تدبر ومدارسة سورة ال عمران

المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#41
نتابع
الرسالة المحمدية عامه

الاسطورة .فيها سطر حقيقة والباقي كذب
مثال يقولوا الله في السماء .وخلق الانسان واخفى عليه الحقيقة .وجاء الشيطان بعد ما وجد الله نايم . ونبه الانسان كيف يخلد في السماء .ولما استيقظ الله وجد الشيطان علم الناس كيف تخلد . فغضب الله من الشيطان وانزله للارض هو الانسان

* في الفلسفة اليونانية ترى المراة هي الشرور

* جاء الرسول ونقل الناس من الضلال المبين الى العلم ( هذه النقلة لا نشعر بها لان نحن ولدنا في بيت مسلم ..فلابد نشكر الله اكثر لان لم نتعرض للضلال ) عدم تقدير النعمة يؤدي لزوالها ..سيرتفع القران من الكتب والصدور

* قبل اتخاذ القرار.. تفكر بالنتيجة )
* اذا قررت تصاحب ناس تسليك فقط وتضحك ( كثرة الضحك تميت القلب )
* حب الناس قرار ( هل تصاحب اهل الخير .ام اهل الشر ) ..بس افهم ما نتيجة ذلك
***
( أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (165)
الله علم عباده امور لا تظهر الا بالشدائد .والمقصود منها تربية الله لك
يجعلك الله تدخل في محنة لتتعلم منها ..ولن تتعلم الا اذا دخلت في هذه المحنة العملية
هذه الدروس من لطف الله بك
الله قبل هذه المحنة اعطاك دروس نظرية فيها .ولكن بعد دخولك في المحنة ستتضح لك هذه الامور والدروس
وستظهر هذه المحنة اهل النفاق او ضعاف الدين وظنهم بالله

* الناس ثلاث *
قوي الايمان * ضعيف الايمان * منافق
* ضعيف الايمان .عندما تقابلة الازمات يتأثر بشك المنافقين بالدين
لذلك لابد يحمي نفسه ودينه من شك المنافقين
( التاريخ يطوي صفحة الضعيف الدين ..ويبققصص الاقوياء الدين)


*المنافق نوعين
منافق يظن بنفسه الايمان ..وهو ضعيف الايمان قدرته على التوكل والتسليم لقدر الله ضعيفة ..كل ازمة تقابلهم يتوقفوا عن الدين ويشكوا فيه
( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَّمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلًا (137) النساء

منافق خالص ( وهو يعلم انه منافق ) مثل عبد الله ابن سلول

***

َ نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#42
نتابع
( أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (165)
حين اصبتم بمصيبة من المشركين الهزيمة في احد ..قد اصبتم في بدر ضعف المصيبة في احد
انتم في بدر اصبتم المشركين ..وهم اصابوكم في احد بنصف ما اصبتوهم في بدر
( سنة الله ..الدنيا دول ) وليس دائما النصر للمسلمين حتى لا يدخل الاسلام من ليس له في الدين .بل هو دخل لنصره فقط
قلتم انى هذا ..قل هو من عند انفسكم
تتسالوا من اين المصيبة .وبدأ الشك بالرسول يدخل نفوسهم اذا كان الرسول على حق فكيف نهزم ؟؟؟ .

قال الله هو من عند انفسكم بسبب مخالفة طاعة الرسول ( والحق منصور. ولكن ليس شرط سينتصر في كل الاحوال . هنا انتم خذلتم الحق )
الحق انتم تنصرونه ..ولكن من ذنوبكم لم ينتصر

( الاسلام منصور بوجودنا او بغيرنا )
* اهل النفاق . وضعيف الايمان يقولوا المسلمين متخلفين ...القوي الايمان يعرف سبب تراجع المسلمين
العالم الاسلامي ملىء بالشرك .وحب الشهوات .وحب الظهور والشهرة

( العلم سهل يصل للجميع .لذلك يسقط العذر انك جاهل )
والمؤمنين الصادقين عددهم قليل جدا
* اسال نفسك كم شغلت من وقتك لنصرة الاسلام ؟؟؟

****
( وَمَا أَصَابَكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيَعْلَمَ الْمُؤْمِنِينَ (166)
في غزوة احد فهم المؤمنين ان الهزيمة بقدر الله .فرضوا بذلك ثم تابوا عن ذنبهم في مخالفة الرسول
مهم ::الهزيمة بإذن الله
اي اذن الله للعدو ان يهزموكم ..والله من سلط العدو حتى يؤدبك الله .وتعرف انك كنت في رعاية وحماية الله
ربما حملك للحق سبب لك الغرور .وكنت تتوقع في اي مكان منصور بما تحمل من دين
ولكن غرورك لن ينصرك .لانك بذلك مدعى التدين .وربما تكون مرائي للسفهاء من الناس .وربما تكون تريد تجاري العلماء
* وليعلم المؤمنين
حتى يعلموا ما سبب الهزيمة .الله يعلم السبب .ولكن المؤمن ممكن يكون في حيرة من شانه هل هو كاذب ام صادق مع الله ؟؟ وذلك التفكير يشغل بال المؤمن الصادق المخلص
ولذلك يبتليه الله بالازمات .حتى يتصرف بما يرضى الله ...ثم يظهر صدق ايمانه للناس حتى تثق به الناس انه مؤمن بصدق

***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#43
نتابع
( وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ نَافَقُوا وَقِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا قَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوِ ادْفَعُوا قَالُوا لَوْ نَعْلَمُ قِتَالًا لَاتَّبَعْنَاكُمْ هُمْ لِلْكُفْرِ يَوْمَئِذٍ أَقْرَبُ مِنْهُمْ لِلْإِيمَانِ يَقُولُونَ بِأَفْوَاهِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يَكْتُمُونَ (167)
الله يميز المنافق للمؤمنين حتى لا نثق بهم لانه عدو للمسلمين
* من الصعب التعامل مع انسان منافق . وتخاف وتلوم على نفسك من سوء الظن به للعله يكون مسلم وليس بمنافق
اذا تاكدت انه منافق فلا تحزن من معاملته لك بنفاق .وهذا فضل من الله لك انه عرفك انه منافق
* طلب الصحابة من المنافقين القتال مع المسلمين بعد انسحابه من الجيش ..او ادفعوا معنا عن عرضنا ووطننا
قالو لو نعلم قتالا لأتبعناكم ..هم يرون بتفكيرهم العقلاني انهم يلقون نفسهم بالتهلكة .وليس سمع وطاعة لله ورسوله
هم للكفر يومئذ اقرب منهم للايمان .اي بقولهم ذلك اقتربو من الكفر .الذي اظهر باطنهم
يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم ..والله مطلع عليهم

( كان المخلصين اذا سالته لماذ تتعلم ؟ لا يقول لك لله خوفا من نفسه ان لا يكون مخلص .وكانو يقولو طلبنا العلم عادي والله جعلنا نغوص في العلم فصرنا نتعلم لوجه الله ).

