الهمة في طلب العلم

المشاركات
2,343
الإعجابات
672
#1
كثير من الناس تهيأ . لقدر هيئه الله عليه. بما قدره لهم سابقاً
مثال ..الرسول رعى الغنم ..تسهيل له ليرعى الناس
( أغتنم الفرص لطلب العلم ..واشحن الهمة .. وابعد عنك اي عوائق مانعة )
ا**لعلم يحتاج الى إناء تضعه فيه ..وغناء العلم قلبك **
من كان إنائه للخير ملىء الله إنائه بالخير
الله يرفع الناس بما فى قلوبهم .وليس بما يكتبوا من معلومات


* العلم يساق الى العبد على قدر مافي قلبه من إخلاص وصدق ويقين وإيمان *
كيف اكون صادق؟؟
خرج ما في قلبك من نيات سيئة ..وهذا يحتاج التركيز ..وادخل فيه النيات الحسنة
اعرف ماذا تريد تعمل مثلا ( حفظ القران ) لترضى الله .لا تريد رياء .احذر وسوسة الشيطان
فتش قلبك وكلم نفسك وجاهد في نقاء نيتك لله ..واطلب من الله الثبات والاستقامة لان النفس تحب تميل عن الاستقامة
هناك اختبارات ستمر بها لتكشف صدقك او كذبك ..لذلك اعمل واطلب على قدر قدراتك (الله خلق الناس بقدرات مختلفة الماهر والمحدود الزكاء ...وغيره)
من الاختبارات التي ممكن تمر بها لا يوجد احد يأخذك للمسجد ( اكثر من الدعاء ييسر لك الذهاب للمسجد

لا تنسى ..
*إن الحيتان في البحر والملائكة والدواب حتى النملة تستغفر لطالبِ العلم والعالِم.
رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «مَا مِنْ عَبْدٍ يَخْرُجِ يَطْلُبُ عِلْمًا إِلا وَضَعَتْ لَهُ الْمَلائِكَةُ أَجْنِحَتَهَا، وَسُلِكَ بِهِ طَرِيقٌ إِلَى الْجَنَّةِ، وَإِنَّهُ لَيَسْتَغْفِرُ لِلْعَالِمِ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ حَتَّى الْحِيتَانُ فِي الْبَحْرِ، وَإِنَّ فَضْلَ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ، إِنَّ الْعُلَمَاءَ هُمْ وَرَثَةُ الأَنْبِيَاءِ، وَإِنَّ الأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَارًا وَلا دِرْهَمًا، وَلَكِنَّهُمْ وَرَّثُوا الْعِلْمَ فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ».

* لقول النبي ﷺ: الماهر في القرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجره مرتين متفق عليه

*( .....ورجلٌ تعلَّم العلم وعلَّمه وقرأ القرآن فأتي به فعرَّفه نعمَه فعرفها، قال فما عملت فيها؟ قال: تعلمت العلم وعلمته وقرأت فيك القرآن، قال كذبت، ولكنك تعلمت ليقال عالم وقرأت القرآن ليقال هو قارئ، فقد قيل ثم أمر به فسُحبَ على وجهه حتى ألقي في النار،.....)

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,343
الإعجابات
672
#2
نتابع
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- :« مَنْ خَافَ أَدْلَجَ وَمَنْ أَدْلَجَ بَلَغَ الْمَنْزِلَ أَلاَ إِنَّ سِلْعَةَ اللَّهِ غَالِيَةٌ أَلاَ إِنَّ سِلْعَةَ اللَّهِ الْجَنَّةُ » سنن الترمذي
فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (87) الصافات

لن يخذلكم بعد اجتهادكم ..وكل ما أخطأت ثم تعود للتوبة فرح الله بك ( الموفق من مات على توبة ) ( اذا عاملك الله بعفوه نجوت )
وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (69) العنكبون
أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) العنكبوت
قال معاذ فقال( إِنَّ العلمَ والإِيمانَ مكانَهُما مَنَ ابْتَغَاهُما وجدَهُما ) الى قيام الساعة
قال العلامة الشوكاني - رحمه الله - مُحفِّزا طالب العلم:

" وينبغي لِمَن كان صادقَ الرَّغْبَة ، قَوِيَّ الفَهْمِ ، ثاقِبَ النَّظَر ، عزِيزَ النَّفْس ، شَهْمَ الطَّبْعِ ، عاليَ الهِمَّةِ ، سَامِيَ الغَرِيزَةِ أن لا يرضى لنفسِهِ بالدُّون ، ولا يَقْنَعَ بما دُونَ الغَايةِ ، ولا يقعُدَ عن الجدِّ والاجتهاد ، المُبَلِّغَينِ لهُ إلى أعلى ما يراد ، وأرفعِ ما يُستفَاد ..."
بمعنى ..
صادق الرغبة اي مخلص ..
.قوي الفهم ويكون على قدر تفريغ قلبك للعلم الديني .فينور ذهنك للعلم ( عندما تقرأ كتاب لوحدك انت طالب علم .وعندما تناقشه مع اخوانك ستفهم اكثر لان المجلس محاط بالملائكة والبركة .بشرط لا يدخل التنافس واظهار الرأي بينكم .سيغلق عملكم )
ثاقب النظر اي هو الربط المفاهيم واستنباط من الادلة ادق المفاهيم
عزيز النفس اي يرفع نفسه عن سفاسقف امور الدنيا ..( ليس كل ما اشتهيت اشتريت )
شهم الطبع اي هو يحب الخير لنفسه وللناس ويكرم نفسه والناس ..وينسب العلم والمعلومة لصاحبه الاصلي او يكتب منقول اذا لم يعرف صاحب العلم ((حتى لا تصبح خسيس .وتكون سارق للعلم .وهذا عيب عليك ))والله سوف يعينك لصدقك ..واحذر رغبتك بالعلو بنفسك فعلمك لن يصل لقلوب الناس .وسيأثر على مصدقيتك مع الناس

( ادمان طلب العلم ستصبح لغتي واسلوبي نفس اسلوب من تعلمت منه )
عالى الهمة اي قليل النوم من اجل طلب العلم ..ومع ذلك سايس نفسك وانت تطلب العلم وخذها بالتدريج حتى تترك شهوتها

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,343
الإعجابات
672
#3
نتابع
قلة الهمة سبب في تأخر فرص ان تتعلم
معنى الهمة :: هي الهم وهو مبدأ ونقطة الإرادة ..وهو الفكر
الهمة.. نهاية الإرادة ..واجتماع القدرات لأمر ما ثم العمل بها ..وهي العزم ومشمر اي دائما على استعداد
الهمة انواع كبير الهمة او صغير الهمة

** علو الهمة في القران **
مطلوب لطالب العلم
* 1* ( فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ) الزخرف :
أي التمسك بالقران والإسلام.
*2* ( وَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ )
اي الإخلاص والصبر
مهم :: ( الهمة قد تغلبها النيات ) بمعنى
انظر لماذا تطلب العلم ومتحمس له وتصبر عليه ..؟؟
لابد تكون نيتك واحدة فقط من اجل ترضى الله عنك
لو كانت النية لكذا شي ممكن لجمع المال او للثقافة او ليقال عنك متدين او لتشغل فراغك بشيء مفيد ( احذر ذلك )
*3* ( أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا ) طه

اجبار نفسك على الصبر
عندما تقوى همتك .سيقوى اخلاصك وصبرك
مهم :: ( الشخص الذي يستبطىء النتائج ستكون همته منخفضة .. اصبر على نتيجة عملك )
الذي يحبسك عن طلب العلم انتظار النتيجة ..والنتيجة بعيدة ليس لها اثار ظاهرة لك (الجنة )
طريق العلم .يصلك للجنة ..
.اصبر وهذا من الايمان بالغيب

* ملاحظة ::
الذي يعبد غير الله هو يعبد شيء موجود لانه لا يؤمن بالغيب .ولذلك يعبد شيء يريد استحضار صورته اثناء العبادة ولذلك عبدو الحجر والشمس والنار والحيونات .وبذلك يكون اكثر اخلاص ويكون مستحضر قلبه


