لنتعلم من أخطائنا في المطبخ كريستـــا السميــد بالمهلبيـــة في أفضلية وحدة الفراش بين الزوجين 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

لنتعلم من أخطائنا في المطبخ كريستـــا السميــد بالمهلبيـــة في أفضلية وحدة الفراش بين الزوجين 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

القران ** تدبر** وعمل

المشاركات
2,009
الإعجابات
424
سورة إبراهيم
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (1)

التدبر***
من اراد اخراج الظلمة من قلبه وادخال النور فيه (.بالقران )
اضاف الصراط الى اسماء الله .اشارة الى ان من سلكه فهو عزيز بعز الله ومحمود في اموره
العمل ***
اذا اشتبه عليك امر ولم تعرف الحق فبادر بقراءة القران لعل الله يهديك للرشد
لا تحصل الهداية الا بإذن الله وتوفيقه

***
اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَوَيْلٌ لِلْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ شَدِيدٍ (2)
***
الَّذِينَ يَسْتَحِبُّونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآخِرَةِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ (3)

ويبغونها عوجا : معوجة موافقة لأهوائهم
هنا صفات من ذمهم الله لنحذرهم

***
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (4)

هنا دليل على اهمية تعلم اللغة العربية لتبين كلام الله ورسوله
تيسير الفهم والتعلم من سمات الشريعة

***
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (5)

بأيام الله : نعمه ونقمه التي قدرها في الايام
قراءة تاريخ الامم السابقة من( عقوبات او انعام الله عليهم ) سبب لتقوية الايمان
ينبغي الصبر والشكر على ما يقدره الله

***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنْجَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ (6)
يسومنكم "يذيقونكم
المقصود من الابتلاء بالشر هو اختبار لمقدار الصبر

***
وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ (7)
التدبر***

اذا داوم العبد على شكر الله يقول الله لأزيدنكم من فضلي ومن طاعتي ومن الثواب
* (الشكر قيد الموجود .وصيد المفقود )
التحذير من زوال النعم ان لم تشكر الله عليها وكفرت بها
قل ( اللهم ما اصبح بي من نعمة او بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر
الشكر يكون باللسان والقلب والجوارح

***
وَقَالَ مُوسَى إِنْ تَكْفُرُوا أَنْتُمْ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا فَإِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ حَمِيدٌ (8)

الله لا يلحقه ضر او نفع
اكثر الكفار يحسبون انهم يحسنون الى الله بإيمانهم .ولذلك اخبر الله انه غني عن خلقه

***
أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ لَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا اللَّهُ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ وَقَالُوا إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ (9)

يفيد الداعية موقف الامم الضالة من رسلهم ..انهم كانوا في غيظ من الرسل او يستهزوا ويضحكوا عليهم . ليسكتوا الانبياء عن دعوتهم
***
قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى قَالُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا تُرِيدُونَ أَنْ تَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (10)
التدبر***

افي وجود الله شك ؟ افطرة مجبولة على الاقرار بوجوده
اتبع سنة الرسل في الحوار
على الداعية ان يكون واثق في خطابه ليكون ابلغ عند السامع
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِنْ نَحْنُ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَمُنُّ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَمَا كَانَ لَنَا أَنْ نَأْتِيَكُمْ بِسُلْطَانٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (11)
التدبر***

التساوي في المظهر لا يلزم منه التساوي في العلم فالله يتفضلعلى من يشاء من عباده بالتوفيق والحكمة والهداية
تضرع الى الله ان يمن عليك بما من على الصالحين من العلم والعمل والحمة والتوفيق
اهم واجبات الداعية اليقين بوعد الله والتوكل عليه

***
وَمَا لَنَا أَلَّا نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ (12)

اكمل التوكل هوالرسول توكل على الله في اقامة دينه ونصره وهداية عبيده
***
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُمْ مِنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ (13)
التدبر***

اخراج الدعاة من بلدهم ليس عادة جديدة للطغاة .
خير الكفار الرسل بين ان يعودوا في ملتهم او يخرجوهم من ارضهم
سل الله ان يهلك الظالمين بالظالمين ويخرج المسلمين من بينهم سالمين
وعد الله المؤمنين بالاستخلاف في الارض من بعد ان كانوا ضعفاء .وتحقق ذلك للصحابة

***
وَلَنُسْكِنَنَّكُمُ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِهِمْ ذَلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ (14)

صفة المؤمنين يخافون غضب الله ووعيده
***
وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ (15)

واستفتحوا : استنصر الرسل بالله على الظالمين
اولى الناس بالخيبة وسوء الخاتمة الجبار المتكبر الذي لا يرى لأحد عليه حق والعنيد للحق

