انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 20

عالم تطوير الذات ( إذا كنت ترغب في تطوير نفسك تفضل هنا).

(المجلس العام - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    (أبوعمر) غير متواجد محاور متميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    الردود
    1,415
    الجنس
    ذكر

    عالم تطوير الذات ( إذا كنت ترغب في تطوير نفسك تفضل هنا).

    في البداية أشكرك القائمين على الموقع على الحرص الدائم على تطويره وهو مالاحظته منذا انتسابي لهذا الموقع منذ مايقارب الست سنوات .
    وأعتذر عن كثرة تواجدي في المنتدى لارتباطبي بالإشراف على الكثير من المنتديات وأتمنى من الأخوة والأخوات المشاركة فيما يستطيعون في هذا الموضوع الذي أتمنى أن ينفع الله به .
    تنويه :
    المشاركات في هذا الموضوع منقولة من منتديات أخرى ومن كتب بعضه نقلته كماهو والبعض قمت بتلخيص المهم منه .
    أتمنى للجميع التوفيق .

  2. #2
    (أبوعمر) غير متواجد محاور متميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    الردود
    1,415
    الجنس
    ذكر

    هل انت سعيد ادخل وشوف بنفسك

    :الاسئله:



    (1) إذا عرض عليك مبلغ للحصول على السعادة أو المزيد منها.......

    أ‌- ترفض المال فلست بحاجة للمزيد من المال فالمال ثانوي بالنسبة إليك
    ب‌- تقبل فالمال هو المصدر الحقيقي لسعادة
    ت‌- تقنع بما يعرض عليك

    (2) كثيرا ما تسمع من الناس أن هناك عدو أكبر للسعادة فما هو برأيك ؟
    أ‌- عدم النضوج الفكري
    ب‌- عدم القناعة و الرضى
    ت‌- الغيرة و الحسد

    (3) عندما تعاني بعض المشاكل في حياتك ولا تستطيع التغلب عليها بمفرك
    أ‌- تستعين ببعض المقربين إليك مثل والدك أو والدتك
    ب‌- أبحث عن حل لها في الكتب والمجلات
    ت‌- لا أفعل شيئا لأنه لا تحل برأيك

    (4)عندما تدخل بعض المشاريع البسيطة وتكون النتائج غير مرضية فإنك
    أ‌- لا تحاول مرة أخرى لان مصيرك الفشل
    ب‌- تنظر للمشروع على أنه محطة للتفكير و إعادة الحسابات و التخطيط لعمل آخر
    ت‌- أكرر المحاولة عدة مرات

    (5) برأيك ما هي العلاقة بين الصحة و السعادة
    أ‌- توجد علاقة بسيطة بينهما
    ب‌- الصحة عامل مهم من عوامل السعادة
    ت‌- السعادة أمور داخلية نفسية وهي عند غير الأصحاء أيضا

    (6) ما الذي يجعل قلبك يرفرف فرحا ؟
    أ‌- عندما تحظى بكلمات الإعجاب من الآخرين على عمل مميز
    ب‌- الاقتراب من الله و المواظبة على الصلاة و الطاعات وقراءة القرآن
    ت‌- عندما تقتني شيئا جديدا

    (7) ما العامل الذي يؤثر بسرعة على مزاجك السعيد
    أ‌- الشعور بالاستياء من أمر ما أو من غضب شخص معين
    ب‌- ألا تحظى بالاهتمام من الآخرين كما كنت تأمل
    ت‌- أن تشعر أنك مغبون وعاجز عن تحقيق أهدافك

    (8) عندما تحاول تصليح جهاز ما "" أو طهو طبق ما بالنسبة للفتيات"" ويحدث خطأ ما يفسد الجهاز أو الطبق فإنك
    أ‌- تبرر ذلك بسوء الحظ
    ب‌- تعتر وتقوم بمحاولة تصليحه ..أو طهو طبق آخر
    ت‌- التذمر و إخلاء المسؤولية وعدم إعادة الكرّه؟؟؟

    (9) لو طلب منك أن تمنح نفسك درجات تكافئ سعادتك فإنك تمنح نفسك ...
    أ‌- نسبة لا تتعدى 50%
    ب‌- 100%
    ت‌- بين 60% و 90%

    (10) هل أنت من الذين يفرحون وترتسم البسمة على وجوههم و البهجة في قلوبهم لأقل الأشياء كسماع نكته أو رؤية طفل أو زهرة أو تلقي هدية من صديق عزيز عليك؟؟
    أ‌- نعم أفرح من قلبي
    ب‌- في الغالب أبتسم فقط
    ت‌- لا فهذه الأمور أشعر بأنها تضايقني و أبتعد عنها







