لنتعلم من أخطائنا في المطبخ كريستـــا السميــد بالمهلبيـــة في أفضلية وحدة الفراش بين الزوجين 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

لنتعلم من أخطائنا في المطبخ كريستـــا السميــد بالمهلبيـــة في أفضلية وحدة الفراش بين الزوجين 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

القران ** تدبر** وعمل

المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَبِالْحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (105)
القران حق .وما نزل به كله حق
***
وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا (106)

فرقناه : فارق بين الهدى والضلال * مكث : تمهل
الطريقة الامثل لقراءة القران لمن اراد ان يتدبره .يقراء على مهل ليتفكر في معانيه ويستخرج علومه

***
قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا (107)
التدبر***
ا
لذين اتوا العلم من قبله يعني المؤمنين من اهل الكتاب .او الذين كانوا على الحنفية قبل البعثة
حال اهل العلم عند سماع القران الخشوع والتواضع والذل
مهم :: من مراحل الترقي بالقران التلاوة المتأنية ثم التدبر ثم السجود والدعاء ثم الخشية والبكاء

***
وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا (108)
وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا (109)

صور الخرور على الذقن التي يحبها الله هو يسجدون على وجوههم
***

قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا (110)
***
وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا (111)

***
تم بحمد الله تدبر وعمل من سورة الإسراء
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
سورة الكهف
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجًا (1)
التدبر***

حمد الله نفسه وذلك ارشاد للعباد ان يحمدوه على ارسال الرسول وانزال الكتاب

كان انزال القران نعمة على محمد على الخصوص وعلى سائر الناس على العموم
* احفظ اول عشر ايات من سورة الكهف قال الرسول ( من حفظ عشر ايات من اول سورة الكهف عصم من الدجال )
***
قَيِّمًا لِيُنْذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا (2)

العمل بالقران يبشروتفرح به النفوس
***
مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا (3)
وَيُنْذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا (4)
***
مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا (5)
***
فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا (6)
التدبر***

باخع : مهلك

مهم :: هنا فائدة دعوية عليك التبليغ والتوكل على الله .فان اهتدوا فبها ونعمت .والا فلا يحزن ولا ياسف فان ذلك مضعف للنفس هادم للقوى وليس فيه فائدة .بل امضي بالتبليغ وهذا ما كلفت به .وما عدا ذلك خارج عن قدرتك

* شدة شفقة النبي على الناس ليؤمنوا حتى يكاد ان يهلك نفسه لذلك
***
إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا (7)
التدبر *** مهم::

زين الله الارض بالزينة ( الملابس . المطاعم . الاشجار والانهار ..الخ ) لحكمة لنختبرهم ايهم ازهد في زينة الدنيا
احذر نعم الدنيا انما هي ابتلاء من الله لانك تستطيع ان تستعين بها على الطاعة او تستعين بها على معصية

***
وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا (8)
***
أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا (9)
إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا (10)
التدبر***

يترك المؤمن موطنه اواهله والاصدقاء اذا خشي على دينه فيفر ويهاجر .وقد خرج الرسول واصحابه فارين بدينهم
القصص بها عبر فانشغل بها
اجعل لك رفقه صالحة تعينك على العبادة والثبات على الدين
*اكثر من هذا الدعاء ( ربنا اتنا من لدنك رحمة وهيىء لنا من امرنا رشدا )

***
فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا (11)
ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا (12)


نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى (13)
فئات العمر التي تقبل دعوة الحق والهدى هم الشباب اكثر من الشيوخ
***
وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا (14)
التدبر***

ربط الله على قلوب اهل الكهف بالصبر والتثبيت وقواهم بنور الايمان .وربط القلب بالتوفيق ويذكر الله ويجمع عليه شمله

عكس الربط الحذلان اي لا توفيق والغفلة عن ذكر ربه ويتبع هواه
* قل ( اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك )
***
هَؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً لَوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (15)

***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرْفَقًا (16)
التدبر***

مرفقاً : ما تنتفعون به في حياتكم من اسباب العيش
يشرع للمسلم ان يعتزل الناس ويفر بدينه اذا وجدت الفتنة .ولا تشرع العزلة فيما عداها لما يفوت فيها من ترك الجماعات

***
وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا (17)
التدبر***

تقرضهم : تتركهم وتتجاوز عنهم
حفظ الله اهل الكهف ان الشمس لا تصيبهم لئلا يحترقوا بحرها .وهذا خرق للعادة
تطلب الهداية من الله فهو الهادي
*استعذ بالله من الضلال والغواية

***
وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُمْ بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا (18)
التدبر***

حفظهم ايضا من الارضالتي من طبيعتها اكل الاجسام المتصلة بها فالله قلبهم يمينا وشمالا .والله قادر على حفظهم من غير تقليب ولكن اراد ان تجري سنته في الكون ويربط الاسباب بمسبباتها
ذكر الكلب هنا يعلمنا ان الكلب نال درجة بصحبته الصلحاء .فما ظنكبالمؤمنين المخالطين الصالحين
* حفظ الله اولياءه في نومهم افلا يحفظهم في يقظتهم

***
وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا (19)
التدبر***

من الاداب الشرعي اذا سئلت عن امر لا تعلمه ترده الى عالمه .وان تقف عند حدك
جواز اكل الطيب من الطعام اذا لم يخرج حد الاسراف .خاصة اذا كان الانسان لا يلائمه الا ذلك
طيب الطعام هو سبب للهداية واجابة الدعاء والبعد عن الامراض

ابتعد عن المحرم من الطعام فهذا اصلح لقلبك ولعقلك واحرى لاستجابة دعائك

***
إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا (20)

العمل ***
كلما كان المؤمن على حذر من الكفار .كان في مأمن من شرهم
* لا تتمن لقاء العدو .واسأل الله المعافاة في دينك ودنياك

***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا (21)
التدبر***

اعثرنا عليهم : اطلعنا عليهم اهل ذلك الزمان * غلبوا على امرهم : اصحاب النفوذ فيهم
فوائد القصة :: من فر من الفتن سلمه الله منها .ومن حرص على العافية عافاه الله .ومن تحمل الذل في سبيل اللهكان عاقبته العز من حيث لا يحتسب
النهي عن اتخاذ المساجد على القبوروهو محرم لان ذلك ذريعة الى عبادة صاحب القبر
* الحماس والعاطفة في عمل الخير لا يكفي فلابد التقيد باحكام الشرع

***
سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا (22)
التدبر***

رجما بالغيب : قول بالظن من غير دليل * فلا تمار فيهم : لا تجادل في عدتهم * الا مراء ظاهرا: الا جدلا ظاهرا لاعمق فيه بان تتلوما اوحي اليك
عند تحير في بعض المسائل تقول الله اعلم .
المنع من استفتاء من لا يصلح للفتوى لقصوره في الامر او لكونه لا يبالي بما تكلم به
* لا تجادل الا فيما عندك فيه علم
استفتي عن امور دينك الاصلح في عبادته وعلمه

***
وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا (23)

اذا اراد فعل الشيء في المستقبل قول ان شاء الله
***
إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا (24)

اذا نسيت شيء فذكر الله فيطرد الشيطان فتتذكر
***
وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا (25)
***
قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا (26)

تكون ولاية الله للمؤمنين بالثواب والنصر والاعانة ..وولاية المؤمنين لله تكون بالايمان والطاعة
***
وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ كِتَابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَنْ تَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَدًا (27)

ملتحدا : ملجأ تلجأ اليه
اتل سورة من القران
فالله هو ملجأ تلجأ اليه

***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا (28) َ
التدبر***

فرطاً : هلاك وضياع
المنهج القراني في تعامل الداعية مع الناس الصبر اي حبس النفس مع الذين يدعون ربهم فقط
مشروعية اذكار الصباح والمساء في هذه الاية استحب الدعاء طرفي النهار ومدح الله فاعله لان ذلك العمل يحبه الله فهو يأمر به
ضرر محبة الدنيا على الاخرة . الدنيا تسحر العقل فيغفل القلب عن ذكر الله فيضيع وقته
الانسان يقلد غيره في بعض الامور الدينية .اما في الامور الدنيوية ينبغي نتبع من امتلأ قلبه بمحبة الله .وفاض ذلك على لسانه .وحافظ على وقته وصلحت احواله .ودعا الناس الى ما من الله به عليه .فيستحق ان يتبع ويجعل اماماً

العمل ***
شارك الصالحين في مشاريعهم .وصاحبهم .وان كانوا فقراء واحتسبها عبادة
احذر ان تلهيك الدنيا .اعظم العقاب ان تعاقب على المعاصي بأن يجعل قلبك غافل عن ذكر الله
لا تنسى اذكار الصباح والمساء

***
وقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا (29)
التدبر***

سرادقها : سورها كالمهل : الزيت العكر وساءت مرتفقا : قبحت منزلا ومقاما
الله يعطي الحق من يشاء ويحرمه من يشاء .سواء كان ضعيف او قوي
قدم الايمان على الكفر لانه الايمان مرغوب فيه
***

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا (30)
أُولَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا (31)

سندس : رقيق الحرير * واستبرق : غليظ الحرير
***
وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا (32)
كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا (33)
***
وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا (34)
التدبر***

امنية الكافر كثرة المال وعزة النفر
استعذ بالله ان تتكبر بسبب ما وهبك الله من النعم .واسال ان تكون عون لك على العبادة

***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا (35)
ظلم صاحب الجنتين نفسه بأمور : بكفره او بمقابلته لاخيه .( فخره .الكبر والاحتقار ) لاخيه
***
وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا (36)
التدبر***

لا تلازم بين عطاء الدنيا والاخرة . مش لازم من اعطى في الدنيا يعطى في الاخرة .والاغلب الله يزوي الدنيا عن من اصطفاهم .ويوسعها على اعدائه الذين ليس لهم في الاخرة شيء
* احذر الغرور والامن من مكر الله

***
قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا (37)

الصحبة تعني التناصح لله
***
لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا (38)
***
وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالًا وَوَلَدًا (39)
التدبر***

لا يملك الانسان شيء بقدرته .بل كله بقدرة الله
افضل النعمم على المسلم نعمة الاسلام ولو مع قلة المال والولد .كل النعم معرضة للزوال والعقوبة عليها

العمل ***
*
اي انجاز حققته في حياتك .انسب الفضل لله وقل ( ما شاء الله . لا قوة إلا بالله
تواضع لعباد الله واياك العلو والكبر

***
فَعَسَى رَبِّي أَنْ يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِنْ جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِنَ السَّمَاءِ فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا (40)

صعيداً زلقا : ارض ملساء جرداء لا تثبت عليها قدم ولا تنبت شيء
***
أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا (41)

غوراً: غائر في عمق الارض
***
وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَى مَا أَنْفَقَ فِيهَا وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّي أَحَدًا (42)
التدبر***

تعجل العقوبة لذلك الكافر هنا .مع ان الله يمهل الكافرين .ولكن هذا جعل ثروته وسيلة الى احتقار المؤمن الفقير
وهذه العقوبة خيرا له لانه الله رزقه الانابة اليه وذهب تمرده وندم على شركه بربه
اذا اراد الله بعبد خيرا عجل له العقوبة في الدنيا
* استغفرالله من نعمة نسبتها لنفسك ونسيت فيها فضل الله .فان عقوبة الله قريبة من الغافل عن شكرها

***
وَلَمْ تَكُنْ لَهُ فِئَةٌ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مُنْتَصِرًا (43)

من خذله الله فإنه لا ينصر ابدا
***
هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا (44)
***
واضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا (45)
التدبر***

