الإسم:  13767944231808.gif
المشاهدات: 1420
الحجم:  86.6 كيلوبايت
لماذا قُتل سعيد بن جُبير{2}
تاريخ المسلمين المُفترى عليه


{مقدمة هامة لابد من قراءتها}
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
•انَّ من يقرأ تاريخ المسلمين وخصوصا من بعد مقتل عمر بن الخطاب سيجد أعداء الله شوهوه وملؤوه بالأكاذيب والافتراءات
وقللوا فيه من شأن الصحابة والتابعين الذين حملوا راية الاسلام وكان لهم الفضل فى نشره فى أماكن كثيرة.

•وهذه الافتراءات نجدها بلا حدود مع الدوله الاموية وما بعدها . حتى نشأ جيل لا يعرف عن هؤلاء االابطال الا انهم كانوا امَّا سفاكين للدماء أو مغموسين فى الطرف واللهو !!!!

•وما قيل عن الحجاج من سفك دماء انما كان المقصود منه تشويه الخلافة الاسلامية والقضاء على فكرتها عند المسلمين، وتشويه صورة المسلمين فى العهد القريب من النبى صلى الله عليه وسلم
فينشأ جيل لا يعتز بتاريخة بل ويجده عار عليه.
وقد حكى من كان يناقش رسالة علمية فى أوربا انَّه كانت رسالته دراسة لشخصية عمر بن عبد العزيز رحمه الله ، فاشترطوا عليه لقبول الرسالة امَّا ان يقول أنَّ عمر بن عبد العزىز كان زاهدا صوفياً جاهلاً متخبطاً او يقول انَّه كان ديكتاتوراً عربيداً مغموساً فى اللهو والطرف؟؟!!!

•هكذا سار اعداء الله على هذا النحو يكتبون عن طريق المستشرقين وينشرون الافتراءات حتى أصبحوا متملكين من المسلمين ففرضوا فكرهم على ابناء المسلمين كدراسة منهجية فى المدارس والجامعات وفى نفس الوقت فرضوا دراسة تاريخ الإعتقادات التى كانت لكل بلد قبل الاسلام فمثلاً مصر تدرس الفرعونية والعراق الآشوريىة والبابلية وهكذا ويحسنون هؤلاء وكفرهم للمسلمين وابنائهم وساعدهم على ذلك ايَّما مساعدة وسائل الأعلام حتى خرج جيل يكره الاسلام والمسلمين ينتمى للكفر ولكن بلا هوية وكل هذا من فعل اليهود وتدبيرهم بمساعدة النصارى والمسلمين المفارقين لدينهم ليستتب الامر فى النهاية لليهود بحكم العالم !!!! عليهم لعنة الله... فاللهم اجعل كيدهم فى نحرهم واعذنا بقدرتك من شرورهم.
وانت ايها المسلم أصبح من الواجب عليك ان تكشف الغطاء عن هذا ليكون هذا بداية لرجوع المسلمين لمجدهم وعزهم بدينهم فيُنيروا العالم به كما أمر الله{ كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ} والموفق هو الله

والآن سنوضح كذبهم وافتراءاتهم على الدولة الاموية ومن خلال هذا سنوضخ لماذا قُتل سعيد ومعه الكثير من التابعين ؟؟!



اذكر اولا
الحجاج في التاريخ

-واردت ان ابدأ بذكر الحجاج لان الافتراء عليه كانت لتشوىه الدولة الاموية ثمَّ نكمل بأمرائها.

--اختلف المؤرخون في شخصية الحجاج بين مدح وذم، ، ولكن الحكم عليه دون دراسة عصره المشحون بالفتن والقلاقل، يؤدي إلى نتيجة بعيدة عن الأمانة والنزاهة. ولا يختلف أحد في أنه اتبع أسلوبا حازما مبالغا فيه، وأسرف في قتل الخارجين على الدولة، ولكن هذه السياسة هي التي أدت إلى استقرار الأمن في مناطق الفتن والقلاقل التي عجز الولاة من قبله عن التعامل معها. ويقف ابن كثير في مقدمة المؤرخين القدماء الذين حاولوا إنصاف الحجاج؛ فيقول: «إن أعظم ما نُقِم على الحجاج وصح من أفعاله سفك الدماء، وكفى به عقوبة عند الله، وقد كان حريصا على الجهاد وفتح البلاد، وكانت فيه سماحة إعطاء المال لأهل القرآن؛ فكان يعطي على القرآن كثيرا، ولما مات لم يترك فيما قيل إلا 300 درهم».




