انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 2 من 2

أطايب الجني4

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    كلنالله's صورة
    كلنالله غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الردود
    118
    الجنس
    أنثى

    أطايب الجني4

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    * * *
    - ليس للقلوب طريقًا أقرب من حُسْن الأدب مع الناس والتزام الذَّوق الرَّفيع في المعاملة، واحترام الكبير والرَّفق بالصغير، وأحسن الأدب وأعلاه، وأرفع الذوق ومنتهاه، إفشاء السلام مع ابتسامة صادقة. وفي الحديث: «أَوَلَا أدُلُّكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟! أفشوا السلام بينكم» [رواه مسلم].
    * * *
    62- من ثمرات الدعوة إلى الله عزَّ وجلَّ رجاء صلاح الذرية في الحياة وبعد الممات. قال تعالى: ﴿وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا﴾ ومن أعظم القول الدعوة إلى الله عزَّ وجلَّ. وقد ذكر سبحانه في سورة الكهف قصة حفظ كنز اليتيمين بسبب صلاح الأب، فما بالك إذا كان مصلحًا وداعيًا إلى الله. ومن أبواب الدعوة الميسرة نشر الكتاب الإسلامي.
    * * *
    63- وردت كلمة التَّقوى والأمر بها في سورة الطلاق خمس مرات.. وما ذاك إلا لأن الأنفس عند الفراق تشح ويظهر خبأها .. فالتقوى ضابط لدناءة النفس وخبثها، وهي مفتاح الفرج لمن تعثرت أموره وتعسرت أحواله وضاقت حيلته! فأين المكلومة عنها!
    * * *
    64- «إن الله يدافع عن الذين آمنوا» لا يحزنك قولهم ولا يفت عضدك حديثهم .. أمهموم ومغموم وصاحب العظمة والجبروت والذي عينه لا تنام يدافع عنك!
    أنسيت ماذا قالوا عن من خلقهم ورزقهم: إنه فقير، وأن يده مغلولة، وقالوا: اتخذ الله ولدًا، وقالوا عن نبينا: إنه ساحر وكاهن ومجنون! أتظن أنك تسلم .. لا تثريب عليك .. كن من الذين آمنوا وسترى.
    * * *
    65- للشيب مع الناس صحبة، فمنهم من تولَّى أمره وتعقبه وأخفاه، ومنهم من لم يأبه به ولم يلق له بالاً، وكأنه ما نزل بمفرق رأسه! ومنهم من رضي به واطمأن إليه وحمد الله أن مدَّ في عمره، وعدَّه نذيرًا واستعد لما بعده، قال r: «من شاب شيبة في الإسلام كانت له نورًا يوم القيامة» [رواه مسلم].
    قال الغزالي: الشيب يحصل من الحزن والخوف، ولتطييب الخواطر: ذكر عن أبي شامة الفقيه أنه حصل له الشيب وهو ابن خمس وعشرين سَنَة.
    * * *
    66- دائم النظر إلى معصمه لأمر ينتظر قدومه، يطل بحرص بين الحين والآخر على عقارب الساعة، ألديه رحلة، أم أن موعدًا مهمًا قد اقترب؟ ولمَّا ارتفع صوت المؤذن قام فرحًا، فأحسن الوضوء، ثم لبس أنصع ثيابه وتطيب وتجمل وخرج بسكينة ووقار. فكان ذاك أهَمُّ موعد وأعظمه. لعله من السبعة الذين يظلهم الله في ظله «... ورجل قلبه مُعَلَّق في المساجد» رواه البخاري.
    * * *
    67- كيف أخدم الإسلام .. كلمة رنَّانة لها في القلب وقع وفي النفس أثر .. تتطلع إليها النفوس، وتهفو إليها القلوب، خدمة هذا الدين أُمْنية عزيزة، وهدف سام نبيل، لمن رضي بالله ربًا، وبالإسلام دينًا، وبمحمد r نبيًا ورسولاً.
    إنه حُلم يراود الكبار والصغار، والرِّجال والنِّساء، لكن الجَنَّة سلعة الله الغالية لا تنال بالأماني والأحلام! هل فكرت يومًا كيف تخدم الإسلام؟
    * * *
    68- عن الشعبي قال: لمَّا مرضتْ فاطمة بنت النبي r أتى أبو بكر الصديق ليزورها، فاستأذن؛ فقال لها زوجها علي بن أبي طالب: يا فاطمة، هذا أبو بكر يستأذن عليك! فقالت: أتحب أن آذن له؟ قال: نعم.
    قلت – أي الذهبي: عَلِمَتْ السُّنَّة رضي الله عنها فلم تأذن في بيت زوجها إلا بإذنه!! قال: فأَذِنَتْ له، فدخل عليها يترضاها حتى رضيت. (رضي الله عنهم أجمعين). [سير أعلام النبلاء 1/121].
    * * *
    69- «لا يضيع مَنْ له أب، فكيف يضيع مَنْ له رَبٌّ».
    * * *
