انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 6 من 6
شجرة الإعجاب10likes
  • 4 Post By
  • 2 Post By
  • 1 Post By
  • 1 Post By
  • 1 Post By
  • 1 Post By

و ارتَوَيْنَـــــا وَدْقًــــا (♥)

(فيض القلم - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    أملي جنة ربي's صورة
    أملي جنة ربي غير متواجد مشرفة ركن همسات فتيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الموقع
    مدينـــــة الأمَــــــل ()
    الردود
    516
    الجنس
    أنثى

    Evaluete و ارتَوَيْنَـــــا وَدْقًــــا (♥)














    ذاتَ لقاءٍ حوى قلبَينِ
    و دِفئ الحديث ()
    هَمسَـتْ لها :



    ♥- أتمنّى ثلاثة أشياء "


    قالت ♥: هاتِ القلبَ بنبض الإخاء و حلّقي عاليا نحو السّماء ؛
    يا رفيقتــي مُـدِّ كفيكِ بالدعاء و أخبري قلب الصديقة ()
    تَمنَّـيْ فالأمنياتُ تحيا إذا ما سعينا لها , و اللهُ يهدينا الدّروب :")



    : ♥- أتمنّى أن ألهو بخصلات شعري و أعودُ تلك الفتاة الصّغيرة ,
    تجذبُني براءتها بلا ذنبٍ و لا ألمٍ *




    * أن يطرق مسمعي صوت الآذان
    لأحلّق عاليا بروحٍ طروبة
    أشتهي سماعهُ يا صديقتي , و بلدُ المقامِ لا تحتفلُ بأوقاته العَذوبة ,
    لا تصدعُ المآذنُ به في كلّ حين طَروبة
    لا تُعلنُ انْتِماءها للإسلامِ ؛ بصوتٍ نديّ يملأُ أرجاءها ..
    هنا يا صديقتي
    يَحبِسون صوتهُ بين جُدران المساجد ,
    يحرمون أنفسهم النــقاء :"
    إنكم لفي نِعم ؛ يـغْبطكُم عليها من قد حُرِم
    فقيّدوها بالشّكر "


    * أتمنّى أن أعْتَمِر؛
    أن أزورَ بيت الله الحَرام , أن يُحقّق ليَ اللهُ ذاك المَرام
    أدْنو من بيت النبيّ و أُلقي التَّـحيّة
    قلبي يهفو يا صديقتي لاحْتِضانِ تلك الهديّة *



    :
    فابتسمتْ و بين مُقلتيْها دمعة :


    ♥ - إنّما أرادَ الله ببُعدكِ عن بلدِكِ العربيّة كلّ خير
    كما أرادهُ لي ببعدي عن الأهلِ و الوطنِ
    أرادَ أن يُنقّينا ؛ أن يُبلّغنا أمانينا


    تعالي يا صديقتي
    لنذكّرُ أنفسنا بجزاء الصابرين
    و
    نجْمعُ من هُنا و هناك ما قرأنا ؛
    عن الصّبر
    و ما يزرعهُ في القلبِ فَنَجْـنِيه ؛
    عن الأملِ إن ماتَ يُحييه ؛
    عن مَأْرَبٍ يجمعنا فنسعى .. بإذن الله نُلاقيه :")

    ♥ - كعادتكِ يا صديقتي ()
    تحاولين نزع آلامي
    تجتهدين لتكوني بلسما يشفي كلّ جرحٍ دامي ..


