انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 6 12345 ... الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 54

معتقلة عراقية تروي مآسي نساء وبنات العراق في جحيم المعتقل !!

(الملتقى الحواري - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
السلام عليكم اقراءو رسالة من معتقلة فى سجن غريب ايش بتقول ... وتخيل لو اى حد مكانها (وربنا يبعد كل شر عن الناس) كيف بيكون ...
  1. #1
    mohamed marey غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الموقع
    Alexandria and iraq
    الردود
    1,468
    الجنس
    ذكر

    Arrow معتقلة عراقية تروي مآسي نساء وبنات العراق في جحيم المعتقل !!



    السلام عليكم



    اقراءو رسالة من معتقلة فى سجن غريب ايش بتقول ... وتخيل لو اى حد مكانها (وربنا يبعد كل شر عن الناس) كيف بيكون احساسة ومشاعرة وهو انسان بيحصل فية هيك ..

    لو حبيتو تحذفو الموضوع احذفوة بس كلام الست ياللى تحكى الموضوع موثر......

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    رسالة من داخل سجن أبو غريب
    معتقلة عراقية تروي مآسي نساء وبنات العراق في جحيم المعتقل !!

    شبكة البصرة
    'إلي أبطال العرب في كل مكان.. إلي أحفاد صلاح الدين.. نرجو منكم أيها الأبطال أن تضربوا السجن ونحن في داخله.. وهذه أمانة نحملكم بها إلي يوم الدين.. نريد الموت.. لقد كرهنا الحياة.. وكلنا مشاريع استشهاد.. فالموت في سبيل الحرية والكرامة خير من الحياة بلاشرف وكرامة ... (الاخبار)
    هذه الكلمات هي جزء من الرسالة التي كتبتها المهندسة العراقية أزهار البدري .. أثناء اعتقالها في سجن أبوغريب والذي قضت به أربعة شهور كاملة شهدت خلالها مآسي نساء وفتيات العراق وهن يتجرعن الذل والمهانة.. فسجلت بعضا منها في هذه الرسالة التي كتبتها في 28/4/..2004 والتي لم تصلنا إلا عندما سلمتها أزهار إلي نقابة الصحفيين المصرية أثناء تواجدها بالقاهرة بعد الافراج عنها..

