انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 6 من 6

شموع على دروب الشهاده 3- ( اسماعيل ابو شنب ) ♥●♥● (فلسطين نبض في قلوبنا) ♥●♥●

(ملتقى الإخــاء والترحيب - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)

    flower3 شموع على دروب الشهاده 3- ( اسماعيل ابو شنب ) ♥●♥● (فلسطين نبض في قلوبنا) ♥●♥●




    قوافل شهدائنا تسير إلى الله في الخالدين لا تتوقف، هو وعد خالد ومسيرة نابضة، غالية في عظمها وتهون في سبيلها التضحيات إنها دعوة الإسلام،دعوة الحق والخير، دعوة إزهاق الباطل وإعلاء كلمة الله، ولأنها العظيمة الخالدة كان لا بد أن يكون أغلى مَن نحب في مقدمة مَن يرتقون لربهم حبا وشوقا على عجل، يطلبونها بصدق ويوفون عهودهم.
    يقول تعالى
    "وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ،وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمْوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ،الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ،أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ "
    حياةٌ ثانية بعد الموت عند الله عزوجل لا نشعر بهم لكن حسبنا أنه وعد الله الحق، ابتلاء يسير خوف وجوع ونقص في الأموال والأنفس لتكون البشرى لمن يصبر، لمن تصيبهم المصائب ويقولون انا لله وانا إليه راجعون، هؤلاء الصابرون عليهم صلوات من الله ورحمة وما أجزله من ثواب ويختم عليهم أنهم أهل الهدى والهدايةابتلينا بأنواع الابتلاء كله وهذا وعد الله فلنصبر ونكن أهلا للثواب الذي أعده الله لنا
    وقال جل في علاه
    "وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ،فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ،يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ "

    أحياء عند الله مرة أخرى يكرر الله الخطاب وهنا يُرزقون بما لا نعلم وما لم نر، هم الآن فرحون يسعدون بما آتاهم الله، موقنون ان الله لن يضيع أجر عباده وأنهم لاحقون بمن سبقهم مهما طال الزمن ولكن بشروط : الصبر والثبات والعمل والإخلاص، أما مَن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيضيع أجره السابق.هذا حسبنا"وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّه كِتَابًا مُّؤَجَّلاً وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ"
    واليوم نتعرف سويا على رجل مضى في قوافل الشهداء ليكون شمعة تضيء في طريق النصر المبين ان شاء الله انه الشهيد
    اسماعيل أبو شنب (ابو حسن ) أحد أبرز مؤسسي حركة المقاومة الأسلامية حماس في قطاع غزة.



    المولد

    ولد إسماعيل أبو شنب "أبو حسن" في مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة عام 1950، وذلك بعد سنتين من تهجير عائلته من قرية "الجيّة" والتي تقع جنوب شرق المجدل وعسقلان، حيث استقرت أسرته في المخيم ذاته.

    النشأة
    نشأ أبو شنب نشأة السواد الأعظم من أبناء فلسطين الذي هجّروا من ديارهم في نكبة عام 1948، فالمخيم هو عالمهم، والفقر هو القاسم المشترك الذي يجمعهم

    حرص على القرآن
    كان والده "حسن" أمياً و لكنه كان يستطيع قراءة القرآن الكريم، و كان حريصاً على تعليم أبنائه و خاصة القرآن الكريم، فما إن فتحت بعض مراكز تعليم القرآن الكريم أبوابها حتى سارع بإشراك إسماعيل وهو طفل صغير فيها، و قد قدّر له أن يحفظ حوالي نصف القرآن الكريم وهو ما يزال في المرحلة الابتدائية من تعليمه.

    طفولته
    قضى معظم دراسته الابتدائية في مدرسة وكالة الغوث في النصيرات ، كان ذلك ما بين عامي 1956 و 1961 حيث تأثّر كثيراً حينها بتوجّهات و رعاية الأستاذ حماد الحسنات أحد الدعاة في منطقة النصيرات "و هو من قادة حركة حماس" .
    وفاة الوالد
    توفيّ الوالد و الأطفال لا يزالون صغاراً ، أكبرهم كان إسماعيل ، و الذي كان ما يزال في المدرسة الابتدائية ، و تولي رعاية العائلة بعض الأقارب ، الذين رأوا أن تنتقل عائلة إسماعيل إلى مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة ، حيث يقطن العديد من أقاربهم هناك .
    تفوق منذ الصغر
    أكمل أبو شنب المرحلة الإعدادية من دراسته في مدرسة غزة الجديدة التابعة لوكالة الغوث في عام 1965 ثم انتقل إلى مدرسة فلسطين الثانوية ، و كان دائماً من الطلاب المتفوّقين في صفه .