***
( الَّذِينَ قَالُوا لِإِخْوَانِهِمْ وَقَعَدُوا لَوْ أَطَاعُونَا مَا قُتِلُوا قُلْ فَادْرَءُوا عَنْ أَنْفُسِكُمُ الْمَوْتَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (168) ( وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169)
قالوا لاخوانهم من المنافقين لو قعدو وما خرجوا للغزوة ما قتلوا ..قال لهم الله ادروءوا عن انفسكم الموت ( الموت ليس فقط بالسيف )
( الموت هو من الايمان بالقدر والأجال )
اخوانهم ..هم من المنافقين الذين بقوا في الجيش بعد انسحاب ثلث الجيش المنافقين من الغزوة ...وقتل جزء منهم في الغزوة
وربما المقصود اخوانهم في الدم اي يكون الشخص الذي قتل مسلم . له قرابة معك الشخص المنافق
***
ورد الله ليغيظ المنافقين .بين منزلة من قتل في سبيل الله هم احياء عند ربهم يرزقون

( خاطب المؤمنين بحقيقة الدين ..ولا تخاطب المنافقين والمستهزئين بالدين )
لان لا توجد قاعدة ايمانية مشتركة للنقاش بينك وبين شخص منافق ) اللغة المشتركة تكون بينك وبين مؤمن مثلك
***

( فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (170) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (171)
هذا ثواب من قتل في سبيل الله
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#44
نتابع
غزوة حمراء الاسد .كانت بعد غزوة احد فورا
صلى الرسول الفجر ثم عدا جيشه للهجوم على الكفار حتى يأخذ حقه بعد الهزيمة بغزوة احد


( الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ (172)
وفعلا استجاب الصحابة لأمر الرسول حتى وهم مصابين بالجروح ..ووعدهم الله الذين يحسنوا لهم اجر عظيم
( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173)
* الله ادخل في نفوس قريش الرعب بعد ما انتصروا على المسلمين .والقى في نفوس المؤمنين النعاس والامن
* او سفيان وقريش جمعت جيشها وعادت لمكة بعد ما قتلو الكثير من المسلمين .ثم فكرو بالعودة مرة ثانية لمحاربة وقتل باقي المسلمين حتى يبتهي الاسلام
فبلغ ذلك النبي .فستعد لهم وشرط ان لا يخرج معه الا من كان معه في غزوة احد. لانهم سيكون عندهم دافع * ان يكفروا عن خطئهم في مخالفة اوامر الرسول * و الدافع الثاني يستغلو فرصة الله لهم بان يتوبوا * والدافع الثالث انهم صاروا اكثر شجاعة من بعد احد مع انهم مصابين بالجروح
اراد النبي ان يرهب الاعداء ويرى الله من نفسه واصحابه خير


* هم افضل من اليهود الذين قالوا لموسى اذهب انت وربك قاتل *
* وعندمل يصيبك الم في الدنيا تذكر كيف تخطى الصحابة الالم في السابق ..فقط ارضى عن الله .واصبر على اقداره وسوف يعوضك الله في الدنيا قبل الاخرة *

لو تركت شيء من اجل الله .سيعوضك الشكور .انت تتعامل من يعطي على العمل القليل الجزاء الكبير
كن صادق مع الله في اصلاح نفسك واصلاح الامة .وتجذب الناس معك للاسلام .ولا تضيع وقتك في التفهات

(( قد رشَّحوك لأمرٍ إنْ فطِنتَ لهُ ... فاربأْ بنفسكَ أن ترعى مع الهَمَلِ ))
اترك السخيف من الناس واجنع قلبك ان يفتح الله لك وتكون مبارك اين ما كنت
وحتى لو قصر عمرك ستكون لك من الاعمال الصالحة الكثير
الله ينجيك من سفاسف الامور
* النووي يقال مات قبل سن 40 ومع ذلك جمع كتاب مجموع الننوي ورياض الصالحين
***

( فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (174)

إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (175)
وَلَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا يُرِيدُ اللَّهُ أَلَّا يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (176)

***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#45
نتابع
للتوضيح اكثر
المحكم والمتشابه في القرآن الكريم


القرآن وصفه الله - عز وجل - بثلاثة أوصاف فوصفه بأنه 1) محكم كله كما في قوله " تلك آيات الكتاب الحكيم " وفي قوله { كتاب أحكمت آياته }
2)
ووصفه بأنه متشابه في قوله تعالى { الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها }
أما الوصف الثالث للقرآن 3)أن بعضه محكم وبعضه متشابه كما في قوله تعالى { هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وآخر متشابهات }
" فانفروا ثبات أو انفروا جميعاً
" فإن كلمة ثبات قد تبدو مشكلة للإنسان ولكن عندما يضمها إلى ما ذكر مقابلاً لها يتبين له معناها فإن معنى قوله { فانفروا ثبات } أي متفرقين فرادي .
{ وانفروا جيمعاً }
أي مجتمعين
وهكذا قوله تعالى { منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات }
نقول إن المحكم في هذه الآية هو الذي كان معناه واضحاً غير مشتبه بحيث يعلمه عامة الناس وخاصتهم مثل قوله تعالى{ وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة }
ومنه آيات متشابهات ، متشابهات يخفي معناها على كثير من الناس لا يعلمها إلا الله والراسخون في العلم كما قال تعالى { واخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم }

أنزله لحكمه :::وهي الابتلاء والامتحان والاختبار حيث أن بعض الناس يأخذ من هذه الآيات المتشابهات طريقاً إلى الفتنة وإلى الطعن في القرآن والتشكيك فيه
الآيات الشرعية يكون فيها الأشياء المتشابهة التي قد يكون ظاهرها التعارض ومناقضة بعضها بعضاً ..
لكن الراسخون في العلم يعرفون كيف يجمعون بينها وكيف يؤلفون بين الآيات ،
وأما أهل الفتنة والشر فإنهم يجعلون من هذا طريقاً إلى إظهار القرآن وكأنه متعارض ومتناقض { فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة...)
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#46
نتابع
( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173)