الشبه بين الدنيا والماء : الماء لا يستقيم على حاله ولا يبقى ويذهب . .ولا يقدر احد ان يدخله ولا يبتل منه . والماء القلي ينفع ولو زاد جدا كان هالك
.كذلك الدنيا تفنى .ولا يسلم احد من فتنها .والكفاف منها ينفع وفضولها يضر

***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46)
التدبر***

قال علي بن ابي طالب (المال والبنون حرث الدنيا .والاعمال الصالحة حرث الاخرة .وقد يجمعها الله لأقوام )
الباقيات الصالحات وهذا جميع الطاعات الواجبة والمستحبة حتى التحميد والتسبيح وطلب العلم وقيام بحق الزوجات وجميه وجوه الاحسان للخلق
اجعل الاعمال الصالحة مشروع حياتك واستعن بالله عليها حتى لا تكون غافل

***
وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا (47)

التهديد في وترى الارض بارزة اي ليس فيها معلم ولا مكان يوارى احد
***

وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا (48)
جئتمونا بلا مال ولا اهل ولا عشيرة ما معكم الا الاعمال التي عملوها من خير او شر
***
وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا (49) التدبر***

يهلك العبد بالصغائر عندما تجتمع على صاحبها حتى تهلكه
اكثر من الاستغار حتى تمسح سيئاتك
من احصى على نفسه في الدنيا الحسنات والسيئات لم يتفاجا يوم القيامة بكتابه

***
وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50)
التدبر***

ففسق : خرج
لم يكن سجود الملائكة ل ادم عبادة بل سجود تشريف وتكريم وتعظيم
بين لنا عداوة ابليس
سل الله سلامة الصدر واستعذ بالله من الحسد والكبر وهذا ما اهلك الشيطان

***
مَا أَشْهَدْتُهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنْتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا (51)
***
وَيَوْمَ يَقُولُ نَادُوا شُرَكَائِيَ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ مَوْبِقًا (52)

موبقا : مهلك في جهنم يهلكون فيه جميعا
اشد الندم حينما يكتشف المشرك يوم القيامة ان لا احد يشارك الله في تفريج الكربة واجابة الدعاء

***
وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا (53)
***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا (54)
التدبر***

الناصح بخير يقابل بالقبول قدر المستطاع

عن علي ان النبي طرقه وفاطمة ليلا فقال ( الا تصليان )فقال على يا رسول الله انما انفسنا بيد الله ان شاء ان يبعثنا بعثنا .قال فانصرف الرسول وقال وهو يضرب فخذه وكان الانسان اكثر شيء جدلاً )
كثرة المجادلة مع العلماء غير لائق ولكن عدم ايمانهم بالله والعناد هو ما جعلهم يجادلوا في الباطل ليدحضوا به الحق
*الجدال والمخاصمة غريزة في الانسان فليحرص على تهذيبها وتوجيهها للخير

*تدبر العبر والعظات من القران

***
وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلًا (55)
***
وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنْذِرُوا هُزُوًا (56)
التدبر***

الايات هي الدالة على العلم بالرب ..النذر هو الاخبار الانبياء الناس عن العذاب

اسلوب الدعوة يكون مبشر بالجنة لمن امن .ومنذر بالعذاب لمن كفر
*استخدم الترغيب والترهيب في دعوتك الى الله
***
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا (57) التدبر***

التخويف لمن ترك الحق بعد علمه ان يحال بينه وبينهم .ولا يتمكن منه بعد ذلك

من أظلم الناس لنفسه بعد وعظه يتهاون بها ويعرض عن قبولها
*حدد اسباب غفلتك وابدا بخطوات جادة في تركه واسال الله يعوضك خيرا منه

* قد يضرب الله الغشاوة على قلب العاصي فلا يستطيع تدبر القران وفهمه .حتى يتوب
***
وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَلْ لَهُمْ مَوْعِدٌ لَنْ يَجِدُوا مِنْ دُونِهِ مَوْئِلًا (58)

موئلا : ملجأ ومخلصا
***
وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِمْ مَوْعِدًا (59)
***
وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60)
التدبر***

