انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 5 من 5

فتاوى .. أحاديث موضوعة وضعيفة ..

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    فريق الفتوى غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الردود
    19
    الجنس
    أنثى

    فتاوى .. أحاديث موضوعة وضعيفة ..


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    مجموعة من الفتاوى التي توضح بعض من الأحاديث المنتشرة الموضوعة والضعيفة ..
    حصرنها لكي يكون المسلم على فطنه فيحد من نشرها ..


    حكم نشر الأحاديث المكذوبة والموضوعة

    شيخنا الفاضل ..
    لاحظت على البعض من المسلمين تهاونهم في نشر أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم - والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وما آلمني أكثر وأكثر اعتراض بعضهم على نشر حديث يخالف هواه ويعتبر هذا إهانة له ........
    ورغبة مني أن يشعر الناس بأهمية هذا الأمر أعرض هنا هذا الحديث راجية منكم شرحه للجميع وبيان أهمية هذه الأمر وسياق بعض الأحاديث المؤيدة له ....
    روى الامام أحمد والبخاري والترمذي – عن عبد الله بن عمرو بن العاص – رضي الله عنهما – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : ( بلغوا عني ولو آية ، وحدثوا عن بني اسرائيل ولاحرج ، ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار)
    وكذلك الاعراض عن سماع النصيحة

    الجواب :
    شكر الله سعيك أختي الفاضلة
    وما لحظتيه أختي الفاضلة لحظته
    وكم أتعجّب من سرعة انتشار الأحاديث المكذوبة والموضوعة على إمام المتقين صلى الله عليه وسلم ، في حين أن الأحاديث الصحيحة لا تنتشر بهذه السرعة ، رغم أن في الصحيح غُنية عن الضعيف والموضوع .
    وهل عملنا بما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى نلجأ إلى الضعيف ؟؟!!

    وأما الحديث الموضوع فلا تجوز روايته إلا لبيان حاله والتحذير منه .
    وقد تواتر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : مَن كذَب عليّ مُتعمّداً فليتبوأ مقعده من النار .
    حتى اختلف العلماء فيمن كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم هل يكفر بذلك أو لا ؟
    ولا شك أن هذا يدلّ على خطورة هذا الأمر بل خطورته البالغة .
    وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : مَنْ حَـدّث عنّي بحديث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين . رواه مسلم في المقدمة .

    إذاً الأمر ليس سهلاً بل هو خطير وخطير جـداً في ترويج الأحاديث المكذوبة والأحاديث التي لم تثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم .

    لأن في نسبتها إليه زيادة في الشرع .

    والواجب على كل مسلم ومسلمة أن لا يكون إمّـعـة فلا يُسارع إلى نشر كل ما يأتيه عبر البريد أو ما يُعجبه في بعض المواقع حتى يتأكد من صحة الحديث بأن يبحث عنه أو يسأل عن صحته فإن لم يعلم صحته فلا ينشره حتى لا يكون أحد الكاذبين على رسول الله صلى الله عليه وسلم .


    وأما الإعراض عن النصيحة فهي مصيبة لأن هذا الذي يردّ النصيحة يُخرج نفسه من صفات المؤمنين الذين إذا ذُكّروا تذكروا ، والذين تنفعهم الذكرى
    أكل رجلٌ عند رسول الله صلى الله عليه وسلم بِشِمَالِه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : كُل بيمينك . قال : لا أستطيع ! قال صلى الله عليه وسلم : لا استطعت . ما منعه إلا الكبر . قال : فما رفعها إلى فيه . رواه مسلم .
    والله سبحانه وتعالى أعلم .

    كتبه
    عبد الرحمن بن عبد الله بن صالح السحيم


    [/align]


    .........................

    حديث موضوع عن علي رضي الله عنه


    شيخنا الفاضل ...
    هذا الحديث سمعت أنه موضوع .. بين لنا ذلك شيخنا الفاضل
    عن الامام علي بن أبي طالب قال : دخلت أنا و فاطمة على رسول الله صلى الله عليه سلم فوجدته يبكي بكاء شديدا فقلت: فداك أبي و أمي يا رسول الله ما الذي أبكاك فقال صلى الله عليه و سلم: يا علي ليلة أسري بي إلى السماء رأيت نساء من أمتي في عذاب شديد و أنكرت شأنهن لما رأيت من شدة عذابهن
    رأيت امرأة معلقة بشعرها يغلي دماغ رأسها
    و رأيت امرأة معلقة بلسانها و الحميم يصب في حلقها
    و رأيت امرأة معلقة بثديها
    و رأيت امرأة تأكل لحم جسدها و النار توقد من تحتها
    و رأيت امرأة قد شد رجلاها الى يدها و قد سلط عليها الحيات والعقارب
    و رأيت امرأة عمياء في تابوت من النار يخرج دماغ رأسها من فخذيها و بدنها يتقطع من الجذام و البرص
    و رأيت امرأة معلقة برجليها في النار
    و رأيت امرأة تقطع لحم جسدها في مقدمها و موخرها بمقارض من نار
    و رأيت امرأة تحرق وجهها و يدها و هي تأكل امعائها
    و رأيت امرأة رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار و عليها ألف ألف لون من بدنها
    و رأيت امرأة على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها و الملائكة يضربون على رأسها و بدنها بمقاطع من النار
    فقالت فاطمة: حسبي و قرة عيني اخبرني ما كان عملهن و سيرهن حتى و ضع الله عليه هذا العذاب فقال صلى الله عليه و سلم: يا بنيتي
    اما المعلقة بشعرها فانها كانت لا تغطي شعرها من الرجال
    اما المعلقة بلسانها كانت تؤذي زوجها
    اما المعلقة بثديها فانها كانت تمتنع عن فراش زوجها
    اما المعلقة برجلها فانها كانت تخرج من بيتها بغير اذن زوجها
    اما التي تأكل لحم جسها فانها كانت تزين بدنها للناس
    اما التي شد رجلاها الى يدها و سلط عليها الحيات و العقارب فانها كانت قليلة الوضوء قذرة اللعاب و كانت لا تغتسل من الجنابة و الحيض و لا تنظف و كانت تستهين بالصلاة
    اما العمياء و الصماء و الخرساء فانها كانت تلد من الزنا فتعلقه بأعنق زوجها
    اما التي كانت تقرض لحمها بالمقارض فانها كانت قوادة
    اما التي رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار فانها كانت نمامه كذابه
    اما التي على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها فانها كانت معلية نواحه
    ثم قال صلى الله عليه و سلم: و يل لامرأة اغضبت زوجها و طوبى لامرأة رضى عنها زوجها ... صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم
    وجزاكم الله خيرا

