انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 2 من 2

أمة تذوب إنهزاما ..؟ (2) _ النهاية_

(روضة السعداء - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    بنت الرسالة غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2001
    الردود
    110
    الجنس

    أمة تذوب إنهزاما ..؟ (2) _ النهاية_

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد
    وعلى آله وصحبه وسلم .

    أختي يا رعاك الله ..!! إستكمالا لما بدأناه ..حول كتاب:الإسلام الجديد للنساء.
    المؤلف: روتكلاين هسلينغ - زيغريد نوكل - كارين فيرنر - غريت كلينكهامر.
    عدد الصفحات: 256
    الناشر: دار نشر ترانسكريبت، بيلفيلد – ألمانيا.

    مناقشات حول الحجاب في هولندا:ـ
    يتمحور البحث الأول بقلم ( هيلما لوتس) حول المناقشات التي دارت بشأن الحجاب في هولندا وتقول بأن الصحف المحلية تناولت الموضوع بين عام 1989 و1994 مائة مرة تقريبا، وتعطي مثال مدير مدرسة أعاد إحدى تلميذات مدرسته إلى البيت لأنها جاءت مرتدية الحجاب.
    وتنقل تبرير المدير القائم على "إيمانه التام بالمساواة بين المرأة والرجل وقطعة القماش على الرأس علامة صارخة للظلم الذي تعانيه المرأة في الإسلام"!!

    وتضمن هيلما لوتس بحثها شهادات من مهاجرات شابات مسلمات، بعضهن يرتدين الحجاب والبعض الآخر لا يرتديه، وتسألهن عن مواقفهن وآرائهن بخصوص اللباس الإسلامي وهويتهن.
    ثم تحلل مسألة الهوية بشكل خاص وتقول بأن زمننا هذا بحاجة إلى مفهوم جديد للهوية يغطي عمليات التغيير المستمرة التي يعيشها الفرد والمجتمع، والمهاجرات الشابات أحسن مثال على ذلك.

    في فرنسا:ـ
    وتركز( مونيكا زالتسبرون) على النساء القادمات من شمال أفريقيا وغربها المقيمات في فرنسا.
    فبينما كان الإسلام الأنثوي غير مرئي تقريباً رغم الوجود الطويل للمهاجرين المسلمين في فرنسا في المساحات العامة حتى الثمانينيات فإن ز. التسبرون ، تلاحظ أنه في السنوات الأخيرة تصاعد بروز مبادرات نسوية لتجسيد الدين الإسلامي في الحياة العامة.
    إذ يحاول جزء من النساء الشابات ذات الأصول المغربية مزج الخلفية الدينية لوطن الأهل بعالم الحياة في فرنسا، ويسعين إلى تجاوز التنقاضات التي تظهر لهن.
    وتوجد كثير من النساء اللواتي يعود أصلهن إلى دول أفريقية جنوب الصحراء الكبرى على شكل مجموعات مستقلة، يكسبن من ارتكازهن على الإسلام عاملا مهما جدا لكي يحددن موقعهن داخل الخارطة السكانية في فرنسا.
    وهن لا يجاهدن من أجل رفع صفة الغريب/الغريبة عن أنفسهن، بل يسعين عبر الإسلام إلى تعريف هذه الغربة بوضوح.
    وباستعراض مقابلات أجرتها مع نساء مختلفات، تقول الباحثة في خلاصة بحثها (ص 77) "يعد الدين عاملا مساعدا حاسما في بناء الهوية وفي المطالبة بمساحات اجتماعية جديدة في سياق المجتمع المهاجر، ولم تعد المسألة متعلقة بالانسحاب من الحياة العامة إلى الحياة الخاصة بل بإزالة الخصوصية عن الدين والذي يؤدي إلى وجود ملحوظ في الحياة العامة بالإضافة إلى المؤشرات الإسلامية".( وهنا يماط اللثام عن هدف البحث والباحثة و تستبين سبيل المجرمين بجلاء، وتتضح مرامي التعويم للمفاهيم الإسلامية وتذويبها في عموم الثقافة العالمية الغربية)
    وتتعمق( نانسي فينيل) في سيرة حياة طالبات جامعيات مسلمات في فرنسا من اللواتي يرتدين الحجاب ويؤكدن انتماءهن إلى الإسلام من جهة وإلى الثقافة الفرنسية من جهة أخرى.
    وهن يقفن بذلك أيضا بين مطالب الأهل والوسط الاجتماعي الفرنسي.
    وتتكلم الباحثة عن "إسلام فرنسي" تعتبره خلاصة تجارب العنصرية والاختلاف، ولكن أيضا الشوق نحو الاستقلال والاعتراف من الآخرين.

