@ جدول لتعليم الصغار القران @ احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة طهارة الوجدان 
من حكايا المجتمع ◆ هيبة المعلم و التلميذ ◆للنقاش الجاد 

 @ جدول لتعليم الصغار القران @ احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة طهارة الوجدان 
من حكايا المجتمع ◆ هيبة المعلم و التلميذ ◆للنقاش الجاد 

القران ** تدبر** وعمل

المشاركات
2,291
الإعجابات
624
قُلْ إِنَّمَا أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنْذَرُونَ (45)
التدبر***

الكافر قد صم عن كتاب الله لا يسمعه ولا ينتفع به ولا يعقله عكس المؤمن
القلب اذا لم يسمع الهدى فهو كا الاصم لا يسمع الاصوات
* المبالغة في حب الشي يورث الصمم .حتى لا يرى الا ما احبه
* القوى في الحجة والاقناع من يستخدم ادلة من القران والسنة في موعظته
* ذكر الناس باية او حديث

***
وَلَئِنْ مَسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِنْ عَذَابِ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (46)
التدبر***

اذا مسهم اقل شيء من العذاب قالوا واعترفوا انا كنا ظالمين وهنا لا ينفع الاعتراف
ذكر عذاب الله يدفعك الى التوبة والاستغفار

***
وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ (47)

لا تظلم احد بماله او عرضه او اي حق .فتحلل منه قبل الا تستطيع
***
وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِلْمُتَّقِينَ (48)
الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ (49)

الحكمة من تقيد الخشية بالغيب .اي الخشية الله امام الناس ويبتعدون عما حرم .ويقمون بما الزم .ولكن في الغيب لا يخشون الله
***
وَهَذَا ذِكْرٌ مُبَارَكٌ أَنْزَلْنَاهُ أَفَأَنْتُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (50)

بركة القران : سرعة حفظه .سهولة تلاوته .ولذلك اهتدت به امم كثيرة في جميع الازمان
***
وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عَالِمِينَ (51)
إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ (52)
قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ (53)
قَالَ لَقَدْ كُنْتُمْ أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (54)
قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنْتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ (55)
قَالَ بَلْ رَبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (56)

* تامل اسلوب حوار ابراهيم في النهي عن المنكر
***
وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ بَعْدَ أَنْ تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ (57)

ثقة ابراهيم بربه .لم يكتف بالمحاجة باللسان .بل كسر اصنامهم من اجل الدين
***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ (58)
وصف الله الصنم كبيرا لهم .ولم يقل كبيرا من اصنامهم لانهم عظموا ما حقره الله
***
قَالُوا مَنْ فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ (59)
قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ (60)
قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ (61)
قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62)
***
قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63)
التدبر***

اراد ابراهيم من السؤال هذا حتى يبادروا من تلقاء انفسهم يعترفوا انهم لا ينطقون لانه جماد
*تعلم اساليب الحوار والاقناع واقامة الحجة من الكتاب والسنة
* ادانة الخصم من لسانه من اعلى انواع الادانات

***
فَرَجَعُوا إِلَى أَنْفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ (64)
ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاءِ يَنْطِقُونَ (65)
التدبر***

عادة اهل الباطل اذا ظهر لهم الحق نكسوا على رؤسهم اي يرجعوا عن الاعتراف بالحق الى الباطل والمعاندة
هنا قالوا انت تعلم انهم لا ينطقون فكيف تأمرنا بسؤالهم .وهذا هو الضلال والمكابرة في جدالهم
** الهداية ليس بمجرد العقل بل هي منة من الله
* العناد يحرم صاحبه خيرى الدنيا والاخرة

***
قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ (66)
أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (67)
***
قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (68)

يلجأ العاجزون عن ايجاد دليل لما يقولون. ووظهر الحق الى استعمال سلطته فقال احرقوه
***
قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ (69)

مهم ::
جاء الامر ان تكون النار بردا وسلاما اي حتى لا يكون بردها اشد من حرها .وقال على ابراهيم فقط حتى لا يكون بردها باقي الى الابد
* تقرب لله بطاعة ينجيك الله بها وقت الشدة