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,343
الإعجابات
672
#4
نتابع
( وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الْأَلْوَاحِ مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلًا لِّكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُوا بِأَحْسَنِهَا ۚ سَأُرِيكُمْ دَارَ الْفَاسِقِينَ (145) الأعراف
( يَا يَحْيَىٰ خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا (12) مريم

من علو الهمة أخذ الدين بقوة ( ليس المقصود العنف ) بل الجدية وعدم اخذ الدين بلهو ولعب
كيف اخذ الدين والكتاب بقوة ؟؟

1) تعظيم طلب العلم في داخلي .وليس من اجل الشهادات بل من اجل رضا الله وتوصلك للجنة ومن اجل تستغفر الملائكة
2) تعظيم تفاصيل العلم ( من كتب الدين والقران والدفاتر ) حب كتبك الدينية اكثر من اي شيء
3) تعظيم اماكن طلب العلم (من مدارس ومساجد ) نعطي للمكان هيبته في المحافظة على نظافتها .والحرص على نظافتك وعلى شكل لبسك

قال الشافعي ( ما دخلت مجلس اريد فيه الإرتفاع إلا وضعني الله ..وما دخلت مجلس اردت فيه التواضع لله إلا رفعني الله )
( سلم نفسك ساعة تخرج فيها من الدنيا لله ) وعظم شعائر الله في ذكرك وصلاتك وفي كل امر شرعي
4) تعظيم وقت الطلب ( قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ (58) يونس
العلم خير ما يجمع وهو شيء ثمين ومفرح
القران هو العلم

(( اللهم اجعل القران العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وهمومنا ومغفره لذنوبنا))
5) تعظيم فقد طلب العلم
6) تعظيم النية في طلب العلم
ماذا تريد من علمك (أن العبد يبلغ بنيته مالا يبلغه بعمله .)


كيف يأخذ الدين لهو ولعب ؟؟

نكمل بعون الله

 
المشاركات
2,343
الإعجابات
672
#5
كيف يأخذ الدين لهو ولعب ؟؟
1* تعظيم امور الدنيا على العلم الديني ( الله ييسر العبد لما خلق له )
اذا تيسر لك حب العلم وانشرح قلبك له ففرح بهذه النعمة . واستعد للعلم ( هم عددهم قليل جدا )
(( العلم الديني لا مجال للشركة فيه ))
علوم الدنيا زحمة ..فإذا وقع في قلبك محبة العلم ف استغل الفرصة والله سوف يبارك ويفتح عليك .وانسى النتيجة بل ركز ما سيحصل في قلبك بسبب العلم )
من المهم :: ( فكر في مصلحة نفسك في طلب العلم ثم فكر في توصيله للناس )

2* عدم عنايتك بما تكتب .وكثرة السرحان في درس العلم
3* عدم الاحساس بأهمية العلم فرتب اوقاته
4* عدم الاحساس بفقد العلم

5* عدم استحضار النية وانت ذاهب للعلم ادفع النية الباطلة واجعلها حسنة

** السنة في الهمة **
يقول النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «إن الله يحب معالي الأمور وأشرافها، ويكره سفسافها».
الله يحب كل شيء يتصل بالاخرة هو اشرافها ..وكل شيء يتصل بالدنيا سفسافها
ﷺ يقول: الدنيا ملعونة ملعون من فيها إلا عالماً أو متعلم أو ذكر الله وما والاه )
المخلص لا يدور على مصلحته ولا عنده هوى النفس

( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه )
الاتقان والامانة والإحسان ..مهم تكون في اعالي الامور وليس في سفسافها
الان ... ( الامر الذي لعب صار جد ..والجد صار لعب )


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,343
الإعجابات
672
#6
نتابع
علو همة السلف
* عمر بن الخطاب رضي الله قال:( لو وزن إيمان أبي بكر بإيمان أهل الأرض لرجح بهم. )
* فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( إِنِّي لَأَنْظُرُ إِلَى شَيَاطِينِ الإِنْسِ وَالجِنِّ قَدْ فَرُّوا مِنْ عُمَرَ ) وصححه الألباني في " صحيح الترمذي " .
لابد تتحرك للعلم والايمان وتترك عنك الكسل والعوائق المختلفة ..واذا كان عوائق حقيقية تمر بها عليك بالذل والانكسار لله ان يرفعها عنك ..واذا كان العوائق من نفسك عليك بإجبارها
لا تسأل عن النتيجة ..والتيسير من الله
عالي الهمة اذا دخل في سفاسف الدنيا يشعر انها لا تليق به .ولا يرضى بالدون بل يجتهد لغايته الفوز بالاخرة

