انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 6 من 6

افيدوني جزاكم الله

(الرقيه الشرعيه مع الشيخ أسامة المعاني (مغلق) - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الموقع
    فلسطين
    الردود
    23
    الجنس

    افيدوني جزاكم الله

    السلام عليكم
    اود ان استفسر عن امر وان اعلم هل هو صحيح ام لا
    انا عندي قريبتنا في العشرين من عمرها
    قبل تلات سنين كانت تعاني من حساسيه شديده على جسمها لدرجة ان جسمها كان متورم
    ذهبت الى اطباء كثيرين ولم ياتي العلاج بنتيجه الا بعد عناء
    ثم بعدها كانت تلاحظ انها حينما تقرا القران يضيق صدرها وتريد البكاء وتتالم كان احد يضغط على صدرها
    ولكن بعد هذا حينما تقرا القران لاتشعر بشئ مثل الذي حصل بل تثائب بكثره
    قبل شهر جاء شيخ وقرا الرقيه على مريض وهي تسمع قاصبحت تتثائب بشكل ملحوظ واصبحت تكح بقوة
    وشعرت بنبض في معدتها قوي جدا وخدلت رجلها
    قرا عليها الشيخ واد الاستفسار عن الشيخ فقد نوم المريضه بعد ان غطاها وامسك راسها وبدا يرقي الى حين ان
    نطقت جنيه وقالت انه معمول لها سحر لكي لاتتجوزوتبقى مريضه ولكن في البدايه الشيخ حينما رقها قال اذا كان هناك شئ في جسدها تجمع في يدها اليسرى وارفعها ورفعت اليد وكانت الجنيه حينما لاتنطق يحرقها ويضغط على راس المريضه من الجنبين
    وحينما علمنا بكل شئ قال لها اخرجي من رجلها اليسرى ارفعيها وانفضيها بقوة واخرجي
    ولكن المريضه بعد ما افاقت قالت انها كانت تشعر بكل شئ ولكن لا تستطيع ان تتحدث او تتحرك
    كانها نائمه
    ثم اصبحت بعدها تشعر الم شديد في قدمها اليسرى
    ما تفسير ذلك
    اود انا اعلم هل هذا صحيح وهل هذا سحر ياشيخ
    ارجوك افدنا جزاك الله خيرا



    تحياتي

  2. #2
    الشيخ أسامة المعاني غير متواجد مُعالج بالرقية الشرعية
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الردود
    484
    الجنس
    الأخت المكرمة ( الأميرة الحالمة ) حفظها الله ورعاها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

    أما بخصوص ما ذكرتم من معلومات عن هذه الأخت الفاضلة فالذي يترجح لي بأن معاناتها بسبب العين والحسد ، وقد يكون هناك سحر لها ممن حسدها في الأصل فاجتمع عليها السحر والحسد ، حيث أن التثاؤب من الأعراض الخاصة بالعين والحسد ، والله تعالى أعلم 0

    أما تصرف المعالج مع المريضة فلا أحبذ مطلقاً مثل هذا الإجراء ، فكيف نصدقهم ، وقد أخبر عنهم عليه الصلاة والسلام بالكذب ، لما ثبت من حديث أبو هريرة - رضي الله عنه - : ( أما أنه صدقك وهو كذوب ) ( متفق عليه ) ، فلا يجوز للمعالج متابعة علاج الحالة المرضية بناء على ما يمليه الجن والشياطين ، بل بناء على الدراسة العلمية الشرعية الموضوعية للوقوف على الداء ووصف الدواء النافع بإذن الله عز و جلا ، ولو حصل سؤال لهم فيكون من باب الاختبار لا من باب التصديق كما حصل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مع ( ابن صياد ) 0

    أما خروج الجني من القدم اليسرى وبالأخص من موقع الإظافر فهذا معلوم ثابت عند أثبات المعالجين والله تعالى أعلم 0

    أما بخصوص الحالة المرضية والشعور أثناء فترة الاقتران ، فقد يحصل مثل ذلك ، والاقتران في العادة إما أن يكون :

