احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة طهارة الوجدان الحياة السعيدة 
رمضان يجمعنا... ومواقف محرجة قابلتنــا .... دردشة 

احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة طهارة الوجدان الحياة السعيدة 
رمضان يجمعنا... ومواقف محرجة قابلتنــا .... دردشة 

القران ** تدبر** وعمل

المشاركات
2,158
الإعجابات
563
فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنْتَ وَمَنْ مَعَكَ عَلَى الْفُلْكِ فَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانَا مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (28)
وَقُلْ رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلًا مُبَارَكًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ (29)
التدبر***

انواع الدعاء نحمد الله على النجاة من الظلمة . والدعاء في بر كة المنزل
مهم ::لا ينبغي المسرة بمصيبة احد ولو عدوا من حيث كونها مصيبة له .بل لما تتضمنه من السلامة من ضرره او تطهير الارض من وسخ شركه وضلاله.وهذا هو الفرق بين الانتصار للنفس والانتصار للدين
يعلمنا الله اذا ركبنا نحمد الله ..واذا نزلنا او دخلنا بيوتنا نقل ربي انزلني منزلاً مباركاً وانت خير المنزلين
*تذكر موقف انقذك الله فيه من حرج او خطر او مصيبة او ظلم واحمد الله على ذلك
***

إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ وَإِنْ كُنَّا لَمُبْتَلِينَ (30)
ثُمَّ أَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ (31)

قرنا : جيلاً
فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ (32)
وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِلِقَاءِ الْآخِرَةِ وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ (33)

عدم الخوف من الاخرة والترف من اكبر الاسباب في رد الحق وتكذيب الرسل .لان تكذيبهم بالاخرة ينفي عنهم توقع المؤاخذة بعد الموت
خطورة الترف .من سنن البشر اول من يرد دعوة الحق الكبراء من اهل الكفر
* استعذ بالله ان يلهيك عن طاعته والقرب منه
***

وَلَئِنْ أَطَعْتُمْ بَشَرًا مِثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذًا لَخَاسِرُونَ (34)
***
أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مِتُّمْ وَكُنْتُمْ تُرَابًا وَعِظَامًا أَنَّكُمْ مُخْرَجُونَ (35)
هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ (36)

هيهات : بعيدا حقا
نظرتهم نظرة قاصرا وراو ان البعث غير ممكن بعد تمزقهم وتحولهم الى عظام وتراب ( قاسوا قدرة الخالق بقدرتهم ) وهذ خطأ منهم .ولذلك انكروا البعث

***
إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ (37)
إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ (38)
***
قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ (39)

* حدد امر شق عليك ثم تضرع الى الله واسأله التيسير فيه
***
قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ (40)

دعوة الصالحين والمظلومين سريعة الاستجابة
قال الله :عما قليل يندم القوم على كفرهم حين لا ينفع الندم
* عاقبة الظالمين قريب وان طال الزمان

***
فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاءً فَبُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (41)
ثُمَّ أَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قُرُونًا آخَرِينَ (42)

غثاء :كغثاء السيل الذي يطفو على الماء * فبعداً: ابعاد من رحمة الله
***
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
مَا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ (43)
ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَى كُلَّ مَا جَاءَ أُمَّةً رَسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُمْ بَعْضًا وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْدًا لِقَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ (44)
***
ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ (45)
إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا عَالِينَ (46)

سبب ضلالهم استكبارهم على ايات الله
* استعذ بالله من الكبر فانه يصد عن الحق

***
فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ (47)
فَكَذَّبُوهُمَا فَكَانُوا مِنَ الْمُهْلَكِينَ (48)
وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (49)
***
وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ (50)

ذات قرار : مستو للاستقرار عليه * ومعين : ماء جاري
ابن مريم وامه ايه للناس اي حجة حجة قاطعة على قدرته على ما يشاء خلق عيسى من انثى بلا ذكر

***
يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (51)

يفيد تقديم الامر الاكل عن الامر بالعمل لان الاكل معين على العمل ( ايما لحم نبت من سحت فالنار أولى به )
الامر بالاكل الطيب عون على العمل الصالح
ذكر الرجل يطيل السفر اشعث اغبر .يمد يديه الى السماء يارب .ومطعمه حرام .ومشربه حرام . وملبسه حرام . وغذي بالحرام .فأنى يستجاب لذلك )
* ابتعد عن الطعام الحرام حتى يستجاب دعاؤك وتسعد بالعمل الصالح