    معاناة الدراسة
    وضعت حرب عام 1967 أوزارها .. و قد أنهى إسماعيل الصف الثاني الثانوي ، و في أول أعوام الاحتلال تقدّم إسماعيل مع من تقدّم من الطلاب لامتحان الثانوية العامة و ذلك في صيف عام 1967 ، و حصل على شهادة الثانوية العامة ، و التي لم تعترِف بها أيٍ من الدول العربية في ذلك الوقت .
    فالتحق بمعهد المعلمين برام الله ليدرس اللغة الإنجليزية و مدة الدراسة في هذا المعهد سنتان ، حيث يتخرّج الطالب و يصبح مؤهلاً ليكون معلماً في مدارس الوكالة. .

    و في عام 1969 جرت ترتيبات مع الحكومة المصرية ، عن طريق منظمة اليونسكو و اللجنة الدولية للصليب الأحمر لإجراء امتحانات الثانوية العامة في قطاع غزة بإشراف وزارة التربية و التعليم المصرية حتى يمكن لطلاب القطاع أن يحصلوا على شهادات مصدقة و موقعة من جهة عربية ، كي يتمكّنوا من إكمال دراستهم العليا تقدّم أبو شنب إلى هذا الامتحان إلى جانب دراسته بمعهد المعلمين و نجح فيه ثم تقدّم بطلب لمكتب تنسيق القبول للجامعات المصرية و تم قبوله فعلاً ، ترك إسماعيل الدراسة في المعهد رغم أنه لم يبقَ على تخرجه منه إلا أشهر معدودات ، فقد كان طموحاً أكثر مما يمكن أن تقدّمه له الدراسة في المعهد .

    في مصر " امل يرافقه الأسى "
    و في شهر شباط عام 1970 وصل طلاب القطاع إلى مصر ، و في تلك الفترة كان من الصعب على الكثير منهم الانتظام في الدراسة ، و قد مضى ثلثا العام الدراسي و أمامهم تقف مشكلات في التأقلم مع ظروف الحياة المصرية في المدن و التي يختلف جوّها كثيراً عن أجواء المخيمات الفلسطينية في ذلك الوقت .

    إصرار على التقدم والتفوق
    قرّر أبو شنب أن يتقدّم لامتحان الثانوية العامة للمرة الثانية ، و أن يستثمر الأشهر القليلة الباقية في الدراسة علّه يحصل فرصة أفضل تمكّنه من دخول كلية الهندسة ، و فعلاً تم له ذلك أخيراً ، فقد قبل في المعهد العالي الفني "بشبين الكوم" ، و انتقل في السنة التالية إلى المعهد العالي الفني بالمنصورة و الذي تحوّل فيما بعد إلى جامعة المنصورة ، و تخرّج من كلية الهندسة بجامعة المنصورة عام 1975 بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف و كان الأول على دفعته .


    وفاء وعودة إلى الوطن
    و قد عرض عليه أحد أساتذته في الجامعة أن يتم تعيينه "معيداً" في الكلية و لكنه فضّل أن يعود إلى قطاع غزة ليعمل هناك ، و فعلاً عاد و اشتغل مهندساً للمشاريع في بلدية غزة لمدة خمس سنوات ، عرفه خلالها زملاؤه ، و من احتك به ، مهندساً متميزاً سواء في الناحية الأخلاقية أو المهنية و يشهد بذلك الكثير ممن عرفه .