    1)- اقتران البسيط :

    وهو ظهور أعراض قليلة نسبيا من الاقتران الشيطاني بالإنسان يقظة ومناما ، وتتراوح نسبة ظهور هذه الأعراض من 20 - 50 % تقريبا 0

    2)- اقتران الوسيط :

    وهذا النوع أشد خطرا من سابقه إذ تبدو أعراض الاقتران الشيطاني يقظة ومناما أعلى من سابقتها وقد تتراوح النسبة ما بين 50 - 70 % ، ويلاحظ أحيانا من خلال هذا النوع القيام بتصرفات عدوانية ، خاصة إذا تعرض المريض لمضايقات أو استفزازات من قبل الغير 0

    3)- اقتران الجسيم :

    وتشتد الأعراض يقظة ومناما في هذا النوع عن النوعين السابقين ، كما تشتد العدوانية كذلك ، ويعتمد ذلك على طبيعة وجبلة الروح الصارعة وتتراوح نسبة ظهور الأعراض في هذا النوع ما بين70-90% ، ولا بد من الحذر في التعامل مع المرضى المصنفين تحت هذا النوع عدوانيتهم ومحاولة إيذائهم لكل من يتعرض لهم ، ولا ينفذ إيذاؤهم إلا بإذن الله تعالى 0

    4)- اقتران الخطير :

    وفي هذا النوع تظهر جميع أعراض الاقتران الشيطاني تقريبا يقظة ومناما ، ويصاحب ذلك هبل وخبل وميول عدوانية كالضرب والشتم والسب وتكسير الأثاث والاعتداء بالأقوال والأفعال ونحو ذلك 0

    مع الاهتمام الكبير بالتفريق بين الأمراض الروحية ومنها الأنواع المذكورة للصرع ؛ وما بين الأمراض النفسية المعروفة لدى الأطباء الاختصاصيين ، ومن هنا كان على المعالج استيفاء الدراسة العلمية العملية الموضوعية للحالة من كافة جوانبها ، وبالتالي توجيه الحالة للوجهة الصحيحة في التداوي والاستشفاء 0

    هذا ما تيسر لي أخيتي الفاضلة ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة و العافية :

    أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الموقع
    فلسطين
    الردود
    23
    الجنس

    شكرا

    شكرا لك يا اخي ابو البراء
    ومشكوره على هذه المعلومات
    ولكن اود ان استفسر هل يمكن ان يخرج الجني من القدم بدون خروج دم او شئ
    يعني كيف يعلم بانه خرج وليس باقي في الجسد وهو قال لها اخرجي من القدم اليسرى فقط من دون ذكر الاظفر
    واذا لم يكن العلاج كاملا فكيف على المريضه اكماله بنفسها لانه هنا في بلدنا قلما تجد شيخا
    يعالج بالقران وقلما تجد شيخا يكمل علاجه للمريض
    ولماذا لم تحبذ هذا النوع من العلاج هل هو حرام ام غير صحيح
    فقد كان حينما يسكت الجنيه يضغط على راسها بقوه لتجيب ويصب الماء المقروء عليه قران وهل حينما
    يكون الشخص مصروع هل يشعر بشئ اي حينما ينطق عليه الجني وهي قالت المريضه بعدما افاقت انها كانت
    تشعر بما حصل ولكن لم تكن تستطيع الحركه


    واشكرك جزيل الشكر
    وجزاك الله كل خير



    تحياتي
    الاميره الحالمه

  4. #4
    الشيخ أسامة المعاني غير متواجد مُعالج بالرقية الشرعية
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الردود
    484
    الجنس
    الأخت المكرمة ( الأميرة الحالمة ) حفظها الله ورعاها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

    بخصوص أسئلتكم فيسرني الإجابة على النحو التالي :

    السؤال الأول : اود ان استفسر هل يمكن ان يخرج الجني من القدم بدون خروج دم او شئ ؟؟؟

