انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 3 من 3

من أعظم ما يثقل به الميزان (حسن الخلق )

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    إشراق المغربية's صورة
    إشراق المغربية غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    ღ♥ღفي قلـــــــــــــــــــــــ زوجي وابني ـــــــــــــــب ღ♥ღ
    الردود
    4,243
    الجنس
    امرأة

    flower3 من أعظم ما يثقل به الميزان (حسن الخلق )

    من أعظم ما يثقل به الميزان (حسن الخلق )</STRONG>

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    من أعظم ما يثقل به الميزان (حسن الخلق )
    الشيخ صالح بن عواد المغامسي

    أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن لاشيء أثقل في الميزان من حسن الخلق , وحسن الخلق يعتمد على ركيزتين أساسيتين :

    فعل وترك
    أما الفعل : فإتيان الخير إلى الناس .
    أما الترك : فترك السيئة التي يتضرر بها الغير .

    فأما الأول فإن الله جل وعلا مثلاً ذكر كليمه موسى عليه السلام وأنه خرج من أرض مصر طريداًً إلى أرض مدين وقد مرت عليه سبع ليالٍ ليس له طعام إلا ورق الشجر , فلما ورد ماء مدين صلوات الله وسلامه عليه وهو في عيٍ شديد وغربةٍ عن أهل هذه البلدة , قال الله عنه في سورة القصص : (( وَلَمَّا وَرَدَ مَاء مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ )) ومع ذلك نسي حاله وغربته وجوعه وعمد إلى المرأتين يسألهما عن حالهما فأجابتاه فلما أجابتاه كانت إجابتهما إجابة مقتضبة ولم تطلبا منه الخدمة , ومع ذلك عرض نفسه عليهما , لأنه نبي كريم على خُلقٍ جميلٍ فقال كما أخبر الله جل وعلا عنه : ((فَسَقَى لَهُمَا)) فلما سقى لهما صلوات الله عليه وأحسن إلى الخلق . وضع نفسه بين يدي الخالق وأخذ يستدر رحمة أرحم الرحمين . فإحسانك إلى الغير سبيل وطريق إلى إحسان الله جل وعلا إليك قال الله تعالى: (( فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ )) .


    وقد كتب أحد الصحفيين يوماً في إحدى الصحف مقالاً يناسب هذا الوضع , قال فيه :
    " دخلت عيادة أحد الأطباء فرأيت رجلا شعرت عندما رأيته أنني رأيته من قبل , لكنني لم أتبين أين رأيته , ثم تجاذبنا أطراف الحديث ففهم ذلك الكاتب من ذلك الرجل أنه مبتلى بأن امرأته كلما حملت حملاً سقط ولا يتم له ما يكون جنيناً وأنه لم يترك طبيباً ولا بلداً إلا و ذهب يلتمسُ الدواء والشفاء دون فائدة تذكر , قال : وهو يخاطبني بهذا الكلام تذكرت أين رأيته , قال : رأيته موظفاً في دائرةٍ حكوميةٍ ما , ودخل عليه رجلٌ مقعد على سرير فوجدته يُغلظ إليه الخطاب وقال عبارات لا يحسن ذكرها وهي عبارات قاسية لا تصح أن تقال لرجل صحيح فضلاً على أن تقال لرجلٍ سقيم , قال : فعلمت يقيناً عندها أن الله جل وعلا ابتلاه بهذا الأمر لأنه يسيء لعباد الله المستضعفين , قال : فذكَّرته وكنت صريحاً معه ونصحته وبينت له الخطأ والزلل , وقلت له : أتذكر يوم كذا وكذا ؟ قال : فأعرض عني وقال : ما علاقة هذا بهذا ؟ ولم يستنصح ) .


