القران ** تدبر** وعمل

المشاركات
3,009
الإعجابات
850
سورة الحشر (24 آية)سورة الممتحنة
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


( سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1)
***
( هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ ..لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ ..فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا ..وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ.. يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ.. فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ (2)

*لا تعتمدوا على غير الله كما اعتمدوا المنافقين . من اعتمد على مخلوق اسلمه ذلك الى صغاره ومذلته
* في الاية الحث على التوكل وعدم الركون الى الاسباب . هنا حسبوا حصونهم لا ينال منها ولا يقدر عليها احد .فطمأنت نفوسهم اليها .فمن وثق بغير الله هو مخذول وعليه وبال
* قصة بني النضير وعقابهم من الله الخزي في الدنيا والاخرة
* قل : اللهم اني اعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء وشماتة الاعداء وسوء القضاء

***
( وَلَوْلَا أَنْ كَتَبَ اللَّهُ عَلَيْهِمُ الْجَلَاءَ لَعَذَّبَهُمْ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابُ النَّارِ (3)
***
( ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَمَنْ يُشَاقِّ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (4)

مشاقة الله هي مشاقة لرسوله
***
( مَا قَطَعْتُمْ مِنْ لِينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيُخْزِيَ الْفَاسِقِينَ (5)
***
( وَمَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْهُمْ فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلَا رِكَابٍ ..وَلَكِنَّ اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ ..وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (6)

الفيء : ما اخذ من اموال الكفار بحق من غير قتال * الغنيمة : ما اخذ بقتال
فما اوجفتم : فلم تركبوا الخيل * ولا ركاب : ما يركب من الابل

***
( مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى ..فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ ..كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ.. وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ..وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7)

دولة : متداولا
اي لا يكون الفيء بين الرؤساء فيغلبوا على الفقراء . كان في الجاهلية ياخذ الرئيس ربعها لنفسه . ولكن جعلها الله لرسوله يقسمها فيما امر به
*ختم احكام الفيء الاخذ بما امرت به السنة وما نهت عنه

***
( لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ ..يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ..وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ..أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (8)

ربما احتاج الصدق الى تضحية
***
( وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ.. يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ.. وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا.. وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ..وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (9)

* يبذلون ما عندهم من الخير مع الحاجة وضد ذلك البخل الذي لا يحب عطاء نفسه ...ولا يكرهون ما انعم به على اخوانهم ضد ذلك الحسد الذي يكره عطاء غيره
لذلك البخل والحسد نوع واحد
* الايثار ان تعطي احد حصتك من اشياء الدنيا ايثارا لما عند الله
الشح المحمود: يكون في فضول الدنيا . وليس في الاوقات الطاعات . فالفلاح في الشح بالوقت وهو عمارة القلب وحفظ راس ماله .. حتى لا تجعلك الناس مفلس ..لذلك امر الله بالمسابقة في اعمال البر والتنافس بها وهذا ضد الايثار بها
* من نجا من شح نفسه كان من المفلحين ( اللهم قني شح نفسي )
* الوقاية من شح النفس بان تطيع نفسك اوامر الله ورسوله منشرح الصدر .وتترك ما نهى الله عنه وان كان محبوب للنفس . وتبذل الاموال في سبيل الله . وبذلك يحصل الفلاح والفوز

* ايهما افضل المؤثر على نفسه (وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ) ام مؤتي المال على حبه ( واتى المال على حبه )؟؟
الاول هم الافضل هم اثروا على انفسهم مع خصاصتهم الى ما انفقوه ..الثاني تصدقوا وهم يحبون ما تصدقوا به . وقد لا يكون لهم حاجة اليه
***
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850
( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ ..يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ ..وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا ..رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (10)
من جاء بعد الصحابة وهم التابعون ومن تبعهم الى يوم القيامة يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان
من تكلم في الصحابة بسوء لا حظ له في الفيء والغنيمة
* الحرص على تنقية القلب من الغل والحقد والحسد على اهل الايمان
* المؤمنين ينتفع بعضهم ببعض ويدعو لبعض

***
( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا.. يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ ..لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلَا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَدًا أَبَدًا ..وَإِنْ قُوتِلْتُمْ لَنَنْصُرَنَّكُمْ ..وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (11)

لإخوانهم : يهود بني النضير
***
( لَئِنْ أُخْرِجُوا لَا يَخْرُجُونَ مَعَهُمْ.. وَلَئِنْ قُوتِلُوا لَا يَنْصُرُونَهُمْ ..وَلَئِنْ نَصَرُوهُمْ لَيُوَلُّنَّ الْأَدْبَارَ.. ثُمَّ لَا يُنْصَرُونَ (12)
***
( لَأَنْتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِمْ ..مِنَ اللَّهِ ..ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ (13)

هم في رهبة خفية في صدورهم منكم .ولكن يتظاهرون بالشجاعة ليرهبهم المسلمون .ولكن الله اطلع الرسول على مافي صدورهم
من فقه العبد ان يكون الخوف من الله ورجاءه ومحبته مقدمة على غيرها
* الخوف من الخلق اكثر من الخالق علامة على عدم الفهم

***
( لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ ..أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ.. بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ.. تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى .ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ (14)

بأسهم بينهم : عداوتهم فيما بينهم
الخوف والجبن صفة اليهود

خطورة تنافر القلوب قال القشيري : اجتماع النفوس مع تنافر القلوب واختلافها اصل كل فساد وموجب كل تخاذل . واتفاق القلوب والاشتراك في الهمة والتساوي في القصد يوجب كل سعادة .
وصف اليهود بعدم العقل لا دين يجمعهم لعلمهم انهم على الباطل وهم على اختلاف ..والعقل مدار الاجتماع
اهمية الوحدة واتفاق الضمائر وعدم التفرق في مواجهة العدو

***
( كَمَثَلِ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَرِيبًا.. ذَاقُوا وَبَالَ أَمْرِهِمْ ..وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (15)

وبال امرهم : سوء عاقبة كفرهم
***
( كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ.. فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ ..إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (16)

المنافقين في وعدهم اليهود بالنصر ثم خذلوهم كمثل الشيطان تبرىء من الكفار بعد ما قال لهم اكفروا بالله
* تعوذ بالله من الشيطان ووساوسه

***
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850
( فَكَانَ عَاقِبَتَهُمَا أَنَّهُمَا فِي النَّارِ خَالِدَيْنِ فِيهَا ..وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ (17)
***
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ ..إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18)

الحث على الاسراع في العمل وعدم التأخير لانه لم يملك الا ما قدم في الماضي . والمستقبل ليس بيده ولا تدري ما يكون فيه
محاسبة النفس ان راى زللا تداركه بالاقلاع عنه والتوبة ..وان راى نفسه مقصر في اوامر الله بذل جهده واستعان بربه في اتقان عمله
تأمل اعمالك واحمد الله على عملك الصالح واستغفر الله من عملك الخطأ
تذكر يوم القيامه واجعله نصب عينك
استشعر عظمة الله ذلك يوجب التقوى

***
( وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ ..فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ.. أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (19)

مهم : كيف ينسى العبد نفسه ؟؟
نسي اسباب سعادتها وصلاحها فلا يخطر في باله . وايضا ينسى عيوب نفسه فلا يخطر بباله ازالتها
من نسي نفسه فبلغوا بسبب ذلك الفسق في الاعمال السيئة
* احرص على دعاء الخول والخروج من المنزل والاذكار

