القران ** تدبر** وعمل

المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
( قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لَا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ لِيَجْزِيَ قَوْمًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (14)

لا يرجون ايام الله : لا يتوقعون عذابه
***
( مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ (15)

من عمل صالح او سيىء فهو لنفسه لان ذلك العمل لا ينفع غيره .والله غني عن كل عمل
***
( وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ (16)

*فضلهم في زمانهم لا في وقت نزول القران

( وَآتَيْنَاهُمْ بَيِّنَاتٍ مِنَ الْأَمْرِ فَمَا اخْتَلَفُوا إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (17)

نستفيد نحن كمسلمين من هذه الايتان ان لا نسلك مسلك بني اسرائيل
ادع الله ان يجعل العلم سبب لهدايتك وصلاحك .ولا يجعله سبب لضلالك
تفقد فلبك ان لا يكون فيه حسد لاحد فادع له بالخير واستغفر له
* مهم :: البغي الذي وقعوا فيه هو البغي اي الحسد على النبي .هم يريدون الرياسة .ومن قبل قتلوا الانبياء
وكذلك مشركون العصر جاءتهم البيانات ولكن اعرضوا عنها للمنافسة في الرياسة

***
( ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ (18)

علو شريعة الاسلام
* طبق الواجبات والسنن ولو خالفت هواك .مستحضر نية اتباع الشريعة
* التمسك بالشريعة هو منهج كامل للحياة
اي قول يخالف الشريعة هو من الهوى المنهي عنه من الله
الجاهل اقرب الى اتباع الهوى

***
( إِنَّهُمْ لَنْ يُغْنُوا عَنْكَ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ (19)
***
( هَذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (20)

الموقنين القران لهم بصائر اي يبصر به الناس الحق وهدى ورحمة .وهم ينتفعون من القران
***
( أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (21)

كان الفضل بن عياض يردد من اول الليل الى اخره هذه الاية ..ثم يقول من اي الفرقين انت ؟
* تسمى هذه الاية مبكاة العابدين

***
( وَخَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَلِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (22)
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
( أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (23)
مهم::
الهوى هو معبود من دون الله لمن اطاعه حتى صار له كالاله
لابد يتعامل العاقل مع ما تهوى نفسه من المعاصي قال وهب : اذا شككت في خير امرين فانظر ابعدهما من هواك فأته
وقال سهل : هواك داؤك .فإن خالفته فدواؤك
اتباع الامر المحبوب لإرضاء النفس دون النظر في صلاحه او فساده فذلك سبب الضلال وسوء السيرة
* اعلم اعظم الخذلان ان يضلك الله وانت على علم
* هدايتك وسعادتك بيد الله فأطلبها منه
* قل ( اللهم اهدني فيمن هديت .وعافيني فيمن عافيت .وتولني فيمن توليت )
* قل( اللهم اجعل في قلبي نورا .وفي سمعي نورا . وفي بصري نورا )

***
( وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (24)
***
( وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلَّا أَنْ قَالُوا ائْتُوا بِآبَائِنَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (25)

من اكرام هذه الامة عدم الاستجابة لمقترحات المشركين من احياء ابائهم .لان من لم يؤمن بعد الاستجابة لطلبهم اهلكهم الله
***
( قُلِ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (26)
***
( وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَخْسَرُ الْمُبْطِلُونَ (27)
***
( وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَى إِلَى كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (28)

جاثية على ركبها خوفا وانتظار لحم الله
***
( هَذَا كِتَابُنَا يَنْطِقُ عَلَيْكُمْ بِالْحَقِّ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (29)

* عدد معاصيك التي فعلتها هذا الاسبوع فقط
*حاسب نفسك قبل ان تحاسب

***
( فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُدْخِلُهُمْ رَبُّهُمْ فِي رَحْمَتِهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ (30)
***
( وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا أَفَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاسْتَكْبَرْتُمْ وَكُنْتُمْ قَوْمًا مُجْرِمِينَ (31)
***
( وَإِذَا قِيلَ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَالسَّاعَةُ لَا رَيْبَ فِيهَا قُلْتُمْ مَا نَدْرِي مَا السَّاعَةُ إِنْ نَظُنُّ إِلَّا ظَنًّا وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِينَ (32)

ان نظن الا ظنا : اي ما نتوقع وقوعها
***
( وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (33)

* تذكر كل ما اخفيته يتبدى ويظهر يوم القيامه
* ابتعد عن الاستهزاء بالدين فعواقبها وخيمه