حقبا : زمن طويل

نتعلم من رحلة موسى رحلة العلم لطلب الزيادة من العلم من العلماء .والاستعانة بالخادم والصاحب

تعلم من العلماء من الباقيات الصالحات
***
فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61)

***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا (62)
التدبر***

التعامل مع الخدم استحباب اطعام خادمك من مأكلك
مهم::الاخبار بالحال من الألم المرض ليس اعتراض على القدر. ولا في التسليم للقضاء ولا يقدح في الرضا بشرط لا يصدر ذلك عن ضجر وسخط
هذه قصة رحلة طالب العلم فيها عبر كثيرة

***
قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَ.ذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63)
نسب النسيان للشيطان مع ان ذلك بتقدير الله لانه شر من الشيطان بسبب التزيين .وان كان الكل بقضاء الله
***
قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آثَارِهِمَا قَصَصًا (64)
***
فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا (65)
التدبر***
*مهم:
: سل الله يرزقك الرحمة بالخلق والعلم بالخالق .فإن اعلم الناس بربه هو ارحمهم بخلقه
السماع والقرأة اسباب فقط ولكن مؤتي العلم هو الله

***
قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66)
التدبر***

يجب ان يتحلى المتعلم بأداب مع المعلم .السؤال بتلطف لا على وجه الاجبار
طلب موسى من الخضر ان يعلمه رشدا .ولم يطلب ان يعلمه اي علم .لان العلم النافع هو العلم المرشد الى الخيرويحذر من الشر
ممكن علم يكون ضار او لا فائده منه
*ولاية الله تنال بأمور .. مصاحبة اوليائه وتلك تحتاج لحسن الخلق
*تعلم اداب طالب العلم وامتثل به

***
قَالَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67)
التدبر***

اصول التعليم ان ينبه المعلم المتعلم اذا كانت تلك العلوم في معالجتها مشقة
لم يصبر موسى على اعمال الخضر لان الافعال كانت تخالف شريعته
*قد يصدر عن الشيخ عتاب ليرى مقدار تحمل الطالب وهمته

***
وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68)
قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69)
قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَنْ شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا (70)
فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71)


قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (72)
قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا (73)
فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا (74)
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (75)
الصبر شرط لطلب العلم
***
قَالَ إِنْ سَأَلْتُكَ عَنْ شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا (76)

لم يتذر موسى من النسبان مرة اخرى .لانه لم ينسى ولكنه رجح تغير المنكر قتل النفس بدون موجب .على واجب الوفاء الالتزام او انه نسى ولكن لم يعتذر بالنسيان لسماجة تكرر الاعتذار
***
فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا (77)
قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا (78)
***
أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79)
التدبر***
مهم :
عمل الانسان في مال غيره اذا كان لمصلحة ازلة مفسدة انه يجوز .ولو بدون اذن حتى لو ترتب اتلاف بعض مال الغير ..كما خرق الخضر السفينة لتعيب فتسلم من غصب الملك الظالم لها
* اجتهد في دفع ظلم عن مظلوم

***
وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80)
التدبر***

المسلم تصيبه المصايب هنا الاب حزن على قتل الولد ولو بقي لكان فيه هلاكهما
قضاء الله للمسلم فيما يكره خير له من قضائه فيما يحب
* اسأل الله صلاح ذريتك
حسن تدبير الله بما ظاهره الم ولكن في باطنه الرحمة

***

فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81)
***
وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا (82)
التدبر***

عملك الصالح يفيد ذريتك في الدنيا والاخرة بشفاعته لهم .ورفع درجته الى اعلى في الجنة لتقر عينه بهم
الثمرة لصلاح المرء ان يحفظ الصالح في نفسه وفي ولده و في سبعة من ذريته
اسند الخضر الارادة اليه في خرق السفينة لانه اراد ان يعيب السفينة فكلمة عيب لا يريد يسندها لله تأدب لله .. بينما اسند اقامة الجدار لله .لانه في امر الغيب
العالم لا يفعل ما يريد باختياره ورأيه .بل يفعله بأمر الله

