القران ** تدبر** وعمل

المشاركات
2,979
الإعجابات
844
كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ (52)
***
أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ (53)

هل وصى بعضهم بعض بالتكذيب ؟ بل هم قوم طاغون اي متجاوزون الحد في الكفر
***
فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنْتَ بِمَلُومٍ (54)
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ (55)

امره بالاعراض عنهم ثم امره بأن لا يترك التذكير بالتي هي احسن
والمؤمن هو من ينتفع بالتذكير

***
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56)

قدم الجن على الانس لان المشركين كانوا يعبدون الجن .وليعلموا الجن تعبد الله
***
مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58)

من قوته انه اوصل رزقه الى جميع العالم
الله تكفل برزقك وهو غني عنا .نسأل الله حاجاتنا الدنيوية

***
فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوبًا مِثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ فَلَا يَسْتَعْجِلُونِ (59)

* لا تستعجل هلاك الكفار فان الله يمهل ولا يهمل
***
فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ يَوْمِهِمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (60)
***

تم بفضل الله تدبر وعمل سورة الذاريات
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
سورة الطور (49 آية)سورة النجم

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَالطُّورِ (1) وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ (2) فِي رَقٍّ مَنْشُورٍ (3)
***
وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ (4) وَالسَّقْفِ الْمَرْفُوعِ (5) وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6)

البيت المعمور يدخله كل يوم سبعون الف ملك اذا خرجوا منه لم يعودوا اخر
***
إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ (8)

هل يمكن التدبر عن طريق الاستماع ؟
خرج عمر ذات ليلة فمر بدار رجل قائم يصلي فوقف يستمع قراءته من سورة الطور حتى بلغ ان عذاب ربك لواقع .ماله من دافع .فقال : قسم ورب الكعبة حق .فنزل عن حماره واستند الى حائط فمكث مليا . ثم رجع الى منزله .فمكث شهرا يعوده الناس لا يدرون ما مرضه رضى الله عنه
***
يَوْمَ تَمُورُ السَّمَاءُ مَوْرًا (9) وَتَسِيرُ الْجِبَالُ سَيْرًا (10)

تمور السماء اي تتحرك وتضطرب
***
فَوَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (11)
الَّذِينَ هُمْ فِي خَوْضٍ يَلْعَبُونَ (12)

صفات المكذبين الخوض اي الكلام الباطل واللعب الذي هم سعي ضائع فلا علم نافع ولا عمل صالح
***
يَوْمَ يُدَعُّونَ إِلَى نَارِ جَهَنَّمَ دَعًّا (13)
هَذِهِ النَّارُ الَّتِي كُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (14)
أَفَسِحْرٌ هَذَا أَمْ أَنْتُمْ لَا تُبْصِرُونَ (15)

يدعون للنار اي يدفعون بعنف وشدة
***
اصْلَوْهَا فَاصْبِرُوا أَوْ لَا تَصْبِرُوا سَوَاءٌ عَلَيْكُمْ إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (16)

الترهيب من العقوبة .اصلوها اي ادخلوا النار وذوقوا حرها
***
إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَعِيمٍ (17) فَاكِهِينَ بِمَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ وَوَقَاهُمْ رَبُّهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (18)

جمع الله للمتقين بين العدل والفضل : وقايتهم من العذاب عدل لانهم لم يقترفوا ما يوجب العقاب ..واما ما اعطوا من النعيم هذا فضل وكرم من الله
***
كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (19)
***
مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ (20)
مهم ::
وصف السرر انها مصفوفة ليدل على كثرتها وتنظيمها واجتماع اهلها ولطف عشرتهم وكلامهم بعضهم لبعض
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
قل( اللهم نسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى )
* احرص على تقوى الله تسعد بجنته
***

وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ (21)
مهم::
اكتمال الانس بالجنة قال الرسول ( ان الله يرفع ذرية المؤمن في درجته في الجنة .وان كانوا دونه بالعمل .لتقر بهم عينه ) ذلك كرامة للابناء بسبب الاباء ..وما انقصناهم من ثواب اعمالهم .بل وفينا لهم اجرهم
* اعن والديك على الصلاح .فانك ستلحق بهما في منزلتهما

***

وَأَمْدَدْنَاهُمْ بِفَاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ (22)
* تصدق على مسكين بفاكهة او لحم
***
يَتَنَازَعُونَ فِيهَا كَأْسًا لَا لَغْوٌ فِيهَا وَلَا تَأْثِيمٌ (23)

يتعاطون الخمر لا لغو فيه اي لا كلام ساقط اثناء الشرب .ولا يقع بسببها اثم في قول او فعل
***
وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ (24)
***
وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ (25) قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ (26)
فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ (27)

السموم : النار تنفذ في المسام
مهم :: كنا مشفقين اي خايفين من العذاب في الاخرة ولذلك كان لنا السلام في الاخرة
الخوف من الله مفيد للانسان يجعلك تترك الذنوب وتصلح العيوب

***
إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ (28)

الفوز بالجنة يكون باخلاص العبادة لا بمجرد السؤال والطلب من الله الجنة
***
فَذَكِّرْ فَمَا أَنْتَ بِنِعْمَتِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلَا مَجْنُونٍ (29)
أَمْ يَقُولُونَ شَاعِرٌ نَتَرَبَّصُ بِهِ رَيْبَ الْمَنُونِ (30) قُلْ تَرَبَّصُوا فَإِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُتَرَبِّصِينَ (31)
***
أَمْ تَأْمُرُهُمْ أَحْلَامُهُمْ بِهَذَا أَمْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ (32)