    أستغفرُ الله و أتوبُ إليه :""
    من حزَنٍ يطمِسُ نورَ الحياة
    و يُخفي من حولنا النعم كي لا نراها
    فتنبثقُ الآلام من حولنا تسقينا الفقد ألوانا ..
    أستغفرُ الله ""


    و الحمدُ لله على كل حال
    الحمدُ لله حتى يبلغ الحمدُ منتهاه



    ♥ - الحمدُ لله ()
    كما تعلمين يا حبيبتي أنّ الله تعالى قدْ ذكر الصبر في عدة آياتٍ و سُورٍ من القرآن الكريم
    و ذلك لعِظم جزاءه فقال :
    { إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ } الزمر /10
    و جعلهُ بشرى لأصحاب البلاء
    فقال :
    { وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ } البقرة /155
    و قال تعالى عند المِحنِ و الشدائد :
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ } البقرة/ 153
    { وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ } البقرة/ 177
    و قال تعالى : { وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ } الأنفال /46
    { وَاصْبِرْ فَإِنَّ الله لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ } هود/ 155
    أكملي يا صديقتي و ذكِّرينا بالمزيد ..


    ♥ - آياتُ الله نور :")
    جاءَ أيضا في أحاديث نبويّة عديدة ذكرُ الصَّبر :
    * قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( ما من مصيبة تصيب المسلم إلا كفر الله عنه بها حتى الشوكة يشاكها ) رواه البخاري


    * و قال صلى الله عليه وسلم: ( عَجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له) رواه مسلم .


    * و عن ابن مسعود رضي الله عنه قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يوعك فقلت : يا رسول الله إنك توعك وعكا شديدا . قال : ( أجل إني أوعك كما يوعك رجلان منكم ). قلت ذلك أن لك أجرين . قال : ( أجل ذلك كذلك ما من مسلم يصيبه أذى شوكة فما فوقها إلا كفر الله بها سيئاته وحطت عنه ذنوبه كما تحط الشجرة ورقها ) رواه البخاري ومسلم .
    الوعك: مغث الحمى وقيل الحمى .


    و جاءَ في الصَّبرِ أيضا عدة أقوال للسَّلفِ و العُلماء فقيل :


    * عن إبراهيم التيمي، قال: " ما من عبد وهب الله له صبرًا على الأذى، وصبرًا على البلاء، وصبرًا على المصائب، إلا وقد أُوتي أفضل ما أوتيه أحد، بعد الإيمان بالله "
    قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: " إنَّ أفضل عيش أدركناه بالصبر، ولو أنَّ الصبر كان من الرجال لكان كريمًا "


    * وقال عمر بن عبد العزيز وهو على المنبر: " ما أنعم الله على عبد نعمة فانتزعها منه، فعاضه مكان ما انتزع منه الصبر، إلا كان ما عوَّضه خيرًا مما انتزع منه، ثم قرأ: { إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ } [الزمر :10] "


    * وقال أبو عبد الرحمن المغازلي: " دخلت على رجل مبتلى بالحجاز، فقلت: كيف تجدك؟ قال: أجد عافيته أكثر مما ابتلاني به، وأجد نِعَمه عليَّ أكثر من أن أحصيها، قلت: أتجد لما أنت فيه ألـمًا شديدًا؟ فبكى ثم قال: سلا بنفسي عن ألم ما بي ما وعد عليه سيدي أهل الصبر من كمال الأجور في شدة يوم عسير، قال: ثم غشي عليه فمكث مليًّا ،ثم أفاق، فقال: إني لأحسب أنَّ لأهل الصبر غدًا في القيامة مقامًا شريفًا لا يتقدمه من ثواب الأعمال شيء، إلا ما كان من الرضا عن الله تعالى "


    * وقال أبو حاتم: " الصبر جماع الأمر، ونظام الحزم، ودعامة العقل، وبذر الخير، وحيلة من لا حيلة له، وأول درجته الاهتمام، ثم التيقظ، ثم التثبت، ثم التصبر، ثم الصبر، ثم الرضا، وهو النهاية في الحالات " .


    * - وقال عمر بن ذر: " من أجمع على الصبر في الأمور فقد حوى الخير، والتمس معاقل البر وكمال الأجور " .