** الهمة في الاخلاص **
جمع القلب على النية الصالحة صعب جدا ..وكل ما زاد الانسان علم وعمل كل ما شعر بقوة تفلت النية
* قال الشافعي :( :" وددتُ لو أن الخلق تعلموه ، ولا ينسب إلىَّ منه شيء".
* الذهبي يقول : ( هشاما الدستوائي يقول والله ما أستطيع أن أقول أني ذهبت يوما قط أطلب الحديث أريد به وجه الله عز وجل قلت والله ولا أنا )
* الماوردي قيل انه لم يظهر شيء من كتباته .ولما تبين وفاته قال لمن يثق به كل الكتب هذه من كتابتي .واني لم اظهرها لان لم اجد في نفسي نية خالصة .( فظهرت كتبه بعد وفاته

*رجل نظم انساب العرب .وقبل البلوغ دفن ما كتب لان كانت نيته التفوق على الاقران
كان السلف يطلبون العلم لله فقط

** الهمة في الصبر **
قصة موسى مع الخضر واحتمال المشقة في طلب العلم وركب البر والبحر ..وكسره الحواجز المعنوية
* هناك حواجز معنوية مانعة *
الغني المادي .الفقراء اسهل عليهم طلب العلم من الاغنياء
اصحاب المناصب ( كل ما ارتفعت مكانتك زادت الحواجز )
المكانة الاجتماعية ( السيد في قومه ليس سهل عليه طلب العلم بسبب مكانته
وكسر هذه الحواجز لها الاجر كبير

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,343
الإعجابات
672
#7
نتابع
عن أبي ذر رضي الله عنه: أن ناسًا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله، ذهب أهل الدثور بالأجور، يصلون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ويتصدقون بفضول أموالهم، قال: ((أوَليس قد جعل الله لكم ما تصدقون؟ إن لكم بكل تسبيحةٍ صدقةً، وكل تكبيرةٍ صدقةً، وكل تحميدةٍ صدقةً، وكل تهليلةٍ صدقةً، وأمرٍ بالمعروف صدقةً، ونهيٍ عن منكرٍ صدقةً، وفي بُضْعِ أحدكم صدقةً))، قالوا: يا رسول الله، أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجرٌ؟ قال: ((أرأيتم لو وضعها في حرامٍ، أكان عليه وزرٌ؟ فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجرٌ))؛ رواه مسلم.
يأتي الله فضله من يشاء
( بعدد انفاسك تحتاج تجدد نيتك ) الصبر على العلم وعلى كسر الحواجز المانعة ..اركب البحر والاخطار ومشقة السفر من اجل طلب العلم .وكل ذلك لك فيه اجر


يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "كنتُ أنا وجارٌ لي من الأنصار في بني أمية بن زيد - وهي من عوالي المدينة - وكنا نتناوب النُّزولَ على رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ ينزل يومًا، وأنزل يومًا، فإذا نزلتُ جِئتُه بخبر ذلك اليوم من الوحي وغيره، وإذا نزلَ فعل مثل ذلك..."؛


قال صحابي ( اللهم إنك تعلم أني لم [ أكن ] أحب في الدنيا لكزي الأنهار، وغرس الأشجار، ولكن لمكابدة الليل الطويل، وعلاء الهواجر في الحرّ الشديد ، ومزاحمة العلماء بالركب )


( انت لا تدري من بحاجة لك . الله اذا اراد امر هيأ له الاسباب . فلا تتبطر على هذه الاسباب )
اصبر على العلم وخدمته تعمل لك مكانة في الدنيا والاخرة


كان المسجد فراش عطأ عشرون عام .. اي ملتزم المكان

الشكواني دروسه في اليوم ثلاثة عشر درس منها ما يأخذ من العلماء ومنها ما يلقيه على تلاميذه

