- شبكة لكِ النسائية



الـقـائـمـة الـرئـيـسيـة
الصفحة الأولى

نـصـائـح لـطـفـلـكِ

مـقـتـطـافـات تـربـويـة

تـغـذيــة الـطـفـل

مطويات لكِ ولطفلكِ

مـهـارات يـدويـة

الـعـاب فـلاشـيـة

رسـومـات للتلوين

قصص للأطفـال

مجلـة البراعـم



مــجــلــة الــبـراعــم

العـدد الـثـانـي والعـشرون


من يتصفح الآن

الموجودن بالموقع الآن 18 زائر



محررات موقع طفلكِ
أم سهيل 
 ريَّانة المشاعر 


  
** اللعب ثم اللعب*(¨`•فلماذا لا نلعب؟•´¨) ج3

الكاتب: أم سهيل   قراءة:6846  

الطفل .... ذلك الكائن الصغير ، يبكي منذ قدومه للدنيا ، نجد الأم تحاول غرضائه بشتى الطرق من رضاعة ونوم وحمل ولعب . وبعد أشهر نجده يطلب المزيد ، وتحتار الأم كيف ترضيه . هنا يأتي دور المرح واللعب يبدأ الطفل بالتعلم والتعلق بكل مايدور حوله فتعالي بنا نتعلم عن الطفل كيف نتعامل معه وكيف نلعب معه .





يكون أكثر حرية من قبل،


ممكن له أن يغير من وضعيته، أو يتحرك أو يصل للأشياء،


أن يخرج أصوات ....


و علاقته بوالديه تزيد ترابطا ...


في هذه المرحلة ممكن للوالدين أن ينفد صبرهم من التكرار،


و من بعض المشاكل التي يقوم بها طفلهم، بحيث تعتبر له لعبةو لنا شغب.


فقط لا ننسى أنه ليس بسوء نية يعمل ذلك، فهو صغير يحب التعلم.












أصعب مرحلة ...لمس كل شيء،



تخريب، تكسير و غيرها من الأمور


يفقد قليلا السيطرة عليه، فقد طور هنا ذكاءه، لهذا يجب أن نغتنم هذا في الجانب الإيجابي


و نكون معه و نشجعه على الإكتشاف و التجربة و المعرفة على المحيط الذي نعيشه.









إعداد:أم إبراهيم



عودة الى نصائح لطفلك | عودة الى واحة الطفل


أرسلي مقالكِ | راسلنا | الأكثر قراءة | أعلن معنا | أرسل لصديقك
lakii.com© 2017. All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة لموقع لكِ ويمنع نقل أي موضوع إلا بذكر المصدر
انشاء الصفحة: 0.00 ثانية