***
مِنْ وَرَائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِنْ مَاءٍ صَدِيدٍ (16)
***
يَتَجَرَّعُهُ وَلَا يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِنْ وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ (17)

يتجرعه : يحاول ابتلاعه
يأتي الموت للجبابرة من كل مكان في جسده من النار

***
مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لَا يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُوا عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلَالُ الْبَعِيدُ (18)
التدبر***

هنا يبين خطورة التساهل بالبدع انهيار اعمالهم وهم بحاجة لها
الشرك يحبط العمل يوم القيامة
راجع اعمالك قبل ان تخسرها يوم القيامة هل تسرب اليها رياء او شرك او بدعة
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ (19)
العقوبة لو تركنا طاعة الله واثرنا شهواتنا .يذهب بنا وياتي بخلق جديد افضل منا
***
وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ (20)
***
وَبَرَزُوا لِلَّهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنْتُمْ مُغْنُونَ عَنَّا مِنْ عَذَابِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ قَالُوا لَوْ هَدَانَا اللَّهُ لَهَدَيْنَاكُمْ سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَجَزِعْنَا أَمْ صَبَرْنَا مَا لَنَا مِنْ مَحِيصٍ (21)

محيص : مهرب
التدبر***
* لا تجامل احد في امور الدين
يتمنى المشركون يوم القيامة الهداية .فاحرص عليها في الدنيا
اصبر على الطاعات وترك المعاصي قبل ان ياتي يوم لا ينفع فيه صبر

***
وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ

يخطب ابليس في المعذبين بالنار ليزيده حزن وحسرة
والحكمة من اعلامنا بذلك ان نتصور ذلك فنخاف ونعمل الصالحات


وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22)

بمصرخكم : بمغيثكم
التدبر***
صفة من ثبت عليه سلطان الشيطان الالتحاق بحزب الشيطان .ولكن لا سلطان له على الذين امنوا ويتوكلون على الله
ونفى سلطان الحجة والدليل للشيطان على ما يدعوا اليه .ولكن له سلطان على يؤزويغري الناس على المعاصي
* لا تأمن الشيطان واستعذ منه فهو سبب كل بلاء
* حاسب نفسك

***
وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ (23)

افضل التحية السلام
***
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)

الكلمة الطيبة هي التوحيد لا إله إلا الله .وهي كاالشجرة والاعمال ثمارها
***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25)
الحكمة من تمثيل ايمان العبد بالشجرة لانها عرق راسخ واصل قائم وفرع عال.وكذلك الايمان يكون بتصديق القلب وقول اللسان وعمل بالابدان
***
وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26)

استخدام الامثال في الكلام فله اثر كبير بتوصيل الفائدة
***
يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ (27)
التدبر***

من صور تثبيت الله للعبد في الدنيا عند ورود الشبهات بالهداية الى اليقين .وعند عروض الشهوات فيقدم ما يحبه الله ويترك هوى النفس
ومن تثبيته في الاخرة فيكون عند الموت والخاتمة على الدين .وفي القبر عند سؤال الملكين
يكون اضلال الظالمين يوم القيامة في القبر لا يعرفوا يجيبوا على الملكين فيضرب بالمقامع
الثبات يكون في الدنيا والاخرة وهو منة من الله
قل ( اللهم ثبتني بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الاخرة )
اجتنب ظلم الضعفاء والنساء والعمال واليتيم

***
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَ اللَّهِ كُفْرًا وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ (28)

البوار : الهلاك
من اعظم نعم الله علينا هي رسالة محمد

***
جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا وَبِئْسَ الْقَرَارُ (29)
***
وَجَعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعُوا فَإِنَّ مَصِيرَكُمْ إِلَى النَّارِ (30)

سميت زينة الدنيا متاع اشارة لقلة ما في الدنيا من ملاذ
العاقل يعرف حقيقة الدنيا انها الى زوال فلا تشغله عن اعمال الاخرة

***
قُلْ لِعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خِلَالٌ (31)

خلال : صداقة
اقم الصلاة مع الجماعة

***
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْأَنْهَارَ (32)
***
وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ (33)

دائبين : جاريين لا يتوقفان
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ (34)
التدبر***

لا تقوموا بحصر النعم لكثرتها . ولكن اشكر الله
تذكر ظلم وقع منك وتحلل منه قبل تتمنى ذلك يوم الحساب

***
وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ (35)
التدبر***

من صور استجابة دعاء ابراهيم ان حرم الله البلد ( مكة ) وجعلها امنة ولا يستطيع احد يسوء اليه الا قصمة الله كما فعل باصحاب الفيل
الحفاظ على امن البلد والدعاة لها من الاعمال الصالحة

***
رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (36)

رحمة الانبياء بأقوامهم حيث دعا ابراهيم للعاصين بالمغفرة والرحمة
علاقة الايمان اولى من علاقة الرحم