    الجواب : نعم أخية ، إلا في حالات نادرة يحتاج معها المعالج لإجراء عملية الفصد أما لإيذاء الجني الصارع أو لفتح طريق لخروجه ، وإليك تفاصيل ذلك :

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،، ثم أما بعد ،،،

    هذه الطريقة تستخدم عادة في محاولة إيذاء الجن والتأثير عليهم للخروج من بدن المصروع ، وعادة ما يلجأ بعض المعالِجين إلى استخدام طريقة تجميع الجن في منطقة معينة ، تظهر كورم ومن ثم فصد ذلك الموضع بواسطة إبره ونحوه مع خروج دم أسود قانٍ من ذلك المكان ، ويترتب على إجراء هذه العملية شفاء المريض بإذن الله تعالى ، ويتساءل البعض عن مشروعية ذلك ، وقد تكلم في هذه المسألة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين – حفظه الله - حيث قال : ( فالشيطان الرجيم يجري من ابن آدم مجرى الدم ، ويصل إلى كل جزء وعرق منه ، وقد يتغلب على قلبه فيملؤه بالأوهام والتخيلات والوساوس المحيرة ، ولا ينخنس إلا بذكر الله والاستعاذة منه 0 وأما شياطين الجن فقد يسلطهم الله على بعض الأشخاص ، وذلك هو الجنون والصرع والمس الذي يحصل لبعض الأفراد ؛ بحيث أنه يصرع في اليوم مِرارا فتراه يقوم ويسقط كما أشار الله تعالى إلى ذلك بقوله : ( 000 لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِى يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ 000 ) ( سورة البقرة – جزء من الآية 275 ) ، والغالب أنه يحصل بتسليط السحرة والكهنة الذين يتقربون إلى الشياطين بما تحب حتى يتملكوا كثيرا من الجن ، فإذا عمل الساحر العمل الشيطاني سلط بعض من تحت تصرفه على ذلك الفرد فلابسه فيصعب تخليصه إلا بالقراءة والتعويذات والتحصن بذكر الله تعالى ، وقد يتمكن الجني من الإنسي فلا يخرج حتى يقتل ذلك الإنسان ، وقد يتمكن من بعض الأفراد فيعالج بالضرب والإيلام والتهديد حتى يخرج ويشاهد خروجه من أحد الأصابع ، بحيث ينغمس في الأرض ثم ينجذب من الجسد ، وكثيرا ما يموت ، تحت الضرب أو تحت القراءة ويحترق بالأدعية والأوراد التي تشتد عليه حتى يموت ويشاهد أنه يجتمع في جزء من البدن كورم يسير يجرح فيخرج قطعة دم 0 وكل هذا معلوم بالمشاهدة والعيان لا ينكره إلا جاهل أو معاند ) ( مجلة الدعوة – الخميس 15 صفر سنة 1416 هـ - العدد 1499 ) 0

    وقد سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن الحكم الشرعي في استخدام عملية الفصد مع الجن والشياطين بعد أخذ العهد والميثاق عليهم بعدم العودة للمريض ونقضهم لذلك العهد ، فأجاب - حفظه الله - :

    ( يظهر أن الفصد هو إخراج الدم ، فإذا كان الجني متمردا بحيث تكرر خروجه وعودته ، ولم يتأثر في أحدها بالرقية جاز الاحتيال إلى قتله ، وقد ذكر بعض القراء أنهم يتمكنون من القراءة عليه حتى يجتمع في موضع من بدن المصروع ، فيفصدونه بسكين ونحوها ، مما يسبب موته وبرء المصروع ، وآخر يقرأ في ماء بعض الأوراد ويحجر الجني عن الخروج ويسقى المصروع من ذلك الماء مما يسبب إحراق الجني وموته في موضعه ) ( منهج الشرع في علاج المس والصرع ) 0

    وأما طريقة التجميع فتتم على النحو التالي :

    1)- إن أفضل الأماكن التي يستطيع أن يقوم المعالِج بتجميع الجني الصارع فيها ثلاثة أماكن على النحو التالي :