    عرفان بالجميل
    و في تلك الفترة اعتزمت جامعة النجاح الوطنية بنابلس أن تفتح كلية الهندسة فيها ، فأعلنت عن توفير بعثات دراسية للمهندسين ، لاستكمال دراستهم العليا ليعودوا ليعملوا مدرسين في كلية الهندسة ، و تقدّم أبو شنب بطلب للانبعاث للدراسة و تم اختياره لهذا الغرض فاستقال من عمله في بلدية غزة و سافر إلى الولايات المتحدة الأميركية حيث حصل على درجة الماجستير في هندسة الإنشاءات من "جامعة كلورادو" عام 1982 .
    طالب العلم الدءوب
    و عاد أبو شنب إلى جامعة النجاح ليدرّس فيها ، ثم سنحت له فرصة إكمال دراسته مرة أخرى ، فرجع إلى الولايات المتحدة الأميركية عام 1983 ، حيث بدأ الدراسة للحصول على شهادة الدكتوراه ، و لكن جامعة النجاح استدعته لحاجتها الماسة له و لأمثاله للتدريس في الجامعة ، فقطع دراسته و عاد إلى الجامعة و عيّن قائماً بأعمال رئيس قسم الهندسة المدنية في عام 1983 - 1984 و ظلّ يدرس في الجامعة حتى أغلقتها سلطات الاحتلال مع اشتعال الانتفاضة أواخر عام 1987 .



    التسلسل المهني
    أسس في نقابة المهندسين عام 1976م، وبعدها تعين نقيب في نقابة المهندسين، ومن ثم أجريت انتخابات ، وفاز وكان سكرتير المهندسين ، وفي عام 1980م فاز برئاسة المهندسين، وبعدها سافر إلى أمريكيا ليحصل على درجة الماجستير، ومن ثم فاز في الدورة الأولى في النقابة عام 1997م، وله الكثير في الموقع النقابي
    عمل حتى استشهاده مديراً لمركز أبحاث المستقبل بغزة.

    دوره السياسي والجهادي
    وكما أن هناك الكثيرين ممن تأثروا بحياة إسماعيل أبو شنب فقد تأثر هو أيضا بالشيخ أحمد ياسين فهو يعرف الشيخ وعمره أربعة عشر عاما بمعنى أنه تربى على يديه فكان هو أكثر من أثر فيه.
    عينه الشيخ أحمد ياسين نائباً له.


    الاعتقال
    قضى عشر سنوات كاملة في سجون الاحتلال بتهمة قيادة تنظيم حماس
    خلال الانتفاضة الاولى.
    اعتقل عام 1989م على يد القوات الصهيونية وافرج عنه في عام 1997م.
    أخضع داخل السجن للتعذيب القاسي من قبل الأحتلال في سجن الرملة وتم عزله في سجن إنفرادي لمدة 17شهراً.
    شارك في تمثيل حماس في الحوارات مع السلطة والفصائل الفلسطينية..



    تابعونى ان شاء الله
    آخر مرة عدل بواسطة om_yosef22 : 19-02-2009 في 09:17 AM
    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





  2. #2
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)
    أبرز سماته رحمه الله كما تصفها زوجته
    1- رجل هادئ الطباع
    فقد كان أبو شنب حسب وصف زوجته أم حسن شخصا هادئا مرنا في تعامله إلى أبعد الحدود ، كان يعمل دائما على لم الصف وإبعاد عوامل الخلاف ، وليس ذلك بعيدا عنه حيث تقول أم حسن
    " يمكن جمع صفات أبو حسن في قولنا كان خلقه القرآن "
    فلا بد إذا أن يسعى لتطبيق قوله تعالى
    " أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين "
    فكان تعامله مع من حوله لينا سهلا وكثيرا ما ردد قول الرسول صلى الله عليه وسلم
    " بشروا ولا تنفروا يسروا ولا تعسروا ".


    2- الابن البار
    طبعاً والده متوفي وهو يبلغ من العمر 14 عام، وكانت لديه علاقة مميزة مع والدته وكان يحبها ويحترمها بدرجة كبيرة وكان يحاول أن يعمل على راحتها ويقوم بتنفيذ لها جميع ما تطلب منه بما يرضي الله سبحانه وتعالى.


