انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 2 من 2

قصة

(ملتقى الإخــاء والترحيب - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الموقع
    في عالم كبير
    الردود
    52
    الجنس
    امرأة

    قصة

    في لعبة في قسم الالعاب كملوا القصة نحن عاد كملناها وانتهينا منها وعطيناها في فيض القلم

    اليوم قمت باليل الكل كانو نايمين ورحت المطبخ جوعان الاضواء كانت مطفيه فتحت الثلاجه سمعت صوت وراي طنشته بس حسيته قرب مني خفت التفتت....لمـحت شي بس عطيت الطناش وقمت أكمل اكلي لأني جوعانه شوي أحس أحد من وراي يدق على ظهريلقيتها ماما بتقولى ايه انتي امتا حتبطلي هاي العاده السيئه شوفي وزنك أديش صار و احنا على موسم أعراس كيف ايشوفونك الناس ............... و ماتنسي بعد ما اتكملي اتنظفي اسنانك
    ومشت تنام طبعا أنا كملت و أنا ماشيه للحمام لمحت مره تانيه شيىء و قلت هي أكيد ماما لكن فجاة طالعت وراي الا ولقيت اخوي الصغير ملاحقني يبي ماي ههههههههه بس لمن ضحكت وقلبت وجهي لقيتو اختفى اتخضيت لكن لما شفت في الأرض لئيتو يا عيني نايم على الأرض
    طبعا هزيتو وأخذتو الى غرفتو و بعدين رحت الى غرفتي حطيت ايدي عالباب عشان أدخل و لما فتحتو شفت ماما تنطرني الغرفه في وحده صاحبته كلمتها
    تبحث عن عريس لابنها الله عليكي يا ماما كل شوي تسوين فيني هي الحركه وقفتي قلبيىو شو ها العريس الي بتكلميني عليه في نصاص الليالي
    الصباح رباح يا ماما يا حبيبتي
    الماما حبيت أخبرك من هلا عشان غدا انشاء الله احنا معزومين عندهم للعشاء و السهر و ما تتحججي يا حبيبتي
    حاضر يا ماما تصبحي على خير يا حبيبتي
    الماما و انت بألف خير
    و راحت ماما عشان تنام و انا طبعا طار عني النوم لأني ما بدي أتزوج و لا أروح لناس ما بعرفهم
    و مضى الليل و انا بفكر كيف أسوي و طلع النهار و جات على بالي فكره اهرب بعدين لمن ماما عرفت قالت لي ياماما الزواج سنة الحياة وانت صرتي عروسه وهذا موغريب جارنا الي كنا ساكنين جمبهم زمان وانت وهذا الشاب كنتو تلعبو سوا وماكنتي ترضي تلعبي إلا معا يعني ياماما عشان ان كنت بلعب معه وان صغيرة .......عشان كدة بتزوجنا لبعض بس ياماما ان كنت بلعب معه لان دائما كان بيجب معه حلويات كتيرة يم يم يم ؟؟؟؟ كنت احب اكل الحلويات منه لانها كانت حلوة ماما:بس يا حبيبتي لا تفشليني قدامهم البنت :ماما بس يعني افكر لساعة اوك ماما: خذي راحتج لين بعد اذان المغرب البنت :شكرا ماما اقنعتيني بس بفكر شوي راحت الام يلست البنت تفكر تفكر وفجاة قالت خلاص بتزوجه هو كان لطيف راحت لامها وقالت ماما انا وافقت الام فرحت وايد اتصلت في ام الولد( اسمه أحمد والبنت عليا )اتصلت في ام الولد احمد وبشرتها ام احمد خبرت احمد ففرح كثير يوم العشاء والسهرة لبست عليا احلى ثيابها وراحت وكانت الثياب قصيرة شوي الموضا اصلا جي راحت وفجأة يوم كانت رايحة تيلس عند زوجها المستقبلي احمد طاحت عليه من السجاد فقام وشلها نظر في عيونها نظرة واستحى نزل عيونه و بعدين يلس مكانه اما عليا استحت وايد فطلعت برة الغرفة الام لحقتها وقالتها تعالي هذي بتكون حماتك وهذاك زوجك وانا امك لا تستحي منا دخلت ويلست يمب احمد اما ام احمد وحماتها اتفقوا انهم بيطلعون علشان يتعرفون على عمرهم اوكي الحوار دار بين احمد و عليا:-