***
وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ (52)
فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (53)

فتقطعوا امرهم : فتفرق الاتباع في الدين * زبراً : احزاب
خطورة التفرق بالراي جعلوا دينهم اديانا وكل منهم معجب برأيه .وهذا هو الضلال .بعد ما امروا بالاجتماع

***
فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّى حِينٍ (54)

غمرتهم : ضلالهم وجهلهم
***
أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُمْ بِهِ مِنْ مَالٍ وَبَنِينَ (55)
نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَلْ لَا يَشْعُرُونَ (56)

يمد الله المجرمين بالمال والبنين هو استدراج لهم
انتبه من غفلتك .فقد تكون النعم عليك استدراج

***
إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (57)

لا تغتر بعملك الصالح .بل ابق خائف من الله
***
وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ (58)
وَالَّذِينَ هُمْ بِرَبِّهِمْ لَا يُشْرِكُونَ (59)

***
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ (60)
ا
لاعمال الظاهرة يعظم قدرها .ويصغر قدرها بما في القلوب.ولا يعرف مقادير ما في القلوب من الايمان الا الله
تذكر دائما وقوفك بين يدي الله يوم القيامة

***
. أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ (61)
وَلَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا وَلَدَيْنَا كِتَابٌ يَنْطِقُ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (62)

السباق الى الخيرات قد يصل الى التكلف والتعسر .فاخبر الله لا يكلف نفس الا وسعها
* اختر طاعة وسابق فيها

***
بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِنْ هَذَا وَلَهُمْ أَعْمَالٌ مِنْ دُونِ ذَلِكَ هُمْ لَهَا عَامِلُونَ (63)

غمرة من هذا : ضلال عن هذا القران
* الذنوب سبب لغمرة القلب وتشتته .وترك الذنوب سبب لسلامة القلب
* من اسباب الناس اعراضهم عن الحق .غمرة الجهل والتعصب والتقليد

***
حَتَّى إِذَا أَخَذْنَا مُتْرَفِيهِمْ بِالْعَذَابِ إِذَا هُمْ يَجْأَرُونَ (64)

يجأرون : يرفعون اصواتهم متضرعين
***
لَا تَجْأَرُوا الْيَوْمَ إِنَّكُمْ مِنَّا لَا تُنْصَرُونَ (65)
قَدْ كَانَتْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ تَنْكِصُونَ (66)

على اعقابكم تنكصون : تنفرون من سماع الايات . كالذي يرجع للوراء
الشريعة هي الوسيلة الوحيدة للتقدم والرقي . ومن اتبع غيرها نزل اسفل السافلين

***
مُسْتَكْبِرِينَ بِهِ سَامِرًا تَهْجُرُونَ (67)

سامرا تهجرون : تتسامرون بالليل حول الكعبة بالسيء من القول
***

أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءَهُمْ مَا لَمْ يَأْتِ آبَاءَهُمُ الْأَوَّلِينَ (68)
التدبر في القران يكون لك زاجر عن معصية الله
***
أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (69)

اهمية دراسة سيرة الرسول
***
أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ (70)

اكثر الكفار وليس جميعهم يكرهوا الحق . لان يوجد منهم يعلم بطلان الشرك وكانوا يجنحون للحق ولكنهم كانوا مع صف قومهم
***
وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ (71)

للحرية حدود . ولو ازيلت هذه الحدود بسبب الهوى . لبطل نظام العالم لان هوى الناس يختلف
سبيل الحق متبوعا .وسبيل الناس الانقياد للحق

***
أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجًا فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (72)
***
وَإِنَّكَ لَتَدْعُوهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (73)
وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ (74)
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِمْ مِنْ ضُرٍّ لَلَجُّوا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (75)
للجوا : لتمادوا * يعمهون : يتخبطون
لم يرحمهم الله ويرفع الضر عنهم من القحط والجدب والجوع والهزال بسبب جراتهم على ربهم فهم في ضلال متخبطون

***
وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ (76)

استكانوا : خضعوا
ينزل الله العقاب بالعصا لاصلاحهم فيضيق عليهم معايشهم .فما خضعوا لربهم ولا يتذللون له
*تذكر بلاء كشفه الله عنك واشكره عليه وزد في العبادة وتضرع لله
تضرع لله يكشف الكرب عن المسلمين
احذر نزول عذاب الله عليك اذا استمريت على معصيته

