انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 10 من 10

بلا عنوان..بقلم فتاة حائرة في هذا الزمن..

(مواضيع فيض القلم المتميزة - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    saturn غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    45
    الجنس
    أنثى

    المواضيع المتميزة بلا عنوان..بقلم فتاة حائرة في هذا الزمن..


    مشاعر تائهة في زمن اللاحب ..صدق وإخلاص مات واندثر..أخلاق كريمة واحساس برئ انقرض..
    وفاء ومودة تلاشت بمرور الزمن..عبرات تشكو وحدتها ولاتجد من يواسيها..وانتهى جنون الحب..

    لماذا أصبحنا كالدمى المتحركة؟! لماذا نعيش في زمن ماتت فيه أسمى معاني الانسانية؟! لماذا باتت كل الأشياء باهتة بلا معنى؟!
    لماذا أصبحنا أضحوكة الزمن وعشقنا السباحة في بحر الظلمات؟ّ! لما باتت القسوة تغلف ملامحنا وتعصر أفئدتنا بلا رحمة؟ّ!
    ترى هل باتت حياتنا ظلا يستظل به وسط الغرائز الحيوانية والمصالح اللتي تتحكم فينا؟!
    وإلى أين نقود أنفسنا في خضم هذه الحياة؟!
    وبعد ماذا؟!.....ثم ماذا ولماذا؟ّ وأسألة عديدة معتقلة في سجن الحياة.. وإجابات حائرة لزمن يحتضر..

    لما لانرحل إلى جولة في حياتنا ونعرض صورة رسمت بريشة فنان..ونرى ان كان فنانا أم أنه يدعي الفن ويلطخ اللوحات بالألوان؟! وهذه اللوحات هل هي حقا ملونة أم ضاعت منها الألوان؟!

    كم غريبة هذه الحياة حين حلقت بفضائها..!كم قاسية حين واجهت أعاصيرها..! ظلم أن يتحداني الوقت وكل النفوس والحروف الساكنة أعماق الوجد..أن تهمشني عند آخر سطر وتبعثر قواميس الكلام..لاأريد أن أحيا كي أقتل في عيون من حولي ويملأ الضباب مدني والشمس مشرقة..لم يكن لي ذنب سوى نبضي اليتيم واستيطان تلك الحرية بداخلي..سقطت القوة الصارخة بوجهي فقلبي بدأ يبكي وتناثرت أوراقي..وصرخت العاطفة حين امتلك الأخرون سيطرتي..غربة الروح لاتقوى إنه غزو حرفي..

    أخذنا موعدا في حي نتعرف عليه لأول مرة وجلسنا على طاولة وألقينا نظرة على قائمة الأطباق والمشروبات دون أن ننلقي نظرة على بعضنا وطلبنا بدل الشاي شيئا من النسيان وكطبق أساسي طلب الكثير من الكذب..
    وضع قليلا من الثلج في حبنا وقليلا من التهذيب واللاتهذيب في كلماتنا..تحدثنا عن الأشياء اللتي تعنينا ولاتعنينا عن كل شئ وفي اللا شئ..اختلفنا في أمور لاتعنينا.. ثم اتفقنا على أمور لاتعنينا..
    هل كان مهما أن نتفق على كل شئ نحن الذين لم نتناقش قبل اليوم في شئ؟!..يوم كان الحب مذهبنا الوحيد المشترك..اختلفنا بتطرف لنثبت أننا لم نعد نسخة طبق الأصل من بعضنا..تناقشنا بصوت عال لنغطي على صمت قلبنا..نظرنا إلى ساعاتنا كثيرا نسينا أن ننظر لبعضنا بعض الشئ..اعتذرنا لأننا أخذنا من وقت بعضنا ثم عدنا وجاملنا بعضنا البعض بوقت اضافي للكذب..
    لم نعد واحدا صرنا اثنين على طرف الطاولة..تسرد علي همومك الواحد تلو الآخر أفهم أني ماعدت همك الأول..أحدثك عن مشاريعي تفهم أنك غادرت مفكرتي..فليكن..كان الحب غائبا عن عشائنا الأخير..ناب عنه الكذب تحول إلى نادل يلبي طلباتنا على عجل كي يغادر المكان..
    كانت وجبة الحب باردة كحسائنا..مالحة كمذاق دمعنا..والذكرى مشروب محرم نرتشفه بين الحين والأخر خطأ..عندما ترفع طاولة الحب كم يكون الجلوس أمامها سخيفا وكم يبدو العشاق أغبياء..فلم البقاء؟!كثير علينا كل هذا الكذب..ارفع طاولتك أيها الحب حان لهذا القلب أن ينسحب..