***
( وَقِيلَ الْيَوْمَ نَنْسَاكُمْ كَمَا نَسِيتُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا وَمَأْوَاكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (34)

قل ( اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك )
***
( ذَلِكُمْ بِأَنَّكُمُ اتَّخَذْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا وَغَرَّتْكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ لَا يُخْرَجُونَ مِنْهَا وَلَا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ (35)

غرتهم الدنيا اي خدعتكم يزخرفها
*طول الامل والاغترار بالدنيا من اسباب حلول العقاب

***
( فَلِلَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (36)

اعاد ذكر الرب تنبيه ان حفظه للخلق وتربيته لهم حسب شؤون الخلق
* قل ( سبحان الله وبحمده مائة مرة في الصباح والمساء

***
( وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (37)

اركان العبادة محبة الله والذل له .وهما ناشئان عن العلم بمحامد الله وكبريائه
* قال الرسول ( يقول الله الكبرياء ردائي .والعظمة إزاري .فمن نازعني واحدا منهما القيته في النار )
* اركع ركوع طويل مسبح الله بما له من صفات التعظيم

***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل سورة الجاثية
وتم بحمد الله وفضله

تدبر وعمل الجزء الخامس والعشرون
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
سورة الأحقاف

 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
سورة محمد (38 آية)سورة الفتح

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (1)
***
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ (2)
*
سل الله ان يصلح لك عملك وان يتقبله منك
الايمان والعمل الصالح يثمران تكفير السيئات وصلاح القلوب

***
ذَلِكَ بِأَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا اتَّبَعُوا الْبَاطِلَ وَأَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِنْ رَبِّهِمْ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ لِلنَّاسِ أَمْثَالَهُمْ (3)
***
فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ ..فَشُدُّوا الْوَثَاقَ ..فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً ..حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ.. وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ ..وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ ..وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (4)

اثخنتموهم : اضعفتموهم بكثرة القتال * فشدوا الوثاق : احكموا قيد الأسرى * فإما منا : تمنون عليهم بإطلاق الاسرى من غير عوض
* الابتلاء الذي يأتي للمسلمين من انتصار المشركين عليهم *الجهاد حتى يظهر احوال العباد الصادق من الكاذب .*و ليظهر من امن عن بصيرة .لا ايمان على متابعة اهل الغلبة ( وذلك ايمان ضعيف لا يستمر معه عند المحن والبلايا )

***
سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ (5)
مهم::
يصلح بالهم اي فكرهم يجعله مهياً لكل خير بعيد عن كل شر .امن من المخاوف ومطمئن بالايمان
***
وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ (6)
مهم::
عرف الله الجنة لأهلها اي بين منازلهم حتى لا يخطؤون ويهتدى الى زوجته وخدمه
***
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ (7)

* ضحى الصحابة لنصرة الدين . التمسك بالدين وقت الفتن وغلبة الشهوات والشبهات هذا من وسائل نصرة الله ورسوله
* نصر الاسلام يقتضي العمل بالشرع .. والدفاع عن شخص يغتابه اخر او تذكر مذنب بالله ..من نصرة الله

***
وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (8)
ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ (9)

عقوبة الاعراض عن الشرع وكراهيته .وكلها الله الى نفسها .وتخلى عن نصرها .وسلط عليها عدوها
***
أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلِلْكَافِرِينَ أَمْثَالُهَا (10)
***
ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ (11)

لا مولى للكافرين اي لا يهديهم الى سبل السلام .بل اولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور الى الظلمات
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ.. وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ (12)
* اثر دخول الجنة على المؤمن انساهم غصص ما كانوا فيه في الدنيا من نكد العيش

* الكفار ليس لهم همة الا بطونهم وفروجهم .ويتمتع .والمؤمن يتزود من الدنيا .. والمنافق يتزين
*شبه الكفار في البهائم لان لا همه لها الا الاعتلاف فقط من غير تمييز للحرام من غيره
مهم ::* الله اعطى الكفار الدنيا ووسع عليهم وفرغهم لها حتى شغلهم عنه

سم الله عند الاكل واحمده في اخره
***
وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ هِيَ أَشَدُّ قُوَّةً مِنْ قَرْيَتِكَ الَّتِي أَخْرَجَتْكَ أَهْلَكْنَاهُمْ فَلَا نَاصِرَ لَهُمْ (13)

* اعتبر من اهلاك للقرى الظالمة
***
أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ كَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ (14)

* اعبد الله على بينة
***
مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ ..وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ (15)

غير اسن : غير متغير
***
وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ حَتَّى إِذَا خَرَجُوا مِنْ عِنْدِكَ قَالُوا لِلَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مَاذَا قَالَ آنِفًا ..أُولَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ (16)