***
حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ (77)
مبلسون : ايسون من كل خير متحيرون
الغفلة عن الانذار توجب عذاب بعده

***
وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَا تَشْكُرُونَ (78)

هذه نعم من الله لابد شكرها
***
وَهُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (79)

ذراكم : خلقكم وبثكم
***
وهو الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَلَهُ اخْتِلَافُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (80)
بَلْ قَالُوا مِثْلَ مَا قَالَ الْأَوَّلُونَ (81)
قَالُوا أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (82)
***
لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا هَذَا مِنْ قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (83)

ما اكثر اغترار الخلق بحلم الله عليهم
***
قُلْ لِمَنِ الْأَرْضُ وَمَنْ فِيهَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (84)
سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (85)
قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (86)
سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ (87)
***
قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (88)
سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ (89)

يجير : يغيث من يشاء * ولا يجار عليه : لا يغاث احد
يجوز للمرء اذا كان على علم ان يجادل الكفار واقامة الحجة عليهم لهدايتهم
الله يغيث ويحمي من يشاء فلا يستطيع احد ان يمسه بسوء ..ولا يستطيع احد ان يحمي عليه احد اراده بسوء .وهذا يطمئن المؤمن
من اراد الله خوفه لم يمنعه منه مانع .ومن اراد نصره وامنه لم يدفعه من نصره دافع

***
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (90)
***
مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (91)

اثبات بالدليل العقلي الوهية الله .لو كان مع الله اله اخر لانفرد كل واحد منهما بمخلوقاته عن مخلوقات الاخر .ولكن مالك ومدبر كل شيء واحد لا اله غيره
***

عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (92)
قُلْ رَبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ (93)
رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (94)
وَإِنَّا عَلَى أَنْ نُرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ (95)
***
ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ (96)

من خلق المؤمن ان يفوض امر المعتدين عليه الى الله .فالله ينصر من توكل عليه
تقابل المسيء من البشر بالحسنة . وسامحه واهداء هديه له او الاعراض عنه

***
وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97)
وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98)

الشيطان لا يفيد معه الاحسان .ولذلك تعوذ من الشيطان وهمزاته .اي في ثورة الغضب التي لا يملك الانسان فيها نفسه
***
حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99)
لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100)

مهم:: لا احد يموت حتى يعرف هو من اولياء الله ام من اعداء الله .ولولا ذلك لما سأل الرجعة
* لا تاخر العمل الصالح قبل ان يحال بينك وبينها بالموت .واسال الله حسن الخاتمة
* لا تغفل عن الموت التي يتمنى فيها الرجوع للعمل ما يرضي الله

***
فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنْسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ (101)

ينقطع التعاطف بين الاقرباء لاشتغال كل واحد بنفسه .
.
ولكن كيف الجمع بين هذه الاية والاية ( وأقبل بعضهم على بعض يتساءلون ) ؟ ان ترك التساؤل عند النفخة الاولى ثم يتساءلون بعد ذلك
* لا تفاخر بالانساب في الدنيا وخاصة من علم ان الانساب تنقطع يوم القيامة

***
فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (102)
وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103)
***
تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104)

كالحون : عابسون تقلصت شفاههم وبرزت اسنانهم
***
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105)
قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ (106)

خطورة غلبة الشقاء ( الشهوة ) على الانسان و قيام الحجه عليه ولكن لم ننقاد لها
الشهوة تؤدي للشقاء

***
رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107)
قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ (108)
***
إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (109)
فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110)

خطورة السخرية بالضعفاء واهل الدين والدعاء للدين والصالحين . وذلك مبعدك عن الله
* ادع ( ربنا امنا فاغفر لنا وارحمنا وانت خير الراحمين )

***
إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ (111)
الصبر منزلته في الايمان كمنزلة الراس من الجسد
***
قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112)
قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ (113)

سأل الله اهل النار عن المدة التي مكثوها في الدنيا والغرض من ذلك ان يبين ان اعمارهم قصيرة في الدنيا. اداهم الكفر الى عذاب طويل
***

قَالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (114)
حياتك مهما طالت فهي قليلة فتحمل في سبيل الله كل مشقة واذى
***
أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115)
فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116)

تعالى الله اي ارتفع عن هذا الظن الباطل في حكمة الله في الخلق .ليس خلقهم عبث .بل في البعث للحساب
***
وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117)
وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (118)