    الجواب :

    بورك فيك وجُزيت خيرا
    لا شك في أنه حديث موضوع مكذوب
    يدل على ذلك ركاكة ألفاظه
    والذي يظهر لي أنه من وضع الروافض ، فهو ليس في شيء من كتب السنة .
    والمشكلة أنهم ينسبون الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم ثم يقولون : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم !
    وما علموا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : مَن حدّث عني بحديث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين .
    والأخطر من ذلك أن يدخل المسلم في زمرة الكذّابين على سيد المرسلين
    قال عليه الصلاة والسلام : من كذب عليّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار .

    والحديث الموضوع لا تجوز روايته إلا لبيان حاله والتحذير منه . والأصل أننا لا ننسب حديثاً للنبي صلى الله عليه وسلم إلا وقد علمنا صحته واستبانت لنا

    كتبه
    عبد الرحمن بن عبد الله بن صالح السحيم




    .........................




    حديث أسئلة اليهود للنبي صلى الله عليه وسلم


    السؤال:

    من الأحاديث التي سأل عنها بعض الإخوة حديث طويل سألني عنه منذ زمن، وكنت أبحث عنه، لكني في الواقع لم أعثر لهذا الحديث على أثر. وهو حديث ذكره أبو الليث السمرقندي في كتاب تنبيه الغافلين. يقول: روي عن علي رضي الله عنه أنه قال: {بينما النبي صلى الله عليه وسلم جالس مع المهاجرين والأنصار، إذ أقبل إليه جماعة من اليهود، فقالوا: يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران، لا يعطيها إلا نبياً مرسلاً أو ملكاً مقرباً. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: سلوا. فقالوا: أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك. قال: أما الظهر: إذا زالت الشمس يسبح كل شيء لربه، وأما العصر: فإنها الساعة التي أكل فيها آدم من الشجرة، وأما المغرب: فإنها الساعة التي تاب الله عليه... إلى آخره وأما الفجر: فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني شيطان. فقالوا: صدقت يا محمد! فما ثواب من صلَّى؟ فذكر ثواب الصلوات الخمس. ثم قالوا له: صدقت يا محمد! ولم افترض الله على أمتك الصيام ثلاثين يوماً؟! فقال: إن آدم عليه السلام لما أكل من الشجرة بقي في بطنه مقدار ثلاثين يوماً، فافترض الله على ذريته الجوع ثلاثين يوماً، ويأكلون بالليل تفضلاً من الله تعالى على خلقه، قالوا: صدقت يا محمد! فأخبرنا ما ثواب من صام؟ قال: ما من عبد يصوم من شهر رمضان يوماً محتسباً إلا أعطاه الله تعالى سبع خصال؛ يذوب اللحم الحرام من جسده، ويقربه من رحمته، ويعطيه خير الأعمال، ويؤمنه من الجوع والعطش، ويهون عليه عذاب القبر، ويعطيه الله نوراً يوم القيامة حتى يجاوز به الصراط} إلى آخر الحديث؟

    الجواب:

    هذا الحديث مما أجزم ولا أتردد وأقطع بأنه حديث موضوع. وإن كنت بحثت في كتب الأحاديث، صحيحها وحسنها، وبحثت في الأحاديث الموضوعة والمشتهرة، فلم أعثر له على أثر، لم أقف على هذا الحديث. لكن أجزم بأن هذا الحديث موضوع، وأمارات وضعه طويلة منها: أنه من الأحاديث الطويلة التي يظهر عليها أثر الوضع في هيئتها وطولها وركاكة أسلوبها. ومنها: أن الحديث يقول: جاء جماعة من اليهود، فكانوا كلما قال النبي شيئاً، قالوا: صدقت يا محمد! صدقت يا محمد! ولم تكن العادة أن اليهود يصدقون الرسول عليه الصلاة والسلام فيما قال، بل بالعكس، الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي كان يصدقهم أو يكذبهم، كان يسألهم عن شيء يقول: تصدقونني، فيقولون: نعم نصدقك، فإذا سألهم كذبوه فيقول: كذبتم، ثم يخبرهم بالحق. كما ورد هذا في حديث الفرقة الناجية وغيره، فلم تكن العادة أن اليهود يسألون الرسول صلى الله عليه وسلم ثم يصدقونه. ومن علامات وضعه، والله تعالى أعلم: ذكر الصلوات الخمس، وأنهم يقولون: أعطاها الله تعالى لموسى بن عمران، والمشهور المعروف أن صلوات الأنبياء السابقين عليهم الصلاة والسلام كانت عند طلوع الشمس وعند غروبها. إلى غير ذلك من التفاصيل التي زعموا أن الله تعالى أعطاها لموسى، ولم يوجد دليل أن الله تعالى أعطاها لموسى، بل الظاهر أن الله تعالى خص بها محمداً صلى الله عليه وسلم. ومن الأدلة على وضعه: أن هذا الحديث لا يعرف في شيء من كتب السنة، وكفى بذلك دليلاً على أن هذا الحديث موضوع لا يصح، ولو كان الحديث صحيحاً من حيث معناه، لكن لم ينقل لنا بإسناد صحيح ولا حسن ولا ضعيف، فإننا نجزم بأنه من الأحاديث الموضوعة على رسول الله صلى الله عليه وسلم. * هذا هو القسم الأول من الأسئلة وهو ما يتعلق بالسؤال عن أحاديث من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.