احلامهم : اي عقولهم * طاغون : متجاوزون الحد في العصيان
مهم :: الكافر لا عقل له .. لان العقل مستحيل ان يامرهم بالعصيان
الكاهن هو المفرط في الفطنة والذكاء . والمجنون هو ذاهب العقل .وهذا تناقض لكلام المشركين عن الرسول

***
أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ بَلْ لَا يُؤْمِنُونَ (33) فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِثْلِهِ إِنْ كَانُوا صَادِقِينَ (34)

قالوا الرسول اختلق القران من عند نفسه .فليأتوا بكلام مثله ان كانوا صادقين وهذا الهاب لعزيمتهم ..ولكنهم كاذبون
العاقل لا يجزم بشيء الا وهو عالم به
الرسول مثلهم بالفصاحة والبلد والنسب بل بعضهم يزيد عنه بالكتابة والشعر .ولكن الرسول مؤيدمن الله

***
أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ (35) أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بَلْ لَا يُوقِنُونَ (36)
***
أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ (37) أَمْ لَهُمْ سُلَّمٌ يَسْتَمِعُونَ فِيهِ فَلْيَأْتِ مُسْتَمِعُهُمْ بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (38)
***
أَمْ لَهُ الْبَنَاتُ وَلَكُمُ الْبَنُونَ (39)
***
أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا فَهُمْ مِنْ مَغْرَمٍ مُثْقَلُونَ (40)

مغرم : اي ملتزم بغرامه تطلبها منه
الانبياء لا تاخذ على دعوتهم عوضا

***
أَمْ عِنْدَهُمُ الْغَيْبُ فَهُمْ يَكْتُبُونَ (41) أَمْ يُرِيدُونَ كَيْدًا فَالَّذِينَ كَفَرُوا هُمُ الْمَكِيدُونَ (42)

* اسال الله ان يرد كيد اعداء الدين الى نحورهم
***
أَمْ لَهُمْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (43)
***
وَإِنْ يَرَوْا كِسْفًا مِنَ السَّمَاءِ سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَرْكُومٌ (44)

*من طمس الله على قلبه لا ينتفع بالانذارات
***
فَذَرْهُمْ حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ (45)

يصعقون : يهلكون
***
يَوْمَ لَا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ (46)

كيد الكفار في الدنيا زمنه قليل .ويوم القيامة يضمحل كيدهم
***
وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَلِكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (47)

عذاب الله للعاصي قبل موته يكون في المصائب الدنيا من الاوجاع والاسقام والبلايا وذهاب المال والاولاد
***
وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ (48)

اهمية التسبيح والعبادة في تهيئة الطمانينة النفسية للمسلم
***
وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ (49)
مهم ::
خص وقت ادبار النجوم اي بالصباح والليل للتسبيح .هذا الوقت ينجي من العذاب الواقع وينصر على العدو الدارع بالمدافع ومن المنافق المخادع
* الحرص على صلاة الفجر .واذكار الصباح والمساء

***
تم بفضل الله تدبر وعمل من سورة الطور
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
سورة النجم (62 آية)سورة القمر

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2)
مهم ::
ما المناسبة بين النجوم ونبوة النبي ؟؟
الله جعل النجوم زينة للسماء فكذلك الوحي للانبياء بعلم الله لكان الناس في ظلمة شديدة
الفرق بين الضلال والغواية : الضلال بغير قصد ..والغي بقصد وتكسب . وذلك منفي عن الرسول

***
وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4)

نفي الرسول الهوى واثبت العلم
مهم ::الكمال المطلق للانسان هو تكميل العبودية لله علما وقصدا
السنة هي وحي من الله للرسول

***

عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى (6)
وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى (7) ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى (8)
فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى (9) فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى (10)

* ما حدث في الاسراء والمعراج
***
مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى (11)
أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى (12)
وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى (13) عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى (14)
عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (16)

تكذبون وتجادلون محمد فيما راى في السماء
الايمان بجبريل ومحبته

سدة المنهى : شجرة نبق في السماء السابعة ينتهي اليها ما يعرج به من الارض .وينتهي اليها ما يهبط به من فوقها

***
مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (17)

اداب النبي في الاسراء والمعراج لم يلتفت يمين ولا شمال .ولم يمد بصره الى غير ما راى من الايات مع ثبات وسكون القلب .وهذا غاية الكمال
***
لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى (18)
أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى (19) وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى (20)
***
أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنْثَى (21)
*
عدم توقير الكفار لله

تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى (22)
***
إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنْفُسُ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَى (23)

كيف يربي الانسان نفسه ؟؟
مهم :: النفس الامارة بالسوء تهوى غير الافضل لانها مجبولة على حب الملاذ .وانما يسوقها الى حسن العاقبة العقل
ومن راى الهدى من الله يتبعه لان الله احسانه لم ينقطع عنك قط
* سل الله الهدى والعفاف والغنى

***
أَمْ لِلْإِنْسَانِ مَا تَمَنَّى (24) فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَى (25)
***
وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَرْضَى (26)

قل بعد الاذان ( اللهم رب هذه الدعوة التامة، والصلاة القائمة، آت محمدًا الوسيلة والفضيلة، وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدته)
حتى يشفع لك بها نبينا محمد

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ لَيُسَمُّونَ الْمَلَائِكَةَ تَسْمِيَةَ الْأُنْثَى (27)
تكلموا على الملائكة بالباطل بسبب عدم ايمانهم بالاخرة
***
وَمَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا (28)
فَأَعْرِضْ عَنْ مَنْ تَوَلَّى عَنْ ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (29)