***
رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (37)
تهوى إليهم : تحن اليهم
وخص الصلاة لان من اقامها كان مقيم لدينه

***
رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (38)
***
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ (39)

خص ابراهيم سمع الله اي الاجابة والقبول لا السمع العام لان الله سميع لكل مسموع
ادع الله يرزقك الذرية الصالحة

***
رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ (40)
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ (41)

ادع الله بأدعية ابراهيم
***
وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ (42)
التدبر***

تشخص : لا تغمض العين
لا يعني تأخر العقوبة بالظالم دليل على رضا الله عنه .بل سنة الله امهال العصاة مدة .وهذا وعيد للظالم وتعزية للمظلوم
تفتح اعين الناس وعدم اغماضها يوم القيامة من شدة ما ترى من الاهوال

***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ (43)
مهم ... مهطعين : مسرعين * مقنعي رؤوسهم : رافعي رؤوسهم * وافئدنهم هواء : قلوبهم خالية من شدة الهول
يكون حال الظلمة يوم القيامة لا يلتفتون يمينا ولا شمالا مسرعين .رافعين رؤوسهم ونظرهم شاخص وشغلهم ما بين ايديهم وقلوبهم في حناجرهم من شدة الخوف
لا يستطيعون اغلاق اعينهم من كثرة الهول والفكر والخوف لما يحل لهم
يكون الطاغي في الدنيا صلب في عدوانه .ويبعث خائف

كيف يكون القلب هواء ؟
تكون خالية من العقل والفهم لفرط الحيرة والدهشة لا قوة ولا رأي فيه
***
وَأَنْذِرِ النَّاسَ يَوْمَ يَأْتِيهِمُ الْعَذَابُ فَيَقُولُ الَّذِينَ ظَلَمُوا رَبَّنَا أَخِّرْنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ نُجِبْ دَعْوَتَكَ وَنَتَّبِعِ الرُّسُلَ أَوَلَمْ تَكُونُوا أَقْسَمْتُمْ مِنْ قَبْلُ مَا لَكُمْ مِنْ زَوَالٍ (44)
***

وَسَكَنْتُمْ فِي مَسَاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الْأَمْثَالَ (45)
الاعتبار عندما تمر على مساكن الهالكين السابقين
***
وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ (46)
استعذ بالله من مكر الظالمين وقل ( اللهم انا ندرأ بك في نحورهم .ونعوذ بك من شرورهم ) ( اللهم امكر لنا . ولا تمكر علينا )
***
فَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ (47)
قدم الوعد ليعلم ان الله لا يخلف الوعد
***
يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ (48)
***

وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (49)
حشر المجرمين يقرن كل كافر مع شيطانه في سلسلة
***
سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ (50)
***

لِيَجْزِيَ اللَّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (51)
حساب الله سريع لانه يعلم كل شيء .وجميع الخلق كالواحد منهم
***

هَذَا بَلَاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنْذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (52)
***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
سورة الحجر ***
سْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُبِينٍ (1)
***
رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ (2)
التدبر***

يتمنى الكافر لو كان مسلم عندما يرى المسلم دخل الجنة .وما راء هو من النار
احمد الله ان هداك للاسلام وادع الله يثبتك حتى تلقاه

***
ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الْأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (3)
التدبر***

حذر الله من من داء طول الامل والزمن .والامل هو حرصهم على الدنيا وحبها والاعراض عن الاخرة
مهم ...عن الحسن (ما اطال العبد الامل الا اساء العمل ) عن علي ( انما اخشى عليكم طول الامل .واتباع الهوى ) اتباع الهوى يصد عن الحق
العمل ***
زر القبور سنة . وهي مما يقصر الامل
رتب وقتك وهدفك واعمل بجد لتصل . برامج الترفهية تشغلك عن العمل الصالح

***
وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا وَلَهَا كِتَابٌ مَعْلُومٌ (4)
مَا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ (5)
وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ (6)
***
لَوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلَائِكَةِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (7)

طلبهم اتيان الملائكة من الظلم لانهم تجرؤ على الله ..والجهل لان ليس في انزالهم خير لكم
***
مَا نُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَا كَانُوا إِذًا مُنْظَرِينَ (8)

الحق هو الرسالة والعذاب
الانسان يطلب نزول العذاب .والله ينزل الرحمة وهذا من رحمته

***
إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)
التدبر***

القران وصف بالذكر لان فيه ذكر كل شيء من المسائل
وهو محفوظ وحراسته من التبديل فلا يقدر احد على الزيادة فيه ولا النقصان
***

وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي شِيَعِ الْأَوَّلِينَ (10)
وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (11)
كَذَلِكَ نَسْلُكُهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ (12)
***
لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ (13)

عدم الانتفاع بالقران عقوبة بسبب الذنوب
***

وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ (14)
لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ (15)

***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ (16)
التأمل في السماء وما فيها يزيد الايمان ..وهي زينة للناظرين
***
وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ (17)
إِلَّا مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ (18)
***
وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ (19)

الارض واسعة ليتمكن الانسان والحيوان التناول من ارزاقها
تأمل الارض وما فيها من ارزاق

***
وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ وَمَنْ لَسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ (20)
***
وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)

تصدق ولا تخشى من الله اقلالا
لا تحزن على قلة رزقك فالله اعلم بمصلحتك منك .وارضى بما قدره الله لك

***
وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ (22)
وَإِنَّا لَنَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَنَحْنُ الْوَارِثُونَ (23)
***
وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنْكُمْ وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَأْخِرِينَ (24)

اسبق غيرك الى عبادة .لتكون اسبق للجنة
***
وَإِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَحْشُرُهُمْ إِنَّهُ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (25)

المستقدمين يعنى الاولين والاخرين من الناس .يحشرهم الله للحساب ( لانه اذا احاط بهم علما .لم تصعب عليه اعادتهم وحشرهم )
***
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (26)
وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ (27)

نار السموم : نار شديدة الحرارة لا دخان لها
دليل على شرف ادم وطيب عنصره

***
وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (28)

حما : طين اسود * مسنون : متغير لونه وريحه
ابليس يستغل نقاط في ادم للتأثير عليه

***
فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29)

هذا خبر العالم العلوي .ولا تقاس احكامه على تكاليف عالم الدنيا .( عندما امر الله الملائكة بالسجود لادم )وهذا شرف له
***
فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30)
إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31)

المقصد من تفصيل قصة خلق ادم وموقف ابليس هو التحذير لنا من شره وفتنته
***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (32)
قَالَ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ )33

تخلف ابليس عن السجود حسدا وكفرا وعناد واستكبار وغرور وافتخار بالباطل
احب لغيرك ما تحب لنفسك ففي هذا راحة لقلبك

***
قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (34)
وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ (35)
***
قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (36)
قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (37)

ليس استجابة الله لدعاء ابليس كرامه له .بل امتحان من الله للعباد ليتبين الصادق من غيرة
***
إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (38)
***
قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (39)

يدخل الشيطان على الانسان اما بفعل المعاصي او بشغلهم بزينة الدنيا عن الطاعات

تخلص من حيل الشيطان لك .يزين لك المحرمات والمللهيات وهذا اقوى سلاح له عليك

***
إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ (40)

الذين يستثنون من اغواء الشيطان المخلصين ب ايمانهم وتوكلهم
سل الله يعصمك من الشيطان وان تكون من المخلصين لله

***
قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ (41)
إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ (42)

يهرب الشيطان من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة
ابليس ليس له قوة وتسلط على احد الا من سمح له بذلك

***
وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ (43)
لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ (44)
***
إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (45)
ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ (46)
وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ (47)

سامح من ظلمك فانه اطهر لقلبك وفيه راحة نفسك
***
لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ (48)
***
نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (49)

اذا عرف المؤمن ان الله غفور رحيم سعى في الاسباب الموصلة الى رحمته واقلعوا عن الذنوب وتابوا لينالوا المغفرة
***
وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ (50)

العبد يبنبغي ان يكون قلبه بين الخوف من ذنوبه فيقلع عنها .. والرجاء برحمة الله
***
وَنَبِّئْهُمْ عَنْ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ (51)
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ إِنَّا مِنْكُمْ وَجِلُونَ (52)
ابتدأ ابراهيم إنا منكم وجلون .لان الضيف طرقوا بيته في غير وقت طروق الضيوف .فظن انهم يريدون به شرا
ابتدأ السلام عند دخولك المنزل

***
قَالُوا لَا تَوْجَلْ إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ (53)

بشر مسلم بخبر يفرح قلبه
***
قَالَ أَبَشَّرْتُمُونِي عَلَى أَنْ مَسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَ (54)
قَالُوا بَشَّرْنَاكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُنْ مِنَ الْقَانِطِينَ (55)

البشارة ربما تاتي بعد انقطاع الاسباب الدنيوية
خطاب الملائكة لابراهيم فيه ادب .ونهوه ان يكون من القانطين اي اليائسين

***
قَالَ وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ (56)

تذكر خطر القنوط من رحمة الله
لا ييأس المذنب ويقول الله لن يغفر لي ..نقول له القنوط من رحمة الله كبيرة .كالأمن من مكر الله

***
قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَ (57)
قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمٍ مُجْرِمِينَ (58)
إِلَّا آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ (59)