    الشيخ سلمان العودة



    http://www.islam2all.com/dont/dont/latnshor/153.html


    .........................



    عشرة تمنع عشرة


    قال الرسول صلى الله علية وسلم :- (( عشرة تمنع عشر ))
    سورة الفاتحة ... تمنع غضب الله
    سورة يس ... تمنع عطش يوم القيامه
    سورة الدخان ... تنمع أهوال يوم القيامة
    سورة الواقعة ... تمنع الفقر
    سورة الملك ... تمنع عذاب القبر
    سورة الكوثر ... تمنع الخصومة
    سورة الكافرون ... تمنع الكفر عند الموت
    سورة الإخلاص ... تمنع النفاق
    سورة الفلق ... تتمنع الحسد
    سورة الناس ... تمنع الوسواس

    فتوى الشيخ العثيمين رحمه الله:

    كما زعم هذا الكاذب عشرة تمنع عشرة الفاتحة تمنع غضب الرب الى آخره وهذا أيضا حديث مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم.


    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم:

    بالنسبة لهذه العشر سردا لم أرها في شيء من كتب السنة
    وثبتت معاني بعضها .

    فثبت الحديث في فضل سورة الملك وأنها تمنع عذاب القبر
    قال صلى الله عليه وسلم : سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر . رواه الحاكم وغيره ، وحسّنه الألباني .
    و قال صلى الله عليه وسلم : إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له ، وهي سورة تبارك الذي بيده الملك . رواه أهل السنن وقال الترمذي : هذا حديث حسن .
    ولذا كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ سورة تبارك وسورة السجدة ، كما في المسند والأدب المفرد للبخاري وسُنن النسائي ، وهو حديث صحيح.

    والأحاديث الواردة في فضل سورة ( يس ) لا يصح منها شيء .
    والحديث الوارد في فضل سورة الواقعة وأنها تمنع الفقر فلا يصح .
    وقد ورد بلفظ : من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقة أبدا
    رواه البيهقي في الشعب ، وضعفه الألباني في الضعيفة .
    وأما المعوذات فقد ورد في فضلها أحاديث صحيحة ، فمن ذلك
    ما رواه أبو داود عن عقبة بن عامر قال : بينا أنا أسير مع رسول الله لى الله عليه وسلم بين الجحفة والأبواء إذ غشيتنا ريح وظلمة شديدة فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ ب أعوذ برب الفلق و أعوذ برب الناس ، ويقول : يا عقبة تعوذ بهما فما تعوذ متعوذ بمثلهما . قال : وسمعته يؤمنا بهما في الصلاة . وحسنه الألباني.

    والأحاديث التي وضعها الوضـّـاعون في فضائل السور كثيرة حتى وضع بعضهم لكل سورة حديث في فضلها


    http://www.islam2all.com/dont/dont/latnshor/3.html

    .......................


    قصة الأعرابي الذي أبكى رسول الله وأنزل جبريل من السماء مرتين


    السؤال :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

    حياكم الله ياشيخ ...

    انتشر بالانترنت حديث " إن حاسبني لأحاسبنه " وقد وصلني بالايميل كاملا ونصه :

    " بينما النبي صلى الله عليه واله وسلم في الطواف إذا سمع اعرابيا يقول: يا كريم
    فقال النبي خلفه: يا كريم
    فمضى الاعرابي الى جهة الميزاب وقال: يا كريم
    فقال النبي خلفه : يا كريم
    فالتفت الاعرابي الى النبي وقال: يا صبيح الوجه, يارشيق القداتهزأ بي لكوني اعرابياً؟‎
    والله لولا صباحة وجهك ورشاقة قدك لشكوتك الى حبيبي محمد صلى الله عليه واله وسلم
    فتبسم النبي وقال: اما تعرف نبيك يااخا العرب؟
    قال الاعرابي : لا
    قال النبي : فما ايمانك به
    قال : اّمنت بنبوته ولم اره وصدقت برسالته ولم القاه
    قال النبي
    يا أعرابي , اعلم أني نبيك في الدنيا وشفيعك في الاخرة
    فأقبل الاعرابي يقبل يد النبي صلى الله عليه واله وسلم
    فقال النبي
    مهلا يا اخا العرب
    لا تفعل بي كما تفعل الاعاجم بملوكها
    فإن الله سبحانه وتعالى بعثني لا متكبراً ولا متجبراً, بل بعثني بالحق بشيراً ونذيرا
    فهبط جبريل على النبي وقال له: يا محمد السلام يقرئك السلام ويخصك بالتحية والاكرام
    ويقول لك : قل للاعرابي لا يغرنه حلمنا ولا كرمنا,فغداً نحاسبه على القليل والكثيروالفتيل والقطمير
    فقال الاعرابي: او يحاسبني ربي يا رسول الله؟
    قال : نعم يحاسبك إن شاء
    فقال الاعرابي: وعزته وجلاله, إن حاسبني لأحاسبنه
    فقال النبي صلى الله عليه واله وسلم : وعلى ماذا تحاسب ربك يا
    اخا العرب؟
    قال الاعرابي : إن حاسبني ربي على ذنبي حاسبته على مغفرتهوإن حاسبني على معصيتي حاسبته على عفوه وإن حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه
    :فبكى النبي حتى إبتلت لحيته
    فهبط جبريل على النبي
    وقال : يا محمد, السلام يقرئك السلام
    ويقول لك
    يا محمد قلل من بكائك فقد الهيت حملة العرش عن تسبيحهم وقل لأخيك الاعرابي لا يحاسبنا ولا نحاسبه فإنه رفيقك في الجنة "