    * وعن أبي ميمون ، قال: " إن للصبر شروطًا، قلت -الراوي-: ما هي يا أبا ميمون؟ قال: إن من شروط الصبر أن تعرف كيف تصبر؟ ولمن تصبر؟ وما تريد بصبرك؟ وتحتسب في ذلك وتحسن النية فيه، لعلك أن يخلص لك صبرك، وإلا فإنما أنت بمنزلة البهيمة نزل بها البلاء فاضطربت لذلك، ثم هدأ فهدأت، فلا هي عقلت ما نزل بها فاحتسبت وصبرت، ولا هي صبرت، ولا هي عرفت النعمة حين هدأ ما بها، فحمدت الله على ذلك وشكرت" .




    ...................




    و ارتويْنَا وَدْقًا :")
    و أنتم هل ارتوَيتُم ؟!
    شاركونا بجمال الحرفِ / نورِ السُّورِ / قولٍ أو حديث ..


    : جعلنا الله من الصَّابرين و غَفر لنا و إيَّـاكم : ()




    بنَبضيْنا
    فإن ذَكرتُنَّني في دعوة فضُمّوا قَلبينا ()()










    آخر مرة عدل بواسطة قطـرات : 06-04-2014 في 09:47 PM السبب: ودقٌ روانا حتى الأعماق ()

    مُدوِّنةُ التَّجويـدِ المُبسَّط

    -
    أرجو عدم الردّ إلاّ من قبل الأخوات

  2. #2
    &أم محمد&'s صورة
    &أم محمد& غير متواجد مشرفة ركن همسات فتيات وفيض القلم
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الموقع
    غزة ..أرض الإباء والعزة
    الردود
    17,518
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    8
    التكريم
    • (القاب)
      • أميرة العيد
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • مبدعة صيف1429 هـ
      • قلم الإخاء الفوّاح
      • حوارية مثقفة
      • بصمة أمل
      • عاشقة الوطن
      • متألقة ركن الديكور
    (أوسمة)
    كلمات كتِبَت بماء الذهب
    بارك الله هذا القلم المعطاء
    نعم ارتوينا ودقاً وبهذه الصحبة الطيبة
    واسمحو لي أن أنضم لها فللموضوع حلاوة وللصحبة نقاوة
    أسأل الله أن يجعلنا من الصابرين المحتسبين
    سأشارك بهذه الفقرة قرأتها فأعجبتني وأود أن تشاركوني جمالها

