لعلنا نُحسن وداع شهر الخير والعزة

raindrops

محبة القرآن الكريم
المشاركات
1,556
الإعجابات
7
#1
اليوم ( الثلاثاء ) ١٩من رمضان
إن شاء الله مع ( أذان المغرب ) هنكون دخلنا فعلياً في ليلة ٢٠ رمضان..

١٠ نقاط مُختصرة وسريعة ومُحدّدة

١- ليلة القدر سُمّيت هكذا لإنها تُقدّر فيها مقادير العباد السنوية ( فيها يُفرق كلّ أمر حكيم )

ربنا كتب على الإنسان نوعين من الأقدار

أقدار أزلية
أقدار مُعلّقة

مثال ...إذا كتب الله لك قدر سيء للسنة القادمة (وفاة ابن _ فشل في زواج ..فشكلة خطوبة...حادثة سيارة ..الخ)... وصرت تدعو بإخلا‌ص في ليلة القدر بالتوفيق والسعادة والعافية والنجاة ...فإنّ الله عز وجل يأمر الملائكة أن يمسحوا الصحيفة التي كُتب فيها الشقاء ويكتبون لك ما طلبت ( يَمحُوا اللهُ مَا يشاء ويُثبِت وَعِندَهُ أُمُّ الكِتاب ) ..... انظر أول تعليق شرح بالتفصيل

٢ - ليلة القدر بعبادة ٨٤ سنة.... ( ليلة واحدة ب ٨٤ سنة عبادة ) ...الساعة في ليلة القدر ب ٨ سنين عبادة.. والدقيقه ب ٥٠ يوم عبادة ....أين المُشمّرون ؟


٣- مفيش أي دليل شرعي ثابث صحيح قدر يجزم أو يحسم إن ليلة القدر هيا ليلة ٢٧ ( وحط تحت كلمة يُجزم دي خمسين خط ).... كل اللي انت بتسمعه ده عبارة عن اجتهادات من بعض الفُقهاء والعلماء مأخوذة من بعض الآثار ...

⭕️ أمّا الأثر الوارد عن الصحابيّ أُبيّ ابن كعب رضي الله عنه إن ليلة ٢٧ هيا ليلة القدر كان الظاهر من مقصود كلامه إنها كانت ليلة ٢٧ لتلك السنة وليست في كل السنين كما قال بعض أهل العلم

٤- معلوم وثابت عند جماهير أهل العلم أن ليلة القدر تتنقّل وليست ثابتة ... سنة تبقي ٢٥ .. وسنة تبقي ٢٧ .. وسنة تبقي ٢٩ .. وسنة تبقي ٢٣ وهكذا ... في الحديث ( التمسوها في الأوتار )



٥-خطأ كبير وخلل عظيم ... إنك تجتهد ف القرآن والقيام والدعاء وأعمال الخير ف الليالي الوترية فقط ....وتتكاسل وتتراخى ف غير هذه الأيام ... إنت كده عملت بالظبط زي اللي عنده امتحان ف 10 دروس فذاكر 5 منهم بس ودخل الإمتحان ....أبسط قواعد المنطق بتقول إنّه لايمكن يجيب ( full mark ) ف الامتحان لانّه أكيد هيجيله سؤال من الدروس اللي مذكرهاش .....ماينفعش بأي حال المغامرة والمجازفة بليلة القدر


٦- متسخّرش طاقتك ومجهودك في الانشغال بليلة القدر هتكون يوم كام ...ولا تشغل نفسك بعلاماتها ... سخّر جهدك وطاقتك في إنك تشتغل ال ١٠ ليالي دول وكأنهم أخر ١٠ ليالي ليك في الدنيا .... وليلة القدر تطلع زي ما تطلع ......اتعب انت وكلما كنت صادق وجاد سيكون إحساسك وشعورك بها صادق وجاد