***
( لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ ..أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ (20)
***
( لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ ..لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ..وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ.. لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21)

ليس لاحد عذر في ترك تدبر القران .. لو خوطب بهذا القران الجبال مع تركيب العقل فيها لانقادت لمواعظه .ومع صلابتها تخشع وتتصدع من خشية الله
* احرص على الخشوع عند قراءة القران

***
( هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ ..عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ..هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (22)

افراد الله بالالوهية
***
( هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ ..الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ.. الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ..سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23)
مهم ::
جاء بعد اسم الملك اسماء اخرة لله .الله ليس كالملوك المعروفين بالنقائص لذلك جاء اسم القدوس اي نزاهة ذاته . والمؤمن بنزاهة تصرفاته عن الغدر والكيد . والسلام بنزاهة تصرفاته الظاهرة عن الظلم
* ادع الله باسمائه الحسنى

***
( هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ ..لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى ..يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ..وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24)
***

تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الحشر
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة الممتحنة (13 آية)سورة الصف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ..لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ.. تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ ..وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ ..يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَنْ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ ..إِنْ كُنْتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاءَ مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ.. وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنْتُمْ ..وَمَنْ يَفْعَلْهُ مِنْكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ (1)

*نهي عن مودة الكفار لان بعد المودة يتبعها النصر والموالاة فيخرج العبد من الايمان وصار من الكفار
*لا فائدة من الاسرار ان كنا نعلم ان الله عالم به

***
( إِنْ يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاءً ..وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُمْ بِالسُّوءِ.. وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ (2)
يثقفوكم : يظفروا بكم * ويبسطوا : يمدوا

* الدين اعز على المؤمنين من ارواحهم
* الحذر من اساليب الكفار الذي يراد به اضعاف انتماء المسلمين للاسلام

***
( لَنْ تَنْفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.. يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ ..وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (3)

* ربنا هب لنا من ازواجنا وذرياتنا قرة اعين واجعلنا للمتقين اماما *
***
( قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ.. إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَءَ ٰۤ⁠ؤُا۟ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ ..كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا.. حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ.. إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ ..لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ.. رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (4)

اوثق عرى الايمان الحب في الله والبغض فيه .فلا ينبغي ان يغفل عنهما
* التوكل وتفويض الامر لله

***
( رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا.. وَاغْفِرْ لَنَا.. رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (5)

اي لا تسلطهم علينا بذنوبنا فيفتنونا .
والكفار اذا وجدو لهم الغلبة ظنوا انهم على حق ونحن على الباطل فازدادوا كفرا وطغيانا

***
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850
( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِيهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ ..لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ.. وَمَنْ يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (6)
الله غني ليس بحاجة لهم هو حميد في نفسه وصفاته
* اهمية القدوة في حياة المسلم

***
( عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُمْ مِنْهُمْ مَوَدَّةً.. وَاللَّهُ قَدِيرٌ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (7)
مهم ::
لما امر الله المسلمين بعداوة الكفار حتى لو كانوا من الاقارب .وامتثلوا المسلمين بذلك وعلم الله بصدقهم فأنسهم بهذه الاية ووعدهم ان يجعل بينهم مودة وذلك بعد اسلام سائر قريش بعد فتح مكة
والله قدير على كل شيء من هداية القلوب
* ادع الله ان يهدي اهل الضلال

***
( لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ.. وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ ..أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ..إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8)

ذكر الله من يجوز بره منهم ومن لا يجوز
* جواز معاملة الكافر غير الحربي بالاحسان اليه
* الله يحب العدل مع الموالف والمخالف
* اهدي هدية لكافر تأليفا لقلبه

* تذكر مسلم اخطأت عليه ثم اعتذر منه او ادع الله له

***
( ِإنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ.. أَنْ تَوَلَّوْهُمْ ..وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (9)

ان تولوهم : ان تنصروهم وتودوهم
***
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ..إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ ..فَامْتَحِنُوهُنَّ ..اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ.. فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ
لَا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ.. وَآتُوهُمْ مَا أَنْفَقُوا ..وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَنْ تَنْكِحُوهُنَّ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ ..وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ.. وَاسْأَلُوا مَا أَنْفَقْتُمْ وَلْيَسْأَلُوا مَا أَنْفَقُوا.. ذَلِكُمْ حُكْمُ اللَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ ..وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (10)

اهمية امتحان النفوس هو طريق للمعرفة .وتتبين جوهر النفس بالتجربة . ومن اقدم على شيء من غير تجربة يجنى كاس الندم
* يمكن الاطلاع اليقيني على ايمان بعض الناس
* من صور الوفاء بالعهد .اذا امسكت المراة المسلمة ان ترد على زوجها ما انفق حتى لا يقع عليه خسرتان الزوجة والمال

***
( وَإِنْ فَاتَكُمْ شَيْءٌ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ إِلَى الْكُفَّارِ فَعَاقَبْتُمْ.. فَآتُوا الَّذِينَ ذَهَبَتْ أَزْوَاجُهُمْ مِثْلَ مَا أَنْفَقُوا.. وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي أَنْتُمْ بِهِ مُؤْمِنُونَ (11)
***
( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَنْ لَا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ ..وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ ..وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (12)

* اذا عاهدة المؤمنات الرسول ان لا يلحقن بأزواجهن اولاد ليسوا منهم
* طاعة اولى الامر انما تلزم في المعروف. ولا يجوز طاعة مخلوق في معصية الخالق

***

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ..قَدْ يَئِسُوا مِنَ الْآخِرَةِ ..كَمَا يَئِسَ الْكُفَّارُ مِنْ أَصْحَابِ الْقُبُورِ (13)
***

تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الممتحنة
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة الصف (14 آية)سورة الجمعة


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
( سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ..وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1)
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا.. لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2)
( كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ.. أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3)
مهم ::
قال النخعي : ثلاث ايات منعتني ان اقص على الناس :( أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (44)البقرة ..( ( وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه )88هود ..(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا.. لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2)الصف
ينبغي للأمر بالخير ان يكون اول الناس اليه مبادرة .وللناهي عن الشر ان يكون ابعد الناس منه
* سبح الله مائة مرة
* طبق ما تعلمت وما قلت

***
( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا.. كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ (4)

الحكمة من التراص وقت القتال لتحصل المساواة بين المجاهدين وارهاب العدو وتنشيط بعضهم بعض
الله لا يحب ان يختلف امره الله. صف المؤمنين في القتال والصلاة . امر الله عصمة لمن اخذ به
* لتكن حياتك منظمة

***
( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ ..يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَدْ تَعْلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ.. فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ ..وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (5)
مهم ::
اضلال الله لعباده ليس ظلما منه وانما بسبب منهم .هم من اغلقوا على انفسهم باب الهدى بعد ما عرفوه .فيجازيهم بعد ذلك بالضلال والزيغ الذي لا حيله لهم في دفعه ( وهذا رد لمن يحتج بانحرافه بالقدر )
*الحذر من زيغ عن طاعة الله .فهو سبب لزيغ القلب
* اذكر محاسن شخص صالح تعرض لإساءة
* صبر الانبياء على الاساءة وهم قدوة للدعاة