***
وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ (70)
وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ (71)

كانوا في العراق ثم خرجوا منها للشام . نوع البركة في ارض الشام خصوبتها .وكثرة الانبياء فيها
***
وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ (72)

نافلة : زيادةعما سأل
اذا صدق العبد مع الله اعطاه الله فوق ما يرجو .وهنا دعا ابراهيم ب اسحاق والله اعطاه يعقوب كمان من غير دعاء
* نسأل الله الذرية الصالحة

***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ (73)
التدبر***

امتنان الله على ابراهيم وذريته بجعلهم ائمة يهتدي بهم الناس ويمشوا خلفهم
* فضل الدعوة الى الله وشرف من يقوم بها
* خفف من مصاب المصيبة تصدق او صم نافلة تطوع لله

***
وَلُوطًا آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ (74)
وَأَدْخَلْنَاهُ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (75)

* الخبث اذا كثر في الامة استوجب الهلال
***
وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ (76)
وَنَصَرْنَاهُ مِنَ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ (77)

عند الكرب الجأ الى الله فلا فرج الا من عنده
***
وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ (78)
التدبر***
ن
فشت : انتشرت فيه ليلا بلا راعي
فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ (79)
فهم سلمان القضية ولا يدل ذلك ان داود لم يفهمه الله في غيرها
خص الله داود الجبال والطير تسبح معه لانه كان اعبد الناس واكثره تسبيح لله
ختمت الايه وكنا فاعلين ) اي ان سخر الله الجبال تسبح وهذا امر خارق للعادة ممكن يكفر بذلك الكفرة الجهلة

العمل ***
* رحمة الله بأهل العلم والقضاء في هذه الاية .لولها لرايت القضاء هلكوا .ولكن الله اثنى على سليمان بصوابه .وعذر دادو باجتهاده
*يعذر الحاكم او المعلم او الوالد في خطئه اذا بذل اجتهاده
* قل ( اللهم يا معلم ابراهيم علمني .ويا مفهم سليمان فهمني )

***

وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنْتُمْ شَاكِرُونَ (80)
صنعة لبوس : صناعة الدروع * لتحصنكم : لتحميكم * بأسكم : حربكم
يصف العبد بالشاكر لله عندما يستعين بنعمه على طاعته ..وشكر الله للعبد هو الثواب من الله العظيم على العمل القليل
*تعلم صنعة نافعه

***
وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ (81)
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ (82)
يغصون له : اي في البحار لاستخراج الالى
***
وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83)
فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ (84)

قصة ايوب ذكرى للعابدين لتكون قدوة لئلا يظن اهل البلاء انما فعلنا بهم البلاء لهوانهم علينا .حتى يصبروا على قدر الله والبلاء
اذا اصابك الضر ارفع يديك لله داعيا . وارجع لقصة ايوب ويوسف ومحمد ففيهما السلوى
***
وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِنَ الصَّابِرِينَ (85)
*علو مقام الصبر على البأساء .. والشكرعلى النعماء
***
وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُمْ مِنَ الصَّالِحِينَ (86)

يصف الانسان بالصلاح عندما يصلح قلبه بمعرفة الله ومحبته .وصلاح اللسان يكون رطبا بذكر الله .وصلاح الجوارح بإشتغالها بطاعة الله وكفها عن المعاصي
***
وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87)
التدبر***

لن نقدر عليه : اي ان لا نضيق عليه في بطن الحوت ونؤاخذه
الظلمات التي كان فيها يونس ظلمة الليل والبحر وبطن الحوت
الدعاء هذا فيه النجاة لإثبات كما الالوهية لله .لا إله إلا أنت .تنزيه الله عن كل نقص وعيب ..سبحانك اعتراف بظلم نفسه اني كنت من الظالمين
يقال الدعاء بعد ذنب فعلته او مصيبة او في شدة

***
فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ (88)

***
وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89)
خير الوارثين : خير الباقين .وخير من خلفني بخير
***
فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90)

رغبا ورهبا : رجاء في الثواب . وخوف من العقاب
يبصح القرين الصالح ( زكريا ) بركة على قرينه( زوجته )اصلحها الله وجعلها حامل بعد ما كانت عاقر

