موضوع قصير

المشاركات
3,001
الإعجابات
850
#1
**الإيمن بالقدر من اسس الراحة النفسية **

(( مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (22) ِ
(( لكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (23)

هذه هي حياة الانسان المكتوبة في القدر ..اختبار له
** فلا تفرح فرح البطر ..لا تفرح فرح من همه الدنيا فقط
.قصة قارون ، قال له قومه:
( لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ )[القصص:76]
** واذا فاتك شيء لا تيأس .وتفكر بالانتحار ..هو فاتك لانه ليس مكتوب لك
مهم قبل ما يفوتك اجتهد حتى لا يفوتك .ولكن اذا فاتك تاكد هو غير مكتوب لك ..فلا تتوتر ولا تنضغط ولا تخاف من فوات مصلحه وتعيش مرعوب خايف تختار او تقرر شيء اخر .ربما الاختيار الاخر افضل واحسن لك

* اغلب الامراض النفسية غالبا من الخوف من شيء ما يفوتك .ان دل ذلك يدل على عدم الايمان بالقدر ( لان ما قدر لك لن يفوتك )
* مهما نزل عليك من مصائب لازم تعلم هي مقدرة من الله ..والسلاح هنا الصبر وانتظار الفرج وسياتي الفرج ومش مهم تعرف شكل ذلك الفرج
* اعلم اذا وقع المصاب لا يغيره شيء في الدنيا لذلك ابقى هادىء . ولا تهلك نفسك . ولا تتحسر على وقوع شيء ولا تجعل الشيطان يوسوس لك .
* ارتاح نفسيا واعمل الصح .ولو وقع الضر مهما عملت لن تستطيع دفعه عن نفسك
* ولا تقطع املك بالله حتى لو كانت الدنيا كلها عليك . وارضى عن الله .ولا تشعر انك مقصر وانك لم تحطاط وتعمل حسابك لوقوع هذا المصاب

نصيحة
واجه نفسك بهذه الحقيقة
بعد تجاوزك عمر الخمسين المفروض نضج عقلك فتعمل وتقدم الاخرة على الدنيا .ولا يتعلق قلبك بالدنيا .
ولا تحارب الشيب الذي في راسك لانه هو النذير لك على قرب النهاية

** احزن حزن طبيعي .ولكن لا تياس من روح الله . بل زادك قرب الله ورجاءه .هو مسبب لك السعادة **


إ/أناهيد
 
المشاركات
3,001
الإعجابات
850
#2
تأملات من سورة البقرة : ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ ..)
( إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ [آل عمران:175]
الخوف بداخلناعلى الله ونتقرب به الى الله
او الخوف ممكن يبعدك عن الله
الناس تمر في ازمات وابتلاء من اقدار الله
والمؤمن ثابت مع انه يشعر بضيق والخوف من المستقبل وذلك من وسوسة الشيطان
هنا لابد اعبد الله باليقين بالله والثقة بالله حتى اطمئن بالله انه معي ..فلا اخاف


سورة البقرة : ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة/ 155 – 157

* الخوف بلاء وهو اعظم البلاء ..الحروب بلاء عظيم لان فيها من الخوف الكثير
الخوف من زوال او خسارة اي شيء ( خسارة تجارة هذا خوف نقص الاموال .. الموت بسبب مرض نقص الانفس ..جراد كثير ياكل المزارع .نقص الثمرات )هذه انواع المصائب

وهنا قال الله فورا وبشر الصابرين ..بالفرج القريب والمنازل العالية في الجنة
**ولكن عليك تدافع الخوف حتى لا تياس وثق بالله .وقل انا عبد لله وهو المتصرف فيا .وسيذهب بي الى كل خير **
( كل ما زاد خوفك من الله سوف يتسارع لك الفرج عشان نجحت في الاختبار )

قل انا لله وانا اليه راجعون ...اي يتصرف بي كيفما شاء بحكمته
اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة . اي وانت خايف الله يصلي عليك عشان انت صابر وراضي فيذكرك الله في الملاء عنده وهذا شرف لك ..وسيرحمك مهما كان البلاء مؤلم
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,001
الإعجابات
850
#3
نتابع
إذا انعمك الله بالايمان ستكون بصير القلب وتشعر برحمة الله وانت منهم (وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ )
ذكر بعدهذه الاية
إِنَّ ٱلصَّفَا وَٱلْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ ٱللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ ٱلْبَيْتَ أَوِ ٱعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ ٱللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ

(البقرة - 158)
بعد ذكر الخوف من انواع المصائب جاء ذكر السيدة هاجر استسلمت لله .وهي نموذج لكل شخص في بلاء

هي واثقة بالله ومع ذلك اخذت بالاسباب وهي مطمئنة بالله
( السبب ياتي لك على مرات وليس مرة واحدة ) هي سعت سبع مرات . وجاء الفرج لها من باب ما كانت تسعى له خروج ماء زمزم

عندها امل لذلك سعت فلا تفقد الامل وتخمد
وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا قَالَ: جاءَ إِبْرَاهِيمُ ﷺ بِأُمِّ إِسْمَاعِيل وَبابنِهَا إِسْمَاعِيلَ وَهِي تُرْضِعُهُ حَتَّى وَضَعَهَا عِنْدَ الْبَيْتِ عِنْدَ دَوْحَةٍ فوْقَ زَمْزَمَ في أَعْلَى المسْجِدِ، وَلَيْسَ بمكَّةَ يَؤْمئذٍ أَحَدٌ وَلَيْسَ بِهَا مَاءٌ، فَوضَعَهَمَا هُنَاكَ، وَوضَع عِنْدَهُمَا جِرَابًا فِيه تَمرٌ، وسِقَاء فِيهِ مَاءٌ. ثُمَّ قَفى إِبْرَاهِيمُ مُنْطَلِقًا، فتَبِعتْهُ أُمُّ إِسْماعِيل فَقَالَتْ: يَا إِبْراهِيمُ أَيْنَ تَذْهَبُ وتَتْرُكُنَا بهَذا الْوادِي الَّذِي ليْسَ فِيهِ أَنيسٌ ولاَ شَيءٌ؟ فَقَالَتْ لَهُ ذَلكَ مِرارًا، وَجَعَلَ لاَ يلْتَفِتُ إِلَيْهَا، قَالَتْ لَه: آللَّهُ أَمركَ بِهذَا؟ قَالَ: نَعَمْ. قَالَت: إِذًا لاَ يُضَيِّعُنا، ثُمَّ رجعتْ.
السعي بين الصفا والمروة هو رفعة وجزاء لها الى يوم القيامة
* العبادة في وقت الخوف اثبت لله انك لا تخاف الا من الله وتخاف على دينك وراضي بقدر الله

( الحياة دائما فيها خوف .كل شخص خايف من شيء في حياته )
* كل ما كان نظرتك للدنيا قليلة .كل ما صارت مخاوفك اقل
كل ما كثر المال كل ما كثرة المخاطر والخوف .الحزن على ضياع المال القليل اقل بكثير على الحزن على ضياع المال الكثير
* علاج الخوف : احمد الله ان المصيبة ليس في دينك بمعنى انك لا تصلي او لا تصوم او تشرب مخدرات او الزنا او تنكر وجود الله
ولكن مصائب الدنيا كلها تهون مثل تاخر الزواج اونقصمال وغيره . ولها عوض فلا تبالي ولا تخاف .بل وتأخذ منها الخبرات

( البلاءات يعقبها احسن العوض ثم تصبح غدا حكاية )
احسن الظن بالله وتفائل ولا تخاف وقوي همتك واجتهد واعمل ولا تيأس من الله

( دفع الخوف يكون بالجمع بين الثقة بالله والاخذ بالاسباب )

 
المشاركات
3,001
الإعجابات
850
#6
ما الذي يميز نظر المؤمن .وكيف يؤثر ذلك على سعادته ؟؟
( وَمَا خَلَقْنَا ٱلسَّمَآءَ وَٱلْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَٰعِبِينَ )
(الأنبياء - 16)
﴿ أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ ﴾ المؤمنون 115
( فَتَعَٰلَى ٱللَّهُ ٱلْمَلِكُ ٱلْحَقُّ ۖ لَآ إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ ٱلْعَرْشِ ٱلْكَرِيمِ )