قيل للشعبي رحمه الله: من أين لك هذا العلم كله؟ قال: "بنفي الاعتماد،( لا يعتمد على احد ) والسير في البلاد، وصبر كصبر الجماد، وبكور كبكور الغراب"

"لا ينال هذا العلم إلا من عُطِّلَ دكانه وَخُرِّبَ بستانه وهجر إخوانه ومات أقرب أهله إليه فلم يشهد جنازته" !! ( هذا للمبالغة )

نكمل بعون الله

 
المشاركات
2,343
الإعجابات
672
#8
نتابع
* الهمة في اغتنام العمر *
اسلم معاذ وعمره 18 سنة وتوفى 28 سنة ..وهو امام العلماء
قال احمد ابن حنبل ( مع المحبرة الى المقبرة ) وقال ( انا اطلب العلم إلا ان ادخل القبر )..المهم ما يدخل عليك الملل
الطبري قبل احتضاره جاء رجل يبلغه حديث .فكتبه ثم مات ..هذا من توفيق الله ان يختم للإنسان ما كان عليه
جابر يرحل الى الشام من اجل حديث للرسول ..ذهب بشهر وعاد بشهر

( التسهيل يأتي معه البطر والإستغناء ) ( وقت ما احتاج اجد )
( ينسى العلم بسبب صغر همة طلابه ) ... في طلب العلم الصوت المانع اكبر من الصوت الدافع ( خاة لو الجميع صمت )

( العلم بركة يرزقه الله لمن يشاء ) ( وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُوا كَافَّةً ۚ فَلَوْلَا نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَائِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ (122) التوبة
( كثرة الاعتذار بسبب الوقت والمكان يدل على ضعف الهمة )
( العلم يصلح القلب )

* الانتفاع بالهمة *
* قلب صاحب الهمة*
يحتاج قلب دافع الهموم الدنية متعلق بالهموم العلوية .

.( وطبيعي يخطر على بالك هموم دنيا ولكن لا تعطي لها وقتها الكبير )

* طرد الحساسية الدنية .وجلب الحساسية السوية *
الحساسية هي بلاء فصبر على ذلك مهما كان البلاء .. الحساسية سوية هي تتحسس من ذنوبك ( كل ما تحسست كل ما تبينت )
ضيق الفهم والصدر والحسد بسبب الذنوب وليس شرط كون الذنوب كبيرة ربما فقط اعجبت بنفسك اوتكبرت اوبطرت النعمة
** الان بطر النعم معلل عندنا ونجد له سبب ..فحذر تمنع عنك النعم بل اشكر الله
( الحساسية السوية كن واضح امام نفسك وفتش على نيتك .وخاف على ايمانك )


* مقياس الانتفاع من العلم .*
.( ( إلا من أتى الله بقلب سليم ) الشعراء

* استعداد مناسب للقدرات *
كل منا في داخله قدرات مدفونه ( القدرات ممكن تعرف تقرأ وتكتب وتحفظ هذه مهارات ممكن تتطور )
قالَ رسولُ اللَّهِ ﷺ: الَّذِي يَقْرَأُ القُرْآنَ وَهُو ماهِرٌ بِهِ معَ السَّفَرةِ الكِرَامِ البَرَرَةِ، وَالَّذِي يقرَأُ القُرْآنَ ويَتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُو عليهِ شَاقٌّ لَهُ أَجْران متفقٌ
هو صبر وجاهد

* لا تسابق احد في طلب العلم يكفيك الملائكة تستغفر لك *.. ولا تنتظر نتائج بل انتظر الجنة *

* لا تضع مقايس خاطئة *
طريق العلم مبارك

* المداومة على المراجعة *
لتصيح النية ومراجعة ما تعلمت
( العلم ليس بالتلقي الاولى ..حتى الفهم يحتاج مراجعة )


*استعمل اسلوب التراكم *
اي راكم المعلومة الواحدة بكل معانيها .واربطهم مع بعض وفوق بعض
( العلم عبارة عن شبكة .العلم مرفوض فيه تصلب المعلومة بالعقل )


انتهى الموضوع منقول من محاضرة
أ/أناهيد
بارك الله في علمها
 
أعلى