انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 5 من 5

... إبداعــــات ... = مســـــاحات على جِــــدار القــلـب = ...

(مواضيع فيض القلم المتميزة - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    سماء ..}'s صورة
    سماء ..} غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الموقع
    .......!
    الردود
    2,508
    الجنس
    أنثى
    التكريم

    المواضيع المتميزة ... إبداعــــات ... = مســـــاحات على جِــــدار القــلـب = ...








    :

    :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ..,

    تحيّه بعبـق الجوري ..,



    نهمس بها لكم أحبتنا ..,

    للإبداع وقفه تستحق منا كل التقدير ..,

    ولأصحابها ترانيم مميزة بقلوبنا ..,

    عزفوا على أوتار حروفهم ...,

    رقصت كلماتهم على مساحات الفيض ..,

    أطربوا مِنا قلوبنا ..,




    :

    :

    أنخنا لهم مطايا حُبنا ..,

    أرعيناها إهتماماً ..,

    فمازال أثير مخيلتنا يتغنى بكلماتهم ..,

    :




    وللفيض وقفة لابد منها ..,

    ليحفر ماخطته أقلامهم على أرضه ..,

    ويسقيها إجلالاً ..,

    لتنمو ..,

    وتنمو ..,

    وتنمو ..,

    وتزهر طريق كل من سيمر بفيضنا يوما ماً ..,

    سنضع أقلامنا جانباً ..,

    ولنتمعن تارة أخرى بكلماتهم ..,

    ثم تُرسل ][ مواضيع الفيض المتميزة ][

    ولا ننسى أن نشكرهم ..,

    كُــــــل الشكر لتلك الأقلام اللتي أثرت مساحاتنا ..,




    :

    :



    :







  2. #2
    سماء ..}'s صورة
    سماء ..} غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الموقع
    .......!
    الردود
    2,508
    الجنس
    أنثى
    التكريم

    flower2 إبــــــداعــــــــــات ... = مـــــــــلاذ الأمــــــــان = ...

    :





    :

    /

    :


    مشيت و الظلام يلفني .. أمسكت يد أبنائي بقوة ... لست أدري أين أمشي ...كل شيء حولى ظلام ... و بين الخطوات كنت أتعثر إما بحجر أو شجر ...لست أردي أين طريق العوده ... لست أدري أين طريق النهاية ... و مرت سنين و سنين و أنا أمشي !!! و فجأة بصيص من النور أمامي ... و لكنه بعيييييييييد ...و لكني غريقة أحتاج إلى عرق من أمل ... قررت المسير إلى بصيص النور ... مع أطفالي !! و دموعي كقطرات المطر .. و الحيرة تلقني كالظلام الذي أنا أمشي فيه ... أترى يا أبنائي أمشي بكم إلى النور أم إلى سراب !! أترى يا أحبابي أمشي ألى طريق الأمل .. أم أني ضيّعتكم!! لكن يا ربي ما الذي يحدث !!! بصيص النور قد جعلني أرى ما يدور حولي !! و ليتني ما رأيت!!!إنها أرض قاحلة ... الشجر سقط الورق فية !!! العشب يبس الأمل فيه ... و حتى التراب رائحة الفرح دفنت فيه !!! و بعد ان تعبت أنا و أبنائي من المشي , وصلنا إلى بصيص النور ما كان إلى شمعه ... و لكن الريح أطفأها ... فالريح كعاصفة جلست أبكي ضيعتكم يا أبنائي ...
    لكن الفجر لاح ... و أشرق بحمد الله نور الصباح ...و أذن مؤذنٌ حي على الفلاح ...فنور الله لن يفنى و فيه تكون الأفرح ... يا ربي يا خلاَقي يا كريم يا غفور يا حليم يا قادر أرشدني و أبنائي إلى درب الصلاح .

    المبدعة

    [ ام البنين1977 ]

    :




    ملاذ الأمان الكل يسعى له حين إشتداد الخطوب
    ووقع الكروب فالكل يسعى لهذا الملاذ الذي يعتقد
    أنه سيحميه أو سينجيه من آثار هذا الخطب الجلل .
    انظروا إلى الناس في شتى أنحاء المعمورة حين وقوع
    الزلازل مثلاً بمَ يحتمون ويلوذون، وحين اشتداد هبوب
    الرياح والعواصف والأعاصير إلى أين يذهبون، وحين
    وقوع الكارثة ماذا ينتحبون ... الخ، وكل هذه الملاذات
    (إن صح التعبير) تظل ناقصة لا توفر الحماية الكافية
    التي ينشدها هذا الإنسان المضطرب فتزيده مخاوف على
    مخاوفه وقلق على قلقه عندها سيكون كالمستجير من الرمضاء
    بالنار .
    أنا أريد أن أتوصل إلى حقيقة مفادها أننا كمسلمين يجب أن
    يكون ملاذنا الوحيد عند اشتداد الخطوب ووقوع المحاذير هو
    الله جل جلاله ولا أحد سواه، هو المنجي وهو الحافظ وهو القوي
    العزيز . من لجأ إليه وقاه، ومن لاذ بجنابه كفاه، ومن استعان
    به أعانه، ومن سأله أعطاه .
    وأنا أعجب كل العجب من أناس يتعلقون بالقش والحصى والحجارة
    ويتركون التعلق برب الأرباب ومسبب الأسباب سبحانه فهل سيجيرهم
    بل هل سيحميهم؟ كلا والله .