    إن من أعظم البلاء أعاذنا الله أن تأتي الإنسان العقوبة من الله تعالى وهو لا يشعر أنها عقوبة , كان ابن نوح يأوي إلى الجبل ويقول لأبيه سآوي إلى جبل يعصمني من الماء , لأنه لم يفقه أن ذلك الطوفان لم يكن أمراً طبيعياً ولكنه عقوبة وزجر من الله ـ جل وعلا ـ . فعلى المؤمن أن يتبصَّر حاله ويتفقد أموره لكن لا يُفهم من هذا أن كل مبتلى يقصد به العقوبة حاشا وكلا , ولكن الإنسان أبصر الناس بنفسه , والمقصود أن يجعل الإنسان بينه وبين مظالم العباد حداً عظيماً .
    أخرج الإمام أحمد رحمه الله في مسنده بسند صحيح عن عائشة رضي الله عنها : ( أن رجلاً جاء للنبي صلى الله عليه وسلم وقال يا رسول الله : إن لي مملوكين ـ أي عبيد وخدم ـ يخونونني ويكذبونني ويعصونني وأعاقبهم فكيف أنا منهم , فقال صلى الله عليه وسلم : " إن كان عقابك إياهم دون خيانتهم لك فكان ذلك فضلاً لك عليهم , وإن كان عقابك إياهم بقدر ذنوبهم كان ذلك كفافاً لا عليك ولا لك , وإن كان عقابك إياهم فوق ذنوبهم اقتص لهم منك يوم القيامة " فقال الرجل : يا رسول الله وأخذ يبكي ويهتف . فتعجب صلوات الله وسلامه عليه وقال : " ماله لا يقرأ كتاب الله ثم تلا )) وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ (( .
    فلا يضيع عند الله شيء فالمقصود كما أن الإحسان إلى الناس من حسن الخلق التي تثقل به الموازين , فإن الإساءة إلى الغير كائناً من كان وما يخفى عن حاكمٍ أو أميرٍ أو قاضٍ أو غيرهم فإنه لا يخفى على علام الغيوب , فإنه يؤتى به كما أوصى لقمان ابنه (( يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ )) .

    وصلي اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم .


    المصدر : شريط (( كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ )) .

    دمتم في قرب الرحمان

  2. #2
    أم مــــالــــك's صورة
    أم مــــالــــك غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الموقع
    القــ قلب أحبتي ــدس
    الردود
    26,203
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    3
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيف 1432هـ
      • متميزة الشهر لأركان الأطباق
      • نبض مطبخ لك
      • متميزة صيف 1430هـ
    (أوسمة)
    بارك اله فيكي اخيه
    وجعله في موازين حسناتك

    أنتظروني قريبا

    ♥♥♣♣


    مهما گنتّ رآئعّاً ، وگريمَاً ، وطيّباً . .
    سَتجدُ منْ لآ يحَبگ لـ : أسّبآبُ لآ ت...عّرفُهآ !

    فَـلآ تنزّعجْ گثيرَاً . .
    بعّضُ ٱلبشَر مجّردَ (أفَوآه نَآطقَہ)
    ... ... ... ... ...
    ينّتقدُونْ ،
    ويذّمونْ . .
    وليتَهمُ يَدرُگونْ أنهَم {فَآشّلونْْ}


  3. #3
    إشراق المغربية's صورة
    إشراق المغربية غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    ღ♥ღفي قلـــــــــــــــــــــــ زوجي وابني ـــــــــــــــب ღ♥ღ
    الردود
    4,243
    الجنس
    امرأة
    بااااااارك الله فيكن أخواتي الحبيبات في الله
    مروركن أفرح قلبي وعطر الصفحة
    أسأل الله أن يحقق لكن كل متمنياتكن في الدنيا والآخرة
    تقبلن مني خااااالص التقدير والاحترام
    وكل ثانية وأنتن إلى الله أقرب

مواضيع مشابهه

  1. وهل جزاء الأحسان الا الأحسان
    بواسطة أم جوووووودي في نافذة إجتماعية
    الردود: 9
    اخر موضوع: 16-11-2009, 11:00 PM
  2. الردود: 30
    اخر موضوع: 23-07-2009, 01:47 PM
  3. الردود: 334
    اخر موضوع: 09-05-2009, 09:15 AM
  4. الردود: 42
    اخر موضوع: 11-01-2008, 09:28 PM
  5. من أعظم ما يثقل به الميزان
    بواسطة *راقــيــة* في روضة السعداء
    الردود: 2
    اخر موضوع: 17-01-2006, 07:40 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96