انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 3 من 3

غيبة القلوووووب !!! هل هي عندك !!!

(الملتقى الحواري - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    مهلبيةبالهيل غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    الردود
    38
    الجنس
    أنثى

    غيبة القلوووووب !!! هل هي عندك !!!

    أطلق بعض أهل العلم مسمى غيبة القلوب على [ سوء الظن ] !!!!






    وهو آفة يجر إلى آفات عظام !!!






    وينقسم لأقسام :






    ① سوء الظن بالله !!!






    وهو أعظمها ،،، وكبيرة من الكبائر ينافي كمال التوحيد !!!






    بل قد ينافي أصل التوحيد فيكون كفرا بالله !!!






    وهو من صفات الكفرة والمنافقين قال تعالى :






    { وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ }






    وبسببه أوقع عليهم أشد العقوبة :






    { عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ






    ۖوَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ






    وَلَعَنَهُمْ






    وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا }






    وذكر العلماء أن أصل الكفر والبدعة والضلال هو سوء الظن بالله ¡¡¡






    وفي الحديث القدسي :






    ( أنا عند ظن عبدي بي ، فإن ظن بي خيرا فله ، وإن ظن بي شرا فله )






    ووصية النبي صلى الله عليه وسلم لنا :


    ( لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله )






    فكيف يساء الظن بالله ورحمته سبقت غضبه !!!






    وكيف يساء الظن به سبحانه وتعالى وقد خلق 100 رحمة جعل واحدة فقط يتراحم






    بها الخلق في الدنيا !! وادخر لهم يوم القيامة 99 رحمة !!!


    وكيف نسيء الظن بربنا وهو بتوبة عباده أشد فرحا من رجل فقد دابته وعليها متاعه وزاده


    في فلاة وقد فقد أمله ثم نام واستيقظ وإذا هي بجانبه !! فيخطئ من شدة فرحه بها ويقول :


    اللهم أنت عبدي وأنا ربك !!!!














    ② سوء الظن بالناس !!!






    وهو من أقبح الصفات ويوصل إلى مالا يحمد عقباه !!!






    قال تعالى :


    { إن بعض الظن إثم )


    وفي الحديث الصحيح :


    ( إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث )
    وقال ابن عباس :
    إن من حرمة المؤمن عدم سوء الظن به
    وقال ابن حجر :


    سوء الظن من الكبائر الباطنة !!!


    وعن عمر رضي الله عنه أنه لا يحل لمسلم خرج من أخيه كلمة أن يحملها على السوء


    ولها مخرج خير !!


    وسوء الظن هنا المقصود به ما استقر في القلب والنفس وقد يتحول لقول أو فعل !!


    أما ما يعرض على النفس فجأة ويتم مدافعته والاستعاذة بالله منه فهذا مما لا يؤاخذ عليه


    ومن أهم أسباب سوء الظن الشيطااااان !!


    وفي القصة المعروفة لما زارت أمنا صفية بنت حيي رضي الله عنه زوجها النبي صلى الله عليه وسلم


    فلما أراد إعادتها للبيت مر بهما رجلان فأسرعا فقال نبينا الكريم : على رسلكما فإنها صفية
    فقالا : سبحان الله !!!! يعني لا يمكن أن يشكا في رسول الله


    فقال النبي صلى الله عليه وسلم :


    إن الشيطان ليجري من ابن آدم مجرى الدم وخشيت أن يقذف في قلوبكم شيئا !!


    وقد أخذ أيضا أهل العلم من هذه القصة أن المؤمن إذا كان في موضع سوء الظن فيجب


    عليه أن يدافع عن نفسه ويصرف هذا السوء






    ويجوز سوء الظن مع الكافر والمجاهر بالمعصية لأنهم أهل لذلك كما قال الشيخ بن عثيمين


    وقد يكون واجبا مع العدو حتى لا يؤخذ على حين غرة !!!


    فلا يعني عدم سوء الظن أن تكون مغفلا !!! فالمؤمن كيس فطن ،،










    ③ سوء الظن بالنفس


    وقد اختلف العلماء بين استحباب ذلك والكراهة !!


    وذهب بعضهم إلى التوسط في ذلك


    فيكون معتدلا في اتهامها مقتصدا في حسن الظن بها






    وعلى العموم فسوء الظن بالناس شر !!!


    فكم هدم من أسر!!


    وكم قطع من رحم !!


    وكم ولد من عداوة وفتنة !!!


    وكم سبب من ظلم ووقيعة ولربما قتل !!






    أجارني الله وإياكم من هذه الصفة الذميمة

    ورجائي منكن المشاركة بالأسباب والحلول وفق الله






      






    أطلق بعض أهل العلم مسمى غيبة القلوب على [ سوء الظن ] !!!!







    وهو آفة يجر إلى آفات عظام !!!







    وينقسم لأقسام : 







    ① سوء الظن بالله !!!







    وهو أعظمها ،،، وكبيرة من الكبائر ينافي كمال التوحيد !!!







    بل قد ينافي أصل التوحيد فيكون كفرا بالله !!!







