انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
عرض النتائج 11 الى 11 من 11

ساعـــــــــــــدوني .. جزاكم الله خيراً ** أريد مسرحية ضد الأرهاب .. **

(مدرستي بيتي الثاني - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #11
    مسرّة's صورة
    مسرّة غير متواجد كبار الشخصيات "مبتكرة ماهرة"
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    عائلة "ابن بطوطة" تنتقل من جديد من فانكوفر لهملتون
    الردود
    7,381
    الجنس
    امرأة
    أختي بارك الله فيك و جدت المسرحية ...لكني لم أعرف كيف أعدلها فأنا لا أعيش في المملكة و لا أعرف عن تاريخها شيء...أكتب لك المسرحية كما وجدتها و عدلي فيها ما يناسب تعديله (و هو كثير )

    مسرحية قصير في فصل واحد (حوالي 7 دقائق)


    الشخصيات :
    - الجزائر
    - الإرهاب
    - بلد أجنبي
    - رجال الأمن
    - رجال العلم و العمال
    - الطفل
    - الخائن
    - الراوي (صوت فقط مسموع في بداية المسرحية)

    يصعد على المنصة كل من الشخصيات الممثلة للإرهاب ، رجال الأمن ، رجال العلم و العمال ، الطفل و الخائن ، و الكل يضع على صدره لافتة تحمل إسم الشخصية ، يمشي كل منهم في اتجاهات مختلفة في حين يتحدث الراوي :

    الراوي : من كان يقول أن الجزائر ستصبح على ما هي عليه اليوم ؟ ..
    بعدما كافح أبناءها عليها مدة قرن و اثنتين و ثلاثين سنة و سقت دماءهم أرضها و جعلوا للحرية و الأمن مكانا فيها !

    يقف الممثلون في نصف حلقة متباعدين قليلة ، صوب الجمهور و يبدأ الحوار

    الإرهاب : سأحطمكم يا أبناء الجزائر ، سأسحق كبرياءكم ، سأريكم ما لم تروه ، سأرجعكم إلى عهد فرنسا و حربها و ذلها و هوانها و تخويفها و تقتيلها ..، أنا هنا لأستولي على أمكم على الجزائر و أنتزع منها الأمن و الأمان ..جزائركم العزيزة! ها !ها! ها!

    رجال الأمن : (مخاطبا الإرهاب) لن تستطيع أنا هنا لإيقافك و سحقك ، الجزائر لنا ، نعم لنا و لن تكون لغيرنا ، يا أيها النذل الحقير ، يا أيها المتجبر الظالم المستبد.

    الإرهاب : أحقا ؟ ها ها ها قتلتك و لا أزال أقتلك حتى تزول أنت و أمثالك ممن تحبون هذه التي تسمونها أمكم الجزائر !!!

    رجال العلم و العمال : (مخاطبا الإرهاب) أصمت تقتلنا و نحن الذين تبنى على سواعدنا البلاد ، و تريد إغتيال وحدتنا و أخوتنا ..و لكن لا لن تستطيع ..لن تستطيع قتل ضمير الأمة الإسلامية ، لن تستطيع طمس الشخصية الجزائرية، يا أيها الذي تنادي بالإسلام و أنت لست له وليّا، الإسلام واحد لا عدة الإسلام سلا و نور و أخوة و رحمة ، لا تشتت و اضطهاد و ظلمة

    الطفل : و أنا.. قتلت أبي و حطمت عائلتي ، شردتني ، جعلت أمي تبكي ليال و ليلي ، جعلت أحلام طفولتي تحلق و تختفي ، جعلت البراءة في تندثر . لن أتركك ، لن أتركك تكمل ما بدأت ، سأدمرك ، سأثر لأبي و لكل من أسلت دمه.

    بعد صمت و تغيير للأماكن يتقدم الخائن

    الخائن : أنا سبب المرض الذي يصيب كل أمة ، سأفعل كل ما في وسعي لأتحصّـل على ما أريده ، سأتعاون مع كل من يمدني بالمال الوافر ..حتى لو كان عدوّ الجزائر

    تتقدم كل من شخصيات : رجال الأمن ، رجال العلم و العمال ، الطفل مخاطبين الخائن في نفس الوقت قائلين :
    "و دينك ؟ وبلدك ؟ و ضميرك ؟ ..."

    الخائن : (ساخرا) ها ها ليس لي ضمير ..و بلدي ؟ بلدي لم يعطني إلا القليل ، لا أأبه لأحد ..لا أخاف من أحد ، أعمل المستحيل لتحقيق سعادتي حتى لو كان ذلك على حساب الآخرين !

