- شبكة لكِ النسائية



الـقـائـمـة الـرئـيـسيـة
الصفحة الأولى

نـصـائـح لـطـفـلـكِ

مـقـتـطـافـات تـربـويـة

تـغـذيــة الـطـفـل

مطويات لكِ ولطفلكِ

مـهـارات يـدويـة

الـعـاب فـلاشـيـة

رسـومـات للتلوين

قصص للأطفـال

مجلـة البراعـم



مــجــلــة الــبـراعــم

العـدد الـثـانـي والعـشرون


من يتصفح الآن

الموجودن بالموقع الآن 22 زائر



محررات موقع طفلكِ
أم سهيل 
 ريَّانة المشاعر 


  
شخير الطفل وإدراكه

الكاتب: سمية   قراءة:13150  

أوضح بحث جديد في لوس أنجلوس

أن الأطفال الذين يشخرون أثناء النوم

عرضة لمواجهة مشكلات في التعلم

والسلوك أكثر من أولئك الذين يستغرقون

في النوم دون مشاكل







وقالت الباحثة بقسم أمراض الأطفال في جامعة

لويزفيل: وجدنا أن الشخير وحده ودون أي مرض

آخر تصحبه زيادة في خطر التعرض لمشكلات إدراكية لدى الأطفال.

وأوضحت الباحثة أن مشكلات مثل النشاط

الزائد او قصور القدرات اللغوية لدى الأطفال

الذين يشخرون ربما كانت نتيجة لاضطرابات

النوم ونقص الأوكسجين العرضي الناتج عن الشخير

وتقدر نسبة الأطفال الذين يشخرون أثناء النوم

باثنى عشر في المئة بعضهم يعاني من الحالة

المعروفة باسم الاختناق النومي الانسدادي حيث

تنسد الممرات الهوائية وربما توقف التنفس مرات

عدة أثناء الليل وكان معروفاً أن الاختناق النومي

يرفع خطر التعرض لمشكلات التعلم والسلوك لكن

ما لم يكن معروفاً هو ما إذا كان الشخير وحده

يرفع هذا الخطر.

وفي الدراسة المعملية التي أجريت على 118

طفلاً بين الخامسة والسابعة كان أداء الذين

يشخرون أثناء النوم في اختبارات الانتباه والقدرات

اللغوية والذكاء العام أسوأ كثيراً وقالت الباحثة لا

نمتلك بعد معلومات كافية لنعرف أي من الأطفال

الذين يشخرون عرضة لتلك المشكلات نحتاج

المزيد من العمل لفهم الشخير عند الأطفال وكيف

يؤثر على التعليم والسلوك.



((وهــج))


عودة الى نصائح لطفلك | عودة الى واحة الطفل


أرسلي مقالكِ | راسلنا | الأكثر قراءة | أعلن معنا | أرسل لصديقك
lakii.com© 2017. All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة لموقع لكِ ويمنع نقل أي موضوع إلا بذكر المصدر
انشاء الصفحة: 0.00 ثانية