مناسبة اول السورة لاخرها .اولها بفلاح المؤمنين .. وختمها بعدم فلاح الكافرين
* احذر من الاقوال والافعال الشركية

***
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
سورة النور
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

سُورَةٌ أَنْزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنْزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (1)
***
الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (2)
التدبر***

قدم الزانية على الزاني لتحذيرها .لان المراة هي الباعث على زنى الرجل .ولو منعت المراة نفسها ما وجد الرجل الى الزنى تمكينا
رحمة الله بما فيه من الم وشدة تنفع بعض النفوس
الرأفة المنهي عنها التي تحمل الحاكم على ترك الحد
فائدة شهود الناس للحد ليشتهر ويحصل بذلك الخزي والارتداع
***

الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (3)
مهم::
عظم رذيلة الزنا وانه يدنس عرض صاحبه وعرض من قارنه .مالا يفعله بقية الذنوب
اقترن وصف الزاني والزانية بالمشرك في النكاح .فيه تنفير من الزنا

***
وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (4)
مهم :
:خص النساء بالقذف مع ان الحكم يشمل الرجال لان رمي النساء بالفاحشة اشنع
خطر الخوض والكلام في اعراض الناس

***
إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5)
***
وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ شُهَدَاءُ إِلَّا أَنْفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ (6)
وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (7)

***
وَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ (8)
وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِنْ كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ (9)

خصت المراة في الملاعنة بالغضب لان الغالب ان الرجل لا يتجشم فضيحة اهله ورميها بالزنا الا وهو صادق .ولذلك الخامسة في حقها ان غضب الله عليها
المغضوب عليه ..هو الذي يعلم الحق ثم يحيد عنه

***
وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ (10)

شرع الله الحدود لاصلاح المجتمع من الرذيلة وانتصار للمظلوم
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11)
الخير في حادثة الافك .تبرئة ام المؤمنين ..وكرامة لها بانزال الوحي بشأنها .والاجر الجزيل لها في الفرية عليها .. وموعظة للمؤمنين ..والانتقام من المفترين
قضاء الله للمؤمن كله خير فلا تحزن على ما اصابك

***
لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ (12)
التدبر***

بعد ان رجع المؤمنون القصة على انفسهم وذلك يبعد عليهم فعل ذلك .فهو الاوله عائشة تفعل ذلك لفضلها
قال ابو ايوب الانصاري لزوجته اكنتي انت تفعلين ذلك .فقالت لا والله . قال فعائشة افضل منك ؟قالت نعم
حسن الظن بإخوانك المؤمنين عند سماع عنهم شيء لا يسر

***
لَوْلَا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَئِكَ عِنْدَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ (13)
***
وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (14)
***
إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15)

عتاب الله للمؤمنين وان كانوا لم يصدقوا .وكان الواجب الترك بالكلية .عاتبهم عن تلقيه بالالسنة اي بالسؤال عنه .. وتقولونه .. وتحسبونه هينا وهوعند الله عظيم
من اداب القول ان المرء لا يقول بلسانه الا ما يعلمه ويتحققه وحرمة الافك
خطورة التهاون في بعض الذنوب لانه سيسهل مواقعته مرة اخرى

***
وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ (16)

قال العلماء ان درجة الايمان التي حازها الانسان لا يزيلها عنه خبر محتمل اصله فاسد او مجهول وان شاع
***
يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (17)
وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (18)
***
إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19)

من صفة المنافق يحب يشيع الفاحشة والافك
***
وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (20)

***
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (21)
التدبر***

نهى الله عن خطوات الشيطان مثل اشاعة الفاحشة ولم ينه عن اتباعه مباشرة
لا احد يستطيع يعصم نفسه من المخالفة ولكن لولا فضل الله بالعصمة ما صلح منكم احد
* اطلب من الله ان يزكي نفسك

***
وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (22)
التدبر***

ولا يأتل : لا يحلف * اولو الفضل : اهل الفضل بالدين والمال
هل اخطاء الاخرين في حقك توجب ترك الاحسان اليهم ؟؟
نزلت الاية بسبب ابي بكر حين حلف لا ينفق على مسطح لما تكلم في حديث الافك .وكان ينفق عليه لمسنته .ولانه قريبه ( ابن بنت خالته ) .ولما نزلت الاية رجع ينفق عليه .وكفر عن يمينه .. وكما تحب ان يغفر لك الله كذلك اغفر انت لمن اساء اليك
مهم ::الجزاء من جنس العمل فكما تغفر ذنب من اذنب اليك يغفر الله لك .. وكما تصفح يصفح عنك .احسن الى شخص اساء اليك
لا تحلف على قطيعة رحم او ترك معروف .وارجع في يمينك .وكفر عنها