    هي تلك الأنا اغتالها المستحيل..هو ذلك الحزن أدمى مشاعر الأمل..هاأنت تختفي برحيل مباغت..تسافر بحقائب ثمينة..هوأنت قاسي..اهتمامك سطحي..ضعف الخوف يتملكك..امتداد الغياب يأخذك..هو أنت لاشك الانكسار..لكن تأكد بأن زلزالك لايهمني فهو نهاية لسقوط حلم..أعيش حالتي اليائسة بعيدا عنك كأول التمرد على مشاعري..حروفي اكتملت والتأم الجرح ولم يعد للأبجدية امتداد..

    النفس تكون شمعة في درب كل فتاة ونجمة هادية في ظلمة الحياة.. عرفت المقاومة لكل المغريات هل في هذه الدنيا مايستحق أن نمنح قلوبنا وعقولنا السامية له؟! المعاناة دمرت جسدي.. لكنها لم تمس قلبي وروحي بشئ انني أحتفظ بهما من دنس الخطايا ووهن الرغبات.. فقدري أن أكون فتاة رهن الغدر ولن أندم لأني تعلمت الكثير.. أن أكون ضحية لحب مقياسه بلا أساس.. حطبا لنار اشتعلت لتقتل شئ اسمه احساس.. أنهكتني دوامة اسمها الحياة وأنا أغرق باحثة عن طوق نجاة.. ليت الأشياء تعود من جديد وأرفض الخضوع لحب مزيف.. ليت قلبي طفلا يضحك هنا وهناك.. ليته هرب إلى ماض الطفولة البريئة واستوطن كل الأشياء الجميلة هناك.. وياليتني أملك مرآه لأرى مافي قلوب الناس من أمر دفين..فالحب كتابة سرية لايفهمها إلا الراسخون في العشق.. والآن أنا أدرك أنه لاشئ في هذه الدنيا يستحق البقاء..

    فهناك خلف ذاك الركن المظلم رقدت أرواحنا في توجس.. راقبت صعود صدورنا وهبوطه.. قتلتنا باستمتاع عشقنا الكذب والرياء.. فاستوطنت دماؤنا وتشربت فيه كما السرطان.. فغدا جسدا بلا روح.. والروح تائهة تبحث عن الملاذ..

    تعساء نحن بشفتينا منحنا شهقة الحياة لغدرنا ومن عيننا منحناها الضياء وحين كبرت اعتصرتنا فغدونا جثة سيتلاشى غبارها فوق أمد العمر..
    تعساء في زمن انقلبت فيه المعايير لتغدو المحبة حقدا والحقد هياما.. نرسم حب عقدنا شخصيتنا الوهمية.. نعشق ذاتا فقط لأنها ترسم غرورا فوق صفحة.. أدمنا سيمفونية الموت عشقناها.. عشقنا دور الضحية وسادية المشاعر.. غدا إدماننا للجرح أقوى ومناعتنا للفرح أصلب.. كم نحن بؤساء والغدر مدموج فينا لا الغدر من طبع زماننا ولكنه طبع فينا..

    تعطي الوفاء لتكافأ بالخيانة.. تهب الحب لتنال اللامبلاة وتغتال المشاعر الجميلة..
    إذن ماهو الحب الصادق؟! أن تنجذب للأخر دون أن تشعر أم تشعر به وتنجذب له طوعا؟! أن تحبه لأنه أعجبتك مواصفاته ومالديه من محاسن ظاهرة أم تحب مافي داخله؟ّ! أن تحبه بلا حدود أم تحب ماتريد أن تحبه فيه؟! أن تكون معه بكل العفوية والصدق أم تكون حذرا كل الحذر؟! أن تحب دون النظر إلى عيوبه وتقبلها كما هي أم تحبه لأنه بلا عيوب ثم يذهب ذلك مع الريح إن وجدتها وتهتز صورته أمامك وتبصر العيون ما تعمدت ألا تراه؟!.....

    أتظن بأن الصادقين في زمن الزيف والخداع ليسوا بحمقى.. ومن يترك نفسه لأوهام الحب في زمن التحجر ليس غبيا.. المشكلة ليست بالصدق في زمن الكذابين بل في أناس جبلوا على الخداع والكذب والرياء والنفاق فنحن لسنا بزمن يعترف بحب أحمق ومشاعر مغفلة..

    قبل أن نطالب بصدق الحب إحصي لي كم انسانا حولك يستحق هذا الحب وهذا الصدق.. إني انتظر وأعلم بأنه سيطول بلا فائدة.. فلا أمان في زمن انكسرت فيه لغة القلب.. لأن المغريات المادية أكبر.. فلا تبني لنفسك قصورا من الوهم والخيال....

    لكن أملي بأن تضاء شموع العالم أجمع على همسات حب صادق واحساس برئ.. وأن تحارب وحوش الكذب والنفاق والخيانة وتزول الأقنعة المزيفة ونواجه أعاصير الحقد والأنا.. وأن نعزف على قيثارة الصدق والمشاعر النبيلة.. ويصبح الحب والعطاء والتضحية في أحضان عيوننا ونجوم تتراقص في سمائنا.. ولكن أعلم بأنه مجرد حلم وهمي...