***
( وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ..يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ.. وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ.. فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ.. قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6)
***
( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ ..وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْإِسْلَامِ.. وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (7)

الحذر من افتراء الكذب على الله
***
( يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ.. وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8)

نور الله بأفواهم : يطفئوا الحق ب اقوالهم الكاذبة
يحاولون يردوا الحق بالباطل . كمثل من يريد يطفي شعاع الشمس بفيه وهذا مستحيل .وبشر الله لن يبلغوا مرادهم .وان الدين سيتم

***
( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ.. لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (9)

ظهور الاسلام على بقية الاديان *ظهورالهدى ب علم وبيان *وظهورالدين ب سيف والعمل
* ادع كافر للاسلام

***
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ..هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10)

* عليك بالتجارة الرابحة

(تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ..وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ..ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (11)

الجهاد خير لكم من قعودكم للحياة
* الايمان التام هو التصديق الجازم بما امر الله

***
( يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ..ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12)

خص المساكن بالذكر لان في الجهاد مفارقة مساكنهم .فوعدهم الله بمساكن ابدية
***
( وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ.. وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ..وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13)
***
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ..كُونُوا أَنْصَارَ اللَّهِ ..كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ ..قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ ..فَآمَنَتْ طَائِفَةٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ ..وَكَفَرَتْ طَائِفَةٌ ..فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ (14)

كونوا انصار الله في جميع احوالكم بالقول والعمل والنفس والمال وفي جميع الازمان
* ادع الله يجعلك من انصاره
* التشبه بالامم السابقة في الخير

***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الصف
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة الجمعة (11 آية)سورة المنافقون

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
( يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ.. الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (1)

يسبح : ينزه عن كل ما لا يليق به * القدوس : المنزه عن كل نقص * العزيز : القوي الغالب
يدل على استمرار تسبيح مافي السماوات وما في الارض اي جميع المخلوقات ناطقها وجامدها
* ادع الله بأسمائه .وتعلم ما لها من اثار ايمانية
***

( هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ ..يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ.. وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (2)
مهم ::
ابتدىء بالتلاوة لان اول تبليغ الدعوة بإبلاغ الوحي .ثم التزكية والتطهير من الرجس المعنوي وهو الشرك ثم ذكر التعليم الكتاب ومعانيه
* مهمة الداعية تربية الناس علما وعملا بالكتاب والسنة
* العناية بتزكية النفس
* غاية القران في قوة فهمه والعمل به

***
( وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ ..وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (3)


( ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ ..وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (4)
***
( مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا ..كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا ..بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ ..وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (5)
مهم ::
هل حافظ القران الذي لا يفهمه ولا يتدبره ولا يعمل به يعتبر من اهل القران ؟؟
شبه كمثل الحمار اذا حمل كتاب لا يدري ما فيه .هو يحمله حمل حسي ولا يدري ما عليه .وكذلك من حفظ القران لفظا ولم يفهمه ولم يعمل به
* سوء مثال من لم يعمل بعلمه

***
( قُلْ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ هَادُوا ..إِنْ زَعَمْتُمْ أَنَّكُمْ أَوْلِيَاءُ لِلَّهِ مِنْ دُونِ النَّاسِ.. فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (6)
( وَلَا يَتَمَنَّوْنَهُ أَبَدًا ..بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ .وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (7)
***
( قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ ..فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ.. ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ.. فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (8)

* اعمل عملا بالسر لا يطلع عليه غيرك
* سل الله حسن الخاتمة

***
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ..إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ.. فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ.. ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (9)


( فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ ..فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ ..وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ.. وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (10)
كان عراك بن مالك اذا صلى الجمعة انصرف فوقف على باب المسجد فقال : اللهم اني اجبت دعوتك .وصليت فريضتك .وانتشرت كما امرتني فارزقني من فضلك وانت خير الرازقين
* الاشتغال بالتجارة مظنة الغفلة عن ذكر الله لذلك امر الله بالاكثار من ذكره
* كثرة ذكر الله سبيل للفلاح

***
( وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا.. قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ ..وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (11)

تقوى الله من اسباب الرزق من حيث لا تحتسب
ليس الصبر على طاعة الله مفوتا للرزق
* اذا اذن المؤذنفاترك ما في يديك واتجه للمسجد مباشرة

***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الجمعة
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة المنافقون (11 آية)سورة التغابن

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
( إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ ..قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ ..وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ ..وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ (1)

شهد الله على المنافقين بالكذب لان بواطنهم تكذب ظواهرهم ..والاعمال بالنيات
***
( اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً ..فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ.. إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (2)
( ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ..فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ.. فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ (3)
***
( وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ ..وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ.. كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ ..يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ.. هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ ..قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (4)

هم كالخشب مسندة الى الحائط لانها تأكلت .هم لا يسمعون ولا يعقلون ولا يفهمون .قلوبهم خالية من الايمان
* عدم الاغترار بالصور والاشكال فالعبرة بالحقائق
وصف الله المنافقين انهم الاعداء الحقيقة لان العدو البارز اهون من العدوالذي لا يشعر به وهو مخادع ماكر

***
( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ ..لَوَّوْا رُءُوسَهُمْ ..وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُمْ مُسْتَكْبِرُونَ (5)
***
( سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ ..لَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ..إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (6)

استغفر لنفسك وللمؤمنين والمؤمنات
***
( هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنْفِقُوا عَلَى مَنْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ.. حَتَّى يَنْفَضُّوا ..وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ.. وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ (7)

ينفضوا : يتفرقوا عنه
المنافقين لا يفقهون اي ليس عندهم بصيرة ويقين
* تبرع للفقراء حتى تبتعد عن صفات المنافقين

***
( يَقُولُونَ لَئِنْ رَجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ ..لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ ..وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ ..وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ (8)

العزة الحقيقية في طاعة الله فمن ارادها فليطلبها من مالكها
* ذل المعصية . ابى الله الا ان يذل من عصاه

***
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ..لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ.. وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (9)

الاموال يكثر التفكير في انمائها وصرف الوقت في كسبها فتنسى ذكر الله وانفاقها لله
* الاولاد قد تسبب البعد عن الله

* دوام الذكر سبب لدوام المحبة . الذكر للقلب كالماء للزرع
انواع الذكر : ذكره بأسمائه وصفاته * التسبيح والتكبير والتمجيد * ذكره بأحكامه وأوامره ونواهيه * ذكره بكلامه اي بالقران * ذكره بالاستغفار والتضرع اليه

***
( وَأَنْفِقُوا مِنْ مَا رَزَقْنَاكُمْ ..مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ ..فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ.. فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ (10)

الله لم يكلف عباده من النفقة ما يشق عليهم بل امرهم اخراج اليسير مما رزقهم
مهم : : كل مفرط يندم عند الاحتضار .ويسأل طول المدة ولو شيئا يسيرا ليستدرك ما فاته
* الحرص على الخاتمة الحسنة

***
( وَلَنْ يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا.. وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (11)
***

تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة المنافقون
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة التغابن (18 آية)سورة الطلاق
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


( يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ..لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1)
لله الحمد لان كل خلقه لا يعرفون الخير والرزق الا منه
***
( هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنْكُمْ كَافِرٌ وَمِنْكُمْ مُؤْمِنٌ.. وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (2)