***
وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا (83)

ذى القرنين : ملك ما بين المشرق والمغرب وصالح وعادل
***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا (84)
التدبر***

قد يجمع الله للعبد بين نعم الدنيا والاخرة كان ملك صالح عادل.وملكه شمل اقطار شاسعة .وكان ملهم من الله
ما سكت الله ورسوله عنه ولم يخبرنا عنه .لا يسعنا غير السكوت عنها

***
فَأَتْبَعَ سَبَبًا (85)

يستطيع الانسان الاستفادة من الاسباب اذا اجتمع القدرة على السبب الحقيقي والعمل به .واذا عدم احدهما لم يحصل المقصود
***
حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا (86)

حمئة : حارة ذات طين اسود

المؤمنون هم ارحم الخلق بالخلق .الله مكنه منهم ان شاء قتل وسبىء .وان شاء فدى

***
قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا (87)
***
وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا (88)

التوفيق للامير الصالح يحسن للمؤمن ونيسر له المعاملة .وهذا وافق مرضاة الله
***
ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (89)
حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا (90)
كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا (91)
ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (92)
حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا (93)

***
قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94)
قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95)
التدبر***

الواجب على من تولى ولاية من تحته .حماية وسد فرجتهم بشروط : الا يستأثر عليهم بشيء . ويبدأ بأهل الحاجة فيعينهم . ان يسوي في العطاء بينهم على قدر منازلهم
*لم يفتتن ذو القرنين بملكه فكان ينسب ما بسطه الله عليه من القدرة والملك .وكان يرى ذلك خير من اموالهم

العمل ***
اذا رأيت شر او فساد فأدي واجب النصيحة

استعذ بالله من فتنة يأجوج ومأجوج
ساعد الضعفاء والمحتاجين

اعترف دائما بفضل الله عليك مهما بلغ عزك ومالك وجاهك

***
آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96) فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا (97)

* الامورة الكبيرة تواجه بالتعاون بين الناس .هذا برأيه وهذا بماله وهذا بجهده
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98)
كلما ساعدت غيرك فاحمد الله على ان وفقك لذلك
***
وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا (99)
***
وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا (100)

تعرض جهنم للكافرين قبل ان يدخلوها ليروا ما فيها من العذاب ليكون ذلك ابلغ في تعجيل الهم والحزن لهم
***
الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا (101)

المبغضين للدين لا يستطيعون سماع ايات القران سماع ينتفعون به .لبغضهم للقران والرسول .لان المبغض لا يستطيع ان يلقي سمعه الى كلام من ابغضه
***
أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِنْ دُونِي أَوْلِيَاءَ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا (102)

اطلق اسم النزل على العذاب للتهكم
***
قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103)
***
الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104)
التدبر***

قد يحبط عمل العبد وهو لا يشعر ويظن انه محسن ويكون بسبب فساد الاعتقاد او المراءة
* عندما تنتهي من عبادة ادع الله يتقبلها منك
* استعذ بالله من الشرك والبدعه والرياء فهم مفسدين للعمل
لا قيمة لعمل لا يوافق رضا الله

***
أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105)

لم يكن للكافرين وزن يوم القيامة لان اعمالهم حبطت
***
ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106)
***
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا (107)

* اعمل اعمال صالحة لعلك تنال الفدوس من الجنة
***
خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا (108)

لا يريد اهل الجنة التحول الى شيء اخر لانهم مبتهجين وفرحنين ولا يرون نعيم فوق ما هم فيه
***
قلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا (109)
***
قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا (110)
التدبر***

اهمية التواضع ..علمه الله لرسوله حتى لا يتكبر على خلقه فقال الرسول( اني ادمي مثلكم الا اني خصصت بالوحي واكرمني الله به
العمل الصالح يجمع بين الاخلاص والمتابعة للرسول .وما عدا ذلك فهو مردود وان بدا صالح

***
تم بحمد الله تدبر وعمل سورة الكهف .وهذا من فضل الله
 
أعلى