***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (91)
التدبر***

كثيرا ما يقرن ذكر قصة مريم وعيسى .بقصة يحيى وزكريا . ذكر اولا قصه ايجاد ولد من شيخ كبير وامرأة عجوز عاقر .ثم ذكر قصة ايجاد ولد من انثى بلا ذكر
* فضيلة العفة والحياء واحصان الفرج

***
إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ (92)
التدبر***

جميع الرسل واتباعها امة واحدة على دين واحد والرب واحد
* التوحيد الخالص اساس لتوحيد الامة الاسلامية .والشرك يفرقها

***
وَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ كُلٌّ إِلَيْنَا رَاجِعُونَ (93)

وتقطعوا امرهم : اختلفوا على رسلهم وتفرقوا
اذا تفرقتم وخالفتم على الحق فليس من اهل الدين الحق

***
فَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ (94)

فلا كفران لسعيه : فلا جحود لعمله
* الايمان شرط قبول الصالحات

***
وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ (95)
***
حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96)

حدب : مرتفع من الارض * ينسلون : يسرعون
***
وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ (97)

شخوص الابصار الكفار يوم القيامة من شدة الفزع والاهوال
* زر المقبرة حتى لا تكون في غفلة عن الاخرة

***
إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ (98)

حصب جهنم : حطبها ووقودها
من عبد مع كراهته مثل المسيح والحسين لا يدخلون في هذه الاية
ولكن تدخل الاصنام التي يعبدوها النار مه انها جماد لا تعقل وليس عليها ذنب .لبيان كذب من اتخذها الهة .وليزداد عذاب من يعبدها

***
لَوْ كَانَ هَؤُلَاءِ آلِهَةً مَا وَرَدُوهَا وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ (99)
لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لَا يَسْمَعُونَ (100)
***
إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنَى أُولَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ (101)

سل الله ان تكون من الذين سبقت لهم من الله الحسنى وان تكون من المعدين عن جهنم
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خَالِدُونَ (102)
حسيسها : صوت ليبها واحتراق الاجساد فيها
***
لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (103)

الفزع الاكبر : اهوال يوم القيامة
لا يحزن المؤمن من اهوال يوم القيامه والبعث

***
يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ (104)

كان الرسول يعظ الناس بالقران فقال ( يا أيها الناس انكم تحشرون الى الله حفاة عراة غرلا ( كما بدأنا اول خلق .نعيده وعداً علينا إنا كنا فاعلين )
***
وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ (105)
التدبر***

الزبور : الكتب المنزلة على الانبياء * الذكر : اللوح المحفوظ
صفة من وعدهم الله يورث الارض بالفتح مشارقها ومغاربها عباد صالحون
قال ابن عباس ( ان اراضي الكفار يفتحها المسلمون .وهذا حكم من الله بإظهار الدين واعزاز المسلمين )

***
إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغًا لِقَوْمٍ عَابِدِينَ (106)

تمسك بالقران فهو كافي لمن تمسك به
التزامك بالعبادة هو سبب التوفيق لفهم القران والعمل به

***
وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ (107)

النبي هو الرحمة لانهم نالوا على يديه الخيرات في الدنيا والاخرة .وعلمهم بعد جهلهم وضلالهم
رحمة للعالمين حتى الكفار كانوا معرضين للرحمة به .لو امنوا . وكذلك لهم رحمة لكونهم لم يعاقبوا بمثل ما عوقب به الكفار السابقين من الطوفان والصيحة

***
قُلْ إِنَّمَا يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (108)
فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ آذَنْتُكُمْ عَلَى سَوَاءٍ وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَمْ بَعِيدٌ مَا تُوعَدُونَ (109)
إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ مِنَ الْقَوْلِ وَيَعْلَمُ مَا تَكْتُمُونَ (110)
وَإِنْ أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَكُمْ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (111)
***
قَالَ رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ (112)

اطلب الاستعانة بالله على كل عمل تعمله
***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
**سورة الحج**
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1)
خص اسم الرب دون سائر اسماء الله وصفاته . هو الذي رباهم بالنعم الظاهرة والباطنة فحقيق بهم ان يتقوه بترك الشرك والعصيان ويتمثلوا اوامره
*سل الله الامن يوم الفزع قل ( اللهم اني اسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى )
تقرير عقيدة البعث والجزاء بذكر اهوالها

