انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 14

إلى متى ؟

(ذوي الإحتياجات الخاصة - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    في داخلي طفله غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    الموقع
    في قلب أحبائي
    الردود
    153
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10

    L11 إلى متى ؟



    الى متى ونحن نظرتنا هكذا لذوي الاحتياجات الخاصة لماذا ننظر اليهم
    نظرة الشفقه والرحمه هم لا يحتاجون تلك النظرات هم يحتاجون الدعم النفسي والمعنوي
    هم يحتاجون الى ذالك الشعور انهم مرغبون في المجتمع الى متى هم سيظلون فئه منبوذة في المجتمع
    هل جربتي او جربت هاذا الشعور ان تكون منبوذ من مجتمعك ان اقرب الناس لك يتفشلون منك
    انك اذا ذهبت الى اي مكان مول ملاهي اي مكان تكون محط الانظار الجميع ينظر إليك برحمه وشفقة
    انك محجوز في غرفه لاتطلع منها ولا تدخل لا ترى العالم الى من نافذه صغيره تطل عل شارع او حديقة او اي شي وللأسف ان اغلب الأسر هكذا عقلياتهم متخلفه يخافون من نظرات الشفقه يخافون من استهزاء بعض الناس على اشكال ذوي الاحتياجات الخاصة يخافون على مشاعر أبنائهم من تلك الضحكة ضحكة الاستهزاء الى متى ونحن كذا في امريكا ذوي الاحتياجات الخاصة ليس لهم مدارس خاصه لهم بل يدرسون مع الاطفال الطبيعين لماذا نحن لا نخذ منهم رقي التفكير وانا لافرق بين الطفل المعاق والطفل الطبيعي لماذا لانربي أبنائنا على هذا الشي
    لماذا نحسسهم انهم غريبين الاطوار لماذا نحسسهم انهم جاين من كوكب غير كوكبنا لماذا لا نحسسهم
    بأهميتهم

    في مجتمعاتنا ننظر لذوي الإحتياجات الخاصة خاصة على انه عاهة لمجتمع
    مما يسبب انعكاس لحالته الصحية لماذا نرى بعض ذوي الاحتياجات الخاصة يحاول أن يبتعد عن إفراد المجتمع وان لا يحتك بهم؟؟

    السبب هو أن أفراد المجتمع لا يتقبلونهم وبالتالي تنعكس حالته الصحية والنفسية التي تعتبر الحالة النفسية
    للمعاق هي الجزء الأساسي لعلاجه ومن الآثار التي تترتب على عدم قبول المجتمع لهم:

    1. شعور الطفل المعاق بأنه ناقص مما يسبب العدوانية.
    2. استسلام الطفل المعاق للإعاقة .
    3. لا تكون له شخصيه .
    4. عدم اعتماده على نفسه.
    5. يشعر الطفل المعاق بالفشل بحياته وغيرها من الآثار .

    والواجب على أفراد المجتمع لذوي الاحتياجات الخاصة:
    1. تشجيعهم وعدم إشعاره بالشفقة .
    2. معاملته كأنه إنسان معافى.
    3. محاولة دمجه مع أفراد المجتمع.
    4.محاولة استغلال قدراته بما يناسبها من أعمال.

    وعلينا نحن أن نعرف أن هؤلاء هم شريحة من شرائح المجتمع لهم حقوق مثل الفرد السوي علينا ان نستغل طاقاتهم بشكل الايجابي ومحاولة تطوير قدراتهم ..
    ورغم مساعدات الحكومات في العالم كله المتقدم منها والنامي لذوي الاحتياجات الخاصة في شتى بقاع الأرض من خلال سن قوانين وتشريعات خاصة بهم وتهيئة أفضل الظروف لهم حسب وعي كل مجتمع - ليتمكنوا من ممارسة أنشطتهم كبقية أفراد المجتمع إلا أنهم مازالوا يواجهون مشكلات عديدة في مجالات مختلفة, لاسيما داخل مجتمعاتهم.