ناس جاءت قالت للصحابة وللمؤمنين ان المشركين جمعوا واستعدوا لقتالكم . فاخشوهم اي خافوا منهم ( .وهذا مثل الاشاعات والضغط الاعلامي في هذا العصر )
ممكن الحومة تسكت الاعلام بتدفعه غرامة مالية كبير لو نشر الاشاعات
الخوف لا يدخل الا في القلوب الضعيفة الايمان ( يخاف من المرض او من المستقبل او من الخسارة اي شيء او من الموت )
فنقول له أَنَّ مَا أَصَابَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَكَ ، وَأَنَّ مَا أَخْطَأَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَكَ " وهذه عقيدة لن تتغير ابدا
وكل امر وقع علينا هو خير لنا في الدنيا والاخرة ..( والحمية حظ المؤمن من النار) اي من اصاب بالحمة اخذ حظه من النار .وفي الاخرة يمر من النار ولم تصبه
* حارب في نفسك الضعف والجبن والحساسبة .كل ذلك من الشيطان ..هاجم الشيطان عندما يخوفك من ازمة اصابتك
اخرج من الازمة بسلامة بدنك ودينك ..لان الخوف يخسرك دينك ..بل حول الازمة التي تمر بها الى زيادة ايمانك ويقينك بالله .واعتبرها سحابة وحتعدي من حياتك
تفائل وكن مطمئن بالله ان الازمة ستمر بدون ما تؤذيك

***
من صفات الصحابة *
محسنين ومتقين
لم يخافوا بل زادو ايمان ..وقالوا لو قتلنا في المعركة لن نخسر لانهم سيكونوا احياء عند الله يرزقون بالجنة
( مقدار سوط في الجنة خير من الدنيا وما عليها ) لا توجد مقارنة بين الدنيا والجنة
* وهذا يجب يكون تصرف المسلم اذا جاء له بلاء وخوف ..يعرف كل بلاء هو من الله .والله بيده يرفع البلاء وبذلك انت استدعيت الطمئنينة بالله . وهو لطيف ومعين لك ويحبك حتى تعود اليه بدون ذنوب .لانك تعرف سيحصل لك ما قدر الله لك من خير او شر..وكل ذلك يزيد ايمانك
* لا تخاف من الالم . وتصور الاجر لو صبرت واحتسبت ورضيت عن الله
* قصة اصحاب الاخدود ورميهم بالنار ..لا تتصور منظرهم وهم يذوبوا في النار ..بل تصور بمجرد رميهم في النار ذهبت ارواحهم للجنة ونعيمها
( من دخل الجنة يقال له هل ذقت شقاء في الارض .يقول لا والله )

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#47
نتابع
الصحابة لم يستجيبوا لعقولهم ولم يفكروا بجرحوهم .وانهم ممكن يكونوا علة وحمل على الرسول ..بل استجابوا لله ورسوله
( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173)
قالوا حسبنا الله ونعم الوكيل .اي قوة اعتمادهم على الله هو كافيهم كل ما اهممهم .هو يدبر امورهم .
ويخرجوا من قوتهم وحولهم الى قوة الله وحوله
ولذلك عاملهم الله بسرعة الاستجابة

( فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (174)
الفاء تدل على سرعة الاستجابة
( كل ما كان قوة توكلك على الله . ستكون سرعة الاستجابة الله لك)

انقلبوا بنعمة اكبر وهو سلامتهم بعد المعركة .وانتصروا بدون ما يمسهم اي سوء .وهذا من فضل الله عليهم
وسرعة استجابتهم للرسول وصلو الى رضوان الله
والله تفضل عليهم بالتوفيق بالمعركة .وقهروا المشركين

الشيطان يجعلك محبط ويخوف المؤمنين حتى يصيروا اوليائه واتباعه
( اعظم فرح ان تنتصر على هواك )
( التوفيق للطاعة نعمة )
دائما ذكر نفسك الدنيا ايام قليلة

عندما سأل نوح بعد عمره الطويل كيف ترى الدنيا قال : كأني دخلت من باب وخرجت من بابب ( اي كل العمر الذي عاشة لم يشعر فيه
وركز بحياتك تعيش 50 سنة ماضية لا تشعر انها وقت طويل
فعش الساعة والفرح والالم متساوين وكلاهما يمر بسرعة

والاهم الباقيات الصالحات خير عند ربك ثواب ( الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46) الكهف
اي دائما كن عندك امل ان تملىء يومك بطاعة الله .. وعند العودة لله تجد الثواب
كل شيء الى زوال ويبقى الباقيات الصالحات ( الذكر والصلاة والاحسان والطاعة )
كل شيء ثابت في الحياة سيذهب ..ولن يبقى الا العمل الصالح )

***

( إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (175)
الشيطان يجعلك محبط ويخوف المؤمنين حتى يصيروا اوليائه واتباعه
***
نكمل بعون الله

 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#48
نتابع
كل يوم نسمع اخبار

يقال ان الماء في الارض قربت على نهايتها ..يقول المؤمن سوف نصلي صلاة الاستسقاء ونطلب الماء من رب الماء وهو الرزاق
يقال ان الاقتصاد ينهار حتى يشعرك ستموت من الجوع
يقال جمع الناس ليحاربوكم .حتى تعيش في خوف غير مرتاح

كن مطمئن وثق بالله ولا تثق في الموارد التي خلقها الله
هو من يأخذ وهو من يعطي . ممكن تجي وقت لا يوجد بترول .ولكن الله ممكن يخرج لكم من كنوز الارض الكثير بدل منه
( لا خوف نحن في حمى الله .وهو مالك كل شيء ..لا خوف من المستقبل ولا تحمل همه .. فقط ثق بالله )
ولكن خاف من ذنوبك .واخشى عقاب الله .خاف ان يقبضك الله وانت على ذنب
لا تجعل الاوهام والوسواس الشيطان تكبر بداخلك .فيضعف ايمانك .. بل سكت صوت الشيطان بزيادة الايمان ( المؤمن خاف من الله ولا تخاف من غيره )

انت اجبر نفسك على ان تقف الشيطان

* موسى خرج من قومه خائف ولا يعرف اين يذهب ...ولجأ لله ان يهديه السبيل . وهداه السبيل
وقصة عودته كان يعرف الطريق ومع ذلك ضاع ثم راى نار وذهب يسأل اين الطريق الصح


( وَلَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا يُرِيدُ اللَّهُ أَلَّا يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (176)
الصحابة في غزوة حمراء الاسد .الله نهاهم عن الخوف من الشيطان ..وبين ذنب المسارعين في الكفر ..ونهى ان نحزن عليهم ..وقد عوضهم الله باهل الخير
من رحمة الله بالرسول لم يجمع له ضررين
رزقه بالاصحاب المساعدة له .. وابتلاه الله بالاعداء مع انه كان نعمه لهم ..وطلب الله منه لا تهتم لكيدهم للاسلام انهم لن يضرو الله شيئا ولا لأوليائه ..بل يريد الله للكفار لا يجعل لهم حظ في الاخرة وهذا الجزاء اكبر ضرر عليهم .ولهم عذاب أليم