هنا الجزاء من جنس العمل .من اعرض عن ذكر الله فجزاؤهم الاعراض عنهم
هم منتهى علمهم في الدنيا .ولكن اولو الالباب فهمتهم للدار الاخرة .وعلومهم من الكتاب والسنة
*ابحث عن حلقة علم وقران واجلسفيها ولو قليلا

***
ذَلِكَ مَبْلَغُهُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَى (30)

هنا اسلوب تحقير وتصغير لقدرهم لانهم يبصرون امر دنياهم ويجهلون امر دينهم
* تذكر الله هو العليم بكل من ضل او اهتدى

***
وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاءُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى (31)
***
الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ ..إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ ..هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ ..فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ ..هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى (32)

اللمم: الذنوب الصغار الذي لا يصر صاحبها عليها
قل ( اللهم حبب الي الايمان وزينه في قلبي وكره الي الكفر والفسوق والعصيان
ابحث عن كبيره فيبلدك وحذر من تعرف منها
* تعرف على سعة مغفرة الله ورحمته
امتنان الله علينا في خلقنا فمات منا من مات وكنا فيمن بقى.فما بعد هذا ننتظر
مهم :: قال الكلبي : كان الناس يعملون حسنات ثم يقولون صلاتنا وصيامنا وغيره فأنزل الله هو اعلم بمن اتقى .اي من اخلص العمل

***
أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّى (33) وَأَعْطَى قَلِيلًا وَأَكْدَى (34)

واكدى : اي توقف عن العطاء وقطع معروف بخلا
***
أَعِنْدَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَى (35)
أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى (36) وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى (37)
أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى (38)

لا تحمل نفس اثم الاخر
***
وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى (40) ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى (41)

سيجازي الانسان على عمله ان خيرا او شرا
كيف تجمع بين ( وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى ) وبين والذين امنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم )؟؟
الابناء يتبعوا الاباء وهذا من كرمة الاباء وثوابهم بسبب سعي الاباء وهذا الثواب للاباء وليس للابناء حتى يقر اعينهم بالحاق ذريتهم بهم في الجنة
***
وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى (42)

انتهاء جميع خلقه يوم القيامه
***
*** وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى (43) وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا (44)
***
وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى (45)
مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى (46) وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَى (47)

* تذكر ضعفك يا ابن ادم فأنت محتاج الى غيرك
***
وَأَنَّهُ هُوَ أَغْنَى وَأَقْنَى (48)

هو ملكهم الاموال وارضاهم بما اعطاهم
***
وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى (49)

الشعرى : نجم مضي كان اهل الجاهليه يعبدونه
***
وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَادًا الْأُولَى (50) وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى (51)
***
وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى (52)

قوم نوح اشد ظلم لان دعاهم الف سنة الا خمسين عام ولم يتأثروا مع طول الزمن
***
وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى (53) فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى (54)

المؤتفكة : مدائن قوم لوط .سميت كذلك لان الله قلبها على اهلها بعد ان رفعها
فغشاها اي البسها من الحجارة

***
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكَ تَتَمَارَى (55)

فبماذا تشك ايها الانسان المكذب؟؟
***
هَذَا نَذِيرٌ مِنَ النُّذُرِ الْأُولَى (56) أَزِفَتِ الْآزِفَةُ (57)
لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ (58)
***
أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59) وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ (60)

انصت بخشوع لايات الله
***
وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ (61) فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا (62)

وانتم سامدون اي في غناء وغفلة ولهو والسهو عن الشيء
مهم ::منزلة السجود في العبادات فيها يخضع قلب والبدن العبد ويجعل اشرف اعضائه على الارض المهينة موضع الاقدام
* اسجد سجود التلاوة

***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة النجم

 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
سورة القمر (55 آية)سورة الرحمن
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ (1)
حدث تغير في القمر لم يكن مالوفا .للاعتبار بامكان اضمحلال هذا العالم بقيام الساعه
اخبر الله بدنواالقيامة وقرب فناء الدنيا
* الايمان بقرب الساعة يورث عندك العمل الصالح

***
وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ (2)
وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُسْتَقِرٌّ (3)

ثمرة اتباع الهوى يحصل التكذيب لان الله يلبس على قلبصاحبه حتى لا يستبصر الرشد
واتبعوا كل امر مستقر اي يستقربكل عمل عمله
استقرار الخير في الجنة ..واستقرار الشر في النار

***
وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنَ الْأَنْبَاءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ (4)
حِكْمَةٌ بَالِغَةٌ فَمَا تُغْنِ النُّذُرُ (5)
فَتَوَلَّ عَنْهُمْ يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ إِلَى شَيْءٍ نُكُرٍ (6)
***
خُشَّعًا أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُنْتَشِرٌ (7)

اثر العز والذل يتبين في ناظر الانسان
***
مُهْطِعِينَ إِلَى الدَّاعِ يَقُولُ الْكَافِرُونَ هَذَا يَوْمٌ عَسِرٌ (8)

مسرعين لله يكون يسير سهل على المؤمن .وعسر على الكافر
***
كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ (9)
فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ (10)

يارب اني ضعيف عن مقاومة هؤلاء فانتصر انت لدينك. هنا عناية الله لنوح
* ادع الله يفرج كربتك

***
فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ (11)
وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ (12)

امر قد قدر : اي قدره الله وهو اهلاكهم بالطوفان
***
وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ (13)
تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِرَ (14)
***
وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (15)
فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ (16)

نزول العقوبة بمن عصا وتجبر
قل ( اللهم اني اعوذ برضاك من سخطك .وبمعافاتك من عقوبتك)