    ويأتي في مقدمة المشكلات نظرة المجتمع القاصرة التي تسدد إليهم كلما بدوا في أي مكان أو زمان التي تعيق إمكانية اندماجهم بشكل طبيعي مع أفراد المجتمع التي أيضا تحتاج إلى توعية وفهم إمكانية هؤلاء ومقدرتهم على التعايش والاندماج مع مجتمعاتهم بشكل طبيعي .. بمعنى أن يمارسوا حياتهم التعليمية والنفسية والاجتماعية وهواياتهم كأشخاص عاديين .. لأنه مهما كانت إعاقتهم لا تمـــنعهم من التكيف مع مجتمعهم لاسيما إذا توافرت الإمكانيات والاحتياجاتالخاصة بهم من مراكز تعليمية وتأهيلية وخدمات عامة وتعامل عادل مع الأشخاص الطبيعيين.

    وهنا يأتي دور الأسرة - قبل أية جهة أخرى - في تقييم فاعلية برامج التربية الخاصة المقدمة لابنها المعاق حيث تعد المحرك الرئيس في استجابة المجتمع لحاجة أبنائها, وفي الدفاع عن حقوقهم. فكلنا نؤمن بدورنا تجاه هذه الفئة العزيزة .. ولكن الإيمان بالشيء ليس كمثل العمل به... وإيماننا بدورنا تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة لا يتعدى مرحلة الإيمان فحسب حيث لم تزل النظرة القاصرة والإعاقة الحقيقية في عقلية البعض منا حينما نلتقي بأحدهم حيث دون قصد أو لقلة الوعي نسدد نظراتنا السلبية تجاههم.. اعتقادا منّا بأنها الأصح في التعامل معهم .. في حين أنهم أحوج إلى نظرتنا المعتدلة التي تمنحهم الثقة في أنفسهم .. وفي طاقاتهم التي تخترق العادة أحيانا وتحقق مالم يحققه الأصحاء منّا.

    فالصم مثلا مازالوا يعانون الاندماج الكامل في المجتمع لوجود حاجز التخاطب المباشر, لأنه ليس لديهم رصيد لغوي يتواصلون به مع المجتمع في المنزل وفي العمل والشارع أو حتى المشاهدة التلفزيونية. ولتعديل هذا المنحى الخاطئ من واجبنا تجاه هؤلاء - على أقل تقدير - يجب إيجاد بيئة على المستوى الرسمي تستطيع التحاور بصورة واضحة مع الأصم إذا راجع إحدى الجهات الرسمية كالمحاكم الشرعية أو غيرها حتى يؤمن وصول كلمة المراجع الأصم إلى المعنيين بصورتها الصحيحة وبالعكس.. وهذا أقل ما يمكن أن نقدمه تجاه الأصم. ولا شك في أن اندماج المعاق جسمانيا في المجتمع العادي يعتمد على إجراء بعض التعديلات الطفيفة في بعض المباني والمرافق العامة والطرقات .. والأهم من ذلك كله أن تدرك الأغلبية انه من الطبيعي جدا التعايش والعمل جنبا إلى جنب مع أفراد يواجهون تحديات جسمانية كبيرة. ولكي نعطي ذوي الاحتياجات الخاصة حقهم في ممارسة حياتهم بشكل طبيعي دون حواجز تعيق تواصلهم معنا وطريقهم في التمتع بحياة طبيعية لا يشعرون فيها بالإهمال أو الملل فنحن بحاجة إلى تفعيل دورنا الراكد تجاههم والاهتمام بهم بأن نجدهم بيننا في كل مكان وزمان في المجالس والوظائف التي تناسب قدراتهم وفي كل مناسبة أيضا, وهذا أقل ما يمكن أن نمنحهم إياه.