    فهل لهذا الحديث أصل ؟!!
    وماحكم ياشيخنا تناقل مثل هذه الأحاديث والتعقيب عليها بعبارة :" اللهم إغفر لكل من نقـلها ونشرها ووالديه ولا تحرمهم الأجـر
    يا كريم " دون السؤال عن صحتها والتأكد من أنها مقبولة ، خصوصا في مثل هذه الأحاديث الشاذة في صياغتها ومفرداتها ؟
    وشكر الله لكم
    الجواب:

    الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :

    هذا الحديث لا أصل له ، ولاتجوز روايته ، لأنّه مكذوب على النبي صلى الله عليه وسلم ، وذلك لائح على ألفاظه الركيكة، ونكارة متنـة

    فالعبد لايخاطب ربه بهذا الخطاب المنافي للأدب ، وماكان النبي صلى الله عليه وسلم ليقـر قائلا عن ربه ( لئن حاسبني ربي لأحاسبنه ) ذلك أن العبد لايحاسب ربه ، قال تعالى ( لايٌسْئَلُ عَمّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُوُنْ ) ولهذا فحتى الرسل يوم القيامة يقولون تأدبا مع الله : ( يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُواْ لاَ عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ ) .

    والعبـد يسأل ربه عفوه وكرمه ، ولا يحاسبه على شيء ، ومع ذلك فلا يدخل أحدٌ الجنة إلا برحمة الله ، لايدخل أحدٌ بعمله ، كما صح في الحديث ، فالعبد في حال التقصير دائمـا بمقتضى عبوديته ، والرب هـو المتفضل الرحمن الرحيم بكمال صفاته ، ولهذا ورد في حديث سيد الاستغفار أن يقول العبـد ( أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لايغفر الذنوب إلا أنـت ) متفق عليه .

    أبوء : أي أقـرّ وأعترف بنعمك العظيمة التي قابلتها بالتقصير والذنب .

    والصحيح أن يقول العبد : إن حاسبني ربي على ذنوبي ، رجوتُ رحمته وسألته مغفرته ، فإني العبد الخطّاء وهو الرب الرحيم العفو الغفور.

    وإن حاسبني على بخلي ، سألته أن يمن علي بكرمه وتجاوزه ، فإني مقر بذنبي وهـو الجواد الكريم المنان ، فمن أرجو إن لم أرجوه ، ومن ذا يغفر الذنوب سواه ، ومن أكرم الكرماء غيره سبحانه ، أونحو هذا من القول الذي فيه الإقرار بالعبودية والذنب ، في مقام السؤال والتوسل والتذلل لله تعالى الخالي من خطاب التحدي المنافي للأدب.

    الشيخ حامد العلي


    http://www.islam2all.com/dont/dont/latnshor/7.html


    .........................


    ما مدى صحة هذا الحديث القدسي؟ وأين أجده في كتب الحديث؟ "إني والإنس والجن في نبأ عظيم أخلق ويعبد غيري، خيري إلى العباد نازل وشرهم إلي صاعد..." إلى آخر الحديث.


    هذا الحديث أخرجه الطبراني في مسند الشاميين (2/93) رقم (974) ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق (17/77).
    وأخرجه أيضاً البيهقي في شعب الإيمان (4/134) رقم (4563) (طبعة دار الكتب العلمية) وعبد الغني المقدسي في كتاب التوحيد صـ (85) رقم (89).
    كلهم من طريق بقية بن الوليد، عن صفوان بن عمرو عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير، وشريح بن عبيد الحضرميان، عن أبي الدرداء –رضي الله عنه- نحوه.
    وحكم الشيخ الألباني على الحديث بالضعف في السلسلة الضعفية رقم (2371) وفي ضعيف الجامع رقم (4052).

    د. محمد بن تركي التركي
    عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود


    http://islamtoday.net/questions/show...*.cfm?id=16383



    ..........................


    ماصحة هذا الحديث ..


    من قرأ القرآن وعمل بما فيه ، ألبس والداه تاجا يوم القيامة ، ضوءه أحسن من ضوء الشمس في بيوت الدنيا لو كانت فيكم ، فما ظنكم بالذي عمل بهذا ؟

    أخرجه أبو داود ح ( 1453)، وأحمد 3/ 440 وغيرهما وهو ضعيف الإسناد جداً ، لأن فيه زبان بن فائد، وهو ضعيف الحديث وفي روايته عن سهل بن معاذ ـ وهو شيخه في هذا الحديث ـ ضعف شديد ، كما نبه على ذلك ابن حبان في " المجروحين " 1/ 313 .
    وقد ورد معنى هذا الحديث أيضاً عند الطبراني في " الأوسط " من حديث أبي هريرة ح ( 5764) وهو أيضاً لا يصح ، لأن مداره على شريك وهو سئ الحفظ ، وقد تفرد به ،كما نص على ذلك الطبراني رحمه الله تعالى .

    د. عمر بن عبد الله المقبل
    عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم

    http://islamtoday.net/questions/show...***.cfm?id=406



    .......................



    يقول الرسول الكريم- صلى الله عليه وسلم-: "من مات ولم يعرف إمامه مات ميتة الجاهلية"،