    فضائل الصبر في القرآن الكريم:
    حديث القرآن عن فضائل الصبر كثير جداً، وهذه العجالة لا تستوعب كل ما ورد في ذلك لكن نجتزىء منه بما يلي:
    1- علق الله الفلاح به في قوله: ((ياأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون)).
    2- الإخبار عن مضاعفة أجر الصابرين على غيره: ((أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا)) وقال: ((إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب)).
    3- تعليق الإمامة في الدين به وباليقين: ((وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا، وكانوا بآياتنا يوقنون)).
    4- ظفرهم بمعية الله لهم : ((إن الله مع الصابرين)).
    5- أنه جمع لهم ثلاثة أمور لم تجمع لغيرهم: ((أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)).
    6- أنه جعل الصبر عوناً وعدة، وأمر بالاستعانة به : ((واستعينوا بالصبر والصلاة)).
    7- أنه علق النصر بالصبر والتقوى فقال: ((بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين)).
    8- أنه تعالى جعل الصبر والتقوى جنة عظيمة من كيد العدو ومكره فما استجن العبد بأعظم منهما: ((وإن تصبروا وتتقوا لايضركم كيدهم شيئاً)).
    9- أن الملائكة تسلم في الجنة على المؤمنين بصبرهم ((والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار)).
    10- أنه سبحانه رتب المغفرة والأجر الكبير على الصبر والعمل الصالح فقال: ((إلا الذين صبروا وعملوا الصالحات أولئك لهم مغفرة وأجر كبير)).
    11- أنه سبحانه جعل الصبر على المصائب من عزم الأمور: أي مما يعزم من الأمور التي إنما يعزم على أجلها وأشرفها: ((ولمن صبر وغفر إن ذلك من عزم الأمور)).
    12- أنه سبحانه جعل محبته للصابرين: ((والله يحب الصابرين)).
    13- أنه تعالى قال عن خصال الخير: إنه لا يلقاها إلا الصابرون: ((وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم)).
    14- أنه سبحانه أخبر أنما ينتفع بآياته ويتعظ بها الصبار الشكور: ((إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور)).
    15- أنه سبحانه أثنى على عبده أيوب أجل الثناء وأجمله لصبره فقال: ((إنا وجدناه صابراً نعم العبد إنه أواب))، فمن لم يصبر فبئس العبد هو.
    16- أنه حكم بالخسران التام على كل من لم يؤمن ويعمل الصالحات ولم يكن من أهل الحق والصبر: ((والعصر، إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا... السورة)).
    قال الإمام الشافعي:"لو فكر الناس كلهم في هذه الآية لوسعتهم، وذلك أن العبد كماله في تكميل قوتيه: قوة العلم، وقوة العمل، وهما: الإيمان والعمل الصالح وكما هو محتاج لتكميل نفسه فهو محتاج لتكميل غيره، وهو التواصي بالحق، وقاعدة ذلك وساقه إنما يقوم بالصبر".
    17- أنه سبحانه خص أهل الميمنة بأنهم أهل الصبر والمرحمة الذين قامت بهم هاتان الخصلتان ووصوا بهما غيرهم فقال تعالى: ((ثم كان من الذين آمنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة، أولئك أصحاب الميمنة)).
    18- أنه تبارك وتعالى قرن الصبر بمقامات الإيمان وأركان الإسلام وقيم الإسلام ومثله العليا، فقرنه بالصلاة ((واستعينوا بالصبر والصلاة)) وقرنه بالأعمال الصالحة عموماً ((إلا الذين صبروا وعملوا الصالحات))، وجعله قرين التقوى ((إنه من يتق ويصبر))، وقرين الشكر ((إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور))، وقرين الحق ((وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر))، وقرين المرحمة ((وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة))، وقرين اليقين ((لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون))، وقرين التوكل ((نعم أجر العاملين))، ((الذين صبروا وعلى ربهم يتوكلون))، وقرين التسبيح والاستغفار ((فاصبر إن وعد الله حق واستغفر لذنبك وسبح بحمد ربك بالعشي والإبكار))، وقرنه بالجهاد ((ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين)).
    19- إيجاب الجزاء لهم بأحسن أعمالهم ((ولنجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ماكانوا يعملون)).
    وبعد، فهذا غيض من فيض في باب فضائل الصبر ولولا الإطالة لاسترسلنا في ذكر تلك الفضائل والمنازل، ولعل فيما ذكر عبرة ودافع على الصبر فالله المستعان.

    محمد بن عبدالعزيز الخضيري
    كلية المعلمين قسم الدراسات القرآنية
    ::
    يا رب إن أعداءك قد جمعوا جمعهم ضد المسلمين
    فيـا رب يا مجرى السحاب، ومنزل الكتاب، وهازم الأحزاب، اهزمهم وزلزلهم واجعل الدائرة عليهم.

    ::

  3. #3
    وعود الخير's صورة
    وعود الخير غير متواجد رئيسة أركان الأطباق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الموقع
    في مكان ما...على سطح كوكب
    الردود
    51,980
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    184
    التكريم
    • (القاب)
      • صاحبة همسة متميزة
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • نبض وعطاء
      • درة مطبخ لك
      • ناصحة متألقة
    (أوسمة)
    وخلف كل ابتلاء رحمة

    طاب لي المقام في خاطرتك
    أملي جنة ربي أعجبه هذا.

