انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 4 من 4

الموضوع: إليك أختي المسلمة 00000000 الأنس بعد الوحشة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    الموقع
    الكويت
    الردود
    874
    الجنس

    Post

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبعه على دينه أما بعد :

    (( كتيب للأخ محمد سعيد صقران ))

    فإلى كل من قد أسرفت على نفسها بالمعاصي 00 وأوبقتها بالإجرام وقتلتها بالآثام من أجل شهوة طاغية 00 أو لذة زائلة 00 أو شبهة مضللة 00 أو متعة مؤقتة .

    إليها أبعث هذه الرسالة 00 من قلب يتمزق حرقة 00 وينزف دما 00 ويتألم لوعة 00 للواقع الذي تعيشه 00 من تضييع للفرائض 00 وتعد للحدود 00 وارتكاب للمحرمات دون وازع من دين 00 أو رادع من إيمان 00 أو خوف من الله قال تعالى (( يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في أي صورة ما شاء ركبك )) .

    أختي المسلمة : ما الذي غرك بربك فجعلك تقصرين في حقه , وتتهاونين في أمره , وتتكبرين على شرعه , وتتناسين فضله , وتسيئين الأدب في جانبه .

    أتهاونا منك بحقوقه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أم احتقارا منك لعذابه ؟؟؟؟؟؟؟
    أم عدم إيمان منك بجزائه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل هان الله في عينك إلى هذا الحد ؟؟؟؟؟؟
    أما تخشين عقوبة من الله تنغص عليك حياتك ؟؟؟؟؟؟؟

    فكم من معصية كسرت لصاحبتها جاها 00 أو نكست لها رأسا 00 أو قبحت لها ذكرا 00 أو أورثتها ذلا 00 أو أعقبتها عارا .

    أختي المسلمة : تذكري نعم الله عليك , التي لا يحيط بها حصر يقول تعالى (( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها )) .

    لقد أنعم الله عليك بالصحة , وغيرك يقاسي آلام الأمراض المستعصية , وأنعم عليك بالشباب والقوة والنشاط , وغيرك يعاني وهن الضعف والشيخوخة , وأنعم عليك بالسمع والبصر , والعقل والكلام , وغيرك يفتقد ذلك أو شيئا منه , خلقك في أحسن تقويم , وجميل التكوين , سوية الخلقة , سليمة العقل , ولو شاء سبحانه لسلبك هذا كله , فبالله عليك هل يسوغ لك عقلا وهل يحق لك شرعا أن تقابلي هذا الإحسان , بما تمارسينه من معاص ومخالفات ؟؟؟
    ما هذا التنكر للجميل ؟؟؟؟ وما هذا الجحود للمعروف .؟؟؟

    أختي المسلمة : تذكري وأنت تمارسين المعصية , أو في طريقك إليها , أو عازمة على فعلها , تذكري قول الله تعالى (( ألم يعلم بأن الله يرى )) وقوله تعالى (( واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذ روه )) وقوله عز وجل (( والله يعلم ما تصنعون ))

    استشعري رقابة من عصيت 00 وعلمه بهمسات لسانك 00 ووسواس قلبك 00 وخواطر ذهنك 00 فلعل في ذلك رادع , ثم تذكري يوم أنك عصيت الله , عصيته بنعمه , فإن كانت المعصية قولا 000 فمن الذي منحك اللسان , ورزقك نعمة الكلام ؟؟؟
    وإن كانت فعلا 000 فمن الذي منحك اليدين ورزقك نعمة القدرة على البطش ؟ ومن الذي منحك الرجلين ورزقك نعمة القدرة على المشي ؟ ومن الذي منحك العينين ورزقك نعمة البصر ؟ ومن الذي منحك الأذنين ورزقك نعمة السمع ؟ (( ذلكم الله ربكم لا إله إلا هو خالق كل شيء فاعبدوه )) .
    فكيف تعصين الله على أرضه وفي ملكه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    كيف تعصينه وتأكلين من رزقه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    كيف تعصينه وتستنشقين هواءه !!!!!!!!!!!!!

    أما تعلمين أن جوارحك التي متعتها بما لا يرضي الله ستكون شاهدة عليك يوم القيامة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    يقول تعالى (( يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعلمون ))
    ويقول عز وجل (( حتى إذا ما جاءوها شهد عليهم سمعهم وأبصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون ))

    أختي المسلمة : هل تصورت ما أعده الله للعصاة من عقاب , قال تعالى (( ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله نارا خالدا فيها وله عذابا مهين ))
    والمراد بالمعصية هنا الشرك وما دونه , فالدخول يشمل كل العصاة , والخلود خاص بالمشرك , ولكن من منا يستطيع الصبر على النار ولو لحظة واحدة ؟؟؟
    دعك من نار جهنم وخذي جمرة من نار الدنيا , وضعيها على جزء من جسمك لترين مدى تحملك لها , ثم تذكري بها نارا فضلت على نار الدنيا بتسعة وستين جزءا . البخاري ومسلم
    تلقى الصخرة العظيمة من شفيرها فتهوى بها سبعين عاما ما تفضي إلى قعرها . الترمذي .