    الحمد لله، هذا الحديث لا أصل له عن النبي –صلى الله عليه وسلم-، فهو حديث موضوع مكذوب، وهو من وضع الرافضة؛ لأن الرافضة يرون أن معرفة الإنسان لإمامه أو معرفة المكلف للإمام كمعرفته للرسول – صلى الله عليه وسلم-، فكما يجب على كل إنسان معرفة الرسول – صلى الله عليه وسلم- والإقرار برسالته، فكذلك عند الرافضة يجب على كل مكلف أن يعرف الإمام والأئمة عندهم اثنا عشر أولهم: علي – رضي الله عنه-، وآخرهم الإمام محمد بن الحسن العسكري، الذي يزعمون أنه دخل سرداب سامراء، وهو ابن خمس أو ست سنين، وأنه سيخرج في آخر الزمان، وهم ينتظرونه، وهذا من حماقات الرافضة، ويسمونه الإمام المنتظر، وإمام الزمان، والإمام المعصوم، وهو في الحقيقة الإمام المعدوم المزعوم، والرافضة تزعم العصمة للأئمة الاثني عشر، وبهذا يرفعونهم إلى منزلة الأنبياء، بل ربما فضلهم بعضهم على الأنبياء، فلا تغتر أيها السائل بهذا الحديث وأمثاله من الموضوعات، وإذا سمعت بحديث فعليك أن تسأل أهل العلم عن ثبوته عن النبي –صلى الله عليه وسلم- فإنه قد وضع الكذابون على الرسول – صلى الله عليه وسلم- أحاديث كثيرة ضل بها كثير من الناس، والذي دلت عليه السنة الصحيحة أن الإنسان يسأل في قبره عن ربه ودينه، ونبيه، ولا يسأل عن إمامه، وإمام كل مسلم هو الرسول – صلى الله عليه وسلم-، وأنت بحمد الله تعرفه، فعليك أن تحقق إيمانك به بتحقيق متابعته وطاعته، ومحبته – صلى الله عليه وسلم-، فإنه صلى الله عليه وسلم- سيد المرسلين وإمام المتقين، جعلنا الله منهم بمنه وكرمه. والله أعلم.

    العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
    عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

    http://islamtoday.net/questions/show...*.cfm?id=32492


    ....................

    يوجد حديث أخرجه الحاكم وأبو داود والبيهقي، وفيه "هذا يوم رخص فيه لكم إذا رميتم الجمرة ونحرتم الهدي إن كان لكم فقد حللتم من كل شيء حرمتم منه إلا النساء حتى تطوفوا بالبيت، فإذا أمسيتم ولم تفيضوا صرتم حرما كما كنتم أول مرة حتى تفيضوا بالبيت". وقد صحح الإمام الألباني هذا الحديث وقال به، وسبقه الإمام النووي في المجموع، واعتذر عنه بأن الإجماع انعقد على خلافه، وبأن ذلك الإجماع دل على ناسخ لهذا الحديث.

    فما رأي فضيلتكم بالعمل بهذا الحديث؟ علماًَ أن مذاهب الأئمة على خلافه، وإن قلتم به فما حكم من تحلل من ملابس الإحرام؟ ولكنه لم يطف إلا في اليوم التالي ليوم النحر.

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    فإن هذا الحديث قد قال فيه البيهقي –رحمه الله-: (لا أعلم أحداً من الفقهاء قال به).
    وقد ضعفه ابن حزم رحمه الله، ومن صححه فقد رأى أنه مخالف للإجماع، كما ذكر النووي –رحمه الله-.
    والذي يظهر لي –والله أعلم- أن هذا الحديث لا يخلو من ضعف أو شذوذ، وإذا أردت الاستزادة في شأن الكلام على هذا الحديث فارجع إلى كتاب (المسائل المشكلة من مناسك الحج والعمرة) لـ د/ الصبيحي، فهو من خير ما وقفت عليه في دراسة هذا الحديث وبيان ما فيه، والله أعلم.

    د. فهد بن عبدالرحمن اليحيى
    عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم

    http://islamtoday.net/questions/show...*.cfm?id=17414



    ....................


    صحة هذا الحديث ..
    "اقرؤوا سورة هود يوم الجمعة"

    الحديث الذي تشير إليه نصه: "اقرؤوا سورة هود يوم الجمعة" أخرجه الدارمي في سننه ج:2ص: 545 (3403) و (3404)، والبيهقي في شعب الإيمان ج 2ص: 472، وهو على أحسن الأحوال مرسل عن كعب الأحبار –رضي الله عنه-، وعليه فالحديث ضعيف لا يثبت، ولم يصح من الأحاديث فيما يقرأ يوم الجمعة في غير صلاة فجرها وجمعتها إلا سورة الكهف، والله أعلم، وفقنا الله وإياك لتحري السنة والتثبت من الأحاديث.

    عبد الحكيم بن عبد الله القاسم
    عضو هيئة التدريس بكلية المعلمين بالرياض

    http://islamtoday.net/questions/show...*.cfm?id=18952


    .........................


    ما مدى صحة الأحاديث التالية؛ لأني أقرأ عنها لأول مرة:
    (1) "إذا كان يوم القيامة نادى مناد يا أهل الجمع غضوا أبصاركم حتى تمر فاطمة".
    (2) "إذا اشتقت إلى رائحة الجنة شممت رقبة فاطمة".
    (3) إذا اشتقت إلى ثمار الجنة قبلت فاطمة"، أول مرة أسمع بهذه الأحاديث أفيدوني مأجورين.

    هذه الأحاديث كلها موضوعة ولا يصح نسبتها إلى النبي –صلى الله عليه وسلم-، فأما الأول فأخرجه تمام في فوائده (1491) وابن حبان في المجروحين (2/190) وابن عدي في الكامل (5/5)، وغيرهم من طريق العباس بن الوليد الضبي عن خالد الواسطي عن بيان عن الشعبي عن أبي جحيفة عن علي بنحوه.
    وقال ابن عدي: وهذا الحديث بهذا الإسناد منكر، لا أعلم قد رواه عن خالد غير عباس هذا، وقال ابن حبان عن العباس: يروي العجائب لا يجوز الاحتجاج به بحال.
    وذكر هذا الحديث ابن الجوزي في الموضوعات والسيوطي في اللآلي وحكما عليه بأنه موضوع، وللاستزادة يراجع تخريج محقق فوائد تمام (4/313).
    وأما الحديثان الثاني والثالث فهما لحديث واحد أورده السيوطي أيضاً في اللآلي المصنوعة (1/394) ونقل عن غير واحد من الأئمة تضعيفهم له، ومن ذلك قول الذهبي: هذا كذب جلي وهو من وضع مسلم الصفار.
    وقال في الميزان: هذا حديث موضوع.
    ومقام فاطمة – رضي الله عنها وأرضاها- أعلى من أن يشاد بهذه الأحاديث الموضوعة والواهية، فهي سيدة نساء العالمين، وهي بضعة من رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يريبه ما يريبها، ويحزنه ما يحزنها، وأول أهله لحوقاً به، فصلوات الله وسلامه وبركاته على محمد وذريته وأزواجه وآله وصحبه.
    والخلاصة أن هذه الأحاديث موضوعة ولا تثبت، والله أعلم.