    بالإنتظـــــــــار



  4. #4
    قطـرات's صورة
    قطـرات غير متواجد رئيسة الأركان العامة-فريق المناسبات-مشرفة الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الموقع
    غيمة أمل ツ
    الردود
    11,481
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • همّة متوقدة
      • متألقة ركن الديكور
      • عدسة محترفة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)
    :

    ولأنه الصبر .. *

    ذلك البلسم الذي ينصب على آلامٍ تقطّع الحنايا .. فيشفيها
    وكثيرٌ يبحثون عنه عبثاً .. فلا يجدونه !
    ولكنه رزقٌ من الله .. يمتنّ به على من تغلغل الإيمان في قلبه

    وها هنا ..
    تنسكب الحروف غدقاّ .. كغدير ماءٍ عذبٍ يروي ظمأ القلوب ()

    سعدتُ بهذا الرواء الفياض
    وأترقب المزيد أمولتي ()

    =)

    :
    أملي جنة ربي أعجبه هذا.









    آمل الردّ من الأخوات فقط

    وعندما أغيب بلا عودة ..*
    اذكروني بدعوة علّها تؤنسني هناك ..*

  5. #5
    أملي جنة ربي's صورة
    أملي جنة ربي غير متواجد مشرفة ركن همسات فتيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الموقع
    مدينـــــة الأمَــــــل ()
    الردود
    516
    الجنس
    أنثى
    تعقيب كتبت بواسطة &أم محمد& عرض الرد
    كلمات كتِبَت بماء الذهب
    بارك الله هذا القلم المعطاء
    نعم ارتوينا ودقاً وبهذه الصحبة الطيبة
    واسمحو لي أن أنضم لها فللموضوع حلاوة وللصحبة نقاوة
    أسأل الله أن يجعلنا من الصابرين المحتسبين
    سأشارك بهذه الفقرة قرأتها فأعجبتني وأود أن تشاركوني جمالها

