انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 2 من 2

جيل لن يتكرر

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    رضاب الخلود's صورة
    رضاب الخلود غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الموقع
    على ارض حلالها حساب وحرامها عذاب
    الردود
    26
    الجنس
    أنثى

    heart2 جيل لن يتكرر

    أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه ‏قال عمر: ما هذا
    ‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا
    ‏قال: أقتلت أباهم ؟

    ‏قال: نعم قتلته !

    ‏قال : كيف قتلتَه ؟

    ‏قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته ، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً

    ، وقع على رأسه فمات...

    ‏قال عمر : القصاص .... ‏الإعدام


    .. قرار لم يكتب ... وحكم سديد لا يحتاج مناقشة ، لم يسأل عمر عن

    أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟

    ‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا

    ‏يحابي ‏أحداً في دين الله ، ولا يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله ،

    ولو كان ‏ابنه ‏القاتل ، لاقتص منه ..


    ‏قال الرجل : يا أمير المؤمنين : أسألك بالذي قامت به

    السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة ، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في

    البادية ، فأُخبِرُهم ‏بأنك ‏سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ،

    والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا


    قال عمر : من يكفلك

    أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود إليَّ؟


    ‏فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا يعرفون اسمه ، ولا خيمته ، ولا

    داره ‏ولا قبيلته ولا منزله ، فكيف يكفلونه ، وهي كفالة ليست

    على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض ، ولا على ناقة ، إنها كفالة على

    الرقبة أن تُقطع بالسيف ..


    ‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن

    أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة ، وعمر مُتأثر ، لأنه

    ‏وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً

    هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ، فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ،

    ونكّس عمر ‏رأسه ، والتفت إلى الشابين :


    أتعفوان عنه ؟

    ‏قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين..


    ‏قال عمر : من يكفل هذا أيها الناس ؟!!


    ‏فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده ، وصدقه ،وقال:

    ‏يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله


    ‏قال عمر : هو قَتْل ،

    قال : ولو كان قاتلا!


    ‏قال: أتعرفه ؟

    ‏قال: ما أعرفه ، قال : كيف تكفله؟


    ‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين ،

    فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن شاء‏الله


    ‏قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك!

    ‏قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين ...


    ‏فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع

    ‏أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم بعده ،ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه قتل ....


    ‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ،

    وفي العصر‏نادى ‏في المدينة : الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ،

    واجتمع الناس ، وأتى أبو ‏ذر ‏وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين

    الرجل ؟ قال : ما أدري يا أمير المؤمنين!


    ‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها

    ، وسكت‏الصحابة واجمين ، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله.

    ‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر ، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد

    ‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ، لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب

    بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا

    تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس

    دون أناس ، وفي مكان دون مكان...


    ‏وقبل الغروب بلحظات ، وإذا بالرجل يأتي ، فكبّر عمر ،وكبّر

    المسلمون‏ معه


    ‏فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك ‏وما

    عرفنا مكانك !!


    ‏قال: يا أمير المؤمنين ، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من

    الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي

    كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في البادية ،وجئتُ لأُقتل..

    وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس


    فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟

    فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس

    ‏فوقف عمر وقال للشابين : ماذا تريان؟

    ‏قالا وهما يبكيان : عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه..

    وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس !


    ‏قال عمر : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته .....


    ‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما ،

    وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ ‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته

    ، وجزاك الله خيراً أيها الرجل ‏لصدقك ووفائك ...

    ‏وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك و رحمتك....


    ‏قال أحد المحدثين :

    والذي نفسي بيده ، لقد دُفِنت سعادة الإيمان ‏والإسلام

    في أكفان عمر!!.