انفا : الان
***
وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ (17)
***
فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً ..فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ (18)

* استعد ليوم القيامة بالعمل الصالح
***
فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (19)

متفلبكم : تصرفكم في النهار * مثواكم : مستقركم في نومكم

تدبر القران ثم العمل به قل ( رب اغفر لي وتب علي انك انت التواب الرحيم )
فضل العلم هو العمل به على بصيرة وهدى

مهم::لوازم الاستغار للمؤمنين * النصح لهم * يحب لهم من الخير ما يحب لنفسه ويكره لهم الشر * يعفو عن مساويهم * ويجتمع معهم اجتماع تتألف به قلوبهم ويزول بينهم الاحقاد الذي يكثر الذنوب والمعاصي
***
وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا لَوْلَا نُزِّلَتْ سُورَةٌ فَإِذَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ مُحْكَمَةٌ وَذُكِرَ فِيهَا الْقِتَالُ رَأَيْتَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ نَظَرَ الْمَغْشِيِّ عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَأَوْلَى لَهُمْ (20)
***
طَاعَةٌ وَقَوْلٌ مَعْرُوفٌ فَإِذَا عَزَمَ الْأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ (21)

عزم الامر : وجب القتال
كن من الصادقين مع الله

***
فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22)
أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ (23)

الرحم نوعين * رحم الدين واجب نصرتهم والنصيحة وحق مريضهم وحق الميت

* الرحم الخاص وهم القرابة تجب لهم النفقة وتفقد احوالهم .واذا كثرت الحقوق الاقارب فبدىء بالاقرب فالاقرب
* زر افاربك حتى تحافظ على صلة الرحم . واعرف خطورة قطيعة الارحام

مهم ::المفسد في الارض وقاطع الارحام لعنهم الله وابعدهم من رحمته ..واصمهم اي لا يسمعون المواعظ ..واعمى ابصارهم فلا يتبينو حجج الله ..وسلبهم عقولهم فلا يتذكرون ما يرون من العبر
***
أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24)

تدبر القران يفتح القلب لدخول الايمان فيه
تدبر القران اي فهمه وما يشمل من المواعظ والحجج يساعد البعد عن الكفر بالله والشرك وعمل المعاصي

***
إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ (25)

سبب اتداد بعض المنتسبين للاسلام الى الكفر هو تزيين الشيطان لهم

***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللَّهُ.. سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الْأَمْرِ.. وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ (26)
***
فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ ..يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ (27)
***
ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ ..وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ ..فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ (28)
***
أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ ..أَنْ لَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ (29)

* ادع الله ان يجعل قلبك سليم ويطهره من النفاق والرياء والعجب
* ما اسر العبد سريرة الا الله قادر على اظهارها

***
وَلَوْ نَشَاءُ لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُمْ بِسِيمَاهُمْ ..وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ.. وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ (30)

لحن القول : كلامهم الذي يدل على مقاصدهم
لم يبين الله للمسلمين جميع المنافقيم سترا منه على خلقه . حتى يكون السلام بينهم ورد للسرائر الى خالقها

***
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ ..وَالصَّابِرِينَ ..وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ (31)

* ادع الله ان يجعلك من الصابرين على البلاء والايمان بالقضاء والقدر
***
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ..وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى ..لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ (32)
***
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ ..وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ ..وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ (33)
مهم::
*مبطلات العمل : الكفر بعد الايمان *فعل السيئات يبطل الحسنات * الرياء والعجب * قطع العمل قبل اتمامه
* اجعل اعمالك كلها لله وحده ولا تقصد رضى الناس

***
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ..ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ.. فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ (34)
***
فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ ..وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ.. وَاللَّهُ مَعَكُمْ ..وَلَنْ يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ (35)

يتركم اعمالكم : ينقصكم ثواب اعمالكم
لا تضعفوا للاعداء وتدعو الى المهادنه في حال قوتكم انتم الاعلون عليهم ..اما اذا الكفار فيهم القوة وراى الامام المهادنة فيها مصلحة فله ان يفعل

* الله معكم هذه بشارة بالنصر على الاعداء
* المؤمن عزيز بإيمانه فلا يجبن ولا يضعف . وهذه هي التقوى

***
إِنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ ..وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا يُؤْتِكُمْ أُجُورَكُمْ وَلَا يَسْأَلْكُمْ أَمْوَالَكُمْ (36)

