انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 17

هل تخشي الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    صِبا's صورة
    صِبا غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الموقع
    جده
    الردود
    509
    الجنس
    أنثى

    coffee هل تخشي الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    السلام عليكم و رحمته الله
    موضوعي اليوم هو
    هل تخشى الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أتمني أن تقروأ الموضوع بتدبر و تفكير و تستفيدوا بإذن الله
    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم- فيما يرويه عن ربه جل وعلا أنه قال :
    ( وعزتي لا أجمع على عبدي خوفين ولا أجمع له أمنين ، إذا أمنني في الدنيا أخفته يوم القيامة ، وإذا خافني في الدنيا أمنته يوم القيامة ) .
    تخريج الحديث
    أخرجه ابن حبان في صحيحه ، و البزار في مسنده ، و البيهقي في شعب الإيمان ، و ابن المبارك في كتاب الزهد ، و أبو نعيم في حلية الأولياء ، وصححه الحافظ ابن حجر في مختصر زوائد البزار ، والشيخ الألباني في السلسلة

    فضيلة الخوف

    أمر الله عباده بالخوف منه ، وجعله شرطاً للإيمان به سبحانه فقال :{إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين } (آل عمران 175) ،
    ومدح أهله في كتابه وأثنى عليهم بقوله : {إن الذين هم من خشية ربهم مشفقون }
    إلى أن قال : {أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون }(المؤمنون57 -61)،
    وبين سبحانه ما أعده الله للخائفين في الآخرة فقال :{ولمن خاف مقام ربه جنتان }( الرحمن 46).

    هذا الحديث العظيم يبين منزلة الخوف من الله وأهميتها ، وأنها من أجل المنازل وأنفعها للعبد ، ومن أعظم أسباب الأمن يوم الفزع الأكبر

    من خاف أدلج
    والخوف هو السوط الذي يسوق النفس إلى الله والدار الآخرة ، وبدونه تركن النفس إلى الدعة والأمن وترك العمل اتكالاً على عفو الله ورحمته ، فإن الآمن لا يعمل ، ولا يمكن أن يجتهد في العمل إلا من أقلقه الخوف وأزعجه ، ولهذا قال من قال من السلف : " الخوف سوط الله يقوم به الشاردين عن بابه ، وما فارق الخوف قلباً إلا خرب " وقال آخرون : " الناس على الطريق ما لم يزل الخوف عنهم ، فإذا زال الخوف ضلوا الطريق " .

    لا بد من الثلاثة معاً

    ينبغي للعبد أن يجمع بين ثلاثة أمور : وهي المحبة والخوف والرجاء ، فإن القلب في سيره إلى الله عز وجل بمنزلة الطائر ، فالمحبة رأسه ، والخوف والرجاء جناحاه ، فمتى سلم الرأس والجناحان فالطائر جيد الطيران ، ومتى قطع الرأس مات الطائر ، ومتى فقد الجناحان فقد أصبح عرضة لكل صائد وكاسر " ، والاقتصار على واحد من هذه الأمور الثلاثة دون الباقي انحراف عن الجادة ، وخلل في السلوك ، فعبادة الله بالخوف وحده يورث اليأس والقنوط وإساءة الظن بالله جل وعلا ، وهو مسلك الخوارج ، وعبادته بالرجاء وحده يوقع في الغرور والأمن من مكر الله ، وهو مسلك المرجئة ، وعبادته بالمحبة طريق إلى الزندقة والخروج من التكاليف ، وهو مسلك غلاة الصوفية الذين يقولون لا نعبد الله طمعاً في جنته ولا خوفاً من ناره ولكن حباً في ذاته ، ولهذا قال السلف قولتهم المشهورة : " من عبد الله بالحب وحده فهو زنديق ، ومن عبده بالخوف وحده فهو حروريٌ ـ أي خارجي ـ ومن عبده بالرجاء وحده فهو مرجئ ، ومن عبده بالخوف والحب والرجاء فهو مؤمن موحِّد " .

    ولكن السلف استحبوا أن يُغلَّب في حال الصحة جانب الخوف على جانب الرجاء ، لأن العبد لا يزال في ميدان العمل ، وهو بحاجة ما يسوقه إلى العمل ، وأما في حال الضعف والخروج من الدنيا ، فإن عليه أن يقوي جانب الرجاء ، لأن العمل قد أوشك على الانتهاء ، وحتى يموت وهو يحسن الظن بالله ، وقد سبق الحديث عن مسألة الرجاء وحسن الظن بالله عند الكلام على حديث ( أنا عند ظن عبدي بي ) .

