انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 7 من 7

كيف يحبنا الله تبارك وتعالى؟؟...((موضوع متجدد))

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    لحن القول's صورة
    لحن القول غير متواجد النجم الذهبي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    الموقع
    في قلب كل طفل
    الردود
    6,625
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    1

    Arrow كيف يحبنا الله تبارك وتعالى؟؟...((موضوع متجدد))

    الحمد لله حمداً كثيرا طيبا ً مباركاً فيه، الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه.. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وتابعيهم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.. اللهم إنا نسألك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل ٍ يقربنا إلى حبك.. وبعد..
    إن محبة الله ،، منزلة عظيمة ،، ودرجة رفيعة..قال عنها ابن القيم – رحمه الله – :

    (المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون، وإليها شخص العاملون، وإلى عملها شمَّر السابقون، وعليها تفانى المحبون، وبروح نسيمها تروح العابدون، وهي قوت القلوب، وغذاء الأرواح، وقرة العيون وهي الحياة التي من حرمها فهو من جملة الأموات، والنور الذي من فقده فهو في بحار الظلمات، والشفاء الذي من عدمه حلت بقلبه جميع الأسقام، واللذة التي من لم يظفر بها فعيشه كله هموم وآلام، تالله لقد ذهب أهلها بشرف الدنيا والآخرة، إذ لهم من معية محبوبهم أوفر نصيب ) انتهى.

    ويقول الله تعالى : (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [آل عمران:31]

    يقول ابن كثير: هذه الآية الكريمة حاكمة على كل من ادعى محبة الله وليس هو على الطريقة المحمدية فإنه كاذب في نفس الأمر حتى يتبع الشرع المحمدي والدين النبوي في جميع أقواله وأفعاله.

    قال بعض العلماء الحكماء: ليس الشأن أن تـُُحِب إنما الشأن أن تحَب.

    وقال الحسن البصري وغيره من السلف : زعم قوم أنهم يحبون الله فابتلاهم الله بهذه الآية فقال ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ).

    نعم...فليس الشأن أن تحب الله ،، ولكن الشأن أن يحبك الله، فتحصل على الخير والسعادة والفوز والنجاة.

    وحتى نرتقي من منزلة المحب لله إلى منزلة المحبوب من الله، لابد أن نعرف الأسباب التي ترفعنا إلى تلك الدرجة العظيمة.

    سأقدم لكم - بعون الله وتوفيقه- الأعمال التي يحبها الله – باختصار- كما ذكرها عدنان الطرشة في كتابه ((ماذا يحب الله وماذا يبغض..؟)).

    ولكن قبل ذلك ..

    لنوقف لحظة تأمل وتدبر مع آية في كتاب الله عز وجل في سورة مريم...

    قال تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا (96)

    قال ابن كثير :

    يخبر تعالى أنه يغرس لعباده المؤمنين الذين يعملون الصالحات وهي الأعمال التي ترضي الله عز وجل لمتابعتها الشريعة المحمدية يغرس لهم في قلوب عباده الصالحين محبة ومودة وهذا أمر لا بد منه ولا محيد عنه ، وقد وردت بذلك الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من غير وجه قال الإمام أحمد < 2/413 > حدثنا أبو عوانة حدثنا سهيل عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : ( إن الله إذا أحب عبداً دعا جبريل فقال يا جبريل إني أحب فلاناً فأحبه قال فيحبه جبريل قال ثم ينادي في أهل السماء إن الله يحب فلاناً فأحبوه قال فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإن الله إذا أبغض عبداً دعا جبريل فقال يا جبريل إني أبغض فلاناً فأبغضه قال فيبغضه جبريل ثم ينادي في أهل السماء إن الله يبغض فلاناً فأبغضوه قال فيبغضه أهل السماء ثم يوضع له البغضاء في الأرض. ورواه مسلم < 2637 > من حديث سهيل ورواه أحمد < 2/514 > والبخاري < 6640 > .

    وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا أبو داود الحفدي حدثنا عبد العزيز يعني ابن محمد وهو الدراوردي عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال إذا أحب الله عبداً نادى جبريل إني قد أحببت فلانا فأحبه فينادي في السماء ثم ينزل له المحبة في أهل الأرض فذلك قول الله عز وجل ( إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداً ) رواه مسلم < 2637 > والترمذي < 3161 > كلاهما عن قتيبة عن الدراوردي به وقال الترمذي حسن صحيح.

    وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في قوله ( سيجعل لهم الرحمن وداً ) قال حباً.

    وقال مجاهد عنه( سيجعل لهم الرحمن وداً) قال محبة في الناس في الدنيا.

    وقال سعيد بن جبير عنه: : يحبهم ويحببهم يعني إلى خلقه المؤمنين.

    وقال العوفي عن ابن عباس أيضاً الود من المسلمين في الدنيا والرزق والحسن واللسان الصادق.

    وقال قتادة ( إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداً ) أي والله في قلوب أهل الإيمان.

    وذكر لنا أن هرم بن حيان كان يقول: ما أقبل عبد بقلبه إلى الله إلا أقبل الله بقلوب المؤمنين إليه حتى يرزقه مودتهم ورحمتهم.

    وقال قتادة وكان عثمان بن عفان رضي الله عنه يقول: : ما من عبد يعمل خيرا أو شرا إلا كساه الله عز وجل رداء عمله.

  2. #2
    sheqardia's صورة
    sheqardia غير متواجد روح إيجــابية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الموقع
    بين خجل وشيء من امل
    الردود
    2,501
    الجنس
    أنثى
    موضوع رائع جزاك الله خيراَ

  3. #3
    سعيد بأسلامه غير متواجد وهج الصوتيات لشهر رجب
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الموقع
    بلاد الرافدين..الانبار
    الردود
    907
    الجنس
    ذكر
    كلام جميل جدا
    جزاك الرحمن نعيم الجنان واحسن اليك

  4. #4
    لحن القول's صورة
    لحن القول غير متواجد النجم الذهبي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    الموقع
    في قلب كل طفل
    الردود
    6,625
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    1
    تسلمي
    ومشكورين على المرور

  5. #5
    am rzan غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الردود
    317
    الجنس
    أنثى
    اخت عاشقه في اخر المقال مكتوب قال قتاده ولكن كان ماقاله ايه فالاحرى ان نقول قال الله تعالى ارجوا الانتباه وجزاك الله خير

  6. #6
    ام صائب's صورة
    ام صائب غير متواجد سيدة أعمال - كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الموقع
    دنيا العجائب
    الردود
    12,750
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • نبض وعطاء
      • مجموعه الابداع فى ركن الديكور
      • جوهرة ركن الديكور
      • متميزة صيف31
      • 1430هـ
    بارك الله فيك عاشقة الجنة
    وجزاك الله خيرا

    دمت بمحبة الله وحفظه

  7. #7
    لحن القول's صورة
    لحن القول غير متواجد النجم الذهبي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    الموقع
    في قلب كل طفل
    الردود
    6,625
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    1
    مشكورررررره ام رزان على التوووضيح
    واشكررررر الجميع على الرررررد

مواضيع مشابهه

  1. حق الله تبارك وتعالى
    بواسطة nehal ebrahim في روضة السعداء
    الردود: 3
    اخر موضوع: 11-07-2008, 12:54 AM
  2. يحتج الله تبارك وتعالى على اربعه .........؛
    بواسطة العجورية في دار لكِ لـ تحفيظ القرآن
    الردود: 8
    اخر موضوع: 30-09-2007, 04:38 PM
  3. حبل الله تبارك وتعالى ... معنى وارتباط
    بواسطة صدى & صوره في فيض القلم
    الردود: 0
    اخر موضوع: 06-02-2006, 04:56 PM
  4. الله تبارك وتعالى .. العظيم .. الحكيم
    بواسطة صدى & صوره في روضة السعداء
    الردود: 1
    اخر موضوع: 31-01-2006, 08:39 AM
  5. بإذن الله تبارك وتعالى # اتصل نصل #
    بواسطة أبو عبدالرحمن في الملتقى الحواري
    الردود: 8
    اخر موضوع: 04-11-2003, 11:12 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96