شخصية الحجاج:

كان الحجاج معروفاً بحسن عبادته، وغيرته على القرآن. وكان مبتعداً عن الملذات، زاهد في المال. وكان صاحب مواعظ بليغة. معروف ببعده عن صفات النفاق الثلاثة. وكل هذا لا ينف كونه مغالياً في التكفير. أي أنه كان يفعل ما يفعله تديناً وتقرباً إلى الله!! حتى أنه لقب نفسه بـ"مبير المنافقين"! والنصوص التاريخية موافقة لذلك، أذكر بعضها:
•عن أبي بكر بن أبي خيثمة عن بحر بن أيوب عن عبد الله بن كثير: إن الحجاج صلى مرة بجنب سعيد بن المسيب (قبل أن يلي شيئاً)، فجعل يرفع قبل الإمام ويقع قبله في السجود. فلما سلم أخذ سعيد بطرف ردائه –وكان له ذكر بعد الصلاة–. فما زال الحجاج ينازعه بردائه، حتى قضى سعيد ذكره. ثم أقبل عليه سعيد فقال له: «يا سارق، يا خائن. تصلي هذه الصلاة؟ لقد هممت أن أضرب بهذا النعل وجهك». فلم يرد عليه. ثم مضى الحجاج إلى الحج، فعاد إلى الشام. ثم جاء نائباً على الحجاز. فلما قتل ابن الزبير، كر راجعاً إلى المدينة نائباً عليها. فلما دخل المسجد، إذا مجلس سعيد بن المسيب. فقصده الحجاج، فخشي الناس على سعيد منه. فجاء حتى جلس بين يديه، فقال له: «أنت صاحب الكلمات؟». فضرب سعيد صدره بيده وقال: «نعم». قال: «فجزاك الله من معلم ومؤدب خيراً. وما صليت بعدك صلاة إلا وأنا أذكر قولك». ثم قام ومضى.

«كان مشهورا بالتدين وترك المحرمات مثل المسكر والزنا ويتجنب المحارم». (البداية والنهاية 9|133).

«عرف عن الحجاج صلاته، وإمامته بكثير من الصحابة، وخطبه فيهم. وعرف عنه عبادته». (أغاليط المؤرخين 200).

وقال بعض السلف: «كان الحجاج يقرأ القرآن كل ليلة». (البداية والنهاية 9|119، تاريخ العرب في الإسلام 493).

«وكان فيه سماحة بإعطاء المال لأهل القرآن، فكان يعطي على القرآن كثيراً. ولما مات لم يترك فيما قيل إلا ثلاثمئة درهم». (البداية والنهاية 9|133).
وعن إبراهيم بن هشام عن عمر بن عبد العزيز أنه قال: «ما حسدت أحداً، حسدي الحجاج على حبه القرآن وإعطائه أهله عليه».

ولا عجب من حبه للقرآن، فقد كان أبوه معلماً للقرآن بلا مقابل. وبدأ الحجاج حياته كذلك حتى انضم للشرطة. وهو الذي أمر بتشكيل القرآن (وفق قراءة عثمان).

الإسم:  13777636711389.gif
المشاهدات: 1577
الحجم:  19.7 كيلوبايت
الفتوحات الإسلامية

بعد إخماد الفتنة، عاود الحجاج سياسة الفتح، وأرسل الجيوش المتتابعة، واختار لها القادة الأكفاء، مثل قتيبة بن مسلم الباهلي، الذي ولاه الحجاج خراسان سنة (85هـ = 704م)، وعهد إليه بمواصلة الفتح وحركة الجهاد؛ فأبلى بلاء حسنا، ونجح في فتح ما وراء النهر وانتشر الإسلام في هذه المناطق وأصبح كثير من مدنها مراكز هامة للحضارة الإسلامية مثل بخارى وسمرقند. وهنا نذكر أن مساحة فتوح قتيبة بن مسلم الباهلي وحده، تبلغ أربعين بالمائة من مساحة الاتحاد السوفييتي السابق وثلاثاً وثلاثين بالمئة من مساحة الصين الشعبية في الوقت الحاضر. وأن سكان المناطق التي فتحها في بلاد ما وراء النهر وتركستان الشرقية ضمن الاتحاد السوفييتي والصين لا يزالون مسلمين حتى اليوم، ويعتزون بالإسلام ديناً. هذا فضلاً عن فتوحات باقي قادة الحجاج، وباقي ولاة بني أمية.

♥وبعث الحجاج بابن عمه محمد بن القاسم الثقفي لفتح بلاد السند، وكان شابا عمره 17 سنة، ولكنه كان قائدا عظيما موفور القدرة، نجح خلال فترة قصيرة لا تزيد عن خمس سنوات (89-95هـ = 707-713م) في أن يفتح مدن وادي السند (باكستان حالياً)، وكتب إلى الحجاج يستأذنه في فتح قنوج أعظم إمارات الهند التي كانت تمتد بين السند والبنغال فأجابه إلى طلبه وشجعه على المضي، وكتب إليه أن «سر فأنت أمير ما افتتحته»، وكتب إلى قتيبة بن مسلم عامله على خراسان يقول له: «أيكما سبق إلى الصين فهو عامل عليها».

