انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 5 من 5
شجرة الإعجاب11likes
  • 4 Post By
  • 3 Post By
  • 4 Post By

دعوا لي حريتي !

(الملتقى الحواري - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    قطـرات's صورة
    قطـرات غير متواجد رئيسة الأركان العامة-فريق المناسبات-مشرفة الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الموقع
    غيمة أمل ツ
    الردود
    11,481
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • همّة متوقدة
      • متألقة ركن الديكور
      • عدسة محترفة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)

    موضوع متميز دعوا لي حريتي !


    :

    حملة « منظومة الدرّة في حجابِ الحرّة » على منتديات لكِ النسائية







    ||
    دعوا لي حُـــرّيتي ||

    :



    تتهادَى في مشيتها
    وتتراقصُ عباءتها يميناً ويساراً مع تمايلها
    وحذاؤها يُبرز جمال قدميها من تحت العباءة التّي لا تكاد تُسمّى ( عباءة ) !
    يلفتُ صوتَ كعبهِ أنظار العابرين وأعينُ الجالسين هُنا وهناك
    وحجابٌ أُلقي على الأكتاف كيفما اتفق بلا مبالاة
    يُرفرف مع حركاتها لافتاً النّظر إليها
    حيثُ يشفُّ من ورائهِ وجهها الملطّخ بألوانِ الزّينة
    لتُبرزَ تقاطيعِ الوجه في تحدٍّ سافر !


    والغريب أنّه لو جاءت إحداهنّ تُنبّهها على اعوجاجِ هندامها أو شيءٍ لوّث عباءتها ..
    لشكرتها من القلب فرحةً مسرورة
    ولكن لو جاءت تُنبّهها وتنصحها على حجابها السّافر ؛
    لغضبت واعتبرت هذا من التّدخل في خصوصياتها !

    فمن يُنبّهها لأمورِ الدّنيا فهو مرحّبٌ به عندها ،
    ومن ينصحها لتتجنّب العذاب في الآخرة ..
    فسيناله منها التّوبيخ والتّعنيف !




    ونتعجّب عندما تدخل إحدى العفيفات إلى محلّات
    بيع العباءات

    لتسأل البائع هناك : [ هل لديك عباءة إسلامية ؟! ]
    سؤال يُدمي القلب حقّاً !
    هل أصبحت هناك عباءات إسلامية وعباءات غير ذلك ؟
    والأعجب هو ما يُجيبها به : هل تقصدين عباءة المدارس ؟
    هذه لا توجد إلا تفصيل حسب الطّلب !

    فوا عجبي !

    أصبحت العباءات السّاترة للمدارس فقط ، ولا توجد إلا تفصيل !
    وكأنّ الدّين أصبح في المدارس فقط
    ثمّ نرتدي ما نشاء خارج نطاق المدرسة ! ونصبح بلاا .. ؟!!

    وكلّ هذا المحل الكبير لا يوجد به إلا ثياباً مطرّزة
    يغلب عليها الّلون الأسود فتسمّى بذلك ( عباءة )
    وهي أقرب لملابس
    السّهرات والحفلات

    لكثرة تطريزاتها وزركشاتها وخيوطها الّلامعة !
    وكذلك هو حال كلّ المحلات في السّوق إلا ما رحم ربّي !




    فبأيّ وجهٍ سيُقابل الله كلّ بائعٍ يوفّر مثل هذه العباءات المزركشة ؟
    وهل هو مستعد لتحمّل وزر كلّ من لبست مثل هذه العباءات لتفتن بها الرّجال ؟
    أم أين تهرب كلّ فتاة ارتدت مثل هذه العباءات من حساب ربّها وعقابه ؟
    وبماذا ستُجيب عندما تُسأل : لماذا مشيت بتمايل ؟
    لماذا وضعت العطر وأنتِ خارجة بين الرّجال ؟
    لماذا ارتديت عباءةً ضيّقةً وحجاباً شفّافاً ؟
    لماذا ولماذا ؟

    وهل لديكِ هناك إجابةً واحدة تُبرّر فعلكِ وتصرّفكِ ؟
    أم أنّك ستجدين بين هؤلاء الشباب المفتونين بك من يشفع لكِ ؟
    وماذا استفدتِ بعد أن أثرتِ ذاك بعطركِ ؟
    وأغريتِ الثّاني بالتصاق عباءتكِ بجسدكِ ؟
    وأملتِ رأس الثّالث بجمالٍ مُصطنع يلوح خلف شفافية حجابكِ ؟
    حقّاً ما الفائدة ؟




    لا توجد إجابةً إلا أنّ الشّيطان عرف كيف يلعب بكِ كــ دُميةً لأهوائِهِ
    وأنّك استجبتِ لأوامره بلا اعتراض سامعةً مُطيعة