    تدخل شخصية الجزائر ( لا تضع لافتتة باسم الشخصية بل مرتدية زيا أبيضا وواضعة العلم الوطني على صدرها)و تقول مخاطبة الإرهاب و الخائن :

    الجزائر : لستما ابناي أتبرؤ منكما لست لأكون أما لمن يقتل إخوانه و يبيع وطنه ، أين شجاعة" بوعمامة" فيكم ؟ أين أنفة و تدين "ابن باديس فيكم" ؟ أين إخلاص "البشير" (الإبراهيمي) فيكم ؟ أين إقدام "ابن مهيدي" فيكم ؟ أين بأس "الأمير عبد القادر" فيكم؟ أين و أين و أين ؟ ؟ ؟
    لم يتقاتل أبنائي فقط بل خانوني أيضا ، تحالفوا مع عدوي و هم يتجاهلون ما يصبوا إليه ، يزعمون أنهم يقومون بهذا من أجل حلّ مشاكلي تحت إمرته و هم يعلمون أن حلها بين أيديهم بالإرادة و العمل متوكلين على الله

    ثم تتجه مخاطبة الجمهور :

    الجزائر : لا أريد أن أرى فيكم التشتت و الجهوية ، فكل من يحمل اسم جزائري هو أخ لجزائري آخر ، لا أريد منكم أن تتناسوْا أصلكم الإسلام و العروبة و أجدادكم و مبادئهم التي هي مبادءكم أيضا
    تعاونوا تراحموا تآزروا تــ...

    و تتدخل شخصية "بلد أجنبي" مقاطعة" الجزائر"

    بلد أجنبي: سأقهرك ، سأقهرك يا جزائر أنت و أشباهك ..عاجلا أم آجلا !!!

    يقف كل من الخائن و الإرهاب بجنب البلد الأجنبي ، ثم تتحدث في نفس الوقت كل من الشخصيات : رجال الأمن ، رجال العلم و العمال و الطفل و هم بالقرب من الجزائر ، مخاطبين البلد الأجنبي

    الأبناء : لن تستطيع ، نحن حماتك يا بلادي ، نحن أملك يا بلادي ، ما دامت قوة الإيمان توحد قلوبنا و نور الإسلام يضيء طريقنا

    ثم ينزع كل الممثلون الشعارات المعلقة على صدورهم (بما فيهم الإرهاب ، الخائن و البلد الأجنبي) و يتقدمون في صف واحد تتوسطهم شخصية الجزائر منشدين : نشيد "لتحيى الجزائر"

    النشيد

    لتحيى الجزائر *** و شعب الجزائر
    غضوب و ثائر *** على الغاصبين

    شعب الجزائر شعب أبيّ *** و ماكان يوما سوى عربي
    برغم العدوي الخبيث الدعيّ *** و رغم المدافع و الطائرات

    صوت الجزائر يعلو النداء*** قويا كأبنائه الأقوياء
    ألا فاقدموا في سبيل الفداء*** صفوفا صفوفا إلى التضحيات

    لقد حاولوا هدم أركاننا *** و لكن فزعنا بإيماننا
    و جئنا ندون لأجيالنا***صفوفا صفوفا إلى المعركات

    غدا سوف يلقون شر الجزاء *** بما سفكوا من زكي الدماء
    فإنا شهَرْنا و سرنا سواء***و جئنا على الدهر بالمعجزات

    لتحيى الجزائر *** و شعب الجزائر
    غضوب و ثائر *** على الغاصبين

    ثم يصرخ الجميع : لحيى الجزائر !!!


    (النشيد من الأناشيد الثورية من عهد الاستدمار الفرنسي)

    كتب سنة 1995 من طرف سميرة ن م
    آخر مرة عدل بواسطة زهرة الحديقة : 13-03-2005 في 02:02 PM
    قَال مُحَمَّد بْن يحيى الذهلي سألت عَبد اللَّهِ بْن دَاوُد عَنِ التوكل، فَقَالَ: أرى التوكل حسن الظن بالله ) [تهذيب الكمال]

مواضيع مشابهه

  1. أريد رقم تفعيل هذا التطبيق ساعدوني جزاكم الله خيراً
    بواسطة ابتسم وكلي أمل في ركن الكمبيوتر والإنترنت والتجارب
    الردود: 4
    اخر موضوع: 03-05-2011, 11:45 PM
  2. ساعدوني جزاكم الله خيراً
    بواسطة جـروح عيت تـروح في الأمومة والطفولة
    الردود: 3
    اخر موضوع: 12-08-2010, 03:10 PM
  3. أريد موسوعة قرآنية جزاكم اله خيراً
    بواسطة ~لؤلؤة~الإسلام~ في ركن الكمبيوتر والإنترنت والتجارب
    الردود: 10
    اخر موضوع: 14-10-2006, 04:39 AM
  4. أفيدوني جزاكم الله خيراً
    بواسطة عذبه_الإمارات في العناية بالجسم والبشرة والمكياج والعطورات
    الردود: 0
    اخر موضوع: 17-04-2002, 12:32 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96