انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 10 من 10

أفضل أيام الدنيا

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    rumah غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    الردود
    156
    الجنس

    Post أفضل أيام الدنيا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أفضل أيام الدنيا


    من رحمة الله (تبارك وتعالى) أنه فاضل بـيـن الأزمـنــة، فـاصـطـفـى واجتبى منها ما شاء بحـكـمـتــه، قــــال (عـــز وجل): ((وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الخِيَرَةُ..)) [القصص: 68] .
    والأمر الذي يحتاج إلى وقفة تأمل: التباين الكبير بين كـــون عشر ذي الحجة أفضل أيام الدنيا، والعمل الصالح فيها أحب إلى الله من العمل فيما سواها، وبين واقع الناس وحالهم في تلك العشر.وإنه لا يحصل فيها ولو شيء مما يحصل في رمضان؛ من النشاط في عمل الآخــــرة .

    فضل عشر ذي الحجة
    :
    قد دل على فضلها أمور :
    الأول: قال (تعالى): ((وَالْفَجْر وَلَيَالٍ عَشْرٍ)) [الفجر: 1، 2] قال غير واحد: إنها عشر ذي الحجة، وهو الصحيح. ولم يثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- شيء في تعيينها.
    الثاني: أن النبي -صلى الله عليه وسلم- شهد أنها أعظم أيام الدنيا، وجاء ذلك في أحاديث كثيرة منها: قوله (ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر، فقالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء). وقوله : (ما من أيام أعظم عند الله، ولا أحب إليه من العمل فيهن، من هذه العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير و التحميد).
    الثالث: أنه حث على العمل الصالح فيها، وأمر بكثرة التهليل والتكبير.
    الرابع: أن فيها يوم عرفة ويوم النحر.
    الخامس: أنها مكان لاجتماع أمهات العبادة فيها، وهي: الصلاة، والصيام، والصدقة، والحج، ولا يتأتى ذلك في غيرها.

    أنواع العمل الصالح في أيام العشر
    :
    وقد جاء في النص محبة الله للعمل في العشر
    وأنواع العمل فيها ما يلي:
    الأول: التوبة النصوح:
    وهي الرجوع إلى الله تعالى، مما يكرهه ظاهراً وباطناً إلى ما يحبه ظاهراً وباطناً، ندماً على ما مضى، وتركاً في الحال، وعزماً على ألا يعود .

    الثاني: أداء الحج والعمرة:
    وهما واقعان في العشر، باعتبار وقوع معظم مناسك الحج فيها، ولقد رغب النبي صلى الله عليه وسلم في هاتين العبادتين العظيمتين، وحث عليهما؛ لأن في ذلك تطهيراً للنفس من آثار الذنوب ودنس المعاصي، ليصبح أهلاً لكرامة الله (تعالى) في الآخرة.

    الثالث: المحافظة على الواجبات:
    والمقصود: أداؤها في أوقاتها وإحسانها بإتمامها على الصفة الشرعية الثابتة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم-، ومراعاة سننها وآدابها. وهي أول ما ينشغل به العبد في حياته كلها؛ روى البخاري عن أبي هريرة (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إن الله قال: من عادى لي وليّاً فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضته عليه .... الحديث).قال الحافظ: (وفي الإتيان بالفرائض على الوجه المأمور به: امتثال الأمر، واحترام الآمر، وتعظيمه بالانقياد إليه، وإظهار عظمة الربوبية، وذل العبودية، فكان التقرب بذلك أعظم العمل). والمحافظة على الواجبات صفة من الصفات التي امتدح الله بها عبـاده المؤمنين، قال (عز وجل): ((وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ)) [المعارج: 34]، وتتأكد هذه المحافظة في هذه الأيام، لمحبة الله للعمل فيها، ومضاعفة الأجر.