    فأين ما تزعمين من طاعة ربّك ومحبّته ؟ وأين ما تدّعين من بغضكِ للشّيطان ؟
    وكأنّكِ غفلتِ عن سعي الشّيطان الدّؤوب لإغواء البشر
    ومحاولاته المستميتة ليصل بنا إلى مرافقته في نار جهنّم
    ليتبرّأ من أفعاله عندها ، وينسلخ مما جنته يداه

    ( وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ
    وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ
    )

    22 سورة إبراهيم

    وعندها تتبرّأ منكِ كلّ صديقة سوءٍ وسوست لكِ بــــ شــرّ
    وأعانتكِ على ذنبٍ وسهّلت لكِ خطيئة
    تلك التّي كانت يوماً تقول لكِ :
    لا تكونِي معقّدة ، لا تتشدّدي
    ارتدي ما شئتِ ودعي عنكِ الأفكار الجاهلية المتخلّفة
    لا تَدَعِي العادات والتّقاليد البالية تخنقكِ
    أنتِ حرّة فالبسي ما شئتِ ، وافعلي ما شئتِ
    وتمرّدي على قوانين أسرتكِ ومجتمعكِ الخانقة




    :

    يتبع ..

    :








  2. #2
    قطـرات's صورة
    قطـرات غير متواجد رئيسة الأركان العامة-فريق المناسبات-مشرفة الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الموقع
    غيمة أمل ツ
    الردود
    11,481
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • همّة متوقدة
      • متألقة ركن الديكور
      • عدسة محترفة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)
    :




    وما علمتْ أنّها بهذا تجعلكِ أسيرةً باتّباعك لهواكِ
    وتجعلك عبدةً لشيطانكِ ورغباتكِ وشهواتك
    فتتعدّد آلهتكِ بعد أن كنتِ حرّة لا تعبدين إلا الملك القدّوس سبحانه
    حرّة بسموكِ ورقيّ طاعتك لربّكِ
    فأصبحتِ بتعدّد العبوديات هذا ؛ كالخرقة الممزّقة في مهبّ الرّيح
    هوىً يأخذكِ هنا ورغبةً تذهب بكِ هناك !

    ولو وقفتِ مع نفسكِ بصدق .. لعلمتِ أنّ حرّيتك الحقيقية في أن تكوني :
    واحدةً في الأرض لـــ واحدٍ في السماء
    تسمعين له وتطيعين رغبةً ورجاءً فيما عنده
    وتنبذين عنك كلّ هوى لأنّك تعلمين أنّ الجنّة حفّت بالمكاره
    وتثقين أنّكِ لو استجبتِ لشهواتك فأنتِ تسلكين سبيل النّار التي حفّت بها

    ولكنّكِ عندما تسمعين لربّك وتطيعينه فأنتِ تؤمنين أنّه اختار لكِ الأصلح
    وأمركِ بالحجاب لحكمته وعلمه أنّ هذا يقيك شرّ الفتن والمعاصي
    وأنّ جهادك في الدّنيا وعدم استجابتكِ لـمُغرياتها لن يضيع عند الله
    وسيكافئكِ عليه جنّة وحريراً
    مستحضرة أنّ أكثر أهل النّار النّساء
    وأنّ منهم فئةً وصفهم الرّسول صلّى الله عليه وسلّم في الحديث بأنهّم
    كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهنّ كأسنمة البخت المائلة
    لا يدخلن الجنّة ولا يجدن ريحها

    وهل باللهِ عليكِ تستحق شهوات الدّنيا الفانية ..
    أن نُضيّعَ لأجلها جنّةً عرضها السّموات والأرض ؟
    هل استمتاعنا بحرّية كاذبة واستجابتنا لحرّياتنا المزعومة عدّة سنوات
    ( هي مدّة حياتنا وأعمارنا في الدّنيا ) ؛
    تستحقّ أن نخسر لأجلها حياةً دائمة ونعيماً لا ينقضي في جنّة الرّحمن ؟

    ألهذا الحدّ أصبحنا بلا عقل ؟
    ولهذا الحدّ أعمت قلوبنا الشّهوات الفانية ؟
    - فمثلنا كمثل من اكتفى بلعقة عسل ؛ وترك جِرار العسل لغيره يتلذّذ بها ؟
    - أو كمن شرب جرعة ماءٍ لا تكاد تروي ظمأه ؛
    وترك أنهاراً من المياه الصّافية مُظهراً الاستغناء عنها ؟
    - أو مثله كمن اكتفى بحصيرة قشٍّ تافهة ؛
    وترفّع عن الدّور والقصور الفارهة حينما يُخيّر بينهما ، بلا أدنى تفكير ؟
    هذا هو حقّاً حال من يرضى بسراب الدّنيا ويزهد في نعيم الآخرة !