    جامعي دون وظيفة
    خليفة العبدالله (خريج جامعي) إعاقة بسيطة في القدم اليمنى .. يقول: لم أجد أي اهتمام يذكر بالمعاق, وإن كانت إعاقته بسيطة مشيرا إلى أنه تخرج في الجامعة قبل أكثر من أربع سنوات وبحث خلالها عن وظيفة لكنه لم يجدها لاسيما في مجال التعليم - كمعلم - الوظيفة التي طالما حلم بها وكافح من أجلها وسهر الليالي لكنه فوجئ بأن الأبواب كلها أغلقت في وجهه بذريعة الإعاقة.
    وأضاف: عندما تقدمت بطلبي لوزارة التعليم ورفض - في وقت قبل فيه آخرون وفي مجال التعليم تحديدا ولديهم نفس إعاقتي - عندها أظلمت الدنيا في وجهي ولم أر شيئا .. وبعد أيام وكنت حينها متعبا نفسيا استأنفت رحلة البحث عن وظيفة - أية وظيفة - وطرقت الكثير من أبواب المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص لكن لم أجد أية وظيفة .. فقررت البحث عن وظيفة في المؤسسات الصغيرة .. فوجدت وظيفة متواضعة في إحدى المكتبات الصغيرة كبائع للكتب براتب 1200 ريال واستمررت في الوظيفة لمدة عام تقريبا على أمل أن احصل على وظيفة لكن طبيعة العمل في المكتبة لم تتح لي فرصة البحث عن وظيفة كون ساعات العمل على فترتين صباحية ومسائية .. فقررت ترك العمل رغم الحاجة الماسة اليه.. وبعد ترك الوظيفة قررت استقدام عمال للقيام بأعمال الترميم والصيانة .. فحصلت على مبلغ متواضع من أخوتي ووفقت في استقدام أربعة عمال وبدأت العمل مكونا مؤسسة صغيرة .. لكن سرعان ما فشل المشروع بسبب ضعف رأسمال المؤسسة الذي لم يساعدني على استمرارها فتم إغلاقها خلال فترة بسيطة من إنشائها وجلست دون عمل رغم ظروفي العائلية الصعبة.

    حامد سعدي (كفيف) .. يقول في حديث جميل له يميل للغة العربية الفصحى في معظم الأحايين متحدثا عن حياته في ظل الإعاقة: رغم الإعاقة التي حرمتني من أشياء كثيرة إلا أنني استطعت تجاوزها بأن تعلمت أشياء كثيرة كالطباعة على طريقة برايل وغيرها.. ووظفت هذه المعارف في مشاريع كثيرة حيث أصبحت وبعض زملائي نطبع بعض الملازم الطلابية ونقدمها للطلاب المكفوفين الدارسين في الجامعات أو ندرس المكفوفين من كبار السن .. وهذه الأعمال في مجملها تضفي على حياتنا شيئا من المتعة والمرح حيث ننسى معها أنفسنا وتنسينا الإعاقة.
    وفيما يتعلق بحياته الشخصية تحت سقف منزله قال: الظروف المحيطة بي جعلتني أعتمد على نفسي في مختلف شئون الحياة وألا انتظر المساعدة من أحد إطلاقا حيث استطعت تجاوز الإعاقة في الكثير من الأمور التي أراها ضرورية في حياتي ... فمثلا تعلمت كيف اعد الطعام واشعل النار واعمل الشاي واكوي ملابسي وانظفها واتصل بالهاتف وكل شيء .. وساعدني على ذلك ثقتي في نفسي وإصراري على تحدي الإعاقة واستطعت خلال فترة وجيزة أن أحقق لنفسي الشيء الكثير .. وهذا بفضل الله ثم بفضل التشجيع المتواصل من قبل الأهل والأقارب والأصدقاء الذين لم يبخلوا علي بشيء لاسيما الدعم المعنوي.