(المؤمنون - 116)
* كل خلق الله خلق لغاية .
* من العبادة اذا رأيت اي مخلوق من خلق الله يكون عندك يقين ان هذا المخلوق لم يخلق عبثاً
كل مخلوق خلقه الله ورائه مصالح
* وجود وخلق الانسان لعبادة الله ..اذا لم تدرك ذلك .يكفيك ان تنفي النقص عن الله واثق ان الله لم يخلقنا عبثاً
* الله وهب الانسان قوة عظيمة وهي قوة التفكير والفهم والتحليل حتى تنظر الى خلق الله وتتفكر فيما وراء هذا الخلق
ولا تسمح للشيطان يدخلك في الظنون السيئة والتخبط .وتستعمل قدرتك العقلية لتحلل الناس وكلامهم ..او تفكر في مستقبل لا تدركه ولا تملكه وربما لا تلحق بذلك المستقبل

* انت تخاف على لقمة غدا .ولا تستمع بلقمة اليوم .ولا تستمتع بإنجاز اليوم ..بذلك تحطم نفسك .وتسمح الشيطان يلعب بك *
* الله خلق لك القدرة العقلية ليس من اجل تحمل هم يوم غدا .بل من اجل تعبد الله وتتفكر بعطاء ونعم الله لك .وكيف نجاك فلا تخاف من الازمات بل تنكسر بين يدي الله
واصبر على الحزن وعلى البلاء .ولا تشغل عقلك بما يحزنك لان هذا هدف الشيطان يشغلك بما فقدت من مال او حبيب او منصب حتى تنشغل عن طاعة الله
ويمحي من قلبك الرضا عن الله .ولا ترى نعم الله عليك ..فاقهر الشيطان بطاعة الله واترك وسوسة الشيطان وفورا افزع الى طاعة الله
حتى لو بالاستغفار والذكر والصلاة .وسوف يهرب الشيطان منك
الشيطان يستغل اي فرصة مهما كانت صغيرة حتى يوسوس لك . يجعلك تفكر بكلام وتصرفات من ظلمك
فهرب منه الى الله حتى يهرب الشيطان منك ..لا تسلم نفسك للشيطان

* تذكر الله له حكمة بكل افعاله *
لا تقول من الطبيعي احزن بسبب فقد شيء ما ..نعم هو طبيعي الحزن عليه ولكن يكون وقت بسيط
* النبي ظلم من قومه .وفي عام الحزن مات كل من كان ينصره
ولكن الرسول لم يصيطر عليه الحزن . بل قهر عدوا الله الشيطان وكان واثق بالله وبحكمته . و انه ناصره

* خلق الله الانسان ليجعل له مكانة بعد ما ينجح في الاختبارات *
* نحن على يقين لم نخلق عبثا .ولا ما قدر لنا من الله عبثا ..بل حتى نتعامل مع الاختبارات والاقدار برضا عن الله حتى تصل لرضا الله عنك ويدخلك جنته
تذكر اصحاب الاخدود بعد ما امنوا القي بهم في النار .اذا هذا طريقهم للجنة
ممكن قدرك لا تنجب اولاد قابل ذلك بالرضا والشكر والصبر ..قدرك تفقد زوجتك او ابنك قابل ذلك بالرضا والشكر والصبر . لا نعترض عما كتبه الله لنا من اقدار
نؤمن بالقدر مع العمل والسعي .الله له حكمك في بلاءك والله اعلم بك
اذا تأخر امر او قدم امر فهو لحكمة من الله
من خلق السماء بغير عمد قادر على ان يستجيب لما في خاطرط .ويعطيك من غير سبب
من شق الانهار قادر على هداية الناس فلا تيأس من هداية شخص
كلنا نشاهد دخول الليل والنهار بدون ازعاج بل نستمتع في الشروق والغروب .والله قادر على ان يشرق قلوبنا لكل خير فلا تنكسر وتحزن ..الله قادر يفعل ما يريد

( الله خلق الخلق ليعرفوه ويعبدوه )

#أ/أناهيد
 
أعلى