    احمد:هلا _(استحاء _)
    عليا اهلين _(....)_
    احمد:انتي كيف قبلتي تتزوجيني بدون ما تعرفيني
    عليا :لاني اعرفك وانت صغير
    في هذه اللحظة حطو عينهم فعين الثاني يعني جافو بعضهم
    احمد عيونج حلوة
    عليا انت الاحلى
    احمد متى تبين نسوي العرس
    عليا على كيفك
    احمد اوكي بنسويه يوم الاثنين الياي
    عليا اوكي
    يوم الاثنين بعد العرس راحت عليا تغير ملابسها في الحمام غيرت ولبست ملابس نوم حلوة واحمد بعد
    راح احمد بعد ما طلعت عليا مسكها وقالها احبج و بعدين الكل يعرف يعني مب داعي اقول
    المهم خلفوا وجابوا بنتين وولد بعد ما خلفوا حست عليا باحساس موجع في جسمها فكشفت عند الطبيب قالو انها بس من الحمل والولاة وبعد كم ايام راح الوجع
    سمت البنتين وحدة اسمها شيخة والثانية ريم والولد علي شيخة و ريم تواؤم وهم اكبر من علي المهم في يوم يت شيخة وقالت لامها بعد ماكملت 7سنوات اكيييييد ماما:-انتي ماراح تخلينا بروحنا صح الام اكيييييد لا الا بقدر الله اموت والموت سنة الحياة شيخة بس ماما انا شفتك امس في الحلم تقولين رح اروح وانتي كوني ام ريم وعلي راحت شيخة في غرفتها وقعدت تفكر امي امي مستحيل اتروح وتخلينا ونست الموضوع وعاشو حياة حلوة مع بعض
    بعد 10 سنوات
    شيخة و ريم استوى عمرهم 17 وعلي 15,,,,,,,,علي كان يحب الاختراعات وكان دومه يخترع ويفشل ,,,,,,,أما ريم تحب الاولاد وانحرفت عن المسار راحت تتكلم معاهم على المسج ,,,,,,, تحب تكون ام فكانت دوم تساعد امها اقولكم قصة كل واحد منهم
    نبدأ بشيخة
    شيخة كانت احسن من ريم دومها تساعد امها ,,,,,,مرة طلعت شيخة من المدرسة طاح قدامها ورقة حمرة شلتها وهي تقول يمكن من زميلتها وفي الباص فتحتها واذا بكلام حب مكتوب وفي الاخير ايميل رجل كان اسمه منصور حرقت الورقة وفي اليوم الثاني مرة ثانية ورقة فيها نفس الشيئ والايام كلها كانت نفس الشيئ فحرقتهم كلهم لكنها كانت تحب ولد بسر اسمه راشد هو لايعرف انها تحبه وهي لا تقول شيئا صامدة لا كلام حب او شيئ مثل ذلك الا في يوم كانت كلمت صديقتها عنه وقالت انا لا اراسله بل احب في الله وبدون ما تعرف ان كان هذا الرجل اخ لصديقتها فاخبرته بذلك فحاول ان يتقرب منها بدون حركات اولاد يتعرف عليها وحسب
    ومرت السنوات وهذي اخر سنة في المدرسة فتخرجت منه وبعد تخرجها وهي مازالت تحب الرجل تفاجأت بأنه تقدم لها واهل شيخة وا فقوا بشرط ان شيخة توافق وافقت شيخة بلا شك خطبت منه وفي يوم الزواج رات سحرا اتيا امامها انه هو بايمانه القوي مسكها بيدها احسست انها في يد امينة وبعد الزواج عاشت هي وزوجها عمر حياة حلوة و رزقت بفتاة واحدة وسمتها اماني وهي اول حفيدة لعليا
    اما ريم
    دخلت في متاهة لا خروج لها كلمت اولاد كثيرون منهم ..:سالم محمود عبدالله خليل محمد ..........