الايمان الجازم بما قضى الله وقدر على العباد
***
( خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ.. وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ.. وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ (3)

الانسان لا يتمنى ان تكون صورته على خلاف ما خلق
اللهم كما احسنت خلقي فحسن خلقي

***
( يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ..وَيَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ.. وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (4)

يستفيد العاقل البصير من معرفة ان الله عليم بذات الصدور.ان يحرص ويجتهد في حفظ باطنه من الاخلاق الرذيلة .ويتصف بالاخلاق الجميلة
***
( أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ فَذَاقُوا وَبَالَ أَمْرِهِمْ ..وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (5)

شبه ما حل بهم من عذاب بشيء طعمه كريه .والذوق باللسان اشد من اللمس باليد
***
( ذَلِكَ بِأَنَّهُ كَانَتْ تَأْتِيهِمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ.. فَقَالُوا أَبَشَرٌ يَهْدُونَنَا.. فَكَفَرُوا وَتَوَلَّوْا ..وَاسْتَغْنَى اللَّهُ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَمِيدٌ (6)
***
( زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا ..قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ ..وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (7)

اخبر الله عن البعث انه يسير على الله
العسير في متعارف الناس لا يعسر على الله
يلزم الاستعداد والعمل ليوم البعث

***
( فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا.. وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (8)
***
( يَوْمَ يَجْمَعُكُمْ لِيَوْمِ الْجَمْعِ ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ.. وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحًا ..يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا.. ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (9)

يوم القيامه سمى بالتغابن لان يظهر غبن اي خسارة كل كافر بترك الايمان . وغبن كل مؤمن بتقصيره في الاحسان
يوم التغابن لان الناس بين رابح وخاسر

* سل الله ان يجعل خير ايامك اخرها

***
( وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ..خَالِدِينَ فِيهَا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (10)
***
( مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ..وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ.. وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (11)

نعرف المصيبة من عند الله بقضاء الله وقدره واثر ذلك يوفقه الله للرضى وسلم لامر الله فهدى الله قلبه واطمئن ولم ينزعج عند المصائب بل يصبر.وايضا الثواب الجميل في والاخرة
* يهدي قلبه لليقين فيعلم ان ما اصابه لم يكن ليخطئه وما اخطأه لم يكن ليصيبه
* الرضا بالقضاء والقدر .والايمان يثبت القلب عند المصيبة

***
( وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ ..فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (12)
***
( اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ.. وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (13)

قوة التوكل وضعفه بحسب قوة الايمان
***
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ..إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا.. لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ ..وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا ..فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (14)

قال القاضي ابو بكر : هذا يبين وجه العداوة .فإن العدو لم يكن عدوا لذاته وانما كان عدوا بفعله .فإذا فعل الزوج والولد فعل العدو كان عدوا . ولا فعل اقبح من الحيلولة بين العبد وبين الطاعة )
* اعف عن مسلم اخطأ عليك لعل الله ان يغفر لك

* اجمع زوجك واولادك وتدارسوا القران

***
( إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ ..وَاللَّهُ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (15)

قال ابن مسعود : لا يقولن احدكم اللهم اني اعوذ بك من الفتنة . فإنه ليس منكم احد الا وهو مشتمل على فتنة )
* استعذ بالله من مضلات الفتن
* تصدق ولو بالقليل لتتقي فتنة المال

***
( فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ.. وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا ..وَأَنْفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ ..وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ.. فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (16)
مهم ::
خصص التقوى بالاستطاعة لان تدل الاية ان كل واجب عجز عنه العبد انه يسقط عنه .. وان قدر على بعض المامور وعجز عن بعضه فانه يأتي بما يقدر عليه ويسقط عنه ما يعجزعنه
* من اتقى الشح افلح وفاز

***
( إِنْ تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ ..وَيَغْفِرْ لَكُمْ ..وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ (17)

كأنك تعطي الله مالا .وذلك معنى الاحسان في معاملة العبد ربه
***
( عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ..الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18)
***

تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة التغابن
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة الطلاق (12 آية)سورة التحريم

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ ..إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ.. وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ ..لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ ..وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ.. لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا (1)

فطلقوهن لعدتهن : اي في طهر لم يقع فيه جماع
* ذكر التقوى بين احكام الطلاق للتحذير من التساهل في احكام الطلاق والعدة
* حذر مسلم من التعدى على شرع الله

***
( فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ.. وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِنْكُمْ ..وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّهِ ..ذَلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ.. وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2)

من يؤمن بالله واليوم الاخر ينتفع بالموعظة دون غيره
*من لم يتقي الله وقع في الشدائد التي لا يقدر على التخلص والخروج منها
من يتقي الله يجعل له مخرجا اي ينجيه من كل كرب في الدنيا والاخرة او يكون المخرج ان يقنعه الله بما رزقه او يخرجه من النار الى الجنة او يخرجه من كل شيء ضاق على الناس
* اهمية التعامل بالمعروف في جميع الاحوال وخصوصا الضعفاء

***
( وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ..وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ..إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ..قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا (3)

قدرا : اجلا ينتهي اليه
الرزق نوعان : رزق مضمون وهو الغذاء الذي تقوم به الحياة * ورزق موعود للمتقين
احرص على الاذكار لانها من اسباب التوكل على الله
* مهم ::ذكر الله كفايته للمتوكل عليه بدون تعجل ولكن قد جعل الله لكل شيء قدرا اي في وقت يريده الله فلا يستعجل المتوكل ويقول : قد توكلت ودعوت فلم ار شيئا ولم تحصل لي الكفاية
الله بالغ امره . اي منفذ حكمه لا يفوته شيء ولا يعجزه مطلوب

***
( وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ .إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ.. وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ..وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ ..وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا (4)
***
( ذَلِكَ أَمْرُ اللَّهِ أَنْزَلَهُ إِلَيْكُمْ ..وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ ..وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا (5)

تقوى الله سبب الرزق وتكفير الذنوب ورفعة درجات
* يعظم الله الاجر لمن اتقاه ان يدخله الجنة فيخلد فيها

***
( أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنْتُمْ مِنْ وُجْدِكُمْ ..وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ ..وَإِنْ كُنَّ أُولَاتِ حَمْلٍ فَأَنْفِقُوا عَلَيْهِنَّ حَتَّى يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ ..
فَإِنْ أَرْضَعْنَ لَكُمْ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ ..وَأْتَمِرُوا بَيْنَكُمْ بِمَعْرُوفٍ ..وَإِنْ تَعَاسَرْتُمْ فَسَتُرْضِعُ لَهُ أُخْرَى (6)

من وجدكم : على قدر وسعكم * وأتمروا : وليأمر بعضكم بعضا * بمعروف : بما عرف من سماحة وطيب نفس * تعاسرتم : تشاحنتم
* بمعروف جاءت نكرة حتى تحقق على الامة الرضى بالمستطاع
* اداب بعد الطلاق ان تكون المفاهمة بين الزوجين في جميع الامور على المعروف والتسامح والاحسان وفاء لحق العشرة السابقة .ولا تنسوا الفضل بينكم
* النهي عن المضارة والاذية

***
( لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ.. وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ ..لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا.. سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا (7)