***
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (17)
مهم ::
تيسير القران في : يسر قراءته او علمه او فهمه او حفظه او الاتعاظ منه .على السنة أقوم وكلهم اهل القران
***
كَذَّبَتْ عَادٌ فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ (18)
إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا فِي يَوْمِ نَحْسٍ مُسْتَمِرٍّ (19)
تَنْزِعُ النَّاسَ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُنْقَعِرٍ (20)
فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ (21)

* كرر الله فكيف كان عذابي ونذر بعد كل قصة ليعتبر بها من وعيد الله
***
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (22)

* ايسر مصدر للعلم والعمل هو كتاب الله
***
كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِالنُّذُرِ (23)
فَقَالُوا أَبَشَرًا مِنَّا وَاحِدًا نَتَّبِعُهُ إِنَّا إِذًا لَفِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ (24)
أَأُلْقِيَ الذِّكْرُ عَلَيْهِ مِنْ بَيْنِنَا بَلْ هُوَ كَذَّابٌ أَشِرٌ (25)
سَيَعْلَمُونَ غَدًا مَنِ الْكَذَّابُ الْأَشِرُ (26)

إِنَّا مُرْسِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ (27)
** من سنن الله ابتلاء الانبياء واتباعهم

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ الْمَاءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُحْتَضَرٌ (28)
فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَى فَعَقَرَ (29)
فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ (30)
إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ (31)

القوم رضوا بفعل الرجل الذي عقر الناقة . وكان عذابهم الصيحة جعلتهم الزرع اليابس المتهشم
***
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (32)
***
كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ بِالنُّذُرِ (33)
إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ حَاصِبًا إِلَّا آلَ لُوطٍ نَجَّيْنَاهُمْ بِسَحَرٍ (34)
نِعْمَةً مِنْ عِنْدِنَا كَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ شَكَرَ (35)
مهم ::
قال القشيري : الشكر على نعم الدفع اتم من الشكر على نعم النفع
شكر الله على نعمه باللسان وبعملك بالطاعات

***
وَلَقَدْ أَنْذَرَهُمْ بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بِالنُّذُرِ (36)
وَلَقَدْ رَاوَدُوهُ عَنْ ضَيْفِهِ فَطَمَسْنَا أَعْيُنَهُمْ فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ (37)

لا يستهان بعذاب الله . ولا شك ولا تكذيب لعذاب الله
الحذر من نزول العقاب بمن كذب وعصى
* خصوا بالذوق لما في فاحشتهم الخبيثة ما يستلذونه

***
وَلَقَدْ صَبَّحَهُمْ بُكْرَةً عَذَابٌ مُسْتَقِرٌّ (38)
فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ (39)
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (40)
***
وَلَقَدْ جَاءَ آلَ فِرْعَوْنَ النُّذُرُ (41)
كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كُلِّهَا فَأَخَذْنَاهُمْ أَخْذَ عَزِيزٍ مُقْتَدِرٍ (42)
أَكُفَّارُكُمْ خَيْرٌ مِنْ أُولَئِكُمْ أَمْ لَكُمْ بَرَاءَةٌ فِي الزُّبُرِ (43)
***
أَمْ يَقُولُونَ نَحْنُ جَمِيعٌ مُنْتَصِرٌ (44)
سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ (45)

* كن واثق بوعد ونصره
***
بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ (46)
***
إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ (47)

من صور ضلال المجرمين الاكثار من الذنوب والشرك هم ضالون عن العلم والعمل المنجي يوم الحساب
***
يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ (48)

لهم الالم الجسدي والنفسي بسحبهم على وجوههم
***
إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ (49)

الايمان بالقضاء والقدر
***
وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ (50)

الامر كلمح البصر اي قضائي في خلقي اسرع من لمح البصر
***
وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا أَشْيَاعَكُمْ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (51)

اشياعكم : من الامم السابقة . فهل من متذكر وتعلم سنة الله في الاولين والاخرين واحدة
***
وَكُلُّ شَيْءٍ فَعَلُوهُ فِي الزُّبُرِ (52)
وَكُلُّ صَغِيرٍ وَكَبِيرٍ مُسْتَطَرٌ (53)
***
إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ (54)
فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ (55)

الله المقتدر وهذا الاسم سر في الانتصار على الظالمين
الصادق له مكان عند الله مكان لا لغو فيه ولا تأثيم

***

تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة القمر
 
التعديل الأخير:
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ الْمَاءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُحْتَضَرٌ (28)
فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَى فَعَقَرَ (29)
فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ (30)
إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ (31)

القوم رضوا بفعل الرجل الذي عقر الناقة . وكان عذابهم الصيحة جعلتهم الزرع اليابس المتهشم
***
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (32)
***
كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ بِالنُّذُرِ (33)
إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ حَاصِبًا إِلَّا آلَ لُوطٍ نَجَّيْنَاهُمْ بِسَحَرٍ (34)
نِعْمَةً مِنْ عِنْدِنَا كَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ شَكَرَ (35)
مهم ::
قال القشيري : الشكر على نعم الدفع اتم من الشكر على نعم النفع
شكر الله على نعمه باللسان وبعملك بالطاعات

***
وَلَقَدْ أَنْذَرَهُمْ بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بِالنُّذُرِ (36)
وَلَقَدْ رَاوَدُوهُ عَنْ ضَيْفِهِ فَطَمَسْنَا أَعْيُنَهُمْ فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ (37)

لا يستهان بعذاب الله . ولا شك ولا تكذيب لعذاب الله
الحذر من نزول العقاب بمن كذب وعصى
* خصوا بالذوق لما في فاحشتهم الخبيثة ما يستلذونه