    أختي المسلمة : مهما سرحت في الخيال 00 وتصورت في البال 00 فإن في النار من صور العذاب مالا يخطر على البال .
    قال تعالى ( وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون )
    نعم لقد وجدوا من العذاب الأليم والسخط العظيم , والمقت الكبير ما لم يكن في الحسبان , روي أن محمد بن المنذر جزع عند موته جزعا شديدا فقيل له ما هذا الجزع قال أخاف آية من كتاب الله (( وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون ))
    إنه ليس بين الإنسان وبين أن يرى ما قدم إلا أن يفارق الحياة فلا تغترين بشبابك وقوتك , فتقولين العمر طويل والأمل منشود , فالموت لا يرحم صغيرا ولا يوقر كبيرا , كم من حادث أخذ أناسا في عز الشباب وزهرته 00 وشدة النشوة 00 ومقتبل العمر 00 فاتق الله واحذري أن يفاجئك الأجل وأنت على حال لا يرضي الله , فينشر خزيك وعارك بين الأشهاد يوم القيامة قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( يبعث كل عبد على ما مات عليه ) رواه مسلم .

    ويقول الله تعالى (( وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ))

    أختي المسلمة : والله سترين صورتك الحقيقية في ذلك اليوم فتقولين بأسف وندم كما أخبر الله تعالى (( يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله )) وتقولين (( يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا )) وتقولين (( لو أن لي كرة فأكون مع المحسنين )) .
    وتزداد الحسرة حسرة , يوم تخرس لسانك وتنطق جوارحك يقول الله تعالى (( اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون ))
    ويزداد الألم ألما يوم يتضح لك أن الذي صيرك إلى هذا المصير هي قرينة السوء , وزميلة الشر , عندها تقولين وقلبك يتقطع حسرة (( يا ويلتا ليتني لم أتخذ فلانا خليلا )) وتقولين (( وما أضلنا إلا المجرمون )) .
    ولكن ما فائدة هذا الندم وقد وقعت في الفخ ؟؟؟
    فاتق الله أختي وبادري إلى التوبة الصادقة ما دامت الفرصة سانحة , ولا تقنطي من رحمة الله ولا تيأسي من روحه , فإنه فوق ما تظنين من الرحمة يقول الله تعالى (( وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى )) .
    فإذا علم الله منك صدق التوجه ورآك منطرحة بين يديه , ترجين رحمته وتخشين عذابه والله لن يخيبك .

    اللهم ارزقنا توبة قبل الموت وراحة عند الموت وعفوا عند الحساب 0 آمين

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ((((((((((( بتصرف مني حيث جعلت المخاطب من ذكر إلى أنثى )))))))))))))))))))

    أخوكم الفودري

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    الموقع
    الإمارات - دبي
    الردود
    910
    الجنس
    أنثى

    جزاك الله خيرا اخي على هذا الموضوع.. وانه لخير تذكرة للمسلمين والمسلمات..

    <IMG SRC="http://www.montadalakii.com/ubb/smilies/cwm7.gif" border=0>

    ------------------
    (اللهم آتنا في الدنياحسنة وفي الآخرة حسنة وقناعذاب النار)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    الردود
    3,562
    الجنس
    أنثى

    Post

    أخي الفودري ...
    بارك الله فيك وكثّر من أمثالك وجعلك ذخرا لهذا الدين ..ورزقك يا رب الزوجة الصالحة والذرية التقية وجعل من بناتك فاطمة وخديجة وصفية ..آمين يا ارحم الراحمين ....

    أخي ما قولك فيمن اتقت المعصية ..ولكنها تكاسلت عن الطاعة ... أفدنا مما علمك الله ... وأفد بنات المسلمين ..جزاك الله الخير .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    الموقع
    الكويت
    الردود
    874
    الجنس

    Post

    جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم

    وبالنسبة لطلب الأخت قطر الندى بإذن الله سأفرد موضوعا عن تقاعس النساء عن العمل الصالح

    جزاكم الله خيرا


    ==================


    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

مواضيع مشابهه

  1. أختي المسلمة...
    بواسطة بنوته قموره في روضة السعداء
    الردود: 1
    اخر موضوع: 23-08-2009, 05:57 PM
  2. إليك أختي المعلمة!
    بواسطة معلمة منسية في المجلس العام
    الردود: 10
    اخر موضوع: 04-02-2009, 05:53 PM
  3. إليك أختي الغالية
    بواسطة ورقة ليمونة في الملتقى الحواري
    الردود: 10
    اخر موضوع: 09-10-2003, 01:35 AM
  4. ~أختي المسلمة ~
    بواسطة محبة لدينها في الملتقى الحواري
    الردود: 4
    اخر موضوع: 14-09-2002, 03:58 PM
  5. أختي المسلمة:
    بواسطة مسافر في روضة السعداء
    الردود: 3
    اخر موضوع: 17-07-2002, 12:18 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم