انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 13

نقاء حروفكـــ@@وسائل لمحاربة الفقر و الحرمان@@ـــــــــمـ

(كنوز إبداعاتكم - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    *ام هند*'s صورة
    *ام هند* غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الموقع
    قلب لــــــــcanadaــــــــكِ
    الردود
    4,560
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    2
    التكريم
    • (القاب)
      • شعلة العطاء
      • نجمة المقال الاجتماعي2008
      • مبدعةالمعجنات الرمضانية
      • نقاء الحرف

    المواضيع المتميزة نقاء حروفكـــ@@وسائل لمحاربة الفقر و الحرمان@@ـــــــــمـ








    اخواتى الفضليات فى ركن الحوار
    اسعد الله ايامكن بكل الخير و السرور





    هذا موضوعى الثانى لمسابقة :

    [حركوا أفكاركم وابصموا بأقلامكم وكونوا دعاة بـ"نقاء أحرفكم" ]


    تحت بند


    مساعدة محتاج"الفقراء"


    بعنوان

    @@وسائل لمحاربة الفقر و الحرمان@@


    قال الله سبحانه تعالى:

    قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَيُنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً
    مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خِلاَلٌ [إبراهيم:31].



    و يقول عمر بن الخطاب رضى الله عنه

    **" لو كان الفقر رجلا لقتلته"**


    الفقر من اكثر القضايا التى انتشرت فى العالم المعاصر بشتى انواعه
    فاصبح الفقر آفة الشعوب المحتاجة التى صارت اكثر من ثلث سكان العالم
    حيث لا مأوى ولا مأكل و لا مشرب و بعض الامم فشلت فى القضاء عليه
    بعض منها للعجز المادى لدى الحكومات و البعض بسبب انتشار الفساد
    و أكل الحرام و البعض الآخر بسبب غياب الوازع الدينى الاسلامى
    و غيرها من الاسباب





    فان الاسلام وضع مفاهيم و اسس و مناهج و تشريعات واضحة للقضاء على الفقر
    بفرض الزكاة على اصحاب الاموال و و توزيعها على الفقراء و المحتاجين

    قال تعالى: **(( خُذ من أمْوالِهِم صدقة ً تُطَهِّرُهُمْ وتُزَكِّيهِم بِهَا ))**

    و مبدأ الاسلام واضح و شامل
    و الاسلام بهذه الاسس العظيمة هو وقاية من شر الفقر و الوقوع فيه
    فنهى عن الحرام بكل انواعه فالوقوع فى الحرام يؤدى الى الفساد فى كل جوانب الحياة
    سوى كانت اجتماعية او سياسية او اقتصادية
    وهذا ما يجلب الضرر الذى يؤدى الى الفساد بسب الفقر بشتى انواعه

    ف**درء المفاسد اولى من جلب المنافع**





    لذلك حديثنا اليوم كيف نساعد محتاجا أو محروما

    ليس من الصعب او المستحيل ان ينتهى الفقر اذا سلكنا منهاج الله سبحانه و تعالى
    فشعور المسلم بالاخرين و مد يد العون من اكثر انواع التعاون
    و التكافل الاجتماعى الذى يحارب الفقر و الفساد.
    و لا يجب ان نقف مكفوفى الايدى و ننتظر المساعدات الحكومية او الجمعيات الخيرية
    بل هناك اكثر من وسيلة حتى لو بدأت تنطلق من عدد افراد قليلة

    و الامر هنا لا يحتاج ان تسد الرمق اى تعطى المحتاج مأكل او مشرب او ملبس فحسب
    فليس هذا هو القضاء على الفقر بل يأتى بتاهيل الفقير و الاستفادة من امكانياته المتوفرة
    و من قوة فى الجسم و قدرة على التفكير و رغبة فى العمل لجلب الرزق
    فكل انسان فى هذه الدنيا له مميزاته التى يختلف بها عن الاخر
    لذلك يجب توظيف هذه الخبرات المتوفرة كل حسب امكانياته