( المسارع في المعصية لا تتعب نفسك بلومه . هو الخسران بسبب لم يشرح نفسه للطاعة )

( أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون )

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما منكم من أحد إلا وله منزلان : منزل في الجنة ومنزل في النار ، فإن مات فدخل النار ورث أهل الجنة منزله ، فذلك قوله : ( أولئك هم الوارثون ) .
اي ورث اماكن الكافرين الذين خسرو اماكنهم في الاخرة ..لانهم اشتروا الكفر بالايمان .اي باع الايمان بالكفر ..وهم لن يضرو الله شيء

( إِ نَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْكُفْرَ بِالْإِيمَانِ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (177)

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#49
نتابع
( وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِأَنْفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (178)
( اي ظن تظنه سيدفعك للعمل ) ثم
الانسان يخطط ويحسب حتى يقرر ان يعمل ..وذلك ممكن يكون لعمل صالح او غير صالح
* الكفار امالهم كثيرة .فعملو وجمعوا المال . . وفتح الله لهم الدنيا لا تحسب هذا خير لهم .بلى الله يستدرجهم . ليزدادو اثم ولزيادة العذاب لهم
* مثال : الصين تحسب انها متمكنة من كل شيء .ولذلك تبطش بالمسلمين الموجودين في الصين

السؤال: كيف اميز عطية الله خير او استدراج ؟؟
على حسب حال الشخص * اذا كان في استقامه حقيقية ومشغول بالله .كانت عناية الله له بمنعه من الشر وتقريبه للخير
يصاحب اهل الخير .وقرراته تقربه لله
* واذا كان مستقيم بالظاهر ومن الداخل الله يعلم به ..فان مكر الله يقع عليه
ويصاحب اهل الشر .ويشتري ما يشغله عن الخير
ومع ذلك المسلم العاصي افضل بكثير من الكافر

***
( مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ (179)
من غايات غزوة احد
1)* لتميز الخبيث من الطيب ( وممكن يكون من المؤمنين .لذلك سمى منافق )
والله لن يترك المؤمن الحق عنده التباس بين الناس حتى يميز له الخبيث المنافق .والمؤمن الحق
( والتميز لا يكون الا بالابتلاء .وهذه سنة الله )
2)* الله لم يطلعهم على الغيب
( وان يكشف لهم عن قلوب الناس ) حتى يميز بين الخبيث والطيب
والله لم يجعل لاحد ان يكشف عن قلب الاخرين ..وهذا الافضل لنا

( السلف يقولون لا تكره الفتنة والبلاء هي تفضح المنافقين )
* ولكن الله يخص رسله بما يشاء .اي ممكن الرسل تتطلع على جزء من الغيب بالوحي لهم
حزيفة قال له الرسول من المنافقين .وعرفه فيهم . وحفظ الس حزيفة حتى مات

( الذي يتأخر عن صلاة الجماعة منافق )
3)* فأمنوا بالله ورسوله .. الايمان بالتقوى والاعتقاد والاعمال .فلكم اجر عظيم
( نهى الرسول ان يقولالمؤمن انا خبيث النفس اي فيها شر ) لان المؤمن طيب
***
َانكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#50
نتابع
( وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُوا بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (180)
المال ملك لله . فلا تبخل به .ولا تأمر الناس بالبخل ذلك ليس خير لكم بل هو شر لكم
ستموت وتترك المال للورثة ( يتركه كله ويحاسب عليه كله )
وتوجد اقوال ما ترك من مال للورثة فاسدين .وافسدوا بما ترك ح يتحاسب صاحب المال عليه ( اذا هذه حسبه باطلة
* وكذلك البخل في كل شيء وليس في المال فقط
لا تمن باعطائك للناس . سوء كان لعطاء علم او مال او غيره
حبة من الصدقة تتضاعف الى 700 ضعف
ان كنت كريم او بخيل الله خبير بك

***
ويغضب الله على البخيل

( لَقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ سَنَكْتُبُ مَا قَالُوا وَقَتْلَهُمُ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (181)
اليهود قالوا . وتجرؤو ا على قول ان الله فقير ونحن اغنياء ( تهديد لليهود سيكتب ما قالوا )
( مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً ۚ وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (245) البقرة
الله غني عن خلقه كريم
هذه شبه في القران استغلها اليهود ..ولكن نحن المؤمنين نفهم الاية
طلبات الله من عباده رحمة وكرم منه حتى نكسب الثواب

( يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك ) لا تعيش مطمئن على ثباتك على دينك . الحياة غير ثابته
الله يريد يرى منك حرصك على الايمان


***

( ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (182)

* قتلوا الانبياء بغير حق وهذه جريمة .ولهم عذاب الحريق في الدنيا والاخرة .بما قدمت ايديهم .والله لا يظلم
في الدنيا حرق هتلر اليهود وكان يقول عنهم يهود الخبيثة
* ظن السوء بالله والشك سبب الاحاد بعض الناس .الله لا يطلع الناس على الغيب .وهو مدبر الامور
النبي موسى مع الخضر .كشف الله له افعال الخضر حتى يبن له الحكمة من تصرف الخضر
* لا تسال لماذا في ناس فقيرة وغيرهم اغنياء .فورا تعوذ من الشيطان وقل الله لا يظلم احد .ووقف التفكير في راسك حتى لا يتمكن منك الشيطان وينقص ايمانك
الشكر والصبر على كل حال .واكثر التوبة والاستغفار .واعمل لحسن الخاتمة

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#51
نتابع
( ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (182)
اي عقاب يصيبك هو بسبب ما قدمت ايديكم وليس ظلم من الله لك
نحن نمر في حالة نقص في الابدان والدين

ربما عملت ذنب فكانت النتيجة النقص في دينك بمعنى ما كان متيسر عليك من القيام بعبادة .يضيق ولا تستطيع ويصعب عمله بعد الذنب( (هذا ما قدمت ايديكم )
* الناس كانت تقصر في صلاة الجماعة والجمعه ..وكان العقاب صلو في بيوتكم ..هو قرار من اجل الحفظ على الابدان ( اذا صار الموضوع صراع بين الحفظ على الاديان او الحفاظ على الابدان )

* يسارع في الخيرات اي الله يفتح لك ابواب الخير .واذا وجدت هذه الابواب تقفل في وجهك هذا يدل على غضب الله منك
* الان يشاع الالحاد والواط والشذوذ ماذا تنتظر من رب العالمين ( الله غير راضي عن الناس ( نكثر من الاستغفار لنا وللمسلمين حتى تنزل رحمات الله )


***

( الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ عَهِدَ إِلَيْنَا أَلَّا نُؤْمِنَ لِرَسُولٍ حَتَّى يَأْتِيَنَا بِقُرْبَانٍ تَأْكُلُهُ النَّارُ قُلْ قَدْ جَاءَكُمْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِي بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالَّذِي قُلْتُمْ فَلِمَ قَتَلْتُمُوهُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (183)
اليهود تقول للرسول ان الله عهد عليهم لا يؤمن لرسول حتى يأتي بقربان ثم يدعو الله تأكله النار.اي تحرقه .اذا الله تقبل القربان ( .وبذلك يدل انك رسول .وممكن نتبعك ..وانت يا محمد لم تفعل ذلك لذلك لا نؤمن بك ) فرد الله عليهم
( فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ جَاءُوا بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَالْكِتَابِ الْمُنِيرِ (184)
قال الله يا محمد ( تسليه للنبي ) اذا كذبوك .فقد كذب رسل من قبلك وجاءوا بالمعجزات وبما طلبتم وبالكتب الواضحة .وهم لم يؤمنوا بتلك الرسل .بل كذبوهم وقتلوهم .
هم لم يكذبوك بل هم عندهم يقين انك رسول ويحسدونك
* الانسان الذي عنده علم وخبث يستعمل عقله و الحجة عليك بخبث . وهو لا يخاف الله .... حتى يسكتك ويحزنك
* اليهود والمنافقين لهم مواقف في افساد المجتمع الاسلامي

***

( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (185)
الجميع سيموت وسيحاسب في الاخرة .ومن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز.
والحياة الدنيا هي متاع الغرور ( وهذه تسلية للمؤمنين )
مهم :: اي اي اذى في الدنيا لا قيمه له امام النار جهنم
نحن في ازمات دينية .والناس تنكت وعايشه في لهو ( هذه الازمات ستخرج منها خاسر او فائز )
اعتبر تلك الازمات كانها الاخرة .وبعدها الحساب الفوز او الخساره

***

( لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (186)
الله طلب ان نتذكر ان البلاء قادين على الصبر عليه .ونحمد الله لم يكون في خسف الارض من تحتنا
البلاء في مرض كورونا من فيروس غير مراى بالعين كانه غيب .
*نخاف منه واغلق الابواب علينا اجباري
( ومع ذلك يوجد ناس لم تشعر بعظم البلاء وعملت النكت والاستهزاء بالمرض )
* وفي دول قال نستغني عن كبار السن ولا نخسر عليهم علاج
* وفي دول خافة على الاقتصاد
( الازمات تكشف حقائق الناس )
الله اخبر انا لتبلون في الاموال والانفس .والاذى الكثير من اهل الكتاب ومن المشركين

المطلوب منك
الدعاء والتضرع لله ..والصبر ..والتقوى
( كل الازمات ستنهي وستفرج ) واسؤال ماذا فعلت وقت الازمة ؟؟هل اكثرت التوبة والاستغفار
( كثرة النعم زادت من قسوة القلب )
( الله هو المعين والرزاق والحفيظ .وذكر الله من نعم الله عليك ) لا يفتر السان عن الذكر في ايام الازمات
( ذكر الله في الجنة احب للمؤمن من الجنة )

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#52
نتابع
( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (185)
.زحزح تدل على ثقل جسمه من شدة الخوف .وخشونة المكان الي واقف عليها ولذلك صعب سحبه .( والله اعلم )
الجنة هي الفوز
والحياة الدنيا متاع الغرور .مهما اخذت من الدنيا انت مغرور فيها ولكن ليس فيها فوز

( المغرور هو من طلب الدنيا وباع الاخرة ..اي مخدوع بالدنيا الفانية )
( الدنيا المتعه فيها اسرع زوال من وقت الحصول عليها )

نعد للطبخ وقت كبير .ثم نأكل بسرعة ووقت قصير ..بعد قليل جدا تذهب المتعة من الاكل
وهكذا كل متع الدنيا ..ووجود المتع والنعم قدري
واذا قللت من اخذ هذه المتع ( من لبس او طعام .او تعد الزوجات ..الخ ) لن يحصل لك شيء . ولم ينقصك شيء ..فلا تنخدع بالدنيا واعمل للاخرة

( يقول السلف الدنيا متاع متروك .يوشك ان يزول .فخذوا من المتاع .واعملوا فيه بطاعة الله ما استطعتم ) اي اجعله بيئة للطاعه
مثال : تبخير المساجد قربه لله .ولتشرح قلوب المصلين ( هنا استخدم متاع الدنيا بطاعة الله
***

( لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (186)
البلاء في انفسكم .. هو رحمة لنا
البلاء الله انزله على جميع الخلق للاختبار ..وهو سنة الحياة
البلاء من مرض او تعب او اذية من الناس .وموت عزيز او فساد ابن

( استعد ان تنجح في البلاء ) بالصبر .وجمع شتات نفسك .وتتذكر لن يصيبنا الى ما كتب الله لنا .وان الله له حكمة من البلاء والاختبار . وتتذكر الله هو الضار والنافع ..
.ثم تأخذ بالاسباب الشرعية والكونية ..وتذكر وتستغفر الله كثير
( وكن على يقين سيدفع عنك البلاء .يقين بقلبك ولسانك وجوارحك )
المصابرة على الصبر على البلاء
( بالصبر يقرب دخول المخالف للدين ..اكبر من اي حوار بينك وبينه لان الحوار والمجادلة تعمل عداوة..فقط اعرض عنه واصبر )
لا تجاري المعتدي على الدين او على اي شيء .وقل له قول لين لعله يتذكر )

وكن ( وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا )
قُل لِّلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لَا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ لِيَجْزِيَ قَوْمًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (14) الجاثية ( اي اتركه لانه سفيه )

واصبرو كما صبرو اولو العزم
تحمل الاذى وترك المعارضة
* الألم البدني والنفسي نخاف منه ..وهذه حكمة الله عشان نستعد للاخرة ونخاف من نار جهنم
* ركز في عقيدتك لا تتاثر في البلاء
* نسأل الله كشف البلاء
* (
يبتلى المرء على قدر دينه .اذا كان في دينه صلابه زيد له البلاء )
ولتسمعن من الذين اوتو الكتاب والمشركين أذى كثير
كن متأكد اهل الايمان معرضون للاذى منهم بالقول والفعل
من الاذى يقولوا لله ابن ... الله فقير
نصيحة : اي مقطع ديني تسمعه لا تقرأ تعليق الناس عليه حتى لا يؤذيك ردهم