    ونرى عجباً في بعض الدّول العربية
    عندما نرى هناك أنواعا وألوانا من الحجابات
    فلتتأمّل لابسته في ألوان حجابها الذّي ترتديه
    إذ أنّ البعض يحرصن على ( تطقيم ) ما ترتديه
    فيكون حجابها لافتاً للنّظر
    جميلاً أمام من تراه من النّساء فكيف بالرّجال ؟
    فترتدي الأحمر والموف والألوان الجميلة الملفتة أو الحجابات والمزركشة
    بدلاً من أن تحرص على حجاب بعيدٍ عن كلّ زينة
    بل نراها تساير المجتمع وتماشي ( الموضة )
    وتتابع أحدث ما نزل من ألوان وأشكال الحجابات في السّوق
    وهمّها أن يكون شكلها أنيقاً راقياً يتناسب مع أحدث صيحات الأزياء !

    وكثيرٌ منهنّ يتساهلن في تحجيم الكتفين والصّدر أمام الرّجال
    بحجة أنّ كلّ النّساء يرتدين مثل هذا الحجاب
    والأصل كما هو معروف من شروط الحجاب :
    أن يسدل الحجاب من أعلى الرأس ليغطي الصّدر والكتفين
    فلا يُحجّم الكتفين ولا يبرز شكل الصّدر




    :

    يتبع ..

    :


  3. #3
    قطـرات's صورة
    قطـرات غير متواجد رئيسة الأركان العامة-فريق المناسبات-مشرفة الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الموقع
    غيمة أمل ツ
    الردود
    11,481
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • همّة متوقدة
      • متألقة ركن الديكور
      • عدسة محترفة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)
    :




    وهنا
    وقفةٌ هامةٌ لأجل نجاتك أُخيتي

    توقّفي قليلاً قبل خروجك من بيتكِ

    وقفي
    أمام المرآة
    - تأمّلي في
    عباءتكِ : هل هي عباءة تُرضي ربّنا عنكِ ؟
    - تأمّلي في
    حجابكِ : هل أنتِ مستعدةً للقاءِ الله لو جاءكِ الموت وأنتِ ترتدينه ؟
    - واسألي نفسكِ : لماذا
    تزينين عينيكِ وتضعين العدسات الملّونة وأنتِ خارجةً للأماكن العامّة ؟
    - ولماذا
    تظهرينَ عينيكِ من فتحة نقابٍ واسعةٍ تظهر أكثر ممّا تُخفي ؟
    - لماذا تضعينَ
    عطراً تزعمين لنفسكِ أنّ رائحته لا تدوم ؟
    وأنتِ بطبيعةِ الحال ستعتادين على الرّائحة فلن تشمّيها ولكن غيركِ سيشمّها !
    وما هو المبرّر لكِ في هذا ؟ ألأنّك لاتريدين أن تظهر رائحة غير جيدةٍ منك ؟!
    - لماذا تظهر
    الأقدام بغير ساتر أو جوارب ؟
    وأنتِ توهمين نفسكِ أنّه ليس في قدميك ما يلفت النّظر ؟
    والله سبحانه لم يشرّع ستر القدمين لجميلات الأقدام دون غيرهن !
    - لماذا تظهر
    اليدان مُزيّنتان بالسّلاسل والخواتم وطلاء الأظافر
    وقد ترتفع الأكمام أحياناً ليظهر السّاعد ؟




    - ثمّ تابعي ما تفعلينه
    بعد خروجك
    فتأمّلي في
    مخاطبتك للرّجال : هل راقبتِ خضوع صوتكِ ؟
    أم انتبهتِ
    لضحكاتكِ ؟
    - وهل راعيتِ وجودكِ مع
    سائقٍ يُعتبر رجلاً غريباً عنكِ ؟
    أم أنّه أصبح بنظركِ شيئاً معتاداً عليه ؛ ففقد رجولته بنظركِ !
    وربّما أصبح عندكِ من
    المحارم تضحكين وتمزحين معه ،
    وتتضاحكينَ مع من حولكِ في وجودهِ بلا مبالاة ؟!

    - وقد تتعامل بعض النّساء مع الرّجال في نطاق عملها
    مُضطرّةً
    لكن مع الوقت والاعتياد تبدأ
    التّنازلات والتبسّط والخضوع في القول
    وبعض الابتسامات
    والضّحكات المتناثرة
    وفي قرارة نفسها أنّها تعتبر هذا مثل أخيها ، وهذا مثل أبيها
    وهذا مثل عمّها وآخر مثل خالها !
    وأصبح كلّ الرّجال
    محارم لها من غير ما نسب !