    اعذروني فضوضاء الحروف تبعثرني.. وهمس القلم يخونني.. فالظلام عم وانتشر واخترق جدران القلوب الدافئة لتقتل ضحكة طفل برئ.. وهاهي تنتهي مسرحية الحياة لتنزل الستارة ويصفق الجمهور.. وتبقى مسرحية بلا عنوان أبطالها من غدر الزمان..

    فانتبه فيمكن لزهرة من الكلام أن تخفي غابة من القتلى..
    آخر مرة عدل بواسطة حمامة الجنة : 13-12-2007 في 10:13 PM السبب: إضافة وسام الخاطرة المتميزة :)

  2. #2
    روح الفيض غير متواجد إبداع الحرف"أميرة الكلمة"
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الموقع
    علـَى وَعْـدْ..!
    الردود
    2,047
    الجنس
    امرأة
    satrun

    أتظن بأن الصادقين في زمن الزيف والخداع ليسوا بحمقى..
    ومن يترك نفسه لأوهام الحب في زمن التحجر ليس غبيا..
    المشكلة ليست بالصدق في زمن الكذابين بل في أناس جبلوا على الخداع والكذب والري
    والنفاق فنحن لسنا بزمن يعترف بحب أحمق ومشاعر مغفلة..

    خاطرتك تحمل معاني كثيرة أسلوبك جميل رغم تداخل الأفكار
    فهمت ما تتحدثين عنه جيداً وكلامك أوافقك عليه فأنا معك
    ولا تعليق
    تقبلي مروري


  3. #3
    احساس ملاك's صورة
    احساس ملاك غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الردود
    1,124
    الجنس
    أنثى
    خاطره جميله عزيزتي
    كلماتك كانت مليئه بالحزن والاسى ولكن كل مااقوله لك
    ان الحب موجود والصدق موجود والخير والامانه موجوده ايضا ... ولكن علينا معرفه الانسان حقا
    ونعرفه حق المعرفه هل يستحق ان نهب له كل هذا ام لا

    دمت بود غاليتي

  4. #4
    saturn غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    45
    الجنس
    أنثى
    أختي إحساس ملاك أنا الأن لن أصدق أكذوبة حب وصدق مشاعر غدا البشر على أرض الواقع ممثلين محترفين
    وإن صدقتها يوما ما سيكون من مثلها محترف أكبر..يجب أن نعيش حياتنا بحذر شديد والله برحمته يتولانا فرحمته وسعت كل شئ..

    أخواتي العزيزات احساس ملاك وبكاء الروح أشكر لكم ردودكم..

  5. #5
    saturn غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    45
    الجنس
    أنثى

  6. #6
    حمامة الجنة's صورة
    حمامة الجنة غير متواجد "قلم ذهبي " كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    الردود
    12,045
    الجنس
    أنثى
    زمننا زمن الفتن ، فليس بوسع أحد سوى الله معرفة ما يكمن ويختبئ في قلوب البشر ، فنسأل الله عز وجل أن يسلمنا من سوءِ ما تنطوي عليه القلوب..

    لا تحتاري ولا تبتئسي ,, فكلّ ما علينا هو أن نعتبر جميعاً ونتقي الله في مسيرة حياتنا ، والله عز وجل سيتكفل بإحاطتنا بالصادقين..

    تصويركِ للمشاعر رائع ، لا تحرمينا من إبداعكِ الدائم..

    بوركتِ
    أؤمن كثيراً.. بأن المساحة الفاصلة بين السماء والأرض.. وبين الحلم والواقع.. مجرد دعاء..

  7. #7
    saturn غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    45
    الجنس
    أنثى
    شكرا لك أختي حمامة الجنة لمرورك الكريم

  8. #8
    saturn غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    45
    الجنس
    أنثى

  9. #9
    فارسة *^* حلوة's صورة
    فارسة *^* حلوة غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الموقع
    & الرياض & اشتقت الى ترابك يافلسطين
    الردود
    1,870
    الجنس
    أنثى
    صدقت ...

    شكرا لك غاليتي ....

    سلمت اناملك ,,

  10. #10
    saturn غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    45
    الجنس
    أنثى
    شكرا لك الحلوة
    على مرورك الكريم ودمت بخير

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 15
    اخر موضوع: 23-01-2010, 11:23 AM
  2. الردود: 0
    اخر موضوع: 12-12-2008, 03:36 PM
  3. الردود: 13
    اخر موضوع: 01-05-2006, 11:44 PM
  4. الردود: 4
    اخر موضوع: 30-04-2006, 02:00 AM
  5. الردود: 11
    اخر موضوع: 19-01-2003, 03:33 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96