اشتغال الانسان باصلاح نفسه واهله ومن حوله ينجيه من المصائب في الدنيا والاخرة
***
إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَا إِنَّهَا لَمِنَ الْغَابِرِينَ (60)

الغابرين : الباقين في العذاب
لا قيمة للنسب اذا عدم الايمان
***

فَلَمَّا جَاءَ آلَ لُوطٍ الْمُرْسَلُونَ (61)
قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ (62)
قَالُوا بَلْ جِئْنَاكَ بِمَا كَانُوا فِيهِ يَمْتَرُونَ (63)
وَأَتَيْنَاكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ (64)
***
فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَاتَّبِعْ أَدْبَارَهُمْ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ وَامْضُوا حَيْثُ تُؤْمَرُونَ (65)
التدبر***

المصلحة ان يمشي لوط خلف اهله اثناء الخروج من قريتهم حتى لا ينشغل قلبه بمن خلفه .وحتى لا يتخلف احد منهم .ويكون هو احفظ لهم
مهم ..امر الله ال لوط بعدم الالتفات . الملتفت غير ثابت لانه غير مستيقن لخبرنا او متوجع لهم .فمن التفت ناله العذاب
سنة النبي في السي للجهاد كان ساقه يزجي الضعيف

***
وَقَضَيْنَا إِلَيْهِ ذَلِكَ الْأَمْرَ أَنَّ دَابِرَ هَؤُلَاءِ مَقْطُوعٌ مُصْبِحِينَ (66)
وَجَاءَ أَهْلُ الْمَدِينَةِ يَسْتَبْشِرُونَ (67)
قَالَ إِنَّ هَؤُلَاءِ ضَيْفِي فَلَا تَفْضَحُونِ (68)
***
وَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تُخْزُونِ (69)

ذكرهم لوط بالوزع الديني استقصاء للدعوة التي جاء بها .. والعرفي
***

قَالُوا أَوَلَمْ نَنْهَكَ عَنِ الْعَالَمِينَ (70)
***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
قَالَ هَؤُلَاءِ بَنَاتِي إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (71)
***
لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ (72)

لعمرك : قسم الله بحياة نبينا محمد * سكرتهم : غفلتهم * يعمهون : يترددون متحيرين
المبالغة في حب الدنيا قد تفقد الانسان عقله

***
فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ (73)
فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ (74)
***
إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ (75)

للمتوسمين : للناظرين المعتبرين
يصل العبد للفراسة الصادقة عند صفاء الفكر .وتفريغ القلب من حشو الدنيا .وتطهيره من ادناس المعاصي
سل الله يرزقك الفراسة واسبابها التقوى ومخالفة هوى النفس

***
وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ (76)
إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ (77)
وَإِنْ كَانَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ لَظَالِمِينَ (78)
فَانْتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُبِينٍ (79)
***
وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ (80)

كيف كذب اصحاب الحجر المرسلين مع انهم لم يكذبوا الا صالح .لان من كذب رسول واحد فقد كذب بجميع الرسل
***
وَآتَيْنَاهُمْ آيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ (81)
وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا آمِنِينَ (82)
فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ (83)
فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (84)

لا يدفع الاموال والحصون واي قوة مادية من عذاب الله
قوة البناء والصناعة لا تغني شيء اذا وقع غضب الله

***
وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَإِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ (85)

الصفح الغير جميل هو لا يصفح حيث اقتضى المقام العقوبة ( كعقوبة الظالمين المعتدين )
***
إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (86)
***
وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ (87)

السلع المثاني هي الحمد لله رب العالمين .والقران العظيم الذي اوتيته
تدبر سورة الفاتحة

***
لَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ (88)

وصايا تزكية النفس لا تنظر الى متاع الدنيا .فالذي اعطي للرسول من القران اعظم من الدنيا
علاقة المؤمن مع اخوانه المؤمنين اللين والتواضع ( الطائر اذا ضم فرخه الى نفسه بسط جناحه ثم قبضه على الفرخ ) هذا وصف لتقريب الانسان اتباعه
من احبه الله شغله بالباقيات الصالحات عن زينة الدنيا
عامل الخدم والعمال بلطف

***
وَقُلْ إِنِّي أَنَا النَّذِيرُ الْمُبِينُ (89)
كَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى الْمُقْتَسِمِينَ (90)
***
الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآنَ عِضِينَ (91)
***
فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (92)
عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ (93)

سؤال الله للكافرين عن اعمالهم ليس سؤال استخبار لان الله عالم بكل شيء ولكن يسألهم سؤال تقريع وتوبيخ
***
فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ (94)
***
إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ (95)

وعد من الله لرسوله ان لا يضره المستهزئون وان يكفيه الله اياهم بعقوبتهم وهلاكهم وقتله شر قتلة
***
الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (96)