    اما في ان كملت المدرسة وتخرجت وفي الجامعة كانت مختلطة لانها درست انجليزي تعرفت على واحد شاب وسيم اسمه سعد تقاربت منه بمراسلته بموبايل و في الجامعة و المسنجر ..........وفي يوم دعى سعد ريم لحفلة له فبلا شك ذهبت اليه وهي كذبت على شيخة بانها ستذهب لحفلة زميلتها
    فرنت الجرس فتح سعد الباب وفجأة لا احدفي البناية ***بناية الجامعة تراهم يسكنون فيها لبعد مناطق سكنهم****فتح الغرفة دخلت وهي مستغربة تقول اين الحضور قال ولمذا انا وانت فقط حفلة لنا فرحت كثيرا اكرمها وبعد توجه الى ناحية السرير فقال تعالي تاخر الوقت نامي اليوم عندي قالت لا فقال هيا بس شوية اليوم لا غير فوافقت بوسوسة الشيطان لها وفعلت الفاحشة والعياذ بالله استيقظت الصباح من دون ملابس لبست وخرجت بسرعة توجهت لبنايتهم ودخلت غرفتها وفعلت انها نائمة رن هاتفه اذا بسعد يتصل ردت له وشكرته على الليلة الجميلة (غباء صح)قال ما رايك نفعلها كل يوم في مكان دون رايتنا احد 5 دقائق وافقت وبعد مرور شهور احست ريم بوجع في بطنها فكشفت لدى الطبيب مع ابها فقال الطبيب للاب انها حاملراح صوته ذهب لغرفتها وصرخ لمذا لمذا ثقت بك وانت ماذا فعلتي مع من واين لم تقل شيئا بل سكتت وبكت تعض يدها ندما اخبر الاب الامن ليعرفوا الفاعل فعملوا لها فحوصات وتحاليل وعرفوا انه سعد حبسه الشرطة لمدة 4 شهور واسقطت الريم الولد فاخذ الاب قرار زواجها من سعد دون ان يراها فقط زواج بالابتعاد عن ما يقوله الناس ومنعها من كل شيئ حتى الجامعة فهي تعيش حياة ماسأية بسب فعلتها
    اما علي
    كان يجتهد في دراسته يحاول جاهدا الا ان تخرج واصبح في الجامعة فدرس الهندسة وعمل بها فتقدم لابنت عمها هدى تزوجته وخلفا طفلين اثنين حمد وحميد
    حمد و حميد ...حمد عمره 12 وحميد 15 بعد عشر سنوات حمد صار عمره 22 سنة اما حميد 15 سنة سافر حمد ليكمل دراسته في الخارج ركب الطيارة حس انها غريبة مب طيارة طبيعية يعني تصدر اصوات مزعجة للغاية والكراسي مب مريحة المهم وصل بريطانيا اتصل في ابوه ***علي***طمنهم انه وصل بس للأسف لقى ان جدته عليا توفيت الله يرحمها كان يبا يرد للعزة بس ما قدر يعجز تذكرة الا بعد يومين عجزها وراح وصل بلده ودموعه واصلة لخده مب كانه ريال لا طفل ركض واحتضن ابوه و امه وركض ليده واحتضنه و بكا في هاللحظة ركب سيارته ولين المقبرة ويوم رد ابوه اقترح انهم ييلسون كلهم في بيت واحد وهو بيت يدهم احمد لانه واسع يكفيهم كلهم بعد ما انتقلوا عفا الاب عن ريم وطلقها من سعد وزوجها من ولد اسمه سالم واماني بنت شيخة اتزوجت بعد من ريال اسمه خالد وعاشو حياة حلوة يتذكرون الماضي بس مب لدرجة ينسون امهم ويدتهم عليا الله يرحمها ومرت السنين والكل يجتهدون في عمله وعاشو في امن وسلام وراحة بال

    تاليف :دلوعة كوول وبنوتة كيوتة وغيرهم

  2. #2
    أم منارالمغربيه's صورة
    أم منارالمغربيه غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الموقع
    مشتاقه للوطن
    الردود
    3,258
    الجنس
    أنثى
    جميله شكرا لك

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96