- شبكة لكِ النسائية



الـقـائـمـة الـرئـيـسيـة
الصفحة الأولى

نـصـائـح لـطـفـلـكِ

مـقـتـطـافـات تـربـويـة

تـغـذيــة الـطـفـل

مطويات لكِ ولطفلكِ

مـهـارات يـدويـة

الـعـاب فـلاشـيـة

رسـومـات للتلوين

قصص للأطفـال

مجلـة البراعـم



مــجــلــة الــبـراعــم

العـدد الـثـانـي والعـشرون


من يتصفح الآن

الموجودن بالموقع الآن 16 زائر



محررات موقع طفلكِ
أم سهيل 
 ريَّانة المشاعر 


  
طريقة تنمية حب البذل والعطاء عند الطفل

قراءة:6634  

مرت علي عبارة احببتها فقررت مشاركتكم بها ولان ذاكرتي لم تساعدني اعطيكم معناها وهي اكمل فرحة الفقير بالجديد

تأملت مليا وفكرت كم منا اشترى ثوبا جديدا لطفل يتيم او فقير فعادة الناس جمع الملابس الضيقة او القديمة والتي انتهت موضتها واعطاؤها للفقراء ومن ثم نقول والله عبيت شنطة هالقد ووديتها للمحتاجين وترد اخرى انا طلعت 3 شنط كبار ويبدأ الفخر والتباهي
لكن هل خطر ببال احدنا ان الله عز وجل يرفع من شأن من أخرج في سبيله اجمل واغلى ما لديه !!
من منا فتحت دولابها واخرجت اجمل ثوب لديها واعطتها لفتاة فقيرة او لعروس محتاجة ?
كم منا عندما اشترى لعبة لطفله فكر ان يشتري مثلها لوجه الله ?
لذا اردت ان اشجع نفسي واياكم على ذلك ونعلم ابناءنا هذه الصفة الجميلة ..
مر معي موقف جميل وهو ان شاب انيق كان يصلى في المسجد وكان هناك رجل فقير حديث العهد بالاسلام وعادة هؤلاء في الدول الغربية مضطهدون ولا قيمة لهم في المجتمع فيلجأون للاسلام لعلمهم انه دين المساواة فنظر الرجل الى الشاب وقال له جاكيت جميل
في اليم التالي اذا بالشاب قد احضر كيس فيه الجاكيت الغالي الثمن و بنطالان جديدان واهداها للرجل وتخيلوا معي فرحة المسكين وفرحتنا بمثل هذا الشاب
لذا علينا ان نبدأ بابناءنا بأن نعلمهمالعطاء وعند توفر اللعبة او الملابس نجعل الطفل يقدمها بيديه اما للفقير او الجمعية الخيريه مع عمل بطاقة بسيطة بقلم الطفل يظهر فيها مواساته وشعوره مع لمحتاجين فبذلك نكون زرعنا في قلبه التواضع وحب المساعدة
ولا ننسى ان نحدثه دائما عن معاناةالاطفال الفقراء خاصة عند عمل اكل يفضله او شراء ثوب او لعبة جديدة


عودة لمقتطفات تربوية | عودة الى واحة الطفل


أرسلي مقالكِ | راسلنا | الأكثر قراءة | أعلن معنا | أرسل لصديقك
lakii.com© 2017. All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة لموقع لكِ ويمنع نقل أي موضوع إلا بذكر المصدر
انشاء الصفحة: 0.00 ثانية