    الحين احسب مجموعك وخلي المستخبي يبااااااااان



    (1)
    أ‌- 2
    ب‌- 0
    ت‌- 3
    (2)
    أ‌- 0
    ب‌- 3
    ت‌- 2
    (3)
    أ‌- 3
    ب‌- 1
    ت‌- 0
    (4)
    أ‌- 0
    ب‌- 3
    ت‌- 2
    (5)
    أ‌- 0
    ب‌- 2
    ت‌- 3
    (6)
    أ‌- 2
    ب‌- 3
    ت‌- 0

    (7)
    أ‌- 3
    ب‌- 0
    ت‌- 2
    (8)
    أ‌- 2
    ب‌- 3
    ت‌- 0
    (9)
    أ‌- 1
    ب‌- 2
    ت‌- 3
    (10)
    أ‌- 3
    ب‌- 2
    ت‌- 0




    والآآآآآآآآن ننظر للنتائج


    من (22) إلى (30)
    أنت إنسان سعيد وهنيئا لك بذلك فأنت غير مهدد بالإحباط واليأس لأنك لا تخاف الندم و الرعب والقلق تثق بنفسك كثيرا حافظ على هذا لاطمئنان و الرضى و السعادة
    ولا ننسى أن الإنسان قد يبكي ويذرف الدموع من جهة لكنه يعرف كيف يضحك ويفرح حتى بأصغر الأشياء وأقلها فهو طالما استطاع إدخال الفرحة على نفسه

    من (16) إلى (21)
    أنت مثل معظم الناس تقف على مرحلة متساوية بين الفرح و الحزن عليك الاقتراب أكثر من السعادة بزيادة عواملها ودعم رصيدك في بنكها و قوي علاقتك بربك فكلما قويت ازدادت سعادتك

    أقل من (15)
    أنت في مشكلة وبحاجة ملحة إلى حل بل حلول فوض أمرك لله وحاول الاستعانة بالمقربين لك و الذين تثق بهم حاول أن تنسى مشاكلك وفكر في مشاكل الآخرين و اعلم أن كل شخص تقابله في هذه الدنيا يحمل هموما في حياته ولكنها تختلف من شخص لآخر و أعلم أن الشخص المتشائم قليل السعادة لأنه ينظر للدنيا بمنظار أسود بعكس المتفائل فهو يضحك ويبتسم في أحنك الظروف وأصعبه لأنه ينظر بمنظار التفاؤل فهو كثير السعادة ويتوقع دائما الأفضل في الغد فابتسم تبتسم لك الحياة

  3. #3
    (أبوعمر) غير متواجد محاور متميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    الردود
    1,415
    الجنس
    ذكر

    السيطرة على الانفعالات.

    يجب على كل انسان ان يتعلم كيف يتحكم في انفعلاته ؟

    فلا يدع نفسه نهبا لكثير من الانفعلات الشديدة التي تنتابه من وقت لاخر لاتفه الاسباب 0
    فليس من الحكمه مثلا أن يغضب الانسان دئما لكل أمر لايصادف هوى نفسه أو لكل عقبه تعترض سبيله وليس من الحكمه ايضا ان يستسلم الانسان لكثير من المخاوف التى لامبرر لها ولا ان ينقاد لانفعالاته المختلفه انقيادا اعمى دون ان يحاول ان يحكم عقله فيها 0
    ولعله من المفيد ان نقول في هذا الصدد ان كثيرا من انفعالاتنا امر مكتسب قد تعلمناه من تجارب حياتنا السابقه ومن الظروف والخبرات المختلفه التي مرت بنا من قبل وانه من الممكن ايضا بشيء من التدريب والمران وبشيء من الصبر والاناة ان يتعلم الانسان كيف يتحكم في انفعالاته ويسيطر عليها 0
    ومع انه من الصعب ان نضع قواعد دقيقه ثانبته للتحكم في جميع الانفعلات المختلفه الا اننا نستطيع باختصار ان نضع بعض المقترحات العامه التى تساعد على تعلم التحكم في الانفعالات بصفه عامه 0






    قــــــــواعد للسيطره على الانفعالات:


    1) نفس عن الطاقه الانفعاليه في اعمال مفيدة0
    يولد الانفعال طاقه زائدة في الجسم تساعد الانسان على القيام ببعض الاعمال العنيفه
    ومن الممكن ان يتدرب الانسان على ان يقوم حينما ينفعل ببعض الاعمال المفيدة للتخلص
    من هذه الطاقه فتستطيع السيدات مثلا ان يتغلبن على انفعالاتهن اذا قمن بغسل الثياب او ترتيب المنزل ويحسن ايضا ان يخرج الانسان للنزهه او يمارس بعض الالعاب الرياضيه او قرائة القرأن الكريم والصلاة والتعوذ من الشيطان والاستغفار فاذا فعل ذلك فانه يعود عاده بعد فترة من الزمن وهو منشرح الصدر مرتاح البال هادىء النفس0





    2) حول انتباهك الى اشياء اخرى 0
    حينما يقوم الانسان ببعض الاعمال المفيدة التى اشرنا اليها فانه لايتخلص من الطاقه الانفعاليه فقط وانما هو يوجه انتباهه ايضا الي اشياء اخرى فيعينه ذلك على الهدوء والتخلص من الانفعال لذلك يحسن عاده حينما يحدث شيء يكدر بال الانسان او يغضبه او يخيفه ان يحاول توجيه انتباهه الى اشياء اخرى ليشغل نفسه بها





    3) حاول اثارة استجابات معارضه للانفعال0
    ينجح بعض الناس في التخلص من الخوف اذا لجاوا الي الصفير او الغناء وذلك لان هذه الاعمال تحدث في النفس حاله من الرضا والسرور وهى حاله معارضه لحاله الخوف ولذلك لايلبث الخوف ان يزول تدريجيا عليك ان تتبع هذه كلما انفعلت انفعالا غير مقبول فاذ شعرت نحو شخص نا بشيء من الكرة دون مبرر فيحسن بك ان تبحث في هذا الشخص عن سبب يمكن ان يثير اعجابك واستحسانك وبذلك تستطيع ان تتغلب على كرهك له بدون مبرر واذا كنت تشعر بالنقص مما يجعلك تنفعل امام الغرباء فيمكنك ان تبحث فى نفسك عن ميزاتك ومواهبك بحيث تستطع ان تقدر نفسك على اساسها تقديرا حسنا فان ذلك سيساعدك على التخلص من شعورك بالنقص0





    4) ابعث حاله من الاسترخاء فى بدنك 0
    يحدث الانفعال حاله عامه من التوتر في عضلات البدن مما يساعد الانسان على القيام ببعض الاعمال العنيفه كما اشرنا الى ذلك من من قبل وقد تكون ظروفك في بعض الاوقات غير مناسبه للقيام ببعض الاعمال للتنفيس عن الطاقة الانفعاليه كما اشرنا الى ذلك من قبل القاعدة الاولى وفي هذه الحالات يحسن ان تدرب نفسك حين تنفعل على ان تبعث في بدنك حاله من الاسترخاء العام لتعارض بذلك حاله التوتر الذي يثيه الانفعال وحينما تتغلب حاله الاسترخاء على بدنك تهدا حاله الانفعال وتزول تدريجيا 0





    5) تعلم ان تنظر الى العالم نظرة مرحة0
    انك تستطيع ان تتغلب على كثير من الانفعالات الشديدة اذا حاولت ان تبحث فى المواقف التى تثير انفعالك عن عناصر يمكن ان تثير ضحكك او سخريتك او سرورك وجه انتباهك الى هذه العناصر وحاول ان تنظر اليها نظرة مرحه وبذلك تهون على نفسك المواقف الشديدة ولا شك ان الضحك افضل من الغضب وهو انفع لصحتك النفسيه0






    6) تجنب البت في أمورك الهامه أثناء الانفعال0
    ان الانفعال يعطل التفكير ويشل قدرة الانسان على رؤية الاشياء على وجهها الصحيح ولذلك كان
    الانسان معرضا لاصدار الاحكام الخاطئه حينما يكون منفعلا فيحسن بك ان تتحاشى البت في اي امر مهم اثناء انفعالك انتظر حتى تهدأ ثم عاود التفكير في الامر من جديد فانك لاشك ستتجنب بذلك كثيرا من الاخطاء التى يمكن ان تلحق بك الاضرار0






    7) تجنب المواقف التى تثير انفعالك0

    اذا عجزت عن ضبط انفعالاتك فى بعض المواقف فيحسن بك ان تحاول تجنب هذه المواقف

  4. #4
    (أبوعمر) غير متواجد محاور متميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    الردود
    1,415
    الجنس
    ذكر
    كيف تصبح شخصية فعالة وملفته.....
    كيف تربح المليون؟! .. كيف تصبح شخصية فعالة