* لايسألكم الله ورسوله المال كله في الصدقات بل سألكم ربع العشر فطيبوا بها نفساً
***
إِنْ يَسْأَلْكُمُوهَا فَيُحْفِكُمْ تَبْخَلُوا ..وَيُخْرِجْ أَضْغَانَكُمْ (37)

فيحفكم : يلح عليكم ويجهدكم * اضغانكم : احقادكم
***
هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ..فَمِنْكُمْ مَنْ يَبْخَلُ وَمَنْ يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَنْ نَفْسِهِ ..وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ ..وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ..ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ (38)

ضرر البخل على نفسك .ثم يأت الله بقوم خلاف صفتكم بل راغبين في الانفاق في سبيل الله
***

تم بحمد الله
تدبروعمل سورة محمد
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
سورة الفتح (29 آية)سورة الحجرات

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا (1)
كان صلح الحديبية فتح لان المشركين اختلطوا بالمسلمين فسمعوا كلامهم فتمكن الاسلام من قلوبهم .واسلم الكثير منهم
امتنان الله على المسلمين بصلح الحديبية

***
لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا (2)

بسبب ما حصل من الطاعات الكثيرة من الذين دخلو الاسلام
جمع . النصروهو القدرة التامة على تنفيذ دينه بالحجة والسيف .. والهدى وهو العلم بالله والدين والعمل الصالح . وبهما كمال السعادة
كان النبي يصلي حتى ترم قدماه فقيل له : اليس قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: افلا اكون عبدا شكورا


وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا (3)
***
هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (4)

السكينة على المؤمن .الثقة بوعد الله .والصبر على حكم الله . اثرها على المؤمن الوقار والخشوع والحزم في الامور
الحق الذي لا شك فيه ..الايمان يزيد وينفص
***

لِيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِنْدَ اللَّهِ فَوْزًا عَظِيمًا (5)
***
وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا (6)

احسن الظن بالله .فالله عند ظن عبده به
***
وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (7)
***
إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (8)
لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (9)

وتعزروه : تنصروا الله * وتوفروه : تعظموا الله
* صل على النبي محمد واتباع سنته فإن ذلك من تعزيرك وتوقيرك له
* اجعل لك ورد من التسبيح في الصباح والمساء

***
إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ.. فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ.. وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ.. فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)

فمن نكث اي نقص بيعته مع الله لم يضر الا نفسه . اما الرسول فالله ناصره على اعدائه
* حافظ على الصلاة فهي من العهد الذي يجب الوفاء به

***
سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا ..فَاسْتَغْفِرْ لَنَا ..يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ.. قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ لَكُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرًّا أَوْ أَرَادَ بِكُمْ نَفْعًا.. بَلْ كَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (11)

المخلفون من الاعراب : هم البدو الذين لم يخرجوا معك الى مكة
المنافقين طلبو من النبي يستغفر لهم كان قصدهم الاستهزاء بالنبي .ففضحهم الله يقولون بألسنتهم ما ليس في فلوبهم
*ليس الشغل بالاهل والمال عذرا عن نصرة الدين
*تصدق ولو بالقليل ..وتعاون انت واهلك على عبادة من العبادات

***
بَلْ ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَنْقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَى أَهْلِيهِمْ أَبَدًا.. وَزُيِّنَ ذَلِكَ فِي قُلُوبِكُمْ ..وَظَنَنْتُمْ ظَنَّ السَّوْءِ وَكُنْتُمْ قَوْمًا بُورًا (12)
مهم ::
من استدراج الله للمنافقين ان يزين في قلوبهم الظن الخاطىء بالمؤمنين
العقول الواهية تأخذ من الحدث الصورة التي تلوح لها في بادىء الرأي .ولا تأخذ كل الصور للحدث
من شروط لا اله الا الله اليقين بما عند الله
احسن الظن بالله في كل شيء .لان سوء الظن من صفات المنافقين

***
وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَعِيرًا (13)
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (14)
قدمت المغفرة على العذاب حتى يستدركوا ما فاتهم
***
سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انْطَلَقْتُمْ إِلَى مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ ..يُرِيدُونَ أَنْ يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّهِ.. قُلْ لَنْ تَتَّبِعُونَا كَذَلِكُمْ قَالَ اللَّهُ مِنْ قَبْلُ.. فَسَيَقُولُونَ بَلْ تَحْسُدُونَنَا بَلْ كَانُوا لَا يَفْقَهُونَ إِلَّا قَلِيلًا (15)