    د. محمد بن تركي التركي
    عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود

    http://islamtoday.net/questions/show...*.cfm?id=16171



    ...................

    ما صحة حديث من قام ليلتي العيد لم يمت قلبه يوم تموت القلوب
    الجواب
    هذا الحديث رواه ابن ماجه ح(1782) من طريق بقية بن الوليد،عن ثور بن يزيد ،عن خالد بن معدان ، عن أبي أمامة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من قام ليلتي العيدين ،لم يمت قلبه
    يوم تموت القلوب" .
    وفي سنده بقية بن الوليد،وهو وإن كان ثقة ،إلا أنه يدلس ويكثر من ذلك عن الضعفاء
    والمتروكين ، وهو هنا لم يصرح بالسماع ،وقد رواه الطبراني في "الأوسط" من طريق عمر بن هارون ،عن ثور به ،إلا أنه جعله من مسند عبادة بن الصامت .
    وعمر بن هارون هذا ،لا يبعد ـ والله أعلم ـ أن يكون هو شيخ بقية بن الوليد في الحديث السابق ، واختلاف مخرج الحديث من سوء حفظه ،بل قال عنه ابن مهدي ،وأحمد،والنسائي : متروك ،وكذبه ابن معين وصالح بن محمد البغدادي ـ كما في "الميزان" 3/228 ،وقد صحح الإمام الدارقطني وقف هذا الحديث على مكحول ،كما ذكره ابن حجر في "التلخيص" 2/80 .
    والحديث بلا شك فيه نكارة من جهة المتن أيضاً ،فإن من المقطوع به أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحي ليلة النحر في حجته ،بل قال ابن القيم ـ رحمه الله ـ في سياق حجته صلى الله عليه وسلم في زاد المعاد 2/ 247: "ولا صح عنه في إحياء ليلتي العيد شيء " .
    وخلاصة القول أن هذا الحديث ضعيف جداً إن لم يكن موضوعاً ،وقد ورد نحو هذا الحديث
    حديثان موضوعان ،فينظر السلسلة الضعيفة رقم (520،522) .
    ومع ذلك ، فمن كانت عادته قيام الليل ،فإن إحياءه لليل جرياً على عادته لا إشكال في
    جواز عمله ؛ وإنما المقصود بهذا الحديث من يعمد إلى إحيائها اتكاءا على هذا الحديث الضعيف جداً ،والله أعلم .



    د. عمر بن عبد الله المقبل
    عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم

    http://islamtoday.net/questions/show...**.cfm?id=2288


    .........................


    نرجوا بيان صحة حديث : صوموا تصِحُّوا

    هذا الحديث روي عن جماعة من الصحابة – رضي الله عنهم – منهم :
    01 أبو هريرة – رضي الله عنه - : أخرج حديثه العقيلي في " الضعفاء " 2/92 في ترجمة زهير بن محمد التميمي ، والطبراني في " الأوسط " 8/213 ح ( 8312) من طريق زهير بن محمد ، عن سهيل بن أبي صالح ، عن أبيه ، عن أبي هريرة – رضي الله عنه – بلفظ : " اغزوا تغنموا ، وصوموا تصحوا ، وسافروا تستغنوا " .
    قال العقيلي عقب إخراجه : " لا يتابع عليه إلا من وجه فيه لين " .
    وقال الطبراني : " لم يروِ هذا الحديث عن سهيل بهذا اللفظ إلا زهير "
    وضعفه العراقي في " تخريج الإحياء" 3/115
    02 علي – رضي الله عنه – أخرجه ابن عدي في " الكامل " 2/357 من طريق حسين بن عبد الله بن ضميرة بن أبي ضميرة ، عن أبيه عن جده ، عن علي – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : " صوموا تصحوا " وإسناده تالف ؛ لأن حسيناً هذا متروك الحديث كما قاله أحمد والنسائي وغيرهما ، وقال عنه البخاري : منكر الحديث ، كما ذكر ذلك ابن عدي عنهم .

    03 عن ابن عباس – رضي الله عنه - : أخرجه ابن عدي في " الكامل " 7/57 من طريق نهشل بن سعيد عن الضحاك ، عن ابن عباس – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : " سافروا تصحوا ، وصوموا تصحوا ، واغزوا تغنموا " .

    وإسناده ضعيف جداً ،إن لم يكن موضوعاً ؛ لأن نهشل بن سعيد قال عنه ابن راهويه : كان كذاباً ، وقال النسائي : متروك الحديث .

    وخلاصة القول :
    أن الحديث روي عن جماعة من الصحابة – رضي الله عنهم - ، ولا يصح منها عن المعصوم – صلى الله عليه وسلم – شيء ، ولا يعني ذلك بطلان معناه ؛ لأن الأطباء يتحدثون كثيراً عن فوائد الصيام الصحية ، وهو أمر مشاهد ومعروف ، بل هو – أي الصيام – من الأساليب التي يستخدمها بعض الأطباء لعلاج بعض الأعراض ، ولكن هنا ينبغي التنبُّه لأمرين:
    الأول : أن المحدثين يهتمون ببيان صحة الحديث عن النبي – صلى الله عليه وسلم - ، وهل هو ثابت عنه من ذلك الطريق أم لا ؟ وقد يكون معناه صحيحاً ، أو صح موقوفاً عن بعض الصحابة – رضي الله عنهم – إلا أن صحة المعنى أو ثبوته عن الصحابي شيء ، وصحة نسبته للنبي – صلى الله عليه وسلم – شيء آخر .

