انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 3 من 3

لا خير في لذة من بعدها النار .. قصة ( صورة ) ..!!

(الملتقى الحواري - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    طاب الخاطر's صورة
    طاب الخاطر غير متواجد بصمة عطاء
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    Saudi Arabia
    الردود
    2,503
    الجنس
    ذكر
    التكريم
    (أوسمة)

    Thumbs down لا خير في لذة من بعدها النار .. قصة ( صورة ) ..!!





    قصــة صـورة جنسيــة

    انطلقت متجهة نحو الهدف .. لم تكن تعلم مصيرها المجهول ..سوى ان صاحبها البرئ أرسلها في مهمة خاصة ..
    كانت المهمة هي أن تذهب لـ....... ثم ترسل رفيقتها تبعا لاتفاق مسبق ..
    ومن هنا بدأت القصة ..
    يدور هذا الحوار بين اثنين
    سوف أرسلها لك ولكن بشرط ..أن تردها بأخرى ..
    أبشر ولا يهمك ..أنت تأمر أمر..
    بس لا تنس تدعيلي..
    وأرسلها المسكين ..
    وبعد برهة..
    هاه وصلت ؟؟
    ايوه مشكور ما قصرت..
    الحوار مضمونه طيب وكلماته جميلة ولكن ما خفي كان أدهى وأمر..
    وتمت الصفقة .. وانتهت العملية .. وعشرات من خلق الله يشهدون على ذلك ..
    كان من وراء الكواليس رجل يرقب ..رجل قد ارتدى قبعة سوداء .. انف معقوف ..تتدلى على جانبي رأسه جديلتان خبيثتان لئيمتان ..
    كان يرقب الصفقة ..
    ابتسم بعد ان تمت ثم أطلق ضحكة هستيرية قال بعدها..
    هذا ما كنت أرنو إليه ..
    كانت الصفقة عبارة عن صورة مقابل صورة ..فحش مقابل فحش ..ذل مقابل ذل..



    ذل يقدمه المسلم للمسلم .. وصاحب القبعة قد أتم مهمته على أكمل وجه..
    ذل يقدمه المسلم للمسلم ..وصاحب القبعة قد عرف من أين تؤكل الكتف
    ذل يقدمه المسلم للمسلم ..وصاحب القبعة يكشر عن أنيابه فرحا مغتبطا

    وانطلقت الصورة .. وتكرر المشهد بحذافيره مرة أخرى بين شخصين أخرين وبنفس البضاعة ..نفس الصورة..الصورة التي أرسلها صاحبنا المسكين في المرة الأولى ..
    ويتكرر المشهد ثالثة ورابعة ..وعاشرة ..وللمرة الألف ..والسلعة هي هي ..سلعة صاحبنا المسكين الذي أرسلها في المرة الأولى..

    لم يكن يعلم صاحبنا المسكين ان هذه الصورة التي سيحصلها الألوف وربما الملايين ستلقي عليه تبعا.. من السيئات ما الله به عليم..
    رجل شاهد تلك الصورة بعد سلسلة طويلة من الصفقات ..فارتكب الحرام وغشي المنكر ..وفسد وأفسد..
    وصاحب الصورة المسكين قد أنهكته الخطايا ..وزادته تلك الصورة إثما وبلايا
    وصاحب القبعة السوداء يقول : هذا ما كنت أرنو إليه..
    والناصح يصرخ:
    أمتي ما الذي يجري لنا؟؟

    رجل شاهد تلك الصورة فطلق زوجته بعد ان اصبحت حياتهما جحيما لايطاق
    وصاحب الصورة المسكين قد أنهكته الخطايا وزادته تلك الصورة إثما وبلايا
    وصاحب القبعة السوداء لازال يردد:
    هذا ما كنت أرنو إليه ..
    والناصح يصرخ:
    أمتي مالذي يجري لنا؟؟