٧- لو كنت من الناس اللي فرّطوا وضيّعوا من أول رمضان ...أو لو مكنتش لسه بدأت أصلاً ...لسة عندك فرصة متضيّعهاش... يقول ابن تيمية ( العبرة بكمال النهايات لا بنقص البدايات ) ... لو مش هتعدّي مع النّاس الل هتعدّي الأيام ده هتعدّي إمتى ؟؟؟؟ .....انقذ ما يُمكن إنقاذه....قال أحدهم ( حُسن الختام خيرٌ من حماسة البدء ) .... والأعمال بالخواتيم



٨- ⭕️⭕️ بالنسبة للناس الل هتطلع على السطح بعد شروق كل ليلة وترية وتصورلنا الشمس ... أو يطلع يقف في البلكونة بعد الفجر فيلاقي الجو جميل ومنعش فيقوم كاتب بوست ( أشعر أنها كانت الليلة )

‎ممكن فضلاً وليس أمرا بعد إذنكوا منعملش كدة ؟؟ .... مش شطارة والله ولا سبق صحفي بل بالعكس طبيعة المنشورات ده بتضعف الحماسة وتقتل الهمّة عند بعض الناس

‎تخيّل معايا كدة إنّ واحد همّته ضعيفة وشاف كذا منشور من كذا حدّ بيأكد إن ليلة القدر كانت ليلة كذا .. تفتكر هيكمل باقي الليالي بنفس الحماسة والقوة الل دخل بيها العشر ؟؟ ... تفتكر إنه ممكن يكمّل أصلا ؟؟

‎الحكمة من إخفاء ليلة القدر إننا نجتهد في ال ١٠ الأواخر كلهم .. وإلا كان ربنا أطلعنا عليها كما الحال في يوم عرفة

ياريت نترفّع عن الموضوع ده حتي لا نُصيب الهمم بمقتل ونحاول نجعل الناس ديماً شاحنين الرصيد لآخر يوم

⭕️( وممكن نصور ونرصد العلامات لنفسنا وبعد كده نظهر كل الداتا اللي عندنا اخر يوم )

٩- ودلوقتي جهّز ورقة وقلم واكتب فيها حاجاتك ورغباتك ودعواتك .... حاول ما تكتّرش .. خليهم ٤ أو ٥ حاجات علشان تركّز عليهم ... وافضل ادعي بيهم من مغرب الثلاثاء في كل وقت وكل أذان.. وتحرّي أوقات الإجابة وخصوصا الثلث الأخير من الليل وقبل الفطور وعصر الجمعة.. وماتدعيش بلسانك ادعي بقلبك وحاول تبكي وانت بتطلب الحاجة ( اصنع قدرك بنفسك ) ...... قال ابن عبّاس رضي الله عنه ( للعبد مع الله قدران ... قدر بالدعاء ... وقدر من غير الدعاء )

‏يقول أحد الصالحين ( ما أدَمت الدُّعاء في رَمضان على أمرٍ إلا وتَجلّى ظاهرًا في شوّال )

١٠- بلاش بلاش بلاش التلفزيون والتليفون ومواقع التواصل على الأقل من المغرب للفجر ...نظّف غرفتك وجهز مشروبك ورتّب ليلتك وقسّم وقتك ونوّع لنفسك ( صلّ.. فإن تعبت فاقرأ القرآن.. فإن اُجهدت فسبح.. فإن فرغت فادعُ .. فإن قرب الفجر فاستغفر الله إنه كان غفارا )

المحروم والله من فرّط في ليلة القدر ،ليلة العزّ ،ليلة الكنز ،ليلة الفوز

⭕️ يقول ابن الجوزي رحمه الله ( إن الخيل إذا شارفت نهاية المضمار بذلت قصارى جهدها لتفوز بالسباق .. فلا تكن الخيل أفطن منك .. فإنما الأعمال بالخواتيم ..فإنك إذا لم تحسن الاستقبال ..لعلك تحسن الوداع )
 
أعلى