    وهو من صفات الكفرة والمنافقين قال تعالى : 







    { وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ }







    وبسببه أوقع عليهم أشد العقوبة :







    ▪{ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ







    ▪ ۖوَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ 







    ▪وَلَعَنَهُمْ 







    ▪وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا }​







    وذكر العلماء أن أصل الكفر والبدعة والضلال هو سوء الظن بالله ¡¡¡







    وفي الحديث القدسي :







    ( أنا عند ظن عبدي بي ، فإن ظن بي خيرا فله ، وإن ظن بي شرا فله )







    ووصية النبي صلى الله عليه وسلم لنا :



    ( لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله )







    فكيف يساء الظن بالله ورحمته سبقت غضبه !!!







    وكيف يساء الظن به سبحانه وتعالى وقد خلق 100 رحمة جعل واحدة فقط يتراحم







    بها الخلق في الدنيا !! وادخر لهم يوم القيامة 99 رحمة !!!



    وكيف نسيء الظن بربنا وهو بتوبة عباده أشد فرحا من رجل فقد دابته وعليها متاعه وزاده



    في فلاة وقد فقد أمله ثم نام واستيقظ وإذا هي بجانبه !! فيخطئ من شدة فرحه بها ويقول :



    اللهم أنت عبدي وأنا ربك !!!!















    ② سوء الظن بالناس !!!







    وهو من أقبح الصفات ويوصل إلى مالا يحمد عقباه !!!







    قال تعالى :



    { إن بعض الظن إثم )



    وفي الحديث الصحيح :



    ( إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث )

    وقال ابن عباس :

    إن من حرمة المؤمن عدم سوء الظن به

    وقال ابن حجر :



    سوء الظن من الكبائر الباطنة !!!



    وعن عمر رضي الله عنه أنه لا يحل لمسلم خرج من أخيه كلمة أن يحملها على السوء



    ولها مخرج خير !!



    وسوء الظن هنا المقصود به ما استقر في القلب والنفس وقد يتحول لقول أو فعل !!



    أما ما يعرض  على النفس فجأة ويتم مدافعته والاستعاذة بالله منه فهذا مما لا يؤاخذ عليه 



    ومن أهم أسباب سوء الظن الشيطااااان !!



    وفي القصة المعروفة لما زارت أمنا صفية بنت حيي رضي الله عنه زوجها النبي صلى الله عليه وسلم



    فلما أراد إعادتها للبيت مر بهما رجلان فأسرعا فقال نبينا الكريم : على رسلكما فإنها صفية

    فقالا : سبحان الله !!!! يعني لا يمكن أن يشكا في رسول الله



    فقال النبي صلى الله عليه وسلم :



    إن الشيطان ليجري من ابن آدم مجرى الدم وخشيت أن يقذف في قلوبكم شيئا !!



    وقد أخذ أيضا أهل العلم من هذه القصة أن المؤمن إذا كان في موضع سوء الظن فيجب



    عليه أن يدافع عن نفسه ويصرف هذا السوء







    ويجوز سوء الظن مع الكافر والمجاهر بالمعصية لأنهم أهل لذلك كما قال الشيخ بن عثيمين



    وقد يكون واجبا مع العدو حتى لا يؤخذ على حين غرة !!!



    فلا يعني عدم سوء الظن أن تكون مغفلا !!! فالمؤمن كيس فطن ،،











    ③ سوء الظن بالنفس



    وقد اختلف العلماء بين استحباب ذلك والكراهة !!



    وذهب بعضهم إلى التوسط في ذلك 



    فيكون معتدلا في اتهامها مقتصدا في حسن الظن بها







    وعلى العموم فسوء الظن  بالناس شر !!!



    ▪ فكم هدم من أسر!!



    ▪وكم قطع من رحم !!



    ▪وكم ولد من عداوة وفتنة !!!



    ▪وكم سبب من ظلم ووقيعة ولربما قتل !!







    أجارني الله وإياكم من هذه الصفة الذميمة

    ورجائي منكن المشاركة بالأسباب والحلول وفق الله


    الخيارات الإضافية
    الخيارات المتنوعة
    عرض توقيعك
    تفعيل الروابط تلقائيآ في المشاركة
    اشتراك في الموضوع
    نوع التبليغ:



    الساعة الآن 11:29 .

    جميع الحقوق محفوظة - عالم حواء - 2015

  2. #2
    مهلبيةبالهيل غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    الردود
    38
    الجنس
    أنثى
    الإسم:  img_girls-ly1363828586_975.gif
المشاهدات: 348
الحجم:  81.7 كيلوبايت

  3. #3
    مركزحلم غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2015
    الردود
    577
    الجنس
    أنثى
    باك الله فيكم

مواضيع مشابهه

  1. حــــــــلى القلوووووب}}}]
    بواسطة عسل بنات في الحلويات والكب كيك والكيك وحلويات العيد
    الردود: 8
    اخر موضوع: 27-05-2009, 07:41 PM
  2. الردود: 5
    اخر موضوع: 05-06-2007, 04:52 PM
  3. تفكير القلوووووب!!!!!
    بواسطة غلا الجنوب في فيض القلم
    الردود: 8
    اخر موضوع: 08-05-2007, 09:34 PM
  4. OooOشوووووق القلوووووب وحشتينا ياوحشهOooO
    بواسطة فرولاية جده في ملتقى الإخــاء والترحيب
    الردود: 16
    اخر موضوع: 10-03-2005, 01:23 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96