    70- قال ابن القيم رحمه الله: "وشاهَدْتُ شيخ الإسلام ابن تيمية- قدَّسَ الله روحه- إذا خرج إلى الجُمْعة يأخذ ما وجد في البيت من خبز أو غيره فيتصدق به في طريقه سِرًا، وسمعته يقول: إذا كان الله قد أمرنا بالصدقة بين يدي مناجاة رسول الله r فالصدقة بين يدي مناجته أفضل وأولى بالفضيلة" [المستدرك على فتاوى ابن تيمية 3/125].
    * * *
    71- قال شعيب بن حرب: لا تحقرن فِلْسًا تُطيع الله في كسبه، ليس الفِلْسُ يُراد، إنما الطاعة تُراد، عسى أن تشتري به بَقْلاً فلا يستقر في جوفك حتى يُغفر لك. [صفة الصفوة 3/80].
    * * *
    72- إذا غاب زوجك يومًا، فقولي: هذه الأيام افتقدته، فكيف لو فقدته؟
    * * *
    73- إكرام الضيف والحفاوة به من سُنَن الأنبياء والمرسلين، ومن صُور ذلك البشاشة وطلاقة الوجه، ومن تمام الإكرام للقادم قول: مرحبًا بعد رد السلام، فقد قالها النبي r لأم هاني، ولابنته فاطمة، ولعكرمة بن أبي جهل، ولوفد عبد قيس، ومعناها: حللت رحبًا. أي سعة.
    * * *
    74- عن الشعبي: أن رجلاً أتى عمر بن الخطاب، فقال: إن لي ابنة كنت وأدتُها في الجاهلية، فاستخرجناها قبل أن تموت، فأدركت معنا الإسلام فأسلمت، فلما أسلمت أصابها حدود من حدود الله، فأخذت الشفرة لتذبح نفسها فأدركناها. وقد قطعت بعض أوداجها، فداويناها حتى برئت، ثم أقبلت بعد بتوبة حسنة، وهي تُخطب إلى قوم، أفأخبرهم من شأنها بالذي كان، فقال عمر: أتعمد إلى ما ستر الله فتبديه، والله لئن أخبرت بشأنها أحدًا من الناس؛ لأجعلنك نَكالاً لأهل الأمصار، بل أَنْكِحْهَا نكاح العفيفة المسلمة.
    * * *
    75- أنت شاب فطن تتطلع إلى غد مشرق .. تبحث عن المنصب والوظيفة والسكن والمال .. أمَا آن لك أن تفكر في آخرتك وتستدرك ما فاتك؟!
    قال أحمد بن عاصم: "هذه غنيمة باردة، أَصْلِحْ ما بقي من عمرك، يغفر لك ما مضى". [الزهد للبيهقي ص228].
    * * *
    76- بركة المال الحلال أثرها واضح وجلي في صلاح الذُّرِّية، قال إسماعيل المحدث والد الإمام البخاري عند موته: "لا أعلم في جميع مالي درهمًا من شبهة". ويكفي هذا الأب فخرًا وعظم أجره إنجابه وتربيته لابنه صاحب أصحِّ الكتب بعد كتاب الله عزَّ وجلَّ: صحيح البخاري الذي تلقته الأمة بالقبول.
    * * *
    77- سُئِلَ الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله في فتاواه عن قول من قال: تجب الثقة بالنفس؛ فأجاب: لا تجب ولا تجوز الثقة بالنفس، وفي الحديث: «ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين».
    * * *
    78- ذكر أن الفقيه نصر بن أبي حافظ لمَّا رحل من بيت المقدس في طلب العلم إلى الفقيه الكازروني في أرض العراق، قال له الكازروني: ألك والدة؟ قال: نعم، قال: فهل استأذنتها؟ قال: لا، قال: فوالله لا أقرأتك كلمة حتى ترجع إليها، فتخرج سخطها، قال: فرجعت إلهيا فأقمت معها إلى أن ماتت، ثم رحلت في طلب العلم.
    * * *
    79- يتزوج ويظلم الأولى، وربما بعد حين يقع الظلم على الثانية، في بيت النبوة أنصع الأمثلة وأوضح البيان لحياة مستقرة.
    قال أنس بن مالك رضي الله عنه: «أَولم رسول الله r حين بنى بزينب ابنة جحش فأشبع الناس خبزًا ولحمًا، ثم خرج إلى أمهات المؤمنين كما كان يصنع صبيحة بنائه، فيسلم عليهن ويدعو لهن، ويسلمن عليه، ويدعون له» [رواه البخاري].
    * * *
    80- بهي الطلعة مشرق الوجه دائم الابتسامة، قلبه معلق بالمساجد، أنيسه الرفق والأناة، رزق بر والديه سجية وخلقًا، وصبرًا واحتسابًا، دائم النظر والتفكر في المآل والمصير، له يد في أبواب الدَّعوة، زانه خلق، وجمَّله علم وأدب، طاهر الثياب حافظ للكتاب.
    رجل تهفو إليه قلوب العفيفات، وهن بمثله أولى وأحرى، وصدق الله ﴿وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ﴾ [النور: 26].
    كتاب أطايب الجني
    د. عبد الملك بن محمد بن عبد الرحمن القاسم
    ☺أم إبراهيم☺ أعجبه هذا.