    فما هي قصة المهندسة أزهار وما هي قصة رسالتها؟..
    كانت الغرفة رقم 14 في أحد فنادق وسط المدينة هي الأمل الأخير لأن نلتقي بها.. بعد أن انتظرنا طويلا ولم تأت.. رغم التأكيدات بأنها في طريقها إلينا حيث تجمع عدد لا بأس به من الصحفيين في نقابتهم لحضور 'منتدي الحوار العربي حول مستقبل العراق' والذي دعا إليه الدكتور رفعت سيد أحمد والذي تصادف يوم انعقاده مع خروج 'بريمر' من العراق فجرا مسلما بعض الأوراق للقائمين علي حكم العراق بدعوي أنها تسليم السلطة..
    كان المشهد في قاعة الحضور ومع التحليل السياسي المتميز لما آل إليه حال العراق منتهيا بهذه المسرحية الهزلية عن تسليم السلطة للعراقيين والذي قدمه لنا الدكتور حسن بكر أستاذ العلوم السياسية بجامعة أسيوط.. كان المشهد أشبه بنكته سياسية لاذعة سرعان ما تخترق مراكز الادراك في عقلك لتفجر داخلها ومضة من الضحكات الساخرة.. ضحكات العقل عندما ينتصر لإدراك حقائق قد يتصور آخرون أنهم يستطيعون تضليله عن فهمها!!
    ولكن سرعان ما تبدل الحال داخل القاعة.. عادت العقول إلي حالة السكون المتوافق مع الواقع..
    كانت كلمات رسالة أزهار البدري المهندسة العراقية بشركة الطيران العراقية.. والتي أمضت في معتقل أبوغريب أربعة شهور.. كتبت خلالها هذه الرسالة 'والتي قرأها علينا المهندس محسن هاشم أثناء المنتدي..
    وبعد طول انتظار لحضورها أو سماع رسالتها.. كانت كلمات الرسالة سهاما تنطلق لتصيب قلوبنا مباشرة بحالة من الصراخ الصامت والبكاء المستتر بقطرات دماء القلوب بعد أن استحت العيون عن الافصاح بدموعها..
    وهذه هي رسالة أزهار التي كتبتها من داخل سجن أبوغريب يوم 28/4/2004 وقبل أن يفرج عنها.. لتأتي إلي القاهرة في صحبة والدتها الحاصلة علي ماجستير السياسة من جامعة القاهرة عام 1967 لمشاهدة أخيها المتزوج من مصرية ومقيم بالقاهرة..
    وهذا نصها : 'من جميع نساء وفتيات العراق.. إلي كل رجل عربي مسلم ومسيحي.. إلي الشعب المصري الأبي الغيور علي عروبته ودينه وعرضه وشرفه نوجه هذه الرسالة من داخل المعتقل المظلم الذي ليس له مثيل في العالم.. لا في الماضي والحاضر ولا المستقبل..
    لقد تعرضنا لأبشع أنواع التعذيب والانتهاكات في ظل صمت الخونة والعملاء وأذناب أمريكا وإسرائيل فمن هذه الانتهاكات التي يندي لها الجبين وتقشعر لها الأبدان قصص مأساوية سأروي عليكم قسما منها:
    ق قصة امرأة كبيرة السن حوالي 68 سنة تعرضت للاعتقال بسبب الاشتباه بأن ولدها في المقاومة بعد أن جردوها من ثيابها ثم قاموا بإلقاء الماء البارد المثلج في الشتاء عليها مع ضحكات الجنود والمجندات الأمريكان السكاري المنحطين عن البشر.. ولم يعف عنها إلا بعد اغتصابها.. أين أنتم أيها العرب أين الغيرة والشهامة والرجولة.. فهل يرضي أحد منكم أن تغتصب أمه أو خالته أو جدته..
    ق القصة الثانية مؤلمة جدا : فقد تم اعتقال أحد الرجال الشرفاء واعتقال ابنته وقاموا بتعذيب والدها أمامها.. وقاموا بالاعتداء علي البنت واغتصابها أمام والدها.. لكي ينتزعوا منه اعترافا بشئ لم يقم به.. فأين أنتم أيها الشرفاء؟..
    ق أما القصة الثالثة : فقاموا باغتصاب وتعذيب الفتيات الصغيرات جدا بين عمر 818 سنة وكثير من الفتيات أصبن بالانهيار النفسي والعصبي.. والانتحار داخل السجن علما بأن كثيرا منهن قد أصبحن حوامل من الأمريكان.. أين أنت يا عمر بن الخطاب أين أنت يا صلاح الدين.. أين أنتم أيها العرب؟!