المخلفون يدور همتهم نحو الغنائم ..ويريدون ان يبدلوا وعد الله لاهل الحديبية ان يعوضهم من غنيمة مكة بغنيمة خيبر .ولكن المخلفون يريدو يشاركوهم في الغنيمة
*سبب حرمان المنافقين من غنائم خيبر هو عصيانهم .وليس حسد من المؤمنين لهم

***
قُلْ لِلْمُخَلَّفِينَ مِنَ الْأَعْرَابِ سَتُدْعَوْنَ إِلَى قَوْمٍ أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ ..تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ ..فَإِنْ تُطِيعُوا ..يُؤْتِكُمُ اللَّهُ أَجْرًا حَسَنًا ..وَإِنْ تَتَوَلَّوْا كَمَا تَوَلَّيْتُمْ مِنْ قَبْلُ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (16)

* قل اللهم يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
*من امتثل امر الله يسر له امور الدنيا

***
لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ ..وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ.. وَمَنْ يَتَوَلَّ يُعَذِّبْهُ عَذَابًا أَلِيمًا (17)

الاعذار لترك الجهاد : الاعمى والعرج المستمر والمرض الذي يطرا ايام ثم يزول حتى يبرأ
* من يتولى لع في الدنيا المذلة .وفي الاخرة النار
* تدبر في تيسير الله ورحمته بعباده

***
لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ ..فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ ..فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ ..وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا (18)

علم ما في قلوبهم من صدق وايمان والعزم ..وكان ثوابهم على بيعة الرضوان فتح خيبر
* اللهم اصلح لي قلبي
* فضل الصحابة رضي الله عنهم وطهر قلوبهم .فمن سبهم فهو مكذب بالقران

***
وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (19)
وَعَدَكُمُ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا ..فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ ..وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنْكُمْ ..وَلِتَكُونَ آيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا (20)

ما يقدر الله للمؤمن خير مما يقدره المؤمن لنفسه .ولا يرتاع المؤمن لكثرة المخالفين
وعد الله المؤمنين يأخذوا مغانم كثيرة الى يوم القيامة وقت ما يقدر الله لهم اخذها
كف ايدي الناس عنكم اي لما حاصر الرسول خيبر همت قبائل غطفان ان يغيروا على عيال المسلمين في المدينة .فكف الله ايديهم بإلقاء الرعب في قلوبهم

***
وَأُخْرَى لَمْ تَقْدِرُوا عَلَيْهَا قَدْ أَحَاطَ اللَّهُ بِهَا ..وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا (21)
***
وَلَوْ قَاتَلَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا.. لَوَلَّوُا الْأَدْبَارَ.. ثُمَّ لَا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا (22)
سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ ..وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا (23)

سنة الله راسخة لا تبديل لها .اي طريقته بنصر جنده وهزيمة الاعداء
***
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُمْ بِبَطْنِ مَكَّةَ مِنْ بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا (24)

ببطن مكة : بالحديبية قرب مكة * اظفركم عليهم : اقدركم عليهم وكانو 80 رجلا
***

هُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَالْهَدْيَ مَعْكُوفًا أَنْ يَبْلُغَ مَحِلَّهُ ..وَلَوْلَا رِجَالٌ مُؤْمِنُونَ وَنِسَاءٌ مُؤْمِنَاتٌ لَمْ تَعْلَمُوهُمْ أَنْ تَطَئُوهُمْ فَتُصِيبَكُمْ مِنْهُمْ مَعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ ..لِيُدْخِلَ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ ..لَوْ تَزَيَّلُوا لَعَذَّبْنَا الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (25)
معكوفا : محبوسا * محله : الحرم الذي يحل فيه نحره * معرة : اثم وغرامه
قدر الله مرتبط بحكمته ورحمته

ربما عسر عليك امر يظهر لك ان السعادة فيه وفي باطنه السم القاتل ..فالزم التسليم مع الاجتهاد في الخير والندم على فواته واياك الاعتراض
* عظم حرمة دم المؤمن عند الله .فقد منع الله عذاب اهل مكة لوجود مؤمنين بينهم

***
إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ ..فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (26)
الحمية : الانفة
الحمية صفة الجاهلية وحقرها الله
ثمرة إنزال السكينة على المؤمن الطمأنينة للخير فلا تمر السوء بالقلب ووسوسة الشيطان الا وهي مجتازة
انعم الله على المؤمنين السكينة وكلمة التقوى اي لا اله الا الله بها تتقي الشرك
* قل اللهم انزل السكينة على قلبي
* ساعد اخا في الله
* الله كرم الصحابة فكن موقر لهم ومعادي من عاداهم