    'الأهداف ليست فقط ضرورية لتحفيزنا ولكنها أيضًا شيء أساسي يبقينا أحياء'

    روبرت ـ اتش ـ شولر

    أيها المؤمن، هذه بعض الأرباح العظيمة التي تحوزها إذا قمت بتحديد أهدافك:

    1ـ تناغم مع الكون وإلا ...اكتئب:

    تأمل في الكون من حولك، انظر إلى مخلوقات الله تعالى، الشمس، القمر، النجوم، كل هذه الإبداعات الإلهية، إنما يحكمها ناموس رباني واحد، فكل منها خلق لمهمة وهدف واضح ومحدد، يسعى إلى تحقيقه بأمر من المدبر الحكيم، يقول تعالى: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ} [يـس: 38]، وأما القمر {وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ} [يـس:39]، والنجوم {وَعَلامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ} [النحل:16]. وهكذا سائر المخلوقات، كل يسعى إلى هدفه الواضح المحدد، إلا كسالى بني الإنسان. فاربأ بنفسك أيها المؤمن أن تشذ عن هذا الكون، بأن تعيش في هذه الحياة وأنت ابن يومك، لا تحدد هدفك، ولا تملك رسالة أو رؤية واضحة لحياتك، وعندها تحس بالغربة والوحشة، ثم تصاب بالاكتئاب وأنت ترى الناجحين يحققون الآمال والإنجازات وأنت لا تزال تراوح مكانك.

    2ـ كن إنسانًا:

    اسمح لي أن أقص عليك قصة كثيرة من الناس، إن حياته تتلخص في أنه ولد ثم تربى في بيت والديه ودخل المدرسة، فلما أنهى دراسته الثانوية قالوا له إن مجموعك هذا يدخلك الكلية الفلانية، فدخلها، فلما تخرج منها قالوا له: إن تقديرك هذا يتيح لك العمل في الوظيفة الفلانية، فتقدم إليها حصل عليها فعلاً، فلما استقر في عمله قالوا له: آن لك اليوم أن تتزوج وهذه فلانة زوجة مناسبة لك، فتزوجها وأنجب منها أولادًا كرر معهم نفس قصته إلى أن رقد على فراش الموت ومات ثم دفن وبقي أولاده ليعيشوا نفس القصة.

    أيها المؤمن أليست هذه القصة تعبر عن واقع أكثر المسلمين اليوم وإن المرء ليتساءل ما الفرق بين صاحب هذه القصة وبين باقي الكائنات الحية من غير بني البشر؟ أليست هذه قصة جميع الأنعام، ولد ـ كبر ـ تزوج ـ أنجب ـ مات، إن الفرق الأساسي بين الإنسان وغيره من الكائنات الحية أنه وحده عنده القدرة على وضع الأهداف وتحقيقها, فإذا لم يحدد الإنسان هدفه في الحياة فإنه لا يستحق إنسانيته بعد أن أضاع حياته في أكل وشرب ونوم، يقول تعالى: {وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَام} [محمد: 12] {أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ} [الأعراف: 179] أما الإنسان حقًا فهو الذي يعطي لحياته قيمة ومعنى بتحديد رسالة وهدف له فيها.

    3ـ مفتاح النهضة:

    في مناهج الدراسة الغربية للمرحلة الابتدائية، توجد حصة أسبوعية للأطفال تسمى حصة: الهدف، وفيها يعلم المدرسون تلاميذهم الإجابة على هذا السؤال: ما هو هدفك في الحياة؟ يتكرر هذا السؤال كل أسبوع، في البداية لا يستطيع الأطفال فهمه بدقة، ويعجزون عن الإجابة عليه، ولكن مع الوقت يضطر الطفل تحت إلحاح معلمه أن يجيب عليه، فيقول مثلاً: أريد أن أصبح أشهر طبيب لأمراض القلب، أو أشهر مهندس كمبيوتر، وبعد ذلك تأتي مرحلة اكتشاف ميول ومهارات الولد ومدى توافقها مع هدفه، حتى يصلوا في النهاية إلى تحديد هدف واضح محدد لكل طفل يتوافق مع ميوله وقدراته واستعداداته، ويتطور السؤال الأسبوعي بعد ذلك إلى أن يصبح: ماذا فعلت لتحقق هدفك خلال هذا الأسبوع؟ وهكذا يتم توجيه الطفل إلى خطوات عملية بسيطة يتقدم خلالها إلى هدفه، والأهم من ذلك يكبر الهدف مع الطفل ويصير حلمه في الحياة أن يحقق هذا الهدف، وحتى في الإجازة الصيفية ترسل المدرسة إلى أسرة الطفل: إن ابنكم قد اختار هدف كذا وكذا، ومطلوب منكم أن تحاولوا إكسابه المهارات الفلانية خلال الإجازة، وأن تحاسبوه دومًا على مدى تقدمه نحو هدفه، فإذا جاء الموسم الدراسي، تتواصل المتابعة مرة أخرى، وهكذا حتى ينمو الطفل وقد امتلأ كيانه كله بالهدف، فلا يأتي عليه عام التخرج إلا وقد أصبحت لديه كل المهارات والقدرات المطلوبة لإنجاز هدفه، فيصبح تحقيقه لحلمه والذي يصب في نهضة أمته تحصيل حاصل.

    4ـ امتلاك البوصلة:

    هل تعرف ما هي البوصلة؟ إنها ذلك الاختراع البسيط الذي يتكون من إبرة مغناطيسية تشير دومًا نحو اتجاه الشمال، يستخدمها المسافر في الصحراء أو القبطان على سفينته، لتحديد الاتجاه الصحيح للسير، إن الأهداف في الحياة هي بمثابة البوصلة الذاتية لكل إنسان، فهي التي تحدد له الاتجاه الذي ينبغي عليه أن يسلكه في هذه الحياة، وتشكل له إطارًا مرجعيًا يستطيع أن يرجع إليه ليتخذ كافة قراراته، أما الذي لا يملك أهدافًا فإنه يخبط في حياته خبط عشواء، لا يدري أي الطرق يسلك، وإذا كنت قد قرأت قصة لويس كارول 'أليس في بلاد العجائب' فربما تتذكر معنا ذلك الحوار المعبر الذي دار بين تلك الفتاة 'أليس' والقط الحكيم 'تشيشاير' والذي يعبر عن هذا المعنى العام الذي نتحدث عنه، عندما تسأل 'أليس' القط 'تشيشاير' عن الطريق فتقول: 'من فضلك هل لي أن أعرف أي طريق أسلك؟'

    ـ 'يتوقف هذا إلى حد بعيد على المكان الذي تريدين الذهاب إليه' يرد القط.

    ـ 'إنني لا أعبأ كثيرًا بالمكان' تقول أليس.

    ـ 'إذًا فلا تهتمي كثيرًا بأي الطرق تسلكين' يرد القط.

    ـ 'طالما أصل إلى أي مكان؟' تضيف أليس متسائلة.

    ـ 'نعم، نعم، ستصلين بالتأكيد إلى مكان ما، بشرط أن تسيري كفاية' يرد القط

    أيها القارئ العزيز: لا يحتاج الوصول إلى أي مكان إلى أي جهد يذكر، لا تفعل أي شيء وسوف تصل بعد دقيقة واحدة، على أي حال، إذا كنت تريد الوصول إلى مكان ذي معنى فعليك أولاً أن تعرف أين تريد الذهاب

    وهكذا، إذا أردت أن تتخذ أي قرار في حياتك، مثل: في أي كلية تدرس؟ أي رياضة تمارس؟ أي مستوى مادي ينبغي أن تحصله؟ أي عمل تلحق به؟ فعليك أولاً أن تحدد بوصلتك الذاتية، أي أهدافك التي سوف تسترشد بموجبها في جميع قرارات حياتك وإلا وقعت في دوامة من الفوضى والتخبط لا تنتهي إلا يوم وفاتك، وساعتها تكتشف مقدار الخسران الذي طالك في حياتك.

    5ـ إدارة الوقت:

    الشخص الذي حدد أهدافه في الحياة هو الشخص الوحيد القادر على إدارة وقته بكفاءة واقتدار، بحيث يحقق أقصى استفادة قصوى منه، فإدارة الوقت لا تعني استغلاله وفقط، إنما تعني الاستفادة القصوى من الوقت في تحقيق أكبر قدر ممكن من الأهداف، فليس المهم أن تتقدم بسرعة، بل المهم أن يكون تقدمك في الاتجاه الصحيح.

    تحديد أهدافنا هو الذي يمكننا من ترتيب أولوياتنا بحيث نستطيع توزيع ما نملك من وقت على الأنشطة اليومية التي تصب في تحقيق هذه الأهداف تبعًا لأهميتها بالنسبة لنا، أما الذي لا يملك أهدافًا واضحة في حياته فإن وقته يضيع سدى حتى لو كان يصرفه في أنشطة نافعة مفيدة لأنها لا تعمل في اتجاه أهداف محددة، وكما يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: 'ليس العاقل من يعرف الخير من الشر، إنما العاقل من يعرف خير الخيرين وشر الشرين'.

    6ـ الثقة بالنفس:

    إن تحديدك لأهدافك وسعيك إلى تحقيقها، سوف يعطيك الشعور بأنك تتحكم في حياتك بإذن الله، فأنت الذي تقرر ماذا تريد وأي اتجاه تسلك، ولا تترك ذلك للظروف وللآخرين يختارون لك حياتك، مما يملأك شعورًا عارمًا بالثقة بالنفس والإحساس بالقوة التي أنعم الله بها عليك، كما يقول نيدو كوبين 'تركيز كل طاقاتك على مجموعة محددة من الأهداف هو الشيء الذي يستطيع أكثر من أي شيء آخر أن يضيف قوة إلى حياتك' وتزداد هذه الثقة عندما ترى نفسك وقد اقتربت يومًا بعد يوم من تحقيق أهدافك، وعندها لن يمنعك شيء من بلوغ آمالك، وستجد في نفسك القوة على مواجهة أي عقبة تحول بينك وبينها.

    7ـ الإحساس بالسعادة:

    إذا قمت بوضع أهدافك بصورة واضحة ومحددة، فإنك ستصبح أكثر تركيزًا عليها، مما يحدو بك ولابد إلى مزيد من النجاح والإنجاز فتتحسن حياتك، وتصير أكثر طاقة ودافعية، وفي هذا وصول إلى درجة عالية من السعادة، كما يقول فرانكلين روزفلت: 'إن السعادة تكمن في متعة الإنجاز ونشوة المجهود المبدع' وتكون هذه السعادة دائمة ومستمرة إذا ارتبطت هذه الأهداف التي حددتها لنفسك بمرضاة الله عز وجل إذ أنها تكون في هذه الحالة سببًا للسعادة، ليس فقط في الدنيا، وإنما أيضًا في الآخرة، وذلك هو الفوز العظيم، يقول الله تعالى: {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [النحل: 97]. وهكذا نجد أن الإنسان الوحيد الذي يستطيع أن يسعد سعادة حقيقية في الدنيا والآخرة هو المؤمن الناجح الفعال، صاحب الأهداف الواضحة، والفاعلية العالية.

    هل علمت الآن أخي المؤمن كيف تربح المليون؟

    إنك بتحديدك لأهدافك تربح ثروة لا تساويها مليارات الأرض كلها؛ لأنك تربح بذلك حياتك نفسها، وهي لا تقدر بثمن،

    كما تقول جاكلين كيندي: 'الثروة الوحيدة التي تستحق أن تجدها هي أن يكون لك هدف في الحياة'،

    أو كما يقول هاري كمب: 'ليس الفقير هو من لا يملك مالاً، ولكن الفقير هو من لا يملك حلمًا'.

    المصدر : موقع مفكرة الاسلام

  5. #5
    (أبوعمر) غير متواجد محاور متميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    الردود
    1,415
    الجنس
    ذكر
    15 قاعدة للثقة بالنفس


    --آمن بأنك من أجل أن يكتب لك النجاح فعلاً ، فالنجاح يبدأ من الحالة النفسية للفرد(إن اللة لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم)

    --كن على يقين بأنك سوف تصبح ما تصف به نفسك.

    --هيىء لنفسيتك مناخاً إيجابياً وكن قدوة لغيرك.

    --تجنب القلق الذي يسبب لك أقصى درجات التوتر.

    --أرتدي أحسن الملابس وكن مهندم.

    --احلم بالنجاح وضع الأهداف الجادة والواقعية لتحقيقه.

    --ذكرنفسك بالأنشطة والأعمال التي حققت فيها نجاحاً عالياً كلما شعرت بالإحباط والتردد.

    --حاول أن تحرر نفسك من الضغوط وفكر في النتائج(ماذاتريد)؟بدلاً من التفكير في المشاكل(لماذا تحدث المشاكل)؟

    --خذ كل الأمور بهدوء شديد .

    --واجه الفشل أو العوائق أو الهزائم بشجاعة وحزم ولا تدع الظروف تهزمك.

    --حاول أن تكون هادىء الأعصاب إذا دخلت في مناقشة حادة مع أحد الأشخاص.

    --أعترف بخطئك إذا كنت مخظئاً وأعتذر مع ابتسامة.

    --تقبل الإنتقاد بصدر رحب.

    --وطن نفسك وفق المثل القائل((رحلة ألف ميا تبدأ بخطوة واحدة))

    --تحكم في الضغوط المحيطة بك حتى يمكنك أن تصعد للقمة.

  6. #6
    (أبوعمر) غير متواجد محاور متميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2001
    الردود
    1,415
    الجنس
    ذكر

    هل تغضب بسرعة؟ كيف تواجه الشخص الغاضب ؟

    هل تغضب بسرعة؟ كيف تواجه الشخص الغاضب؟.


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى آله وصحبه وسلم... وبعد

    فلقد تأملت أحبتي خلافاتنا وما ينتج عنها فوجدت معظمه ناتجاً عن الغضب ، نعم يا أخوة حاول أن تراقب نفسك عند الغضب عندها ستعلم مدى تأثيره على أخلاقك وسلوكك ، ومدى أثره في تكوين أعداءك ، لذا رأيت أيها الأحبة ، أن أشارك معكم حول هذا الموضوع الذي أسأل الله أن ينفع به ، ويكتب به الأجر.

    فمن منا أيها الأخوة الكرام لايغضب وينفعل عند مواقف معينة ، وقد أوصانا حبيبنا عليه أفضل الصلاة والسلام بعدم الغضب ووصف لنا طرق علاجية مؤثرة في الغضب. فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : " ليس الشديد بالصُّرَعة ، إنما الشديد الذي يَملك نفسه عند الغضب " . وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه و سلم : أوصني ، قال : لا تغضب . فردد مراراً ، قال : لا تغضب . صحيح البخاري في الأدب 6114 – 6116

    قوله " ليس الشديد بالصرعة " بضم الصاد و فتح الراء : الذي يصرع الناس كثيراً بقوته و الهاء للمبالغة بالصفة . قوله " فردَّد مراراً " أي ردَّد السؤال يلتمس أنفع من ذلك أو أبلغ أو أعم ، فلم يزده على ذلك و زاد أحمد و ابن حبان في رواية عن رجل لم يُسَمَّ قال : تفكرت فيما قال فإذا الغضب يجمع الشر كله .

    قال الخطابي : معنى قوله " لا تغضب " اجتنب أسباب الغضب و لا تتعرض لما يجلبه .

    وقال ابن بطَّال في الحديث أن مجاهدة النفس أشد من مجاهدة العدو لأنه صلى الله عليه و سلم جعل الذي يملك نفسه عند الغضب أعظم الناس قوة ، و لعل السائل كان غضوباً ، و كان النبي صلى الله عليه و سلم يأمر كل أحد بما هو أولى به ، فلهذا اقتصر في وصيته له على ترك الغضب ، فللغضب مفاسد كبيرة ، و من عرف هذه المفاسد عرف مقدار ما اشتملت عليه هذه الكلمة اللطيفة من قوله صلى الله عليه و سلم " لا تغضب " من الحكمة و استجلاب المصلحة في درء المفاسد [ انظر فتح الباري : 10 / 520 ] .

    و كما وصف صلى الله عليه و سلم الداء وصف الدواء ففي حديث رواه أحمد و أبو داود و ابن حِبَّان أنه عليه الصلاة و السلام قال : " إذا غضب أحدكم و هوقائم فليَجلس ، فإن ذهب عنه الغضب و إلا فَليضطَجِع " .

    وهذه بعض الخطوات المهمة أسوقها إليكم أيها الأخوة من كتاب (حقك الكامل... دليلك إلى الحياة بحسم ) لروبرت ألبيرتي وما يكل إيمونز:

    اسمح للشخص الغاضب بالتنفيس عن مشاعره القوية.

    استجب بالقبول فقط في البداية " أرى أنك غاضب بحق بشأن هذا الأمر "

    خذ نفساً عميقاً، وحاول أن تظل هادئاً بقدر الإمكان.

    اعرض مناقشة الحل لاحقاً، وامنح الشخص الآخر بعض الوقت ليهدأ " أعتقد أن كلانا بحاجة إلى بعض الوقت في التفكير في هذا الأمر. أود أن أتحدث في هذا.. في غضون ساعة /.. غداً /... الأسبوع المقبل "

    خذ نفساً عميقاً آخر.

    رتب وقتاً مُحدداً لمتابعة الأمر.

    ضع في ذهنك أنه ليس من المحتمل الوصول إلى حل فوري.

    اتبع استراتيجيات تسوية الخلافات المذكورة أدناه عندما تلتقيان لمتابعة الأمر.

