انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 8 من 8

محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    الاصيل's صورة
    الاصيل غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    الردود
    298
    الجنس

    محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    احببت ان اطرح هذا الموضوع عن سيد الخلق والمرسلين سيدنا ونبينا محمد بن عبدالله رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى اخرج الناس من الظلمات الى النور وبلغ رسالة ربه حق التبليغ ونصح امته وادى الامانة فجزاءه الله خير عن امته خير الجزاء.
    فكان من الواجب على كل مسلم دراسة سيرة رسوله الكريم ومعرفة رسالته واخلاقه وصفاته وكفاحه صلوات ربي وسلامه عليه وان دعوته وجدت من الاذى والمصاعب ما الله به عليم فكان حقا على المؤمنين معرفة سيرة الرسول الكريم ابا القاسم صلى الله عليه وسلم .
    وسوف اقوم باذن الله بطرح ما يمكن طرحه عن نبينا الكريم محبةً وشوقا اليه صلى الله عليه وسلم مستعيناً بالله ثم ما طرح من سيرة عطرة ومقالات قيمة ودراسات جليلة عن سيرته صلى الله عليه وسلم وذلك عبر سلسلة وحلقات حتى يتسنى للجميع القراءة والاطلاع.

    -نسبه الشريف :

    هو رسول الله صلى الله عليه و سلم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، و ينتهي نسبه الشريف إلى سيدنا إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام .

    2-تاريخ و مكان ولادته : ولد عام الفيل صبيحة يوم الاثنين سنة 571 ميلادية في مكة المكرمة و بقي فيها قرابة الثلاث وخمسين سنة ومن ثم هاجر إلى المدينة وتوفي فيها عن ثلاث وستين سنة .

    3- أسماؤه :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أنا محمد، وأنا أحمد وأنا الماحي الذي يمحو اللهُ به الكفر، وأنا الحاشِرُ الذي يُحشر الناس على قدمي، وأنا العاقِب الذي ليس بعده نبي "، وقد سماه الله رؤوفاً رحيماً متفق عليه.

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُسمي لنا نفسه أسماء فقال :" أنا محمد، وأنا أحمد،وأنا المقفِّي، ونبي التوبة، ونبي الرحمة )، ( المقفِّي: آخر الآنبياء)"، رواه مسلم .

    قال القاضي عياض : قد حمى الله هذين الاسمين ( يعني محمد وأحمد ) أن يتسمى بهما أحد قبل زمانه، أحمد الذي ذكر في الكتب وبشر به عيسى عليه السلام، فمنع الله بحكمته أن يتسمى به أحد غيره، ولا يدعى به مدعو قبله حتى لا يدخل اللبس ولا الشك فيه على ضعيف القلب، وأما محمد فلم يتسم به أحد من العرب ولا غيرهم إلا حين شاع قبيل مولده أن نبياً يبعث اسمه محمد، فسمى قليل من العرب أبناءهم بذلك رجاء أن يكون أحدهم هو، والله أعلم حيث يجعل رسالته .

    ومن تكريم الله تعالى له ولاسمه الشريف أنه صرف كفار قريش عن شَتم اسمه، فكانوا يدعونه مذمَّماَ وفي ذلك يقول عليه الصلاة والسلام : " ألا تعجبون كيف يصرف الله عني شتم قريش، ولعنهم ؟ يشتمون مذَمَّماً، ويلعنون مُذَمَّماَ وأنا محمد ".

    4- أمّهاته:

    - آمنة بنت وهب: " أمه ولادة "، كانت خير امرأة في قريش نسباً وموضعاً من أسرة تعتبر من أشرف القبائل العربية وأشرفها سلالة .

    - حليمة السعدية : " أمه رضاعة "، كانت فاضلة طيبة وحاضنة مرضعة، كسبت شرف أمومة رسول الله صلى الله عليه وسلم برضاعته .

    - بَرَكة ثعلبة (أم أيمن) : "أمه حضانة"، كانت من موالي عبد الله بن عبد المطلب، احتضنت النبي صلى الله عليه وسلم عندها حتى شب وقد أحسنت حضانته وأخلصت إليه . وقد أعتقها رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد زواجه من السيدة خديجة وتزوجت وولدت أيمن رضي الله عنه الذي كان له شأن كبير في الإسلام، فقد هاجر و جاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم واستشهد يوم حنين . وأم أيمن كانت قد أعلنت إسلامها من بداية الدعوة وكانت من أوائل النسوة اللاتي هاجرن إلى الحبشة وإلى المدينة وبايعن الرسول صلى الله عليه وسلم .

