حياة الرسول قبل الهجرة

المشاركات
20
الإعجابات
1
#1
عذاب قريش للمؤمنين:
في هذه المرحلة لقِي الرسول ﷺ وصحبه عذابًا شديدًا، وقُتل منهم الكثير وبعضهم أصيب بالعمى أو اكتوى جسده. [طبقات ابن سعد]
وقال عبد الله بن عباس ـ رضي الله عنه: فحُصِرْنا في الشِعْبِ ثلاث سنين، وقطعوا عنا الميرة [الطعام] حتى أن الرجل منا ليخرج بالنفقة فما يُبَايع حتى يرجع، حتى هلك منا مَن هلك.
وقد فشلت مفاوضات قريش لإثناء محمد عن دعوته، وإغرائه بالسيادة والزوجات والثروة، وقال لعمه «والله لو وضعوا الشمس في يميني، والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتى يُظهره الله، أو أهلك دونه، ما تركته» [رواه البخاري]
وقد اتهمت قريش محمدًا بأنه ساحر كذاب، يقول تعالى: {بَلْ عَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ} [ق:2]
شملت وسائل الصد عن سبيل الله المحاصرة الاقتصادية للمسلمين وبني هاشم لثلاث سنوات، حتى أكل الصحابة ورقَ الشجر وجلود الحيوانات، وقد امتنعت القبائل المتحالفة مع قريش عن البيع والشراء والمجالسة معهم، إلى أن انتهى الحصار حين بدأت قبائل تنحل من الصحيفة بدعوى النخوة والمروءة. [ابن هشام]

*********
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
أعلى