نصائح ذهبية للبنات الجزء الأول احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة الحياة السعيدة 
للحوار الجاد... فورت نايت (fortnite) الخطر الكبير القادم 

نصائح ذهبية للبنات الجزء الأول احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة الحياة السعيدة 
للحوار الجاد... فورت نايت (fortnite) الخطر الكبير القادم 

الحياة السعيدة

المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#21
نتابع
( الايمان بالغيب من اسباب السعادة )
الله يصطفي من عباده ما يشاء ويكون من اولياء الله
قال الله تعالى " من عادى لي ولياً فقد آذنته بحرب مني، وما تقرب لي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ومازال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها وقدمه التي يمشي بها وإذا سألني لأعطينه وإذا استغفرني لأغفرن له وإذا استعاذني أعذته )
كن على يقين بالله سوف يجبرك وينجيك لانه المالك الملك .وقادر ان يحفظك .فأبعد عنك المخاوف
( ذكر الله يخرج ما تعتقده في قلبك .ويظهر في اعمالك )
معرفتك بالله تنفعك بالدنيا تكون مطمئن .مستودع نفسك ودينك عند الله
* من الرزق ان يكون لك صاحب يثبتك عند مخاوفك .ويذكرك بكرم الله على عباده
( كل الاقدار باب لطاعة الله ) استغفر واستعذ بالله من اي شر .واطلب العون من الله لقضاء حوائجك
القلوب بيد الله .يقلبها كيف يشاء .يا مقلب القلوب اصرف عني كل شر

( حول كل امورك لسبب لذكر الله ).. ( كل الامورمهما عظمت تصغر وتهون امام ذكر الله ) كل ما تنضج وتكبر تجد الدنيا تافه
عندما تغلق النور في غرفتك تتذكر القبر فتطلب من الله الانس بالقبر .وتطمئن ولا تخاف من الموت وستحب لقاء الله
* القوة بيدة الله . والامر كله بيده .والله لن يخيب اي طالب يطلبه
عندما تهجم عليك الامور اذكر الله .واترك ذكر غير الله ..واعمل بالاسباب بعد طلب العون من الله
لان كثير نعمل بالاسباب ومع ذلك لا ننتفع منها .ولكن الله هو النافع
تذكر الله هو الذي اعطاك الاسباب وهو الذي ينفعك


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#22
نتابع
قال تعالى: (وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ )[الضحى:11]
هذا امر من الله لرسوله محمد
( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم ) أي : يتجاوز عنكم ، ولو طالبكم بشكر جميع نعمه لعجزتم عن القيام ...
من عبادة الله ان تصل للعجز عن تعداد نعم الله لك ..وهنا تصل لمرحلة التحدث بنعم الله
التحدث بنعم الله هو نسب النعم لله .وليس لأنفسنا ولالشطارتنا
التحدث بالنعم اي التحدث عن افعال الله لك ..وهنا تعبد الله بالتوحيد بأفعال الله .الله الذي انعم عليك
وستنال الاجر على ذلك

تذكر كل جزء بجسمك متى تحمد الله عليها ؟ عندما تشعر بمرض فيها
نعم الله الغنى .الستر .الجبر .كفانا .علمنا ....الخ
كنا في ضيق ففرجها الله علينا .وكنا في نقص فأعطانا .وكان قلبي مكسور فجبرني

نعم الله في كل شيء بحياتك
لا تتفاخر ببيتك ونفسك واولادك وتقول الله قال ( اما بنعمة ربك فحدث )..تذكر قارون وتفاخره بماله .خسف فيه الارض
متى تتحدث بنعم الله ؟؟
1) احدث نفسي بذلك .الله اعطاني وكساني و...و,,,الخ نعم الله عليا كثيرة .التحدث مع نفسي هي عبادة يوميه ولي الاجر
* 1)عندما تكون في بطرعلى وضعك الحالي وتنسى نعم الله عليك