    أ - إبهام اليدين 0
    ب- إبهام القدمين 0
    ج - منطقة الجبهة 0

    وهذه المناطق لا يشكل الفصد فيها أية خطورة أو إيذاء على حياة المريض إذا اتبعت الضوابط الطبية اللازمة لمثل ذلك الإجراء 0

    2)- أن يقوم المعالِج بالرقية الشرعية وأثناء ذلك لا بد من تحديد المكان الذي يستقر فيه الجني الصارع عن طريق سؤال المريض عن بعض الأعراض التي يعاني منها وأماكنها ، ويستطيع المعالِج الحاذق المتمرس معرفة مكان تواجد ذلك الجني 0

    3)- في حالة تحديد مكان وجود الجني في منطقة معينة كاليد مثلا ، عند ذلك تبدأ عملية تدليك في المنطقة المشار إليها ، وسحب الألم والذي يمثل تواجد الجني الصارع إلى منطقة إبهام اليد ، وسؤال المريض عن انتقال الألم مع عملية السحب والتدليك ، وتستمر العملية حتى يتم تجميع الجني في منطقة إبهام اليد حيث يتم ظهور نتوء أو ورم غير طبيعي 0

    4)- يقوم المعالِج بعملية الفصد ، ويظهر معها دم أسود قانٍ ، وبعد تلك العملية يبرؤ المريض بإذن الله عز وجل ، وفي بعض الأحيان قد يطلب المعالِج من الجني أن يتجمع في المنطقة التي يحددها بحيث يخرج ذلك الجني دون حصول إيذاء له من عملية الفصد ، ويعتبر ذلك فتح باب أو ممر للخروج دون إيذاء لكلا الطرفين ، وبعض الأرواح قد يتجاوب مع هذا الأسلوب 0

    5)- لا بد للمعالِج من إدراك أهمية استخدام هذا الأسلوب مع الرجال دون النساء ، وأما بالنسبة للنساء فيجب الحذر من فعل ذلك مباشرة إلا عن طريق أحد محارم المرأة أو إحدى المرافقات ، بحيث تتم عملية التدليك والتجميع ، ويترك للمعالِج عملية الفصد فقط 0

    ولا بد لهذه العملية من توفر ضوابط شرعية وطبية أوجزها بالآتي :

    أ)- عدم الخوض بالأمور الغيبية كما يفعل بعض المعالِجين بقولهم : ( مات ) أو ( قتل ) ونحوه ، وكون أن هذه العملية معلومة مشاهدة بالعيان وظاهر نفعها بإذن الله سبحانه ، لكنها أمور غيبية لم نقف على حقيقتها ، ولم يتأكد لنا إلا آثارها النافعة الطيبة 0

    ب)- عدم القيام بعملية الفصد ، إلا بعد إقامة الحجة وأخذ العهد على تلك الأرواح ثلاثا بعدم تعرضها للمصاب ، وفي حالة نقض العهد والميثاق من قبل تلك الأرواح ، فلا بأس باتخاذ هذا الإجراء ، حرصا على سلامة المعالِج والمعالَج لما قد يسببه ذلك الفعل من إيذاء أو قتل للجني الصارع ، والذي قد يترتب عليه انتقام أهله وعشيرته بسبب عدم إقامة الحجة عليه بأخذ العهد والميثاق لعدم تعرضه للمصاب ، كما تم الإشارة في نقطة سابقة 0

    ج)- الحرص على سلامة المريض وعدم إيذائه باستخدام طرق غير صحيحة للفصد كما يفعل بعض الجهلة اليوم 0

    د)- الحرص على تعقيم الأدوات المستخدمة في عملية الفصد حرصا تاما ، ونظافة كل ما هو مستخدم فيها 0

    هـ)- يفضل استخدام الإبرة الخاصة بفحص الدم لسهولة استخدامها وللمحافظة على سلامة المريض ، وعدم حصول أية مضاعفات نتيجة لذلك 0