***
وَلَقَدْ صَبَّحَهُمْ بُكْرَةً عَذَابٌ مُسْتَقِرٌّ (38)
فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ (39)
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (40)
***
وَلَقَدْ جَاءَ آلَ فِرْعَوْنَ النُّذُرُ (41)
كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كُلِّهَا فَأَخَذْنَاهُمْ أَخْذَ عَزِيزٍ مُقْتَدِرٍ (42)
أَكُفَّارُكُمْ خَيْرٌ مِنْ أُولَئِكُمْ أَمْ لَكُمْ بَرَاءَةٌ فِي الزُّبُرِ (43)
***
أَمْ يَقُولُونَ نَحْنُ جَمِيعٌ مُنْتَصِرٌ (44)
سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ (45)

* كن واثق بوعد ونصره
***
بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ (46)
***
إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ (47)

من صور ضلال المجرمين الاكثار من الذنوب والشرك هم ضالون عن العلم والعمل المنجي يوم الحساب
***
يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ (48)

لهم الالم الجسدي والنفسي بسحبهم على وجوههم
***
إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ (49)

الايمان بالقضاء والقدر
***
وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ (50)

الامر كلمح البصر اي قضائي في خلقي اسرع من لمح البصر
***
وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا أَشْيَاعَكُمْ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (51)
***
وَكُلُّ شَيْءٍ فَعَلُوهُ فِي الزُّبُرِ (52)
وَكُلُّ صَغِيرٍ وَكَبِيرٍ مُسْتَطَرٌ (53)
***
إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ (54)
فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ (55)

الله المقتدر في الانتصار على الظالمين
للصادق مكان ومجلس عند الله لا لغو فيه ولا تأثيم

***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة القمر
 
التعديل الأخير:
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
سورة الرحمن (78 آية)سورة الواقعة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2)
خَلَقَ الْإِنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (4)

قدم نعمة تعليم القران على غيرها لانه اعظم النعم واكثرها نفع وهو سعادة للدارين
* احمد الله على ان علمك القران فهو طريق للفصاحة وحسن البيان

***
الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ (5) وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ (6)
***
وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ (7) أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ (8)
وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ (9)

قال قتادة : اعدل يا ابن ادم كما تحب ان يعدل عليك .واوف كما تحب ان يوفى لك .فان بالعدل صلاح الناس
***
وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ (10) فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ (11)
وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ (12)
***
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (13)

شكر نعم الله المتعددة
***
خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ (14)
وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ (15)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (16)
***
رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ (17)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (18)
***
مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ (19) بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَا يَبْغِيَانِ (20)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (21)
***
يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ (22)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (23)
***
وَلَهُ الْجَوَارِ الْمُنْشَآتُ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ (24)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (25)

نعمة ايجاد اسباب النجاة من الهلاك .واسباب السعي للعيش والسفر للوطن كل ذلك بالسفن ..وكل ذلك لا يحول بين الناس وما قدره الله لهم من الفناء
***
كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ (26) وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ (27)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (28)

تذكر اخر من مات من الاهل وادعو لهم بالرحمة
***
يَسْأَلُهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ (29)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (30)

في شأن : اي في امر يعز ويذل .ويعطي ويمنع .ويحي ويميت. يغفر ذنب .يفرج كرب .يرفع قوم
سؤال والافتقار الخلق كلهم لله
* الخوف والخشية من الله

***
سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلَانِ (31)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (32)

سمي الانس والجن بالثقلان لعظم شانهم الى غيرهم من مخلوقات الارض .او لانهم ثقل على الارض بالذنوب
مهم:: ليس المراد الفراغ عن الشغل لان الله لا يشغله شأن عن شأن ولكنه وعيد للخلق بالمحاسبة

***
يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (34)
***
يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنْتَصِرَانِ (35)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (36)

تخويف الله للعباد نعمة حتى يسوقهم الى اعلى المطلب
***
فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ (37)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (38)

كالدهان : كالزيت المغلي او كالجلد الاحمر
لان السماء تذاب من شدة الهول يوم لقيامة
*ذكر نفسك باهوال يوم القيامة

***
فَيَوْمَئِذٍ لَا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنْسٌ وَلَا جَانٌّ (39)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (40)
مهم ::
هم لا يسألوا سؤال استفهام عن ذنوبهم لان الله قد احصى الاعمال وحفظها .ولكن يسألوا سؤال توبيخفي تلك الاية ( فوربك لنسألنهم أجمعين )
* تذكر ذنب فعلته ثم تصدق بصدقة عسى الله ان يكفر بها

***
يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ (41)
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (42)
هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُونَ (43)
يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ (44)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (45)

كان انذار الله لهم عن عذابه مما يبعدهم عن الشرك والمعاصي ثم امتن بذلك علىيهم
* الاستعاذة بالله من عذاب جهنم

***
وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ (46)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (47)
مهم ::
الخوف من مقام الله يكون بالكف عن المعاصي
قيل : لا يعد خائفا من لم يكن للذنوب تاركا
اعمل عمل يدل على خوفك من الله

***
ذَوَاتَا أَفْنَانٍ (48)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (49)
فِيهِمَا عَيْنَانِ تَجْرِيَانِ (50)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (51)
***
فِيهِمَا مِنْ كُلِّ فَاكِهَةٍ زَوْجَانِ (52)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (53)
***
مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ (54)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (55)

بطائن الفرش من استبرق اي احسن الحرير فكيف بظواهرها
يجتنى الفاكهة الجنة كان قيام او قعود او اضطجاع لانها تتدلى له اذا ارادها

***
فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ (56)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (57)
***
كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ (58)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (59)