***
إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (23)

الغافلات : العفيفات التي لك تخطر الفاحشة في قلوبهم
عظم ذنب قذف المحصنات الغافلات المؤمنات

***
يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24)
مهم ::
هذه الاعضاء عملت في الرمي . ينطقون بالقذف .ويشيرون بالايدي الى المقذوف ..ويسعون بأرجلهم الى الناس لابلاغهم القذف
تذكر تكلم الجوارح وشهادتها على قولك وعملك يوم القيامه

***
يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ (25)
***
الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (26)

الطعن في عائشة هو طعن في النبي .ان كانت عائشة خبيثة فالنبي خبيث . ومن قال ذلك هذا حكمه كافر فيضرب عنقه
***
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (27)

هنا اداب الاستئذان
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فِيهَا أَحَدًا فَلَا تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (28)
***
لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ مَسْكُونَةٍ فِيهَا مَتَاعٌ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ (29)

احذر ان يرى الله منك ما يسخطه
***
قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30)

البصر هو الباب الى القلب .وواجب التحذير منه وغضه عن جميع المحرمات وكل ما يخى الفتنه من اجله
من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه .ومن غض بصره عن المحرم انار الله بصيرته
الشيء المحفوظ ان لم يجتهد حافظه في مراقبته لم ينحفظ .كذلك البصر والفرج

***
وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا

النهي عن ابداء الزينة
من اسباب السعادة للمجتمع انتشار الحجاب

وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ
غير اولى الاربة : الرجال الذين لا غرض لهم في النساء
وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ
اذا كان الامر مباح ولكنه يفضي الى محرم او يخاف من وقوعه في المحرم فانه يمنع منه
الضرب بالرجل في الارض مباح .ولكن لما كان وسيلة لعلم الزينة منع منه

وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31)
التوبة واجبة ..وفرائضها .الندم على الذنب .والاقلاع عنه .والعزم ان لا يعود اليه
ادابها ثلاث .. الاعتراف بالذنب منكسرا . والاكثار من التضرع والاستغفار ..والاكثار من الحسنات لمحو ما تقدم من السيئات
الامور الباعثة على التوبة .. سبعة .. خوف العقاب . ورجاء الثواب . والخجل من الحساب . ومحبة ومراقبة القريب الله .وتعظيم مقام الله . وشكر الانعام
التوبة تجلب الفلاح العاجل والاجل
***

***
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (32)
التدبر***

الايامي : من لا زوج له * وإمائكم : جواريكم
الوسائل المعينة على العفاف .امر الاولياء ان يزجوا اياماهم .لان ذلك اعف لهن وللرجال
من اسباب الغنى الله كتب لكل نفس الرزق .فلا يمنع الفقر من الزواج بل سبب للغنى
تبرع للجمعيات التي تعين على تزوج الشباب

***
وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ

الاجتهاد في العفة وصون النفس لمن لا يستطيع يتزوج
وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَنْ يُكْرِهْهُنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ (33)
***
وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُبَيِّنَاتٍ وَمَثَلًا مِنَ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ (34)

قصص القران فيها مواعظ وعبر
***
اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35)
التدبر***

كمشكاة : هي الكوة في الحائط .غير النافذة * درىء : مضيء
جاءت اية النور بعد غض البصر .لان غض البصر عما حرم الله يعوضه الله فيطلق نور بصيرته
كان شاه بن شجاع لا تخطى له فراسة كان يقول ( من عمر ظاهره باتباع السنة .وباطنه بدوام المراقبة .وغض البصر عن المحرم .وكف نفسه عن الشهوات .واكل الحلال ..لم تخطىء له فراسة )
من اسباب الفراسة هداية العبد الى نور الله
يجتمع للمؤمن نورين نور الايمان في قلبه يطابق نور القران
سل الله يهديك لنوره

***
فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (36)
بدء اليوم وختمه بالصلاة والذكر ليحفظ ويبارك فيما بينهم
اقرأ اذكار الصباح والمساء
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ (37)
وصف عامري المسجد بأنهم رجال لان عنده همة وعزيمة عاليه .حتى يحافظ على تكبيرة الاحرام
نزلت في اهل السوق اذا سمعوا النداء للصلاة تركوا كل شغل
ترك الدنيا شديد على اكثر النفوس وحب المكاسب بالتجارة تركها وقدم حق الله لان عندهم ترغيب وترهيب من يوم الحساب ( هذا هو الامان من يوم القيامة )