    و)- استخدام القفازات الطبية من قبل المعالِج حرصا على سلامته وعدم تعرضه لآثار بقايا دم المريض ، خاصة أن بعض الأمراض الوبائية قد تنتقل بإذن الله تعالى عن طريق الدم كوباء الكبد والإيدز ونحوه 0

    ز)- استشارة طبيب متخصص في الكيفية التي تتم بها عملية الفصد ، من أجل سلامة المريض وعدم التسبب في أي ضرر أو إيذاء جسمي أو نفسي له 0

    السؤال الثاني : يعني كيف يعلم بانه خرج وليس باقي في الجسد وهو قال لها اخرجي من القدم اليسرى فقط من دون ذكر الاظفر؟؟؟

    الجواب : أما في كيفية معرفة خروج الجني الصارع وشفاء الحالة المرضية ، فمن الأمور التي يجب أن يهتم بها المعالِج التأكد من شفاء الحالة المرضية ومفارقة الأرواح الخبيثة للجسد أو شفاء الحالة بشكل عام ، حيث يستطيع المعالِج الحاذق المتمرس التثبت من ذلك باتباع الوسائل التالية :

    أ- يلاحظ أثناء فترة مغادرة وخروج الروح الخبيثة من الجسد وما يتبعها ، تصبب العرق واحمرار الوجه ، وأحيانا الشعور ببرودة في الأطراف ، ومن ثم الشعور بالهدوء والسكينة والراحة 0

    ب- غالبا ما يشعر المريض بتثاقل وألم في منطقة الخروج ، ويبقى تأثير ذلك الألم لدقائق وسرعان ما يزول 0

    ج- اختفاء وزوال كافة الأعراض المتعلقة بالحالة المرضية كالصداع والبكاء والأرق والقلق ونحوه ، وشعور المريض بالراحة التامة بعد ذلك 0

    د- حال تكرار الرقية الشرعية على المريض غالبا لا يشعر بأية أعراض أو مؤثرات ، كما كان يحدث سابقا ، ويكون في وضعية مرتاحة منشرح الصدر والفؤاد 0

    هـ- عند استخدام العلاج كالماء والعسل والحبة السوداء ودهن الجسم بزيت الزيتون ونحوه ، لا يشعر الشخص بأية أعراض أو مضاعفات تذكر 0

    يقول صاحبا كتاب " طارد الجن " عن كيفية معرفة خروج الجني الصارع من البدن : ( أن يفيق المصروع وينظر حوله وكأنه فك من عقال ويحمد الله ، وتشعر وكأنه كان نائماً واستيقظ 0
    يتصبب عرقاً ويحمر وجهه ويغمره الهدوء وتشمله السكينة ويحس بالراحة ) ( طارد الجان – ص 85 ) 0

    و- تذكير المريض بفضل الله سبحانه وتعالى عليه بالشفاء والعافية ، وتقديم بعض التوصيات الهامة له ، ودعوته للابتعاد عن اقتراف المعاصي والتمسك بالكتاب والسنة والعقيدة الصحيحة ، وحثه بالمحافظة على قراءة جزء من كتاب الله عز وجل يوميا كحد أدنى ، وكذلك التركيز على قراءة بعض الآيات والسور كالبقرة والكرسي وأواخر سورة البقرة والإخلاص والمعوذتين ونحوها من سور القرآن العظيمة 0

    قال صاحبا كتاب " طارد الجن " عن الأمور التي يجب على المريض اتباعها بعد شفائه وخروج الجني الصارع منه : ( أن يقرأ يومياً آية الكرسي والإخلاص والمعوذتين مع كثرة الذكر ومجالسة العلماء والصالحين 0
    وليحذر اللهو والأغاني والموسيقى وتعليق الصور وتربية الكلاب وصحبة الفاسدين والمبتدعين ، وتجنب الأماكن النائية والخربة والظلمات ) ( طارد الجان – بتصرف – ص 86 ) 0