    ق القصة المؤلمة الرابعة : هي اغتصاب رجال الدين من قبل المجندات الأمريكان لكي يلوثوا شرف الإسلام.. وتقول المجندة الأمريكية 'س': 'بأننا نغتصب علماء الإسلام كأننا نغتصب الإسلام.. ونرمي بهم في الكفر والالحاد والنار'..
    أن الأمريكان واليهود كفار.. وأن الله سبحانه وتعالي عرضنا إلي امتحان صعب لكي يمتحن عباده في أرض العراق وإن شاء الله الفرج قريب علي أيدي الشعب العربي الثاثر وخاصة الشعب المصري والسوري واللبناني والسوداني واليمني والموت للخونة الجبناء الخنازير الذين يعتدون علي نسائهم وبناتهم وأمهاتهم وهم صامتون لا يتحركون..
    إلي أبطال العرب في كل مكان.. إلي أبطال الأمة العربية.. إلي أحفاد صلاح الدين الأيوبي وعبدالناصر وجميع أبطال الأمة العربية..
    نرجو منكم أيها الأبطال أن تضربوا السجن ونحن في داخله.. وهذه أمانة نحملكم بها إلي يوم الدين.. نريد الموت.. الموت.. الموت.. لقد كرهنا الحياة وكلنا مشاريع استشهاد.. فالموت في سبيل الحرية والكرامة خير من الحياة بلا شرف وكرامة..
    أيها العرب والعراقيون الشرفاء.. ثوروا لشرفكم وعرضكم.. البارحة في فلسطين.. اليوم في العراق وغدا سوف يمتد العدوان إلي جميع الوطن العربي..
    فإن الإنسان لا يستطيع العيش بلا شرف ولا كرامة.. عاشت المقاومة العراقية الأبية.. عاش الشعب العراقي.. عاش الشعب العربي والمصري الحبيب.. شعب جمال عبدالناصر رحمه الله عاش الشعب الفلسطيني.. شعب أحمد ياسين والرنتيسي وكل الأبطال.. وعاشت مصر الحبيبة أم الأبطال والشرفاء.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    المواطنة العربية من داخل سجن أبوغريب فاطمة أم عبدالله..
    انتهت رسالة أزهار.. لتبدأ العديد من التساؤلات التي دفعتنا للبحث عنها لتجيب عنها بنفسها..عرفنا من المهندس محسن هاشم الذي قرأ علينا الرسالة وأعطانا صورة لها بخط يد أزهار عرفنا رقم التليفون المحمول الخاص بها ولكنها لم تجب علي أي اتصال..
    ذهبت إليها في الفندق الذي تقيم به وسط القاهرة في صحبة زميلي المصور.. كان الا رتباك واضحا علي موظف الاستقبال بالفندق عندما طلبنا منه مقابلتها وحددنا له الغرفة 14 التي تقيم بها مع والدتها.. قال مرتبكا :
    أزهار البدري المهندسة العراقية.. لقد غادرت الفندق منذ ظهر اليوم مع والدتها.. ودفعنا ارتباكه أن نؤكد له أننا اتصلنا بها للتو واللحظة وأننا نعلم أنها مازالت بالفندق.. فأتي لنا أحد العاملين الذي أكد أن الغرفة 14 خالية بعد أن غادرتها المهندسة أزهار ووالدتها.. ولكن تناقض وتضارب كلمات موظفي الفندق جعلنا نستشعر بأن هناك شيئا ما في الأمر حين أكد مدير الفندق أنها غادرت غرفتها منذ نصف ساعة فقط متوجهة إلي نويبع للعودة إلي العراق.. وخرجنا من الفندق وكل ما تأكدنا منه فقط هو أنه بالفعل هناك مهندسة عراقية بهذا الاسم كانت في هذا الفندق برفقه والدتها حسب رواية المهندس محسن هاشم.. والذي استحال اتصالنا به بعد ذلك وهو الذي من قبل أكد مجيئها إلي نقابة الصحفيين وقرأ رسالتها بنفسه وأعطانا نسخة منها.. إلي أن رد هاتفها المحمول في اليوم التالي وجاءني صوت أخيها باللهجة العراقية مؤكدا أنها سافرت ليلة أمس مع والدتها ومؤكدا أنها ستعود مرة أخري خلال أسابيع..
    فهل بالفعل ستأتي أزهار مرة أخري لنعرف منها قصتها مع سجن أبوغريب والتي لم تروها لنا في رسالتها؟ ولنعرف منها من هي فاطمة أم عبدالله التي وقعت الرسالة باسمها.. وكثير من الأسئلة الأخري التي ستبقي في انتظارها؟