    الثاني : أن بعض الناس حينما يتحدث عن فوائد بعض العبادات الصحية أو الطبية ، يوغل في ذلك ويبالغ مبالغة غير محمودة ، حتى إنه ليخيل لبعض المستمعين أن تلك العبادة إنما شرعت لهذه الفوائد الطبية أو تلك ، وهذا خطأ ! لأن الغاية العظمى من مشروعية العبادات هي تعبيد الناس لرب العالمين – جل جلاله – وحصول التذلل له -سبحانه- وزيادة الإيمان بالإقبال عليه – تبارك وتعالى - ، وحصول التأسي بالنبي – صلى الله عليه وسلم – الذي شرع وبين لأمته هذه العبادات العظيمة .. نعم ، في العبادات فوائد صحية وبدنية ، لكنها تبع ، وليست أصلاً ، فينبغي أن تعطى حجمها اللائق بها ، والله أعلم .

    د. عمر بن عبد الله المقبل
    عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم

    http://islamtoday.net/questions/show...***.cfm?id=635



    .........................


    من قرأ سورة الواقعة في كل ليلة لم تصبه فاقة أبداً"،

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    نعم، روى ابن كثير –رحمه الله- من طرق عن ابن مسعود –رضي الله عنه- أن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال:"من قرأ سورة الواقعة في كل ليلة لم تصبه فاقة أبداً"، رواه البيهقي في شعب الإيمان (2269) وذكره الألباني في ضعيف الجامع الصغير (5773) وذكره السيوطي في الجامع ورمز عليه بعلامة الضعف. فالحديث الظاهر أنه ضعيف –والله أعلم-، وهذا هو شأن أكثر الأحاديث الواردة في فضائل السور فمنها الضعيف ومنها الموضوع، والصحيح منها قليل كما ورد في سورة "قل هو الله أحد" أنها تعدل ثلث القرآن، وأن سورة الفاتحة أفضل سورة نزلت وما أشبه ذلك، والله أعلم.


    العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
    عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

    http://islamtoday.net/questions/show...**.cfm?id=8988




    .........................



    قرأت حديثاً شريفاً ولكنني غير متأكدة من صحته ، والحديث هو : قال الرسول الكريم – صلى الله عليه وسلم – لعلي بن أبي طالب –رضي الله عنه- : يا علي لا تنم قبل أن تأتي بخمسة أشياء هي :قراءة القرآن كله ، والتصدُّق بأربعة آلاف درهم ، وزيارة الكعبة، وحفظ مكانك في الجنة ، ورضاء الخصوم . فقال علي – كرم الله وجهه - : كيف ذلك يا رسول الله ؟ " فقال رسول الله –صلى الله عليه وسلم- : أما تعلم أنك إذا قـرأت ( قل هو الله أحد ) إلى آخره ثلاث مرات فقد قرأت القرآن كله ، وإذا قرأت ( سورة الفاتحة ) أربع مرات فقد تصدقت بأربعة آلاف درهم ، وإذا قلت ( لا إله إلا الله يحي ويميت وهو على كل شيء قدير ) عشر مرات فقد زرت الكعبة ، وإذا قلت ( لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم) عشر مرات فقد حفظت مكانك في الجنة ، وإذا قلت ( أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ) فقد أرضيت الخصوم . أرجو من حضرتكم معرفة ما إذا كان هذا الحديث صحيحاً أم أنه موضوع؟


    جواباً على سؤال السائلة عن حديث : " يا علي ، لا تنم قبل أن تأتي بخمسة أشياء ، هي: قراءة القرآن كله ، والتصدُّق بأربعة آلاف درهم ، وزيارة الكعبة ، وحفظ مكانك في الجنة ، ورضاء الخصوم .. ) إلى آخره .
    فأقول إن هذا الحديث حديث باطل لا أصل له ، وفيه من علامات الوضع ما لا يخفى على أهل العلم ، مع أنه قد صح عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أن قراءة سورة الإخلاص : " قل هو الله أحد " تعدل ثلث القرآن انظر ما رواه البخاري (5013) ومسلم (811) ، وصح عن النبي – صلى الله عليه وسلم – في فضل سورة الفاتحة أحاديث متعددة انظر ما رواه البخاري (4474) ومسلم (806) ، وكذلك صح في صنوف الذكر من التهليل والتسبيح والتحميد والتكبير وغير ذلك أحاديث ووردت فيها نصوص ، لكن هذا الحديث المسؤول عنه بهذا اللفظ وبهذه المقادير والأجور والخصائص لا يصح ، وفي هذا السياق فإني أنبه إلى أن هناك كتاباً يتضمن وصايا من النبي – صلى الله عليه وسلم – لعلي بن أبي طالب – رضي الله عنه – وقد طُبع مراراً أنه كتاب مكذوب على نبينا – صلى الله عليه وسلم - ، يجب الحذر منه وتحذير الناس منه . وقد نبّه العلماء على كذب غالب الوصايا المنسوبة إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – زوراً وبهتاناً والموجَّهة – بزعمهم- إلى عليّ – رضي الله عنه – مبدوءة بعبارة : " يا علي " حتى قال بعض أهل العلم : " إن وصايا علي المصدّرة بياء النداء كلها موضوعة غير قوله – صلى الله عليه وسلم -: " يا علي، أنت مني بمنـزلة هارون من موسى ، إلا أنه لا نبي بعدي " فقد رواه أحمد (27467) وانظر ما رواه البخاري (3706) ومسلم (2404) وإن كان في هذا الحصر نظر، لكن يبقى أن غالب هذه الوصايا مكذوب، فعلى المسلم أن يحذر من أمثال هذه الأحاديث وأن يسأل عنها أهل العلم .
    ومن هذه الوصايا ما أورده ابن الجوزي في الموضوعات ( رقم 1677، 1678) والصنعاني في الموضوعات ( رقم 9،8) ، والسيوطي في اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة ( 2/373 – 376) ، والأسرار المرفوعة لملا علي القارئ ( رقم 614) والمصنوع في معرفة الحديث الموضوع له أيضاً ( رقم 436) والتنكيت والإفادة لابن هِمّات (44-45) . والله أعلم . والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه .


    د. الشريف حاتم بن عارف العوني
    عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى

    http://islamtoday.net/questions/show...**.cfm?id=4057




    ................


    ما صحة الحديث الذي يقول:" من زار قبري وجبت له شفاعتي"؟

    أولاً : يشكر الأخ السائل على حرصه على البحث عن درجة الحديث إذ ليس كل حديث في الكتب يكون صحيحاً، فيجب على المسلم قبل أخذ الحديث التأكد من صحته.
    ثانياً: هذا الحديث هو فقرة من حديث موضوع، قال ابن عبد الهادي:"هو حديث موضوع مكذوب مختلق مفتعل مصنوع من النسخة الموضوعة المكذوبة الملصقة بسمعان المهدي قبح الله واضعها ... "، وللحديث رواية أخرى رواها أبو داود الطيالسي (65)، ورواها البيهقي في (الشعب والسنن) ثم قال في (السنن):" إسناد مجهول" (5/245).
    ثالثاً: زيارة القبور مشروعة ما لم ينشئ لها سفراً، فأما السفر للزيارة فلا يجوز قال –صلى الله عليه وسلم-:" كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها" رواه مسلم (977) من حديث بريدة بن الحصيب –رضي الله عنه-، وقال – صلى الله عليه وسلم -:" لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد مسجدي هذا، والمسجد الحرام، والمسجد الأقصى" متفق عليه عند البخاري (1189) ومسلم (827) من حديث أبي سعيد الخدري –رضي الله عنه-.
    رابعاً: زيارة مسجد النبي – صلى الله عليه وسلم – مستحبة، ثم بعد ذلك يزور قبره – صلى الله عليه وسلم -، والله الموفق .


    http://islamtoday.net/questions/show...**.cfm?id=4928

    د. أحمد بن سعد الغامدي
    عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى

  2. #2
    majida 74's صورة
    majida 74 غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    568
    الجنس
    أنثى
    بارك الله فيك اختي الكريمة وجعله في ميزان حسناتك . فعلا رواد المنتدى في امس الحاجة الى هذا الموضوع لاني لاحظت في الآونة الاخيرة كثرة انتشار الاحاديث الموضوعة والمكذوبة دون ان تكلف العضو نفسها عناء التقصي والبحث عن مدى صحة الحديث الذي تنشره على صفحات المنتديات اعتقادا منها انها بذلك تنال الاجر والثواب.
    جازاك الله الف خير

  3. #3
    فريق الفتوى غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الردود
    19
    الجنس
    أنثى
    صدقت غاليتي ..
    هدى الله الجميع .. وجزاك عنا خيرا ..

  4. #4
    انسانة طموحة's صورة
    انسانة طموحة غير متواجد مشرفة فريق المصممات وإبداع ريشة
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الموقع
    حيث الأماآآآآني الجميـــــلة ،،،
    الردود
    6,829
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • المحققة الحكيمة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • لمسة الإبداع
      • لمسة وفاء
      • بصمة تعاون
      • فنانة و مبدعة
      • مميزة ركن التصميم
    (أوسمة)
    جزاك الله كل خير واثابك عليه


    "
    كم آحب هذا المنتدى
    "

  5. #5
    بداية داعية's صورة
    بداية داعية غير متواجد كبار الشخصيات"نبض وعطاء " "نجمة الدعوة " مبدعة صيف 1429هـ
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الردود
    4,131
    الجنس
    امرأة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    موضوع مهم جداً
    بارك الله فيكِ وجزاكِ الله خيرا ً

    والواجب على كل مسلم ومسلمة أن لا يكون إمّـعـة فلا يُسارع إلى نشر كل ما يأتيه عبر البريد أو ما يُعجبه في بعض المواقع حتى يتأكد من صحة الحديث بأن يبحث عنه أو يسأل عن صحته فإن لم يعلم صحته فلا ينشره حتى لا يكون أحد الكاذبين على رسول الله صلى الله عليه وسلم .


    وأما الإعراض عن النصيحة فهي مصيبة لأن هذا الذي يردّ النصيحة يُخرج نفسه من صفات المؤمنين الذين إذا ذُكّروا تذكروا ، والذين تنفعهم الذكرى
    أكل رجلٌ عند رسول الله صلى الله عليه وسلم بِشِمَالِه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : كُل بيمينك . قال : لا أستطيع ! قال صلى الله عليه وسلم : لا استطعت . ما منعه إلا الكبر . قال : فما رفعها إلى فيه . رواه مسلم .

    والله سبحانه وتعالى أعلم .


    نقاط مهمة جداً جداً
    دمتِ فى حفظ الله ورعايته



مواضيع مشابهه

  1. النظر للوالدين ( احاديث موضوعة وضعيفة )
    بواسطة قمر الاحسان في روضة السعداء
    الردود: 10
    اخر موضوع: 16-09-2010, 07:08 PM
  2. الردود: 10
    اخر موضوع: 25-07-2008, 05:39 AM
  3. لأظافرك متقصفة وضعيفة تعااااااااااااااااااالي
    بواسطة rousha1510 في العناية بالجسم والبشرة والمكياج والعطورات
    الردود: 15
    اخر موضوع: 29-12-2007, 03:12 PM
  4. احاديث موضوعة وضعيفة مواضيع باطلة وشائعة في الانترنت
    بواسطة nour shams في دار لكِ لـ تحفيظ القرآن
    الردود: 4
    اخر موضوع: 17-10-2007, 11:05 PM
  5. أحاديث عاشورية موضوعة منتشرة في بعض المنتديات
    بواسطة عباس رحيم في روضة السعداء
    الردود: 8
    اخر موضوع: 29-02-2004, 03:06 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96