    الكاتب /

    [ إبن المقدسات ]

    :




    شئ واحد أتذكره...
    عندما أرى القمر...
    أجد فيه حزن عينيك...
    وضياءك..
    أنت الغطاء...
    غطاء الزمان...
    ودفء حياتي في الزمهرير...
    أنت القلم...
    قلم الغربة...
    حينما يغفو فو الورق الضمير...
    أنت الملاذ..
    ملاذ الأمان...
    وحضن دافئ..
    يمتلأ حنان...
    أمتي...
    أقسم أن لك عز يرمق في عينيك الحزينتين...
    ولكن أبشري...
    فأنت...أنا...
    شهيدة الزمان...
    نبع الكرامة...
    وبئر الإباء...
    لتعلمي أنك رمز الشجاعة...
    وكلمة وفاء...
    أنت نظرة صقر...
    وكبرياء ليث...
    وفيض من الماء...
    جعلت فداكي أمتي...
    فأنا لكي أعلن الانتماء...

    المبدعه /

    [ حيائي ستايلي ]

    :




    كنت طفلة لا أعرف لقلبى ملاذ

    سوى حضن أمى

    ولكن بعد سنوات وسنوات

    أين ستكون أمى؟

    هل سيظل حضنها ملاذى وأمنى؟

    أأبحث عن بديل

    ربما وجدته

    قلب حنون ينبض من أجلى

    هو الأمان إذن

    غفوت على نبضاته

    وعندما فتحت عينى لم أجده

    لم أسمع نبضه

    أضاع فى زحام الحياة !!

    من لى إذن؟

    ممن أنشد أمنى وملاذى

    ابتسامة صديقتى .. كيف نسيتها

    بحثت عنها ... كانت هنا ..

    كانت تضىء حياتى

    وتشاركنى ابتسامتى ودموعى

    ذابت هى الأخرى فى الزحام

    زحام يخنقنى

    أظل أتخبط بين أجساد لا تعرفنى وقلوب لا تنبض من أجلى وعيون لا ترانى

    أين الملاذ يا إلهى؟

    يا إلهى .. يا إلهى

    كيف نسيت .. كيف بغيرك احتميت

    ليس لك ملاذ سواك يا خالقى وحبيبى

    الآن فقط أغمض عينى .. فحارسى وملاذى هو ربى

    هو ربــــــــى

    المبدعه /

    [ رشا محمود ]

    :




    سألتك ربي يارحمــــــــــــــــــان
    تمن علينا بالغفـــــــــــــــــــران
    وأفوز برضاك في الجــــــــــنان
    أنت خالقي ومــــــلاذ الأمـــــان
    فمن لي سواك يخفف الأحــزان
    قلمي ينبض من الوجـــــــــدان
    كطيراً يعزف أجمل الألحــــــان
    ومشرفاتي يرددن بكل حــــنان
    وشكري للأخوات والأخــــوان

    المبدعه /

    [ باسمه ]

    :




    حينما أقف هُناك .. .. .. بعيدةٌ كــل البُعد عنكِ
    شعورٌ باليأس يتسلل داخلــي .. .. .. وحشة وغربة تطغى على تفكيري
    دمــعٌ .. و .. حســـرةٌ .. و .. ألمٌ
    ماأقساهـــا من لحظات .. .. .. ماأقساها من آلام


    أتســـأل داخل نفـــسي .. .. .. هل من البـُــ ع ــــدِ أم من ماذا !!


    أبحث عن إجــــابة فلا أجدهـــا.. .. .. حينهــــــا إحساس بداخلي يتحرك
    يتحرك نحوكِ .. .. .. يشعرني بمدى إشتياقـــي
    خطواتــي بعد أن كانت


    ::
    ::
    ثقيلةٌ متعبةٌ محطمةٌ


    :


    :
    :
    أحســــست أني أطير محلقـــةً حتى أصل إلـــــى ..


    حضنك وأرتمي فيه
    فقد كنت ضـــــــائعه لا محــــــالة بدونــه
    والآنـــ



    أبدلت خوفي وهلعي وآلامي والقسوة التي عانيت منها .. فرحـــة ..