***
يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2)

ذكر اهوال يوم القيامة للتأهب والاستعداد له
خصت المرضعة بالذكر لانها شديدة الحب لولدها خصوصا في هذه الحال التي لا يعيش الا بها
قال الله مرضعة ولم يقل مرضع .لان المرضعة تكون في حالة الارضاع ملقمة ثديها للصبي ومن ذهولها تنزع ثديها من فم الصبي ...ولكن المرضع لم تباشر الارضاع بعد
شبه الناس بالسكارى مع كونهم ليسوا كذلك من شدة الغم

***
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَرِيدٍ (3)

جواز المجادلة الحقة مع العلم بالدلائل ويكون بالتي هي احسن
المجادل بغير علم ومتبع كل شيطان من الجن والانس ( من اهل البدع واهل الكتاب )
* خطر الجدال في الدين بغير علم ودليل قراني ومن السنة

***

كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ (4)
* موالاة الشيطان تفضي الى الضلال ودخول النار
***
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (5)

* استعذ بالله من ان ترد الى ارذال العمر
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (6)
***
وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ (7)
***
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (8)

لا يستطيع الانسان الحوار اذا لم يكن عنده علم مكتسب بالنظر الصحيح العقلي
ومن الجهل الجدال بالدين من غير علم قل ( رب زدني علماً)

***
ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ (9)

ثاني عطفه : لاويا عنقه في تكبر
جزاء من لاويا عنقه تكبر عند سماع القران ان يذل في الدنيا قبل الاخرة لان اكبر همه الدنيا
* من اشد الحرمان ان يزين لك حرب الدين والاجتهاد بذلك

***
ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (10)

***
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (11)
التدبر***

على حرف : على ضعف وشك وتردد
من يدخل في الدين او يستقيم للحصول على المكاسب الدنيوية فقط لا يجوز
نزلت في قوم من الاعراب كان احدهم اذا اتفق الاسلام مع ماله وولده قال : هذا دين حسن . وان كان خلاف ذلك تشائم وارتد عن الاسلام ) خسر الدنيا والاخرة
ولم يحصل له الا ما قسم له
* من الناس ضعيف الايمان ولم يدخل قلبه .بل دخل بالايمان خوف او عادة .فهذا لا يثبت عند المحن
*قل ( اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك )
* احذر من عبادة المنافق عبادة وقت الرخاء .وردة وقت الابتلاء

***
يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُ وَمَا لَا يَنْفَعُهُ ذَلِكَ هُوَ الضَّلَالُ الْبَعِيدُ (12)
يَدْعُو لَمَنْ ضَرُّهُ أَقْرَبُ مِنْ نَفْعِهِ لَبِئْسَ الْمَوْلَى وَلَبِئْسَ الْعَشِيرُ (13)

المولى : الناصر
الاصنام لا تضر ولا تنفع وضرها اقرب من نفعها هي لا تفعل شيء . وبسببها يكون العذاب
الاصنام بئس المولى والعشير لان المولى والعشير يجلب النفع لمولاه والخير لعشيره

***
إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ (14)
***
مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ (15)

ثم ليقطع : اي ليقطع ذلك الحبل
***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يُرِيدُ (16)
التدبر***

الهداية بيد الله .فلا تذهب نفسك حسرات على العصاه .وتأمل ما اختصك الله به من نعمة الهداية
تدبر القران طريق الهداية
تقرير ارادة الله المطلقة فهو يفعل ما يشاء ويهدي من يريد

***
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (17)

والصابئين : عبدة الملائكة والكواكب * والمجوس : عبدة النار
***
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ (18)
التدبر***

خصت هذه الايات الكونية دون غيرها لانها عبدت من دون الله .فبين انها تسجد لخالقها وانها مسخره
ما من جماد الا وهو مطيع لله مسبح له
تسجد المخلوقات لله طوعا وكرها
الله يملك الاكرام والاهانة .ويوفق من يشاء لطاعته ويخذل من يشاء ( لان الخلق خلقه والامر امره )
من يهن الله من خلقه فيشقه