( المغفل من يقرأ القران ولا يفهمه )
( لا تواجه السفيه بل اعرض عنه ولا تحزن )
***
نكمل بعون الله

 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#53
نتابع
( وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) فصلت
مهم ::
* المصابرة هي تحمل الاذى بدون معارضة ومقاطعة ) بدون جزع . ولا تنهار نفسي .وتجمع شتات نفسك .. ولا تفكر بحلول .فقط انكسر لله . وما خاب من كان مع الله .وسوف يعجل الله للصابر التقي الفرج
حتى يدعي بالليل ويجد الفرج بالصبح .زاي ياتي الفرج كخيوط الفجر .فقط انت لا تغفل عن مؤشرات الفرج ..وهذا الامر يتنبأ من كان في قلبه صفاء ومتيقن بالله
* زكريا عندما راى بعينه عطاء الله لمريم بغير حساب .تيقن الله سيعطيه
هذا القلب الصافي الذي يتلقى رسايل الله له

( التقوى هي التبتل لله معرضين عما سواه . وتوحيد الله فقط )
( البلاء والاذى تدفع بالمصابرة والتقوى ) وبذلك النجاة
( الله اظهر لعباده في كل وقت انه على كل شيء قدير
الخيبة الكبرة تكون في ازمة وتسال غير الله
* نرتكب ذنوب .فنستغفر ونتوب ونصبر ونتقى ( فإن ذلك من عزم الامور ) اي له منزله عالية عند الله
وهذا هو ( وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ (26) المطففين

* في الأزمات يظهر معدن الانسان هل هو ناني ام يشغله حال الناس او يعبد الله ويطلب منه الفرج والفرح ويشكر الله عليها
الأزمات تميز بين الخبيث والطيب من الناس


* الله ابتلانا بالانفاق
نقارن بين موقف اليهود والمسلمين من الانفاق

قال الله ( {لَنْ تَنالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَما تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ (92)}
مهم ::
فسارع المسلمين وعندهم يقين تام الله غنى عنهم .وسارعوا بثقة في وعد الله لا يخلف الوعد . ويعرفون انهم في دار اختبار وهم في تجارة مع الله رابحة

* قال ابو الدحداح لزوجته اخرجي من البستان اني بعته بنخلة في الجنة .قالت : ربح البيع ( دليل على الايمان مستقر في داخلهم )

عكس اليهود قالو : ان الله فقير ونحن اغنياء ..ثم قالو للرسول لماذا توزع الصدقات على اصحابك فقط . المفروض تجعل قربان لله وتأكله النار وبذلك نؤمن بك

ملاحظة ( امة الاسلام حلال عليهم اخذ الغنائم .ولكن اليهود حرم الله عليهم اخذ الغنائم ..ولذلك يقولوا المسلمين تحارب من اجل الغنائم )
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#54
نتابع
( تعددت الاسباب والموت واحد ) لا اخاف من الموت ولكن اهتم لما بعد الموت
( اي بلاء يشترك فيه المؤمن والكافر يكون على المؤمن رحمة .وعلى الكافر عذاب )

( وَلَا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ ۖ إِن تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ ۖ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لَا يَرْجُونَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (104) النساء
مهم ::
لا تستغرب اذى الكفار لك .ولا تعطي تعليل من نفسية مهزومه .بل كن نفسية معتزه بدينك .وتصرف بتصرف شرعي .وهو الصبر والتقوى ومن فعل ذلك فهو من عزم الامور .والله ناصرك وناصر دينه


( وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ (187)
هذه الايات من تكذيبهم بنبوة محمد والطعن فيها .وامرنا الله نتحمل الاذى .وتكون هذه الايات لوم عليهم كيف تطعن في نبوة محمد وانتم اصحاب كتاب . ونبذهم الكلام اي استهانوا .واشتروا فيه حطام الدنيا ....وتصبير للمسلمين لانه بين الله لنا واخبرنا انو سنجد اذى من اهل الكتاب بكتمانهم الحق . وانهم هم اهل الحق
( كل من كتم علم الجمه الله لجام من النار )
* كم ازعجونا بحقوق الانسان .وحقوق الطفل .والمرأة . وكلها كذب ..وهم من استعبد الافارقة ..وهم اهل الجرائم
هم يريدوا يحرروا تفكير الناس .ولا يريدواان نكون مثل القطيع ..هم كاذبين وهم اهل باطل
جاء فيروس ومرض الكورونا وكشفهم وبين ان الانسان ليس له قيمة عندهم ..في بداية المرض اخفو وجدوه لكي لا تسقط السياحة والاقتصاد
عكس الحكومات المسلمة منعت احتكار الاشياء واهتمت بصحة ودين المسلم
( القاتل يدعي برائته من المقتول ..ويبحث معهم على القاتل )


***

( لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوْا وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنَ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (188)
لا تحسبن بما أتوا من تغير الكلام الله .ان يفرحوا .. والعجب يحبوا ان يحمدو بما لم يفعلو ا ( انهم اوفو الميثاق ولم يغير الكلام ولم يكتمون العلم ) ولكن الله قال لهم عذاب اليم
(الخسيث يفعل الباطل .ويطلب ثناء الناس )


***

( وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (189)
هنا تهديد لهم .ويبين الله هو المتصرف في كل شيء خلقه كيف ما يشاء ..ولا احد يرفع ما قدر الله
( كل ما وقع الانسان في ازمة يجد الحل في القران .يرشده كيف يتصرف ) من خلال القران تفهم الواقع في الحياة

***
تطلب من الله ان لا يخلك النار ولا تجعلني مع الظالمين ( عندك يقين باليوم الاخر بالنار ولجنة والفوز والخسارة ) انت بذلك تحرك وتذكر نفسك بالعقيدة ...والله يحب ذلك منك
ربي لا تكلني لضعفي .ربي انا اثق برحمتك


نكمل بعون الله

 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#55
نتابع
الرسول قد اسئذن عائشة في عبادة ربه فقالت له اني احب قربك واحب مرادك .واذنت له .وهذا من كمال اخلاق النبي .كان ممكن يقوم يتعبد الله ويتركها ..ولكنه يعلم حقوق الخلق
ثم قام يصلي وكان يبكي حتى دموعه مليئت الارض .وشافه بلال قال اتبكي يا رسول الله وقد غفر ما تقدم وما تأخر من ذنبك ..فقال الرسول : افلا اكون عبدشكور