    ولقد كانت خلال هجرتها إلى المدينة المنورة، صائمة مهاجرة ماشية، ولم يكن معها شيء من الزاد أو الشراب ولما حانت ساعة الإفطار منحها الله تعالى كرامة عظيمة إذ دُّلي عليها من السماء دلو فيه ماء، فأخذته وشربت منه حتى رويت فما عطشت بعدها أبداً . أسلمت روحها الطاهرة في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه ودُفنت في البقيع .

    فاطمة بنت أسد الهاشمية : " أمه تكريماً "، وهي زوجة عم الرسول صلى الله عليه وسلم أبي طالب، وأم علي بن أبي طالب كرم الله وجهه . وطالب وعقيل وجعفر وأم هانىء وجمانه وريطة بن أبي طالب أولاد عم الرسول عليه الصلاة والسلام . أولت النبي صلى الله عليه وسلم رعاية خاصة وبذلت أقصى جهدها حتى لا تجعله يشعر بالغربة أو اليتم، حتى أنها كانت تفضله في بعض الأوقات على أبنائها وبهذا أصبحت فاطمة بنت أسد رضي الله عنها من أقرب المقربات للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ولقد حفظت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث

    5- نبوّته : في الأربعين من عمره الشريف، نزل عليه أمين الوحي جبريل عليه السلام و هو في غار حراء حيث بلّغه رسالة ربه عز و جل و كان ذلك في رمضان سنة 13 قبل الهجرة الموافق تموز سنة 610 م .

  2. #2
    السلفية غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2001
    الردود
    12,333
    الجنس
    صلى الله علىيه وسلم ..
    جزاك الله خير الجزاء أخي الكريم ..


    -- من أراد أن ينقل أياً من موضوعاتي فله ذلك بدون سؤالي أو إستئذاني وبدون حتى الإشارة إلى المصدر --
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك ..


  3. #3
    ارين غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2001
    الموقع
    اليوم على أرض البسيطه,وغداً الله أعلم
    الردود
    1,838
    الجنس
    أنثى
    صلى الله علىيه وسلم ..
    جزاك الله خير الجزاء أخي الكريم ..

  4. #4
    الاصيل's صورة
    الاصيل غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    الردود
    298
    الجنس
    السلفية - ارين : وفقكما الله وجزاكما خيرا وبارك فيكما.

    -----------
    وقد شاء الله أن يولد المصطفى صلى الله عليه وسلم يتيماً ، فقد توفِّي أبوه عبدالله بن عبدالمطلّب في طريق عودته من تجارة الشام ، وهو لا يزال جنيناً في رحم اُمّه آمنة بنت وهب .

    وعلى عادة أهل مكّة ، اُرسل محمّد صلى الله عليه وسلم مع حليمة بنت أبي ذؤيب السعدية إلى البادية لرضاعته ، وقد لقيت حليمة من رضيعها محمّد صلى الله عليه وسلم لخير الكثير .

    عندما بلغ المصـطفى صلى الله عليه وسلم الخامسة من عمره ، عادت به حليمة السعدية إلى مكّة ، حيث وجد في جدّه عبدالمطلّب خير راع له ، إذ وفّر له كلّ ما يتطلّب من حنان فيّاض وعطف أبوي غامر ، فكان يشدِّد على العناية به أكثر من عامّة أهله وبنيه .

    في السادسة من عمره الشريف ، ذهبت به اُمّه بصحبة اُمّ أيمن ، لزيارة أخواله بني عدي ابن النجّار في يثرب (المدينة المنوّرة) ، فمكثوا هناك شهراً ، ثمّ قفلوا راجعين إلى مكّة ، وفي الطريق وافت المنيّة اُمّه ، فدُفنت في الأبواء ، وهي قرية بين مكّة ويثرب .

    عادت به اُمّ أيمن إلى جدّه ، حيث اضطلعت هي بدور الاُمومة ، مثلما اضطلع جدّه بدور الاُبوّة ، وشاء الله أن تختطف يد المنون الجد الحنون عبدالمطلّب فيتوّفى والمصطفى في السنة الثامنة .

    فتولّى رعايته عمّه أبو طالب الّذي عامله بالحبّ والعطف والرعاية الأبوية الفائقـة ، بشكل لم يحظ به أحد من أبنائه قط ، فكان ينام في فراش عمّه ، ويجلس إلى جنبه ، ويأكل معه ، ويخرج معه إذا خرج من داره ، وغير ذلك من ألوان الرعاية وصور الحنان النادرة النظير .