قدر : ضيق
هنا التيسير ورفع الحرج .لا يكلف الزوج مالايطيق .ولا تضيع الزوجة بل يكون الحال الاعتدال
* النفقة تختلف حسب احوال الناس
*لا تعمل من الاعمال الا ما تطيقه

***
( وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ عَتَتْ عَنْ أَمْرِ رَبِّهَا وَرُسُلِهِ ..فَحَاسَبْنَاهَا حِسَابًا شَدِيدًا.. وَعَذَّبْنَاهَا عَذَابًا نُكْرًا (8)
( فَذَاقَتْ وَبَالَ أَمْرِهَا.. وَكَانَ عَاقِبَةُ أَمْرِهَا خُسْرًا (9)

العقاب لمن عصى وتجبر. من احترق بمخالفة امر الله فليصبر على مقاساة عقوبة الله
يكون عذاب القرى العاصية في الدنيا
* من زرع الشوك لا يجني الورد .ومن اضاع حق الله لا يطاع في حظ نفسه

***
( أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا ..فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ الَّذِينَ آمَنُوا قَدْ أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكُمْ ذِكْرًا (10)

العقول التي تفهم عن ايات الله وعبره هي من تتقي الله
* سل الله الهدى والقى

***
( رَسُولًا يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ ..لِيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ.. وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحًا ..
يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا.. قَدْ أَحْسَنَ اللَّهُ لَهُ رِزْقًا (11)
***
( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ.. يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ ..لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.. وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا (12)

يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ: فينزل المطر ويخرج النبات . وينقل خلقه من حال الى حال
***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الطلاق
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة التحريم (12 آية)سورة الملك

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ ..تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ ..وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (1)
***
( قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ ..وَاللَّهُ مَوْلَاكُمْ ..وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (2)

تحلة ايمانكم : تحليل ايمانكم بأداء الكفارة عنها * مولاكم : ناصركم ومتولي اموركم
العليم بما يصلحكم .الحكيم المتقن افعاله فلا يامركم ولا ينهاكم الا حسبما تقتضيه الحكمة

***
( وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا ..فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ ..عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَنْ بَعْضٍ ..فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنْبَأَكَ هَذَا.. قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ (3)

لا بأس بإسرار بعض الحديث الى من يركن اليه من زوجة او صديق وانه يلزمه كتمه
* مهم :: الكف عن بعض العتب. ابعث على حياء المعتوب و اعون على توبته وعدم العودة لنفس الفعل .
* قال الحسن : ما استقصى كريم قط في العتاب حسن عشرة ..
قال سفيان الثوري : ما زال التغافل من فعل الكبراء
* عرف الرسول حفصة بعض ما اخبرت به . واعرض عن بعض اي تغافل عنه
* اذا عاتبت احد فلا تواجهه بكل ما اقترن حتى لا توقعه في اليأس. والتغافل عن بعض زلات اخوانك دليل على كريم طبعك

***
( إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ ..فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا ..وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ (4)

صغت قلوبكم : مالت الى محبة ما كرهه الرسول من افشاء سره
* تكريم النبي وتشريفه ورعاية الله له

***
( عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ ..أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِنْكُنَّ ..مُسْلِمَاتٍ مُؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا (5)

* المعاصي سبب المشكلات الاسرية
***
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ..قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ ..عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ (6)

وصفت النار ليزجر العباد عن التهاون بأمر الله
* قدم نصيحة لاهلك تبتغي بها الوقاية من عذاب جهنم

***
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَعْتَذِرُوا الْيَوْمَ.. إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (7)

سوء الادب مع الرسول كفر
***
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا.. تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا ..عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ ..وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ.. يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ.. نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ.. وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا ..وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (8)
مهم ::
التوبة النصوح : الاستغفار باللسان . والاقلاع بالابدان . واضمار ترك العودة بالجنان .ومهاجرة سيء الاخوان
* سل الله ان يتوب عليك توبة نصوحا .. وادع الله ان يجعل في قلبك نورا ويغفر لك

***
( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ ..وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ ..وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (9)

جهاد الكفار بالسيف .وجهاد المنافقين بالقران وعدم قتلهم ( لئلا يتحدث الناس ان محمد يقتل اصحابه )
* استعمال الخشونة والشدة في جهادهم امر من الله

***
( ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا ..امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ.. فَخَانَتَاهُمَا ..فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا ..وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ (10)

فخانتاهما : بالكفر والمخالفة في الدين
* لا يغني عن العبد قربه من الصالحين حتى يكون صالحا في نفسه

***
( وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَتَ ..فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ ..وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ.. وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (11)

اتصال المؤمن بالكافر لا يضره شيئا اذا فارقه في كفره وعمله .فمعصية الغير لا تضر المؤمن المطيع شيئا في الاخرة
* اختارت امراة فرعون الجار قبل الدار
* الاستعاذة بالله عند المحن هذا من سنن الصالحين والانبياء
* الحرص على الدعاء عند نزول البلاء
***

( وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا ..فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا ..وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ ..وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ (12)
صل ركعتين نافلة واطل فيهما قانت لله ومطيع لله
***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة التحريم
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة الملك (30 آية)سورة القلم

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


( تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ ..وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1)
تطمئن القلوب بالاتكال على الله لان بيده الملك وتدبير كل الامور وبقدرته يظهر ما يريد
* الحث على قراءة سورة الملك كل ليلة

***
( الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ.. لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا.. وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ (2)

حسن العمل اخلصه واصوبه
* قل اللهم اجعل عملي خالصا صوابا .
* تحر السنة في كل ما تعمله

***
( الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا.. مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ ..فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ (3)

فطور :شقوق
* تعظيم الله في كل امر من الامور

***
( ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ.. يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ (4)

خاسئا : ذليلا * حسير : متعب
امر بالنظر مرتين لان الانسان اذا نظر في الشيء مرة لا يرى عيبه ما لم ينظر اليه مرة اخرى

***
( وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ.. وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ.. وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ (5)

فوائد النجوم : *زينة السماء * رجوم الشياطين * يهتدى بها في ظلمات البر والبحر
* تامل النجوم ثم احمد الله على ان منع الشياطين من استراق السمع لئلا يفتنوا الخلق

***
( وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ ..عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (6)
( إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ (7)
( تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ ..كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ ..سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ (8)

الله لا يعذب بالنار احد الا بعد ان ينذره في الدنيا
***
( قَالُوا بَلَى.. قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ.. فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ.. إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ (9)

* عقوبة مخالف الانبياء من التوبيخ والعذاب
***
( وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ.. مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10)

قدم السمع على العقل لان السمع هو اول ما يتلقاه المنذرون ثم يعملون عقولهم في التدبر فيها
***
( فَاعْتَرَفُوا بِذَنْبِهِمْ ..فَسُحْقًا لِأَصْحَابِ السَّعِيرِ (11)
***
( إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ ..لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (12)

قدم المغفرة على الاجر الكبير تطمينا لقلوبهم لانهم يخشون ربهم يحاسبهم على ما فرط منهم من الكفر قبل الاسلام .ثم بشرهم بالاجر العظيم
* اللهم اني اسالك خشيتك في الغيب والشهادة

***
( وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ ..إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (13)