    وأضافا: يجب أن يفهم المجتمع من حولنا أن المعاق ليس مريضا عضويا وإنما هو إنسان يمكن له أن يعطى البديل المفقود ويمكن أن نحوله من إنسان عاطل إلى إنسان يفيد مجتمعه ويستفيد وهو أيضا مشيرين إلى أن إيجاد مناخ مناسب للمعاق - حتى ينتج ويكون إنسانا فاعلا ضمن أنشطة المجتمع - ليس بالأمر السهل وليس بالصعب أيضا لكنه يحتاج إلى الكثير من المساعدات التي تتناسب وإعاقته .. وهو أمر طبيعي أن يحدث طالما أننا دخلنا دائرة الآلة والتكنولوجيا التي لا تتطلب عادة جهدا كبيرا.
    وأثنيا على الجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة بقيادة - صاحب القلب الكبير - الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - في سبيل إقامة المراكز والمؤسسات التي تتولى رعاية شريحة مهمة فيالمجتمع وهي شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة التي تسعى في كل وقت من اجل إسعاد هؤلاء والعمل على راحتهم والحرص على تأهيل أعضائها بشكل مناسب حتى يتمكنوا من العيش براحة في المجتمع ومعايشة الإعاقة ومحاولة التغلب عليها ما أمكن.

    وفي سؤال لمحمد السيد مهتم بشئون ذوي الاحتياجات الخاصة عن المسببات التي تجعل الانسان معاقا .. قال: قبل أن نصل إلى استعراض الأسباب التي تحدث الإعاقة يكون من المناسب القول ان الفارق بين كون الشخص قوي البنية وكونه معاقا هو غالبا فارق نسبي وليس نوعيا ولأسباب عملية تفسر الإعاقة بأنها صعوبة في إنجاز أعمال هي في عرف الوسط الاجتماعي وبالنسبة إلى العمر والجنس ضرورة في الحياة اليومية وبما في ذلك العناية بالنفس والعلاقات العامة والنشاط الاقتصادي.
    ولاشك في أن لذوي الاحتياجات الخاصة الحقوق نفسها في النمو والثقافة والعمل والإبداع والحب كما لسائر الناس .. وفي غياب هذه الحقوق فإن عجزهم سيتفاقم بلا مبرر .. بفعل انعدام الفرص والمسؤوليات التي من حقهم امتلاكها.
    وأضاف: من واقع الدراسات والإحصاءات التي قامت بها الأمم المتحدة في دول العالم حول ذوي الاحتياجات الخاصة والأسباب التي غالبا ما تكون سببا مباشرا في حدوث الإعاقة تم رصد مجموعة من الأسباب التي يعتقد أنها المسبب الرئيس لحدوث الإعاقة.


    اسباب الاعاقة
    - سوء التغذية: يعد المسبب الرئيس للإعاقة حيث يمكنه إضعاف الجسد والعقل او كليهما .. بالنسبة للأم أو طفلها أو الاثنين معا أثناء الحمل أو ما بعده. والأطفال هم اكثر عرضة للإصابة حيث يفقد حوالي مائة مليون طفل بصرهم سنويا نتيجة قلة الرعاية ونقص في فيتامين (أ).
    - الأمراض: ان الأمراض الوراثية والمعدية وغيرها تصيب بالعجز نحو 156 مليون شخص أي ما يوازي 3 في المائة من سكان العالم.
    - التخلف العقلي: هناك ما يتراوح بين 1 في المائة وأربعة في المائة من سكان العالم البالغين متخلفون عقليا .. وتقدر منظمة الصحة العالمية عدد الأشخاص المتخلفين عقليا بأربعين مليونا.
    - المرض النفسي: يعاني 40 مليون شخص خللا وظيفيا نفسيا ويحتل المرضى النفسيون ربع مجموع أسرة المستشفيات .. وأن شخصا من كل عشرة يقاسي مرضا نفسيا في إحدى مراحل حياته .. وفي أي وقت يعاني مالا يقل عن واحد في المائة من سكان العالم خللا نفسيا خطيرا.
    - الخلل الخلقي: ويقدر ضحاياه بمائة مليون شخص.
    - الحوادث: يقدر عدد الإصابات في حوادث السيارات بنحو ثلاثة ملايين سنويا نصفهم إصابات بالغة تنتهي إلى العجز.
    - في البيت: يصاب 20 مليون شخص سنويا بجروح خطيرة في حوادث تقع في المنزل وتلازم 100 ألف منهم إعاقات دائمة.
    - الصمم: إن نحو 70 مليون شخص في العالم يعانون إما صمما أو ضعفا شديدا في السمع.
    - العمى: إن حوالي 42 مليونا مكفوفون أو يعانون عاهة بصرية .. والتراخوما وهو أحد أوسع الأمراض انتشارا في العالم .. ويتراوح عدد ضحاياه بين 400 مليون و500 مليون .. مليونان أو ثلاثة منهم مكفوفون بينما يعجز ثمانية ملايين آخرون عن كسب الرزق .. اما مرض العمى النهري فعدد ضحاياه 20 مليونا و 500 ألف منهم لا يرون إطلاقا بينما يعاني عدد مماثل ضعفا شديدا في الرؤية.
    - الشلل المخي: ويقدر عدد ضحاياه بـ 15 مليونا حول العالم.
    - الجذام: وينزل بنحو 15 مليونا .. ربعهم يعاني عجزا خطيرا.
    - الصرع: ويصيب 15 مليونا.