    كان محمّد صلى الله عليه وسلم يكبر في كنف عمّه، وكانت تكبر معه أخلاقه السامية حتّى تميّز من بين مجتمعه بالصِّدق والامانة ، والاستقامة وكرم النفس ، فصارت ميزة له دون سواه ، وعُرِفَ بين الناس بـ (الصادق الأمين) .

    باشر المصطفى صلى الله عليه وسلم العمل وهو فتىً ، فكان رعيُ الغنمِ أوّل عمل مارسه ، ثمّ سافر مع عمّه أبي طالب للتجارة إلى الشام ، وعندما بلغ الخامسة والعشرين من عمره الشريف ذهب بتجارة إلى الشام لخديجة بنت خويلد رضى الله عنها وارضاها.

    ورد أنّ عبدالمطّلب هو الّذي اختار أبا طالب لكفالة النبيّ صلى الله عليه وسلم رغم انّه لم يكن أكبر أولاده ولا أكثرهم مالاً ، ولكنّه كان شقيق عبدالله لاُمّه وأبيه .

    كانت خديجة من خيرة نساء قريش شرفاً ، وأكثرهنّ مالاً ، وأحسنهنّ جمالاً ، وكانت تُدعى في الجاهلية بـ (الطاهرة) ويُقال لها سيِّدة قريش ، وحين ذاع صيت المصطفى صلى الله عليه وسلم بين الناس ، عرضت عليه أن يخرج لها بتجارة إلى الشام ، وضاربته بأجر أكثر من سابقيه من الرجال ، فخرج في قافلة لها بصحبة غلامها ميسرة ، فعادا بربح وافر .

    راح ميسرة يحدّث خديجة عن أخلاق محمّد صلى الله عليه وسلم ، فوقع في نفسها حبّ الرسول صلوات الله عليه، واختارته لآن يكون لها زوجاً ، وكانت قد رفضت عظماء قريش .

    تزوّج الرسول صلى الله عليه وسلم خديجة ، وحقّقا أروع تلاحم عاطفي ، معطّر بالودّ والوفاء والرحمة ، ورسما أجمل صورة للحياة الزوجية الناجحة .

    وقد ظلّ الرسول صلى الله عليه وسلم طوال حياته يُثني عليها ، ويذكر مآثرها أمام زوجاته ، حتّى قالت عائشة : (ما غرتُ على نسـاء النبيّ صلى الله عليه وسلم إلا على خديجة ، وإنِّي لم أدركها).

  5. #5
    الاصيل's صورة
    الاصيل غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    الردود
    298
    الجنس
    الاوضاع قبل البعثة النبويّة :
    لم يكن العرب يومئذ ـ أيّام الجاهليّة ـ أهل كتاب ولا ديانة سماويّة ترفع من مستواهم الفكري والاجتماعي والحضاري ، فلقد كان الجهل والاُميّة والخرافة تسيطر على الجزيرة العربية وتعبث بالعقول والمعتقدات.
    كان العرب يعبدون الأصنام والأوثان والجن والنجوم والملائكة ، وقليل منهم كانوا على دين إبراهيم وموسى والمسيح عليهم السلام.

    وعلى هذا الحال كانت الاُمّم الأكثر حضارة وتقدّماً منهم ، اليهود والنصارى والمجوس، وهم كانوا أيضاً يعيشون تحت كابوس حياة جاهلية وضلال وانحراف عقائدي وظلم سياسي ، ويخضعون لتسلّط الطواغيت .

    كانت تحيط بالعرب ثلاث دول كبرى ، هي دولة الروم في المغرب ، ودولة الفرس في المشرق ، ودولة الأحــباش في الجنوب ، وهي قوى سياسية وحضارية في تلك الأيّام .

    بينما لم يكن العرب في مكّة وما حولها ، يعرفون مفهوم الدولة ، فلقد كانوا يعيشون سلطة القبليّة وتسلّط الأسياد الأقوياء على الفقراء والعبيد.

    في ذلك الظلام الاجتماعي كانت المرأة تعاني حياة البؤس والشقاء ، فلا حقوق لها ولا كرامة ، لأنّها في عُرْفِ ذلك المجتمع الجاهلي ملك للرجل ، تورث كما تورث الحيوانات والممتلكات ، وكان الأبناء يرثون زوجات الأباء ويتزوّجونهنّ .