الله عالم بما في الصدور من النيات فكيف في الاقوال والافعال التي تسمع وترى
***
( أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ ..وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (14)

اللطيف بصنعه وحكمته حتى عجزت عنه الافهام ..الخبير ببواطن الاشياء
***
( هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا.. فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا ..وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ ..وَإِلَيْهِ النُّشُورُ (15)

اعلموا ان سعيكم لا يجدي عليكم شيئا الا ان ييسره الله لكم
* السعي لا ينافي التوكل
* اشكر الله على نعمة ان جعل الله الارض مذللة اي ممهدة تستقرون عليها

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850
( أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ ..أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ (16)
من احوال الارض الخسف
***
( أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ ..أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا ..فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ (17)

حاصبا : ريحا ترجمكم بالحجارة جزاء كفرهم بنعمة الله
***
( وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ (18)
***
( أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ ..مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَنُ ..إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ (19)

تعرف على قدرة الله بالتأمل في الطيور وعدم سقوطها
سبحان من اعطى كل شيء خلقه ثم هدى

***
( أَمَّنْ هَذَا الَّذِي هُوَ جُنْدٌ لَكُمْ ..يَنْصُرُكُمْ مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ ..إِنِ الْكَافِرُونَ إِلَّا فِي غُرُورٍ (20)

( أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ ..إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ ..بَلْ لَجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورٍ (21)

ونفور : شرود وتباعد عن الحق

( أَفَمَنْ يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى ..أَمَّنْ يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (22)
مكباً : اي منكساً رأسه لا يأمن من الانكباب على وجهه * يمشي سويأً : معتدلا ناظر حوله
مهم :: هذا مثل للمؤمن والكافر .لا يستوي طريق الحق وطريق الباطل

***
( قُلْ هُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ.. وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ..قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ (23)
مهم ::
قليل ما تشكرون اي قلما تستعملون هذه النعم في طاعة الله
* اللهم متعنا بأسماعنا وابصارنا وقواتنا

***
( قُلْ هُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ ..وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24)
( وَيَقُولُونَ ..مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (25)
( قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِنْدَ اللَّهِ ..وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ (26)

المؤمن ليس مسؤولا عن وقت يوم القيامة .وانما عن الاستعداد له
*تفويض العلم الى الله

***
( فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً ..سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا.. وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تَدَّعُونَ (27)

رأوه زلفة : رأوا عذاب الله قريب
***
( قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَهْلَكَنِيَ اللَّهُ وَمَنْ مَعِيَ ..أَوْ رَحِمَنَا ..فَمَنْ يُجِيرُ الْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (28)
***
( قُلْ هُوَ الرَّحْمَنُ آمَنَّا بِهِ ..وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا.. فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (29)

التوكل داخل في الايمان
* نتوكل على الله فقط لان لا شيء في يد غيره

***
( قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا.. فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ (30)

سل الله ان ينزل الغيث
***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الملك
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة القلم (52 آية)سورة الحاقة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
( ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1)

اقسم الله بالقلم بأنه يكتب به القران
***
( مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2)
( وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (3)

احمد الله على نعم الله عليك
***
( وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4)

اللهم اهدني لاحسن الاخلاق
***
( فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ (5)
( بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ (6)
( إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (7)

تهديد الله للضالين . وهو اعلم بالمهتدين
***
( فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ (8) وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ (9)

تدهنون : تلاين وتصانع
التحذير من المداهنة اي التلاين في دين الله

***
( وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ (10)
( هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12)
( عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13)

* هماز : مغتاب للناس * عتل : لئيم غليظ * زنيم : منسوب لغير ابيه
النهي عن التشبه باهل الفسق والفجور فلا يطاع المكذب والحلاف ولا يعمل مثلهم
* الاخلاق مكتسبة بالمعاشرة والمخالطة .فيأخذ الحذر من محتاج مخالطتهم لاجل دعوتهم الى الله
*الكاذب لضعفه ومهانته يكثر الحلف بالله في كل وقت في غير محلها
* الوعيد لكل مكذوب معرض مستهزىء

***
(أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14)
( إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15)
( سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (16)
***
( إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ (17) وَلَا يَسْتَثْنُونَ (18)

ليصرمنها : ليقطعن ثمار حديقتها
الله يستدرج عباده من حيث لا يشعرون لذلك لا الغنى ولا الفقر يدل على حب او بغض الله للعبد
* الدنيا دار ابتلاء وامتحان

***
( فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ (19) فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ (20)

طائف : نار احرقتها * كالصريم : كالليل المظلم
مهم ::عجل الله عقاب اصحاب الجنة بمجرد عزمهم وقبل التلبس بمنع الصدقة .لان العزم على المنع سيمنعهم من الصدقة

***
( فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ (21) أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَارِمِينَ (22)

صارمين : مصرين على قطع الثمار
***
( فَانْطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ (23) أَنْ لَا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ (24)

تصدق على المساكين
***
( وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ (25)

على حرد : على قصدهم السيء في منع المساكين
* عجل الله بحرمان اهل الجنة من جنتهم لانهم عزموا على منع المساكين وهم قادرون على نفعهم ولكن هم يريدوا منعهم وحرمانهم

***
( فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ (26) بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (27)

حرمنا خير الحديقة بمنعنا المساكين
***
( قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ لَوْلَا تُسَبِّحُونَ (28) قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (29)

خص اوسطهم بالذكرالمقصود افضلهم واقربهم الى الخير
قل ( لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين )

***
( فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلَاوَمُونَ (30) قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ (31)

* الاعتراف بالذنب اول طرق النجاة
***
( عَسَى رَبُّنَا أَنْ يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِنْهَا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ (32)

نحن الى الله راغبون اي طالبين الخير
***
( كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (33)

استشعار عظيم العذاب للمكذبين .وعظيم النعيم للمتقين
***
( إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ (34)

تقريبهم دل على رضا الله عنهم .. ورضا صاحب الدار مطلوب قبل نظر الدار
***
( أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ (35) مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ (36)
***
(أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَ (37) إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَمَا تَخَيَّرُونَ (38)

تخيرون : تشتهون
***
(أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَ (39)


( سَلْهُمْ أَيُّهُمْ بِذَلِكَ زَعِيمٌ (40)
زعيم اي كفيل وضامن بأن يكون لهم ذلك
***
( أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ فَلْيَأْتُوا بِشُرَكَائِهِمْ إِنْ كَانُوا صَادِقِينَ (41)
( يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ (42)
مهم ::
منعوا من السجود في ذلك اليوم لانهم عوقبوا بنقيض ما كانوا عليه ان الله امرهم في الدنيا بالسجود وامتنعوا مع صحتهم .فعاقبهم الله بعدم قدرتهم على السجود في الاخرة .بل يعود ظهر احدهم طبقا واحدا
* صلي واطل فيها بالسجود .وادع ان يحسن وقوفك بين يديه

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850
( خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ..وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ (43)
ترهقهم : تغشاهم
نسب الخشوع للابصار لظهور الذل والخضوع في البصر
مهم :: كانوا يسمعون حي على الفلاح فلا يجيبون
الحفاظ على الصلوات الخمس مع لجماعة .وتذكرحالهم يوم القيامه