عندما تمل من النعم الموجوده عندك ( فحدث نفسك بنعم الله عليك .وتذكر ناس كثيرة تتمنى ما عندك .واحمد الله على النعم حتى لا تفقدها اوتنزع منها البركه
وهذه مصيبة كبيره

مكروا الاعداء فينا ( اردوا ان نقلب النعم الى نقم علينا ) حتى صاحب النعمه هو من يطرد النعمه من عنده ..مثال نعمة الحجاب نقمنا منه .فنزعنا الحجاب

*2) عندما تبتلى بضيق في شأن ما .لابد اذكر نفسي بباقي النعم حتى لا يدخل عليا اليأس من رحمة الله .واكفر في بقية النعم الموجوده عندي
الشيطان يوسوس لك لتكفر نعمه ..ويوسع عليك الضيق من فقد تلك النعمة
ولكن تذكر هذا اختبار لك .وابتلاء والله قادر على رفعه .. ابتلاك لتنكسر لله .ويكون سبب لقربك من الله .فترضى عن الله
فلا تغضب وتسخط على الله .بل احمد الله على حالك .وتذكر نعم الله كثيرة


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#23
نتابع
** حدث الناس بالنعم الموجوده عندك ..بشرط لا تزكي نفسك ولا تتفاخر بما تملك ,( وانسب العمل لله وقل الله شرح صدري ) وهنا تأخذ الاجر
ولكن حتى نقربهم من الله ويزيد حبهم ومعرفتهم بالله .وتعلقوا بالله
تذكرهم الله لا يترك عباده .وكيف انعم الله على ناس كثيرة .وخرجهم من الضيق .ولن ينفعك الا الله

( عندما تحدث غيرك على نعمك الهدف منه ان يصبر على البلاء .وانت تتذكر تشكر الله )
*( تعداد النعم يشعرك انك تملك الكثير .فتعظم النعم بعينك .ويقل الناقص منها )

* تذكر ايامك شكر وصبر ( فأكثر ايام الشكرعلى نفسك بتعدادك للنعم .فيصبح الضيق لا شيء كالأبرة في البحر )
دائما استشعر وظيفتك الشكر وزيادة الايمان .والدنيا فانية .وعطاء الله لا يدل على الرضا الله .والمنع لا يدل على سخط الله
** قارن الناقص بالموجود من النعم .لا توجد نسبة
** حول المصائب الى نعم واصبر وارضى واستسلم .
** فتهون عليك المصيبة وتجعل كل الاشياء المرة حلوة

الحمى السخونه .هي طهور وتغسلك من الذنوب ( لا تسب الحمى لانها كفارة للمؤمن ) ( الحمى حظ المؤمن من النار )
** المقارنة بين نعم الله وما اصابك من مكروه
يتضح لك كثرة ما انت عليه من نعم ( مقارنة بين المرض والصحى ) عضو منك مريض ولكن باقي جسمك في صحة
الصحة بيد الله .وتوقع السلامة حتى يبعد عنك الخوف .الله قادر ان يشفيك .واسعى في العلاج
التفكير بذلك تكتب لك حسنة وترضى عن الله .وتسكت نفسك الامارة بالسوء .وتكسب الدنيا والاخرة
قل الله المدبر الحكيم عن المصيبة (انا لله وانا اليه راجعون) اي عند الرجوع لله تطمع بالثواب
استغفر وجاهد نفسك .وتذكر ( المكدرات نعم على المؤمن )


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#24
عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
«مَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ تَعَالَى، يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ، إِلَّا نَزَلَتْ عَلَيْهِمُ السَّكِينَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ، وَحَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ، وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ»
تخرج من مجالس ذكر الله في احسن حال مما دخلت منشرح الصدر

* الاحسان للخلق بعلمهم او بدون علمهم ( اي بالسر او الدعاء بالغيب لهم ) يدخل عليك السرور
* الشيطان يريد يحزن الذين امنوا بتذكريهم بالماضي .ويخوفهم من المستقبل ) واعلم ان الندم على الماضي لا يغير شي )