    ‏وجزى الله خيرا للذين نقلوا

    لنا هذا البريد

    ‏وجزى الله خيرا للذين ينقلونه
    للآخرين


  2. #2
    رضاب الخلود's صورة
    رضاب الخلود غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الموقع
    على ارض حلالها حساب وحرامها عذاب
    الردود
    26
    الجنس
    أنثى

    heart2 بارك الله فيك‎

    سأل عالم تلميذه: منذ متى صحبتني؟
    > التلميذ: منذ ثلاثة وثلاثين سنة. ...
    > فقال العالم: فماذا تعلمت مني في هذه الفترة؟ !
    > قال التلميذ: ثماني مسائل...
    > قال العالم: إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب عمري معك ولم تتعلم إلا ثماني مسائل؟ !
    > قال التلميذ: يا أستاذ لم أتعلم غيرها ولا أحب أن أكذب. ..
    > فقال الأستاذ: هات ما عندك لأسمع...
    > ****** ****** ****** ****** ****** ******
    > قال التلميذ:
    > الأولي :
    > أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا فإذا ذهب إلي القبر فارقه محبوبة
    > فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخلت معي .
    > الثانية:
    > أني نظرت إلي قول الله تعالي : ' وأما من خاف مقام ربه ونهي النفس عن الهوى فإن
    > الجنة هي المأوى '
    > فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله .
    > الثالثة :
    > أني نظرت إلي هذا الخلق فرأيت أن كل من معه شيء له قيمة حفظه حتى لا يضيع ثم
    > نظرت إلي قول الله تعالي: ' ما عندكم ينفذ وما عند الله باق ' فكلما وقع في يدي
    > شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده .
    > الرابعة:
    > أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل يتباهي بماله أو حسبه أو نسبه ثم نظرت إلي قول
    > الله تعالي: ' إن أكرمكم عند الله أتقاكم ' فعملت في التقوى حتى أكون عند الله
    > كريما
    > الخامسة:
    > أني نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا وأصل هذا كله الحسد
    > ثم نظرت إلي قول الله عز وجل: ' نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا '
    > فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت إن القسمة من عند الله فتركت الحسد عني .
    > السادسة :
    > أني نظرت إلي الخلق يعادي بعضهم بعضا ويبغي بعضهم علي بعض ويقاتل بعضهم بعضا
    > ونظرت إلي قول الله تعالي: ' إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا ' فتركت عداوة
    > الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده ..........
    > السابعة:
    > أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق حتى انه
    > قد يدخل فيما لا يحل له .
    > ونظرت إلي قول الله عز وجل: ' وما من دابة في الأرض إلا علي الله رزقها ' فعلمت
    > أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله عليّ وتركت ما لي عنده .
    > الثامنة :
    > أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل علي مخلوق مثله , هذا علي ماله
    > وهذا علي ضيعته وهذا علي صحته وهذا علي مركزه .
    > ونظرت إلي قول الله تعالي ' ومن يتوكل علي الله فهو حسبه ' فتركت التوكل علي
    > الخلق واجتهدت في التوكل علي الله .
    >
    > فقال الأستاذ: بارك الله فيك
    >
    > خذ ستين ثانيه من وقتك فقط
    > وحاول القيام بما يلي
    > انشــــــــــــر
    > ولنرى إن كان الشيطان قادرا على إيقاف هذا
    > الأمر :
    > سبحان الله
    > الحمد لله
    > لا اله إلا الله
    > محمد رسول الله
    > الله اكبر
    > اللهم صل وسلم وبارك
    > على نبينا وحبيبنا محمد وعلى اله وصحبه

مواضيع مشابهه

  1. //جيل لن يتكرر//
    بواسطة السراب الحقيقي في ركن المواضيع المكررة
    الردود: 1
    اخر موضوع: 19-02-2010, 11:37 PM
  2. جيل لن يتكرر
    بواسطة الممـ$$ــيزة في ركن المواضيع المكررة
    الردود: 3
    اخر موضوع: 15-02-2009, 09:57 PM
  3. جيل لن يتكرر
    بواسطة ام سيف الجنابي في ركن المواضيع المكررة
    الردود: 1
    اخر موضوع: 06-02-2009, 08:25 PM
  4. جيل لن يتكرر...
    بواسطة mostafabidda في الملتقى الحواري
    الردود: 2
    اخر موضوع: 14-01-2004, 09:40 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96