    وكان أحدهم إذا ولدت امرأته بنتاً، سيطر عليه الهمّ والحزن، وشعر بالخوف من العار وسوء السّمعة ، ولجأ إلى قتلها أو دفنها حيّة أو تقبّلها على مضض واحتقار وكراهية .

    وعندما نعرف هذه الحقائق نستطيع أن نفهم الإسلام وعظمة نبيّ الإسلام صلى الله عليه وسلم الّذي استطاع بمشيئة الله تعالى أن ينقذ البشرية ، ويضعها على طريق الحياة الحضارية السامية ، والاستقامة السلوكية الرشيدة .

    وقد وصف الله سبحانه رسالة نبيّه صلى الله عليه وسلم بقوله :

    (قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ يَهدِي بِهِ اللهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ ويُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ ويَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاط مُسْتَقِيم ) .

  6. #6
    virgo_o غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الموقع
    طربلس - ليبيا
    الردود
    215
    الجنس

    Smile

    الهم صلي وسلم علي سيدنا وحيبنا محمد وعلي اله وصحبه اجمعين

  7. #7
    بسمة فرح غير متواجد زهرة لا تنسى - نور نزهة المتقين "درة التحفيظ 1"
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    الموقع
    الرياض
    الردود
    3,927
    الجنس
    أنثى
    جزاك الله الف خير
    حقا موضوع رائع
    بوركت اخي
    سبحان الله والحمد لله والله أكبر

  8. #8
    الاصيل's صورة
    الاصيل غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    الردود
    298
    الجنس
    virgo_o - بسمة فرح : جزاكما الله خير وبارك الله فيكما.

    -------------

    كان محمّد صلى الله عليه وسلم ينقطع في غار حراء أيّاماً معلومة ، وشهراً متواصلاً في كلّ عام ، يقضي أوقاته بالعبادة والتأمّل والانقطاع لربّ العالمين ، بعيداً عن أجواء الجاهلية ومفاسدها ، في جو خاص من الاعداد الالهي ، لحمل الرسالة العظمى .

    واستمرّ النبي صلى الله عليه وسلم على عبادة الله تعالى في غار حراء حتّى بلغ الأربعين من عمره الشريف ، إذ نزل عليه جبريل عليه السلام بالوحي ، تالياً عليه آيات القرآن الكريم ، ليكون خاتم النبيين ، وأوّل ما تلي عليه:أقرَأ بِاسْم رَبِّكَ الَّذِي خَلَق * خَلَقَ الاِنْسَانَ مِنْ عَلَق * إِقْرَأ وَرَبُّكَ الاَكْرَم * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الاِنْسَانَ مَا لْم يَعْلَمْ ).
    وهكذا تلقّى الرسول صلى الله عليه وسلم أوّل كلمات الوحي الّذي كان ينتظره ، ليحمل إلى البشريّة مشعل النور والهداية .

    وكانت البشائر الّتي ذكرتها الكتب السماوية السابقة، كالتوارة والانجيل، تنبئ بقرب مبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والأحاديث تلفُّ الجزيرة عنه ، وعلماء أهل الكتاب يقرأون في كتبهم عن اقتراب بعثة نبيّ جديد يملا الدُّنيا نوراً وهداية وبركة ، ورغم التحريف والتغيير الّذي لحق بهذه الكتب ، إلاّ أنّه لا زال فيها بعض هذه الأخبار ، منها ما جاء في إنجيل يوحنا :

    (إن كنتم تحبّوني فاحفظوا وصاياي ، وأنا أطلب من الأب فيعطيكم معزياً ـ بارقليط ـ آخر ليمكث معكم إلى الابد) .

    وكلمة المعزّي ، هي ترجمة محرّفة للكلمة (بير بكليتوس) اليونانية ، وهي تعني في ترجمتها الدقيقة (أحمد) اسم النبيّ الكريم .

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 3
    اخر موضوع: 27-07-2011, 02:40 PM
  2. الصلاة على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم
    بواسطة عمبروعود في روضة السعداء
    الردود: 1
    اخر موضوع: 21-03-2007, 01:17 AM
  3. الردود: 5
    اخر موضوع: 22-09-2006, 08:00 AM
  4. كتاب مهم عن رسول الله محمد صلي الله عليه وسلم بلغات متعددة
    بواسطة عاشقه الجنه في نافذة إجتماعية
    الردود: 1
    اخر موضوع: 21-09-2006, 11:54 PM
  5. الردود: 0
    اخر موضوع: 20-02-2006, 04:23 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96