    المجتمع والمعاقون
    وقال: إن المعاقين يحتاجون من المجتمع الذي يعيشون فيه إلى تعامل معين .. ولعل للمواقف التي يتخذها الناس تجاه الشخص المعاق من الأهمية بحيث لايمكن الإقلال من شأنه.وقد ثبت أن المعالجة الحديثة لمسألة العجز ترتكزعلى الفكرة القائلة إن الناس قد يولدون بضعف ما أو يصابون به في حياتهم إلا أن مواقف (أقوياء لبنية) هي التي تحول ذلك الضعف إلى إعاقة.
    وقد يكون ضعف المصاب بشلل الأطفال مثلا انه "لا يستطيع المشي" إلا أن موقف المجتمع والنظرة السلبية قد تجعل هذا الضعف "عجزا عن كسب الرزق" كما أن الافتراض الشائع بأن الشخص الأصم متخلف عقليا عامل محطم اكثر من الإعاقة نفسها.

    الأمن والانتماء
    واضاف:الطفل المعاق - كغيره من الأطفال - يحتاج لأن يشبع داخله حاجته إلى الشعور بالأمن والانتماء وإحساسه الدائم بأنه محبوب ومرغوب رغم إعاقته.. وإشباع هذه الحاجة سيساعد كثيرا على التوافق مع ظروفه وتخطي معظم الصعوبات التي يمكن أن تصادفه خاصة إذا حرص أبواه على الإيحاء إليه وبشكل عملي أنهما يؤمنان بقدراته ومدى استطاعته تحقيق ذاته رغم عجزه فهو قد لا يكون بطلا في كرة اليد أو الكاراتيه مثلا ولكنه يستطيع أن يكون مبدعا في أشياء تتوافق وإعاقته كالكتابة أو الرسم أو العمل على الحاسوب أو غير ذلك.

    -
    منقول -

    آخر مرة عدل بواسطة قطـرات : 27-08-2012 في 07:45 AM السبب: :)

  2. #2
    قطـرات's صورة
    قطـرات غير متواجد رئيسة الأركان العامة-فريق المناسبات-مشرفة الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الموقع
    غيمة أمل ツ
    الردود
    11,481
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • همّة متوقدة
      • متألقة ركن الديكور
      • عدسة محترفة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)
    :

    جزيتِ خيراً غاليتي في داخلي طفلة

    موضوع مهم يحتاج الجميع للنقاش فيه
    فذوو الاحتياجات الخاصة ماهم إلا قدرٌ من الله
    ابتلى الله به عباده لينظر ماهم صانعون ؟
    وقد يكون هذا الابتلاء ليرتفع به قدر المسلم
    لمنزلة في الجنة لم يبلغها بعمله فيبلغها بصبره