يجعلون شريك مع الله وهذا اكبر من الاستهزاء بالرسول
***
وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97)
فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (98)
وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99)

سمى الموت اليقين .. عن عمر بن عبد العزيز ( ما رأيت أشبه بالشك من يقين الناس بالموت ثم لا يستعدون له ) كأنهم شاكون بالموت
***
تم بحمد الله تدبر وعمل من سورة الحجر
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
سورة النحل **
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (1)
أتى جاءت بصيغة الماضي الدال على الوقوع لا محالة لقيام الساعة
***
يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنْذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ (2)
سمى الله الوحي روحا لانه يحي به القلوب
***
خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ تَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (3)
خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ (4)

خصيم : شديد الخصومة
***
وَالْأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (5)
وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ (6)

تريحون : تردونها الى حظائرها في المساء * تسرحون : تخرجونها للمراعي في الصباح
تسمى سورة النحل بسورة النعم لان الله ذكر في اولها اصول النعم وفي اخرها مكملات النعم

***
وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلَّا بِشِقِّ الْأَنْفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (7)
وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (8)
التدبر***

لم يذكر الاكل من منافع الانعام لان البغال والحمر محرم اكلها .والخيل لا تستعمل للاكل غالبا
ذكر القران النعم الغيبية في قوله ( ويخلق ما لا تعلمون ) من الاشياء التي يركبها الخلق في البر والبحر والجو .ولم تذكر في القران بأعيانها لان الله لا يذكر في كتابه الا ما يعرفه العباد او نظيره .واما اذا ذكر ما لا يعرفوه لن يعرفوه ولم يفهموا المراد منه ..مثال عندما ذكر الله نعيم الجنة سمى منها ما نشاهده كا النخل والاعناب
* اذا ركبت الدابة قل ( بسم الله الحمد لله سبحان الذي سخر لنا هذا . وما كنا له مقرنين .وانا الى ربنا لمنقلبون )

***
وَعَلَى اللَّهِ قَصْدُ السَّبِيلِ وَمِنْهَا جَائِرٌ وَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ (9)
التدبر***
جائر : مائل عن الحق

بعد ما ذكر النعم الحسية انتقل الى النعم الروحانية وسبيل الوصول اليها هو الهدى حتى تصل للسعادة الابدية
من رحمة الله تقويم طريق الهدى ببعث الرسل

***
هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لَكُمْ مِنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ (10)

فيه تسيمون : في الشجر ترعون دوابكم
اكبر نعمة انزال الماء من السماء فبها حياة كل شيء
***

يُنْبِتُ لَكُمْ بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالْأَعْنَابَ وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (11)
تفكر فيما ينبت من ثمار مختلفة والجميع يسقى بماء واحد ثم اشكر الله
***
وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (12)

النجوم لا تملك امر نفسها فلا تضر ولا تنفع
***
وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (13)

***
وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (14)
التدبر***

سخر البحر اي مكن البشر من التصرف فيه .فلو شاء سلطه علينا واغرقنا
وسخر الفلك مقبلة ومدبرة بريح واحدة
* كن عبد شكور
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَارًا وَسُبُلًا لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (15)
التوكل على الله لا ينافي الاخذ بالاسباب
***
وَعَلَامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ (16)
أَفَمَنْ يَخْلُقُ كَمَنْ لَا يَخْلُقُ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (17)
***
وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (18)
التدبر***

ختمت الاية بصفتي الغفور الرحيم لانه يرضى منكم باليسير من الشكر مع انعامه الكثيرة
.ويغفر لكم التقصير في شكر النعمة .ولكن كن من المكثرين للشكر

***
وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (19)

يخبر الله انه يعلم السرائر والظواهر وسيجزي كل عامل بعمله
***
وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ (20)
أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (21)

اكد لفظ اموات بقوله غير احياء عن الهة المشركين لانهم غير قابلين للحياة ابدا ..عكس ان بعض ما لا حياة فيه قد تعتريهالحياة كالنطفة
* الهتم لا تملك لنفسها ضر ولا نفع حتى يملكوا لغيرهم

***
إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ قُلُوبُهُمْ مُنْكِرَةٌ وَهُمْ مُسْتَكْبِرُونَ (22)

* استعذ بالله من الكبر
***
لَا جَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ (23)

* لا جرم : حقاً
***

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ مَاذَا أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (24)
***
لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ (25)
التدبر***

من مساوي الجهل والتقليد في الدين الجهل يضل الناس .والمقلد يجب عليه ان يبحث ويميز الحق من الباطل ولا يعذر بالجهل
* استغفر من كل خبر نشرته فيه اثم فانك تحمل وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة
* احذر ان تدل غيرك على معصية او تذكره بها

***
قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللَّهُ بُنْيَانَهُمْ مِنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ (26)
التدبر***