    فضائل الصبر في القرآن الكريم:
    حديث القرآن عن فضائل الصبر كثير جداً، وهذه العجالة لا تستوعب كل ما ورد في ذلك لكن نجتزىء منه بما يلي:
    1- علق الله الفلاح به في قوله: ((ياأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون)).
    2- الإخبار عن مضاعفة أجر الصابرين على غيره: ((أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا)) وقال: ((إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب)).
    3- تعليق الإمامة في الدين به وباليقين: ((وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا، وكانوا بآياتنا يوقنون)).
    4- ظفرهم بمعية الله لهم : ((إن الله مع الصابرين)).
    5- أنه جمع لهم ثلاثة أمور لم تجمع لغيرهم: ((أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)).
    6- أنه جعل الصبر عوناً وعدة، وأمر بالاستعانة به : ((واستعينوا بالصبر والصلاة)).
    7- أنه علق النصر بالصبر والتقوى فقال: ((بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين)).
    8- أنه تعالى جعل الصبر والتقوى جنة عظيمة من كيد العدو ومكره فما استجن العبد بأعظم منهما: ((وإن تصبروا وتتقوا لايضركم كيدهم شيئاً)).
    9- أن الملائكة تسلم في الجنة على المؤمنين بصبرهم ((والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار)).
    10- أنه سبحانه رتب المغفرة والأجر الكبير على الصبر والعمل الصالح فقال: ((إلا الذين صبروا وعملوا الصالحات أولئك لهم مغفرة وأجر كبير)).
    11- أنه سبحانه جعل الصبر على المصائب من عزم الأمور: أي مما يعزم من الأمور التي إنما يعزم على أجلها وأشرفها: ((ولمن صبر وغفر إن ذلك من عزم الأمور)).
    12- أنه سبحانه جعل محبته للصابرين: ((والله يحب الصابرين)).
    13- أنه تعالى قال عن خصال الخير: إنه لا يلقاها إلا الصابرون: ((وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم)).
    14- أنه سبحانه أخبر أنما ينتفع بآياته ويتعظ بها الصبار الشكور: ((إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور)).
    15- أنه سبحانه أثنى على عبده أيوب أجل الثناء وأجمله لصبره فقال: ((إنا وجدناه صابراً نعم العبد إنه أواب))، فمن لم يصبر فبئس العبد هو.
    16- أنه حكم بالخسران التام على كل من لم يؤمن ويعمل الصالحات ولم يكن من أهل الحق والصبر: ((والعصر، إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا... السورة)).
    قال الإمام الشافعي:"لو فكر الناس كلهم في هذه الآية لوسعتهم، وذلك أن العبد كماله في تكميل قوتيه: قوة العلم، وقوة العمل، وهما: الإيمان والعمل الصالح وكما هو محتاج لتكميل نفسه فهو محتاج لتكميل غيره، وهو التواصي بالحق، وقاعدة ذلك وساقه إنما يقوم بالصبر".
    17- أنه سبحانه خص أهل الميمنة بأنهم أهل الصبر والمرحمة الذين قامت بهم هاتان الخصلتان ووصوا بهما غيرهم فقال تعالى: ((ثم كان من الذين آمنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة، أولئك أصحاب الميمنة)).
    18- أنه تبارك وتعالى قرن الصبر بمقامات الإيمان وأركان الإسلام وقيم الإسلام ومثله العليا، فقرنه بالصلاة ((واستعينوا بالصبر والصلاة)) وقرنه بالأعمال الصالحة عموماً ((إلا الذين صبروا وعملوا الصالحات))، وجعله قرين التقوى ((إنه من يتق ويصبر))، وقرين الشكر ((إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور))، وقرين الحق ((وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر))، وقرين المرحمة ((وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة))، وقرين اليقين ((لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون))، وقرين التوكل ((نعم أجر العاملين))، ((الذين صبروا وعلى ربهم يتوكلون))، وقرين التسبيح والاستغفار ((فاصبر إن وعد الله حق واستغفر لذنبك وسبح بحمد ربك بالعشي والإبكار))، وقرنه بالجهاد ((ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين)).
    19- إيجاب الجزاء لهم بأحسن أعمالهم ((ولنجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ماكانوا يعملون)).
    وبعد، فهذا غيض من فيض في باب فضائل الصبر ولولا الإطالة لاسترسلنا في ذكر تلك الفضائل والمنازل، ولعل فيما ذكر عبرة ودافع على الصبر فالله المستعان.
    تعقيب كتبت بواسطة &أم محمد& عرض الرد

    محمد بن عبدالعزيز الخضيري
    كلية المعلمين قسم الدراسات القرآنية


    ما شاء الله
    حُـضوركِ رِواء ()
    إضافتكِ حفرت عميقا في قلوبنا
    لتهمسَ لنا أجملَ ما قِيلَ في الصَّبر
    و تذكّرنا بمقامهِ و مقامِ من رُزِقه ..
    جزاكِ الله خيرًا يا حبيبة و نفعَ اللهُ بكِ ()


    تعقيب كتبت بواسطة وعود الخير عرض الرد
    وخلف كل ابتلاء رحمة

    طاب لي المقام في خاطرتك
    صدقتِ يا وُعود
    الحمدُ لله الذّي يجزي بالحسنات حتَّى على الأحزان ..
    و لا ننسى أنَّها دارُ ابتلاء
    و الجنَّةُ هي دارُ البقاء "
    نسأل الله أن يجعلها لنا مُستقرَّا ..()*
    شُكرًا لكِ
    طبتِ و طابَ مسعاكِ .