    شبكة البصرة

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    رسالة الى المقاومة العراقية الباسلة

    نادية تروي قصتها بالدموع وتقول من سيشفي غليلي؟ويعيد عذريتي؟

    هكذا اغتصبني الأمريكيون! فهل من مجيب

    شبكة البصرة

    بدأت "نادية" روايتها بالقول : "كنت أزور إحدى قريباتي ففوجئنا بالقوات الأميركية تداهم المنزل وتفتشه لتجد كمية من الأسلحة الخفيفة فتقوم على أثرها باعتقال كل من في المنزل بمن فيهم أنا, وعبثاً حاولت إفهام المترجم الذي كان يرافق الدورية الأميركية بأنني ضيفة إلا أن محاولاتي فشلت. بكيت وتوسلت وأغمي علي من شدة الخوف أثناء الطريق إلى سجن أبو غريب".

    وتكمل نادية: "وضعوني في زنزانة قذرة ومظلمة وحيدة وكنت أتوقع أن تكون فترة اعتقالي قصيرة بعدما أثبت التحقيق أنني لم ارتكب جرماً". وتضيف والدموع تنسكب على وجنتيها كدليل على صدقها وهول ما عانته: "اليوم الأول كان ثقيلا ولم أكن معتادة على رائحة الزنزانة الكريهة إذ كانت رطبة ومظلمة وتزيد من الخوف الذي أخذ يتنامى في داخلي بسرعة. كانت ضحكات الجنود خارج الزنزانة تجعلني أشعر بالخوف أكثر وكنت مرتعبة من الذي ينتظرني, وللمرة الأولى شعرت أنني في مأزق صعب للغاية وأنني دخلت عالماً مجهول المعالم لن أخرج منه كما دخلته. ووسط هذه الدوامة من المشاعر المختلفة طرق مسامعي صوت نسائي يتكلم بلكنة عربية لمجندة في الجيش الأميركي بادرتني بالسؤال: "لم أكن أظن أن تجار السلاح في العراق من النساء". فما أن تكلمت لأفسر لها ظروف الحادث حتى ضربتني بقسوة فبكيت وصرخت والله مظلومة... والله مظلومة, ثم قامت المجندة بإمطاري بسيل من الشتائم التي لم أتوقع يوماً أن تطلق علي تحت أي ظروف وبعدها أخذت تهزأ بي وتروي أنها كانت تراقبني عبر الأقمار الاصطناعية طيلة اليوم, وان باستطاعة التكنولوجيا الأميركية أن تتعقب أعداءها حتى داخل غرف نومهم. وحين ضحكت قالت: كنت أتابعك

    حتى وأنت تمارسين الجنس مع زوجك! فقلت لها بصوت مرتبك أنا لست متزوجة,فضربتني لأكثر من ساعة وأجبرتني على شرب قدح ماء عرفت فيما بعد أن مخدراً وضع فيه, ولم أفق إلا بعد يومين أو اكثر لأجد نفسي وقد جردوني من ملابسي فعرفت على الفور أنني فقدت شيئاً لن تستطع كل قوانين الأرض إعادته لي, لقد اغتصبت.

    فانتابتني نوبة من الهستيريا وقمت بضرب رأسي بشدة بالجدران إلى أن دخل علي أكثر من خمسة جنود تتقدمهم المجندة وانهالوا علي ضرباً وتعاقبوا على اغتصابي وهم يضحكون وسط موسيقى صاخبة. ومع مرور الأيام تكرر سيناريو اغتصابي بشكل يومي تقريباً وكانوا يخترعون في كل مرة طرقاً جديدة أكثر وحشية من التي سبقتها.

    بعد شهر تقريباً دخل علي جندي زنجي ورمى لي قطعتين من الملابس العسكرية الأميركية وأشار علي بلهجة عربية ركيكة أن ارتديها واقتادني بعدما وضع كيساً في رأسي إلى مرافق صحية فيها أنابيب من الماء البارد والحار وطلب مني أن استحم واقفل الباب وانصرف. وعلى رغم كل ما كنت أشعر به من تعب وألم وعلى رغم العدد الهائل من الكدمات المنتشرة في أنحاء متفرقة من جسدي إلا إنني قمت بسكب بعض الماء على جسدي, وقبل أن انهي استحمامي جاء الزنجي فشعرت بالخوف وضربته على وجهه بالإناء فكان رده قاسياً ثم اغتصبني بوحشية وبصق في وجهي وخرج ليعود ومعه جنديين آخرين قاموا بإرجاعي إلى الزنزانة, واستمرت معاملتهم لي بهذه الطريقة إلى حد اغتصابي عشر مرات في بعض الأيام.