    الرابع: الإكثار من الأعمال الصالحة:
    إن العمل الصالح محبوب لله (تعالى) في كل زمان ومكان، ويتأكد في هذه الأيام المباركة، وهذا يعني فضل العمل فيها، وعظم ثوابه، فمن لم يمكنه الحج فعليه أن يعمر وقته في هذه العشر بطاعة الله (تعالى)، من: الصلاة، وقراءة القرآن، والذكر، والدعاء، والصدقة، وبر الوالدين، وصلة الأرحام، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. وغير ذلك من طرق الخير، وهذا من أعظم الأسباب لجلب محبة الله (تعالى).

    الخامس: الذكر:
    وله مزية على غيره من الأعمال؛ للنص عليه في قوله (تعالى): ((وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّنْ بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ)) [الحج: 28] قال ابن عباس: أيام العشر، أي: يحمدونه ويشكرونه على ما رزقهم من بهيمة الأنعام، ويدخل فيه: التكبير والتسمية على الأضحية والهدي، ولقوله: (فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير و التحميد).

    السادس: التكبير:
    يسن إظهار التكبير في المساجد والمنازل والطرقات والأسواق، وغيرها، يجهر به الرجال، وتسر به المرأة، إعلاناً بتعظيم الله (تعالى).
    وأما صيغة التكبير فإن أصح ما ورد فيه: قول سلمان: (كبروا الله: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيراً). وهناك صيغ وصفات أخرى واردة عن الصحابة والتابعين. وقد ثبت أن ابن عمر وأبا هريـرة كانا يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما. والمراد: يتذكر الناس التكبير، فيكبرون بسبب تكبيرهما، والله أعلم.والتكبير الجماعي بصوت واحد متوافق، أو تكبير شخص ترد خلفه مجموعة من البدع التي ينبغي على المسلم الحريص على اتباع سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- اجتنابها والبعد عنها، أما الجاهل بصفة التكبير فيجوز تلقينه حتى يتعلم .

    السابع: الصيام:
    عن حفصة (رضي الله عنها) قالت: (أربع لم يكن يدعهن النبي -صلى الله عليه وسلم-: صيام عاشوراء، والعشر، وثلاثة أيام من كل شهر، والركعتين قبل الغداة). والمقصود: صيام التسع أو بعضها؛ لأن العيد لا يصام .

    الثامن: الأضحية:
    وهي سنة مؤكدة في حق الموسر، وقال بعضهم كابن تيمية رحمه الله بوجوبها، وقد أمر الله بها نبيه -صلى الله عليه وسلم-، فقال: ((فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ)) [الكوثر: 2] فيدخل في الآية صلاة العيد، ونحر الأضاحي، فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يحافظ عليها، قال ابن عمر (رضي الله عنهما): أقام النبي -صلى الله عليه وسلم- بالمدينة عشر سنين يضحي.

    التاسع: صلاة العيد:
    وهي متأكدة جدًّا، والقول بوجوبها قوي فينبغي حضورها، وسماع الخطبة، وتدبر الحكمة من شرعية هذا العيد، وأنه يوم شكر وعمل صالح.
    يتبع


    منقول
    آخر مرة عدل بواسطة rumah : 30-12-2004 في 02:04 AM

  2. #2
    rumah غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    الردود
    156
    الجنس
    العاشر : يوم عرفة:

    وقد زاد هذا اليوم فضلاً ومزية على غيره، فاستحق أن يخص بحديث مستقل يكشف عن أوجه تفضيله وتشريفه، ومن تلك الأوجه ما يلي:
    أولاً: أنه يوم إكمال الدين وإتمام النعمة:روى البخاري: قالت اليهود لعمر: إنكم تقرؤون آية، لو نزلت فينا لاتخذناها عيداً، فقال عمر: إني لأعلم حيث أنزلت، وأين أنزلت، وأين كان رسول الله حين أنزلت: يوم عرفة، إنا والله بعرفة، قال سفيان: وأشك كان يوم الجمعة أم لا: ((الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً)) [المائدة: 3].
    ثانياً: أنه يوم عيد: عن أبي أمامة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (يوم عرفة، ويوم النحر، وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام أكل وشرب).
    ثالثاً: أن صيامه يكفر سنتين:قال النبي -صلى الله عليه وسلم- عن صيامه: (يكفر السنة الماضية والباقية).
    رابعاً: أنه يوم مغفرة الذنوب، والعتق من النار:عن عائشة (رضي الله عنها) أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة، فيقول: ما أراد هؤلاء؟)قال ابن عبد البر: (وهو يدل على أنهم مغفور لهم؛ لأنه لا يباهي بأهل الخطايا والذنوب، إلا بعد التوبـة والغفـران، والله أعلم).