    تعقيب كتبت بواسطة قطـرات عرض الرد
    :

    ولأنه الصبر .. *

    ذلك البلسم الذي ينصب على آلامٍ تقطّع الحنايا .. فيشفيها
    وكثيرٌ يبحثون عنه عبثاً .. فلا يجدونه !
    ولكنه رزقٌ من الله .. يمتنّ به على من تغلغل الإيمان في قلبه

    وها هنا ..
    تنسكب الحروف غدقاّ .. كغدير ماءٍ عذبٍ يروي ظمأ القلوب ()

    سعدتُ بهذا الرواء الفياض
    وأترقب المزيد أمولتي ()

    =)

    :
    حيَّاكِ الله يا قطرات الخير ()
    نسأل الله أن يجعلنا من الصَّابرين المُحتسبين
    و أن يعيننا و يوفّقنا لمرضاته *
    بُورِكتِ حبيبتي و بُوركَ مدادكِ العذب ()()


    قطـرات أعجبه هذا.

    مُدوِّنةُ التَّجويـدِ المُبسَّط

    -
    أرجو عدم الردّ إلاّ من قبل الأخوات

  6. #6
    أملي جنة ربي's صورة
    أملي جنة ربي غير متواجد مشرفة ركن همسات فتيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الموقع
    مدينـــــة الأمَــــــل ()
    الردود
    516
    الجنس
    أنثى

    L27


    و هذه كلماتٌ ناصحةٌ عجيبة لشيخنا الفاضل : ( محمد حسين يعقوب ) نسأل الله أن ينفع به ..
    قد قُمتُ بتفريغها منذُ فترة ..


    ---


    اصْبِرْ صَبرَ الزّيتِ


    (( وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ )) النّحل 127 .

    وربّما تسأل لماذا أصبر ؟

    - إصبرْ ..
    (( إنّما يوفّى الصابرون أجرهم بغير حساب )) الزمر 10

    وآخر الصبر ؟!
    - آخرهُ رضوانٌ من عند الله تعالى ..

    (( وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ )) النحل 126

    - صَبِرنا كثيرا ... ولمْ نَجد لها نهاية ؟!

    - يقول ابن الجوزيّ في كتاب المُدهش ؛

    إذا صُبَّ في الإناءِ زيتٌ , ثمَّ صُبَّ فوقَ الزّيتِ ماء ..
    فإنَّ الزّيتَ يطفُو فوقَ الماء
    فيقُول الماءُ للزّيت كيفَ ترتفع عليّا وأنا أنبتُّ شجرتك ؟!

    فيقُول الزّيتُ للماء : - أنتَ تجري في رَضْراضِ الأنهارِ , على طلبِ السّلامَة .
    أمَّا أنا فإنِّي صبرتُ على الطّحن والعصر ..

    وبالصّبر يرتفعُ القدر !

    هل رأيتَ ثِمارَ الصّبر ؟!

    الزّيت عَلا وإرتفع فوقَ سببه ومنبعه !
    .. يقول الماء للزيت : وإِنْ .. فإنَّني أنا الأصل .

    فيقول الزّيت للماء : إستُر عَيْـبَك !
    إنّك إذا قارنت المصباح إنطفئ

    بخلافي أنا فإنّي أُوهجُ نوره

    أرأيت أنَّ الصّبر نورٌ ..
    الصّبرُ يا عِبادَ الله

    (( وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ )) النَّحل 127 .

    وبالصّبْر يُرتفع القدرُ !

    &أم محمد& أعجبه هذا.

مواضيع مشابهه

  1. الردود: 109
    اخر موضوع: 08-06-2015, 12:22 AM
  2. الردود: 28
    اخر موضوع: 17-01-2013, 01:52 PM
  3. الردود: 92
    اخر موضوع: 11-09-2012, 06:44 PM
  4. ♥♥♥♥فطيرة الدراق الفرنسية♥♥♥♥حلوان عودتي للمنتدى بعون الله تعالى بعد طول غياب ♥♥♥♥
    بواسطة عاشقة الحلويات في الحلويات والكب كيك والكيك وحلويات العيد
    الردود: 62
    اخر موضوع: 05-07-2010, 10:50 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96