    وتكمل نادية: بعد اكثر من أربعة شهور جاءتني المجندة التي عرفت من خلال حديثها مع باقي الجنود أن اسمها ماري, وقالت لي انك الآن أمام فرصة ذهبية فسيزورنا اليوم ضباط برتب عالية فإذا تعاملت معهم بإيجابية فربما يطلقون سراحك, خصوصاً أننا متأكدون من براءتك, فقلت لها إذا كنت بريئة لماذا لا تطلقون سراحي؟ فصرخت بعصبية: الطريقة الوحيدة التي تكفل لك الخروج هو أن تكوني إيجابية معهم! وأخذتني إلى المرافق الصحية وأشرفت على استحمامي وبيدها عصى غليظة تضربني بها كلما رفضت الانصياع لأوامرها

    ومن ثم أعطتني علبة مستحضرات تجميل وحذرتني من البكاء حتى لا أفسد زينتي, ثم اقتادتني إلى غرفة صغيرة خالية إلا من فراش وضع أرضاً وبعد ساعة عادت ومعـها أربعة جنود يحملون كاميرات وقامت بخلع ملابسها أخذت تعتدي علي وكأنها رجل وسط ضحكات الجنود ونغمات الموسيقى الصاخبة والجنود الأربعة يلتقطون الصور بكافة الأوضاع ويركزون على وجهي وهي تطلب مني الابتسامة وإلا قتلتني فأخذت مسدساً من أحد رفاقها وأطلقت أربع طلقات بالقرب من رأسي وأقسمت بأن تستقر الرصاصة الخامسة في رأسي

    بعدها تعاقب الجنود الأربعة على اغتصابي الأمر الذي افقدني الوعي واستيقظت لأجد نـفسي في الزنزانة وآثار أظافرهم وأسنانهم ولسعات السيجار في كل مكان من جسدي".

    وتتوقف نادية عن مواصلة سرد روايتها المفجعة لتمسح دموعها ثم تكمل: "بعد يوم جاءت ماري لتخبرني بأنني كنت متعاونة وأنني سأخرج من السجن ولكن بعدما أشاهد الفيلم الذي صورت وشاهدت الفيلم بألم وهي تردد "لقد خلقتم كي نتمتع بكم"

    هنا انتابتني حالة من الغضب وهجمت عليها على رغم خشيتي من رد فعلها, ولولا تدخل الجنود لقتلتها, وما أن تركني الجنود حتى انهالت علي ضرباً ثم خرجوا جميعهم ولم يقترب مني أحد لأكثر من شهر قضيتها في الصلاة والدعاء إلى الباري القدير أن يخلصني مما أنا فيه. ثم جاءتني ماري مع عدد من الجنود وأعطوني الملابس التي كنت ارتديها عندما اعتقلت واقلوني في سيارة أميركية وألقوا بي على الخط السريع لمدينة أبو غريب .

    بعدها اتجهت إلى بيت غير بيت أهلي كان قريباً من المكان الذي تركوني فيه ولأنني اعرف رد فعل أهلي آثرت أن أقوم بزيارة لإحدى قريباتي لأعرف ما آلت إليه الأوضاع أثناء غيابي فعلمت أن أخي أقام مجلس عزاء لي قبل اكثر من أربعة شهور واعتبرني ميتة, ففهمت أن سكين غسل العار بانتظاري, فتوجهت إلى بغداد وقامت عائلة من أهل الخير بإيوائي وعملت لديهم خادمة ومربية لأطفالهم.

    فمن سيشفي غليلي؟

    ومن سيعيد عذريتي؟

    وما ذنبي في كل ما حصل؟

    وما ذنب أهلي وعشيرتي؟

    وفي أحشائي طفل لا أدري أبن من هو؟".

