شبكة لكِ النسائية


مـنـتـدى لــكــِ

نبض حروفهم

قراءة:4796
التاريخ: 12-01-2011 | 12:00 AM
جميع ماحولي يوحي بالغُربة ؟؟!!!
هدوء يسود المكان ، السماء تكتسي حُلّة سرمدية
ظلام دامس ...أبحث عن بصيص من الضوء
تطيش يدي هنا وهناك دون تحديد الهدف
أبحث عن شمعة أو شعلة ، أو وهج يُنير لي طريقي ...؟؟؟؟!!!
رفعت نظري إلى السماء ..


أبحث عن سمير العاشقين وأنيس المُحبين
أين أنت أيها البدر ؟؟؟!!!

أعدت نظري لكن لا أعلم أين حطّ وفي أي إتجاه سيتجه ؟؟!!
فأنا لا أرى موضع قدمي قطّ !!

حينها ... أغمضت عيني فالكون سيكون أجمل ،،

؛ . ؛ . ؛ . ؛ . ؛ . ؛

باب موصد

ترباس محكم الإغلاق

لا أرى سوى ضياء خافت من بين شقوق قد أحدثها الزمن في صُلبه !!!

إتّجهت إلى النافذة .. يا إلهي ؟؟؟!!!!

ما هذا ؟؟؟!!!

أين ذهبت الخُضرة ؟؟ أين هي المياة ؟؟؟

هل ياتُرى .. جفّ النهر فما عاد للأشجار مورد ؟؟؟!!

أين الخرير ما عُدت أسمعه ؟؟!!

أين شقشقة العصافير ؟؟!!

مابال الأشجار إعتراها السأم ؟؟!

أضحت عارية تعانق فضاء صامت لاحياة فيه ؟؟!!

سكون ،،

هدوء ،،

لوحة صامتة تعزف عليها الرياح ألحان البؤس والشقاء ..

تنحّيت عن نافذتي تلك وقفلت راجعة إلى الباب .

نظرت ما بين الشقوق ،، يالروعة العالم من هنا ... لكن ....؟؟؟؟

لابد من مفتاح أنطلق به إلى عالم الروائع ..

بحثت هنا وهناك ..

فتّشت خبايا الغرفة

وحينها ،،

إتّخذت زاوية وقبعت فيها ..

؛ . ؛ . ؛ . ؛ . ؛ . ؛

وجوه غريبة ،، ملامح لا تمتّ لواقعي بصلة

بؤس ،، شقاء

دموع متحجّرة في المآقي

وحيد يرتجي أنيس ..

غريب ينتظر العودة ..

فقير يرتقب أيادي تُمد ؛ ليتلقّف لقيمات تسُدُّ رمقه ..

غريق يستجدي طوق نجاة ينتشلهُ من أوحال ما إقترفت يداه

وقفت واجمة ،،

أمعنت النظر ، أبحرت في تلك الملامح

يا للهول ؟؟؟!!!

كيف لي بتغيير حالهم ؟؟!!

هل أستطيع مساعدتهم ؟!

هل سأصبح سفيرة لآلامهم وأحزانهم ؟؟!

لكن كيف ؟؟؟!!!

لا أملك سوى قلمي ودواتي !!!

أين تلك الصفحات التي ستستقبل همومهم ؟؟؟

أي إتِّساع سيستجدي مدادي ليبثُّهُ شكاته ؟؟؟

حينـــها ،،

أغلقت قلمي وأعدته بين دفتي الكتاب ..

؛ . ؛ . ؛ . ؛ . ؛ . ؛


بحثت طويلاً ،،

إستجديت فكري لإيجاد حلولاً واقعية لتساؤلاتي

بحثت فوجدت والحمد لله ..

أجل بحثت ووجدت كنزاً عظيماً


أتعلمون ما ذا وجدت ؟؟؟!!!!!

وجدت هذا ...


WwW.LaKii.CoM

منتدى لكِ

هو ذلك الكنز

هو النور والمشعل الوضاء

منتدى لكِ

شمعة تضئ الدروب ،، وضياء يملأ القلوب

منتدى لكِ

مفتاح عالم الروائع ،، والحبّ في أكنافه شائع

منتدى لكِ

صدر رحب لهموم الأمة ،، مرسى لأقلام أبحرت في محيط الكلمة

منتدى لكِ

هو درّتي ،،

ويكفيني فخراً بأن قلبي كان كالطير المهاجر لم يعرف الإستقرار والإستيطان

طيراً مُحلِّقاً في الفضاء يبحث عن أسراب يهاجر معها أو يستقرّ بينها

بحث ووجد ،، وجد قلوباً طاهرة مُحلِّقة في سماء المحبّة في الله

فوجد قراره ،، وهدأ وإستكان في رحاب الأحبّة

وحيــــــــــنهـــــا ،،،،

جعلت لمقرِّي عنوان وجمعت فيه درر غالية الأثمان وأزهار يعبق بأريجها

البستان

بقلم الكاتبة / الغزيل

منتدى لكِ



نبض حروفهم

بإشراف الأخت : شمالية غربية


اضيفي تعليقك
أضف/أضيفي تعليقك على هذا المقال. سوف يتم إدراجه بعد مراجعتة بواسطة المشرفات على الموقع.
نتمنى الكتابة باللغة العربية أوالإنجليزية ونعتذر عن تجاهل أي تعليق مكتوب بلغة مخالفة
:

اسمك: بريدك:
تعليقك:



القائمة الرئيسية

قائمة المنتديات


خدمات

الدورات الجديدة