العمل ***
استشعر بعد السجود التلاوة انه ليس كل الناس يسجدون هذا السجود
من كتب الله عليه الهوان فلن يستطيع احد ان يعزه .وان من اراد العزة فليطلبها من الله

***
هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُءُوسِهِمُ الْحَمِيمُ (19)
النار لباس اهل النار لانها تحيط بهم مثل الثوب
* استعذ بالله من عذاب جهنم فعذبها لا يطاق

***
يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ (20)
وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ (21)

مقامع : مطارق
***
كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (22)
يقال لاهل النار وهم يعذبوا ذوقوا عذاب النار .هم يهانون قول وفعل
***
إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ (23)
***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ (24)
* اجتهد هذا اليوم الا تتكلم الا بكلام طيب
اكثر من قول ( لا إله إلا الله ) واعمل بها سيموت عليها

***
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (25)

العاكف فيه : المقيم فيه * والباد: القادم اليه * بإلحاد بظلم : يميل عن الحق والصواب ظلما * بظلم : عام في المعاصي
تعظيم الله لبيته .الذنوب في مكة اشد منها في غيرها
* الاشتغال بالصد عن سبيل الله يستوجب العذاب الاليم

***
وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (26)

بوأنا : هيأنا
تطهير البيت من الكفر والبدع والدماء
تنظيف بيوت الله واحتسب الاجر من الله
اقيمت المساجد للعبادة لا لبنائها على القبور والشرك بالله

***
وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27)

ضامر : البعير خفيف اللحم من كثرة العمل لا من الهزال
من حكمة الحج مشاهدة الهيكل الذي اقيم لذلك حتى يرسخ معنى التوحيد في النفوس .لان النفس تميل للمحسوسات ليتقوى الادراك العقلي بمشاهدة المحسوس

***
لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28)
***
ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29)

سمي العتيق ..لان الله اعتقه من ايدي الجبابرة ان يصلوا الى تخريبه ..او لانه لم يملك قط
***
ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ (30)

تكسب الاجر الجزيل بدون ان تعمل شيء بجوارحك وذلك بترك المحرمات واجتناب المحظورات
وصفت الاوثان بالرجس المعنوي لكون اعتقاد الهيتها في النفوس بمنزلة تعلق الخبث بالاجساد

***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
حُنَفَاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ (31)
سحيق : بعيد مهلك
حال المشرك في الدنيا والاخرة بحال الهاوي من السماء لا يملك لنفسه حيلة حتى لا يقع فهو هالك لا محالة اما باكل الطير لحمه واما بسقوطه من الريح الى مكان مهلك
واعمالهم تذهب وتبطل فلا يقدرون على شيء منها
حذر من الشرك وخطورته

***
ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ (32)

يعظم العبد شعائر الله اي امور الدين على الاطلاق بالقيام بها
عبادة القلوب هي الاصل في العبادة وهي غاية المحبة والذل والاخلاص
* تعظيم الشعائر ظاهرا وباطنا .ولا تستخف بها

***
لَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ (33)

محلها : وقت ذبحها
***
وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ (34)

منسكا : عبادة بذبح الانعام تقرب لله
ذكر الله من اعظم مقاصد العبادات

***
الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (35)

وجلت : خافت
الاخبات يكون تحقيقه في وجل القلوب عند ذكر الله .. والصبر على الاذى في سبيله ..واقامة الصلاة ..والانفاق
* لا تسخط مما يحصل لك من المصائب .بل اصبر ابتغاء وجه الله واحتسب وارتقب الثواب

***
وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36)

صواف : اي قد صفت ثلاث من قوائمها وقيدت الرابعة * وجبت : سقطت على الارض بعد النحر
القانع : الفقير الذي لم يسال تعففا * والمعتر : الذي يسال لحاجته
حرص الاسلام على التكافل الاجتماعي اطعموا من سأل ومن لم يسأل
منة الله على العباد بتسخير البهائم لهم .وهي اعظم منا ابدانا واقوى منا .ليعلم العبد ان الامور ليس على ما تظهر الى العبد وانما هي بحسب ما يريدها القدير .فيغلب الصغير الكبير حتى تعلم ان الخالق هو الله والقهار فوق عباده