    فاذا تعددت الوسائل و بدأت بالافراد ستخلق جماعات
    و الجماعات تخلق جمعيات و الجمعيات تخلق الحكومات
    و الحكومات تخلق امم اذا ما اُخلص العمل لوجه الله سبحانه و تعالى
    فالفرد يساعد بدفع الزكاة وهو واجب اسلامى
    و ينتقل هذا الواجب للجماعت ثم الجمعيات و هكذا

    اما المساعدات الاخرى فهى متنوعة و كثيرة

    و اذكر منها عمل مشاريع صغيرة تضم رؤوس الاموال مع المحتاجين
    بحيث يكون توافق بين قدرات و امكانيات المحتاج ليستفيد منها صاحب المشروع
    مقابل مبلغ او اجر مادى يتعاطاه الفقير ليكون مصدر رزق له و لاسرته
    فكلٌ حسب امكانياته

    ففى الآية
    **(لاَ يُكَلِفُ اللَّهُ نَفسًا إِلاَّ وُسعَهَا)** البقرة 286


    فمساعدة المحتاج بهذه الطرق امر يجلب الخير للجميع للفقير و للغنى
    و درء للمفاسد التى يجلبها الفقر و يقتل الحقد فى نفوس الفقراء
    و يعم السرور فى قلوبهم وفوق كل ذلك يكفى انه يرضى الرحمن

    فالفقير المحتاج لا يتجاوز همه لقمة عيش و ملبس و مكان يؤيه و اسرته
    لذلك لا بد للتكافل الاجتماعى و الرعاية لهؤلاء المحتاجين

    ف **علم الفقير الصيد خير له من ان تعطه سمكه**




    و من المشاريع الصغيرة التى تساعد المحتاجين كثيرة و متنوعة اذكر منها

    == عمل متجر صغير لصاحب اسرة محتاجة لسد حاجة معيشته و اسرته
    و يفيد به اهل الحى و يصبح مصدر دخل له و لاسرته.


    == او توظيف ابناء الفقراء للعمل الجماعى لنظافة المساجد او الاحياء
    مقابل مبالغ تسد حوجتهم و دمجهم مع ابناء المقتدرين حتى لا يشعر المحتاج بالتفرقة
    و ذلك بخلق تنافس بين ابناء الحى و تقسيمهم الى مجموعات
    و تضم كل مجموعة افراد من ابناء المحتاجين فى شكل تنافس و عمل جماعى.


    == توفير ماكينات خياطة لربات البيوت و تعليمهم فن الخياطة
    و عمل مشغل صغير لتساعد الاسرة داخل منزلها
    دون اللجوء للخروج من المنزل و عناء المواصلات.


    == عمل مراكز تحفيظ للقران و تدريس الطلاب ذوى الدخل المحدود
    للقضاء على الجهل و الامية فالعلم سلاح ضد الفقر.


    == توفير مواد غذائية مثل الدقيق و ادوات المخبز لصاحبة المنزل
    بعمل بعض الخبز او اى نوع من الطعام و تغليفه بمساعدة نساء الحى
    لبيعه لمساعدة اسرتها المحتاجة.


    == عمل مراكز صغيرة مجانية تثقيفية للشباب و مشاركة الشباب ذوى الدخل المحدود
    او الفقراء و المحتاجين و يجب ان تضم هذه المراكز الصغيرة تعليم الحرف اليدوية
    مثل النجارة و المكانيكا و غيرها حتى تفيد هؤلاء الشباب
    لتعليم مثل هذه الحرف و مساعدة ذويهم.






    فهذا قليل من كثير و ربما تبدو هذه النماذج من المشاريع صغيرة عند البعض
    و لكن بفضل الله و مشيئته ستنجح المشاريع و تعود بالمنفعة للاسرة المحتاجة
    بل و تفيد مجتمع باكمله و تقضى على الفقر و الجوع و التشرد و الحرمان باذن الله
    فقط اخلاص النية لله سبحانه و تعالى

    قال الله تعالى **( مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل
    في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم )**







    و اوجه الخير كثيرة و متنوعة و يمكن لنا جميعا ان نساعد المحتاج و الفقير
    حتى دون ان يشعر بذلك فالمؤمن الحق و الانسان العاقل يأخذ العبرة من غيره
    فقد استحضرتنى هذه القصة كنت قد سمعتها من قبل
    فقد آثرت فى نفسى كثيرا و يمكن لنا جميعا ان نعتبر منها

    و كما ذكرت للخير اوجه كثيرة
    و هذه القصة قمة التكافل الاجتماعى اذا ما وظفت لجميع الاغراض

    **( إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِىَ وَإِن تُخْفُوهَا
    وَتؤْتُوهَا الفُقَرَاءِ فَهُوَ خَيرٌ لَّكُمْ)** [البقرة:271]



    فجميل ان تساعد المحتاج و لكن الاجمل الا يحس بتلك المساعدة و هذا مربط الفرس
    و اليكم القصة كما قرأتها




    قهوة من على الحائط

    يقول الراوي: في مدينة البندقية وفي ناحية من نواحيها النائية كنا نحتسي قهوتنا في أحد المطاعم
    فجلس إلى جانبنا شخص وقال للنادل إثنان قهوة من فضلك واحد منهما على الحائط
    فأحضر النادل له فنجان قهوة وشربه صاحبنا لكنه دفع ثمن فنجانين
    وعندما خرج الرجل قام النادل بتثبيت ورقة على الحائط مكتوب فيها فنجان قهوة واحد
    وبعده دخل شخصان وطلبا ثلاثة فناجين قهوة واحد منهم على الحائط

    فأحضر لهما النادل فنجانين فشرباهما ودفعا ثمن ثلاثة فناجين وخرجا
    فما كان من النادل الا أن قام بتثبيت ورقة على الحائط مكتوب فيها فنجان قهوة واحد
    وفي أحد الأيام كنا بالمطعم فدخل شخص يبدو عليه الفقر فقال للنادل فنجان قهوة من على الحائط

    أحضر له النادل فنجان قهوة فشربه وخرج من غير أن يدفع ثمنه
    ذهب النادل بعد خروج الفقير إلى الحائط وأنزل منه واحدة من الأوراق المعلقة ورماها في سلة المهملات
    تأثرنا طبعاً لهذا التصرف الرائع من سكان هذه المدينة والتي تعكس واحدة من أرقى أنواع التعاون الإنساني

    فما أجمل أن نجد من يفكر بأن هناك أناس لا يملكون ثمن الطعام والشراب
    ونرى النادل يقوم بدور الوسيط بينهم بسعادة بالغة وبوجه طلق باسم
    ونرى المحتاج يدخل المقهى وبدون أن يسأل هل لي بفنجان قهوة بالمجان
    فبنظرة منه للحائط يعرف أن بإمكانه أن يطلب
    ومن دون أن يعرف من تبرع به

    لذلك لهذا المقهى مكانه خاصه في قلوب سكان هذه المدينة


    انتهت القصة





    فان تعطى المحتاج دون ان يشعر بذلك هذه قمة الانسانية و التعامل الراقى

    فاتمنى ان تترجم هذه القصة الى عمل و تتحول الى جميع المجالات التعليمية و الاجتماعية و الثقافية


    == فلن يضر الاسرة شيئا اذا فكر كل رب اسرة مقتدر بشراء ما يحتاجه ابنآئه
    من تجهيزات للمدرسة من الملبس و الماكل و الادوات المدرسية بزيادة فرد محتاج
    و ذلك بانشاء مكتب فى المدرسة برعاية متخصص فى شئون المحتاجين
    و توزيعها بالعدل و سعة صدر و طيب نفس و قبل كل هذا اخلاص العمل لله سبحانه و تعالى.

    == و لن يضر لربة الاسرة المقتدرة شئ بعمل صنف من الطعام مما يأكل ابنآئها
    من وقت لاخر و ارساله مع شخص متخصص فى الحى لاطعام المساكين
    و توزيعه بعد تغليفه و ووضعه بصورة حسنة.

    == و لن يضر اصحاب المطاعم و المقاهى بان ييتبرعوا للمحتاجين دون ان يشعروا بذلك
    بارسال الوجبات للمدارس و دور التعليم و مراكز الشباب و يضعوا له مسميات اخرى :
    مثل(( يوم مفتوح للوجبات بدون دفع)) او تحت اسم ((وجبة رائدة ليوم مجانى))
    و هكذا حتى لا يحس المحتاج بالشعور بالنقص و الدونية.


    == و لن يضر اصحاب الاموال شيئا اذا اسسوا مشاريع صغيرة تحت اسم مشاريع تنموية
    و يكون هدفها الخفى مساعدة المحتاجين و يوظف اصحاب الدخل المحدود
    و الفقراءمع عدد قليل من المقتدرين حتى لا يشعروا بانها خصصت لهم.


    == و لن يضرنا جميعا اذا ما فكرنا و ساعدنا و لو بالقليل لقتل الفقر و التشرد و الفساد.

    قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم **‏((‏اتقوا النار ولو بشق تمرة))**






    و لو ساعدنا باقل ما تملك من طعام او شراب او ملبس او حتى فكرة
    لدعم الاخرين ذوى الاموال بتوجيه اموالهم للخير لن يضر المجتمع شئ
    بل يعم الخير و تنتشر السعادة و تنتهى البغضاء و يختفى الحقد و تصفى القلوب
    لا تقل لا استطيع و ليس عندى الكثير.

    ف**لا تستحى من اعطاء القليل فان الحرمان اقل منه**

    وفى الحديث
    عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    **(ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان، فيقول أحدهما:
    اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفاً)**.

    الحديث ، متفق عليه،


    **"وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ"**. الآية

    **فالصدقة تطفئ غضب الرب**







    و اخيرا اخواتى الفضليات
    الموضوع كان طويلا فاختصرته بقدر المستطاع
    خوف ان تملوا قرآته
    اتمنى ان ينال استحسانكم

    و يجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون احسنه




    و السلام عليكم و رحمته الله تعالى و بركاته


    *ام هند*

    منتدى لــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك ِ








  2. #2
    ام يونس مستغانم's صورة
    ام يونس مستغانم غير متواجد ريحانة الحوار - متميزة صيف 1430هـ
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الموقع
    يا رب رضاك ..
    الردود
    2,032
    الجنس
    امرأة
    و عليكم السلام و رحمة الله
    الموضوع كان طويلا فاختصرته بقدر المستطاع
    خوف ان تملوا قرآته
    أبدا و الله تشوقت لأن يكون أطول فأطول.
    ماشاء الله إلتفاتة طيبة و بآوانها...
    كوننا على أبواب شهر معظم شهر الرحمة و الرأفة


    يحمل الموضوع بطياته من الموعظة و التذكرة الشيئ الكثير
    فالفقر ناقوس خطر حقيقي أضحى يهدد مجتماعاتنا
    أما سببه فيرجع و بنسبة كبيرة إلى نقص الوازع الديني
    حيث صرنا بزمن ..الغني يزداد غنى و الفقير يزداد فقرا
    لا رحمة و لا رأفة ولا حتى مبالاة
    في حين قال عز وجل
    " خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها "
    فحق الفقير في غيره لا محال
    و بالأمس فقط حكت لي أخت قصة و الله يكاد القلب يتمزق حسرة
    برمضان العام الفارط أسرة متكونة من أم و أربع بنات
    ذاقوا من جرع الفقر ما لا يتحمله إنسان قط
    بقت الأسرة و برمضان أسبوعا كاملا بلا طعام....صيام الليل مع النهار
    لحد ما وقعت أحد البنات هلكا
    و ما إن وصلت بها الأم إلى المستشفى حتى ماااااااتت...!!!
    ألم يكن لتلك الأسرة فقط جار واحد يخاف الله

    في حين أعزكم الله صارت القمامات تأكل ما لم يراه محتاج آخر بوجباته
    فأين نحن من حديث نبينا المصطفى صلوات الله عليه حين قال
    ""ما آمن بي من بات شبعاناً وجاره المسلم جائع"
    فالحلول آراها بضمائر الأفراد أنفسهم و يقينهم بربهم ومعرفة حق
    الفقير و المحتاج و التصدق ولو بالقليل لهم فعند الله يعتبر كثير

    "" فلا تستحي من إعطائك القليل فإن الحرمان أقل منه """

    جزاك الله خيرا أختي الكريمة

  3. #3
    سمو الحياة's صورة
    سمو الحياة غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    أمة واحدة
    الردود
    9,466
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    5
    التكريم
    • (القاب)
      • أزاهير الروضة
      • بصمة إبداع
      • ريحانة الدعوة
      • مبدعة صيف1429 هـ
      • حروف من ذهب
      • قلم الإخاء الفوّاح
      • دانه متألقة
      • لمسة إبداع
      • شعلة العطاء
      • رفيقة القرآن
      • متميزة رسالة وارده
    (أوسمة)

    قهوة من على الحائط

    يقول الراوي: في مدينة البندقية وفي ناحية من نواحيها النائية كنا نحتسي قهوتنا في أحد المطاعم
    فجلس إلى جانبنا شخص وقال للنادل إثنان قهوة من فضلك واحد منهما على الحائط
    فأحضر النادل له فنجان قهوة وشربه صاحبنا لكنه دفع ثمن فنجانين
    وعندما خرج الرجل قام النادل بتثبيت ورقة على الحائط مكتوب فيها فنجان قهوة واحد
    وبعده دخل شخصان وطلبا ثلاثة فناجين قهوة واحد منهم على الحائط

    فأحضر لهما النادل فنجانين فشرباهما ودفعا ثمن ثلاثة فناجين وخرجا
    فما كان من النادل الا أن قام بتثبيت ورقة على الحائط مكتوب فيها فنجان قهوة واحد
    وفي أحد الأيام كنا بالمطعم فدخل شخص يبدو عليه الفقر فقال للنادل فنجان قهوة من على الحائط

    أحضر له النادل فنجان قهوة فشربه وخرج من غير أن يدفع ثمنه
    ذهب النادل بعد خروج الفقير إلى الحائط وأنزل منه واحدة من الأوراق المعلقة ورماها في سلة المهملات
    تأثرنا طبعاً لهذا التصرف الرائع من سكان هذه المدينة والتي تعكس واحدة من أرقى أنواع التعاون الإنساني

    فما أجمل أن نجد من يفكر بأن هناك أناس لا يملكون ثمن الطعام والشراب
    ونرى النادل يقوم بدور الوسيط بينهم بسعادة بالغة وبوجه طلق باسم
    ونرى المحتاج يدخل المقهى وبدون أن يسأل هل لي بفنجان قهوة بالمجان
    فبنظرة منه للحائط يعرف أن بإمكانه أن يطلب
    ومن دون أن يعرف من تبرع به

    لذلك لهذا المقهى مكانه خاصه في قلوب سكان هذه المدينة

    انتهت القصة

    لا أدري لمَ وأنا أقرأ هذه القصة بكييت

    هل هو بكاء على حال مجتمعاتنا الإسلامية التي تهمش فيها التكافل الإجتماعي

    ونسيت أو تناست أحب لأخيك ما تحبه لنفسك


    رغم أن القصة في مجتمع غير إسلامي لكن كانت راائعة منهم ذلك التصرف السليم

    وصدق من قال رأيت إسلاما ولم أرى مسلمين
    ورأيت مسلمين ولم أرى إسلاما

    /

    التكافل الاجتماعي وسيلة ناجحة للقضاءعلى الفقر

    ليس مطلوبا من كل جماعة إلا تفقد أبناء حيهم وتلمس احتياجاتهم

    ولو آثروا على أنفسهم لكان خيرا لهم ولمجتمعهم وسيكون ذلك حلاً لكثير من الأمور

    ..

    جزاك الله خير الجزاء غاليتي

    أسأل الله أن ينفع بما كتبته

    وأن تصل للقلوب

    بورك فيك وفيما كتبته

    ...





    الحمد لله رب العالمين
    اللهم صلِ وسلم على سيدنا محمد وآله الطاهرين وصحبه الطيبين








  4. #4
    *ام هند*'s صورة
    *ام هند* غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الموقع
    قلب لــــــــcanadaــــــــكِ
    الردود
    4,560
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    2
    التكريم
    • (القاب)
      • شعلة العطاء
      • نجمة المقال الاجتماعي2008
      • مبدعةالمعجنات الرمضانية
      • نقاء الحرف
    تعقيب كتبت بواسطة ام يونس مستغانم عرض الرد
    و عليكم السلام و رحمة الله
    أبدا و الله تشوقت لأن يكون أطول فأطول.
    ماشاء الله إلتفاتة طيبة و بآوانها...
    كوننا على أبواب شهر معظم شهر الرحمة و الرأفة


    يحمل الموضوع بطياته من الموعظة و التذكرة الشيئ الكثير
    فالفقر ناقوس خطر حقيقي أضحى يهدد مجتماعاتنا
    أما سببه فيرجع و بنسبة كبيرة إلى نقص الوازع الديني
    حيث صرنا بزمن ..الغني يزداد غنى و الفقير يزداد فقرا
    لا رحمة و لا رأفة ولا حتى مبالاة
    في حين قال عز وجل
    " خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها "
    فحق الفقير في غيره لا محال
    و بالأمس فقط حكت لي أخت قصة و الله يكاد القلب يتمزق حسرة
    برمضان العام الفارط أسرة متكونة من أم و أربع بنات
    ذاقوا من جرع الفقر ما لا يتحمله إنسان قط
    بقت الأسرة و برمضان أسبوعا كاملا بلا طعام....صيام الليل مع النهار
    لحد ما وقعت أحد البنات هلكا
    و ما إن وصلت بها الأم إلى المستشفى حتى ماااااااتت...!!!
    ألم يكن لتلك الأسرة فقط جار واحد يخاف الله

    في حين أعزكم الله صارت القمامات تأكل ما لم يراه محتاج آخر بوجباته
    فأين نحن من حديث نبينا المصطفى صلوات الله عليه حين قال
    ""ما آمن بي من بات شبعاناً وجاره المسلم جائع"
    فالحلول آراها بضمائر الأفراد أنفسهم و يقينهم بربهم ومعرفة حق
    الفقير و المحتاج و التصدق ولو بالقليل لهم فعند الله يعتبر كثير

    "" فلا تستحي من إعطائك القليل فإن الحرمان أقل منه """

    جزاك الله خيرا أختي الكريمة
    لا حول و لا قوة الا بالله

    تأثرت جدا لهذه القصة

    احسست بالمسؤلية تجاه هذه الفتاة التى ماتت جوعا

    اللهم ارحمها و ارحم جميع موتى المسلمين

    في حين أعزكم الله صارت القمامات تأكل ما لم يراه محتاج آخر بوجباته
    و الله العظيم انك صدقتِ فى هذا

    اتمنى ان تصحو ضمائر اصحاب الاموال

    لو كنا نتبع منهج الاسلام بإخلاص لانتهى الفقر فى بلاد المسلمين اجمعين

    نسال الهداية للجميع

    بارك الله فيك ام يونس على الاضافة المعبرة

    و جزاك الله الف خير على مرورك الجميل

    دمتى فى حفظ الخالق



  5. #5
    *ام هند*'s صورة
    *ام هند* غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الموقع
    قلب لــــــــcanadaــــــــكِ
    الردود
    4,560
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    2
    التكريم
    • (القاب)
      • شعلة العطاء
      • نجمة المقال الاجتماعي2008
      • مبدعةالمعجنات الرمضانية
      • نقاء الحرف
    تعقيب كتبت بواسطة سمو الحياة عرض الرد


    لا أدري لمَ وأنا أقرأ هذه القصة بكييت

    هل هو بكاء على حال مجتمعاتنا الإسلامية التي تهمش فيها التكافل الإجتماعي

    ونسيت أو تناست أحب لأخيك ما تحبه لنفسك


    رغم أن القصة في مجتمع غير إسلامي لكن كانت راائعة منهم ذلك التصرف السليم

    وصدق من قال رأيت إسلاما ولم أرى مسلمين
    ورأيت مسلمين ولم أرى إسلاما

    /

    التكافل الاجتماعي وسيلة ناجحة للقضاءعلى الفقر

    ليس مطلوبا من كل جماعة إلا تفقد أبناء حيهم وتلمس احتياجاتهم

    ولو آثروا على أنفسهم لكان خيرا لهم ولمجتمعهم وسيكون ذلك حلاً لكثير من الأمور

    ..

    جزاك الله خير الجزاء غاليتي

    أسأل الله أن ينفع بما كتبته

    وأن تصل للقلوب

    بورك فيك وفيما كتبته

    ...




    اشكرك غاليتى سمو الحياة لهذه الاضافة

    و فعلا القصة مؤثرة لابعد الحدود
    لان هذا التصرف من أرقى انواع التكافل الاجتماعى

    فجميل ان تعطى محتاجا و لكن الاجمل الا تشعره بذلك

    و هذا ما حاولت ان اوصله للجميع من هذا المقال

    لانى احس ان الانسان كتلة من المشاعر قبل ان يكون جسد
    فلابد ان نحافظ على مشاعر المحتاجين و الفقراء

    ف** تبسمك فى وجه اخيك صدقة**
    فما بال ان تعطيه دون ان يحس بذلك و يشعر بالدونية


    جزاك الله الف خير
    و نفع بك

    دمتى بخير دائما



  6. #6
    @ام الخير@'s صورة
    @ام الخير@ غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الموقع
    فلسطين عرب 48
    الردود
    11,530
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • ريحانة الحوار
      • بالعلم نرتقي
      • حوارية مثقفة
    (أوسمة)


    التكافل لا بد ان يكون له اشكال مختلفة ولا بد ان يشارك به اولادنا منذ نعومة اظهارهم

    لان العطاء صعب على النفس

    فان لم يحس الشخص بمتعة وراحة ورغبة وانه واجب وحق فانه لن يؤديه


    قال لي اخي اليوم ان اطفال حارته اقترحوا ان يكون هناك اسبوع اسموه حارتي في رمضان


    يكون زيارات لجميع بيوت الحارة خلال الاسبوع

    وتفقد المحتاجين
    وتبادل اطباق المخللات والسلطات والطعام حتى لا يحرجوا الفقير

    وعمل مسابقات بعد المغرب للاطفال مع جوائز

    وتزيين الحارة وجمع التبرعات للفقراء منهم على ايدي الاطفال

    هذا ما يصنع الرجال
    امثال هؤلاء الاطفال سيكونوا بذرة للخير في المستقبل

    موضوع غاية في الروعة والجمال



  7. #7
    حكمة خالد's صورة
    حكمة خالد غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الموقع
    أرض الحرمين الشريفين
    الردود
    864
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    (أوسمة)


    و اخيرا اخواتى الفضليات

    الموضوع كان طويلا فاختصرته بقدر المستطاع

    خوف ان تملوا قرآته

    اتمنى ان ينال استحسانكم

    و يجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون احسنه


    أطيلي أخيه ،،،فما جاء منكم لم يعتريه قط ممل ،، ولا نقصان ولا خلل،، فمازلنا في شوق أخيه لأحرفك الذهبية،،،


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياها الله أم هند وبارك الله فيها وجزاها الله خيرا

    تبارك الرحمن ،، أقلام تباري أقلام
    وشتان بين أقلام وأقلام
    وها نحن نحمدالله ونشكره على تلكم أقلام
    سعيها للحق ،،
    بكل تأكيد نحن المستفيدين ،، فزيدونا مما تخطون ،،،
    بارك الله فيكم موضوع رائع من أخت رائعة






  8. #8
    *ام هند*'s صورة
    *ام هند* غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الموقع
    قلب لــــــــcanadaــــــــكِ
    الردود
    4,560
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    2
    التكريم
    • (القاب)
      • شعلة العطاء
      • نجمة المقال الاجتماعي2008
      • مبدعةالمعجنات الرمضانية
      • نقاء الحرف
    تعقيب كتبت بواسطة ام عمر وفاطمة عرض الرد


    التكافل لا بد ان يكون له اشكال مختلفة ولا بد ان يشارك به اولادنا منذ نعومة اظهارهم

