انتبهوا ولا تنخدعوا.. كي لا تقعوا في شرك البدع

وعود الخير

رئيسة أركان الأطباق
طاقم الإدارة
المشاركات
53,539
الإعجابات
2,100
#1
إنتبهن أخواتى
من ضمن البدع المنتشرة المتعلقة بكتاب الله عزوجل
سواء على الصفحات أو على القنوات الفضائية .
أنهم يجعلوا لكل سورة من سور القرآن الكريم فضل معين
وبالطبع هذا الأمر توقيفى .
أى لابد أن يكون عليه دليل من الكتاب أو السنة الصحيحة.
أما أن يخصصوا لكل سورة فضل دون دليل فهذا من البدع المحدثة .
فعلى سبيل المثال لا الحصر:
يقولون أن سورة الإنشقاق لتسهيل الولادة
وسورة يوسف للمسجون وتفريج كربه
وسورة الغاشية لنوم الطفل
وسورة مريم لمن هى حامل
وغيرها كثير.
فأكرر هذا الكلام ليس بصحيح أخواتى
ولاتقولى أجرب يمكن الكلام صحيح ويأتى بنتيجة.
وسبحان الله
إنتبهى من هذا قد يكون عندك شخص مسجون مثلا
ولو قرأتى السورة يفرج الله عنه
وأنت على علم أنه ليس هناك دليل على ذلك
فتقولى فى نفسك والله أول ماقرأتها خرج من سجنه
وهذا إختبار لعقيدتك وكأنك تصدقى هواك وتكذبى شرع الله .
فمادام ليس هناك دليل على فضل السورة فمن أين لنا تحديد ذلك
وتبدئى تنشرى الأمر لمن عندها شخص مسجون
وتقولى لها إقرئى سورة يوسف وسوف ترين النتيجة بعينك .
كيف ذلك ؟
وهل لو كان فيه خير لماذا لم يدلنا عليه الله فى كتابه
أو رسول الله صلى الله عليه وسلم فى سنته.
كما بين لنا النبى صلى الله عليه وسلم فضل بعض السور بأدلة واضحة
مثل أن سورة الملك قراءتها كل ليلة منجية من عذاب القبر
وسورة البقرة أنها بركة ولايستطيعها البطلة أى ( السحرة )
وأول عشر آيات من سورة الكهف وفضلها أنها عصمة من فتنة الدجال
وفضل آخر آيتين من سورة البقرة من قرأهما كفتاه
وحفظ البقرة وآل عمران أنهما يكونان يوم القيامة كالغمامتان له.
وهكذا فكل ذلك ورد عليه أدلة من السنة
أما أن يشطح كل شخص بعقله وهواه
وكأنه يشََرع لنا فهذا لايصح ولايجوز
فالعبادة حبيباتى توقيفية
فاجعلى الدليل هو من يُحركك وليس هواكِ
أسأل الله أن يبصرنا وأن يعلمنا ماجهلنا
****منقول للفائدة
 
أعلى