فخر: فسقط
يأتي العذاب من حيث ظنوا انهم في امان
لا يحيق المكر السيء الا بأهله
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُخْزِيهِمْ وَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِيَ الَّذِينَ كُنْتُمْ تُشَاقُّونَ فِيهِمْ قَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ إِنَّ الْخِزْيَ الْيَوْمَ وَالسُّوءَ عَلَى الْكَافِرِينَ (27)
التدبر***

تشاقون فيهم : تحاربون الانبياء لأجلهم
مهم : فضيلة اهل العلم انهم الناطقون بالحق في الدنيا ويوم القيامة هم الاشهاد عند الله
لا تهجر طلب العلم فان الله يرفع اهل العلم في الدنيا والاخرة
يشهد العلماء الربانيون يوم القيامة على صنيع اهل الدنيا

***
الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ فَأَلْقَوُا السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِنْ سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (28)

فألقوا السلم : فأستسلموا لأمر الله
المشركين تجمع بين انكار لاعمالهم .ظناً انه ينفعهم يوم القيامة ولكن تشهد عليهم جوراحهم ثم يعترافوا بذنبهم يوم القيامة فيدخلهم النار

***
فَادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (29)

كل اهل عمل يدخلون من الباب اللائق بحالهم
يمر الكافر بمرحلتين من العذاب بعد موته .. تدخل ارواحهم جهنم عند موتهم . وينال جسدهمالعذاب في القبر .ويوم القيامة سلكت ارواحهم باجسادهم وخلدت في النار

***
وَقِيلَ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا مَاذَا أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوا خَيْرًا لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَلَدَارُ الْآخِرَةِ خَيْرٌ وَلَنِعْمَ دَارُ الْمُتَّقِينَ (30)
حسنة الدنيا هنا هي الحياة الطيبة
***
جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ كَذَلِكَ يَجْزِي اللَّهُ الْمُتَّقِينَ (31)

ينظر المؤمن الى ما فاته من نعيم الدنيا لا يساوى شيء امام نعيم الجنة
***
الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (32)

تجعل نفسك طيبة عند الموت بمعرفة الله ومحبته والاقبال عليه بالطاعة
سل الله حسن الخاتمة
حدد اعمال ثبت ان الله ادخل اصحابها بسببها الجنة
***

هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ أَمْرُ رَبِّكَ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّهُ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (33)
***
فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (34)

حاق بهم : احاطهم
احذر السخرية بالدعاة الى الله
***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا عَبَدْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ نَحْنُ وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (35)
سير على نهج الانبياء
***
وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (36)
التدبر***

من اسباب هلاك المكذبين .تامل في احوال الامم السابقة فهذا معين على ثبوت التوحيد في قلبك
اهتم بتوحيد الله في تعلمك ودعوتك

الانبياء جميعها على امر واحد الدعوة لعبادة الله .فكيف يسوغ للمشركين بعد هذا ان يقول ( لو شاء الله ما عبدنا من دونه من شيء )

***
إِنْ تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ يُضِلُّ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (37)

* الهداية لا تكون الا بعد مشيئة الله .فسأل الله هدايتك
***
وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَا يَبْعَثُ اللَّهُ مَنْ يَمُوتُ بَلَى وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (38)

جهد ايمانهم : الحلف بأغلظ الايمان
العجب من قسم المكذبين انهم يظهرون تعظيم الله فيقسمون به .ثم يعجزونه عن بعث الاموات

***
لِيُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي يَخْتَلِفُونَ فِيهِ وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّهُمْ كَانُوا كَاذِبِينَ (39)
التدبر***

س يعلم الذين كفروا يوم القيامة ان زعماءهم كانوا كاذبين حين يرون اعمالهم حسرات عليهم .وحين يرون ما يعبدون حطب لجهنم
***
إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (40)
***
وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا لَنُبَوِّئَنَّهُمْ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَلَأَجْرُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (41)

لنبوئنهم : لنسكننهم
التدبر***
من ترك شيء لله عوضه الله خيرا منه .تركوا المؤمنين مساكنهم واموالهم وهاجروا الى الحبشة
ولو كانوا يعلمون المتخلفون عن الهجرة معهم يعلمون ما ادخر الله لمن اطاعه واتبع رسوله
هذه الاية تعزية لكل مظلوم في زماننا

***
الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (42)
التدبر***

جاء التعبير بالصبر بالفعل الماضي اي ان صبرهم قد اذن بالانقضاء .لانقضاء اسبابه .وان الله قد فرج عليهم بالهجرة وهذه بشارة لهم
وجاء التعبير التوكل بالفعل المضارع لانهم يستقبلون اعمال جليلة وهذه بشارة بضمان النجاح
صفات خيار الخلق اذا اصابه امر صبر .واذا عجز عن امر توكل
* اصبر في عبادتك وتوكل على الله في جميع امورك فذلك سبب للفلاح