***
لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ (37)

القصد من اقامة شعائر الحج ان لن تصلوا الى رضا الله باللحوم ولا بالدماء وانما تصلون بالتقوى اي بالاخلاص وقصد وجه الله بالذبح
***

إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38)
***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39)
الدعاء لاخوانك المستضعفين من المسلمين في ارجاء البلاد
***
الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ
حكمة من الجهاد اقامة الدين وذب الكفار المؤذين للمؤمنين
وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40)
صوامع : معابد رهبان النصارى * وبيع : كنائس النصارى * وصلوات : معابد اليهود
لولا الجهاد لاستولى الكفار على المسلمين وذهب الدين
للمجاهدين افضال على المسلمين الطمائنينة في البلاد وتعمير المساجد وقيام جميع شعائر الدين
لم يذكر معابد المجوس والمشركين لان لم ينزل عليهم كتاب من الله .فليس لهم الحماية
شرط النصر ان تنصر دينك وأولياءه

***
الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41)

واجب المجاهد عند تمكينهم في الارض العبادات السابقة
انكر المنكر بحكمة

***
وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَثَمُودُ (42)
وَقَوْمُ إِبْرَاهِيمَ وَقَوْمُ لُوطٍ (43)
وَأَصْحَابُ مَدْيَنَ وَكُذِّبَ مُوسَى فَأَمْلَيْتُ لِلْكَافِرِينَ ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ (44)
***
فَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ فَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَشِيدٍ (45)

ان الله ليملى للظالم حتى اذا اخذه لم يفلته
***
أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ (46)

العمى الضار الذي يوجب هلاك الانسان هو عمى القلب .اما عمى البصر ليس ضار في امور الدين
كم من اعمى هو ابصر للحق من ذي بصر

***
***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (47)
قل ( اللهم اني اعوذ برضاك من سخطك .وبعفوك من عقوبتك .وبك منك .لا نحصى ثناء عليك .انت كما اثنيت على نفسك )
***
وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ (48)

لم يكن مبادرة الظالم للظلم موجب لمبادرة الله بالعقوبة
تنعم الظالم وامنه ليس دليل على صحة افعاله

***
قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (49)

كن داعيا لله ومحذر من عقوبته ومبين للناس دينهم
***
فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (50)

وصف الرزق بالكريم لانه صافي من المكدرات
***
وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (51)
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (52)

تمنى : قرأ الايات المنزله عليه
***
لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (53)
التدبر***

القلوب التي تؤثر فيها وسواس الشيطان المريضة بالشك والنفاق .والجافية عن قبول الحق .ولذلك المشركين افتتنوا لما سمعوا ذلك
تنقسم الناس امام الشبهات الى ::
الطائفتين منهم لا يبالي الله بهم

الذين في قلوبهم مرض وهم ضعفين الايمان فيدخل الشك في قلوبهم
القاسية قلوبهم اي الغليظة لا يؤثر فيها تذكير عن الله ورسوله .فيظر منهم الخبث الكامن فيهم
الطائفة الثالثة لها الرحمة
الذين عندهم العلم ويعرفون به الحق من الباطل وهم مؤمنين مخببتين

العمل ***
*
اكثر الاستغفار حتى لا تتمادى في غفلتك وقسوة قلبك
افعل ما يرقق قلبك . كالمحبة .والخشية . والتعظيم . وغيرهم
خلص قلبك من الشهوات والشبهات بالذكر وطلب العلم حتى لا تفتن عن دينك

***
وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (54)
جدال اهل الحق مع غيرهم فيه خير للبشرية .يظهر الحق وتضعف الشبه .فتخبت اي تطمئن وتخضع له قلوبهم وتسكن قلبهم
***
ولا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ (55)

ايوم العقيم هو يوم بدر ووصف بذلك لانهم يقتلون فيه
***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (56)
***
وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (57)

استهانوا برسل الله واياته فاهانهم الله بالعذاب مهين من شدته والمه وبلوغه الافئدة
***
وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ مَاتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقًا حَسَنًا وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (58)
التدبر***