    لان العطاء صعب على النفس

    فان لم يحس الشخص بمتعة وراحة ورغبة وانه واجب وحق فانه لن يؤديه


    قال لي اخي اليوم ان اطفال حارته اقترحوا ان يكون هناك اسبوع اسموه حارتي في رمضان


    يكون زيارات لجميع بيوت الحارة خلال الاسبوع

    وتفقد المحتاجين
    وتبادل اطباق المخللات والسلطات والطعام حتى لا يحرجوا الفقير

    وعمل مسابقات بعد المغرب للاطفال مع جوائز

    وتزيين الحارة وجمع التبرعات للفقراء منهم على ايدي الاطفال

    هذا ما يصنع الرجال
    امثال هؤلاء الاطفال سيكونوا بذرة للخير في المستقبل

    موضوع غاية في الروعة والجمال

    ام عمر و فاطمة
    جزاك الله خيرا على المداخلة الجميل يا غالية
    و صدقت فعلا التكافل الاجتماعى بذرة تغرس منذ الصغر
    بارك الله فى ابن اخيك و جعله بارا بوالديه و اهله و من حفظة كتابه الكريم الله اميييييييييييين

    امثال هؤلاء الاطفال سيكونوا بذرة للخير في المستقبل
    صدقت و هذه هى التربية الاسلامية الصحيحة
    جزاك الله الف خير على مداخلتك الطيبة و القيمة
    رمضان كريم
    و كل سنة و انتِ بالف خير



  9. #9
    *ام هند*'s صورة
    *ام هند* غير متواجد زهرة لا تنسى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الموقع
    قلب لــــــــcanadaــــــــكِ
    الردود
    4,560
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    2
    التكريم
    • (القاب)
      • شعلة العطاء
      • نجمة المقال الاجتماعي2008
      • مبدعةالمعجنات الرمضانية
      • نقاء الحرف
    تعقيب كتبت بواسطة حكمة خالدة عرض الرد
    أطيلي أخيه ،،،فما جاء منكم لم يعتريه قط ممل ،، ولا نقصان ولا خلل،، فمازلنا في شوق أخيه لأحرفك الذهبية،،،


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياها الله أم هند وبارك الله فيها وجزاها الله خيرا

    تبارك الرحمن ،، أقلام تباري أقلام
    وشتان بين أقلام وأقلام
    وها نحن نحمدالله ونشكره على تلكم أقلام
    سعيها للحق ،،
    بكل تأكيد نحن المستفيدين ،، فزيدونا مما تخطون ،،،
    بارك الله فيكم موضوع رائع من أخت رائعة





    و فيك بارك الله يا غالية
    اشكرك على كلامك الطيب و تشجيعك الجميل
    و نحن المستفيدون منكم اكثر
    ارجو الا يطيل غياب احرفكم على هذا المنبر ايضا

    جزاك الله خيرا و نفع بك
    رمضان كريم
    و كل سنة و انتِ بالف خير
    و عساكم من عواده



  10. #10
    @ام الخير@'s صورة
    @ام الخير@ غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الموقع
    فلسطين عرب 48
    الردود
    11,530
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • ريحانة الحوار
      • بالعلم نرتقي
      • حوارية مثقفة
    (أوسمة)
    للرفع


مواضيع مشابهه

  1. [صيد الشبكة] الحرمان من لذة الأكل أسهل ... و لا الحرمان من .....؟
    بواسطة noor_el_amal في ركن التغذية والصحة والرجيم
    الردود: 7
    اخر موضوع: 15-01-2012, 08:30 PM
  2. الردود: 13
    اخر موضوع: 23-09-2011, 04:08 AM
  3. وسائل جديدة لمحاربة السمنة في متناول جميع السيدات والسادة
    بواسطة الساحرة الطيبة في ركن التغذية والصحة والرجيم
    الردود: 19
    اخر موضوع: 19-05-2007, 10:07 PM
  4. أحدث وسائل للتربية: وسائل التربية بالحب اقرأوا وأضمن لكم الاستفادة
    بواسطة عاشقة الحلويات في ركن المواضيع المكررة
    الردود: 3
    اخر موضوع: 06-06-2005, 07:04 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96