***
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43)
فضل اهل العلم حيث امر بسؤالهم .ولا تأتي بشيء من عندك
***
بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44)
ا
فضل العلماء اقربهم للقران
لن تصل لمقاصد القران الا بمعرفة السنة

***
أَفَأَمِنَ الَّذِينَ مَكَرُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ يَخْسِفَ اللَّهُ بِهِمُ الْأَرْضَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ (45)

المصر على المعصية قد ينزل به العذاب من حيث لا يتوقع
***

أَوْ يَأْخُذَهُمْ فِي تَقَلُّبِهِمْ فَمَا هُمْ بِمُعْجِزِينَ (46)
***
أَوْ يَأْخُذَهُمْ عَلَى تَخَوُّفٍ فَإِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (47)
التدبر***

المقصود اخذهم على تخوف اما ينقص اموالهم وانفسهم شيء بعد شيء .والاخذا هكذا اخف من غيره
..او من الخوف ان يهلك قوم قبلهم فيتخوفوا هم ذلك فيأخذهم بعد ان توقعوا العذاب
ختمت الاية التهديد باسماء الرحمة لان الله لا يعاجل العاصين بالعقوبة بل يمهلهم ومع ذلك يفتح لهم ابواب التوبة

* **
أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى مَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ يَتَفَيَّأُ ظِلَالُهُ عَنِ الْيَمِينِ وَالشَّمَائِلِ سُجَّدًا لِلَّهِ وَهُمْ دَاخِرُونَ (48)
وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (49)
***
يَخَافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ (50)

الحكمة من سجود التلاوة هنا اظهار للمؤمن انه من الفريق الممدوح بإنه مشابهة الملائكة بالسجود
***
وَقَالَ اللَّهُ لَا تَتَّخِذُوا إِلَهَيْنِ اثْنَيْنِ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ (51)

الرهبة من الله وامر بها .
***
وَلَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَهُ الدِّينُ وَاصِبًا أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَتَّقُونَ (52)

واصباً: دائماً
***
وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ (53)

التوحيد فطرة في الانسان
تذكر نعم الله وانسبها للخالق ولا تنسبها لنفسك او للخلق

***
ثُمَّ إِذَا كَشَفَ الضُّرَّ عَنْكُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْكُمْ بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ (54)
 
المشاركات
2,009
الإعجابات
424
لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ فَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (55)
***
وَيَجْعَلُونَ لِمَا لَا يَعْلَمُونَ نَصِيبًا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ تَاللَّهِ لَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنْتُمْ تَفْتَرُونَ (56)
التدبر***

دليل على حمق المشركين يجعلون لأصنامهم التي لا تعلم ولا تنفع ولا تضر نصيب مما رزقهم الله
وسيسألون من الله عما يفترون ويجزيهم النار
احذر من قول السوء وعمله فأنك مسؤول من الله

***
وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ الْبَنَاتِ سُبْحَانَهُ وَلَهُمْ مَا يَشْتَهُونَ (57)
وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (58)
يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (59)
التدبر***

هون: ذل وهوان
اذا ولد لك خلاف ما تتمنى فهو خير لك .وتجنب هذا الصنيع
* احسن معاملة بناتك واظهر البشر لمقدمهن

***
لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ مَثَلُ السَّوْءِ وَلِلَّهِ الْمَثَلُ الْأَعْلَى وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (60)

سبح الله بالعزيز والحكيم والعزة لا تنال الى من الله
***
وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (61)
التدبر***

ضرر المعصية من الفرد يعود على المجتمع ويهلك الحرث والنسل .فحذر ما دمت في وقت الامهال
شؤم الظلم يصل . روي عن ابي هريرة سمع رجل يقول : ان الظالم لا يضر الا نفسه . فقال : بئس ما قلت ان الحباري تموت في وكرها بظلم الظالم )

***
وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ مَا يَكْرَهُونَ وَتَصِفُ أَلْسِنَتُهُمُ الْكَذِبَ أَنَّ لَهُمُ الْحُسْنَى لَا جَرَمَ أَنَّ لَهُمُ النَّارَ وَأَنَّهُمْ مُفْرَطُونَ (62)
لا جرم : حقاً * مفرطون : منسيون في النار
***
تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (63)
التدبر***

سماه ولياً لهم لطاعتهم اياه
* احذر ان تكون ممن زين له الشيطان سوء عمله .فحسن له القبيح وقبح له الحسن وهو غافل

***
وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64)

مقاصد القران كشف الجهل والهدى الى المعارف الحق
* سل الله ان يهديك ويرحمك بالقران

***
 
أعلى