    تداخل علي حزني مع فرحتي
    تداخلت علي مشاعر قوية بمشاعرالحنان والدفـء


    الآن فقط فهمت معنى الآمــــــــان وأنا بين أحضانك تضمني راحة يديك بقــــــوة
    إهـــــدائي لــ تلك الإنســــانه التي شعرت معهــا بصدق هذه الكلمـــات

    حضني الأول والأخيــر


    ودي

    المبدعة /

    [ فرولاية جده ]

    :




    خرجت من جنازتها ودموعي فيض من الاحزان
    كنت اسير على غير هدى وكأن ليس لي عنوان
    تسللت من بين الاهل والاحباب....ومن بين كل الاحضان
    حتى لاأراها وهي تحمل فوق الاكتاف
    لترقد في قبر ظل ينتظرها الى ان جاء الاوان
    احسست بمرارة الموت حين يخطف اعز انسان
    تذكرتهاحين كان يشتد عليها الالم
    فتهمس بكلمات كلها اشجان
    الاهي يامن تواسي المرضى والباكين والشاكين
    يامن تفرج عن المكروبين وتروح عن المغمومين
    الاهي اليك اشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا ارحم الراحمين
    الاهي هذه روحي بين يديك فان اخذتها فاجعلها مع الصديقين والشهداء والصالحين
    فانت ملاذي وملاذ الامان
    لكل انسان

    المبدعه /

    [ أم منصف ]

    :





    في أبجـدية الزمــان ..
    وعنفوانية الأحداث ..
    وتقلبات الحياة..
    ومعمعات الأحلام..
    قد تثور الآلام
    وتتفقأ الج ـروح ؛؛ فتنزف الدمـــــاء
    ::
    ::
    يُطيــــل الهم تسهيدي
    يُثير الجرح وجداني؛؛
    فيؤلمني ويكويني ويُبكيني
    يكاد اليــــأس يقتلني
    يقتلني ويهزمني
    أصرخُ صــــــــــرخة ثكلى
    أتلفت يمنة ويسرة
    فلا التذكار يرحمني
    ولا الدنيا تواسيني
    " أكاد أستسلم "
    ::
    ::
    وفجأة !!
    إذا بهمساااااااااااااات من بعييييييد ؛؛
    " ألا بذكر الله تطمئن القلوب"
    " ألا بذكر الله تطمئن القلوب "
    " ألا بذكر الله تطمئن القلوب "
    فأرتــــمي نحو صدر
    " الآي "
    فيحميني ويؤيني ويؤنسني
    ومن صروف الدهر يُنجيني
    بقرآني " أنا أقوى "
    ::
    ::

    المبدعه /

    [ أنين الأمه ]

    :




    فكرة رائعة.....لكن كلماتي مازالت ضائعة في بحر الماضي... في بحر الآلام والأحزان...ذلك البحر العميق... غصت في اعماقهِ لجمع تلك الكلمات ...لكنني تمنت انني لم اغص ..فلم اجد بداخله الأ الأحزان المتراكمة..حاولت الهروب منها... لكنها اخذت تجذبني ..بحت عن الأمل...عن ساعة فرح لكنني لم اجدهما ...فقلت في نفسي يترى اين ذهبا ..هل ابتلعتهما الأحزان..ام انهما مازالا موجودان..اخذت ابحت عنهما هنا وهناك ..حاولت الغوص أكثر ..لكنني لم استطع ..فانفسي بدأت تضيق.ودموع اخذت تنسكب بغزارة..وحينها تذكرت خالقي ...تذكرت رحمته بعباده...فلجأت اليه ..دعوته بحراره ..رجوته ان ينجيني من الغرق ..ان يقربني منه ..تذكرت دعاء يونس وهو في ظلمات ثلاث ..لااله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين..رددتها كثير ..شعرت بجوارحي ترددها معي ...ظللت ارددها حتى بدأالأمل يملئ قلبي ...وفجأة سمعت ندأ أمي ..مسحت دموع ....لانني عاهدت نفسي ان لا اشكو لغير مولي وخالقي ..خرجت اليها وكانني لم اكن ببحر الأحزان..بل كنت في روضة حضراء...

    المبدعة /

    [ محنوسه ]

    :





    أتذكرين يوم أن كدت أغرق في متاهات الظنون ,,,ويوم أن سكنتني الأحزان ذات خريف...
    لن أنسى مساء معطرا بأريج الأشواق حملني إليك ...لمحته من بعيد يمد راحتيه...تنسكب منها أغاريد الأمل... لهثت إليه خطاي...


    انتشيت فرحا ...بملاذي الامن.

    داوى جراحات أحزاني..أوقد شموع هنائي, كان حضنك الدافي../ملاذي
    الآمن/ ماصنعته...مابنيته...إنما كان هبة السماء.

    حضنك صديقتي وريحانة قلبي ...لاحرمتك.