    ابن الرماح

    شبكة البصرة



    mohamed marey





    آخر مرة عدل بواسطة mohamed marey : 25-05-2006 في 05:05 AM

  2. #2
    * عذبة الإحساس * غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الموقع
    في أرض الله الواسعه
    الردود
    1,418
    الجنس
    أنثى
    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ..

    حسبي الله
    حسبي الله
    حسبي الله

  3. #3
    وحي القلم's صورة
    وحي القلم غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    الموقع
    مصر
    الردود
    217
    الجنس
    امرأة
    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ..

    حسبي الله
    حسبي الله
    حسبي الله

  4. #4
    ~ ريـــــم ~'s صورة
    ~ ريـــــم ~ غير متواجد زهرة الحوار
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الردود
    719
    الجنس
    أنثى
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    اللهم انصرنا نصرا عزيزا قريبا

  5. #5
    صديقة الزهور's صورة
    صديقة الزهور غير متواجد زهرة الحوار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الموقع
    مــع الله جلاَ في عُلاه
    الردود
    4,755
    الجنس
    أنثى
    -- --

    لاحول لاقوة الابالله

    الموضوع تقشعر منه الابدان

    الله يكون في عونهم وينصرهم على الظالمين

    الحمدلله الذي عافانا مما ابتلاهم به


  6. #6
    ابنة الانصار's صورة
    ابنة الانصار غير متواجد زهرة الحوار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الموقع
    **روحي معلقة بك ياشهيد**
    الردود
    2,808
    الجنس
    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

    هذا سبب من الاسباب التي دعت اخي واصحابه للذهاب للعراق

    لا ويلومنهم بعد!!!!!!!!! الله المستعان

    خليهم يضربون بيد من حديد على من سالت له نفسه لهتك اعراض نساء المسلمين وتدنيس بيوت الله

    اما النصر او الشهادة

    اللهم حرر بلاد المسلمين قبل مماتي حتى يدخل الفرح الحقيقي الى قلبي

    تحياتي لكي اختي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الردود
    40
    الجنس
    حسبي الله ونعم الوكيل

  8. #8
    zahoora غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الردود
    213
    الجنس
    ذكر
    وما خفي كان اعظم

  9. #9
    أم هيونة's صورة
    أم هيونة غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الموقع
    في بلاد الله الواسعة
    الردود
    324
    الجنس
    أنثى
    لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم..
    يا جبار يا قوي اللخم انصرهم.. اللهم صن اعراضهم من القردة و الخنازير و المنافقين..و العملاء الخونة...

    حسبي الله و نعم الوكيل

  10. #10
    أم هيونة's صورة
    أم هيونة غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الموقع
    في بلاد الله الواسعة
    الردود
    324
    الجنس
    أنثى
    لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم..
    يا جبار يا قوي اللخم انصرهم.. اللهم صن اعراضهم من القردة و الخنازير و المنافقين..و العملاء الخونة...

    حسبي الله و نعم الوكيل

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 43
    اخر موضوع: 05-08-2011, 04:12 AM
  2. اللي بيحب(( مهندسة عراقية)) يدخل هنا....
    بواسطة ضيائي في ملتقى الإخــاء والترحيب
    الردود: 72
    اخر موضوع: 07-04-2008, 04:02 PM
  3. الردود: 1
    اخر موضوع: 02-08-2005, 09:55 PM
  4. بنات اكو بنت عراقية عايشة بسوريا او راح تروح لسوريا
    بواسطة meana في جمالكِ سيدتي وأناقتك حواء
    الردود: 0
    اخر موضوع: 24-07-2005, 03:12 PM
  5. عراقية في ألمانيا تروي قصص ألمانيات يدخلن الإسلام
    بواسطة أم الزهور في الملتقى الحواري
    الردود: 11
    اخر موضوع: 30-05-2005, 01:26 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96