    تعاملا بصدق ووضوح مع أحدكما الآخر.

    واجها المشكلة بصراحة، بدلاً من تجنبها أو الاختباء منها.

    تجنبا الهجمات الشخصية على أحدكما الآخر، والتزاما بالموضوع أو المشكلة.

    أكدا على نقاط الاتفاق كأساس لمناقشة نقاط الجدل والخلاف.

    استخدما أسلوب " إعادة الصياغة " للحوار لتتأكد من أنكما تفهمان أحدكما الآخر " دعني أرى ما إذا كنت أفهم مقصدك بشكل صحيح. هل تعني........ ؟"

    تقبل المسئولية عن مشاعرك الخاصة " أنا غاضب " وليس " أنت أغضبتني ".

    تجنبا موقف " فوز / خسارة ". إن موقف " أنا سوف أفوز, وأنت سوف تخسر ". سوف يتسبب على الأرجح في خسارة كلا الطرفين. إذا حافظتما على المرونة, يمكن لكليكما أن يفوز, على الأقل جزئياً.

    احصلا معاً على نفس المعلومات عن الموقف. ولأن المفاهيم كثيراً ما تختلف، فسيكون من المفيد توضيح كل الأمور.

    ضعا أهدافاً متناسبة متناغمة في الأساس. إذا كان كلانا يرغب في الحفاظ على العلاقات أكثر من رغبته في الفوز، فإن فرصة أفضل لتسوية الخلاف !

    أوضحا الاحتياجات الحقيقية لكلا الطرفين من الموقف. يحتمل أنني لا أرغب في الفوز. ولكنني أحتاج إلى تحقيق نتائج معينة ( تغيير في السلوك من جانبك أو مزيد من المال ), والحفاظ على احترامي لنفسي.

    ابحثا عن الحلول وليس عن تحديد من يستحق اللوم .

    اتفقا على وسيلة ما للتفاوض أو التبادل. سوف أوافق على الأرجح على التنازل عن بعض النقاط إذا كنت مستعداً للتنازل بدورك عن البعض.

    تفاوضا من أجل الوصول إلى تسوية مشتركة مقبولة، أو ببساطة، وافقا على الاختلاف.


    إعداد: أبو مصعب

  7. #7
    نـورا's صورة
    نـورا غير متواجد كبار الشخصيات"روح المحبة "
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الردود
    4,150
    الجنس
    أنثى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الكريم ابوعمــ2002ـــر
    عودة موفقة ما شاء الله مع هذا الموضوع القيّم ،،
    قرأته على عجالة وسأعود ان شاء الله له كي أنهل من هذه الفوائد ،،
    بارك الله فيك ولا حرمك الأجر ..
    وتابع فنحن متابعون

  8. #8
    غزل المسك's صورة
    غزل المسك غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الموقع
    الاردن
    الردود
    1,450
    الجنس
    أنثى
    جزاك الله خيرا اخي ابو عم ر.


    وان شاء الله .. سأعود للموضوع واٌرأه بنكهة اخرى ..

    موضوع قيم جدا ومفيد ..


    وانا انضم لصفك .. وسأمضي معك في هذه الجولة بإذن الله ...


    الى الامام.....

  9. #9
    مشتاق للجنة غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الردود
    20
    الجنس
    موضوع شيق وجميل وفعلا الإنسان بيهتم بأشياء كثيرة جدا وآخر شيء يفكر فيه هو تطوير الذات ، هذا الموضوع مهم جدا لازم كلنا نسعى لتطوير ذواتنا والرقي بها

  10. #10
    روان الألمعي غير متواجد عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الردود
    343
    الجنس
    أنثى
    شكراً جزيلاً على هذا الموضوع الرائع

مواضيع مشابهه

  1. حكايات في تطوير الذات
    بواسطة فانوس العشق في فيض القلم
    الردود: 8
    اخر موضوع: 04-09-2010, 02:01 PM
  2. مقولات فى تطوير الذات
    بواسطة حلوى المساء في المجلس العام
    الردود: 0
    اخر موضوع: 02-08-2010, 08:10 AM
  3. قصة حقيقة في تطوير الذات
    بواسطة .خانتني دموعي. في همسات بنات
    الردود: 5
    اخر موضوع: 10-04-2010, 05:28 PM
  4. تطوير الذات للارتقاء بالأمة نحو الأفضل ...
    بواسطة SH_TDM في روضة السعداء
    الردود: 62
    اخر موضوع: 26-09-2009, 05:38 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96