  2. #2
    ☺أم إبراهيم☺'s صورة
    ☺أم إبراهيم☺ غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الموقع
    في رحمة الله الدنياوية و أرجو رحمته في الآخرة
    الردود
    20,533
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    9
    التكريم
    • (القاب)
      • نبض العطاء
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • لؤلؤة شتوية نادرة
      • لمسة عطاء
      • درة صيفنا إبداع 1431هـ
      • ضياء العلم
      • شعلة ضياء
      • متميزة ركن الصحة
      • حوارية مثقفة
      • متميزة ركن الأمومة والطفولة
      • متميزة ركن التصوير
      • متميزة ركن الامومة والطفولة(2)
    (أوسمة)
    جزاك الله عنا و عن الكاتب كل خير
    نغيب و يرجعنا الحنين
    اعتذر عن عدم امكانية الرد على رسائلكم
    ذخول متقطع...لكن عدنا و لله الحمد

مواضيع مشابهه

  1. أطايب الجني 1
    بواسطة كلنالله في روضة السعداء
    الردود: 3
    اخر موضوع: 18-10-2016, 12:03 PM
  2. أطايب الجني 2
    بواسطة كلنالله في روضة السعداء
    الردود: 1
    اخر موضوع: 08-10-2016, 09:13 AM
  3. أطايب بالصور
    بواسطة أم أبراااااار في الحلويات والكب كيك والكيك وحلويات العيد
    الردود: 14
    اخر موضوع: 29-09-2009, 11:50 AM
  4. أطايب الكلام
    بواسطة ryhanh في فيض القلم
    الردود: 1
    اخر موضوع: 30-08-2002, 01:49 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96