مالي لا ابكي وقد نزل عليا ايات . ( ويل لمن لاكها بين فكيه ولم يتأمل فيها )
ان في خلق السموات فيها الارتفاع والاتساع وما فيها من كواكب ..والارض وكثافتها وما فيها من انهار ومعادن
فيروس كارونا ايه من ايات الله .اختلاف الليل والنهار يدل على التغير ( تتغير مواعيد الصلاة من اسبوع الى اسبوع
كل ذلك ايات تدل على عظمة ورحمة الله .وتزيد اليقين بالله
( لا تشبه نفسك بغيرك من الناس ..ربما يكون البلاء رحمة او عذاب )


( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190)
لاولى الألباب :: هم قوم قلوبهم ونفوسهم صافية .. فنتفعوا بعقولهم
وعلاماتهم
* طلبهم لزيادة الايمان وكثرة ذكر الله قيام وقعود وعلى جنوبهم ( الذكر يزيل كل اثر للذنب .وتطهير القلب .ويقوي البدن والايمان .ويكون باللسان او قراءة لقران او طلب العلم
* يتفكرون في خلق السموات والارض قال سليمان ( اخرج من منزلي .فما يقع عليه بصري الا رايت لله فيه عليا نعمة .ولي فيه عبره )
مثال النملة : ترى في اجتهادها عبرة .وان الله يرزق على حسب اجتهادك
نعمة وانت في بيتك تشوف برامج وثائقية في التلفزيون

( التفكر عبادة )
قال ابو الدرداء كان يطيل التفكر . وفيها تثبت اليقين ان ما خلق الله السموات والارض باطل . خلقهم لحكمة ولبيان جلاله .
اذا تصور الانسان غير ذلك صيصبح عنده الصالح والطالح واحد ..لا يمكن لمن وضع كل شيء في موقعه في الدنيا ان يساوي بين الصالح والطالح
نحن على يقين انك ستضع كل واحد في مكانه .فنا عذاب النار
( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ (1) وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ (2 ) البروج

( اولى الالباب ليس اهل الاعتياد )
اي لا يعتادوا على النعم او مشاهدة المناظر الطبيعية هم دائما في تأمل ويقولو سبحان ربي العظيم

( الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191)

لماذا نقول سيدخل اليهود والنصارى النار ؟؟

الحق هو الطريق المستقيم .وهو طريق دخول الجنة
( يقول علي : العلم نقطة كثرة الجاهلون )
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#56
نتابع
( رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (192)

اي فضحته في الاخرة
مهم ::

توسل الله بشرح ما تعتقد فيكون الدعاء امل ( وهذا من اداب الدعاء )
اذا وسوسك الشيطان : تعوذ منه .ثم تشرح لله وضعك منه .وتسأل الله لا يسلطه عليك
واذا تريد تتصدق تقول لله يارب ارزقني مال حلال انفقه في سبيلك .يارب اجعلني صادقة .انا احب الانفاق .ارزقني ما انفق منه .وارزقني ناس صادقة بحاجتها للمال والصدقة
يارب احفظنا وارزقنا .وكن على يقين الله الحافظ . لا تخذني يوم القيامة بسبب ذنوبي
سوف يستجيب الله لك . ولك ثواب على عقيدتك
* وما للظالمين من انصار

***
( رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193)
المنادي هو القران ينادي للايمان ..اي القران يعلم الخلق عن الرب ويبين لهم كمال صفاته . حكيم .كريم .عظيم .ويدعوا الايمان بالله .فأمنا وصدقنا بك .انت تستحق الالوهية .فغفر لنا ذنوبنا ( كل ابن ادم خطأ فنحن لك ملتجئين استر عيوبنا ولا تفضحنا بها .وكفر عنا سيئتنا بتبديلها لحسنات
( كثرة ذكر الله وقت الازمات وخاصة الاستغفار )
وتوفنا مع الابرار اي الصحبة الصالحة في الدنيا والاخرة
انت في الدنيا مع مين من الناس ؟؟
اشغل نفسك تكون مع الابرار

***
( رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194)
انت وعدتنا بالثواب .ولا تخذنا يوم القيامة.. فستجاب الله لهم بسرعة
تكرر كلمة ربنا
الانسان يخاف الفضيحة

***
( فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَابًا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ (195)
استجاب لهم بسرعه ان لا يضيع عمل الذين
*هاجروا وتركوا مكان الفتنة من اجل الله
( الهجرة قائمة الى يوم القيامة )
* وقاتلوا وقتلوا سيكفر الله عنهم سيئاتهم وندخلهم جنات تجري من تحتها الانهار
والله عنده حسن الثواب . الله فقط عنده حسن الثواب ..وسوء العقاب
***

في سورة ال عمران ناقش اهل الكتاب والمنافقين ..وردت السورة على الشبهات اهل الكتاب والمنافقين
ثم طلب الله منا التفكر في انفوسنا وفي السموات والارض .ثم طلب بعد التفكر ندعو لا تزغ قلوبنا وقنا عذاب النار
المستغفرين بالاسحار هم الذين يقيمون الليل .وهم الذين يتفكرون بخلق السموات والارض
وختمت السورة بالصبر وهذا لن يكون الا من الذين كانوا صادقين منفقين قانتين
تفكر المؤمن عشان تصلح خططته ويشغل اوقاته .والندم على التفريط .ونتوب من ضياع الوقت . ونطلب من الله الانتفاع من يومنا لازم يكون امام عينك كل نفس ذائقة الموت
وكن على يقين لا تخاف المرض .الموت يكون باسباب كثيرة

كن على يقين ستوفى اجوركم يوم القيامة .اجرك كامل ( لذلك الحياة مكان للعمل الذي سوف تأخذ فيه الاجر يوم القيامة .لا تسوف عملك للغد
يوجد من الشباب نشأ في طاعة الله
* من زحزح عن النار فقد فاز .الفوز الحقيقي الجنة ( كن طموح للوصول للجنة .وهذا لا يمنعك من الدنيا )
( الشيطان يجعلك في غفوة عن الموت )

* وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور ..ماذا تقول لله بعد هذه الاية ؟؟ الدنيا للزرع والحصاد في الاخرة
الاية عظيمة في معناها يسيرة في فهمها ومرشدة لخطط عمرك ( ولكن الموفق من وفقه الله )

( سوف تبتلى في مالك ونفسك واذى الناس فلا تجزع .وسوف تأخذ الاجر يوم القيامة
( المؤمن يبتلى اكثر من غيره من الناس ) ولكن يكون عليه البلاء رحمة وعلى غيره عذاب