    المبدعه /

    [ خيرو علو ]

    :




    مازلت ابكي على جراح اودعت لقلبي الثقل
    مازلت اصرخ بحدة صوتي على الألم
    انزيف المشاعر ثقيل بهذه الدرجه ؟
    اجروح القلب بطيئة بالشفاء
    ادموع العين مازالت منهمره بالتوالي
    انه الألم ,, انه الجرح
    الذي بات بقلبي من سنين
    كيف اصفه ؟؟
    وكيف انعته !!
    هل تكفي الحجارة بألمها حين تهوي على الرأس..
    هل الحديد والرصاص بثقله على سطح الأرض ..
    هل تكفي كلمة ( ثقل بقلبي ) اشعر به ..
    اي مساحات بوح ابوح بها جروحي ..
    واي خربشات للقلب اخربش بها طقوسي ...
    اي كشكول خواطر انثر بها خلجاتي ...
    اي هذيان اكتب ..
    اهذيان حب ..
    بل هذيان فؤاد..
    بل هذيان عقل شارد الى حيث عالم الألم
    مجنونة هي عباراتي ... اليس الإبداع هو بجنون الكلمه ..
    اذا.. لماذا اكتب .. وانا المجنونة بحد ذاتي ..
    ارتقب الأمل لحظه .. والأمان لحظات ..
    ارتقب الحب على فجأه .. والحنين بشغف ...
    فإني انظر الى الأفق البعيد علني التمس خيوط بر الأمان من ذهب ..
    على شرفات الصمت ابوح واخربش واهذو واوقع بالكشكول..
    انه الألم..
    عاصر فؤادي الضعيف..
    الى من اشكو ...
    الى حبيب اودعته سري ولم اراه ؟؟
    الى حبيب سرق من القلب النبض..
    الى حبيب كان كل حياتي..ام الى من سيكون
    كل روحي ...
    ام الى أخت غائبه عن ناظري باستمرار..
    ااشتكي من المر بقلبي ام هو يشتكي مني ..
    الى من اشكو ياإلهي الى من ...
    سواك يامستودع سري وخافي جروحي ..
    ياعالم الخفايا وما يخفيه قلبي..
    انت ملاذ الأمان..
    بل كل الأمان..
    يابر النجاة..
    اليك اشكو حزني .. وابث همي .
    :
    :
    :
    :
    :
    دعــــــــــــوى
    :
    :
    ادعوكم ياكل احبتي وكل من تقع عينه على كلماتي
    ادعوكم الى قلبي التائه حيث الصمت الذي بات يشكوني ...
    فلا تحرموني من روحكم الطاهره
    فأنا البحر بأحشائي الدرر.. ومالم عين ٌ رأت
    فهل تسائلتم بيوم عن غموضه .....
    :

    المبدعة /

    [ *,*(البحر)،*، ]

    :





    شعور غريب

    أحس به يسري بجسدي بسرعة

    وكأنه تيار كهربائي

    ::
    ::
    ::

    إلهي ما هذا

    تزداد نبضات قلبي سرعة

    بدأ الخوف يتسلل إلى عقلي الباطني

    ::
    ::
    ::

    أغلقت مقلتي بقوة

    ووضغت أصابعي الصغيرة على أذني

    ظناً مني بأني سأهرب من هذا الخوف الذي تملكني

    ::
    ::
    ::

    أحسست بحركة غيربة تحت قدمي

    صرخت بفزع

    إلهي .. ما هذا ؟؟

    نظرت فإذا هي إسورتي .. سقطت من يدي

    ... بقيت صامته لفترة

    ::
    ::
    ::

    كنت متأكدة من أني أسمع صوتاً ما

    شيئاً ما بداخلي دفعني لمعرفة ذالك الصوت

    ... ؟؟

    صوت صادر من غرفتها

    اقتربت بهدوء

    نعم ، إنها أمي

    طرقت الباب بخفة

    أحست بوجودي

    نادتني لأجلس بقربها

    ::
    ::
    ::

    أسرعت لأرتمي بين أحضانها

    مسحت على شعري بحنان ... وابتسمت

    ابتسمت أمي ..

    لم أقاوم ابتسامتها

    رددت بابتسامة طفولية بريئة

    ::
    ::
    ::

    تابعت تلاوتها بصوت جميل

    تهدء له النفوس

    أغمضت عيني

    وذهبتُ لعالمٍ جميل

    عالم الأحلام

    حينها عرفت ... ملاذ الأمان


    المبدعه /

    [ عائشة 89 ]

    :




    كلما احسست بضيق خاطر
    بقلب حااائر
    فكرت في ان اهرب
    لارتمي في حضن اعز الناس الى قلبي
    ولكن مهما اتسعت صدورهم
    فلن تلم بما في صدري
    فالى من الملاذ ؟؟
    الى كتاب ربي
    الى تلك الحروف التي تخفف من همي
    فيا له من شفاااء
    يعجز الاطباء عن منحه لمررضااهم
    تستغني عن كل الاشياء
    وتاخذ ما تحتاج اليه
    انه
    ((الايمان))
    راحة البال
    الملاذ الاول والاخير
    فمهما طال البحث عن تعويضه
    فسيعجز العقل والقلب عن وجود ملاذ اخر
    لانه الملاااذ
    وما اروع هذا الملاذ


    المبدعه /

    [ سموحة المملوحة ]

    :

    /

    :


  3. #3
    سماء ..}'s صورة
    سماء ..} غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الموقع
    .......!
    الردود
    2,508
    الجنس
    أنثى
    التكريم

    flower2 إبــــــداعــــــــــات ... = بـــــلــــسم الــجــــــــروح = ...