    الأعمال المشروعة فيه:

    أولاً: صيام ذلك اليوم:ففي صحيح مسلم قال: (...صيام يوم عرفة أَحْتَسِبُ على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده...). وصومه إنما شرع لغير الحاج، أما الحاج فلا يجوز له ذلك. ويتأكد حفظ الجوارح عن المحرمات في ذلك اليوم، كما في حديث ابن عباس، وفيه: (إن هذا اليوم من مَلَك فيه سمعه وبصره ولسانه: غُفر له).
    ثانياً: الإكثار من الذكر والدعاء:قال النبي صلى الله عليه وسلم (خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا و النبيون من قبلي: لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير)، قال ابن عبد البر: (وفي الحديث دليل على أن دعاء يوم عرفة مجاب في الأغلب، وأن أفضل الذكـر: لا إله إلا الله).
    ثالثاً: التكبير:سبق في بيان وظائـف العشر أن التكبير فيها مستحب كل وقت، في كل مكان يجوز فيه ذكر الله (تعالى). وكلام العلماء فيه يدل على أن التكبير نوعان:
    الأول: التكبير المطلق: وهو المشروع في كل وقت من ليل أو نهار، ويبدأ بدخول شهر ذي الحجة، ويستمر إلى آخر أيام التشريق.
    الثاني: التكبير المقيد: وهو الذي يكون عقب الصلوات، والمختار: أنه عقب كل صلاة، أيًّا كانت، وأنه يبدأ من صبح عرفة إلى آخر أيام التشريق.
    وخلاصة القول: أن التكبير يوم عرفة والعيد، وأيام التشريق يشرع في كل وقت وهو المطلق، ويشرع عقب كل صلاة وهو المقيد.

    الحادي عشر : يوم النحر:

    و لهذا اليوم فضائل عديدة: فهو يوم الحج الأكبر. وهو أفضل أيام العام؛ لحديث: (إن أعظم الأيام عند الله (تبارك وتعالى): يوم النحر، ثم يوم القرّ).
    وقد شرع الإسلام في يوم النحر من الأعمال العظيمة كالصلاة، والتكبير، ونحر الهدي، والأضاحي، وبعض من مناسك الحج ما يجعله موسماً مباركاً للتقرب إلى الله (تعالى)، وطلب مرضاته، لا كما هو حال الكثير ممن جعله يوم لهو ولعب فحسب، إن لم يجعله يوم أشر وبطر، والعياذ بالله.

    الثاني عشر : أيام التشريق:

    وهي الأيام الثلاثة التالية ليوم النحر، وهي التي عناها الله (تعالى) بقوله: ((وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ))[البقرة: 203]، كما جاء عن ابن عباس، وذكر القرطبي أنه لا خلاف في كـونـهـــا أيام التشريق. وهي أيام عيد للمسلمين؛ لحديث: (يوم عرفة، ويوم النحر، وأيام منى: عيدنا أهل الإسلام). وقد نهي عن صيامها، وهي واقعة بعد العشر الفاضلة، فـتـشــرف بالمجاورة أيضاً، وتشترك معها بوقوع بعض أعمال الحج فيها، ويدخل فيها يوم النحـــــر، فيعظم شرفها وفضلها بذلك كله. كما أن ثانيها وهو يوم القر، وهو الحادي عشر أفـضـــل الأيـام بعــد يـوم النحـر، وهـذه الأيام الأربعة هي أيام نحر الهدي والأضاحـي على الـراجـح من أقوال أهل العلم؛ تعظيماً لله (تعالى)، وهذا مما يزيدها فضلاً، وهذه الأيام من أيام العبادة والذكر والفرح، قال فيها النبي -صلى الله عليه وسلم- : (أيام التشريق أيام أكل وشرب، وذكر لله)، وفي الحديث إشارة إلى الاستعانة بالأكل والشرب على ذكر الله، وهذا من شكر النعم. وذكر الله المأمور به في الحديث أنواع متعددة منها:
    1- التكبير فيها: عقب الصلوات، وفي كل وقت، مطلقاً ومقيداً، كما هو ظاهر الآية، وبه يتحقق كونها أيام ذكر لله.
    2- ذكر الله (تعالى) بالتسمية والتكبير عند نحر الهدي والأضاحي.
    3- ذكره عند الأكل والشرب، وكذا أذكار الأحوال الأخرى.
    4- التكبير عند رمي الجمار.
    5- ذكر الله (تعالى) المطلق.