    في ألمانيا:ـ
    وتتناول( غردين يونكر) اشتراك نساء الجيل الثاني من الأجانب في برلين في فعاليات المساجد المتمركزة في المدينة.

    في تركيا:ـ
    وتقول الباحثة بأنه من الملاحظ ازدياد نشاط النساء في المساجد التركية. والمؤشر الواضح على ذلك هو تخصيص غرف مستقلة لهن.
    ويعرض هذا البحث الميداني الأشكال المختلفة لنشاطات النساء الدينية كالدروس مثلا والمبادرات التي يقمن بها ضمن الجالية، والنفوذ الذي يمارسنه داخل المنظمات التركية الإسلامية.
    وتعالج( باربرا بوش) في بحثها المناقشات الدائرة بشأن الحجاب في تركيا. وتنطلق الباحثة من المظاهرات التي نظمتها طالبات جامعات تركية للمطالبة بحقهن في ارتداء الحجاب في الجامعة، وتظهر علاقات التوتر الموجودة بين الكمالية والإسلامية.
    ثم تحلل استنادا إلى الظروف الاجتماعية السائدة الإستراتيجيات المختلفة المتبعة في الكفاح من أجل الحجاب. وترى بوش أن المناقشات الدائرة عن الحجاب هي نتيجة للسياسة الاجتماعية التي تطبق في تركيا منذ عقود. ففي سياق التغييرات الاجتماعية يصطدم المشروع الكمالي للتجديد بتصورات سكان الأناضول المسلمين التقليديين الذين يعيشون أكثر وأكثر نمط الحياة الحديث.( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلاّ كذبا).

    في لبنان وساحل العاج:ـ
    أما بحث أيا بلايكيس فيتمحور حول هويات أنثوية في "القرية المعولمة". وتستند في تحليلها إلى نساء يسكن في قرية واقعة في جنوب لبنان وعلى مهاجرات لبنانيات مقيمات في أبيجان/ ساحل العاج.
    وترتبط الفئتان بعلاقات اجتماعية وثيقة. وعبر الانتماء إلى حركات سياسية دينية جديدة كحركة أمل مثلا، تخترق النساء الهويات الأنثوية التقليدية المتمثلة في حياة أمهاتهن.
    في مصر:ـ
    وعن الحالة المصرية تقدم الباحثة كارين فيرنر بحثا عن شابات في القاهرة، فتتناول سلوكهن الطريق الإسلامي من زاوية خاصة، من زاوية الحياة اليومية. وتقول فيرنر بأن إمكانيات التطور الفردية الممكنة في الوسط الإسلامي تعد بالنسبة إلى الكثير من الشابات المصريات الطموحات بديلا حقيقيا عن التناقضات الموجودة في شرائح عديدة من الطبقة الوسطى. وتظهر الشابات في وسطهن كعناصر قوية قادرة على حمل مسؤولية اجتماعية، كما أنهن واثقات من أنفسهن تجاه سلطة الذكور المحيطة وكذلك تجاه أزواجهن أيضا.( وهنا لم يتم ذكر هؤلاء الواثقات هل هن من المسلمات أم المتمسلمات .)
    المصدر : الجزيرة نت.
    ======================

    تحليل النتائج المفرزة من الدراسات السابقة:

    أيا نجمة الطهر في زمن الإنحلال. والسقوط...!! وأنتي المعنية بالخبر ...
    إن علمنة المفاهيم من المقاصد السافلة و الرزايا المقصودة لجعل تعاليم الإسلام بلا دلالة ولا مضمون، بل ذات إرتباط مفتعل بحوادث إجتماعية طارئة . تتلاشي وتتغير مع الزمن .. هي جوهر الدعاوى التي ينشرها أدعياء التقدم لبلاد الإسلام وأهله.

    لم تألف النور البهي عيونهم ....... إن الظلام مناسب للعقربِ.
    وتنكّبوا الحق السوي فنالهم ..... خزي وبئسَ نهاية المتنكبِ
    سحقاً لأفكار تريدك تابعاً ...... قسراً رغبت بذاك أم لم ترغبِ.
    جاسوا خلال ديارنا بوقاحة ... خرقاء تبغي نيل أعظم مكسبِ.

    أخية.. العولمة سيف حاد يشهر على الحجاب ... والحجاب عندنا معشر أمة محمد صلى الله عليه وسلم إعلان الإنتماء لحزب الله وعباد الرحمن .
    به تبدأ الواجبات لعملية بناء شاملة لجوانب الشخصية الإنسانية ، التي تتفجر ينابيع الصدق والإخلاص من جنباتها بحب لا يعرف التردد.