    (1)

    بلسم الجروح ....
    هي الشمس حين تشرق ...
    فتمحو كل الظلام..

    :

    ][ نــاصـــحـــة ][






    (2)

    إذا سجدت فأخبره بأمورك سراً فإنه يعلم السر وأخفى .
    ولا تسمع من بجوارك لان للمحبة أسرار والناس حاسد وشافع .
    والدهر لا يبقى على حالة
    لابد أن يقبل أو يدبر.
    تحياتي لكل من يقرأهذه السطور.

    :

    ][
    باسمــــة ][






    (3)

    بلسم الجروح
    هي الابتسامة عند الحزن
    هي وجود ذلك البريق المشع من الافق البعيد
    النور الذي يهين علينا كل المصائب
    يجعلنا نرى الغد بشوق اكثر
    وبحب وبعطااء
    انه الامل
    فلولا الامل ........

    ][ سموحة المملوحة ][





    (4)

    ما دامت الدنيا مجرد جراح
    وكل شيء فيها مباح
    فلم البكاء........والنواح؟

    اه....اه....من جراح
    اه .....ثم اه......من جراح
    سال دمها ......وصاح

    أيا عراق
    أيا لبنان
    أيا فلسطين
    أيا أفغانستان

    اصبروا.......وصابروا...........
    في معركة الصلاح
    فكلابنا................لابد لها يوما من النباح

    اصبروا..............وصابروا......
    ان الفجر قد لاح
    واسلامنا .............هو حتما بلسم الجراح

    :

    ][ أم منصف ][





    (5)

    مرّ من هنا
    هكذا أراه
    كطيفٍ كان هنا برفقتي ثم رحل
    لم تلبث أن تُمهله اللحظات وقفات انتظار
    آآآآه ليتها لم تُغادر سريعة

    في كل يومٍ جديد
    يُنازعني شوقٌ .. يجتاحني ألمٌ .. تكويني غربة
    فقدتُ معنى الإبتسام فيها
    تألمت ... احترقت ... تمنيتُ لو كنتُ الفداء ليعيش
    شعرتُ بعد فقده بفقدي لنفسي .. و لروحي

    آآآآآه كم هي أيامٌ قاسية تمرّ علي بعد أن كانت سعيدة بوجوده
    فأنى للسعادة العودة من بعده ؟؟!
    أنّى لها بعد فقد الحبيب
    حسرةً على هذه الدموع إلى متى ستجري ؟؟!!
    أرتمي و إياها بين أحضان الذكريات علّها تكون بلسم الجروح
    فأراها بينما هي كذلك لا تزيدني إلا ألماً على ألم !


    بقلب لا بحبر كتبتُها

    :

    ][ المعاني السامية ][








    (6)

    كان المطر ينزل بقوة ...يطرق زجاج النافذة ..و كانت دموعي تهطل كالمطر ...و أطرافي ترجف من الآلآم ...و أسناني تضرب ببعضها بسرعة كما المصائب التي تحل بي من كل جانب ...و قلبي يؤلمني من الحزن ...كنت ألتفت حولي ...كل شيء أمامي مبعثر كشخصيتي ... و كالأحدث التي أمر بها ...مشاكل من كل مكان ...كلما خرجت من مشكلة ... وجدت نفسي بأكبر منها ..
    و إذا بصوت ينبعث من شقة جيراننا ... كأنه النور يقاتل الغيوم ...كأنه الفرح يطعن بالبسمة الأحزان ...كأنه دواء يكافح فيه المرض...
    أنه ...
    " قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله "
    سبحان الله ... كأنها وصفه طبية سحرية !!!
    أمسكي وعاء التقوى !!!
    ضعي فيه خليط الطاعة !!!
    من تسبيح و صلاة !!
    و تهليل و عبادة ...
    و دعاء مع يفين بالإجابة ....
    و قرآءه قرأن ...
    أمزجيه بالإيمان !!!
    بملعقة الرضا ...
    و تناوليه و توكلي على الرحمن !!!
    فهذا خير بلسم لكل حيران ...
    اللهم إجعلنا من عبادك الصالحين ومن الذين إستحقوا رحمك يا رب العالمين


    ][ أم البنين 1977 ][







    (7)

    بلسم الجراح
    جراحات تتوالى...
    أحزا ن تهب ...
    آمال تخيب ...
    آااه ياقلب أمتي ,,,؟
    عجبي ماأصبرك.وما أشد احتمالك..
    أما أضنتك الآلام ؟
    أما مزقتك النوازل؟
    أي ترياق يبرئك؟
    بل أ ي قوةتغذيك؟
    ماذا أرى؟
    وما الذي أسمع ؟ماالذى يشع منك؟
    ماهذه الترانيم الندية؟
    الآن أدركت..
    بلسم جراحاتك.. أصبت ياعظيم.. نعم إنه الحب ... إكسير الحياة.. نعم الحب
    الكبير الذي منحه إياك هذا الإيمان الشامخ...الحب الذي منحته لكل شي...حتى لمن لاحراك له..لأنك تفقه تسابيحه...تعلم قيمته..في زمن ذل فيه أعظم مخلوق يالعزي... وإن كنت بعض نبضك.