    رجل شاهد تلك الصورة فتبدلت حاله وتغيرت طموحاته وآماله ..وعن الحرام صار بحثه وسؤاله ..بعد أن كان- يوما من الأيام - ذا قدر ورفعة ..
    وصاحب الصورة المسكين لازال يضيف الى رصيده من سيئات الغير سيئات وويلات ..وحسرات يوم القيامة وندامات ..
    وصاحب القبعة السوداء يردد ويردد ..هذا ماكنت أرنو إليه..هذا ماكنت أرنو إليه..
    والناصح يصرخ:
    أمتي...أمتي.. مالذي يجري لنا؟؟

    وفتاة ضاعت وتاهت ..وفي الحرام صالت وجالت بعد أن كانت ذات قلب برئ وعين هادئة ..كل هذا صار وحدث بعد أن شاهدت الصورة ..صورة صاحبنا الاول..
    وصاحب الصورة المسكين لازال يضيف الى رصيده من سيئات الغير سيئات وويلات ..وحسرات يوم القيامة وندامات ..
    وصاحب القبعة السوداء ..يتمتم قائلا :
    هذا ماكنت أرنو إليه ..
    والناصح يصرخ :أمتي ..أمتي .. مالذي يجري لنا..

    ويهدم بيت ..ويضيع عرض..وتزول همم ..وتدمر أمة ..وصاحب الصورة المسكين لازال يضيف إلى رصيده من سيئات الغير سيئات وويلات ..وحسرات يوم القيامة وندامات..
    وصاحب القبعة السوداء يبشر رفاقه :هذا ماكنت أرنو إليه ..
    والناصح يصرخ : أمتي أمتي ..مالذي يجري لنا

    وتمر الأيام تلو الأيام ..والساعات تلو الساعات ..والصفقات تلو الصفقات..

    ويموت صاحب الصورة الأولى من غير توبة ..صاحب الصفقة الأولى ..فيتوسد لحده ..ويرقد في قبره ..
    ولازالت سلسلة الصفقات تجري وتجري..وتصب على صاحبنا في قبره آثاما تتلوها الاثام ..وذنوبا تتلوها ذنوب..

    تفنى اللذاذة ممن نال صفوتها *** من الحرام ويبقى الوزر والعار
    تبقى عواقب سوء في مغبتها *** لاخير في لذة من بعدها النار..



    نعم والله .. لا خير في لذة من بعدها النار..

    أخي الحبيب ..أعلن مع نفسك التوبة ..وسارع بالرجعة والأوبة ..
    وقل لنفسك ..
    إني أطمح لتغيير الدنيا ..فلماذا تغيرني صورة ..
    من سينقذ الأمة الغرقى إذا كنت أنا نفسي الغريق..
    وتأمل في مقدار إثم ..بل آثام وآثام ..ستحصلها من تلك الصورة ..
    عد الى الله ..اركن اليه ..اذرف حار الدمعات في الأسحار ..وناج رب السموات والاقطار..
    عندها ..
    سينتفض صاحب القبعة السوداء قائلاً
    مالذي يجري لنا؟؟
    ويستبشر الناصح ..
    هذا ماكنت أرنو إليه ..





    .......

    ساهم في نشرها .. فالدال على الخير كفاعله
    ( من موقع صيد الفوائد )






    من مفاسد الزنا

    ومفاسده، وآفاته وأضراره:

    1ـ الزنا يجمع خلال الشر كلها من: قلة الدين، وذهاب الورع، وفساد المروءة، وقلة الغيرة، ووأد الفضيلة.

    2ـ يقتل الحياء ويلبس وجه صاحبه رقعة من الصفاقة والوقاحة.

    3ـ سواد الوجه وظلمته، وما يعلوه من الكآبة والمقت الذي يبدو للناظرين.

    4ـ ظلمة القلب، وطمس نوره.

    5ـ الفقر اللازم لمرتكبيه، وفي الأثر يقول الله تعالى: { أنا مهلك الطغاة، ومفقر الزناة }.

    6ـ أنه يذهب حرمة فاعله، ويسقطه من عين ربه وأعين عباده، ويسلب صاحبه اسم البر، والعفيف، والعدل، ويعطيه اسم الفاجر، والفاسق، والزاني، والخائن.