***
( فَذَرْنِي وَمَنْ يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ ..سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ (44)
مهم ::
يستدرج الله المكذبين بالامهال وادامة الصحة وازدياد النعمة .وينسيهم الله الشكر
ممكن الاستدراج يكون بالاحسان لهم والثناء عليهم والستر عليهم وتجديد عليهم النعم .ونسيناهم الاستغفار
رجل من بني اسرائيل قال : يارب كم اعصيك وانت لا تعاقبني . فأوحى الله الى نبي زمانهم ان قال له : كم من عقوبة لي عليك وانت لا تشعر . جمود عينك وقساوة قلبك استدراج مني وعقوبة لو عقلت

***
( وَأُمْلِي لَهُمْ.. إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ (45)
***
( أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا ..فَهُمْ مِنْ مَغْرَمٍ مُثْقَلُونَ (46)
( أَمْ عِنْدَهُمُ الْغَيْبُ ..فَهُمْ يَكْتُبُونَ (47)
***
( فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ ..وَلَا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ (48)

مكظوم : مملوء غما
نهى الله نبيه محمد ان يكون مثل يونس في الضجر والاستعجال حين ذهب مغاضبا
* انصح مسلم مصر على المعصية ولا تيأس
* عدم الاستعجال في نتائج الدعوة الى الله

***
( لَوْلَا أَنْ تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِنْ رَبِّهِ.. لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ (49)

لنبذ بالعراء اي طرح من بطن الحوت بالارض الفضاء المهلكة وهو يلام على فعله
***
( فَاجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ ..مِنَ الصَّالِحِينَ (50)
***
( وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ.. لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ (51)

ليزلقوك : ليسقطونك عن مكانك بنظرهم اليك عداوة وبغض
مهم :: العين حقيقة وتاثيرها حق و الحسد لبغضهم لك .وكل ذلك بامر الله

***
( وَمَا هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (52)

لا نمل من قراءة القران لان لا شيء يشبه في حلاوة الفاظه ودقة فهمه
***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة القلم
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة الحاقة (52 آية)سورة المعارج

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
( الْحَاقَّةُ (1) مَا الْحَاقَّةُ (2) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ (3)
***
( كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ (4) فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ (5)
***
( وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6)
( سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ (7)

عاتية : شديدة الهبوب * حسوما : متتابعة لا تنقطع * اعجاز نخل : اصول النخل
حال الامم السابقة وما انزل عليهم من العذاب
ادع الله يحسن الخاتمة

***
( فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ (8)
***
( وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَنْ قَبْلَهُ وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ (9) فَعَصَوْا رَسُولَ رَبِّهِمْ فَأَخَذَهُمْ أَخْذَةً رَابِيَةً (10)

المؤتفكات : قوم لوط * رابية : بالغة في الشدة
***
( إِنَّا لَمَّا طَغَى الْمَاءُ حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَةِ (11) لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ (12)
مهم ::
وصفت الاذن بالواعية لان العلم يدخل من الاذن الى القلب .واللسان رسوله المؤدي عنه
اذا وعت الاذن وعى القلب
المشركين لم يتعظوا بخبر الطوفان وتلقوه كقصة فكاهية

***
( فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ (13) وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً (14)
( فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (15)
***
( وَانْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ (16) وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا ..وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ (17)

السماء واهية اي ضعيفة
***
( يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنْكُمْ خَافِيَةٌ (18)
***
( فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ (19) إِنِّي ظَنَنْتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْ (20)

هاؤم: خذوا
علامة كمال العقل ان تستشعر النقص من نفسك اكثر .والخوف الذي يحملك على العمل
* ادع الله ان تاخذ كتابك باليمين يوم القيامة
* ترك المعاصي الخلوات فالله لا تخفى عليه خافية

***
( فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ (21) فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ (22) قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ (23) كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ (24)

قال النبي : لن يدخل الجنة احد بعمله .قالوا : ولا انت يارسول الله ؟ قال : ولا انا .الا ان يتغمدني الله برحمة منه وفضل
***
( وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ (25) وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ (26) يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ (27)
***
( مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ (28) هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ (29)

* تصدق بصدقة
***
( خُذُوهُ فَغُلُّوهُ (30) ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ (31) ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ (32)

فغلوه : اجمعوا يديه الى عنقه بالاغلال.ثم ادخلوه واحرقوه بالنار
***
( إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ (33) وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (34)
مهم ::
كان ابو الدرداء يحض امراته على تكثير المرق لاجل المساكين .ويقول : خلعنا نصف السلسة بالايمان افلا نخلع نصفها في اطعام المسكين
* قرن هذه الاية منع اطعام المسكين بالكفر بالله
اهل الشقاء من لا يؤمن بالله ولا يحض على طعام المسكين
* مدار السعادة * الاخلاص لله الذي اصله الايمان بالله * والاحسان الى الخلق واعظمها دفع ضرورة المحتاجين بإطعامهم

***
( فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ (35) وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ (36) لَا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ (37)

غسلين : صديد اهل النار
***
( فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ (38) وَمَا لَا تُبْصِرُونَ (39)
***
( إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (40) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ (41)
***
( وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ (42) تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (43)

ربوبية الله الكاملة لخلقه تأبى ان يتركهم سدى لا يأمرهم ولا ينهاهم ولا يرشدهم الى ما ينفعهم .ولم يتركهم بمنزلة الانعام
***
( وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ (44) لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46)

لو اختلق وافترى علينا لقطعنا له الوتين اي العرق المتصل بالقلب ليموت
مهم ::هذا الخطاب من الله للرسول هو تهديد اذا تقول على الله فكيف بمن يفتي عن الله بغير علم
* سوء الخاتمة لمدعي النبوة

قل : اللهم إني أعوذ بك ان أقول زوراً و أغشى فجوراً

***
( فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ (47) وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ (48)

خص التذكرة بالمتقين لانهم هم المنتفعون به
***
( وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ (49) وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ (50)
***
( وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ (51) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (52)

قل : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم 100 مرة
***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الحاقة
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة المعارج (44 آية)سورة نوح

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
( سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ (1) لِلْكَافِرِينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ (2)
***
( مِنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ (3) تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ ..فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ (4)
***
( فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا (5) إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا (6) وَنَرَاهُ قَرِيبًا (7)

الصبرالجميل : هو حبس النفس على المكروه صبر لا جزع فيه
الصبر على اذاهم عند دعوتهم
يوم القيامة قريب مع طول المدة ولابد ان يكون ..( وكل ما هو ات فهو قريب )
* اليقين باليوم الاخر وشدة قربه يدعو المؤمن للعمل
* قل : اللهم اهدني لاحسن الاخلاق لا يهدي لاحسنها الا انت

***
( يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاءُ كَالْمُهْلِ (8) وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ (9)

كالمهل : مثل حثالة الزيت
تغير السماء والجبال انزعاج من يوم القيامة . فما ظنك بالعبد الضعيف الذي اثقل نفسه بالذنوب

***
( وَلَا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا (10)
***
( يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ ..لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ (11) وَصَاحِبَتِهِ وَأَخِيهِ (12)
وَفَصِيلَتِهِ الَّتِي تُؤْوِيهِ (13) وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ يُنْجِيهِ (14)

رتب اقارب الانسان بهذا الترتيب حسب حبهم لهم في الدنيا
***
( كَلَّا إِنَّهَا لَظَى (15) نَزَّاعَةً لِلشَّوَى (16)

* تنزع النار بشدة جلدة الراس والبدن
***
( تَدْعُو مَنْ أَدْبَرَ وَتَوَلَّى (17) وَجَمَعَ فَأَوْعَى (18)

فاوعى : من امسك ماله في وعاء ولم يؤدحق الله فيه
***
( إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20) وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا (21)
مهم ::
خلق الانسان على صفات : هلوعا اي يجزع عند المصيبة ..ويمنع اذا اصابه الخير
اذا مس الانسان الشر جزع اي كثير الاسى والحزن ( هذه صفات مذمومه )
ومن كان على غير هذه الصفات فلأجل ما زكاه الله به من فضله

مهم :: لكل انسان ارادة . اذا وفقت للارادة الصالحة .والا وقعت في الارادة الفاسدة

***
( إِلَّا الْمُصَلِّينَ (22) الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ (23)

المصلين لم يتصفوا بما سبق لان صلاتهم تحملهم على قلة الاكتراث بالدنيا .فلا يجزعون من شرها .ولا يبخلون بخيرها
* حافظ على الصلاة جماعة .والصلاة الخاشعة تقي من الجزع واليأس
كرر ذكر الصلاة بالسورة .معنى الدوام على الصلاة اي لا يشتغل عنها بشيء ..ومعنى صلاتهم يحافظون اي يراعي الامور التي لا تكون صلاة بدونها

***
( وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ (24) لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (25)

تصدق بصدقة
***
( وَالَّذِينَ يُصَدِّقُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ (26) وَالَّذِينَ هُمْ مِنْ عَذَابِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (27)

كلما زادت خشية العبد من ربه زاد عمله الصالح .خائفون من استقصار العمل
***
( إِنَّ عَذَابَ رَبِّهِمْ غَيْرُ مَأْمُونٍ (28)
***
( وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (29) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ ..فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (30)
( فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (31)

* حفظ النفس عن الشهوات المحرمه
***
( وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (32)

تذكر امانة او عهد عليك لاحد وأوف به .وعدم الخيانة الامانة
***
( وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ (33)
مهم ::
تتحقق الشهادة ان لا اله الا الله من قام بها في ظاهره وباطنه وفي قلبه وقالبه ..من الناس تكون شهادته ميته .
ومنهم تكون نائمة اذا نبهت انتبهت

***
( وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (34)
***
( أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ (35)
***
( فَمَالِ الَّذِينَ كَفَرُوا قِبَلَكَ مُهْطِعِينَ (36) عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ عِزِينَ (37)
***
( أَيَطْمَعُ كُلُّ امْرِئٍ مِنْهُمْ أَنْ يُدْخَلَ جَنَّةَ نَعِيمٍ (38)
***
( كَلَّا إِنَّا خَلَقْنَاهُمْ مِمَّا يَعْلَمُونَ (39)

المقصود* تحقير للانسان والرد على المتكبرين * الاحتجاج على البعث بان الله خلقهم من ماء مهين .فهو قادر على ان يعيدهم
***
( فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ (40) عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ خَيْرًا مِنْهُمْ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (41)

بمسبوقين : لا احد يفوتنا ويعجزنا اذا اردناه
* قل : اللهم اني اعوذ برضاك من سخطك . وبعفوك من عقوبتك .وبك منك . لا احصي ثناء عليك . انت كما اثنيت على نفسك
* قل : اللهم اني اعوذ بك من تحول عافيتك .وفجاءة نقمتك .وجميع سخطك
* عظيم قدرة الله

***
( فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (42)

الخوض في الكلام الباطل ضده الحق( وهو ضد العلم النافع ) ..واللعب ضده السعي ( وهو ضد العمل الصالح )
***
( يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعًا كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ (43)

التذكير بحال الخروج من القبور في ذلة وسرعة
***
( خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (44)

المناسبة بين اول السورة واخرها تاكيد بعذاب واقع لياخذوا حذرهم ويرجعوا الى ربهم
***

تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة المعارج
 
المشاركات
3,009
الإعجابات
850

سورة نوح (28 آية)سورة الجن
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


( إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ ..أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ ..مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (1)
قال الله له انذر قومك .ولم يقول له انذر الناس حتى يكون نوح شديد الحرص على ما فيه نجاتهم من العذاب لان فيهم ابناءه وقرابته واحبته
***
( قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (2)

بدأ نوح الدعوة قال ياقوم حتى تقبل اذهانهم اليه لتقبل نصحه .لانه يريد لقومه ما يريده لنفسه
***
( أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ (3)
مهم ::
جعل العبادة والتقوى لله وحده .وجعل الطاعة للرسول لان من يطع الرسول فقد اطاع الله
***
( يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ ..وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ..إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذَا جَاءَ لَا يُؤَخَّرُ لَوْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (4)
***
( قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا (5)
( فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا (6)

الصبرركن اساس في الدعوة
***
( وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ ..جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ.. وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ.. وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا (7)

المغفرة بسبب الايمان . وهم اعرضوا عن الايمان كرهن له
***
( ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَارًا (8) ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنْتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا (9)

التنوع في اسلوب الدعوة وذلك غاية الجد في النصيحة وتبليغ الرسالة
***
( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10)
( يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11)

* في كل مجتمع دعاء خير ودعاء شر
مهم ::الاستغفار في الاستسقاء وهو يوجب نزول المطر

***
( وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ.. وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ ..وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12)

* كثرة الاستغفار دافعة للفقر وعلاج للعقم
***
( مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

اي ما لكم لا تخافون الله وعاقبه
* توقير القلب ب تعظيم ومعرفة الله وطاعته وشكره واجتناب معصيته والحياء منه وعدم الاشراك به

***
( وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا (14)
( أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا (15)
( وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا ..وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا (16)

* تامل في خلق السموات والارض
***
( وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا (17)
( ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا (18)
***
( وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا (19)
( لِتَسْلُكُوا مِنْهَا سُبُلًا فِجَاجًا (20)
***
( قَالَ نُوحٌ رَبِّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِي ..وَاتَّبَعُوا مَنْ لَمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا (21)

اتباع اهل الاموال والاهواء . وترك اتباع اهل الصلاح * شؤم *
***
( وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا (22)
( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ ..وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا (23)
***
( وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا ..وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا ضَلَالًا (24)
( مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا.. فَأُدْخِلُوا نَارًا ..فَلَمْ يَجِدُوا لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْصَارًا (25)
***
( وَقَالَ نُوحٌ رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا (26)
( إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ ..وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا (27)

دعا نوح على قومه لان بقائهم مفسدة لهم ولغيرهم
قل : اللهم إنا ندرأ بك في نحور الاعداء .ونعوذ بك من شرورهم

***
( رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ ..وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا.. وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ..وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا (28)

تبارا : هلاكا وخسرانا
من السنة الدعاء ان يقدم الانسان الدعاء لنفسه ثم الدعاء لغيره
الدعاء للوالدين برلهم

***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة نوح

 
أعلى