شبه نساء الجنة في حمرة الياقوت
***
هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ (60)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (61)
مهم::
من احسن بطاعته للله احسن الله اليه بالجنة
* المراقبة : ان تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك
فضل الله وكرمه بعباده
احسن لمن احسن اليك وقل له جزاك الله خيرا .او تهديه هدية ذلك خير

***
وَمِنْ دُونِهِمَا جَنَّتَانِ (62) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (63)
مُدْهَامَّتَانِ (64) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (65)
فِيهِمَا عَيْنَانِ نَضَّاخَتَانِ (66) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (67)
فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ (68) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (69)
***
فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ (70) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (71)
حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ (72) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (73)
لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ (74) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (75)

في الجنة زوجات طيبات الاخلاق .حسان مستورات مصونات
* حث النساء على القرار في البيت وملازمة البيوت مدح لهم ويذم كثرة الخروج من البيت

***
مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ (76) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (77)

متكئين على وسائد بغطاء اخضر وفرش وبسط حسان
***
تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ (78)
***

تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الرحمن
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
سورة الواقعة (96 آية)سورة الحديد

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (1) لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ (2)

سميت واقعة لانها كائنة لا محالة او لقرب وقوعها او لكثرة ما يقع فيها من الشدائد
***
خَافِضَةٌ رَافِعَةٌ (3)

يكون الخفض والرفع يوم القيامة يخفض اقوام للنار ويرفع اقوام للجنة .عظم اهوال يوم القيامة
* سل الله علو درجتك في الاخرة

***
إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا (4)
وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا (5) فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا (6)
***
وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً (7)
فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ (8)
وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ (9)
***
وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10)

من سابق في الدنيا الى فعل الخير كان في الاخرة من السابقين الى الكرامة
* كن اول من يدخل المسجد للصلاة .كن اول الناس في عمل الخير
* الجزاء من جنس العمل

***
أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (11) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (12)
***
ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ (13) وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ (14)

ثلة : جماعة كثيرة
فضل القرون الاولى على غيرهم .المقربون هم خواص الخلق

***
عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ (15) مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ (16)

موضونة : منسوجة بالذهب
مهم :: متقابلين فلا بعد ولا مدابرة .لا ينظر بعضهم الى قفا بعض ولا يكره بعضهم بعض
تدل ذلك على صفاء قلوبهم وحسن ادابهم ونزغ البغضاء من قلوبهم

***
يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ (17)
بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (18) لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنْزِفُونَ (19)

لا ينزفون : لا تصدع منها رؤوسهم
***
وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ (20) وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ (21)

قدم الفاكهة على اللحم لانها اقل احتياج الى المكث في المعدة للهضم
* تصدق على فقير بفاكهة او لحم لتنالهم في الجنة

***
وَحُورٌ عِينٌ (22) كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ (23)

شبه الحور بالؤلؤ في البياض وصفائهن وجمالهن . المكنون اي المصون في اصدافه و ابعد عن تغيير حسنه
***
جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24)
لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا (25) إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا (26)
***
وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ (27)

* سل الله ان تكون من اصحاب اليمين
***
فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ (28) وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ (29)

سدر مخضود : في شجر النبق لا شوك فيه
وطلح منضود : موز متراكب بعضه على بعض

***
وَظِلٍّ مَمْدُودٍ (30) وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ (31)

في ظل منبسط لا يزول لان لا تنسخه الشمس
قال الرسول ( في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها )

***
وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ (32) لَا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ (33)

قال ابن عباس : لا تنقطع اذا جنيت . ولا تمتنع من احد اراد اخذها
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ (34)
***
إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً (35) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (36)
عُرُبًا أَتْرَابًا (37) لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ (38)

عرباً: هي المتحببة العاشقة الى زوجها * اترابا : في سن واحدة
* من اسباب الاستقرار الاسري تودد الزوجة لزوجها


***
ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ (39) وَثُلَّةٌ مِنَ الْآخِرِينَ (40)
***
وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ (41)
فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ (42) وَظِلٍّ مِنْ يَحْمُومٍ (43)
لَا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍ (44)

الظل لابارد ولاكريم بل فيه الهم والغم والحزن والشر
***
إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ (45)

خطورة الترف في الاكل والشرب والنساء وهي صفات اهل الشمال والعياذة بالله
* اصبر عن انواع الترف في حياتك

***
وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنْثِ الْعَظِيمِ (46)
وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (47)
أَوَآبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ (48)
قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ (49)
لَمَجْمُوعُونَ إِلَى مِيقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُومٍ (50)
***
ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَ (51)
لَآكِلُونَ مِنْ شَجَرٍ مِنْ زَقُّومٍ (52)
فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ (53)
فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ (54) فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ (55)
هَذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ (56)

* شدة النار وما فيها من العذاب البدني والنفسي
***
نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ (57)
أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ (58) أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ (59)
***
نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60)
مهم ::
اوجبنا مقدار معلوم لكل احد لا يتعداه فقصرنا عمر هذا وربما كان في قوة البدن وصحة المزاج .واطلنا عمر هذا ويكون في ضعف بدن واضطراب المزاج .. والله رتب افعاله على الكمال والقدرة والحكمة
***
عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ (61)
وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ (62)

الذي انشاكم في الاولى ولم تكونوا شيئا لا يتعذر عليه ان يعيدكم من بعد مماتكم
***
أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ (63) أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ (64)
لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ (65)

منة الله على الخلق بالزرع ليشكر على هذه النعمة .ولو شاء الله لجعله يابس تتعجبون مما نزل بالزرع
***
إِنَّا لَمُغْرَمُونَ (66) بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (67)

لمغرمون : تقولون انا لخاسرون معذبون
***
أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ (68)
أَأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ (69)
لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ (70)