    شفاهم الله وعافاهم وكتب لهم الأجر العظيم
    ورزقهم وأهلهم وذويهم الصبر والاحتساب

    :

    جزاكِ الله غاليتي خير الجزاء على نقلك المفيد
    ومن بعد إذنك .. يُنقل للركن المناسب



    :









    آمل الردّ من الأخوات فقط

    وعندما أغيب بلا عودة ..*
    اذكروني بدعوة علّها تؤنسني هناك ..*

  3. #3
    في داخلي طفله غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    الموقع
    في قلب أحبائي
    الردود
    153
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    تعقيب كتبت بواسطة قطـرات عرض الرد
    :

    جزيتِ خيراً غاليتي في داخلي طفلة

    موضوع مهم يحتاج الجميع للنقاش فيه
    فذوو الاحتياجات الخاصة ماهم إلا قدرٌ من الله
    ابتلى الله به عباده لينظر ماهم صانعون ؟
    وقد يكون هذا الابتلاء ليرتفع به قدر المسلم
    لمنزلة في الجنة لم يبلغها بعمله فيبلغها بصبره

    شفاهم الله وعافاهم وكتب لهم الأجر العظيم
    ورزقهم وأهلهم وذويهم الصبر والاحتساب

    :

    جزاكِ الله غاليتي خير الجزاء على نقلك المفيد
    ومن بعد إذنك .. يُنقل للركن المناسب



    :
    امين يارب العالمين
    اشكرك على مرورك الرائع والمميز
    حنين الياسمين أعجبه هذا.

  4. #4
    كرستاله زرقاء's صورة
    كرستاله زرقاء غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الردود
    943
    الجنس
    أنثى
    اختي في داخلي طفله
    جزاك الله خير
    موضوع جدا رائع
    فعلا الشخص المعاق انسان عادي جدا مثلنا لاكن الناس تنظر له بشفقه
    وهذا الشئ يأثر على نفسية المعاق ويجعله انطوائي ولايحب ان يختلط بالاصحاء حتى لا يشعر بالنقص
    بارك الله فيكي حبيبتي


  5. #5
    حنين الياسمين's صورة
    حنين الياسمين غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الموقع
    ليتني هناك♥سوريا الجريحه ♥
    الردود
    11,391
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4
    التكريم
    • (القاب)
      • مكتسحات القمة
      • سيدة منظمة
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
      • لؤلؤة الاحسان
      • سيدة مبدعة
      • زهرة ربيعية
      • رفيقة القرآن
      • احساس راقي
      • متميزة ركن الأمومة والطفولة
      • الذوق الراقي
    (أوسمة)
    نقل رائع بارك الله فيكِ
    ويبقى السؤال الى متى ؟؟؟؟؟؟؟

    ولكن أعتقد لو بدأنا بالتغيير من أنفسنا ثم البيت ثم مجتمعنا الصغير سيتغير مجتمعنا الكبير ولو بالقليل
    لنلغي من قاموسنا كلمة معاق ونستبدلها بقدرات خاصه وماشابه
    حتى الاسم يؤثر بهم هم عادييون مثلهم كمثل أي طفل او شخص بالمجتمع فقط مايحتاجون له بعض الاهتمام والمراعاه لااكثر

    بارك الله فيكِ وننتظر جديدك ياغاليه
    فماشاء الله لديكِ احساس رائع
    بميزان أعمالك ماقدمتي ان شاء الله
    يآرب صَبرك فَقد ضآقَت كَثيِراً
    فَرج هُمومأ أنت بِهآ أعلم

