نحن والتكنولوجيا إلى أين .. !

رغد الإسلام

مشرفة ملتقى الإخاء - مساعدة مسؤولة الإعلانات
المشاركات
12,662
الإعجابات
190
#1
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

::

في وقتنا الحالي ،
اختلفت معايير كثيرة ،
وتغيرت بعض الأفكار ،
وتبدلت الآراء ،
تنوعت وسائل (الإتصال) وأخذت
حيّزاً كافياً في حياتنا .
قد تكون تمكنت من أوقات البعض
وقيّدتهم بسلاسلها الوهمية المؤقتة !




وسائل الإتصال أو التكنولوجيا بشكل عام ،
أصبحت المسيطر الأول على بعض العقول
إلى أن حوّلت حياتهم للعزلة والإنطوائية ،
غابت مهاراتهم ودُمِّرت طموحاتهم ،
حتى تغيرت طريقة تفكيرهم
وأسلوبهم في اتخاذ القرارات .
هناك نقلة نوعية وسريعة
أفقدتنا أنفسنا ومخططاتنا ،
أصبحنا نتسابق مع الزمن
إلى أن وصلنا إلى تلك المتاهات
التي لانهاية لها ، فنحن من صنعها ،
ووافقنا للعيش داخل هذه الفوّهة الخانقة !


،.

أعلم لوسائل الإتصال فوائد ،
لكن حديثي تناول جانباً
زلزل العقول وأفقدها قدراتها ،
حجب عنها ضوء الشمس
واستسلمت للظلام الدامس ،
نعم ،
هذا ما يعيشه البعض ،
ونتألم لحالهم المؤلم لضياع أنفسهم ،
إذا وُضعت الأسس والثوابت على الهامش ،
انهارت الأجيال وتلاشت نهضتها .


،.

التكنولوجيا لها أثر كبير
إذا لم نُحسن استخدامها
وتحديد وقت مناسب لها
ثم الإنشغال بم هو مفيد ،
وإعطاء تلك النفس البائسة
حقها في الحياة من واجبات وحقوق.
أيضاً مشاركة الآخرين خطواتهم / أفكارهم
مهامهم اليومية ومساندتهم .


،.

في هذا الوجود ،
كل شئ إذا زاد عن حده
أعطانا نتيجة عكسية ،
وإن كان إيجابيا ً :) .


.

بقلمي (❤)
الرجاء الرد من اللأخوات فقط
 
المشاركات
4,700
الإعجابات
1,590
#2
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بورك فيك وفي وقتك وصحتك غاليتي


في ضوء التكنلوجيا والأنترنيت كلنا أصبحنا
دكاترة ومهندسين وأصحاب الفلسفة ومحللين
لاكن الإنتاج قليل ونفوس ضعيفة
والبعد عن الدين والأخلاق الحسنة
اللهم أحفظنا وأحفظ أولادنا وأولاد المسلمين
وبلادنا وبلاد المسلمين
وأجعل كيد أعداء الإسلام في نحورهم

 

رغد الإسلام

مشرفة ملتقى الإخاء - مساعدة مسؤولة الإعلانات
المشاركات
12,662
الإعجابات
190
#3
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بورك فيك وفي وقتك وصحتك غاليتي


في ضوء التكنلوجيا والأنترنيت كلنا أصبحنا
دكاترة ومهندسين وأصحاب الفلسفة ومحللين
لاكن الإنتاج قليل ونفوس ضعيفة
والبعد عن الدين والأخلاق الحسنة
اللهم أحفظنا وأحفظ أولادنا وأولاد المسلمين
وبلادنا وبلاد المسلمين
وأجعل كيد أعداء الإسلام في نحورهم

اللهم آمين أجمعين ❤
( كل شئ يزداد عن حدّه ينقلب ضده )
فضياع الأوقات ليس بالأمر البسيط ،
هو هدم للمستقبل ومثبط للعقول ،
لذا حسن الاستخدام فيه منفعة للجميع
إضافة محاولة القفز لتحقيق النجاحات
الفكرية وإثباتها على أرض الواقع
سواء كانت جهود فردية أو جماعية ..


:)

شُكراً لبَصمتكِ غاليتي ❤

.


.
 
أعلى