ذكر فائدة الشرب من الماء مع ان للماء فوائد كثيرة لان هذه اعظم فائدة للماء
* جميع الماء الساكن الارض في العيون والابار اصله نازل من السحب .والله خزنه في الارض
نحمد الله على نعمة الطعام وشرب الماء

***
أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ (71)
أَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنْشِئُونَ (72)
نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ (73)

تورون : توقدون * للمقوين : تقدحون الزناد لا ستخراج النار
خص المسافر بالانتفاع من النارلان الدنيا كلها دار سفر الى الله من الولادة حتى الموت
* في نار الدنيا منافع للعباد وفيها تذكير لهم بنار الاخرة

***
فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (74)

التسبيح بعد ذكر النعم اي تنزيهه الله وتعظيمه فهو شكر لله
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76)
***
إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ (78)

من كرم القران ان فيه من كرم الاخلاق ومعاني الامور
والكريم هو اسم جامع لما يحمد .القران كريك لما فيه من الهدى والبيان والعلم والحكمة
من تكريم القران يرتب على الرفوف وازالة الغبار عنه

***
لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (79) تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (80)

من اراد يفهم القران فليطهر قلبه .وحرم على القلب المتلوث بالبدع
هو منزل من رب العالمين المتصرف المالك للعالمين ..الذي يربي عباده بنعمه الدينية والدنيوية
الوضوء قبل ان تقرأ القران

***
أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنْتُمْ مُدْهِنُونَ (81)
وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ (82)

مدهنون : مكذبون بالقران
الاية توبيخ للقائلين في المطر انه نزل بنوء كذا وكذا . وتجعلون شكر رزقكم التكذيب
ملاينة اعداء الله نوع من التكذيب

***
فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ (84)
وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ (85)
فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (87)

غير مدينين : غير محاسبين
* زر مريض او مقبرة للعبرة

***
فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ (89)

فروح : رحمة واسعة
عظم جزاء المقربين

***
وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (90) فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91)
***
وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (92)
فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ (93) وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (94)
***
إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95)
فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (96)
***

تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الواقعة
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
سورة الحديد (29 آية)سورة المجادلة
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1)
لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (2)
***
هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (3)
مهم ::
هو الاول قبل كل شيء بلا ابتداء . كان هو ولم يكن شيء موجود ..والاخر تفنى الاشياء ويبقى هو ..الظاهر العالي على كل شيء ليس فوقه شيء .. الباطن الذي ليس دونه شيء
* الحرص على تعلم اسماء الله والتعبد بها

***
هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (4)

* يلج الارض المطر . ويعرج للسماء الملائكة والاعمال
* الله معكم في العلم والاطلاع وهو بصير عليكم . لا يغفل المؤمن عن معية الله له ويعلم حاله

***
لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (5)
يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (6)
***
آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنْفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُمْ مُسْتَخْلَفِينَ فِيهِ فَالَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَأَنْفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ (7)
مهم ::
الاموال التي بايديكم هي اموال الله متعكم بها وجعلكم خلفاء بالتصرف فيها ووكلاء عليها . فلا تمنعوها من الانفاق بما امركم
***
وَمَا لَكُمْ لَا تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ لِتُؤْمِنُوا بِرَبِّكُمْ وَقَدْ أَخَذَ مِيثَاقَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (8)
***
هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَإِنَّ اللَّهَ بِكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (9)
***
وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِنَ الَّذِينَ أَنْفَقُوا مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (10)

انفقوا ولا تخشوا فقر في سبيل الله . الله مالك كل شيء
النفقة قبل الفتح اعظم لان حاجة الناس كانت اكثر لضعف الاسلام ( الاجر على قدر النصب )

***
مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ (11)

تصف الصدقة بالقرض الحسن في ثلاث امور :
* ان يكون ماله من طيب ماله لا من رديئه وخبيثه * ان يخرجه المنفق طيب به نفسه ابتغاء مرضاة الله * ان لا يمن به ولا يؤذي
* سمى الانفاق قرض حسن حتى يحث للنفوس على البذل .لان الباذل متى علم ان المستقرض محسن كان ابلغ في طيب قلبه وسماحه نفسه
* القرض الحسن يكون المتصدق صادق النية طيب النفس يبتغي وجه الله دون رياء والسمعه .ويكون مال حلال
* تذكر عظم ثواب المتصدق في سبيل الله .واحتسب ذلك عند الله

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12)
قال عبد الله بن مسعود : يؤتون المؤمنين نورهم على قدر اعمالهم فمنهم من يؤتي نوره كالنخلة .ومنهم من يؤتي نوره كالرجل القائم .وادناهم نورا من نوره من اعلىابهامه .فيطفأ مرة ويقد مرة )
***
يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا.. فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ (13)

العذاب النفسي للمنافق يوم القيامة والحسرة يظن انه ناجي ولكن ضرب عليه الشقوة
***
يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ ..قَالُوا بَلَى ..وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ.. وَتَرَبَّصْتُمْ ..وَارْتَبْتُمْ ..وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ.. حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ ..وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (14)

وتربصتم : ترقبتم حصول النوائب للنبي وللمؤمنين * وغرتكم الاماني : خدعتكم الاباطيل
اسباب الخسران : فتنة النفس .التربص بالمؤمنين . والارتياب في صدق الرسول .والاغترار بما تموه اليهم انفسهم
* اللهم يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
* احذر من الشك في الدين فهو من علامات النفاق
* ابتعد عن الاماني فهي راس مال المفاليس