***
لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (38)

ذكر جزاءهم على الحسنات فقط وليس على السيئات وذلك ترغيب لهم لانهم لم يفعلوا الكبائر .وصغائرهم مغفورة لهم
***
وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ (39)

بقيعة : الارض المستوية
الكافر يحسب انه عمل عمل .ووجد الله يناقشه على اعماله فلم يجد له شيء قد قبل .اما لعدم الاخلاص او لعدم سلوك الشرع

***
أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ (40)

* طلب النور والهداية من الله فهو المالك فقط
***
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ (41)

خص الطير بالذكر بعد ذكر من في السموات والارض لانها تكون بين السماء والارض
* قل سبحان الله وبحمده .سبحان الله العظيم مائة مرة

***
وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ (42)
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ (43)

ادع الله عند نزول المطر فالدعاء مستجاب
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ (44)
التعبير بالابصار .اي لكل من له البصيرة هم اهل العقول النيرة يتعظون بايات الله في الكون
***
وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (45)

تأمل في تنوع خلق الله ثم احمد الله على تسوية خلقك وحسنه
***
لَقَدْ أَنْزَلْنَا آيَاتٍ مُبَيِّنَاتٍ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (46)

كل ايه فيها عبرة
***
وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (47)

هنا فائدة عقدية ان الايمان ليس مجرد القول بل يقترن معه العمل
خطر الاعتراض على حكم الله وانه من صفات المنافقين

***
وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ مُعْرِضُونَ (48)

المؤمن يوافق الى التحاكم الى شرع الله ..عن الحسن قال ( من دعاه خصمه الى حكم من حكام المسلمين فلم يجب فهو ظالم )
***
وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ (49)

الاذعان للشرع يجب ان يكون في كل الاحوال .سواء الحكم كان موافق لهواك او مخالفه
***
أَفِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (50)

الرضى بالشرع نعمة من نعم الله .ويحرم اساءة الظن بالشرع .وان يظن به خلاف العدل والحكمة
***
إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (51)
وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ (52)

الاية من جوامع الكلم لانها جمعت اسباب الفوز في الاخرة والدنيا
طاعة الله ورسوله وتقوى الله هم اهلها الفائزون بالنجاة من النار ودخول الجنان

***
وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ قُلْ لَا تُقْسِمُوا طَاعَةٌ مَعْرُوفَةٌ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (53)

جهد ايمانهم : مجتهدين بالحلف بأغلظ الايمان
لا يكفي قول اللسان دون اعتقاد القلب
لا تحلفوا لان هذه طاعتكم بالقول وليس بالاعتقاد بالقلب .ومعروف انكم تكذبون وتقولون ما لا تفعلون

***
 
المشاركات
2,158
الإعجابات
563
قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (54)
عليه ما حمل : على الرسول التبليغ * وعليكم ما حملتم : عليكم فعل ما كلفتم به من الامتثال
جمعت الاية بين الترغيب والترهيب ( وإن تطيعوا تهتدوا ) ( وعليكم ما حملتم )
لا سبيل للهداية الى الصراط المستقيم غير طاعة الرسول

* اتباع القران والسنة موجب السعادة الدارين ومعارضتهما موجبة للضلال والخسران

***
وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)

فضل الصحابة الله استخلفهم وفتح لهم البلاد واخاف منهم الاكاسرة والقياصرة
وصف الله الذين كفروا بعد التمكين بالفسق .لانهم خرجوا عن طاعة الله وفسدوا ...ومن يترك الايمان في حال عزه يدل على فساد نيته
* وعد الله بالتمكين في الارض والاستخلاف فيها مشروط بتحقيق العبادة وترك الشرك

***
وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)

لا ينفع تتمنى رحمة الله وانت مقصر في صلاتك وزكاتك وعاصي لرسوله
***
لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَلَبِئْسَ الْمَصِيرُ (57)

لا تحسبنهم معجزين الله عن ادراكهم واهلاكهم في اي قطر من الارض
قارن بين دولة كافرة قوية معاصرة .وبين امة كافرة قديمة اهلكها الله

***
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (58)

خص ساعات يستئذن الدخول فيها لانها ساعات الخلوة ووضع الثياب فربما يبدومن الانسان ما لا يحب ان يراه احد
***
 
أعلى