    ][ خير و علو ][


  4. #4
    سماء ..}'s صورة
    سماء ..} غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الموقع
    .......!
    الردود
    2,508
    الجنس
    أنثى
    التكريم

    flower2 إبــــــداعــــات ... = طعــــــــم الحيــــــــاة = ...







    (1)

    تختلف الاطبااق وتختلف معها الاطعمة
    فهذا طعمه مر واخر حلو واخر مالح ......
    وكثيرون من يجيدون صنع اطباقهم ويضفون لها فنونا من الابداع
    لكن قليلون من يجيدون صنع اطباق لحياتهم
    او يتلقون اطباقا ذات طعم مر
    حين ولادتنا لا ندرك طعم الحياة
    فالحاسة المرتبطة بها تكون ملك اباءنا وامهاتنا
    نرى الحياة باعينهم
    ونحس بطعمها من قلوبهم
    تمر الايام
    وتتغير معها نظرتنا للحياة
    فتارة نتذوقها بفرح
    وتارة اخرى بياس والم
    لنكتسب مع الايام حاسة التذوق
    ليس تذوق الاطعمة بل تذوق شتى انواع الحالات التي ترافقنا
    فمن منا لم يعش لحظة حب ولحظة فرح ولحظة فشل وحزن و..........
    شيء واحد من يجعلنا نحس بطعم الحياة
    طاعة الله
    الصبر عند الاحزان والالام
    وعدم الافتخار عند الفرح


    طاعة الله في الصراء والضراء
    والتوكل عليه
    هنا نجد طعم لحياتنا

    ][ سموحة الملوحة ][





    (2)


    إحياناً توصد الأبواب في وجهك .
    تغلق بقوة ....
    محدثة صدى مزعجاً .
    مؤلماً ...و ...
    محزناً ..
    يشعرك باليأس ...
    والإنكسار ....والهزيمة ,,
    ولكن يظهر شخصاً يساعدك ويجعل للحياة طعم رائع .
    *********
    تغرق ...
    تحاول النجاة ...والتشبث
    باي خيط من خيوط الحياة .
    تحس بالإختناق ...
    يدور العالم من حولك ....ويظلم ...
    وتختفي في فضاءات اللاوعي ...
    فتمشي فارغاً ...
    بلا روح ...وبلا قلب ...........
    وبعدفقد الأمل تظهر للحياة طعم وفرج من الله ...
    ما أجمل طعم الحياة ولكن تحتاج للصبر .والإيمان

    ][ باسمـــــــــــة ][





    ( 3 )

    سلتي ملؤها الجوع...أقداحي يحاصرها الجفاف...
    دوما تسدين جوعتي..وتروين ظمئي...
    ماأقسى هذه الثمرة... ولكنها حلوة,,,هكذا النجاح
    آه ما أمر طعم هذه...إنه الصبردواء...
    و لم الاصرار أن أذوق تلك؟إنها لذة الإحسان مع مرارة
    الاساءة...
    ووو.......
    قطرات جبرت شقوق أقداحي.. رشفت بعضها...
    قطرات إيمان..
    كل هذا معك

    معك ذقت طعم الحياة...ياشهد حياتي,
    ][ خير و علو ][






    ( 4 )

    حينما تدمع العين بحرارة ويتكلم القلب بصدق
    حين ينقطع الامل وينعدم الرجاء
    تغلق الابواب وتوصد النوافذ
    ويغرق الانسان في بحر من التيه والنسيان
    عندها فقط يعلم ان طعم الحياة مر كالعلقم
    والتعايش معه اشد مرارة كالحنظل
    حينما يعقد الانسان الامال
    ويتعلق بحبل من الاوهام
    حينما يرسم اجمل الاحلام
    ويردد انغم الالحان
    ويعزف انشودة المستقبل
    ثم يصطدم بجدار الخيبة .........والفشل
    عندها فقط يتذكر الم الفراق
    ومرارة الحياة
    وقساوة الزمن
    والالم.....والحزن
    ويشتهي ان يرجع..
    ان يعود....الى الامل
    الى التفاؤل
    بل الى نجاح وهمي
    يدفعه الى البقاء على قيد الحياة

    ][ أم منصف ][






    (5)