خص المهاجرين في سبيل الله ثم قتلوا تنويها بشأن الهجرة وترك الوطن
هاجروا لطاعة الله وجهاد اعدائه ثم ماتوا او قتلوا .ليرزقنهم يوم القيامهرزق حسن

العمل ***

* اهجر رفقاء السوء واماكن المعصية محتسب ذلك من ابواب الهجرة الى الله
* ثناء الله على المهاجر دليل على خطورة الاقامة في دار الكفر
* الله لا يخذل عبده اذا ظلم او اوذى في سبيله

***
لَيُدْخِلَنَّهُمْ مُدْخَلًا يَرْضَوْنَهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ (59)
***

مهم ::
ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنْصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ (60)
ختمت الاية بالعفو والغفور هو ان العفو افضل من العقوبة . والله سيعفو عن المعاقب حين عاقب
الله يعفو ويغفر لعباده في جميع الاوقات .فينبغي ايها المظلمون ان تعفو .ليعاملكم الله كما تعاملون عباده
( فمن عفا واصلح فأجره على الله )

***
ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (61)
مهم:
: تتقلب احوال الناس من غالب الى مغلوب مثلت هذه الاية ذلك .ان النصر يقتضي تغليب احد الضدين على ضده .فضرب مثلا بتغلب مدة النهار على مدة الليل في بعض السنة . وتغليب مدة الليل على مدة النهار في بعض السنة
* تأمل بعد الفجر قدرة الله في دخول النهار في الليل

***
ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ (62)

التكبير شعارا للعبادات كما في الصلاة . لتكبير الله وتعظيمه
* كل دعوة لجمع الكلمة وهي على غير منهج الله فهي باطلة
تعبد الله بأسمائه الحسنى

***
الم ترَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَتُصْبِحُ الْأَرْضُ مُخْضَرَّةً إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (63)
لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (64)

***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (65)
التدبر***

ذكر جريان الفلك في البحر لان ذلك الجري هو التسخير وحفظها من الغرق
الاية جمعت بين الرجاء والخوف .الله يمسك السماء امتنانا على الناس بالسلامه
ختمت الاية بالرؤوف والرحيم .الله ارحم بالناس من والديهم ومن انفسهم ولهذا يريد لهم الخير .ومن رحمته ان سخر لهم هذه الاشياء
* ادع الله بأسمائه الرؤوف الرحيم لعله يتجاوز عنك

***
وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَكَفُورٌ (66)

الانسان يكفر النعم (وقليل من عبادي الشكور )
قل بعد الاستيقاظ (الحمد لله الذي احياني بعد ما اماتني واليه النشور )

***
لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا هُمْ نَاسِكُوهُ فَلَا يُنَازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَى هُدًى مُسْتَقِيمٍ (67)

يوجد من يطعن في الاحكام الشرعية مثل في حل الميتة.والبيع مثل الربا .فصاحب هذا الاعتراض اذا زعم انه يجادل ليسترشد يقال له الكلام معك في اثبات الرسالة وعدمها
* الاعتزاز بالدين سبب للثبات عليه والدعوة اليه

***
وَإِنْ جَادَلُوكَ فَقُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَعْمَلُونَ (68)
مهم ::
من يجادل عنادا .الا يجاب ولا يناظر .وقل له الله اعلم بما تعملون
***
اللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (69)
***
أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (70)
***
وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَمَا لَيْسَ لَهُمْ بِهِ عِلْمٌ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ (71)
***
وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ(
72

هنا تسلية للمستضعفين ..وتهديد للظالمين بالنار التي هي اعظم مما تخوفون به اولياء الله
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ (73)
الطالب : المعبود من دون الله الذي اخذ منه شيء . والمطلوب : الذباب
***

مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (74)
من طاف على القبور او صلى او ذبح اليها .ما قدر الله حق قدره اي ما عرفوا الله حق المعرفة والعظمة
* عظم الله في قلبك بالمحبة والخشية تعظمه جوارحك

***
اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (75)
ا
صطفى جبريل من الملائكة .. ومحمد من البشر
***
يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (76)
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (77)