    7ـ الوحشة التي يضعها الله في قلب الزاني، وهي نظير الوحشة التي تعلو وجهه؛ فالعفيف على وجهه حلاوة، وفي قلبه أنس، ومن جالسه استأنس به، والزاني بالعكس من ذلك تماماً.

    8ـ أن الناس ينظرون إلى الزاني بعين الريبة والخيانة، ولا يأمنه أحد على حرمته وأولاده.

    9ـ ومن أضراره الرائحة التي تفوح من الزاني، يشمها كل ذي قلب سليم، تفوح من فيه، ومن جسده.

    10ـ ضيقة الصدر وحرجه؛ فإن الزناة يعاملون بضد قصودهم؛ فإن من طلب لذة العيش وطيبه بمعصية الله عاقبه الله بنقيض قصده؛ فإن ما عند الله لا ينال إلا بطاعته، ولم يجعل الله معصيته سبباً إلى خير قط.

    ولو علم الفاجر ما في العفاف من اللذة والسرور، وانشراح الصدر، وطيب العيش؛ لرأى أن الذي فاته من اللذة أضعاف أضعاف ما حصل.




    قال سعد بن عبادة ـ ـ "لو رأيت رجلاً مع امرأتي لضربته بالسيف غير مصفح". فبلغ ذلك رسول الله فقال: { أتعجبون من غيرة سعد! والله لأنا أغير منه، والله أغير مني؛ ومن أجل غيرة الله حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن } [أخرجه البخاري ومسلم].



    قال ابن مسعود رضي الله عنه: ( ما ظهر الربا والزنا في قرية إلا أذن الله بإهلاكها ).


    وبالجملة فإن على من وقع في ذلك الجرم أن يبادر إلى التوبة النصوح، وأن يقبل على ربه بكليته، وأن يقطع علاقته بكل ما يذكره بتلك الفعلة، وأن ينكسر بين يديه مخبتاً منيباً، عسى أن يقبله، ويغفر سيئاته، ويبدلها حسنات،(( وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً ، يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً ، إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً )) [الفرقان: 68-70].

    صلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    محمد بن ابراهيم الحمد
    دار الوطن



    من إيميلي



    تحيات أخوكم ومحبكم بالله



    طاب الخاطر
    5 / 8 / 1425هـ














  2. #2
    (سمية)'s صورة
    (سمية) غير متواجد "العدسة الفضية"زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الموقع
    ஜ كلّــي قطــر ஜ
    الردود
    3,618
    الجنس
    أنثى




    لا حول ولا قوّة إلا بالله...
    أسر تتفكّك ..وشباب يضيع..وعفاف يدنّس..
    والسبب ..لا يستحق ذاك كلّه..

    نسأل الله السلامة...
    بوركت أخي الكريم...
    --





    أعتذر عن عدم تواجدي ...وخمـولي...

  3. #3
    طاب الخاطر's صورة
    طاب الخاطر غير متواجد بصمة عطاء
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    Saudi Arabia
    الردود
    2,503
    الجنس
    ذكر
    التكريم
    (أوسمة)
    جزاك الله خير

مواضيع مشابهه

  1. لا خير فى لذة من بعدها النار
    بواسطة عفو الرحمن في روضة السعداء
    الردود: 2
    اخر موضوع: 14-10-2009, 08:57 PM
  2. ابواب النار (اللهم اجرنا من النار)
    بواسطة marwasamy mosta في روضة السعداء
    الردود: 5
    اخر موضوع: 09-03-2009, 02:51 PM
  3. لا خير في لذة من بعدها النار
    بواسطة خزامى المدينة في روضة السعداء
    الردود: 7
    اخر موضوع: 18-02-2008, 07:59 PM
  4. الردود: 6
    اخر موضوع: 20-09-2006, 02:40 AM
  5. ارهابي ويطلق النار عشوائيا !! (صورة)
    بواسطة النجمة الزرقاء في ملتقى الإخــاء والترحيب
    الردود: 16
    اخر موضوع: 12-10-2005, 08:57 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96