    ما اقسى ان يفقد الإنسان طعم الحياة ..
    فيعيش كجسد بلا روح
    يفقد الإحساس بالحب
    يفقد الإحساس بالاستماع بمباهج الحياة وفرحتها
    يفقد حتى الإحساس بلقمة تدخل جوفه كانها فرغت من كل مذاق
    يصيبه نوع من الفتور والتبلد تجاه كل شيء
    ولا يدري حتى لماذا حتى الشعور القاتل الذي يحس به
    وماذا أصاب نهايات الشعور ومراكز الحس عنده حتى بدأت تتلاشى مع الأيام كل لذة حقيقية وكل طعم للحياة
    أتراه العمر...
    فكلما كبر الإنسان يوما فقد معه جزءا من طعم حياته؟؟؟؟!
    أم الوحدة الروحية القاتلة التي يعيشها الناس هذه الأيام .. تقتل الشعور والإحساس بطعم الحياة؟؟!
    أم هو البعد عن البساطة في الحياة والتي كانت تعطي للحياة طعما مختلفا؟؟
    أم أنها الدنيا ومفاتها والتكالب عليها .. أفقدنا الحس بالطعم الحقيقي للحياة وحلاوة الإيمان؟؟
    أم ............أم .............. أم ..............؟؟؟؟!
    تساؤلات شتى زاحمت مخيلتي التي تعلق بها بعض الامل ..
    ومازال بها ما أذكر أنني كنت أجد له وفيه طعما جميلا في الماضي.
    في سجدة في ظلام الليل
    في تدبر خاشع لآية من كتاب الله
    في فرحة أدخلتها على قلب مسلم
    في دعوة من قلب أم أوأب
    في قناعة ورضا بما قسم الله لي
    في لهفة صديق ودود على لقائي ومجالستي
    في اذن صاغية تسمع لما أبثه لها من مشاعر حبيسة
    في دعوة صادقة لي من أخ أو أخت حبيبة في ظهر الغيب
    في تفاؤل وامل بان طعم الحياة لا يتلاشى مع الزمن
    .
    .
    في ان نعلم أن للحياة طعما آخررائعا ووجها جميلا لم نتذوقه بعد
    ربما يكون صعبا أو بعيدا عن تصورنا .. لكنه موجود
    وسيكون له بالتأكيد طعم فريد إذا تذوقناه .. لأنه سيأتي بعد فقد وحرمان
    ولا يعرف طعم الشيء وقيمته إلا من فقده.
    وحينها فقط سنعرف معنى طعم الحياة.

    ][أنس المجالس ][






    (6)

    في دروب الحياة ..،

    و في أروقة الأمل ..،

    على نوافذ الطاعة ..،

    و في بيوت السكينة ..،

    تجدهم .. هناكَ يقبعون ..،

    لكم شدوا على يديك ؟

    ولكم كانوا رفقاء تحت جنح الليل ..،؟

    لكم رسموا على جيد شفاهنا .. ابتسامة صاادقة .. تخرج من أعمق أعماقِ القلب ..،

    بدفئ حبهم ..،

    وبحلاوة وجودهم بين الحنايا ..،

    نقول لهم .. هل للحيااة طعم بدونكم أحبة الرحمن ؟!

    ][ نبضة الأمـــــل ][






    (7)

    طعم الحياة


    فتارة مُر وتارة سكر

    مُر على أمة ذلها سكوت الهوان

    مُر على إنتهاك المقدسات وعلو الصلبان

    مُر على فراق حبيب وصديق وشطآن

    مُر على قلبي بعد الأهل والخلان



    سكر

    سكر في ركعتين لله الواحد الحنان

    سكر في رضا الزوج حبيب العمر وفارس الفرسان

    سكر في إعتزازي بكوني مسلمة وأماً لقائدان

    سكر في فرحة أحبابي عمر و صهيب

    وإن شاء الله عدنان

    ][ مشتاقة لبلادي ][






    ( 15)

    ((( طعم الحياة )))
    الأرض مبتلة ,
    السماء غائمة . الجو مطير .
    كل يوم هو يوم جديد له طعم .
    عدنا من جديد نحلم بأيام الطفولة .
    لا تقارن بأيام الشباب الحزينه .
    لها طعم خاص .
    نجري وراء دنيا مظلمة ...
    مصباحها كتاب الله وسنة نبيه عليه السلام .
    وفتيلة المصباح : العمل بالتنزيل .
    والإستعداد ليوم الرحيل ...
    وصحبه من يستضىء بذلك المصباح خير معين ...
    وأجمل من ذلك ابتسامة وطمأنينة في وجه الأقدار ....
    طعم الحياة يختلف بيننا .
    ولكن يبقى السفر بعيد .
    والزاد قليل . هل سيبلغنا غايتنا في رضى الله ثم أنفسنا ...
    إلى أين المصير ؟؟؟
    إلى جنات ونهر .
    أم إلى نار وسعر ؟
    الكيس من دان نفسه وعمل للما بعد الموت .
    والعاجز من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني .
    هذا هو طعم الحياة

    ][ بــــاسمة ][



  5. #5
    سماء ..}'s صورة
    سماء ..} غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الموقع
    .......!
    الردود
    2,508
    الجنس
    أنثى
    التكريم

    flower2 إبدعــــــــات .. = لـــــــــــون الأمــــــــل = ..