  6. #6
    ☺أم إبراهيم☺'s صورة
    ☺أم إبراهيم☺ غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الموقع
    في رحمة الله الدنياوية و أرجو رحمته في الآخرة
    الردود
    20,533
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    9
    التكريم
    • (القاب)
      • نبض العطاء
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • لؤلؤة شتوية نادرة
      • لمسة عطاء
      • درة صيفنا إبداع 1431هـ
      • ضياء العلم
      • شعلة ضياء
      • متميزة ركن الصحة
      • حوارية مثقفة
      • متميزة ركن الأمومة والطفولة
      • متميزة ركن التصوير
      • متميزة ركن الامومة والطفولة(2)
    (أوسمة)
    ان شاءالله لما يعلى صوتنا

    وكل منا تغير في دائرتها و من حولها

    يكون هناك تغير

    و الآن نحن ف يطريق التغيررر و لا نقول لمتى

    بل نعمل و نعمل ولو بكلمة أو نقل مفيد

    أو عمل بسيط ..

    بورك فيك


    ((و كتب الله لك الأجر
    نغيب و يرجعنا الحنين
    اعتذر عن عدم امكانية الرد على رسائلكم
    ذخول متقطع...لكن عدنا و لله الحمد

  7. #7
    في داخلي طفله غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    الموقع
    في قلب أحبائي
    الردود
    153
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    1. أشكركم على تفاعلكم الرائع مع الموضوع

    واتمنى ان نعلم أبنائنا الصغار ان هاذا موب معاق
    انه مايصلح يناظر له بهاذي النظره نظرة الشفق يناظره له كأي شخص طبيعي
    انه مايستهين في قدراته بالعكس يشجعه انه مايستهزء فيه شي
    جميل لو نغرس هاذه العادات في ابنائنا
    وأشكركم مره ثانيه على تفاعلكم مع الموضوع

  8. #8
    *سهام الليل*'s صورة
    *سهام الليل* غير متواجد زهرة لا تنسى - همة نحو القمة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الموقع
    بين احبابي
    الردود
    4,275
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    2
    التكريم
    • (القاب)
      • لؤلؤة الاحسان
      • متميزة صيفنا إبداع 1431هـ
    (أوسمة)
    نبدا بانفسنا واولادنا واهلنا وجيراننا واصدقائنا وهكذا ..لا نحقر من المعروف شيء ..نحاول ونحاول حتى ننجح ان شاء الله
    بارك الله فيك اختي

    انا رجعت الي لمة الاحباب
    إذا لم تقدر على قيام الليل، ولا صيام النهار، فاعلم أنك محروم، قد كبلتك الخطايا والذنوب.
    الحسن البصري






  9. #9
    في داخلي طفله غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    الموقع
    في قلب أحبائي
    الردود
    153
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    تعقيب كتبت بواسطة *سهام الليل* عرض الرد
    نبدا بانفسنا واولادنا واهلنا وجيراننا واصدقائنا وهكذا ..لا نحقر من المعروف شيء ..نحاول ونحاول حتى ننجح ان شاء الله
    بارك الله فيك اختي

    اشكرك غاليتي على المرور واشكر تفاعلك مع الموضوع
    ذو الاحتياجات الخاصة هم أبنائنا إخواننا أمهاتنا آبائنا
    اصدقائنا اقاربنا واذا انتي خليتي او انت خليت من الإعاقة
    لماذا الاحتقار لماذا التهاون في مشاعرهم لماذا نتهاون في
    اعطائهم كامل حقوقهم يوجد مواقف خاصه لذوي الاحتياجات الخاصه
    فهي مخصصه لهم لماذ تقف فيها لماذا تستخدمها لماذا فهم يحتاجونها اكثر منك
    آخر مرة عدل بواسطة في داخلي طفله : 01-09-2012 في 05:08 PM
    حنين الياسمين أعجبه هذا.

  10. #10
    في داخلي طفله غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    الموقع
    في قلب أحبائي
    الردود
    153
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    لماذا لا نعامل المعاق كشخص غير معاق فقط احترام
    احتياجاته الخاصه فإن لم تفعل : فربما انت المعاق لا هو
    حنين الياسمين أعجبه هذا.

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96