صلاح الاعتقاد مقدم على صلاح العمل ..الركوع والسجود بهما اظهار الخضوع والعبودية لله .والصلاة اهم العبادات
* اطل السجود والركوع فإن الله يحب ذلك
* ساعد محتاج بمال او قضاء حاجة

***
وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ (78)

الجهاد في الله هو القيام التام بأمر الله .ودعوة الناس للدين بالنصيحة وأدب وزجر ووعظ وغير ذلك
ليس فيما امر الله حرج او ضرر او فساد ..بل هو منفعه ومصلحة لنا
*مهم ::العمل الصالح يحتاج مجاهدة وصبر وبذل ومشقة .فاصبر على ذلك
اعتصم بالله في كل وقت . فمن اعتصم بغيره هلك وخسر

***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
**سورة المؤمنون **
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1)
* وعد الله من اتصف بهذه الصفات بفلاح الدنيا والاخرة
فليزن العبد نفسه على هذه الايات .ويعرف ما معه من الايمان .وهنا يعرف النقص الذي فيه حتى يكمله

***
الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2)

وجوب الخشوع في الصلاة ويتضمن السكينة والتواضع جميعا
مهم :: الخشوع روح الصلاة وهو الذي يكتب من صلاته .والصلاة بدون خشوع مثاب عليها .ولكن الثواب على حسب ما يعقل القلب من الصلاة

***
وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3)

من الفلاح تقليل الاشتغال بالهاتف والحاسب والتلفزيون اذا كانت من اللغو .فيدخل فيه اللعب والهزل
.واللغو هو ما لا فائدة فيه من القول والفعل

***
وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ (4)
***
وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5)
إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6)
فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7)

* اجتهد في غض بصرك فهو سبب لحفظ الفرج
***
وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (8)

الامانة والعهد الواجبة القيام بهم ..هو كل ما يحمله الانسان من امر دينه ودنياه قولا وفعلا .
الامانة خلق عظيم فراعها

***
وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (9)

كرر الله ذكر الصلاة المحافظة عليها هي فعلها في اوقاتها
***
أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ (10)
الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (11)

مهم :: ما سبق هم الذين يرثون فردوس الجنة .وكلها امور واجبة وليس مستحبة
***
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ (12)
ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (13)
ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14)
ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ (15)
ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ (16)
***
وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غَافِلِينَ (17)

الله لا يغفل عن السموات ان تسقط عليكم فتهلكم
***
 
المشاركات
2,291
الإعجابات
624
وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ (18)
انزل الماء من السماء بقدر حسب الحاجة لا كثير يقسد الارض .ولا قليل فلا يكفي الزرع والشرب والانتفاع
تنبيه للعباد ان يشكر النعمه حتى لا تذهب

*نعمة الماء العذب نشكر الله عليها

***
فَأَنْشَأْنَا لَكُمْ بِهِ جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ لَكُمْ فِيهَا فَوَاكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (19)
***
وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ (20)

وصبغ : ادام يغمس فيه الخبز
زيت الزيتزن من شجرة مباركة .وفيه منافع كثيرة

***
وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهَا وَلَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (21)
***
وَعَلَيْهَا وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ (22)

* قل عند الركوب ( سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وانا الى ربنا لمنقلبون )
***
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ (23)
فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُرِيدُ أَنْ يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَنْزَلَ مَلَائِكَةً مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ (24)
إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ بِهِ جِنَّةٌ فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ (25)

التناقض في كلامهم اثبتوا ان له عقل يكيدهم به .ليعلوهم ويحتاج مع هذا ان يحذروا منه لئلا يغتر به .هنا التناقض كيف قالوا ان هو الا رجل به جنة
التناقض الثاني .استبعدوا ان تكون النبوة لبشر .فيا العجب منهم اذا اعطو الحجر الربوبية
حب السيادة خطر على الانسان وعلى دينه
هم ظنوا ما جاء بتلك الدعوة الا حب في السيادة .فخشوا ان تزول سيادتهم ( هم يقيسون غيرهم على مقياس انفسهم
* وجهاء المجتمع مؤثرون في الخير او الشر على المجتمع.فلنحرص على صلاحهم

***
قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ (26)
فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ (27)

* لا تتكل على نسبك فهي لا تنجي من عذاب الله
***
 
أعلى