كم بين الضيق والفرج ؟!!

raindrops

محبة القرآن الكريم
المشاركات
1,656
الإعجابات
86
#1
"ياليتني مِتُّ قَبلَ هذا"
قالتها امرأة صالحة في لحظة ألم ..لا تعاتب على الكلمات في الأوقات الصعبة /عبد الله بلقاسم

(ياليتني مت قبل هذا) مريم علبها السلام تمنت الموت ثم أصبحت (أم نبي) الموقف الذي تتمنى فيه الموت قد تكون فيه (حياتك الحقيقية) /عقيل الشمري

" يا ليتني مت " بلاء تمنت معه الموت يرزقها الله بسببه رسولا من أولي العزم : بلاءات الصالحين مخابئ للمنح العظيمة/ علي الفيفي

"فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة" إذا ألجأت الحاجة أحدا إليك .. فأسقط عليه ما استطعت من رطب الخير : لا تكن النخلة أكرم منك / علي الفيفي

( ياليتني مِتُّ قبلَ هذا )لا تضجر ،،، وراء الألم بشرى يسترها الغيب ،( فكُلي واشربي وَقرِّي عيْنا ) / عايض المطيري

كم بين الضيق والفرج؟ الجواب : هو ما بين قول مريم (ياليتني مت) ؛ وقول(فكلي واشربي وقري عينا) / عقيل الشمري

[ياليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا ] لا تجزع بما تراه من منظورك انه مصيبة فقد يكون من خلفه خير عميم قصر عنه إدراكك / مها العنزي

(ياليتني متُ قبل هذا) تُغلق جميع الأبواب إذا نزل البلاء ، ولا يبقى مفتوح إلا باب في السماء ، التفت إليه فثمة ألطاف تنزل منه وعطاء . ./ عايض المطيري
 
أعلى