انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 2 من 2

بابٌ .. الخوفُ من الشرك (الشيخ عبدالله الغنيمان)

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    لحن القول's صورة
    لحن القول غير متواجد النجم الذهبي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    الموقع
    في قلب كل طفل
    الردود
    6,625
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    1

    Post بابٌ .. الخوفُ من الشرك (الشيخ عبدالله الغنيمان)

    مرحباً بكم يا سادة يا كرام ، وسلامٌ من الله عليكم ورحمة منه وبركة ..
    و بعــــــد :
    فلقد درستُ بعض أبواب كتاب التوحيد على الشيخ الموقر عبدالله الغنيمان حفظه الله ، ومتعه بوافر من الصحة والعافية ، وجزاه عني خير الجزاء وأوفره ..

    من الجدير بالذكر ، أنه إذا ذُكر كتاب التوحيد ، ذُكر معه الشيخ عبدالله الغنيمان ، فالشيخ لا يفتأ يدرس هذا الكتاب طيلة حياته ، سواء عندما كان في المدينة النبوية ، في الحرم النبوي أو في مسجد المحتسب ، فهو هِجِّيراه وديدنه ، كلما انتهى من شرحه أعاده ، وعندما كان يدرس في المسجد النبوي ، كان يشرح فتح المجيد . وكلما قيل له نريد دراسة غيره ، قال : الناس أحوج إلى هذا الكتاب ، فيعيده ولا يمل ..

    ومن اهتمامه بالتوحيد حفظه الله وعنايته به غاية العناية ، شرحه لكتاب التوحيد من صحيح البخاري في مجلدين ماتعين .. أسأل الله أن يسبغ عليه نعمه ظاهرة وباطنه ، وأن يرده إلى المدينة فإني أحب هذا الشيخ في الله ، فإنك تشهد فيه إخلاصه ، وعدم تكلفه ، وعدم مجاملته لأحد ..

    درست عليه في مسجد المحتسب ، وكان الدرس كل خميس بعد الفجر ، وعلقتُ هذه التعليقات ..



    --------------------------------------------------------------------------------



    بابٌ .. الخوفُ من الشرك
    ذكر المصنف هذا الباب ، أراد أن ينبه على وجوب الخوف من الوقوع في الشرك ، وأنه يجب على العبد أن يتعرف على الشرك لأنه ربما الذي لا يعرف الشرك قد يقع فيه ..

    وقول الله عز وجل : ( إن الله لا يغفر أن يُشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء) تدل هذه الأية على أن المشرك لا يُغفر له ، إن مات على الشرك ، ويدخل فيه الشرك عامة ، صغيره وكبيره ، وجعل المغفرة فيما عدا الشرك ، أما إذا تاب فإن التوبة تمحوه .

    الشرك الأصغر ، ربما غلبتْ عليه الحسنات ، وهو لا يبطل الأعمال ، وتمحوه التوبة ، ويُقاس ويُوزن عليه ، أما الشرك الأكبر فإنه لا يوازن بينه وبين السيئات ، ويحبط العمل كله ، ولا يُقاس ولا يُوزن عليه .

    وقال الخليل عليه السلام : ( واجنبني وبنيّ أن نعبد الأصنام )

    الخُلة : هي منتهى المحبة ، وأعلى مراتبه ، وهي ليست مطلق المحبة .

    قوله " واجنبني " ، من دعاء إبراهيم عليه السلام ، أي اجعلني جانباً مبتعداً عن الأصنام ، وقال إبراهيم التيمي : " ومن يأمن البلاء بعد إبراهيم " .

    هذا طلب من إبراهيم عليه السلام ، وطلب الأنبياء لا يلزم إجابته ، فإن إبراهيم كان من أبنائه من عبد الأصنام .

    الأصنام ، تطلق على جميع الأوثان ، وأهل اللغة يقولون : إن الصنم هو ما كان مجسماً على هيئة منحوتةمن صورة حيوان أو إنسان ، أما غير ذلك وإن كان مصوراً فإنه وثن ، فالصنم أعم من الوثن .

    وكلام إبراهيم عليه السلام ، هو قوله وكلامه حقيقة ، ولا يلزم أن يكون باللغة ، فإن إبراهيم لم يكن عربياً .

    وفي الحديث : ( أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر ، فسُئل عنه ؟ فقال : الرياء )

    الخطاب للصحابة ، وهم أفضل الخلق بعد الأنبياء ، ومع ذلك يخاف عليهم من الشرك الأصغر ، وحديث " إني لا أخاف أن تعبدوا الأوثان " لا يُعارض هذا الحديث .