    هذه ذكرى، أسأل الله أن ينفع بها.

  3. #3
    الليل الصامت's صورة
    الليل الصامت غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    الموقع
    الامارات / بوظبي
    الردود
    1,515
    الجنس
    جزاك الله خيراً اختي الفاضله ولمشاركتك الطيبه


    ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يبلغنا ويعيننا على صيام يوم عرفه

  4. #4
    rumah غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    الردود
    156
    الجنس
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    جزاك الله خيرا اخيه على المرور و التعقيب لاتنسينا بالدعاء في هذه الايام المباركة

  5. #5
    السلفية غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2001
    الردود
    12,333
    الجنس

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    جزاكِ الله خيــــراً ..



    -- من أراد أن ينقل أياً من موضوعاتي فله ذلك بدون سؤالي أو إستئذاني وبدون حتى الإشارة إلى المصدر --
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك ..


  6. #6
    rumah غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    الردود
    156
    الجنس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    و جزاك مثله اخية** السلفية**

  7. #7
    ورده وفاء غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الردود
    301
    الجنس
    جزاك الله خيرا
    جعله في موازايين اعمالك

  8. #8
    شمس's صورة
    شمس غير متواجد "النحوية البارعة" "درة التحفيظ 2" كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    الردود
    4,389
    الجنس
    امرأة
    جزاكِ الله خيراً .
    الرجــــــــــاء الـــــــــرد من الاخـــــــــوات فـــــقـــط

  9. #9
    زوجة داعية's صورة
    زوجة داعية غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Aug 2002
    الموقع
    ........
    الردود
    7,536
    الجنس
    امرأة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    جزاكِ الله خير وبارك فيك موضوع قيم ونقل مبارك ..


    ( وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ) الأنفال: 30
    نصركم الله ياأبطال حمـاس
    والحقُ ممتحنٌ ومنصورٌ فلا ..... نجزع فتلك سنة الرحمن .
    ومازلتُ أنتظر وأتطلع لأخبار أختي الحبيبة السلفيّة

  10. #10
    rumah غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    الردود
    156
    الجنس
    بارك الله فيكم جميعا
    واسال المولى عز و جل أن يجعله خالصا لوجهه الكريم
    وأن يعيننا على اغتنام هذه الايام المباركة فيما فيه خير لنا و للامة الاسلامية
    .

مواضيع مشابهه

  1. أفضل أيام الدنيا
    بواسطة الملتقي الجنة في روضة السعداء
    الردود: 4
    اخر موضوع: 13-12-2009, 05:53 PM
  2. الردود: 0
    اخر موضوع: 17-11-2009, 08:31 AM
  3. أفضل أيام الدنيا
    بواسطة Mayoush_Baby في ركن المواضيع المكررة
    الردود: 2
    اخر موضوع: 17-11-2009, 01:38 AM
  4. هاقد بدأت أفضل أيام الدنيا
    بواسطة روائع السحر في ركن المواضيع المكررة
    الردود: 2
    اخر موضوع: 29-11-2008, 11:04 PM
  5. أفضل أيام الدنيا العشر
    بواسطة جوهرة المساء في روضة السعداء
    الردود: 5
    اخر موضوع: 08-10-2005, 01:48 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96