    حبيبتي في الله ..!!
    إنها الحرب لقلب الحقائق . التي تصوّر كل مظهر لإنتكاسة في الأمة تقدما ، وبذلك تنفخ في أعطاف الذين يعبدون الله على حرف .
    أرأيتِ كيف يخافون أن نكون أكثر إحتراما لنفسنا ..
    أرأيتِ كيف يخافون أن نكون أكثر حبا لطريقنا.
    أرأيتِ كيف يخافون أن نكون أكثر شعوراً بإستقلاليتنا ووجودنا وقيمتنا وتمّيزنا عمن سوانا.
    أرأيتِ حجم الشرخ في همة المغرضين عندما يتجلى فيك الإسلام ..وبك يمشي على الأرض.

    قضية الحجاب أول قضاياكِ يامسلمة ..ولبنة أساسية في نظام دولة الإسلام فيك..
    هذا الإسلام الذي نذرنا له أنفسنا ..أرتضيناه بعقولنا . وآمنا به من أعماقنا.
    أنها طريقنا التي يفهمها الكبير والصغير متى نظر إليها بوعي.
    فلسنا رجعيين ... بل قادة للمتقدمين.
    ولسنا تابعين ... بل زعماء لكل حضارة مرت على مر السنين.
    ولسنا أمعْين بل متميّزين نقباء بين العالمين.
    أخيرا..!! أين مثل طريقنا في الوجود.. بل أين مثل حريتك نقاشا وبحثا غير مزيفيين ولا مفتعلين.

    لقد أنقسم مسلموا زماننا إلى ثلاثة أقسام:ـ
    1. قسم صدقوا الله فأصدقهم وأورثهم الجنة عرفها لهم.
    2. قسم أعرض عن الدين إعراضا تاما وأتبع هواه وكان أمره فرطا.
    3. قسم ثقل عليه التحمل والتجمل والتمسك بالدين ، لأن فيه مرارة قول الحق والصبر والمصابرة ، وتحمل الأذى بأصنافه.ولا أخالهم إلا من الخوالف المبطئين ، فلا ينصر الإسلام بهم . وقد هزم الإسلام داخل صدورهم .

    وإن أعجب العجب ما ينتابك من هؤلاء المنتسبين للإسلام في زماننا.ممن سيطر عليهم مركب النقص والذلة ، فغدوا. يتابعون كالعميان قول وفعل وفكر الكفار .

    ولعلي لا أجانب الحقيقة في كثير عندما أقول : أن ملامح خلاصنا في زمننا الحاضر تتبلور في أمرين :ـ
    1. المزيد من فهم ديننا وحقائقه التي يقوم عليها . وأن السنن الربانية التى قضاها الله فيه لن تتبدل مع الزمن .
    2. المزيد من التفوق، وأن يكون لدينا مد للنظر في جوف المستقبل ، فلا نسترخي حينما ننجز عملا متميزا بل نقفز إلى غيره ، متسائلين عن الخطوة التالية ونحن في فورة النجاح .
    بإختصار ..
    أن نجسد عزة المسلم، وسمو المؤمن، وشرف الأمة في شخص مسلمة يعلوها تاج يحلي رأسها إسمه الحجاب .
    فلا تنتظري . الركب ماضون إلى الله ولن ينتظر كسلانا أو مترددا.

    والله من وراء القصد،،،،
    أختك / بنت الرسالة.

  2. #2
    وفاء العميمي's صورة
    وفاء العميمي غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    May 2001
    الموقع
    الإمارات
    الردود
    1,824
    الجنس
    امرأة
    صدقتِ أخيّة


    بارك الله فيكِ وجزاكِ خيراً

مواضيع مشابهه

  1. لا تذنب وإن أذنبت فلا تسرف
    بواسطة اسيره الخطايا في روضة السعداء
    الردود: 8
    اخر موضوع: 05-03-2008, 07:25 AM
  2. صور كيكات باكاكاو تذوب
    بواسطة فـراشـεïз في الحلويات والكب كيك والكيك وحلويات العيد
    الردود: 10
    اخر موضوع: 25-04-2007, 05:10 PM
  3. كيــــــــــكة تذوب ذوب مصورة
    بواسطة الماسة البحرين في الحلويات والكب كيك والكيك وحلويات العيد
    الردود: 22
    اخر موضوع: 18-04-2007, 10:35 PM
  4. أمة تذوب إنهزاما ..؟ (1)
    بواسطة بنت الرسالة في روضة السعداء
    الردود: 2
    اخر موضوع: 24-07-2001, 05:43 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96