***
لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ.. لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ.. مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ.. لَا تَخَافُونَ.. فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِنْ دُونِ ذَلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا (27)

التقييد بالمشيئة لا من تدبيرهم
* الزم قول ان شاء الله فيما تخبر به للمستقبل
*حكمة الله في تأخير بعض الخير كما في فتح مكة

***
هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ ..لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ ..وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا (28)

يحتاج المسلم نوعين من القوة :* القوة النظرية العلمية * والقوة الارادية العملية
الهدى كمال العلم .ودين الحق هو كمال العمل

***
مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ.. رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا ..يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ..سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ..ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ ..كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ.. يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ..وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (29)

سمياهم : علامتهم * شطأه : ساقه وفرعه * فازره : قوي الزرع
جمع بين الشدة والرحمة في المؤمنين دليل انهم يتصرفون في اخلاقهم واعمالهم بحكمة والرشد ..ولا يندفعون بالعمل بالجبلة وعدم الرؤية
* ابتسم لإخوانك هذا من التراحم
* اطل اليوم في الركوع والسجود
***

تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة الفتح
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
سورة الحجرات (18 آية)سورة ق

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ..وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (1)
* العقل السليم لابد يتبع النقل الصحيح
النهي الشديد عن تقديم قول غير الرسول على قول الرسول

***
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ ..وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ.. أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ ..وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (2)

مكروه رفع الصوت عند قبر الرسول .وكره بعض العلماء رفع الصوت في مجلس العلماء تشريف لهم
* للنبي منزلة فيجب على المسلم ان يتأدب حين يذكر اسمه فيصلي عليه

*مهم ::قد يحبط عمل الانسان وهو لا يشعر

***
إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ ..أُولَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى.. لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ (3)
***
إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ.. أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ (4)
مهم ::
العلاقة بين الادب والعقل . من العقل استعمال الادب . وان الله مريد به الخير
* قل : اللهم اهدنى لأحسن الاقوال والاعمال والاخلاق .لايهدي لأحسنها الا انت .وجنبني سيئها لا يجنبني سيئها الا انت
* العقل قرين الأدب .. أدب العبد عنوان عقله

***
وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ ..لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5)
***
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ ..فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ ..فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6)
مهم ::
التبين في خبر الفاسق لان الفاسق معرض خبره للريبة لان الفاسق ضعيف الدين في نفسه فيستخف بالمحظور .ويضر الغير ولم يتب او يندم على ما صدر منه
***
وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ.. لَعَنِتُّمْ ..وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ ..وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ ..أُولَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ (7)

لعنتم : لأدى الى مشقتكم
* مخالفة القوانين الوضعية للشريعة فيها المشقة والهلاك .لان رأي الرسول خير واصوب من رأي غيره .ولو اطاع الناس في رأيهم لهلكوا
*مهم : الرشد اي الاستقامة على طريق الحق منزلة عظيمة .والله تكفل لمن تعمد الخير وجاهد نفسه على البر لنهدينهم سبلنا والله مع المحسنين
*تحبيب الايمان والعمل الصالح وكره الكفر والفسوق منة. يهبها الله لمن يشاء من عباده .فادع الله بذلك

***
فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً ..وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (8)
***
وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا.. فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ.. فَإِنْ فَاءَتْ.. فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا ..إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (9)

عليك بالعدل والقسط في جميع شؤونك
***
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ ..فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ.. لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10)
*
اخوة الدين اثبت من اخوة النسب ..اخوة النسب تنقطع بمخالفة الدين .واخوة الدين لا تنقطع بمخالفة النسب
اختيرت الرحمة لان تعامل الاخوة بالرحمة
* ساعد صديق في قضاء حاجته .وادع له بالتوفيق
* اصلح بين اثنين من معارفك

***
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ ..وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ ..وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ..بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ..وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (11)

ولا تلمزوا : لا يعيب بعضكم بعض * ولا تنابزوا بالالقاب : لا يدع بما يكره من الالقاب
كان السلف يعملون بالقران عن عبد الله بن مسعود قال : البلاء موكل بالقول .لو سخرت من كلب لخشيت ان احول كلبا

* هل يعيب الانسان نفسه ؟؟
من لمز اخاه لمز نفسه .لان المؤمنين كالجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر جسده بالحمى والسهر
* ناد صديقك بأحب الاوصاف اليه
* لزوم التوبة والانابة الى الله
***

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (12)