    الرياء : مأخوذ من الرؤية ، أي الأعمل من رؤية الرائي ، والمدح لا يجوز ، لأنه يوقع في الشرك ، والرسول صلى الله عليه وسلم لا ينهى عن شيءٍ إلا هو شر ، وفي حديث أن رجلاً مدح شخصاً عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عليه الصلاة والسلام : " ويحك قطعت عنقه " .

    وذِكْر الرياء ، تفسير للبعض وليس للكل ، لأنه الغالب عليه ، ولأنه يكون بالقول وبالفعل وبالنية .

    وعن ابن مسعود رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من مات وهو يدعو من دون الله ندّاً دخل النار ) .

    هذا عامٌ في أن دعوة الند يدخل فيها الشرك الأصغر والأكبر .

    وإذا كان الشرك أصغراً ، فإن صاحبه لا يخلد في النار ، وإنما يُطهر ثم يخرج .

    ولمسلمٍ عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من لقي الله لا يُشرك به شيئاً دخل الجنة . ومن لقيه يشرك به شيئاً دخل النار ) . لقي الله : يقصد به الموت . وملاقاة الله جل وعلا ، يُقصد بها ملاقاة الله عز وجل للمجازاة ، وفي ضمنها من الرؤية والخطاب . وكل لقاء جاء في الحديث والقرآن فهو يتضمن الرؤية ، لهذا جاء في حديث علي المتفق عليه " ما منكم من أحدٍ إلا سيكلمه ربه ليس بينه وبينه ترجمان " .

    قوله " شيئاً " : نكرة عامة ، ويدخل فيه كل ما صدق في اللغة أن يدخل فيه . فيه مسائل :

    الأولى : الخوف من الشرك .

    الثانية : أن الرياء من الشرك .

    الثالثة : أنه من الشرك الأصغر .

    إذا كان يسيراً ، وإلا فهو من الشرك الأكبر ، كأن يطرأ عليه ، ويدفعه . وحد اليسير : أن يكون كالخاطر ، أي أن يكون مغموراً بقدرٍ لا يُلتفت إليه .

    الرابعة : أنه أخوف ما يُخاف منه على الصالحين .

    الخامسة : قرب الجنة والنار .

    دخول الجنة ؛ رُتِّب على عدم وجود الشرك مطلقاً ، ودخول النار رُتِّب على وجود الشرك ، ومعنى القرب : أن عمر الإنسان قصير ، وليس قرب الجنة أنها قريبة منك .

    السادسة : الجمع بين قربهما في حديث واحد .

    السابعة : أنه من لقيه لا يُشرك به شيئاً دخل الجنة ومن لقيه يشرك به شيئاً دخل النار ، ولو كان أعبد الناس .

    فليس له من عمله إلا التعب ، وغالباً ما يكون هذا من أهل البدع .

    الثامنة : المسألة العظيمة ، سؤال الخليل له ولبنيه وقاية عبادة الأصنام .

    لأنه هو الذي كسرها ،فأُلقي في النار ، ولهذا سأل الخليل عليه السلام ربه ، وأشرك بَنِيه في الدعاء ، وهو السنة .

    التاسعة : اعتباره بحال الأكثر ، لقوله : " رب إنهن أضللن كثيراً من الناس " .

    العاشرة : فيه تفسير " لا إله إلا الله " كما ذكر البخاري .

    لا : نافية للجنس ، إله : نفي للتأله ، إلا الله : إثبات الأولوهية لله .

    لأن نفي الشرك يثبت الإخلاص ، والنفي نفي عام شامل ، والإخلاص كذلك .

    الحادية عشرة : فضيلة من سَلِم من الشرك .

    أخذه من قوله تعالى : " والذين هم بربهم لا يُشركون " .




    --------------------------------------------------------------------------------
    س : يُقال أنه إذا أكثر عليه الترهيب من الرياء ، فإنه قد يقع فيه ؟
    ج : هذا القول باطل ، بل يجب استحضار الخوف من الرياء .

  2. #2
    لحن القول's صورة
    لحن القول غير متواجد النجم الذهبي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    الموقع
    في قلب كل طفل
    الردود
    6,625
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    1
    منقول

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 1
    اخر موضوع: 24-08-2011, 05:32 AM
  2. الشرك الخفي (الشرك الأصغر)
    بواسطة السلفية2008 في روضة السعداء
    الردود: 8
    اخر موضوع: 02-03-2010, 07:22 PM
  3. جبر الله مصابنا فيك الشيخ عبدالله !!!!!!!!!!!!!!
    بواسطة مسك في الملتقى الحواري
    الردود: 2
    اخر موضوع: 31-01-2003, 05:58 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96