الله مع المحسنين ومع الصابرين ومع المتوكلين
الله خلق السموات والارض في سته ايام .حتى نعلم ان اوامر الله في الوقت المناسب له .ونحن في اختبار ويريد الله ننتظر الفرج )
ولكن في الجنة لنا ما نشاء وسيعجل الله لنا العطاء ( وهذا الفرق بين الدنيا والاخرة )

( من تعرف على الله بالرخاء عرفه الله في الشدة )( الاكثار من ذكر الله خلال يومي .يكون يومي مبارك )
( انت موجود في الحياة لمعرفة الله )

وانت يوم الحساب ليس لك عذر إنك لا تعرف الله .وكيف تثبت عند سوال الملائكة في القبر ؟
( أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ)

الله وليك فتشعر ببرد وحلاوة اليقين بالله
( الدنيا خلقت ناقصة .والكمال في الجنة )


**( كثرة مس النعم يميت الاحساس بالنعم )
مثال باب البيت لا تعرف قيمته في الرخاء .ولكن في الحروب تعرف اهميته في اغلاقه لتشعر بالامان
اشكر نعم الله ليشكرك الله ويدفع عنك الضيق )

لماذا مات الاحساس بالنعم؟؟

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#25
نتابع
لماذا مات الاحساس بالنعم؟؟

لان تجاهلنا الامر النبوي قال رسولُ اللَّه ﷺ: انْظُرُوا إِلَى مَنْ هو أَسفَل مِنْكُمْ وَلا تَنْظُرُوا إِلَى مَنْ هُوَ فَوقَكُم؛ فهُوَ أَجْدَرُ أَن لا تَزْدَرُوا نعمةَ اللَّه عَلَيْكُمْ متفقٌ عَلَيْهِ،)
الاغنياء في الدنيا عددهم ليس بكبير ..ولكن الانسان يحب الثناء والتفاخر بما يملك فصار يكذب ويقول يملك اشياء فقط بهدف المفاخره
ولكن نسي انا ما يعمله حرام .ومشاهدة الناس له ادخلهم بالحرام .لقوله تعالى

( لَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَىٰ مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ ) َ
َانت فتنتهم بالنظر اليك والواجب عليهم عدم النظر لما عند الغير .
وهنا سيشعر بعدم الرضا بحياته ويزدرا ما عنده من النعم .ثم يشعر انه مظلوم من الله .فيحسد الناس
والامر من الله بعدم النظر لما عند الاخرين .والامر النبوي انظر لمن هو اسفل منك .ولا تنظر لمن هو فوقك (هذه اوامر من الله ورسوله وليس حكمة نجربها
النظر لمن اسفل منك .ستشعر بما تملك من النعم فيزول همك
* تذكر النعم الظاهره والباطنه هذا اختبار لك والمطلوب منك غض البصر .وكن راضي على حالك واشكر الله

ولا ترفع سقف طلباتك من الدنيا فهي لا تساوي جناح بعوضه.بل ارجو الفردوس الاعلى
( عيش الدنيا ببدنك واجعل طموحك الاخرة ) انت موطنك الحقيقي الجنة
**اما الغني الحقيقي الواجب لا يتفاخر بما يملك امام الناس كما فعل قارون .فخسف الله به الارض


نكمل بعون الله

 
المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#26
نتابع
** عقيدتك في القضاء والقدر ..والتوكل ..وفي الاسباب
كل ذلك من اسباب السعادة
( أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ ﴿٩﴾وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ ﴿١٠﴾ هذا لابد يكون ما تعتقده
اعتني بما في صدرك

(وَذَٰلِكُمْ ظَنُّكُمُ ٱلَّذِى ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَىٰكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنَ ٱلْخَٰسِرِينَ )
ظنوا ان الله لا يعلم ..فخسروا
( احسن الظن بالله حتى تطيب حياتك
( ما تظن وتعتقد بالله هو الذي يوزن في ميزانك )
( الدين ليس مجرد سلوك بل نتيجة ما تعتقد في قلبك )

**الله قدر على الخلق اقدارهم قبل ما يخلق ب خمسين الف سنة ..حتى وضع يدك على خدك مكتوب في القدر
** اعطى الله لعباده المشيئة والاختيار
** الدنيا دار اختبار الناس في اقدارهم
** القدر سر الله لا يعلمه الا الله هو عالم الغيب

* في الدنيا انت لا تختار شكلك ولونك واهلك .وهذا اختبار لك اما ترفض قدرك او تتكبر وتغتر بذلك
كيف تنجح في الاختبار ؟؟
الله ارسل القران والسنة مع الرسل لتخبرك كيف تتصرف امام اقدارك ..ثم الملائكة تكتب تصرفك بالاقدار
مثال اصحاب الجنة
*إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ (17) وَلَا يَسْتَثْنُونَ (18) فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِّن رَّبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ (19) فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ (20) فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ (21) أَنِ اغْدُوا عَلَىٰ حَرْثِكُمْ إِن كُنتُمْ صَارِمِينَ (22) فَانطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ (23) أَن لَّا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُم مِّسْكِينٌ (24) وَغَدَوْا عَلَىٰ حَرْدٍ قَادِرِينَ (25) فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ (26) بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (27) قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ لَوْلَا تُسَبِّحُونَ (28) قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (29)

هنا قدر الابناء ابوهم يموت وهم يرثون ..ثم عزموا ان لا يعطو مسكين ( فكتبت عليهم الملائكة ذلك العزم )
ثم قدر الله عليهم العذاب فحرق البستان ..فندموا على ( فكتبت عليهم الملائكة الندم )

** ( ردت فعلك على الاقدارالناتجة من اعتقادك . تكتب في ميزانك .)
مهم::
ربما تقول ردت فعلي يعلمها الله ..وهنا لابد تعرف انت ليس لك علاقة بعلم الله لان القدر سر الله
انت لك علاقة بردت فعلك .لابد تكون ترضي الله بها حتى تنال السعادة
والله اعطاك القدرة على الاختيار وسوف تحاسب على اختيارك


نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#27
نتابع
السبب الرئيسي للشقاء ان لا ترضى بما قسم الله لك .وترى ان القدر هذا غير مناسب لك
السعي لإزالة اسباب الهموم .والسعي لجلب اسباب السعادة .هي هذه السعادة
لو احد منا تصدق بذهب مقدار جبل احد .لن يبلغ في الاجر مد او نصف المد اي احد من الصحابه
الايمان هو الذي يثقل الميزان .حتى لو كان صغير ..ولو كثر العمل مع ايمان ضعيف سيكون العمل خفيف في الميزان
* لا تقول عملت المعصية .لانها قدري من الله .نقول لك هذا اختيارك
لان القدر هو علم الله .وانت ليس لك علاقة بعلم الله .انت عليك ردت فعلك بقدر الله

مثال ..في ورقة الاختبار المعلم الذي وضع الاسئلة يعرف الاجابة .ولكن المدرس يريد يراى اجابتك .حتى يقدر لك النجاح او الرسوب
** التوكل هو التعامل الصحيح مع القدر
القدر .هو قدرة الله على تدبير الامور
مثال ..تريد شراء بيت هناك احتمالين للقدر ..تشتري البيت او لا تشتريه
انت في اختبار لان الطريقه لشراء البيت هو اما تختار شرع الله او الحرام ( الربا )

*لو قدرك مكتوب تشتري البيت
وانت عملت بشرع الله للوصول للشراء البيت .ولا تخاف وتوكل على الله .ستنال الاجر على ذلك
وقدرك مكتوب لن يتغير .ولكن انت تختار اما طريق الشراع او الحرام