***

( لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ (196) مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (197)
* الله عزيز الانتقام .والله شديد العقاب
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#57
نتابع
( لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ (196) مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (197)
هذا خطاب للنبي وللمؤمنين .فيه النهي عن الاغترار بالدنيا هي متاع قليل
الغرور هو : ان تنخدع بظواهر يظن انها محبوبة .وفي الحقيقة العاقبة مكروه

الغرور : ظاهره جميل وباطنه مضر
المتاع القليل ه : هو المتاع الذي يشترى للتمتع ومنفعته عاجله وتنتهي بسرعه
*تقلب الذين كفرو في البلاد .اي يتصرفوا في الارض حسب ما يريدوا ب حروب او تجارة

الله سيفضحهم .
* وفي عصر كورونا اثبت انهم في غرور .صار البقاء للاصلح .فكرو ما الاوفر علاج الناس ام موتهم .وفعلا تركوا الناس تموت
* وفي مصنع سيارات . انكشف عيب في هذه السيارات ممكن يؤدي للموت سائقها .وجابوا محامي وحسب لهم لو صلح هذا العيب في جميع السيارات سيكون بمبلغ كبير .ولذلك اقترح نعمل تأمين على كل سائق لو مات يخد فلوس التامين ( وهذا الارخص لهم من تصليح السيارات

مأواهم جهنم ..اي هذا النعيم هو قليل ولا ينتقل معهم . ولا مكان لهم غير جهنم وبئس الفراش .هم الذين مهدوا لانفسهم هذه النار
نفرض احد جمع كل نعم الدنيا والرسول يقول
(وَاللَّهِ مَا الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ مِثْلُ مَا يَجْعَلُ أَحَدُكُمْ إِصْبَعَهُ فِي الْيَمِّ فَلْيَنْظُرْ بِمَ يَرْجِعُ) لا يرجع بشيء وهذا هو متاع الدنيا
في كتاب الرقاق ( يتكلم تذكر ما عند الله )
النعيم وجوده لا يجدي لواجده .وفقدانه لا يضر فاقده )
افترض منعت نفسك عن شهوة او منعت عنها .ثم انظر لنفسك هل نقص منك عضو او عقل ..وبعد اسبوع وبعد شهر .في الحقيقة لا شيء ينقص . وممكن تنسى ما تشتهي
لا اذا سيطر عليك الشيطان

***
الكفار سيؤذوك في عقيدتك حتى تصبح بلا هوية
تجد الكفار قص شعره بطريقة ما . فورا نقلدهم ..لا تشك بدينك وتحسب انك في ذل وهزيمة نفسية ..بل اعتز بدينك

( الصبر والتقوى يرف عنك البلاء )
( ليس بعد الكفر ذنب )
* الله على كل شيء قدير )

الله ارشد المؤمن كيف يزيد اليقين .ان تكفر بكل شيء غير الاسلام
* رقم المليون قيمته بالواحد .اذا حذفنا الواحد تصير كل الاصفار لا قيمة لها
اعتبر كل الحضارات عبارة عن اصفار .والواحد هو التوحيد ..اذا وجد صار الرقم له قيمة
* لن ينصر الدين الا اذا زال مظاهر الكفر والشرك


***

( لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلًا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ لِلْأَبْرَارِ (198)
ولكن الذين اتقوا هم في طهارة .ينظرون للوقت الفجر خير من الدنيا وما فيها .مشاعرهم صافية .وفي صلاة الظهر يتجدد الطهارة وغسل الروح ويجعل باقي نهاره في لذة وهكذا باقي الصلوات
الكفار مثل البهايم لا تتطهر ويجرون مثل الوحوش حول مكاسب الدنيا

( في هذه السورة الصبر والتقوى متكرر كثير .وسورة النساء محورها التقوى في مواطن الضعف )
( التقوى شعار المسلم ) لهم جنات
( المؤمن يتسلى بشؤون الدنيا بذكر الاخرة )

***
نكمل بعون الله

 
المشاركات
2,491
الإعجابات
694
#58
نتابع
قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب: دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فرأيتُ أثَرَ الحصير في جنبه فبكيتُ، فقال عليه الصلاة والسلام: ((وما يُبكِيكَ؟))، فقلتُ: يا رسول الله، إن كسرى وقيصر فيما هما فيه، وأنت رسول الله، فقال: ((أما ترضى أن تكون لهم الدنيا، ولنا الآخرة))"؛ أخرجه البخاري.
* ابو الدرداء قال ما من مؤمن الا الموت خير له .وما من كافر الا الموت خير له ..كيف ذلك ؟؟
قال : ما عند الله خير للأبرار ... الابرار لفي نعيم
والكفار ( وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ ۚ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا ۚ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ (178)


***

وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلَّهِ لَا يَشْتَرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (199) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (200)
* اسلم عدد من النصارى في عهد الرسول محمد . ولما مات النجاشي نعاعه جبريل للرسول فامر الرسول اصحابه ان يصلوا عليه
* النصارى تؤمن بكتاب السماوي السابقة ومصدقين بمحمد والقران .ولهم الاجر من عند الله
خاشعين لله
لا يشترون بايات الله ثمن قليل . والله سريع الحساب
اصبر يا مؤمن ( اليوم عند الله كألف سنة مما تعدون ) لا تستعجل
***
يا مؤمنين اصبروا على طلب زيادة الايمان وعمل الواجب .اصبروا على ما نهى عليك .تحمل اقدار الله من فقر ومرض وقحط
وصابروا .. اي تحمل المكاره والاذى الخلق حتى لا تفقدك صبرك على طاعة الله .لا تنشغل باذى الناس وتحمل الاخلاق السيئة منهم .واعرض عن الجاهلين .واذا مرو بالغو مروا كراما .وان تعفو اقرب للتقوى

خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ (199) الاعراف
وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا (72) الفرقان
وَأَن تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ..) الطلاق


* ولكن نحن عندنا مشكلة الغضب والحرص فنحتاج مصابرة ومجاهدة النفس

* ورابطوا : لابد يكون لك غرض واضح اي انت مرابط على رضا الله وليس لهواك
* واتقوا الله : كل ما سبق صادر منك اذا كنت في تقوى الله .اي تتقي شر النار
لعلكم تفلحون : لعل هي ترجية الله اي لا تتكل على اعمالك

انتهى مدارسة سورة ال عمران
اللهم نرجوك ان تكون سورة البقرة وال عمران غمامتان تقينا من حر اليوم الاعظم
نسأل الله ان يكون القران شفيع لنا وصاحب لنا في قبورنا
اللهم تقبل منا واغفر لنا ذنوبنا واستر عيوبنا

(إن أحسنت فمن الله، وإن أسأت أو أخطأت فمن نفسي والشيطان)

 
أعلى