***
فَالْيَوْمَ لَا يُؤْخَذُ مِنْكُمْ فِدْيَةٌ ..وَلَا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا.. مَأْوَاكُمُ النَّارُ ..هِيَ مَوْلَاكُمْ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (15)
***
أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ.. وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ ..وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ.. مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ ..فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ (16)
مهم ::
انجح دواء للقلب القاسي حتى يلين ويذل ويطمئن وذلك بذكر الله الذي لا خير الامنه .والذكر يجلو اصداء القلوب
معنى قسوة القلب اي صلبت واعوجت بحيث لا تنفعل للخير ..وتحص القسوة من اتباع الشهوة ..لان الشهوة والصفوة لا تجتمعان
خطورة قسوة القلب هو مبدأ الشروروينشأ من طول الغفلة عن الله
* تدبر القران

***
اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ..قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (17)
مهم ::
اخبار الله انه يحي الارض بعد موتها هو تمثيل لحال قلب المؤمن وحاجته الى ذكر الله .كما الارض الميته بحاجة للمطر
***

إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ (18)
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
( وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُولَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ وَنُورُهُمْ ..وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (19)
الصديقون : المبالغون في التصديق * والشهداء : الذين قتلوا في سبيل الله
* اللهم بلغني منازل الصديقين

***
( اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ..كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ.. ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا.. ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا ..وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ ..وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (20)
مهم ::
الكفار : هم الزراع سموا بذلك لانهم يسترون الحب في التراب

حقيقة الدنيا اذا اجعلها معبر ولا تجعلها مستقرا .فنافس فيما يقربك من الله
مهم ::اطوار الناس : طور اللعب سن الطفولة .وطور اللهو سن الشباب . وطور الزينة للفتوة .وطور التفاخر للكهولة .وطور التكاثر للشيخوخة
* في الاخرة عذاب او مغفرة هذا يدعو الى الزهد في الدنيا والرغبة بالاخرة
*قال سعيد : متاع الغرور لمن لم يشتغل فيها بطلب الاخرة .ومن اشتغل بطلبها فله متاع بلاغ الى ما هو خير منه
* ادع الله يرزقك الزهد في الدنيا

***
( سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (21)

* الجنة فضل من الله يؤتيه من يشاء من عباده
***
( مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (22)

نبراها : نخلق هذه المخلوقات
***
( لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (23)
مهم ::
الاشياء مكتوبة قبل وجود الخلق .وان ما كتب واقع لا محالة .لاجل لا تحزنوا على شيء فاتكم .لان فواته مقدر فقلل الاسى عليه ..ولا تفرحوا بما اتاكم لان ما كتب لكم من الرزق والخير لابد ان ياتيكم فقلل فرحك به
* نهى الله هنا عن الحزن على ما فات والفرح بما اتى .ويكون ذلك النهى عن الفرح الذي يقود الى الكبر .وعن الحزن الذي يخرج عن الصبر والتسليم
* المختال الذي لا يطلب العلم او لا يبذل العلم للناس .وضده التواضع في طلب العلم والكرم في بذله
* كن متواضع سهلا .الله لا يحب المتكبر الفخور

***
( الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَمَنْ يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (24)
مهم ::
تقع كثير من الناس بالبخل بدون ما تشعر سوى كان بخل من مال او علم او اي نفع في الدين والدنيا
* اعلم ان الله غني عن عباده .حميد لا يحتاج لمن يحمده
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,979
الإعجابات
844
لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ ..وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ ..لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ..وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ ..وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ ..وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ ..إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (25)
الميزان : العدل في الاقوال والافعال * عزيز : غالب لا يغلب
مهم ::اقامة دين الاسلام تنبني على امرين الكتاب والميزان لان في ذلك اقامة البراهين على الحق وبيان الحجة وايضاح الامر والنهي والثواب والعقاب .فاذا اصر الكفار على الكفر بعد ذلك فان الله انزل الحديد ليردع به المؤمنون المعاندين وهو بقتلهم بالسيوف والرماح والسهام
* قدم انزال الكتاب على انزال الحديد
النبي جلس ثلاث عشرة سنة في مكة تنزل عليه السور التي تجادل المشركين وتوضيح للتوحيد .فلما قامت الحجة على من خالف شرع الله امرهم بالهجرة ثم بالقتال بالسيوف لمن خالف وكذب وعاند القران
* نصر الناس الله هو نصرهم دينة .اما الله غني عن النصر
* بالعدل قامت السماوات والارض .احرص على العدل في جميع شؤونك
* ادع الله ان ينصر هذا الدين .وتبرع لعمل خيري لنصرة الدين .وكل ذلك محسوب لك عند الله

* **
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ ..وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ ..فَمِنْهُمْ مُهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ (26)
***
ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا ..وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ ..وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً.. ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ ..فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا.. فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ ..وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ (27)

قفينا على اثارهم : اتبعناهم وبعثنا بعدهم * رهبانية : غلوا في التعبد * ما كتبناها : ما فرضناها * فما رعوها : ما قاموا بها بل خالفوا
* مهم :: كان النصارى الين من غيرهم تجاه المؤمنين حين كانوا على شريعة عيسى

***
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ.. يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ ..وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ ..وَيَغْفِرْ لَكُمْ ..وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (28)

عقوبة من تجرد من التقوى والخوف من الله .كونوا على حذر من مكر الله وان يسلبكم ما وهبكم .
* يجعل لكم نورا اي بيان وهدى من القران .ونور على الصراط

***
لِئَلَّا يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَلَّا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ.. وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.. وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (29)

الله صاحب الفضل لذلك يخص من يشاء بفضله فلا يقدر احد على اعتراض الله
الخير خزائنه بيد الله وحده

***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الحديد
وتم بحمد الله تدبر وعمل الجزء السابع والعشرون
 
أعلى