@مواجهة العنف الداخلي @

المشاركات
4,587
الإعجابات
39
#1
حلقة مصطفي ابو سعد كيف نتفادي العنف الداخلي

كلام مهم عن الخيار و الاستقرار

اختيار الازواج لبعضهم هو حكمة من اللَّه طالما ما تم الزواج
الرضا و التسليم لهذا الاختبار
و النظر اليه انه نعمة من اللَّه و هذا افضل خيار

موضوع الافضل خيار هذه رؤية اذا لم يدركها الانسان سيعيش في ندم طيلة حياته
عدم تسليم النفس للاختيارات الماضية يؤدي الي الشعور بالندم دائما و عدم الاستقرار النفسي
الرؤية تقول
أن آي خيار اخترته في حياتك الماضية كان افضل قرار وقتها لأنه اذا كان هناك خيار و تستطيع عمله لقدره اللَّه لك
فالخيار الذي اخترته سابقا افضل خيار اكرمك اللَّه به
هذا بالمطلق
و هناك خيار واحد هو الاسواء
وهو الانتحار
غير ذلك اي خيار كان الافضل بالنسبة لك حتي لو لو كان خيار سئ ضعفك هو الذي قادر إليه لأنه افضل من خيار الانتحار

فالمراة التي تزوجتها في ذاك الوقت عندما اخترتها كان افضل خيار كان امامك
هذا الرجل الذي تقدم اليك سابقا و انت زوجته الان كان افضل خيار آنذاك و كان افضل رجل تقدم اليك ذاك الوقت
هذا هو الشرط
هذا هو الافضل وقتذاك
لان كثير من العنف الذي يحدث بين الازواج هو الندم علي الخيار
و تعيش المراة تحديدا حالات حزن و اكتئاب بسبب الخيارات

لان الزوجين يشكون انهم ما احسنوا الاختبار و يدخلون في احباط و حزن دايم يودي الي الاكتئاب

و عندما يشكو يمطر كل واحد للعيوب التي تتعدد من قلتها و ينسون المحاسن التي لا تعد و لا تحصي
و لو غير كل واحد نظرته الاخر بطريقة ايجابية ربنا تغيرت المفاهيم

شرط اساسي ان الاستقرار ان ترضي بالاختيار
في كل شئ
سافرت كان افضل خيار
تزوجت كان افضل خيار
غيرت سيارة كان افضل اختيار
هاجرت لدولة كان افضل اختيار
لذلك لا تندم علي محاولة في حياتك لانك حاولت و اخترت وقتها ما يناسبك
هذا هو الذي اراده اللَّه لك
و هذا هو التسليم و الرضا التام
لذلك القناعة بهذا الاختبار هو الحل لهذه المشكلة
 
أعلى