احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة اجمل عطر ًاستخدمتيه الحياة السعيدة 
تمتمات شكر لأهل العطاء (: 

احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة اجمل عطر ًاستخدمتيه الحياة السعيدة 
تمتمات شكر لأهل العطاء (: 

شرح حديث : " من أدرك الركوع مع الإمام فقد أدرك الركعة "

المشاركات
119
الإعجابات
9
#1
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد:
فجمهور أهل العلم على أنَّ من أدرك الإمام وهو راكع ، فركع معه قدراً يحقق الطمأنينة اعتد بهذه الركعة ،( ويشترط منه أن يُكبِّر قائماً تكبيرة الإحرام وهو واقف وليس بمنحنٍ ، ثم يكبر تكبيرة الانتقال من القيام إلى الركوع ) وذلك لأدلة منها: ما رواه أبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا جئتم إلى الصلاة ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها شيئا ، ومن أدرك الركعة فقد أدرك الصلاة ". وقد صحح الحديث ابن خزيمة . ومعنى الحديث أن من أدرك الإمام ساجداً فليسجد معه ولا يعتد به، ومن أدركه راكعاً فليركع معه وليعتد بالركوع حيث أدركه. ويشهد لهذا المعنى أن في رواية الإمام أحمد للحديث المتقدم زيادة: من أدرك الركوع فقد أدرك الركعة.
ومنها ما رواه البخاري عن أبي بكرة رضي الله عنه -الحديث المذكور في السؤال - وفيه أنه انتهى إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو راكع فركع قبل أن يصل إلى الصف ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : "زادك الله حرصاً ولا تعد " ، ووجه الدلالة من الحديث أنه أدرك النبي وهو راكع ، فلما خشي أن تفوته الركعة ركع دون الصف حتى يدرك الركعة، وفي عدم أمر الرسول صلى الله عليه وسلم له بإعادة الركعة إقرار على أنها تجزئه، وبهذا يكون قد اتضح الإشكال الموجود عند السائل ، لأنه صرح بأنه أدرك النبي صلى الله عليه وسلم وهو راكع وركع معه، ولكنه ركع قبل الصف .
 
أعلى