@ جدول لتعليم الصغار القران @ احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة طهارة الوجدان 
من حكايا المجتمع ◆ هيبة المعلم و التلميذ ◆للنقاش الجاد 

 @ جدول لتعليم الصغار القران @ احـــذروا.... شاركونــا بصورة أو كلمة طهارة الوجدان 
من حكايا المجتمع ◆ هيبة المعلم و التلميذ ◆للنقاش الجاد 

أنواع تأخر النمو العقلي عند الاطفال

المشاركات
12
الإعجابات
6
#1
أنواع تأخر النمو العقلي عند الاطفال متعددة، وتختلف حدتها ما بين بسيطة ومعتدلة وشديدة، وعادة ما يكون تأخر النمو العقلي بسبب عوامل وراثية، أو لأسباب بيئية كتعرضه لنوع من السموم، أو بسبب مشاكل طبية قبل أو اثناء عملية الولادة.
وعلى كل أم يعاني طفلها من تأخر في النمو العقلي، أن تعرف نوع تأخر النمو لدى طفلها لتلقي العلاج المناسب مبكرًا، فهذا هو أفضل حل لمساعدة الطفل.
ومن خلال الموضوع التالي نوضح لكم بالشرح والتفصيل أنواع تأخر النمو العقلي عند الأطفال وكيفية علاجه.

أنواع تأخر النمو العقلي عند الأطفال:

هناك العديد من الأنواع المختلفة لتأخر النمو العقلي عند الرضع والأطفال، ويشملوا على:

- تأخر التخاطب لدى الأطفال:
وهذه الحالة من تأخر النمو العقلي لدى الأطفال هي الأكثر شيوعًا، فإذا تم تشخيص طفلك بإصابته بتأخر النطق والكلام، يجب أن تختبري أولًا حاسة السمع عند طفلك، فإذا كانت تعاني من مشكلة فيجب علاجها، وإذا لم يكن بها مشكلة فيجب البحث على أخصائي تخاطب جيد لعلاج النطق عند الطفل، بالإضافة لضرورة التواصل والتحدث معه وعدم انقطاع هذا الأمر، كما يجب قراءة الكتب لطفلك يوميًا، فهذا يساعده في علاج تأخر الكلام.

- التأخر في الرؤية لدى الأطفال:
إذا حدث تأخر في الرؤية لدى الأطفال فيما فوق الـ6 أشهر، فهذا دليل على وجود مشكلة وتأخر في النمو العقلي، لذا يجب العلاج مبكرًا، حيث يساعد في تصحيح مشكلة الرؤية، وقد يكون العلاج هو الحاجة لنظارات طبية أو عدسات لاصقة أو عملية جراحية، لذا يجب استشارة الطبيب واختيار العلاج المناسب بعد تشخيص حالة الطفل.

- تأخر المهارات الحركية لدى الأطفال:
قد يحدث تأخر في المهارات الحركية لدى الأطفال، مثل التأخر في الزحف أو المشي، أو عدم القدرة على استخدام الأصابع وتحريك اليد ومسك الأشياء.
وعادة ما يكون علاج تأخر المهارات الحركية لدى الأطفال من خلال العلاج الطبيعي مع متخصص، لتشجيع الطفل على التحرك والمشي واستخدام الأطراف بشكل صحيح.

- التأخر الاجتماعي والعاطفي عند الأطفال:
قد تلاحظ الأم وجود مشكلة في تفاعل الطفل مع الأشخاص الآخرين سواء أطفالًا أو كبار، قبل دخول المدرسة، كعدم المشاركة في الحديث أو الأنشطة الاجتماعية كاللعب، وهذا يسمى بتأخر النمو الاجتماعي أوالعاطفي.
وعلاج هذا النوع من التأخر يعتمد على تشجيع الطفل على مشاركة الآخرين في الكلام واللعب مثلًا، وتعليمه كذلك مهارات التواصل الاجتماعي، فعادًة ما يكون علاج هذا النوع من التأخر هو علاج سلوكي، ويمكن أن يعرض الطفل على طبيب متخصص لمساعدة الأهل في علاج الطفل مبكرًا.
 
أعلى