مثل الله الغيبة بأكل الميته لان الميت لا يعلم بأكل لحمه .كما ان الحي لا يعلم بغيبة من اغتابه
وكذلك مثل للغيبة لان اكل لحم الميت مستقذر
عمر بن الخطاب قال إياكم وذكر الناس فإنه داء وعليكم بذكر الله فإنه شفاء
مهم ::وقال رجل للحسن : بلغني انك تغتابني فقال : لم يبلغ قدرك عندي ان احكمك في حسناتي
مهم ::تغلظت الغيبة بحسب حال المؤمن .كل ما كان اعظم ايمانا كان اغتيابه اشد

*تذكر شخص اسأت به الظن وابحث له عن عذر
* تذكر رجلا اغتبته واستغفر الله له وادع له . ولا يدع احد يغتاب احد عنده .ينهاه فإن انتهى وإلا قام

***
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13)

ميزان التفاضل ان اكرمكم عند الله اتقاكم ..
جعلكم شعوب لتعارفوا والمحبة .لا لأجل ان يفتخر بعضهم على بعض او لبث الفرقة والاختلاف
من الجهل ان تظن ان التفاضل بين الناس مبنى على غير التقوى

***
قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِنْ تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (14)

لا يلتكم من اعمالكم : لا ينقصكم من ثواب اعمالكم
***
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (15)
المؤمن الحقيقي الي يجمع بين الايمان والجهاد بالنفس او المال
جهاد النفي من باب اولى واحرى

***
قُلْ أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (16)
***
يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (17)
إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18)

اذا وفقك الله لعمل الخير فاحمد الله على التوفيق ولا تمن به . فهو قادر على ان يحرمك
***
تم بحمد الله
تدبر وعمل سورة الحجرات

***
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
سورة ق (45 آية)سورة الذاريات

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ (1)
كان الرسول يقرأ هذه السورة في مجامع الناس من صلاة الجمعه والعيدين وصلاة الصبح لانها تضمنت اصول الايمان
مهم :: وصف القران بالمجيد اي اعظم الاوصاف وهذا موجب لسرعة الانقياد له
شرف القران وشرف العاملين به

***
بَلْ عَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ ..فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ (2)

* وجه نصيحة الىمسلم غافل
***
أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ (3)
قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنْقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِنْدَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ (4)
***
بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَرِيجٍ (5)

مريج : مضطرب لا يثبتون على شيء
مهم :: من ترك الحق التبس عليه امره ودينه

***
أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ (6)

النظر للسماء لا يحتاج الى كلفة وشد الرحل بل هي فوقهم
***
وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (7)

النظر الى الجبال والبحار وكل مظاهر قدرة الله
***
تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ (8)

خص العبد المنيب بالتبصرة والذكرى لانه هو الذي ينتفع بذلك وهذا شرف له
تأمل شجرة ميته ثم تذكر المراحل التي مرت بها وقارنها بمراحل عمرك

***
وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ (9)
وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ (10)
رِزْقًا لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ (11)

نزول المطر للمؤمن هو تذكرة واستبصار اهم من الرزق
***
كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ (12)

الرس : البئر
وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ (13)
وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ (14)

استفاد الدعة من هذه الاية انك لا تحزن لتكذيب الناس لك فهذا شأن الانبياء
***
أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ (15)

القادر على الخلق من عدم هو اقدر على اعادته بعد الموت
***
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16)

الحكمة من خص حبل الوريد هو العرق في العنق متصل بالقلب . هذا مما يدعو الانسان الى مراقبة خالقه المطلع الى ضميره وباطنه .فيستحي من ان يراه حيث نهاه او يفقده حيث امره
ما الفائدة من كتابة اعمال العبد مع ان الله عالم بها ولا يخفى عليه شيء ؟؟
حتى يقيم الحجة على العبد يوم القيامة
اللهم اني اعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه

***
إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17)
مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18)

قل سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم حتى تجدها في صحيفتك
كتابة اعمالك ينمى جانب المراقبة لدى العبد

***
وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19)

تحيد : تهرب وتروغ
جاءت بالماضي لتحقق الامر وقربه

***
وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20)
وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21)
***
لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22)

* زر المقابر واستعذ بالله من الغفلة واحذر من الغفلة عن الله
***
وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ (23)
أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24)
مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ (25)

معتد : ظالم * مريب : شاك في وعد الله
* البخل طريق الى النار

***
الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ (26)
قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ (27)
قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُمْ بِالْوَعِيدِ (28)
مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (29)
***

نكمل بعون الله

 

raindrops

محبة القرآن الكريم
المشاركات
1,627
الإعجابات
58
نتابع
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (12)