    وربّما ترى بعض النّساء أنّ هذا الأمر
    منكرٌ عظيمٌ عند الفتيات
    لكنّها
    تتهاونُ فيه هي شخصياً معتقدةً أنّ الأمر لا يخصّها
    إذ أنّها زوجةً وأمّاً لأولادٍ كبار
    فلا مشكلة في
    التّساهل في بعض هذه الأمور عندها
    ولا مشكلة في
    التّبسّط مع الرّجال الأجانب
    إذ - بنظرها - لن يلتفت إليها أحد فهي
    محصّنة وعاقلة !
    فلتحذري أخيتي من
    مداخل الّشيطان عليكِ وتهوينه لكثيرٍ من الأمور
    فإنّما هي
    خطواتٍ متتابعة متلاحقة تُرديكِ من حيث لا تحتسبي !




    - قفي وقفةً
    صادقةً مع نفسكِ أخيتي
    حاسبيها قبل أن تقفي بين يدي الله في يوم الحساب الطويل
    -
    راجعي ما ترتديه أمام الرّجال وانظري لطريقة كلامكِ معهم
    -
    حاسبي نفسك على كلّ صغيرةٍ وكبيرة
    و
    انجي بنفسكِ من عذاب الآخرة
    -
    قيّدي شهواتكِ في دنياك القصيرة التّافهة
    حتّى
    تحلّقي بحريتكِ الحقيقية في جنّة الرّحمن في الآخرة

    فإنّما الدّنيا أيام .. فلا يفوتكِ
    تقوى الله فيها
    فتخسري
    جنّة فيها مالا عينٌ رأت ولا أذنٌ سمعت ولا خطر على قلب بشر
    جنّةٌ ستزدادينَ فيها جمالاً يوماً بعد يوم
    جنّةٌ ستلبسينَ فيها أجملَ الثّياب وأحلى الزّينة
    جنةٌ ستنسين فيها عناء جهادكِ من أجل تمسّككِ بحجابكِ الذّي يرضى عنه ربّكِ
    في زمنٍ تفشّى فيهِ
    التّبرجُ والسّفور
    وأصبحت فيه العفيفات المتسترات غريبات
    جنّةٌ لو أنعم الله عليكِ بها فستكونين فيها خيرٌ وأفضل من الحور العين
    فاثبتي ،
    وجاهدي ، وكوني غريبةً بحجابكِ وعفافكِ
    لتكوني في أعالي الدّرجات وأرفع المنازل


    هدانا الله وإيّاكِ لما فيه الخير والصّلاح
    ورزقنا
    طاعته وتقواه في الدّنيا
    و
    جنّته وعفوه في الآخرة
    اللهم آآآمين

    :

    بقلم
    وقلب : قطرات

    ()





    :









    آمل الردّ من الأخوات فقط

    وعندما أغيب بلا عودة ..*
    اذكروني بدعوة علّها تؤنسني هناك ..*

  4. #4
    سحابة الوفاء's صورة
    سحابة الوفاء غير متواجد مساعدة مشرفات الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الردود
    5,330
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • الفائزة الثالثة فى مسابقة المرأة فى الإسلام
      • متميزة الشهر في ملتقى الإخاء
    (أوسمة)
    ما شاء الله ولا قوة الا بالله يا حبيبة
    والله أعجز أمام هذا الجمال الذي سطره
    يمينك أجزل الله لك العطاء ونفع بكم ربي

    في القلب

    في الذاكرة

    منارة للعلم

    لي

    ولكِ

  5. #5
    أكاليل عطاء غير متواجد فريق المناسبات والمشاريع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الردود
    53
    الجنس
    امرأة




    بوركت الجهود ونفع الله بها



    ختم الدرة في حجاب الحرة ( وسام خاص )








مواضيع مشابهه

  1. دعنا نصنع عالم اجمل
    بواسطة مجرد إنســان في فيض القلم
    الردود: 0
    اخر موضوع: 12-12-2009, 10:03 PM
  2. » » ... صرخة من الاعمــــــ اريد حريتي ــــــــــــــــاق ...« « "موضوع يسنحق النقاش"
    بواسطة ام شبل الاسلام في مواضيع النافذة الاجتماعية المتميزة
    الردود: 31
    اخر موضوع: 10-12-2008, 09:48 PM
  3. نصااائحي لكي إن خرجتي مع السيد خطييبك...
    بواسطة نصيحتي لكم في نافذة إجتماعية
    الردود: 10
    اخر موضوع: 07-02-2008, 07:59 AM
  4. أعطني حريتي
    بواسطة ميدو الخير في فيض القلم
    الردود: 19
    اخر موضوع: 01-01-2006, 10:58 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96