وقال ابن كثير في تاريخه (9|104) عن الجهاد في عهدي بني أمية:

{فكانت سوق الجهاد قائمة في بني أمية ليس لهم شغل إلا ذلك، قد علت كلمة الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها، وبرها وبحرها. وقد أذلوا الكفر وأهله، وامتلأت قلوب المشركين من المسلمين رعبا، لا يتوجه المسلمون إلى قطر من الأقطار إلا أخذوه. وكان في عساكرهم وجيوشهم في الغزو الصالحون والأولياء والعلماء من كبار التابعين، في كل جيش منهم شرذمة عظيمة ينصر الله بهم دينه. فقتيبة بن مسلم يفتح في بلاد الترك، يقتل ويسبي ويغنم، حتى وصل إلى تخوم الصين،

وأرسل إلى ملكه يدعوه، فخاف منه وأرسل له هدايا وتحفا وأموالا كثيرة هدية، وبعث يستعطفه مع قوته وكثرة جنده، بحيث أن ملوك تلك النواحي كلها تؤدي إليه الخراج خوفا منه.

♥ولو عاش الحجاج لما أقلع عن بلاد الصين، ولم يبق إلا أن يلتقي مع ملكها، فلما مات الحجاج رجع الجيش كما مر... ومحمد بن القاسم ابن أخي الحجاج يجاهد في بلاد الهند ويفتح مدنها في طائفة من جيش العراق وغيرهم». ولو عاش الحجاج لأكمل قتيبة فتح الصين كلها، ولأكمل ابن القاسم فتح الهند. فرحمة الله عليك يا أبا محمد
.}
الإسم:  13777636711389.gif
المشاهدات: 1577
الحجم:  19.7 كيلوبايت
إصلاحات الحجاج

وفي الفترة التي قضاها الحجاج في ولايته على العراق قام بجهود إصلاحية عظيمة، ولم تشغله الفترة الأولى من ولايته عن القيام بها، وشملت هذه الإصلاحات النواحي الاجتماعية والصحية والإدارية وغيرها؛ فأمر بعدم النوح على الموتى في البيوت، وبقتل الكلاب الضالة، ومنع التبول أو التغوط في الأماكن العامة، ومنع بيع الخمور، وأمر بإنشاء الجسور، وأنشأ صهاريج لتخزين مياه الأمطار، وأمر بحفر الآبار في المناطق المقطوعة، ومنع هجرة أهل الريف إلى المدن. ومن أعماله الكبيرة بناء مدينة واسط بين الكوفة والبصرة، واختار لها مكانا بين الكوفة والبصرة والأحواز لتكون عاصمة الخلافة، فجعل القسم الشرقي منها لسكن الجيش الشامي حتى لا يفسده العراقيون، والقسم الغربي جعل فيه دوائر الدولة. وكان الحجاج يختار ولاته من ذوي القدرة والكفاءة، ويراقب أعمالهم، ويمنع تجاوزاتهم على الناس. وقد أسفرت سياسته الحازمة عن إقرار الأمن الداخلي والضرب على أيدي اللصوص وقطاع الطرق.

ومن أهم إنجازات الحجاج هو تعريبه للدواوين، مما مكّن العرب للمرة الأولى من شغل الوظائف الإدارية في الدولة بعد أن كانت حكراً على الفرس. ونجح كذلك في إصدار الدراهم العربية وضبط معيارها، قام بإصلاح حال الزراعة في العراق بحفر الأنهار والقنوات، وإحياء الأرض الزراعية. واهتم بالفلاحين، وأقرضهم، ووفر لهم الحيوانات التي تقوم بمهمة الحرث؛ وذلك ليعينهم على الاستمرار في الزراعة.


نقط المصحف

ومن أجلِّ الأعمال التي قام بها الحجاج: أمره بتشكيل المصاحف كما ذكرنا ذلك بالتفصيل. ونُسب إليه تجزئه القرآن، ووضع إشارات تدل على نصف القرآن وثلثه وربعه وخمسه، ورغّب في أن يعتمد الناس على قراءة واحدة، وأخذ الناس بقراءة عثمان بن عفان، وترك غيرها من القراءات، وكتب مصاحف عديدة موحدة وبعث بها إلى الأمصار.

آخر الفقرة ونكمل فى الجزء القادم تاريخ الدوله الاموية المفترى عليه.
مرفق مع النشور خريطة..
انظر اخى القارىء الى حدود الدولة الاسلامية فى عهد الدولة الاموية لتعرف كيف كانت وكيف اصبحنا ، وكيف اننا أضعنا مجهود ودماء جاهدت فى سبيل الله لتنشر الإسلام
فتقاعصنا وأضعنا كل شيء وكانت النتيجة ما نحن فيه الآن!!



الإسم:  الدولة_الأموية.jpg
المشاهدات: 2687
الحجم:  97.5 كيلوبايت