انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 2 من 2

الحلال والحرام

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    راضية غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    الردود
    36
    الجنس

    Thumbs up الحلال والحرام

    ان سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( ان الحلال بين والحرام بين وبينهما مشتبهات).

    ما معنى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (الحلال بين) ؟ معناه ان الحلال ظاهر وواضح..كيف؟.. نقول بالنظرة -مجرد النظرة- للشعور الأنسانى فى داخله ، بعلاقته بالمحيطين به ، تستطيع أن تعرف الحلال من الحرام..حينما ترى انسانا يعيش حياة ليس فيها اثم..أتجده يتصادم مع نفسه؟! انه يتواجد مع زوجته وأولاده..فى الصباح وفى المساء وفى أى وقت من ليل أو نهار هل يخشى أن يراه أحد؟ينزل الى الشارع ويذهب الى عمله..هل يحس أنه يتصارع مع نفسه؟حياته كلها واضحة لايخشى أن يطلع أحد عليها ،فلا شىء عنده يخفيه..ولا شىء يخاف منه.

    ( والحرام بين )..فالذى يعيش حراما..هو فى صراع دائم مع ملكات نفسه : فاذا كان الحرام مالا..فانك تجده فى الصباح يعد نقوده قبل أن ينزل من بيته ، يغلق الأبواب والشبابيك ليتأكد ان أحدا لن يراه..يخفض صوته ليتأكد ان أحدا لن يسمعه..يلتفت يمنة ويسرة لأن ما يحصيه ويعده هو مال حرام يخشى أن يراه الناس فى يده..

    وحتى لو لم يعرف أحد أنه مال حرام أو مال مسروق..فيكفى أن صاحبه يعرف..يجلس فى بيته وهو قلق ، اذا دق الجرس خشى الشرطة ، أو صاحب المال ،أو حضور من يهدده ممن يكون قد رآه وهو لم يره..اذا ذهب يشترى شيئا فهو مضطرب وقلق يخرج المال ويتساءل هل تم ابلاغ أرقام أوراق البنكنوت الى التجار؟ انه فى حالة قلق واضطراب مستمر ، رغم أنه متأكد أن احدا لم يره ولا يعرف عنه شيئا..

    وفى حالة ما اذا كان الحرام امرأة..وكان الرجل يجلس مع زوجة صديقه أو مع امرأة أجنبية عنه ثم دق جرس الباب..تحدث مصيبة كيف يتصرف؟ وماذا يفعل؟ هل يسكت كأن أحدا غير موجود؟ أم يخرج الى باب الشقة ليقابل الطارق؟ أم يبحث لها عن سلم خلفى لتهرب منه؟

    اذا جئنا للمادة الصرفة..هذا مال حلال كان أو حراما فهو مال..فى رسمه وشكله وكل خصائصه لا يختلف الجنيه الحلال عن الجنيه الحرام..كلاهما لايختلف عن الآخر. وبالنسبة للمرأة هذه امرأة وهذه امرأة لايختلفان عن بعضهما البعض..كون واحدة منهما زوجته..والثانية زوجة رجل آخر..هما فى القالب المادى لايختلفان.

    اذن ما الذى يوجد هذا الفرق الرهيب فى الشعور بداخلك؟! انه ايمان الفطرة..ذلك الايمان الذى وضعه الله فيك ، وأشهدك على أنه ربك والهك..هذا الايمان فيه ملكات داخل انفس تنسجم مع الحلال تلقائيا ودون أدنى تفكير ، وتتصادم مع الحرام حتى دون أن تعرف أنه حرام!
    انها تهدأ مع الحلال وتضطرب مع الحرام وهذا أكبر دليل على عمق الايمان فى النفس البشرية..وأن هذه النفس اذا انسجمت مع صاحبها عاشت معه فى هدوء وسعادة واذا اضطربت..عاشت معه فى شقاء..
    بالفطرة تعرف الحلال من الحرام والخير من الشر ولكن الانسان يكابر ويعرف الحق ولكنه لايعترف به..

    قول رسل الله صلى الله عليه وسلم ( الحلال بين والحرام بين وبينهما امور مشتبهات) فما هى هذه الأمور التشابهة؟! من اين تأتى؟ انها تأتى من الاسراف والاسراف معناه تجاوز الحد..فقد يكون الشىء فى ذاته حلالا ولكنك أتيت به عن طريق حرام ، أو قد يكون الشىء حلالا وعن طريق مشروع..ولكنك أخذت منه فوق حاجتك فيكون اسرافا..

    و لنضرب مثلين يقربان ذلك الى الأذهان..
    رسول الله صلى الله عله وسلم عندما عاد بعض الذين أرسلهم لجباية الزكاة وقالوا هذا حق الزكاة وهذا أهدى لنا..صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : ( أما بعدفانى أستعمل الرجل منكم على العمل مما ولانى الله ، فيأتى فيقول : هذا لكم ، وهذا هدية أهديت الى ، أفلا جلس فى بيت أبيه أو أمه حتى تأتيه هديته ان كان صادقا ، والله لايأخذ أحد منكم شيئا بغير حقه الا لقى الله تعالى يحمله يوم القيامة ، فلا أعرفن أحدا منكم لقى الله يحمل بعيرا أو له رغاء ، أو بقرة لها خوار ، أو شاة تيعر ، ثم رفع يده حتى رئى بياض ابطيه فقال : " اللهم هل بلغت " ثلاثا ( متفق عليه ).

    نأتى بعد ذلك للمثل الآخر..انسان يأكل كميات هائلة من الطعام ويسرف.. وينصحونه بالاعتدال فلا يسمع..حينئذ تصيبه الأمراض التى تمنعه من أحب الأصناف اليه..كما يقولون..رب أكلة منعت أكلات..
    يقول الله تعالى :
    " وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين "
    صدق الله العظيم من الآية 31 سورة الأعراف

    فان كنت تريد أن تضمن الحلال..فلتبتعد عن كل ما تشتبه فيه..وان كنت تريد أن تضمن عدم القوع فى الحرام فزد عليه كل ما تشتبه فى أنه حرام.


    مقتطفات من الحلال والحرام للشيخ محمد متولى الشعراوى رحمه الله
    وفقنا الله واياكم الى صراطه المستقيم

  2. #2
    العبير غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    الموقع
    السعوديه
    الردود
    2,146
    الجنس
    وفقك الله
    والله اصبت في اختيارك
    اثابك الله وحفظ لك دينك ورزقك جنة الفردوس

مواضيع مشابهه

  1. توازن الإسلام في: [الحلال والحرام]، (13)
    بواسطة (( سنا التفاؤل )) في روضة السعداء
    الردود: 3
    اخر موضوع: 19-07-2011, 05:23 PM
  2. الردود: 7
    اخر موضوع: 15-12-2010, 11:12 PM
  3. الحلقه 19 من برنامج نهاية العالم كسب المال الحلال والحرام
    بواسطة hdaya1 في ركن الصوتيات والمرئيات
    الردود: 0
    اخر موضوع: 29-08-2010, 08:19 PM
  4. من أسرار التشريع ( لماذا الحلال والحرام )
    بواسطة سناء1 في روضة السعداء
    الردود: 0
    اخر موضوع: 09-05-2005, 03:03 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96