    حقيقة الخوف ، ودرجاته

    والخوف ليس مقصودا لذاته ، بل هو وسيلة لغيره ، ولهذا يزول بزوال المخوف ، فإن أهل الجنة لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، ومنه ما هو محمود ومنه ما هو مذموم : فالخوف المحمود هو ما حال بين صاحبه وبين محارم الله عز وجل ، قال بعض الحكماء : " ليس الخائف الذى يبكي ويمسح عينيه بل من يترك ما يخاف أن يعاقب عليه " ، ومنه قدر واجب ومستحب ، فالواجب منه ما حمل على أداء الفرائض واجتناب المحارم ، فإن زاد على ذلك بحيث صار باعثاً للنفوس على التشمير في النوافل ، والبعد عن المكروهات ، وعدم التوسع في فضول المباحات ، كان ذلك مستحباً ، فإن زاد على ذلك ، بحيث أدى إلى اليأس والقنوط والمرض ، وأقعد عن السعي في اكتساب الفضائل كان ذلك هو الخوف المحُرَّم .

    من كان بالله أعرف كان منه أخوف

    وعلى قدر العلم والمعرفة بالله يكون الخوف والخشية منه ، قال سبحانه :{إنما يخشى الله من عباده العلماء }(فاطر 28) ، ولهذا كان نبينا - صلى الله عليه وسلم - أعرف الأمة بالله جل وعلا وأخشاها له كما جاء في الحديث وقال : (لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ، ولبكيتم كثيرا ، وما تلذذتم بالنساء على الفرش ، ولخرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى الله ) رواه الترمذي .

    ولما سألت عائشة رضي الله عنها النبي - صلى الله عليه وسلم - عن قول الله تعالى :{والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة }(المؤمنون 60) ، هل هم الذين يشربون الخمر ويسرقون ؟ قال : ( لا يا بنت الصديق ، ولكنهم الذين يصومون ويصلون ويتصدقون ، وهم يخافون أن لا يقبل منهم ) رواه الترمذي ، قال الحسن : "عملوا والله بالطاعات واجتهدوا فيها وخافوا أن ترد عليهم ، إن المؤمن جمع إحسانا وخشية ، والمنافق جمع إساءة وأمنا " .

    المرجع: الشبكة الإسلامية.


    لا نتسني من صالح الدعاء
    أختكم بالله صِبا

  2. #2
    nehal's صورة
    nehal غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الردود
    160
    الجنس
    أنثى

    جزاكى الله خيرا اختى صبا

  3. #3
    أسامي منسية's صورة
    أسامي منسية غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الموقع
    تطوان-المغرب
    الردود
    1,695
    الجنس
    أنثى
    جزاك الله خيرا

  4. #4
    صِبا's صورة
    صِبا غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الموقع
    جده
    الردود
    509
    الجنس
    أنثى

  5. #5
    shorian's صورة
    shorian غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الموقع
    (المنصورة - مصر) الحبيبة
    الردود
    2,300
    الجنس
    أنثى
    بارك الله فيك
    جزاك الله خير الجزاك
    جعله فى ميزان حسناتك

  6. #6
    صِبا's صورة
    صِبا غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الموقع
    جده
    الردود
    509
    الجنس
    أنثى

  7. #7
    ضحية جرح's صورة
    ضحية جرح غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الموقع
    الطائف عروس المصايف
    الردود
    548
    الجنس
    أنثى

  8. #8
    معتزه بحجابها's صورة
    معتزه بحجابها غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الموقع
    في ارض الحرمين الشريفين
    الردود
    917
    الجنس
    أنثى
    بارك الله فيك
    ورفع قدرك

  9. #9
    تحية من قلب محب غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الردود
    434
    الجنس
    أنثى
    بارك الله فيك واسعدك

  10. #10
    العجورية's صورة
    العجورية غير متواجد بالعلم نرتقي-درة النافذة الإجتماعية لشهر مارس
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الموقع
    فلسطينيه في الاردن
    الردود
    6,773
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    (أوسمة)

مواضيع مشابهه

  1. لكي تخرجي من ايام نفاسك بجسد سليم ومعافي بإذن الله ؟؟؟؟
    بواسطة المـــلكة في الحمل والولادة و الرضاعة
    الردود: 46
    اخر موضوع: 02-07-2008, 01:57 AM
  2. نعم الله لا تعد ولا تحصى فماذا لووووووووووو !!!!!!!!!!
    بواسطة قلب الخريف في ركن الألعاب والترفيه
    الردود: 496
    اخر موضوع: 02-12-2007, 12:38 PM
  3. الردود: 25
    اخر موضوع: 14-09-2007, 06:17 AM
  4. الردود: 3
    اخر موضوع: 07-08-2007, 01:02 PM
  5. لقطة فيديو ..دعاية تباسكو تجسد الله
    بواسطة Rose diamond في الملتقى الحواري
    الردود: 4
    اخر موضوع: 13-04-2002, 06:48 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96