* لو قدرك مكتوب لا تشتري البيت
حتى لو عملت الشرع او الحرام لن تنال البيت لانه ليس مكتوب بقدرك
اذا المهم تؤمن بالقدر لانه مكتوب ولن يغيره احد .ونأخذ بالشرع حتى تأخذ الاجر
ونثق بعطاء الله او منعه

( الايمان بالقدر لا يمنع العمل بالاسباب )

نكمل بعون الله

*
 
المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#28
نتابع
اشياء كثيرة نريدها ونحاول نوصل لها بكل الطرق .وهي ليس قدري .لن اصل اليها
وذلك لا يعني ان لا نأخذ بالاسباب الشرعية .بل في ذلك ثواب
* لو تريد تروح مكان ولا تريد تتاخر عن الوصول له .فتستعجل بالذاهاب فتضيع عليك وقت الصلاة
ذهابك للمكان هو قدرك ...ولكن تركك للصلاة هو اختيارك
* الزوج قدر ..ولكن تركك للحجاب عشان تجدي زواج هذا اختيارك

** (اسعى الى ما تريد في الدنيا ..كما يحب الله ..هذه هي السعادة )

( لِّكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ ۗ)
لا تحزن على ما فاتك ..ولا تفرح بما اتاك ..لان كل ذلك مكتوب وقدرك من الله
الدنيا لا تساوي عند الله جناح بعوضه ..بل هي مجرد ورقة اختبار والايجابة على الاسئلة الموجودة فيها .هي التي س تجعلك في فرح او حزن
*** الله هو من يملك الاسباب كل شيء .ففزع الى الله
( أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ )-
الله هو مالك اسباب الزرع .ولا حولة ولا قوة الا بالله .وهو مرشدك للاسباب ..فأبحث عن الاسباب التي ترضي الله
(ما أصابك لم يكن ليخطئك، وما أخطأك لم يكن ليصيبك) (واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لن ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ) .. ولا يعني ذلك عدم السعي في طلب الاسباب


* لا تفكر بالمكاره الماضية في حياتك
*شي كنت تملكه وذهب منك عليك نسيانه عشان لا تستطيع ارجاعه .والتفكير به من العبث والمحال وضعف الايمان بالقدر .وتذكر الاقدار كتبت ولن يستطي احد تغيرها ..واختبارك هو الرضا
لان الشيطان يريدك ضعيف .فقوي نفسك بالايمان بالقدر .وتذكر جزاء الصبر
*اما الذي يمكن استرجاعه خذ بالاسباب .ثم ارضا بالنتيجة لانها هي القدر

مثال
*حادث سيارة مات شخص عزيز عليك
هو مات لا يمكن استرجاعه وهذا قدر .والمتسبب بالحادث يحاسب بالشرع
*دائما الناس في قلق عندك بنتين للزواج واحدة جميلة والاخرة غير جميلة ..فتكثر الدعاء للبنت الغير جميلة ان تتزوج
ليس الموضوع كما ارغب .نحن لا نعرف الخير اين .وقدرك لن يخذه احد منك .والمستقبل بيد الله

الدنيا يوم صبر ويوم شكر والمطلوب مني انجح في الحالتين .وارضا بهم

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#29
نتابع
الله بيده قلوب عباده يقلبها كيفما شاء
( التربية تخزين معلومات بداخل الاولاد ).مع ان الابن يشعرك انه مستغني عن معلوماتك
.وانك غير متماشي مع الحياه الحديثه
ثم يخل الحياة ويتقابل مع انواع من صفات البشر .واصحاب السوء
قلب اولادي في يد الله وهو مربيهم .ولن يستفيد ابني من كلامي في هذا العصر
حتى يدخل مصرعة الحياة .ثم يتذكر كلامي
خذ بالاسباب واطلب العون من الله ان يصلح مستقبلهم
اجعل املك بالله هو من يصلح حالهم .وراقبهم عن بعد .واكثر الدعاء لهم (ولا تعامل الله باليأس من مستقبلهم )
واسأل الله صلاح الدين و الدنيا .ولا تقلق .الشيطان يريد يشل تفكيرك ويفقدك الامل بالله
فتزيد عنف على اولادك وكره لهم وتكبر المشاكل بينكم ( ولكن تذكر هذه مرحلة من مراحل الشباب وسوف تعدي )

((اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي فِيهَا مَعَاشِي، وَأَصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي فِيهَا مَعَادِي، وَاجْعَلِ الْحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ الْمَوْتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ))
* اللهم ارجو رحمتك ان تشرح صدري .فلا تكلني الى نفسي طرفة عين
لا اريد اضعف وانا لا اثق الا برحمتك (.اللهم اصلح لي شأني كله )

اجعل الدنيا قليلة بعينك .وجاهد قلبك عندما تخاف من المستقبل ..

المستقبل مجهول وهو بيد الله .فلا تفقد ثقتك بالله
* عندما يخيفك الناس من نقص الماء في الارض
انت مؤمن ان الصلاة الاستسقاء هي طلب المطر من الله وانه مجيب الدعاء .فلا تخاف
* الله يجعلك تغتر بعلمك حتى يأخذك اخذ عزيز مقتدر
تذكر قصة يأجوج ومأجوج يقتلوا الناس في كل مكان ثم يرموا برماحهم الى السماء يريدوا قتل اهل السماء .فيرسل ويرجع اللهرماحهم مغطية بالدماء .فيغتروا انهم قتلوا اهل السماء

* تذكر الناس الذي تعتقد انها تعرف المستقبل هم لا يفقهون .وانت كن عنك يقين لا يعلم الغيب غير الله
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#30
نتابع
(ازالة اسباب الهموم عنك مطلب شرعي ) حتى تكون نشيط للطاعة الله
احضر لنفسك اي سبب يجلب لك السرور واطلب ذلك من الله .لان الحزن من الشيطان . ولا يحبه الله
* الفرس كانو يعبدو الاوثان .والروم كانوا من اهل الكتاب
عندما انتصر الفرس على الروم ففرحت قريش بنصرهم .والله سيفرح النبي والمؤمنين وهذا وعد من الله
وبعد مده من الزمن نصر الروم على الفرس ..حتى لا يدخل اليأس على المؤمنين من رحمة الله
* الله الرازق لمن يشاء .فتعلق بالله الحكيم
*الشيطان يحضر لك الماضي الحزين حتى تتكدر على القدر مع علمك لا تستطيع تغيير اقدارك .فرضا عن الله في كل زمان .واستغفر عن اخطاء الماضي
* الشيطان يحزنك على المستقبل على شيء لم يحصل .ولكن اعلم ان المستقبل بيد الله واحسن الظن بالله واشعر بالنعم الموجوده عندك
** الصحابه رضي الله عنهم طلبوا من الرسول ان يجعل اسعار لكل شيء فقال لهم ( الله المسعر )

حتى يعلموا ونعلم ان الاسعار في الطالع والنازل
بمعنى عندما يقل عدد البضائع ترتفع الاسعار .وعندما تكثر .فترخص الاسعار
وذلك سببه الله لان الله اما يبارك لنا في العطاء فترخص الاسعار .او الله يضيق علينا فترتفع الاسعار
فلا تتتشائم واسأل الله يخفض الاسعار لان الله هو المسعر
* الله هم من ينزل المطر .فلا تخاف من الجفاف
* زمان كان الطبخ باستعمال الحطب والان نطبخ بالغاز والكهرباء ..