مثل الله الغيبة بأكل الميته لان الميت لا يعلم بأكل لحمه .كما ان الحي لا يعلم بغيبة من اغتابه
وكذلك مثل للغيبة لان اكل لحم الميت مستقذر
عمر بن الخطاب قال إياكم وذكر الناس فإنه داء وعليكم بذكر الله فإنه شفاء
مهم ::وقال رجل للحسن : بلغني انك تغتابني فقال : لم يبلغ قدرك عندي ان احكمك في حسناتي
مهم ::تغلظت الغيبة بحسب حال المؤمن .كل ما كان اعظم ايمانا كان اغتيابه اشد

*تذكر شخص اسأت به الظن وابحث له عن عذر
* تذكر رجلا اغتبته واستغفر الله له وادع له . ولا يدع احد يغتاب احد عنده .ينهاه فإن انتهى وإلا قام

***
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13)

ميزان التفاضل ان اكرمكم عند الله اتقاكم ..
جعلكم شعوب لتعارفوا والمحبة .لا لأجل ان يفتخر بعضهم على بعض او لبث الفرقة والاختلاف
من الجهل ان تظن ان التفاضل بين الناس مبنى على غير التقوى

***
قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِنْ تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (14)

لا يلتكم من اعمالكم : لا ينقصكم من ثواب اعمالكم
***
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (15)
المؤمن الحقيقي الي يجمع بين الايمان والجهاد بالنفس او المال
جهاد النفي من باب اولى واحرى

***
قُلْ أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (16)
***
يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (17)
إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18)

اذا وفقك الله لعمل الخير فاحمد الله على التوفيق ولا تمن به . فهو قادر على ان يحرمك
***
تم بحمد الله
تدبر وعمل سورة الحجرات

***
جزاكم الله خيراً
 
المشاركات
2,959
الإعجابات
841
نتابع
يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِنْ مَزِيدٍ (30)

صفات اهل النار : التكبر والتجبر .. صفات اهل الجنة : الضعفاء
مهم ::النار فلا تمتلىء حتى يضع رجله فتقول قط قط فهناك تمتلىء
اما الجنة فإن الله ينشىء لها خلقا

***
وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31)
هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ (32)

صفات الاوبين : مسبحين .ذاكرين الله في الخلوة
***
مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ (33)

منيب / تائب مقبل على الطاعة
المتقي يخشى الله بالغيب ويعلم انه رحمن .وهذه الخشية الحقيقية .اما اذا كانت في حال نظر الناس فقد تكون رياء وسمعه فلا تنفعه

***
ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34)
لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ (35)
***
وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُمْ بَطْشًا فَنَقَّبُوا فِي الْبِلَادِ هَلْ مِنْ مَحِيصٍ (36)

محيص : مهرب
العاقل من اتعظ بغيره

***
إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ (37)

من سمع القران بقلبه حتى يسترشد به .وقلبه شهيد حاضر فالقران له واعظ وشفاء وهدى
* ما الحكمة من او دون الواو في الاية ؟؟
مهم :: لان المنتفع من الايات نوعين من الناس : 1) ذو القلب الواعي الذي يكتفي بهدايته بأدنى تنبيه هو مستعد 2) من ليس مستعد فإذا ورد عليه الهدى اصغى اليه بسمعه واحضر قلبه وجمع فكره عليه
* الحرص على سلامة القلب من الامراض حتى يكون من المتعظين

***
وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ (38)

لغوب : تعب
***
فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ (39)

الامور المعينة على الصبر : هو التسبيح بحمد ربه قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ
مهم :: بعد ذكر الله المؤنس للنفس يهون الصبر.والمحافظة على الصلاة في المسجد .والجلوس بعد صلاة الفجر مسبح حتى تطلع الشمس .وقبل صلاة المغرب اجلس مسبح لله
* الصبر والتسبيح احرص على الاتصاف بهما

***
وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ (40)
* مهم ::
التسبيح يكون ان يكون قلبه ولسانه معا .تسبح هو تنزيه من كل ما يتصور في الخيال ثم الحمد ان الله هو المنفرد بالنعم
***

وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ (41)
يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ (42)
إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَإِلَيْنَا الْمَصِيرُ (43)
***
يَوْمَ تَشَقَّقُ الْأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ (44)
***
نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ (45)

* انت ليس عليهم بجبار وتجبرهم على الهدى .وليس ذلك ما كلفت به .انما انت مبلغ
***
تم بحمد الله وفضله
تدبر وعمل من سورة (( ق ))
تم تدبر وعمل الجزء السادس والعشرون
 
أعلى