    ( 1 )

    "الأمل" ذلكم النور الذي كنت وما زلت أدندن حوله وأسوق له .
    لأمل" عندي له طعم خاص، وله معنى خاص، وله لون خاص .
    لأمل" ثلاثة أحرف أفسرها أنا على هواي وعلى ومزاجي إن صح
    التعبير كما يلي، لا سيما وأن مشرفاتنا الكريمات منحننا مساحة واسعة
    لإبداء الرأي والتعبير بما نراه وتفسيره كما نحب خاصة إذا كانت هذه الرؤى
    لا تخرجنا عن دورنا المرسوم لنا، فأقول:
    الألف (أ): أنينك أخي وأختي مع "الأمل" إلى زوال
    الميم (م): معاناتك أخي وأختي مع "الأمل" إلى اضمحلال
    اللام (ل): لأواؤك (ضيقك وكدرك) أختي وأختي مع "الأمل" محال
    وأستغرب من بعض إخواننا وأخواتنا كيف يغفلون عن هذا الكنز الثر النفيس
    المسمى بـــــ "الأمل" ويحيدون عنه إلى اليأس والإحباط وسواد الدنيا مما يعكر
    عليهم حياتهم وينغص عليهم معيشتهم أكثر وأكثر .
    حنانيكم إخواني وأخواتي فإن هذه الدنيا مليئة بالخير والسعادة وانشراح الصدر
    وطيب الخاطر، فقط مطلوب منا أن لا ننسى "الأمل" في خضم وعورة الطريق
    ومشقة السفر، لا ننسى أننا سنصل في الأخير إلى بر الأمان وما أحلى هذا الوصول
    لأننا بذلنا الصعب وضغطنا على أنفسنا وانتصرنا على شيطاننا حتى تأتى لنا هذا النجاح.
    ألستم تريدون أن تتذوقوا طعم النجاح؟!
    إذن تذوقوا طعم "الأمل" ولن تخسروا بإذن الله .
    في الختام أرجوك يا "أمل" بأن تشرق علينا دائماً تنير لنا الطريق وتدل الحائر وتغيث الملهوف، فإنما نحن يا "أمل" بحاجة إليك. بحاجة أن تنتشلنا من الضياع والهم والغم، بحاجة أن تعيد إلينا البسمة والضحكة والأنس بجوارك فنسعد بقربك ونطمئن بأن سواد الدنيا مهما زادت حلكته فإنه سينقلع وسينبلج فجر سعيد كله ضياء ونور و"أمل" .

    :

    ابن المقدســـــــات







    ( 2 )

    لوناً للأمل أم لوناً للألم



    لا أعرف



    هل أسطر أحرفي وأنتقي كلماتي



    لأعبرعن لوناً للأمل



    أم أن أغوص في بحور اليأس



    والظلمة والسراب



    لألتقط منه حبراً



    أخط به لوناً للألم



    تناسينا لون الأمل



    وأصبحنا نبحث عن السواد



    عن بقايا للرماد



    لكني ألمح من بعيد بريقاً أسير



    يحمل بين جنباته



    شوقاً



    ولهفاً



    وهمسة عليل



    يأتي مع نسمات الفجر



    ورائحة العبير



    يحمل ألوان الطيف



    وصوتاً من خرير



    إنه لون الأمل



    يلمع من جديد



    ويصبغ أيامي بألوان الربيع



    ويضفي على حياتي رحمة



    ورضا من رب سميع



    فاليأس والألم ما هو إلا فاتحة



    بداية



    لينتصر لون الأمل فى أفق السنين




    ليغير لون الزمان الشاحب



    وأنات الحنين


    :

    مشتـــــــــاقة لـــبلادي








    ( 3 )

    الامل هو ينبوع الحب والعطاء الابدي
    هو ذاك العقد المتلالا في عنق كل من يتسم به
    هو ذاك التاج الذهبي الذي يتوج راس كل عاشق للحياة
    الامل هو الجنين في بطن امه...ينتظر الكل مخاضه ليولد ويبصر النور ...فيكبر رويدا رويدا
    الامل هو الدواء الشافي لليائس والباكي
    هو الربيع المتجدد والزهرة المتفتحة
    هو الايمان بالله وبقضائه وقدره
    هو سر الوجود واستمرارية الحياة
    هو التفاؤل والتفاعل مع هموم ومتاعب الحياة
    هو تلك الممحاة السحرية التي تمحو من ذاكرتنا كل مخلفات الياس والتشاؤم والالم
    هو حتما اكسير الحياة
    فلا حياة مع الياس
    ولاحياة بدون امل.........

    :

    أم منصـــــــف



أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96