الله يفتح لنا من خيراته..لا تشيل هم الرزق بل اشغل همك بايمانك واطلب نت الله الثبات على دينك
نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#31
نتابع
((اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمةُ أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادةً لي في كلِّ خيرٍ، واجعل الموت راحةً لي من كل شرٍّ. أخرجه مسلم ))
الدين سيعصمك من الاخطاء .واذا صلح دينك سيصلح الله دنياك واخرتك .وتعيش بالدنيا تواب من كل ذنب .اذا لا خوف من الاخرة
الرضا يوصلك للقناعة .ولا تستعمل مع الله العجلة لان ذلك من سوء الادب مع الله .لان الله يدبر لك افضل التدبير

(( اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ أَرْجُو فَلَا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ، وَأَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ)))
نريد رحمة الله في الدنيا والاخرة .وانا عبد عند الله وهو يتصرف بي كيف يشاء
انا لا استطيع عمل اي شيء الا اذا خططت له واتحمل مسؤليته ..ولكن الشريعة تقول لك لا تتكل على نفسك طرفة عين .
انت ضعيف تتعب وتنام .ولا تستطيع تشغل ما بداخلك من اجهزة .ولكن الله هو المسؤول عنك
انت عبد غير مسؤول عن اصلاح شأنك ( فأحرص على ما ينفعك واستعن بالله )
انا ليس عندي قوة اقاوم كل شيء حولي .
ربما افكاري تفسد لي حياتي .فانا اطمع برحمتك .لو تركتني لنفسي سأجلب لنفسي ( ذنب وخطيئة وضعف وعورة )
فأصلح شأني كله .حاضري ومستقبلي . اصلاح حالي وحال اولادي وغيره هذا شأن الله ليس لي به يد
عندما تخاف من المستقبل افزع لله ولا تلجأ للكاهن والساحر حتى لا يضيق صدرك

نكمل بعون الله
 
المشاركات
2,292
الإعجابات
625
#32
نتابع
نقول كثيرا مافي شيء يفرح في هذه الدنيا وننسى ندع الله يصلح الحال
هذه ناس متشائمة لابد نفر منها كفرار الخائف من الاسد ( حتى لا يحزنك ويضعف ايمانك )
وادعي الله بقلب حاضر ونية صادقة واجتهد في الاخذ بالاسباب

* اذا ابنك وقع في تناول المخدرات
هذه ازمة .عالجها في وضع املك بالله
اسأل الله يبعد عنه هذا البلاء .وان يشفيه ويهديه .وان يصلح شأن ابنك كله
ولا تستعجل على الله لان الله الحكيم .وتوكل واعتمد على الله عندما تهاجمك المخاوف على مستقبل ابنك ان يرفع الخوف عنك
فالله حسيبك ويكفيك . ومن توكل على الله قوي قلبه ويكون شجاع في استقبال الاقدار
ويكون بثقة بالله انه سيذهب عنك هذا الالم .فلا تستسلم للوهم والحزن الذي يمرض القلب والبدن
والشيطان يسلسل لك الاحداث والتوقعات سوف يصير ويحدث ذلك
ولكن هذا كله وهم وخيال سيء .اوقف كل ذلك وكن شجاع على التغلب على الشيطان

* (الاقدار اختبارللناس )فلا تشكي من الاقدار
وحقيقة الدنيا البلاء . وهذه سنة الله في الارض .بين العسر واليسر
فالصبر حتى تهون عليك هذه الاقدار
ولا تكبر اي مصيبة بالخيال حتى لا يضعف قلبك وايمانك .وكن حكيم في حل المشكلة وبدون حمق وتسرع

* العافية من عفاه الله ووفقه لمجاهدت نفسه في الشدة .ويرزقك الصبر
الله هو مدبر امرك حتى لو الامور سارت عكس ما تريد
وهذا اختبار لك هل انت راضي عن اقدار الله

(اذا اصابك الله بمصيبة انزل الله معها من الجبر على قدر رضاك عن الله )
* طول ما نحن في الدنيا اذا نحن في اختبار حتى ندخل القبور ونسال ثم نعيم اوعذاب ثم حساب الله جنة او نار
نسأل الله العافية


اذا اصابك الله بمصيبة انزل الله معها من الجبر على قدر رضاك عن الله )
 
أعلى