    السؤال الثالث : واذا لم يكن العلاج كاملا فكيف على المريضه اكماله بنفسها لانه هنا في بلدنا قلما تجد شيخا
    يعالج بالقران وقلما تجد شيخا يكمل علاجه للمريض ؟؟؟

    الجواب : كما بينت لكِ أخية فالأصل في الرقية الشرعية أن يقرأ الإنسان على نفسه وعلى أهله وعلى محارمه فهذا هو الأسلم والأتقى والأورع كما ذكر ذلك عن العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله - ، فليحرص المريض على إكمال علاجه بنفسه ، دون اللجوء إلا إلى الخالق سبحانه وتعالى ، ولو اطر الأمر فتأكدي أخية بأن الخير موجود في كل البلاد وما عليك إلا بالسؤال عن صاحب العلم الشرعي الحاذق المتمرس وسوف تجدينه بإذن الله عز و جل 0

    السؤال الرابع : ولماذا لم تحبذ هذا النوع من العلاج هل هو حرام ام غير صحيح ؟؟؟

    الجواب : لأنه يعتمد على أقوال الجن والشياطين وكما ذكرت لكِ آنفاً فديدنهم الكذب ، ولذلك عليه الاعتماد على الله سبحانه وتعالى أولاً ثم الدراسة العلمية الشرعية المتأنية للوقوف على الداء ووصف الدواء النافع بإذن الله عز وجل 0
    أما اعتماده على أقوالهم فهو حرام لأنه قد يؤدي إلى مفاسد شرعية لا يعلم بها إلا الله 0

    السؤال الخامس : فقد كان حينما يسكت الجنيه يضغط على راسها بقوه لتجيب ويصب الماء المقروء عليه قران وهل حينما ؟؟؟

    الجواب : كل ذلك من الأسباب الحسية في العلاج والاستشفاء شريطة أن يكون الضغط بحائل فلا يجوز له أن يمس المرأة في أي موضع كان 0

    السؤال السادس : يكون الشخص مصروع هل يشعر بشئ اي حينما ينطق عليه الجني وهي قالت المريضه بعدما افاقت انها كانت ، تشعر بما حصل ولكن لم تكن تستطيع الحركه ؟؟؟

    الجواب : بينت لكِ أخيتي الفاضلة من خلال الإجابة السابقة أن ذلك يعتمد على نوعيى الاقتران فبعض الحالات تسمع وترى ، والبعض الآخرتكون مغيبة عن الوعي تماماً ولا تدري ماذا حصل ، فالأمر يعتمد على قوة وتأثير ونوع المصرع المصاحب للحالة المرضية 0

    هذا ما تيسر لي أخيتي الفاضلة ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

    أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الموقع
    فلسطين
    الردود
    23
    الجنس

    شكرا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك اخي ابو البراء
    وجزاك الله خيرا




    واجدد شكري لك
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  6. #6
    الشيخ أسامة المعاني غير متواجد مُعالج بالرقية الشرعية
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الردود
    484
    الجنس
    وإياكم أختي الفاضلة ( الأميرة الحالمة ) ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

    أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

مواضيع مشابهه

  1. افيدوني جزاكم الله خير
    بواسطة hibhiba في روضة السعداء
    الردود: 4
    اخر موضوع: 26-04-2010, 11:43 PM
  2. افيدوني جزاكم الله خير
    بواسطة om_nawaf في الحمل والولادة و الرضاعة
    الردود: 14
    اخر موضوع: 29-06-2008, 04:11 PM
  3. افيدوني جزاكم الله خير
    بواسطة رنه في العناية بالجسم والبشرة والمكياج والعطورات
    الردود: 3
    اخر موضوع: 11-03-2007, 03:28 PM
  4. افيدوني ..جزاكم الله خير
    بواسطة شريره طيوبه في الأمومة والطفولة
    الردود: 12
    اخر موضوع: 11-09-2006, 06:51 PM
  5. افيدوني جزاكم الله خير
    بواسطة رياضييه في جمالكِ سيدتي وأناقتك حواء
    الردود: 3
    اخر موضوع: 11-09-2002, 08:34 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96