    3- رجل لا يعرف الخوف
    ونظرا للحياة الخطرة والصعبة التي يحياها المجاهد ربما يظن البعض أن حياة المجاهدين يملأها الخوف أو الحرص الزائد – وإن كان الحرص مطلوبا منهم – إلا أنهم ما تركوا للخوف مكانا في قلوبهم كيف وهم فرسان الميدان ، فكما تقول زوجة أبو شنب
    " لم يشعر أبو الحسن أبدا بالخوف ولم يعرفه إطلاقا ودائما كان يقول الأعمار بيد الله


    4- المثابرة والدأب
    وكان يتخذ موقفا مثابرا في الحياة فلم يمنعه العمل الحركي والدعوة وعمله في الجامعة عن متابعة طموحه ودراسته فقد أنهى ثلاثة أرباع رسالة الدكتوراة


    5- الاب العطوف الحاني
    وكان حريصا على تأمين أفضل سبل الراحة لأسرته فكما تقول أم حسن
    " عند بناء المنزل الجديد عمل على تأثيثه بأثاث جديد بشكل كامل "
    أما عن اللحظات التي كان يقضيها أبو شنب مع أسرته فكانت رغم قلة ساعاتها إلا أنها كانت كافية ليغرس فيهم كل ما يريده أب من أبنائه ويأخذوا منه كل ما يحتاجه الأبناء من والدهم فقد كانت لحظات الطعام بمثابة فرصة ذهبية لتبادل الأفكار وإبداء التوجيه والإرشاد وتصحيح الأخطاء وربما لن يكون لتلك اللحظات نفس الطعم والمعنى بعد رحيل الوالد عن أولاده .


    6- تحفيز الابناء على العلم
    كان " اسماعيل أبو شنب "حريصا على العلم وتنمية ثقافته وكان دائم التشجيع لأبنائه على تنمية ثقافتهم ومواهبهم حيث تقول ابنته إسراء
    " دائما يقول لنا اقرأوا كثيرا ويحضر لنا الكثير من الكتب ويطالبنا بالإطلاع ولو على مضمونها العام ، ويحثنا على التعليم ليس بهدف الحصول على الدرجات العالية فقط ولكن من أجل أنفسنا وثقافتنا " .


    7- عباد بالليل فرسان بالنهار
    تتجلى تلك المقولة مع اناس وهبوا انفسهم لله ولدينه فهم يعطوا كل ذى حق حقه فحق لهم الشهادة والفوز بالجنان
    تقول زوجته عن عباته
    أما عن عبادته فهي تتسم بالإخلاص والإتقان وحينما كنت أستمع لتلاوته للقرآن الكريم كنت أشعر باستمتاعه الشديد بالقراءة، وكثيرًا ما كنت أحب أن أسمعه وهو يقرأ من سورتي " ق" و" الواقعة "
    وقد أدَّى فريضة الحج عام 1979م



    8- ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة
    آمن أبو حسن بضرورة تحرير فلسطين بالبندقية والجهاد وعدم جدوى العمل السلمي والكلام مع اليهود حيث آمن بالمثل القائل عدو أبوك وجدك عمره ما بودك
    يقول ابنه حمزة
    كان ابي يتعامل مع الكبير والصغير بكل احترام، وقد هيأنا وأعدَّنا للصبر والثبات، ونحن نحب السلام ولكن ليس سلام أمريكا وإسرائيل.

    9- حرصه على الاستقرار
    أما عن الأيام الأخيرة فتسترجعها أم حسن وتقول " لم نشعر أبدا بأي شيء تغير فيه أو أنه قد شعر بقرب استشهاده إلا أنه أسرع كثيرا في تجهيز البيت ورغم أني أخبرته بأني لن أدخل البيت وفيه مسمار ناقص لكن رغبته السريعة بالانتقال إليه وفرحته الشديدة بذلك جعلتني أوافق على طلبه وأقول للبنات أشعر بالخوف على أبوكم لكثرة سعادته " .

    وربما كان ذلك الشعور هو الوحيد الذي شعرت به أم حسن وفعلا فبعد انتقالهم للعيش في المنزل الجديد بأسبوع فقط كانت حادثة اغتيال إسماعيل أبو شنب .

    وكأنه أراد أن تكون له مع أبنائه ذكرى في المنزل الجديد وأن يشعروا بوجوده معهم حيثما ذهبوا .

    اختاره الله لينقله من بيت الدنيا الى بيت الآخرة ان شاء الله في الفردوس الأعلى


    وقع نبأ الاستشهاد على اسرته الكريمة
    قد يكون شعور الأبناء لحظة استماع خبر وفاة والدهم من أصعب المواقف عليهم إلا أن الإيمان الراسخ بالله تعالى وقدره والفرحة بالشهادة يعطي أبناء الشهيد ميزة عن غيرهم من البشر حيثتقول إسراء
    " عندما تأكدنا من أن بابا تم اغتياله شعرت بالحزن لكن كل ما استطعت فعله هو التكبير" ، وفعل حمزة مثل ذلك .
    وتتذكر أم حسن تلك اللحظة قائلة
    " لما سمعنا القصف ورأينا مكانه شعرت أنه من الممكن أن يكون زوجي وعندما سمعنا مواصفات السيارة تأكد شعورنا لكن لم نرد أن نصدق ، وعندما رجع حمزة من الخارج تأكدنا من أن المستهدف كان زوجي".

    هكذا هي حياة الشهداء ، دوما مليئة بالأحداث والأعمال المؤثرة التي تترك بصماتها فيمن حولهم وتبقي ذكراهم حية على مر الأجيال .




    اغتيال البطل
    قال شهود عيان إن مروحيات إسرائيلية من طراز أباتشي أطلقت وابلا من الصواريخ على سيارة أبو شنب ما أدى إلى اشتعالها بالكامل وتفحم جثث اثنين على الأقل كانا بداخلها.


    اغتالته طائرات الاحتلال الصهيوني في الحادي والعشرين من أغسطس عام 2003م، في مناسبة حرق المسجد الأقصى، وهي لها بلاغة أن يكون هو يوم استشهاد القائد المهندس أبو شنب، كأن الطريق يقول أن الأقصى لا يكون الا بالشهادة، واغتياله حقنة لدماء الفلسطينيين، وكان لدى السلطة قرار في نفس الليلة أن ينفذ، ولكن جاء اغتيال القائد المهندس أبو الحسن، واستشهاده حقن دماء المسلمين.


    براءة طفلة وحكمتها
    بإحساس طفلة بريئة لم ترتو بعد من حنان الأب وعطفه كانت هبة التي لا تزال في عامها الرابع غاضبة من مؤمن وهاني مرافقي والدها إسماعيل أبو شنب وقالت
    " لو مؤمن وهاني طخوا على اليهود ما قصفوهم مع بابا "
    ويبدوا أنها أدركت بفطرتها حقيقة الأمر فلو تواجه اليهود مع والدها ومرافقيه لما استطاعوا أن ينالوا منهم ولكنهم غدروا بهم ، كانوا يقاتلون في الماضي من وراء جدر واليوم يقاتلون من وراء الدبابات والطائرات .



    وتختم زوجة الشهيد قولها ببعد الرحيل
    لقد ترك رحمه الله فراغًا كبيرًا في حياتنا، وخاصةً في المواقف التي يحتاج فيها الأطفال لوجود أبيهم معهم مثل المناسبات والأعياد وحين يتسلمون نتائجهم الدراسية يودون لو يزفون نبأ تفوقهم لأبيهم، ولكنني أحس أنه بيننا يفرح لفرحنا ويحس بمتاعبنا رحمه الله، وأسكنه فسيح جناته وجمعنا به في مستقر رحمته.




    ومازالت الحياة مستمرة " كرامات الشهداء "
    ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون
    تقول أم حسن زوجة المهندس اسماعيل أبو شنب لموقع كتائب القسام: "عندما أردنا دفن ابني حسن والذي استشهد في بداية الحرب الصهيونية على غزة، لم يجدوا مكانًا لدفنه بمقبرة الشيخ رضوان وأرادوا أن يتوجهوا به للشمال لدفنه هناك، فرفضتُ وقلت لهم ادفنوه مع والده رحمه الله".
    وأضافت
    "لم يفتح الإخوة قبر المهندس أبا حسن بأكمله بل فتحوا نصفه، وعندما نزل أحد الشباب ليدفن حسن فوجئ بما رآه وأصابته رعشة؛ حيث إنه وجد جثمان الشهيد أبو حسن كما هو والكفن ما زال ناصع البياض ولم يطرأ عليه أي تغير من عوامل الزمن، فضلاً عن الدماء التي كانت على الكفن وكأنها خرجت في تلك اللحظة".
    ولفتت أم حسن الانتباه إلى أن "الرايةَ التي لفَّت جسد المهندس إسماعيل يوم جنازته منذ 5 سنوات ما زالت حتى اليوم تُعطّرها رائحة المسك التي خرجت من الشهيد رحمه الله ".

    آخر مرة عدل بواسطة om_yosef22 : 19-02-2009 في 09:09 AM
    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





  3. #3
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)
    اشكر الغالية الحبيبة تيدى بير لاضافة لمساتها على الصور بالموضوع فبارك الله فيها وجزاها الله خيرا
    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





  4. #4
    &أم محمد&'s صورة
    &أم محمد& غير متواجد مشرفة ركن همسات فتيات وفيض القلم
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الموقع
    غزة ..أرض الإباء والعزة
    الردود
    17,518
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    8
    التكريم
    • (القاب)
      • أميرة العيد
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • مبدعة صيف1429 هـ
      • قلم الإخاء الفوّاح
      • حوارية مثقفة
      • بصمة أمل
      • عاشقة الوطن
      • متألقة ركن الديكور
    (أوسمة)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قوافل شهدائنا تسير إلى الله في الخالدين لا تتوقف، هو وعد خالد ومسيرة نابضة، غالية في عظمها وتهون في سبيلها التضحيات


    لا تتوقف قوافل شهدائنا الأبرار

    نسأل الله أن يحتسبهم عنده في جنة الخلد
    رحم الله شهيدنا المهندس حسين أبو شنب
    كان رحمه الله فقد كان يجمع بين العقل والعلم والحكمة
    أذكر يوم استشهاده ويوم جنازته فقد خرجت غزة عن بكرة أبيها
    بكامل أطيافها لتشيعه
    لما كان يتمتع به من محبة الجميع واحترامهم
    الغالية ام يوسف

    ::
    يا رب إن أعداءك قد جمعوا جمعهم ضد المسلمين
    فيـا رب يا مجرى السحاب، ومنزل الكتاب، وهازم الأحزاب، اهزمهم وزلزلهم واجعل الدائرة عليهم.

    ::

  5. #5
    DAHUBA14's صورة
    DAHUBA14 غير متواجد مشرفة ركني النافذة الاجتماعية والديكور
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الموقع
    بلاد العم سام *USA*
    الردود
    12,789
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • أزاهير الروضة
      • مجموعة العطاء بالنافذة الإجتماعية
      • الذوق الراقي
      • بالعلم نرتقي
      • فن و ذوق
      • عدسة مغتربة ساحرة
      • متألقة ركن السياحة و السفر
      • ذاكرة سياحية رائعة
    (أوسمة)

    flower3


    السلام عليكم و رحمه الله

    ماتزال ارض فلسطين الغاليه تقدم الشهيد تلوى الشهيد ..

    و ما زالت ارضها الغاليه ترتوي بدمائهم الزكيه ....

    ولن تتوقف ابدا حتى يتحقق النصر على الأعداء .... هذه الأرض المباركه التى

    اختارها الله سبحانه و تعالى لتكون ارض الرباط حتى اخر الزمان ...

    رحم الله الشهيد البطل( حسين ابو شنب) و جعله في الفردوس الأعلى

    هو وجميع شهداء فلسطين الحبيبه .... اللهم امين .

    اختي الغاليه أم يوسف ...


    جزاك الله خيرا و بارك بك على هذا الموضوع الرائع .

    دمت بحفظ الرحمن .


    منك وإليك يا لكِ الحبيب



  6. #6
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)
    جزانا واياكم اختى ام محمد ودهوبة
    وبارك الله في ابطالنا واكثر من امثالهم وتقبل موتاهم شهداء صالحين مع النبيين
    وحرر المسجد الاقصى قريبا ان شاء الله
    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





مواضيع مشابهه

  1. *تطبيق متميز*فلسطين نبض فى قلوبنا♥●♥ تطبيقى لشوربه العدس ♥●♥ من أم شادى ♥●♥ بالصور
    بواسطة أم شادى في المقبلات والسلطات والشوربات والمشروبات
    الردود: 49
    اخر موضوع: 04-11-2009, 12:11 PM
  2. الردود: 23
    اخر موضوع: 28-02-2009, 01:46 PM
  3. الردود: 16
    اخر موضوع: 28-02-2009, 01:44 PM
  4. الردود: 10
    اخر موضوع: 28-02-2009, 01:42 PM
  5. *تطبيق متميز*فلسطين نبض فى قلوبنا ♥●♥تطبيقى لسلطه بابا غنوج ♥●♥من أم شادى♥●♥ بالصور
    بواسطة أم شادى في المقبلات والسلطات والشوربات والمشروبات
    الردود: 22
    اخر موضوع: 20-02-2009, 12:14 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96